منتدى الحوار المتحضر الاسماعيلي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» أسئلة الاجتماعيات تاسع 2017لكل المحافظات
السبت مايو 13, 2017 11:46 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا لغة انجليزية
الأربعاء مايو 10, 2017 9:49 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي أحياء
الأربعاء مايو 10, 2017 7:23 pm من طرف أبو سومر

» تاسع لغة عربية توقعات
الثلاثاء مايو 09, 2017 7:37 am من طرف أبو سومر

» تاسع فيزياء وكيمياء نماذج امتحانية
الثلاثاء مايو 09, 2017 1:12 am من طرف أبو سومر

» تاسع تربية وطنية نماذج امتحانية
الإثنين مايو 08, 2017 9:12 pm من طرف أبو سومر

» تاسع رياضيات هام
الإثنين مايو 08, 2017 8:18 pm من طرف أبو سومر

» السادس لغة عربية
الإثنين مايو 08, 2017 4:12 am من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي كيمياء
الأحد مايو 07, 2017 10:54 pm من طرف أبو سومر

» عاشر لغة انجليزية
الأحد مايو 07, 2017 5:58 pm من طرف أبو سومر

» الخامس لغة انجليزية
الأحد مايو 07, 2017 5:52 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا أدبي تاريخ
الأحد مايو 07, 2017 5:49 pm من طرف أبو سومر

» تاسع فيديو رياضيات
الأحد مايو 07, 2017 5:47 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي نوتة علم أحياء
الأحد مايو 07, 2017 5:41 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي فيزياء
السبت مايو 06, 2017 9:38 pm من طرف أبو سومر

المواقع الرسمية الاسماعيلية
مواقع غير رسمية
مواقع ننصح بها

شاطر | 
 

 الخروج من المأزق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: الخروج من المأزق   السبت مايو 23, 2009 12:56 am

قياسا إلى ما ينسب إلى الفترات التاريخية من أحداث ، يمكن القول
بدأت الألفية الثالثة بتكثيف محاولات إيقاظ وعي منطقتنا العربية ، خاصة بعد احداث سبتمبر 2001 ، وما نتج عنها من تهديد لكياننا بل لوجودنا وديننا ، وأيضا للسلام العالمي .
فهل ستنجح محاولات إيقاظ الوعي وتتغلب القوى الفاعلة على قوى التمسك بالجمود التي لا تعلم غيره فثبتت عنده ، أو لتحقيق مصالحها الآنية تحت مسمى الاستقرارالذي يريح من عناء الفعل والمجاهدة للحاق بالعالم المتقدم فيؤدي إلى الموت أوالتهميش للشعوب المستكينة ، في حين لا يبالي حكامنا طالما عاشوا كما يريدون ولوعلى حساب السواد الأعظم من الجماهير، لذا فقد ظهر من بيننا جماعات تتخذ العنف سبيلا حاسبة أن هذا يرضى عنه الله بما فيه من إراقة دماء أبرياء دون جريرة ولا تملك حولا ولا قوة ، كما ظهرت أيضا جماعات معارضة سلمية لا تجد مقابلا سوى الإضطهادات والإعتقالات والمطاردات من جانب النظم الحاكمة .
فكان الجزاء عادلا فيما نعيشه حكاما ومحكومين من إذلال واستغلال وفرض الوصاية بل وإبادة الضار منا بالمسيطر .
ولكن ماذا بعد أن إهتز الجمود ووجدنا طوفانا يغمرنا وأصبح الاضرار بنا واقعا حتما حتى ولو تداركنا بعض مواقفنا كمحاولة لتقليل نسبة الاضرار هذا على الجانب الآني أما الجانب التاريخي .
فقد قام أسلافنا قبلا بالعديد من المحاولات على مدى التاريخ الإسلامي كله للخروج من هذا الهوان سواء الداخلي أو الخارجي الذي عاشوه بصورة مطردة ولم يفلحوا .
فهل يمكن أن نفلح نحن في إعادة النظر إلى منظومتنا الفكرية وخاصة ونحن في عصر المعلومات .
ومؤخرا وصلتنا رسالة تهنئة في يونية 2003 بمناسبة إعادة إفتتاح مركز ابن خلدون من كوفي عنان الأمين العام للأمم المتحدة يقول فيها "....ولكن التاريخ يخبرنا بأنه في بعض الأحيان يمكن فقط للرؤى الراديكالية جدا أن تتخطى العوائق القائمة أمام التحول السياسي والاقتصادي والاجتماعي ، ... لقد آن الاوان للعالم العربي لكي يمتلك مثل هذه الرؤية ويحولها إلى واقع ، وأن الأمم المتحدة سوف تستمر في كونها شريكا لصيقا من أجل هذا الهدف ، ...وفي روح هذه الشراكة أرجو أن تتقبلوا أصدق أمنياتي بالنجاح في عملكم" .
والرؤية الراديكالية تعني النابعة من جذور المجتمع وتكون فطرية وأصيلة ، وثورية على الأخطاء التي تعيق المسار .
فهل هذه الصفات تنطبق على ما يسمى بالراديكالية الإسلامية ( الحركات الراديكالية ) ؟ .
الحقيقة أن هذه الحركات في حالة ارتباك عملي ، نابع من اللامنظومة الفكرية الإسلامية ، والناتجة عن التفاسير المتعددة والتي تصل إلى حد التضاد لأساس معتقدهم والذي هو دعامة الحركة على أرض الواقع ، لذا فقد أضاف إليها جدا " بمعنى موغلة في الأصالة والفطرية " أكثر صحة ، حتى تتعرف على الأخطاء التي تثور عليها .
ولأنه لايعرف مجرد شكل هذه الرؤية ونحن أيضا لذا أهملنا هذه الرسالة ولم يتطرق إليها أحد .
وكوفي عنان لم يقدم اختراعا ولكنه جاء بقول من يستقرؤون التاريخ لمثل ما نحن فيه من تردي ، وهو يعلم كما يعلم كل علماء الاجتماع "أن الأمم لا تتطور إلا بأحد وسيلتين" ، فرعية أو أصلية ، الفرعية هى العدوى من الجيران المحيطين بنا ، وهذه لم تفلح بسبب كبت الحريات الذي نعيشه ، ولأن جيراننا مغايرين عنا منهجيا فلا يمكن التمثل بأحدهم إلا بالانسلاخ عن خصوصياتنا والتي يتمسك بها الأكثرية منا - رغم مفاهيمنا الخاطئة لها وبالتالي تطبيقاتنا مما أوجد الارتباك والفوضى التي نعيشها ، وحسب قول ارسطو " إذا وقع الناس في فوضى الفهم وقعوا في فوضى السلوك "- لأن منهم ( جيراننا ) من يأخذ بالمنهج الصورهج الصوري ويأخذ الموضوعات فئويا كل منها على حدة ، ولكنه لجأ إلى الأخذ بأقصي مستويات التجريد حتى تصبح القوانين أكثر شمولا والذي لا نعرفه إلا في إطار التلفيق والترقيع " التأويل " ، ومنهم من لا يأخذ أي موضوع إلا في سياقه العام ، ويقدم اختراعاته بالتجارب المعاشة حياتيا ، ولكن نحن نريد البناء على تربة غير متماسكة وغير مخططة ، ومن غير أن نقيم عليها أعمدة كقاعدة للبناء ، ودون تحديد أولويات . وعليه فبنائاتنا تقام ولا تقوى على الصمود فتنهار دائما ، ونأخذ الأمور بإرتجالية في المجالات العامة ، وتحقيق المصالح الشخصية على حساب مجتمعاتنا ، ويوجد لدينا فصل بين القرارات السياسية والتي تعني إدارة صراع القيم والمجتمع العلمي إلا للحفاظ على كراسي السلطة ،ولا يوجد ربط بين التعليم وسوق العمل فتفشت البطالة ، ونأخذ بالتقليد عن أسلافنا الذين رحلوا منذ أكثر من ألف عام والمشكلة العويصة أننا لم نستطع الإتفاق على الطريق الذي يجب أن نسير فيه كأيديولوجيا ،علاوة على أن جيراننا هؤلاء منهم من فصل الدين عن الدولة " الغرب " ، ومنهم من نعتبره وثنيا مثل شعوب شرق أسيا ، ومنهم من لا يؤمن بالله مثل البلاد الشيوعية ، ورغما من أن هؤلاء الجيران متقدمون إلا أنهم اصيبوا بأمراض مجتمعية خطيرة من تفسخ للقيم وعدم الإلتزام الاجتماعي ، وضعف الانتماء ، ولن نرضى بهذا ثمنا لتقدمنا .
وخلاصة القول أننا أمة لها خصوصيتها الجذرية والتي تغافلنا عن مفاهيمها الصحيحة ، لذا نتجت الفوضوية والتي يكرسها حكامنا ، ولا يمكن للحياة أن تتجزأ .
أما الوسيلة الثانية " الأصلية " والأهم للتطورفتتمثل في الإكتشافات وهي ما تقدم به غيرنا ، فكوفي عنان يدعونا إلى إكتشاف ، ورغما من أن الاكتشاف الذي يدعونا إليه موجود بيننا إلا أن الجمود الذي نعيشة يجعلنا نتغافل متجاهلين آية اكتشافات تظهر لنا ونعمل جاهدين على وأدها لتموت بإبعادها عن وسائل إعلامنا المملوكة للمستفيدين من هذا الجمود حتى لا تحظي بقبول إجتماعي والذي هو شرط أساسي لتحقيقها ، وتظهرالإكتشافات لتموت ، أو يخرج بها أصحابها من مجتمعاتنا لتخدم الآخرين .
ولكي نتعرف على هذه الرؤية الجذرية والفطرية الأصيلة والثورية على أخطاء الواقع ، والتي هى السبيل الوحيد كما يخبرنا التاريخ لإخراجنا مما نحن فيه من هوان ، لابد وأن تكون نابعة من خصوصياتنا لا الفوضوية ولكن الجذرية وهذا لن يتأتى إلا من خلال مرجعيتنا الأساسية والتي تعتبر أعز ما نملك ممثلة في القرآن الكريم "خصوصياتنا " بفهم صحيح ، والذي نجد فيه قول المولى عز وجل " إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم " .
وهذا يوجب أن نغير ما بأنفسنا حتى يغير الله ما بنا ، ولكن كيف نبدأ ؟ ، وما الذي بأنفسنا يحتاج إلى تغيير؟ ، ونحن شعوب مؤمنه ونؤدي مناسك عبادتنا وما زلنا أحسن كثيرا من الآخرين في مجال الإيمان والالتزام الاجتماعي .
وهذا يجعلنا نبحث عن مدخل للنظر إلى مشكلاتنا ليس بصورة جزئية كما إعتدنا ولكن بصورة كلية تجعلنا قادرين على أن نغير ما بأنفسنا ، مما يعني الاصلاح الشامل .
لذا وجب علينا أن نبحث عن ذلك من خلال مرجعيتنا بروح العصر من مناهج علمية .
وهذا ما أود التأكيد عليه حتى لا تكون لدى أحد حجة منطقية يمكن التعلل بها للخروج عن السواد الأعظم منا عسانا نجد ما نبحث عنه .
والمداخلات على الرابط التالي :
http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=497
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مهند أحمد اسماعيل
عضو مخضرم
عضو مخضرم
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الخروج من المأزق   السبت مايو 23, 2009 6:26 am

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد
وحسب قول ارسطو " إذا وقع الناس في فوضى الفهم وقعوا في فوضى السلوك
اذا الفهم الصحيح يهذب السلوك
وكما قرأت التعليقات وأهنئكم على مركزكم المرموق والكم الفريد مما تكتبون
شكرا لوجودكم معنا
ياعلي مدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: الخروج من المأزق   السبت مايو 23, 2009 7:52 am

أخي الفاضل الأستاذ / مهند احمد إسماعيل
تحية مباركة طيبة وبعد
يطيب لي القول بأنه شرف عظيم لي أن أكون وسط إخوة أفاضل ، يتمتعون بسعة الصدر والمثابرة .
وأتمنى من الله عز وجل أن يوحد صفوفنا على الخير دائما .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مهند أحمد اسماعيل
عضو مخضرم
عضو مخضرم
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الخروج من المأزق   السبت مايو 23, 2009 8:13 am

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد
ونقدر عاليا مابدأتم به من بحث في الفكر الامامي في
أطروحـة دكتـوراة تـدرس: معالم وأدوار الفكـر التربـوي الشيعـي في المجتمع الإسلامي المعاصر
ونتمنى لكم التوفيق لما أسلفتم وما ستقدمون
ياعلي مدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: الخروج من المأزق   السبت مايو 23, 2009 8:36 pm

الأخ الكريم / الأستاذ أحمد
أدامك الله تعالى بكل خير ورحمة منه تعالى
أخي الكريم نبدأ من البداية فأنا ليس لي أية قناعة أن أحداث
11 / أيلول إلا أحداث مدبرة لكن ما فعلته جعلتنا نعود إلى رشدنا أكثر ونصحوا لأننا الشعور المحبط الذي تراود الجميع هو أننا نحن المسلمين لم نقدم شيء للآخر خلال هذه الفترة الماضية والكثير لم يعرفوا عن الإسلام شيئا .
أما ما أجده اليوم هو البحث عن اللقاء والتلاقي بدلا الفرقة والإختلاف وترك الأنا جانبا وذلك ليس عند الجميع بل عند البعض , فما علينا إلا مناقشة الآية الكريمة التي وضعتها
" إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم "
التغير هو المطلوب
أقول برأيي المتواضع : إن التغيير يلزمه آليات واضحة ومحددة حتى نستطيع النهوض من نومنا العميق الذي دام أكثر من 800 عام على الأقل , الله تعالى دلنا كيف يتم التغيير في كثير من الآيات الكريمة .
في حواره مع الملائكة أثناء جعل آدم خليفة لله على الأرض
إذا الحوار هي إحدى آليات التغيير .
في إرساله رسالته القرآن الكريم كل آية بآية وحسب كل حدث كان يحدث منه نتعلم أنه علينا توضيح أو تقريب وجهات النظر بين المذاهب الإسلامية قدر الإمكان فنقاط الخلاف بينهم قليلة ومن الممكن الوصول للإتفاق حولها وإن بقيت فهي لا تضر بالإتفاق .
التمثل برسوله الكريم من خلال طرحة أوامر الله تعالى والتعامل مع الذين أسلموا في بداية الدعوة ونهايتها والطريقة التي أنزل بها القرآن الكريم
عدم إعطاء أنفسنا الأفضلية في ما نقوم بعمله أو نسعى لمنصب أو للظهور بمظهر محترم أو غير ذلك ,الهدف فقط هو السعي لبناء أمة أفضل مما هي عليه الآن
فلهذه الأمور مجتمعة علينا التوجه إلى الشريحة الأكبر من الأمة ومحاولة تغييرها مع عدم السماح للتأثيرات الجانبية أو القائمة حاليا بالتأثير أقصد منهم يملوكن التأثر بالوقت الحاضر واستغلال العقول لأهداف لا تتعلق بما نقوم به
دمت بخير
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راصده
عضو فضي
عضو فضي



مُساهمةموضوع: رد: الخروج من المأزق   السبت مايو 23, 2009 9:32 pm

الايه التي احضرها الاخ الكريم هادي

( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )


فالامة يجب عليها ان تغير نفسها وعلى حكامنا هداهم الله ان يعرفوا ان الاسلام شريعة ومنهاج...
والركون لاعداء الله وموالاتهم على حساب المسلمين هو خطأ عظيم..

اما على مستوى الافراد... فالفرد يجب اصلاح نفسه فعليه التزام طاعة الله واتباع سنة رسوله صلى الله عليه وسلم

والبدء بتغيير جذري في السلوك... وعدم التهوين من الكبائر والمعاصي...والبدء باتباع اوامر الله ورسوله

في الحياة العملية.. والابتعاد عن نواهيه...

وهكذا يبدأ الفرد في اصلاح نفسه وغدا آخرون وهكذا ... ثم لا يضرنا من خالفنا

فالتحاب بين المسلمين هو اول خطوه والامر بالمعروف والنهي عن المنكر والتقيد التام باوامر الله ورسوله



اما استاذي الكريم احمد شعبان فالجماعات التي تتخذ من العنف وسيلة تستلهم سير الخوارج والقرامطه فاولئك

ضالون مضلون ولدينا امثله من الخيانات ، فمثلا في العراق ، ورغم اختلافنا مع النظام السابق ، فإن

من أتي استقواء بالامريكان ليظنوا انهم قد نجوا وتملكوا فهم واهمون ولسوف يلعنهم الله والمؤمنون والتاريخ

فلا وسيلة تبرر اشاعة الفوضى واتخاذ التفجيرات منهاجا...

واكرر الاصلاح يأتي من الفرد اولا ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: الخروج من المأزق   الأحد مايو 24, 2009 12:45 am

أخي الحبيب الأستاذ / هادي
تحية نباركة طيبة وبعد
شكرا لك أخي على نساهماتك الجليلة
بالنسبة للنقطة الأولى من مساهمتك :
فعلا أحداث سبتمبر قد جعلتنا نقف مع أنفسنا وقفة أكثر جدية ،
والدعوة للتوحد كانت قبل ذلك ـ وما علينا إلا تكثيف الحهد لكى نوصلها إلى أكبر غدد ممكن .
وبالنسبة لموضوع الآليات ، فهذا هو مربط الفرص .
ولن يحدث أي تغيير إلا بتوحيد المناهج ، وهذا هو المنفذ الوحيد أمامي ، وهذا ما أحاول الوصول إليه من خلال الحوار
دمت اخي بكل خير
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: الخروج من المأزق   الأحد مايو 24, 2009 1:01 am

أختي الكريمة الأستاذة / راصدة
تحية مباركة طيبة وبعد
لقد تلاحظ لي أن سيادتك مهمومة مثلي ومثل كثيرين بهموم أمتنا الإسلامية .
ولأن هؤلاء المهمومين لا يعرفون بعضهم ، وقد يساء الظن بينهم في بعض الأحيان نتيجة عدم فهمهم لبعض ، لذا أوصيكي ونفسي أختى الكريمة بالصبر والتسامح مع المخالفين عسى أن نأخذ منهم دعما لنا بإنضمامهم إلينا أو يكون حوارنا حجة على من يأبى الحق منهم .
وبالنسبة لما تفضلتي به : فكلام سيادتك عظيم للغاية ، وعلينا البحث في إمكانية تحقيقه ، وهذا ما أحاول الاجتهاد فيه بالتعاون مع حضراتكم جميعا .
وفقنا الله سبحانه وتعالى جميعا لما فيه الخير .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: الخروج من المأزق   الأحد مايو 24, 2009 9:51 pm

الأخ الكريم الأستاذ أحمد
أدامك الله بخير ورحمة منه تعالى
نعم كانت هناك محاولات قبل أحداث 11 / أيلول لكنها خجولة وغير معروفة للآخرين وذلك ربما بسبب عدم القدرة على التواصل بين المسلمين أما الآن فالتواصل والحمد لله أصبح موجود وبالرغم من ذلك لا أرى إلا القليل من المحولات وعلى سبيل المثال مركز ابن خلدون ومعهد الدراسات الإسماعيلية بلندن والذي تعترف به وبمصداقيته أغلب الدول الأوربية والأمريكية , والذي ألف أكثر من خمسين كتاب حول الإسلام بشكل عام والإسماعيلية بشكل خاص وتم نشرهم باللغة الإنكليزية وقد ترجم القسم ألأكبر منهم للعربية والكتب موجودة في المكتبات العربية والأجنبية لأننا نؤمن أن بالعلم والمعرفة يحصل التغيير ولا يحصل بحوارات لا طائل منها والتي في كثير من الأحيان تصل إلى خلاف أكثر من الموجود .
الإسلام أخي الكريم دين علم ومعرفة وهذا ما دعا تعالى له ورسوله الكريم محمد ( ص ) قبل أن يكون دين عبادات , عندما نقر جميعا أن هناك فرق إسلامية متعددة وكلها مسلمة ولا نكفر إحداها أي أن ننهي التكفير من قلوبنا وعقولنا نكون قد خطونا الخطوة الأولى بنفس الوقت أن لا نجعل الصواب معنا والخطأ مع الآخرين أي بمعنى آخر احترام الآخر ريأه وفكره وإيمانه .
التواصل يكون بالعمل الصالح أولا فهو الجامع لكل الناس بدون استثناء وتقديم كل ما يلزم لمساعدة الآخرين بالنهوض من غفلتهم أو من ضيقهم المادي أو المعنوي
أخي الكريم التغيير يتم أولا وأخيرا بالفكر والتفكر والكلمة التي من شأنها بناء الأمة وليس تفريقها والمنهج هو نتيجة فكر وكلمة وحوار هادف للوصول إلى اللقاء وليس بما نملك من أرث سابق ومعلومات ومعارف سابقة فلكل زمن فكره المتجدد والذي يناسب الزمن الحاضر . عندي عبارة قرأتها ذات يوم أُعجبت بها وسأقولها لك / ليس الماضي هو الدليل القائد بلهو نقطة إنطلاق نحو المستقبل /
كما أنه لي عليك عتب أخوة ومودة وذلك لقولك
(، لذا أوصيكي ونفسي أختى الكريمة بالصبر والتسامح مع المخالفين عسى أن نأخذ منهم دعما لنا بإنضمامهم إلينا أو يكون حوارنا حجة على من يأبى الحق منهم . )
في هذه العبارة أفهم أنك رفعت نفسك فوق من تحاورهم وشخصيا لاأعرف عنك هذه الصفة
الأخت راصدة المحترمة : لم آتي بهذه الآية الكريمة إلا مما كتب الأستاذ أحمد في نفس الموضوع . ولعلمك أن سنة الرسول نفسها سنة الله تعالى وليست غيرها لأن الرسول الكريم محمد ( ص ) لا ينطق عن الهوى .
دمتم بخير
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: الخروج من المأزق   الإثنين مايو 25, 2009 3:05 am

أخي الفاضل الأستاذ / هادي
تحية مباركة طيبة وبعد
أخي الكريم
أعتقد أنك تعلم إعتباري لنفسي بأنني أقل الناس شئنا على المستوى الشخصى ، وما أقدمه ما هو إلا اجتهاد قد يصيب وقد يخطئ ، وليس لي مأرب سوى البحث عن الحقيقة التي أرجو أن أقابل أعمالي بها .
أما قولي عن الصبر والتسامح فهو لاستبعاد أي شبهة حول هذا الهدف ، ولأنني أرى الأخت راصدة مصرة على أنها على صواب ، وما أردت قوله ليس منا من يملك كامل الصواب أو جانب الخطأ ، وحوارنا يهدف إلى التلاقي .
مثلما تقول لأي أحد : فعلا أنت على صواب ، ولكن انظر معي حول هذه النقطة " مثلا "
أما ما قلته سيادتك فأنا أتفق معه .
وبالنسبة للسنة فهى فعلا سنة الله ، وهذا ما ذكر في القرآن الكريم مرارا " ولن تجد لسنة الله ..."
وعبارة " وما ينطق عن الهوى " تخص القرآن الكريم
ولكن ما آلمني فعلا هو التعليقات الحادة ، والتي لم يكن لها أي داعي إلا بعد أن أجيب على التعليق بالتعنت
أما ما قصدته بالدعم فهو تصحيح المسار لأي طرف ، ومسألة الحجة تأتي على من أبى من أي من الأطراف .
أرجو أن أكون وضحت موقفي أخي
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مهند أحمد اسماعيل
عضو مخضرم
عضو مخضرم
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الخروج من المأزق   الإثنين مايو 25, 2009 4:51 am

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد
تسجيل متابعة
ولنا تتمة
ياعلي مدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الخروج من المأزق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
READZ :: قسم الحوارات :: الحوار الفكري-
انتقل الى: