منتدى الحوار المتحضر الاسماعيلي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» شرح قصائد كتاب الثالث الثانوي الجديد
الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 6:49 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا لغة عربية
الخميس أكتوبر 19, 2017 5:11 am من طرف أبو سومر

» المشتقات في قصائد الصف التاسع للفصل الثاني
الأربعاء أكتوبر 18, 2017 7:21 am من طرف أبو سومر

» المشتقات في قصائد الصف التاسع للفصلين الأول والثاني
الإثنين أكتوبر 16, 2017 4:23 am من طرف أبو سومر

» المفعول فيه تاسع
السبت سبتمبر 30, 2017 9:38 pm من طرف أبو سومر

» أسئلة الاجتماعيات تاسع 2017لكل المحافظات
السبت مايو 13, 2017 11:46 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا لغة انجليزية
الأربعاء مايو 10, 2017 9:49 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي أحياء
الأربعاء مايو 10, 2017 7:23 pm من طرف أبو سومر

» تاسع لغة عربية توقعات
الثلاثاء مايو 09, 2017 7:37 am من طرف أبو سومر

» تاسع فيزياء وكيمياء نماذج امتحانية
الثلاثاء مايو 09, 2017 1:12 am من طرف أبو سومر

» تاسع تربية وطنية نماذج امتحانية
الإثنين مايو 08, 2017 9:12 pm من طرف أبو سومر

» تاسع رياضيات هام
الإثنين مايو 08, 2017 8:18 pm من طرف أبو سومر

» السادس لغة عربية
الإثنين مايو 08, 2017 4:12 am من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي كيمياء
الأحد مايو 07, 2017 10:54 pm من طرف أبو سومر

» عاشر لغة انجليزية
الأحد مايو 07, 2017 5:58 pm من طرف أبو سومر

المواقع الرسمية الاسماعيلية
مواقع غير رسمية
مواقع ننصح بها

شاطر | 
 

 سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امجد المير احمد
مشرف عام
مشرف عام
avatar


مُساهمةموضوع: سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا   السبت مايو 30, 2009 10:15 am

السلان عليكم
يا علي مدد

بعد ولادة الحسين الحلاج .. اضطربت أحوال والده المادية
فرحل من بلدة تور الى مدينة ( واسط ) في العراق
وهي مدينة بناها الحجاج الثقفي
ينشد العمل في ميادينها الاقتصادية الشهيرة
يقول المستشرق ( ماسنيون )
(( أن البقعة التي ولد فيها كانت من أعظم مناطق النسيج
في الامبراطورية الاسلامية .
وان والده كان من عمال النسيج ولهذا سمي حلاجا ))

وهو استنتاج فكري ...
لعدم وجود الشاهد والدليل
وهناك رواية ابن خلكان في وفيات الأعيان
انه ساعد رجل من واسط ... ( قطان ) في حلج قطنه
وعندما عاد الرجل وجد أن كل قطنه محلوجا وكان 24 ألف رطل !!!
ذهل الرجل ... وأطلق اسم الحلاج على الحسين بن منصور
ولازمته هذه الكنية طول حياته
وأورد ابن كثير الرواية نفسها .........
لكنه أضاف رواية أخرى تقول ...
أن أهل الأهواز أطلقوا عليه هذه التسمية لأنه كان يكاشفهم بما في قلوبهم فسموه
( حلاج الأسرار ) .
نشأ الحلاج في واسط ... وكانت هذه المدينة
مركزا من مراكز الاشعاع الفكري والروحي ... أسس بها الأشاعرة مدرستهم الكبرى وفيها نشاط ثقافي وتيار علمي حر .
وأقام الحنابلة مدرسة القراء ... ومعهد للحديث
وكانت المساجد مقاعد للبحث والدرس والجدل والحوار .
في هذا الجو العلمي نشأ الحلاج
ولفت أليه الأنظار منذ طفولته بذكائه المتوثب اللماح وشفافية روحه
وتفتح قلبه وحبه للعلم والمعرفة
وحفظ القرآن الكريم وهو في العاشرة من عمره
وتعمق في فهم معانيه ... تعمقا ليس من طبيعة الطفولة الغضة .
اشتهر بالارادة القوية الموجهة والرياضات والمجاهدات الروحية
ونسي لهو الطفولة .. كثير الصلاة والتأمل .
وتعلق كثيرا بالدراسات التي تتناول المعرفة الروحية
وأقبل على علوم عصره من فقه وتوحيد وتفسير وحديث وحكمة وتصوف
أراد أن يعرف المعنى الرمزي ..............
الذي يرفع دعاء الروح إلى الله .
تعلق قلبه بالوجد الإلهي والحب الرباني
أنقطع عن دروسه .. وأقبل على ملكوت السماء والأرض .
يقلب الأفاق ويتأمل أسرارها
يبحث عن أسرار وأسرار .... ونذر نفسه لربه سبحانه
وأقبل عليه بكل ذاته .... والتهبت عواطفه بالحب والوجد
يستهدف ارتباط قلبه بالله وقرب روحه منه
(( قربا يفني فيه عن كل شئ ليبقى له بعد ذلك كل شئ ))
انه فناء الخالدين بربهم .. فناء وخلود
وأخذ الحلاج نفسه بهذا النهج ... عنيفا قاسيا
وألزم نفسه به طول حياته
يقول الحلاج
(( كلمة التوحيد ... هي السطر الأول في كتاب الإسلام لا تكون صدقا وحقا
إلا إذا عشنا وتذوقناها وفنينا في معناها .. حتى كأننا ننطقها
نسمعها من الله جل جلاله وحينئذ تنبثق في شغاف القلوب
وعين الوجدان
ويموج كل شئ بالجلال والنور والمعرفة
والقرآن الكريم ..... كلام الله فيجب على المؤمن أن يتذوق حقائقه تذوقا روحيا
وأن تتمثل فيه هذه الحقائق تمثلا عمليا إيجابيا ))



+++++AFAA+++++
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امجد المير احمد
مشرف عام
مشرف عام
avatar


مُساهمةموضوع: رد: سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا   السبت مايو 30, 2009 10:22 am

نستكمل معا ما بدئناه



ألم تقل السيدة عائشة وهي تصف الرسول المصطفى
(( كان خلقه القرآن ))
ويمشي خطوات بهذا الفهم حتى يقول
إن المؤمن الصادق يصل به الأمر حتى تكون (( بسم الله ))
منه بمنزلة (( كن )) من الله سبحانه
أي أن (( بسم الله )) إن نطق بها من تحقق بحقائق القرآن ؟
وتذوقها وعاش بها تكون (( بسم الله )) منه
لها من القوة والأثر ما لكلمة (( كن )) من الله سبحانه .
ومن كلمات شبابه الغر
(( حقيقة المحبة قيامك مع محبوبك بخلع أوصافك والاتصاف بأوصافه ))
أنها البذرة التي ستخرج منها فلسفة الحلاج في مقام الفناء !!؟
ويستمر في المثالية السامية
(( من لاحظ الأعمال حجب من المعمول له ...
ومن لاحظ المعمول له حجب عن رؤية الأعمال ))

وكان يقصد بقوله المعمول له ... الله جل وعلى
هذه هي خواطر الحلاج القلبية والروحية وهو في مطلع شبابه
قبل أن يسلك المنهج الصوفي
قبل أن ينظم إلى مدرسة التصوف
التي كانت تهيمن على العراق وفارس خلال القرن الثالث الهجري .



+++++AFAA+++++
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امجد المير احمد
مشرف عام
مشرف عام
avatar


مُساهمةموضوع: رد: سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا   السبت مايو 30, 2009 10:24 am

السلام عليكم
يا علي مدد

رحم الله الحلاج واسكنه فسيح جناته

اللهم اغفر لنا ولوالدينا ولاخواننا المؤمنين والمؤمنات


+++++AFAA+++++
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امجد المير احمد
مشرف عام
مشرف عام
avatar


مُساهمةموضوع: رد: سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا   السبت مايو 30, 2009 10:30 am

نكمل ما بدئناه معا



لما بلغ الحجاج الثامنة عشر من عمره .........
أتصل بالإمام الصوفي ( سهل ابن عبد الله التستري )
وتلقى على يديه آداب الطريق ومنهجه .
وأعجب بشخصية سهل وبادله شيخه الإعجاب والتقدير .
لما بلغ الحجاج العشرين من عمره
أعتزم أن يخرج من مدينة واسط الصغيرة إلى العالم الفسيح .
فرحل البصرة ... وفيها تتلمذ على شيخ من شيوخ التصوف
هو ( عمر المكي )
الذي سيكون له أبعد الأثر في حياته .
وفي نكبته .... ومنه تلقى الصوفية وعاش حياتهم .
وتزوج ( بأم الحسين بنت أبي يعقوب الأقطع )
والأقطع كان من زعماء البصرة
ورزق منها ثلاثة أبناء .
ثم دخل الحلاج في خصومة مع شيخه المكي
فانقطع ما بينهما من مودة ... وحلت محلها خصومة حادة
حتى ضاق صدر الحلاج بالبصرة
فارتحل إلى بغداد .
يقول صاحب العبر ( تصوف الحلاج ثم قدم بغداد فصحب الجنيد والثوري
وتعبد وبالغ في العبادة )


تتلمذ على الجنيد .................
والمعروف أن ( أبي القاسم الجنيد ) هو سيد الطائفة وشيخها الكبير .
وتوثقت الصلة بين الرجلين
واشتكى إليه من شيخه المكي فأمره الجنيد بالصبر ومراعاة حق شيخه .
ثم أخذ ما بين الجنيد والحلاج يفتر
فلكل منها شخصيته ومنهجه وباعادت بينهما أحداث
سنأتي على ذكرها فيما بعد
ويرى عن الجنيد قوله .......
(( إنني أرى كثيرا من فضول الكلام فيما يقوله الحسين بن منصور ))

ثم أتصل الحلاج برجال مدرسة ( رسالة القشيري )
والتقى بصديق عمره ( الشبلي )
كما اتصل بمدارس التصوف وأعلامه ......
اتصالا لم يطل أجله !! ؟
والسبب في اعتقادي ان الحلاج أخذ يكون لنفسه منهجا ومدرسة وزعامة .
ذات أهداف دينية ودنيوية معا .
لان بغداد في ذلك الزمن عاصمة الدنيا
حضارة وثقافة
وكانت تقدم للحلاج الكثير من المعرفة
والكثير من الروحية ..........
الحركة والنشاط والجهاد



لتلاقي الثقافات العالمية كما تلاقت المذاهب والملل والنحل المختلفة .
كل هذه الالوان الفكرية تصارعت في عقل الحلاج
رأى الحجاج في بغداد ( الصراع الفكري )

والعصبيات بين العرب والفرس والترك
وبين القبائل العربية المختلفة
رأى ترفا ماجنا .....
نظام فاسد وظالم وخلافة متكبرة


تأمل الحلاج ما يدور من حوله باحثا عن حل
واعتبر أن بمقدور ( التصوف ) احتواء المذاهب الفكرية المتعارضة .
ويوحدها في منهجه الإيماني


ومحو العصبيات الجامحة بروحانيته العالية
وما تشع من اخوة ... وما تلهم من محبة !!!!!
وفوق هذا وذاك ....
(( فان التصوف يستطيع بطبيعته النقية المترفعة أن يحارب الترف والفساد والتأله الذي فرضته الخلافة العباسية على المجتمع الاسلامي ))


+++++AFAA+++++
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امجد المير احمد
مشرف عام
مشرف عام
avatar


مُساهمةموضوع: رد: سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا   السبت مايو 30, 2009 10:33 am

نكمل ما بدئناه


أخذ الحلاج يفكر في ايجاد كتلة شعبية ..
تدعو الى أخوة روحية في الله
وهدفه
( وحدة العالم الاسلامي )
والنهوض به
لكي يعود الى منهج الصدر الاول وقوته
الروحانية والايمان
الوحدة الكاملة .. ومنها الشعور والمثل العليا
المناهج والغايات

ما يجمع المسلمون .. كتاب الله
ورسولهم واحد


والعبادة قامت على النظام والوحدة .
الصلاة موقوته .. وصفوف متراصة لها قبلة واحدة
تفنى أحاسيسهم في استغراق تعبدي مشترك

والصيام يبدأ بأذن الفجر
وينتهي بأذان الغروب
مثل النفير العام .. تحشيد للجنود
جنود الروحانية الاسلامية
النظام
القوة
الوحدة الكاملة


والحج مؤتمر المسلمين الاكبر .. من كل بقاع الارض
شعائر مفروضة مشتركة
كلها ترمي الجمرات الى رمز عدوهم المشترك
ومع هذا اختلفوا وتمزقوا
كان الحلاج يراقب ما يدور من حوله
تحركت قواه فأخذ يلقي بنفسه في تيار الحياة
أتصل مع الناس والجماهير .. بل وثق صلاته بجمع كثير من المتنفذين
جند وقادة وامراء وزعماء
وكان على المحك


لا شيوخ التصوف من المتزمتين رضيت عنه
ولا دار الخلافة رضيت عنه
ولا القوى السرية التي تحرك بغداد ...



التي تهمين على العالم الاسلامي رضيت عنه



+++++AFAA+++++
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امجد المير احمد
مشرف عام
مشرف عام
avatar


مُساهمةموضوع: رد: سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا   السبت مايو 30, 2009 10:35 am

السلام عليكم
يا علي مدد

رحم الله الحلاج واسكنه فسيح جناته

اللهم اغفر لنا ولوالدينا ولاخواننا المؤمنين والمؤمنات


+++++AFAA+++++
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امجد المير احمد
مشرف عام
مشرف عام
avatar


مُساهمةموضوع: رد: سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا   السبت مايو 30, 2009 10:39 am

نكمل معا ما بدئتاه

( مجاهداته الروحية )





هل كان الحلاج رجل الاصلاح الديني والاجتماعي والسياسي !!!؟
لم تكن كل حياة الحلاج
ولا كل جهاده
ولا يمكن لهذا الصورة ان تمثله تمثيلا كاملا
الحلاج كان ينقلب في حياتين
يعمل في حقلين
كان يمتلك القدرة على المزج بينهما
كما يملك الطاقة على النهوض بهما معا .
خلال معركته الاصلاحية .. ودعوته الشعبية


سلك طريق الصوفي
وسلكه في عنف وقوة

انفصم ما بينه وبين شيوخه
فلم يتم تدريبه ولم يكتمل اعداده
ولم تمهد له الايدي المدربة ... المربين طريق الكمال الروحي
والطريق الصوفي ( طريق وعر وشائك )
تمتزج فيه البروق الخادعة بالانوار الهادية .. والخواطر المضلله بالهامات المشرقة


فيه الاستدراج الخفي والامتحان الرباني
وفيه العوائق النفسية ... والتيه القلبي
والخداع الذوقي

ولهذا اشترط الصوفية جميعا
واتفقوا على أن الشيخ ضرورة في الطريق ... لا غنى عنه للسالك
مثل الطبيب للمريض .. وتلك قصة طويلة


الحلاج .. استقل بنفسه وأخذ يسلك الطريق لوحده
وأخذ يجاهد نفسه ويدربها ويكلفها أشق ما في التصوف من تكاليف


بل فرض عليها اقسى ما في المنهج الروحي من وسائل التجرد والزهد وغيرها
وابتدع لنفسه طريقا حلاجيا .. استهدف به الكمال
واتصال روحه بربه .. اتصال حب وشوق وفناء
كان الحلاج في جهاده الروحي وفي النضال الشعبي

سريع التقلب والحركة
في قلبه أهواء متعددة
في وجدانه وأحلامه استشراف ... يحسها ويدركها
واضحة حينا .. غامضة احيانا !!؟



روحه لم تظفر بعد وقلبه لم يصل بعد الى مقام الثبات والتمكين
من هنا جاء التلون في السلوك الذي اتسمت به حياة الحلاج في دورها الاول
يقول ابن كثير في كتابه ( البداية والنهاية ) الصفحة 134 ج 11


(( وقد كان الحلاج يتلون في ملابسه .. فتارة يلبس لباس الصوفية
وتاره يتجرد في ملابس رزية .. وتارة يلبس لباس الاجناد
ويعاشر أبناء الاغنياء والملوك والقواد .. وقد رآه بعض أصحابه في ثياب رثة
قيل له ما هذه الحالة يا حلاج ؟ ))



أنشد قائلا


لان أمسيت في ثوبي عديم ..... لقد بليا على حر كريم
فلا يغررك ان أبصرك حالا ..... مغيرة عن الحال القديم
فلي نفس ستتلف أو سترمى ...... لعمرك بي الى أمر جسيم

كان الحلاج يتلمس طريقه الى امر عظيم جسيم
الصوفي والاصلاحي


وقد أعتزم في اصرار حاسم
أن يبلغه أو يهلك دونه


+++++AFAA+++++
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امجد المير احمد
مشرف عام
مشرف عام
avatar


مُساهمةموضوع: رد: سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا   السبت مايو 30, 2009 10:44 am

نكمل ما يدئناه معا


هي احلام الحلاج


التي تعيش في اعماقه
وتبعث الحركة والاضطراب في حياته .. ونرى هل هو أهل لها بعد ؟
هل يستطيع النهوض بها ؟
فتتحول الاحلام والاماني الى حقيقة حية .. تسعى وتعيش وتخلد ؟
وهل تستطيع الصوفية ... والمنهج الصوفي ان يقدم له القاعدة الصلبة التي يرتكز عليها
حتى يثب من فوقها ؟
لقد جاهد الصوفيه أنفسهم في سبيل التصفية والتحلية والتطهر ... جهادا خالدا


فلم تعرف صحف الجهاد النفسي مثيلا له من قبل
فرضوا على انفسهم مناهج في السلوك
وادابا في الطريق
واجبات في العبادات .. واخلاقا في الحياة
هي اسمى تصورات الكمال التي عرفها هذا الوجود
وكانت الثروة هائلة .. ضخمة
في سبيل الوصول الى أفق الحب الالهي ... وسموات الالهام والنجوى
تركوا للانسانية
زادا صالحا .. زكي بعطره
الحلاج عاش الصوفية ... بل حياتهم داخل أنفسهم
حلقات دروسهم ووجد انهم لم يمدا أعينهم الى ساحة الحياة الكبرى .. وميادين جهادها الاخرى
وجد في المنهج الصوفي ... في اخلاقه وعباداته وجهادهم الروحي
أنما يمثل وجها واحدا من الدعوة الاسلامية
ووجه واحدا من حياة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام
يمثل مرحلة الاعداد فحسب
ثم تأتي في أعقابها ... مرحلة الكمال
مرحلة الجهاد العام لتبليغ الدعوى
وحمل الناس عليها
والدفاع عنها
فلو اكتفى الانبياء والاولياء والصالحون المصلحون والزعماء بأنفسهم
ولم يحملوا ما تلقوه وما تعلموه وآمنوا به الى الناس
ولم يجاهدوا في سبيله .. حتى تعلو كلمات الله
وتسود تعاليمه ورسلاته لفسدت الارض .
وامتطها شياطين الجن والانس .. يوحي بعضهم لبعض زخرف الارض غرور .
لقد فسد عصر الحلاج فسادا كبيرا اختلف الناس وتفرقت بهم السبل
أغرقوا في الشهوات
والملذات ............. والترف


وكانت قمة الفساد قصور الخلفاء والامراء
مسرحا لعبث الجواري والاماء
مرتعا للمرتشين والمقامرين والملحدين !!!!



بغداد .. عاصمة الخلافة
اذا في البصرة 4 الاف من العارفين ... كم اذن في بغداد
هو كلام المتصوف سهل بن عبدالله التستري
كان في بغداد عاصمة الخلافة انحلال ديني وفساد اجتماعي
ماذا فعل اصحاب المنهج الصوفي ؟
ولهم المكانة ........ والجاه
فكر الحلاج في كل هذا .. لم يرضى عنه
وعبر عن سخطه بكلمات .. فيها لهيب وبرق


(( ان الله سبحانه لن يقبل من الناس عبادتهم اذا اختلت سياستهم
وفسدت أخلاقهم .. ثم استكانوا للبغي والفساد ))




كان ينتظر منهم .. تقديم دمائهم في ساحة الاستشهاد والفداء
حان الوقت .. لكي يرفع صوتهخالي من تردد او ضعف .. ان يطمئن على عدته
هل نضجت مجاهداته ... هل خلص له قلبه ؟
ان قلبه لينازع عقله فيما يريد والوجدان فيما يحب
ورصد كل قواه منذ صباه لحب الله وعبادته .. والجهاد في مرضاته
حتى يصل الى فناء كامل .. تفنى فيه ارادته في ارادة الله
هذا الحب والتفاني في الحب .. عاصفة من التفكير المزلزل
كان في حاجة الى خلوة كاملة .. يعيشها متحنثا متطهرا ذاكرا قانتا
خلوة في أرض الوحي والالهام
بيت الله


+++++AFAA+++++
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امجد المير احمد
مشرف عام
مشرف عام
avatar


مُساهمةموضوع: رد: سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا   السبت مايو 30, 2009 10:46 am

السلام عليكم
يا علي مدد

رحم الله الحلاج واسكنه فسيح جناته

اللهم اغفر لنا ولوالدينا ولاخواننا المؤمنين والمؤمنات


+++++AFAA+++++
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امجد المير احمد
مشرف عام
مشرف عام
avatar


مُساهمةموضوع: رد: سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا   السبت مايو 30, 2009 10:52 am



نكمل ما بدئناه معا


الحلاج في بيت الله

ترك الحلاج بغداد فجأة .. صوب مكة المكرمة .
طاف في البيت الحرام وفي داخله دموع سبقت عينيه .. يسترجع جهاد خاتم الانبياء والرسل .
كان معتمرا .. ونذر لعمرته سنة في حرم هذا البيت المبارك للتطهر والنسك

سنة كاملة عاشها في وحدانية مع الله جل وعلا .. في صمت تام مطلق
عبادة ونجوى ... الطارق والسماء
لا يستظل تحت سقف
لا شتاء ولا صيف


عن أبي يعقوب التهرجوري قال
(( دخل الحلاج مكة أول دخلة وجلس في صحن المسجد سنة لم يبرح من موضعه
الا للطهارة والطواف ولم يحترز من الشمس ولا من المطر
وكان يحمل اليه في كل عشية
كوز ماء وقرص من اقراص مكة
وكان عند الصباح يرى القرص على رأس الكوز
وقد عض منه ثلاث عضات او اربعة فيحمل من عنده ))


المصدر كتاب اخبار الحلاج صفحة 26 وصفحة 27
وكاتبه ( علي بن أنجب الساعي )


عاما كاملا ... اي عزيمة يحملها هذا الرجل ؟
ماهي خواطره ... كيف كان يفكر !!!!!
تأمل ..... ما هو الزاد الذي تزود به ؟



والغريب ان اغلب كتب التاريخ ...
لزمت الصمت



خصوصا هذه الفترة من حياة الحلاج


وبعد السنة ... خرج الحلاج من عزلته
تلقاه اتباعه ... يسألونه عن شأنه ؟
قال لهم
(( لو ألقى مما في قلبي ذرة على الجبال لذابت ))
والمعنى هو معنى اخر ... ثائر وعابد تعطي له الطابع الخاص
اجتمعت في روحه طهارة العابدين وصلابة المصلحين

ثم غادر مكة الى الاحواز

توجه بدعوته الى طبقة المثقفين من الكتاب .. رجال الاعمال
الجنود والقادة
قسم الحلاج منهجه الى خطوط رئيسية
دينية صوفية .. جوهرها عبادة الله وحبه

اصلاح الاداة الحكومية الغارقة في الترف والشهوات والانحراف .. حتى يستقيم الميزان

وحدة الامة الاسلامية ... التي مزقتها العصبيات والفلسفات حتى تنهض برسالتها ...
وتكتسب ملامح قوتها للحفاظ عليها .
الحلاج تجنب في دعوته ... الفرق الدينية
وكان ذكي .. حتى لا يظن احد انه يجنح لها
هي العقبة الكبرى في وجه كل دعاة الاصلاح
صرخة الحلاج كانت مدوية
(( ان يعود الناس الى الاساس الاول .. الاسلام ))
توحيدا صافيا .. عمل خالص لوجه الله تعالى
(( ان يتخلى الناس عن المذاهب ))
لانها حجبتهم عن الجوهر

يقول ابن كثير .. في البداية والنهاية

(( كان الحلاج في عبارته حلو المنطق .. فيه تعبد وسلوك
غضب المتزمتون من رجال التصوف لاندفع الحلاج في التيار السياسي
وقابل الحلاج غضبتهم بأعنف منها ))



وعظم أمر الحلاج في الاحواز .. فتنت به الجماهير
ونسبت له العجائب والغرائب
وتلونت في خيال العوام .. حتى غدت ضربا خارقا لقدرة الانسان

يقول الاصطخري

(( باهر الشخصية .. ساحر الكلمة
رائع السمت محببا الى القلوب ))


شخصية جماهيرية
أرتحل الى خراسان من اجل توسيع قاعدته الجماهيرية
ومعه العشرات من الاتباع
يدعو الناس الى حب الله عزوجل
خمس سنوات تجوال قبل ان يعود الى الاحواز وترك صدى مدوي في خراسان .
تلقى دعوة من من تلميذه الواسع النفوذ في بغداد ( حمد القنائي ) للاقامة في بغداد
وتوجه الى بغداد مع اهله وطائفة كبيرة من اتباعه ودخلها
بعد ان سبقته شهرته وعجائبه الذي تضخمت بفعل ( الخيال الشعبي )
وكان دخوله بغداد هزة تردد صداها في اوساط الطبقة المتعلمة والدينية
في قصور بغداد ... حتى في اكواخها
عاد الى مكة المكرمة مرة اخرى مع 400 من اتباعه
وعاود الاختلاء بنفسه معتصما بقمة جبل ( ابى قبيس ) وانقطع عن الناس
وقيل كما اتهمه خصومه بأنه يقوم بأعمال السحر والشعوذة وتحضير الجن ....
ومن مكة المكرمة خرج الى رحلته الكبرى في سبيل الدعوى
الى تركستان والهند ... واعتنق الاسلام على يديه خلق كبير جدا .
وصل السند وكشمير ... الى طرقان
وعظم امر الحلاج في بلاد ما وراء النهر والهند والصين ..

فكانوا يكاتبونه من الهند ( المغيث )

المصدر ( البداية والنهاية ) ابن كثير
وخراسان ( ابي عبدالله الزاهد )

ومن حورستان ( الشيخ حلاج الاسرار )

وفي بغداد ( المصطلم )
وفي البصرة ( المحير )
وبلاد الترك ( المقيت )
تردد احاديثه وعن قواه الخارقة وكراماته
يقول صاحب ( شذورانت الذهب ) ج2 ص 254
(( وبلغ من شأنه أن كان يخرج الاطعمة في غير اوقاتها ... والدراهم من الهواء
ويسميها دراهم القدرة .. ويعرف الكيمياء والطب ...... ))


ونشر الحلاج رسائله الكبرى
عن السياسة وواجبات الوزراء .. مطالبا باقامة حكومة اسلامية
ووزارة تحكم بالعدل بين الناس .
خلافة شاعرة بمسئوليات وظيفتها امام الله ...
مما يجعل الله يرضى عن قيام المسلمين بفروض دينهم
( شخصيات قلقة في الاسلام )
عاد الحلاج الى مكة المكرمة مرة ثالثة .. يدفعه ود صوفي وحنين
الى خلوته العنيفة القاسية
ليتزود بقوة ايمانية ... قوة لمواجهة الحياة في معركة بطولية حاسمة في بغداد
حيث الصراع الفكري والديني
والترف والفساد
بغداد .. هي معركة الحلاج الكبرى الى بغداد يعود الحلاج ليشعل فيها كل شئ
وليحترق في أتونها


+++++AFAA+++++
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امجد المير احمد
مشرف عام
مشرف عام
avatar


مُساهمةموضوع: رد: سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا   السبت مايو 30, 2009 10:57 am

نكمل ما بدئناه معا



( الحلاج في عاصمة الخلافة )


في كتابه ( الحلاج شهيد التصوف الاسلامي )
للاستاذ القدير طه عبدالباقي سرور نعيم
ص 55 و56 و57 و 58 يقدم الحلاج في عاصمة الخلافة
وهو اول كتاب صدر عن الحلاج لكاتب عربي .. وله نسخ قليلة جدا .
ويمكنكم الاطلاع على سيرته في النت .

يقول الاستاذ طه

(( وخفق قلب بغداد !! جاء الحلاج اليها تسبقه عواصف مذهلة
جاء اليها بعد طواف بالارض فملأ افاقها دويا وأسمع اذانها عجبا ..
فقد ترك الحلاج في كل بقعة رن فيها خطوه
ما يختلف فيه الناس وما يتخاصمون في أمره
فما رأى الناس من قبل رجلا له سمته وشخصيته وقواه وروحانيته
رجلا يتصدى لهداية الانسانية كافة
فيطرق ابواب العالم شرقا وغربا ... مبشرا وداعيا الى الله سبحانه
دعوة اساسها وروحها حب الله
حبا تذوب فيه شهوات الدنيا وينطفئ لهيبها
وتتضاءل فيه أهواؤها وسحرها فاذ بكل ما فيها قبض الريح ))

(( واذا تاجها ونعيمها وفوزها الاكبر في الاتصال بواجب الوجود ومبدعه
اتصالا ينير الروح ويشعل القلب ويوقظ الحس
فاذا بالانسان في تجل عظيم مشرق !!!!
قوة ربانية تملك اسرار الكون
كما تملك معارج الصعود الى حياة النور والخلود
وتملك فوق هذا وذاك القدرة على تحقيق رسالة الانسان الكامل
خليفة الله الذي اصطفى منه كليمه وخليله وحبيبه ))

كانت دعوته الاصلاحية ضد المفسدين في الارض من الملوك والامراء
ومن يمشي في مواكبهم من محترفي الدين والدنيا
يطالب بخلافة مؤمنة ... تحمل الناس على الصرط المستقيم
الحلاج ينشد حكومة قرآنية تشعر بواجبها حيال الله
شعورها بواجبها حيال الانسان

ضد المفسدين في الروح والفكر والقلب من علماء الكلام والمنطق والتوحيد
ومحترفي الجدل الديني والحوار اللفظي

(( الذين مزقوا دينهم شيعا وأحالوه عوجا ... بعد ان كان شريعة محكمة
لا تعرف جدلا ولا حوارا وانما تعرف عملا وايمانا ))



تمتزج شخصية الحلاج بجوهر رسالته ... كلاهما يؤثر في الاخر
تأثيرا ... هو السر الذي يضطرب فيه الناس من امره
وما يتجادلون حيال سيرته وحقيقة دعوته

(( كان الحلاج متوهج النفس .. مشتعل الحس وجياش القلب
رهيف العاطفة .... يملك قوى خارقة من المغناطيسية الروحية التي تؤثر في كل يتصل به
او يدنو منه ))

واسع الخيال ... ساحر البيان
رائع التصوير وصادق الشعور
اخلاقه الزهد


يقول المستشرق نيكلسون عنه
(( امتاز الحلاج بأنه عاش في صوفيته تماما .. عاش في كل لفظ قاله
وفي كل خاطر مر به ... حتى لقب بمسيح الاسلام ))



ويقول العلامة الفرنسي ماسنيون
(( انه حي ما قال .. وقال ما حي ))
وعندما قارن بين محي الدين والحلاج قال :

(( انا اعتقد ان ابن عربي معرفته اكبر من روحه
وان روح الحلاج اكبر من معرفته ))



يقول علي بن أنجب الساعي ......
(( لقد بلغ من صفاء روحه انه كان يستشف الغيب من ستر رقيق
ولقد عزيت اليه نبوءات صادقة .. استرعت انظار الناس ))

يقول الاستاذ طه عبد الباقي

(( صفات فيها اغراء وفيها استهواء .. حتى فتن بسحر الحلاج الروحي
قوم ملأوا الدنيا حوله بالاساطير الملونة
ودقوا طبول الدعوة العالية لخوارقه المذهلة حتى جعلوه عليما بالغيب
قادرا على احياء الموتى مسخرا لعناصر الطبيعة وجواهرها
وهي صفات تترك حولها حقد غليظ وحسد مسموم وجحيما مشتعلا بالبغضاء ))


بتلك الهالة وعلى قرع تلك الطبول ...
دخل الحلاج بغداد
وكانت بغداد في عصره هي الدنيا
يحمل اليها خراج الارض
وفيها الترف وما يتبعه من فسق ونفاق وفجور
وكان يلتقي فيها تراث الفكر العالمي بمواريث الحضارة الاسلامية
فيها الماديون على اختلاف مناهجم ومللهم
من الفلاسفة العقليين الى المتمردين الملحدين
العباد المتصوفين الى المنجمين والسحرة


يقول الاستاذ طه
(( تحولت مساجد بغداد ومدارسها وندواتها الى ساحات للحرب الفكرية
بين فرق والوان ومذاهب لا حصر لها ))

دخل الحلاج بغداد تحيط به حاشيته وتسبقه دعوته
اهتزت عمائم العلماء في مجالسهم الفكرية
(( تطلعت حلقات الصوفية وأرهفت سمعها وترددت همسات في قصر الخلافة
وتخاطفت الجماهير الاحاديث عن الرجل المبارك
صانع المعجزة والكرامة ))


الشيوخ الكبار من البيئة الصوفية والبيئة الفقهية
واساتذة الكلام والتوحيد والفلسفة
كلها سعت لكي تلتمس لقاءه والتحدث اليه

(( في شهواتهم جدل عنيف وفي عقولهم تحد غليظ وفي قلوبهم تلهف حار
يحاول ان يتعمق فهم رسالة الداعية الذي تحيط به الرعود والبروق ))


عقدت اجتماعات وندوات
طال الجدل والحوار
اختصمت العقول ... وتفرقت القلوب
وأصبحت الخصومة سافرة جاء الحلاج الى بغداد يحمل منهجا ورسالة


ولم تكن البيئات العلمية في بغداد على استعداد عقلي لان تسلم للحلاج بمنهجه الصوفي

(( لم تكن المجتمعات الصوفية في بغداد على استعداد نفسي
يؤهلها لان تسهم مع الحلاج في دعوته الاصلاحية
واهدافه الثورية ))



+++++AFAA+++++
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امجد المير احمد
مشرف عام
مشرف عام
avatar


مُساهمةموضوع: رد: سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا   السبت مايو 30, 2009 10:59 am

السلام عليكم
يا علي مدد

رحم الله الحلاج واسكنه فسيح جناته

اللهم اغفر لنا ولوالدينا ولاخواننا المؤمنين والمؤمنات


+++++AFAA+++++
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امجد المير احمد
مشرف عام
مشرف عام
avatar


مُساهمةموضوع: رد: سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا   السبت مايو 30, 2009 11:03 am

نكمل ما بدئناه معا


حفظ لنا تاريخ الحلاج ...
رغم غموضه وتمزقه
المناظرات الجدلية مع مفكري عصره وعلمائه ومتصوفيه
وكان تراثا يشكل منهج فكريا له طابعه العلمي ..
اضافة الى الخصائص الروحية
اساسه الوجد والحب الالهي


(( الحلاج وعلماء الكلام ))



كان هناك حوار مع علماء الكلام
في الامر والارادة والمشيئة الالهية .. وافعال العباد وتعلقها بالقضاء والقدر .
الحلاج اختار
التجربة الصوفية المباشرة
لحل هذه المعضلة
بين اللطف الالهي والقضاء والقدر
الصراع بين الخير والشر
الخير الذي يأمر به الله وبين الشر الذي يتنبأ بوقوعه
والخير هو الامر .. والشر هي الارادة



الحلاج .. رضي بهذا النزاع
ولم يكن يخيفه

ليست المعرفة الفكرية للقضاء الالهي هي التي تقربنا من الله
بل ان الطريق ...
هو الحب هو انسب طريق للوصول اليه
بمعنى ..
خضوع القلب للأمر الالهي في كل لحظة وهو
الدعاء

لان الامر غير مخلوق .. بينما الارادة مخلوقة
الدعاء من قلب صادق
وبهذا وضع حد لنقاش متكلمي عصره
( الأمر عين الجمع )

و ( الارادة عين العلم )
فكل قلب اذا .. يشغله السعي وراء الجزاء عن حرمة الامر هو مرتزق
وليس بخادم حق الله

وكانت الوصية لمن يتبع المنهج الحلاجي
( ان يكون مع الحق )

ويتردد قوله:

(( من لم يؤمن بالقدر فقد كفر
ومن أحال المعاصي الى الله فقد فجر ))


وأسماء الله الحسنى عند الحلاج ..
من حيث الادراك ( اسماء )
ومن حيث الحق حقيقة
كان يقول :

(( لا يجوز لمن يريد غير الله .. أو يذكر غير الله
أن يقول عرفت الله .
ومن عبد الله لنفسه فانما يعبد نفسه
ومن استصحب كل نسك في الدنيا
والاخرة وهو جاهل لا يقرب من الله ابدا ))




الصلاة عند الحلاج ... هي المعراج
الذي يصل النفس مباشرة مع الله
وقراءة القرآن عنده انما تكون باحساس ومشاهدة
فكأن الله جل وعلا يتلو على لسان القارئ
أو كأن القارئ يستمع الى الله سبحانه جل وعلا

هذه هي حالات الوجد العظمى ..


التي عرف بها الحلاج عند السماع
والكون عنده مادي وروحي كالانسان
والعبادة تخلق وعيا كوني
والايمان ...
قول وتصديق وعمل



وبذلك وضع الحلاج أول مذهب كلامي فلسفي للصوفية



والمدرسة ( السالمية ) تلقت من الحلاج فلسفتها الكلامية
كما هو موجود في تفسير السلمي



+++++AFAA+++++
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امجد المير احمد
مشرف عام
مشرف عام
avatar


مُساهمةموضوع: رد: سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا   السبت مايو 30, 2009 11:09 am

نكمل ما بدئناه معا



للحلاج تفسيرات تناولت آيات الذكر الحكيم
وهي تفسيرات أصابها ما أصاب تاريخ الحلاج كله
من تمزيق وتبديد
وما بقي من تفسيرات الحلاج .. الا مصدرين
الاول ( ابو عبد الرحمن السلمي ) ويدور في تفسيره الصوفي حول نظرات الحلاج في التفسير
وحفظ لنا العلامة ( روربهان البقلي ) في تفسيره ( عرائس البيان ) شذرات
فيها اقتباس لهذا المنحى من التفسير والتفكير


حينما سأل الأرواح في عالم الذرة ..... لا يعلم أحد من الملائكة المقربين
لماذا أظهر الحق الخلق ؟
وكيف الابتداء والانتهاء ؟
اذ الألسن ما نطقت .. والأعين ما أبصرت والأذن ما سمعت .
كيف أجاب من هو عن الحقائق غائب واليه آيب .
في قوله (( ألست بربكم )) ؟
فهو المخاطب والمجيب
قالوا ... بلا ؟ القائل عنكم سواكم والمجيب عنكم غيركم فسقطتم أنتم
او بقي من لا يزل كما لم يزل .

قال تعالى (( إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم ))
نفوس المؤمنين غالية .. لا تباع ولا تشترى ولا تذل
فلا يملكها سواه



قال الله تعالى
(( فذلكم الله ربكم الحق ))



الحق .. المقصود العبادات
الطاعات .. لا يشهد بغيره ولا يدرك بسواه

قال أبو عبد الرحمن السلمي
سئل الحسين بن منصور : من هو الحق الذي تشيرون اليه ؟
قال : معل الأنام ولا يعتل


قال الله تعالى
(( وجعلنا بعضكم لبعض فتنة ))

المحنة لخواص أوليائه ..... والفتنة لعامة الناس
ثم يقول : أبدي الله الأكوان كلها بقوله : ( كن ) إهانة لها وتصغيرا
ليعرف الخلق إهانتها .. فلا يركنوا إليها
ويرجعون الى مبدئها ومنشئها
فاشتغل الخلق بزينة الكون فتركهم معه .. واختار من خواصه خصوصا أعتقهم من رق الكون
فأحياهم به فلم يجعل للعلل عليهم سبيلا .. ولا للآثار فيهم طريقا .

قال تعالى
(( وهو معكم أينما كنتم ))
ما فارق الاكون الحق ولا قارنها .... كيف يفارقها وهو موجودها وحافظها ؟!
بل كيف يقارن الحدث بالقدم ؟
قوام الكل .... وهو بائن عن الكل .


وهناك المزيد .........

الحلاج يرى أن في القرآن الكريم علم كل شئ
وعلم القرآن في الاحرف التي في أوائل السور .. يقول الحلاج

(( إن كل هذه العلوم القرآنية قد أحاط بها رسول الله صلوات الله وسلامه عليه
وهي للعارفين بحكم الميراث المحمدي وهي سر الحكمة والجلال
الذي يشرق في أقوال العارفين من الصوفية ))


وهو يقصد في ذلك ..
(( اسم الله الاعظم ))

+++++AFAA+++++

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امجد المير احمد
مشرف عام
مشرف عام
avatar


مُساهمةموضوع: رد: سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا   السبت مايو 30, 2009 11:11 am

السلام عليكم
يا علي مدد

رحم الله الحلاج واسكنه فسيح جناته

اللهم اغفر لنا ولوالدينا ولاخواننا المؤمنين والمؤمنات

+++++AFAA+++++
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امجد المير احمد
مشرف عام
مشرف عام
avatar


مُساهمةموضوع: رد: سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا   السبت مايو 30, 2009 11:16 am

نكمل ما بدئناه معا




( الحلاج وأداب السلوك الصوفي )



كان الحلاج فوق رسالته الاصلاحية ..
مربيا واستاذا صوفيا
سلوكا ومعرفة
ولقد ألتفت حول الحلاج في حياته اكبر مجموعة صوفية
( في تاريخ القرن الهجري )
وهو عصر التصوف الذهبي
يقول العلامة ابن كثير

(( إنه كان يلازمه في سفره الشاق الطويل أكثر من أربعمائة من صفوة المريدين السالكين ))

من بغداد الى أعالي الهند .. تكونت مجموعات حلاجية
ثم تحولت الى جامعات صوفية
دانت بالزعامة والولاية للحلاج
واتخذت منهجه
تربية أوجدت روحا صوفيا ... أوجدت بعزيمة
لانهم أخذوا دينهم بقوة
هم الذين عاشوا في كل حرف من القرآن
قال صوفي لمتحدث
(( اخرجوا زكاة الحديث !!
قال : وما زكاة الحديث ؟
قال : اعملوا بخمس أحاديثه من كل مائة حديث تحفضونها ))


الحلاج لم يستكمل تربيته الصوفية على أيدي المشايخ الكبار
لقد أنفصم ما بينه وبينهم مبكرا
حلق منفردا في القمم العالية
وكانت تجربته مع نفسه قاسية وصارمة !!
في حب الله
من هنا جاءت تلك الصلة الكبرى بين الحلاج وربه
رجل يعيش انفاسه مع مولاه
فهو أنيسه وجليسه



ولو اني لم أود ذكر ماسنيون في مقدمة الطواسين
لكن الكلمات المعبرة
(( وليس هناك من متصوف في التاريخ أكثر
(عشرة مع الله ) من الحلاج
الذي يتصل في حديثه معه ( أنا ) و ( انت ) و ( نحن )
وليس هناك من شعر صوفي أشد حرارة وأكثر بعدا عم المادة من شعر الحلاج ))



يقول الحلاج معبرا عن منهجه في السلوك
(( إن الأسماء التسعة والتسعين تصير أوصافا للعبد السالك وهو بعد في السلوك غير واصل ))

ويقول ايضا
(( من صدق مع الله في أحواله
فهم عنه كل شئ وفهم عن كل شئ ))



الصوفي
(( يكون مع الله تعالى بحكم ما وجب ))
وجداني الذات
لم يشهد الحق غيره .. هو اعمى عن الكون
(( ويكون له مع الحق نسب ))

يحمل به الواردات
ولا يذكر برؤية الكون غير الحق

هذا هو المنهج الحلاجي


بل هو الحلاج الصوفي
إنه مع الله بحكم ما أوجب ... مع إرادة الله بحكم ما قضت
لا أثر للتأثر بقلبه اثر الاكوان
وجداني الذات
لا يبصر الكون
بل إن الكون لا يرى فيه غير الحق
.................... ...
ثم إن مع الحق لصلة من الحب والوجد
تعينه على تحمل الواردات
وحسن التذوق ... الالهام
والقيام بالواجبات
العلامة ( الكلاباذي ) في التعرف لمذهب أهل التصوف
قال :
(( قال بعض الكبراء ...
لقد كانت محنة الحلاج الهائلة ترهب الكتاب
وترهب رجال التاريخ
فتصرفهم عن اسمه وعن تراثه )) !!


يقول ( أبو عبدالله السلمي ) المؤرخ الصوفي
(( من آدابهم ترك التدبير والرجوع الى حال التسليم ))

من آدابهم ( دوام التوبة مما عملوا ومما لم يعملوا مما جرى عليهم من الغفلات )

يقول الحلاج :
(( التوبة مما لا تعلم تبعثك على التوبة مما تعلم والشكر على ما لا تعلم يبعثك على الشكر على ما تعلم ... لانه حرام على العبد الحركة والسكون إلا بأمر يؤديه الى أمر الشكر ))


من آدابهم ( الحضور في وقت الذكر )
وايضا ... ترك التدبير والسعي في طلب الرزق
والسكون في كل الاصول الى مسوق القضاء وضمان الحق
والمنازل ثلاث
اما ان يكون كما في بطن امه مدبرا غير مدبر مرزوقا من حيث لا يعلم
أو كما يكون في قبره
او كما يكون يوم القيامة

من آدابهم ( العمل في الوقوف على ما يرد عليهم من الاحوال )
وترك لفظ ( انا ) و ( نحن ) و (لى )
ومعرفة الدواعي
قال الحلاج .............
(( داعي الايمان يدعو الى الرشد
و داعي الاسلام يدعو الى الاطلاق
و داعي الاحسان يدعو الى المشاهدة
و داعي الفهم يدعو الى الزيادة
و داعي العقل يدعو الى المذاق
و داعي العلم يدعو الى السماع
و داعي المعرفة يدعو الى الروح والراحة
و داعي التوكل يدعو الى الثقة
و داعي الخوف يدعو الى الارتفاع
و داعي الرجاء يدعو الى الطمأنينة
و داعي المحبة يدعو الى الشوق
و داعي الشوق يدعو الى الوله
و داعي الوله يدعو الى الله


خاب من لم يكن له داعية من هذه الدواعي
أولئك من الذي أهملوا في مفارز التحير
وممن لا يبالى الله بهم ))


+++++AFAA+++++
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امجد المير احمد
مشرف عام
مشرف عام
avatar


مُساهمةموضوع: رد: سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا   السبت مايو 30, 2009 11:21 am

السلام عليكم
يا علي مدد

رحم الله الحلاج واسكنه فسيح جناته

اللهم اغفر لنا ولوالدينا ولاخواننا المؤمنين والمؤمنات


هذا هو الحلاج شاء من شاء وابى من ابى

هذا الموضوع مهدا الى كل من يبتغي العلم

هذا الموضوع مهدا الى كل من يبتغي توحيد الصف الاسلامي


شكرا لكل من يريد ان يقرا هذا الموضوع

ملاحظه الموضوع منقول وشكرا لكاتبه
+++++AFAA+++++
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مهند أحمد اسماعيل
عضو مخضرم
عضو مخضرم
avatar


مُساهمةموضوع: رد: سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا   السبت مايو 30, 2009 2:52 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد
فقد ترك الحلاج في كل بقعة رن فيها خطوه
نعم وشكرا لجهودك أخي الروحي امجد
ياعلي مدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصادق
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا   السبت مايو 30, 2009 4:59 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

مشكور اخي العزيز
بالفعل الحلاج علم من اعلام الامه نرفع له القبعه احتراما واجلالا
لانه ساهم في نهضة هذه الامه
انه شهيد الكلمه بالفعل
ويا علي مدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا   الأحد مايو 31, 2009 3:42 am

الأخ المحترم أمجد
ادامك الله تعالى بكل بخير
إن الحلاج رمز للإيمان والوصول والعقل
الحلاج درة بيضاء لايعرفها إلا من عرفها فقد عرف دربه وسار به حتى النهاية ومثله لايوجد في من مضى ولامن بقي
تجربة نادرة وربما لن تتكرر
دمت بخير
لك مني كل مودة ومحبة خالصة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علي ابو حسين
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا   الإثنين يونيو 01, 2009 4:12 am

السلام عليكم

مشكور اخي العزيز
اللهم صلي على محمد وال محمد
ويا علي مدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امجد المير احمد
مشرف عام
مشرف عام
avatar


مُساهمةموضوع: رد: سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا   الجمعة يونيو 05, 2009 7:26 am

السلام عليكم
يا علي مدد

شكرا لكم اخوتي الاعزاء

رحم الله الحلاج لقد كان بالفعل رمزا وشهيدا للكلمه الحره

ونحن الان نفتقد امثال الحلاج لخوفهم من القتل والتكفير

نبارك للاخ والاستاذ احمد شعبان وقوفه بوجه من يحاولون تكفيره

ونقول له ان الله معك فسر الى الامام ولتكن قدوتك الحلاج الذي لم يقبل بالظلم والفساد السياسي والاخلاقي



+++++AFAA+++++
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علي ابو حسين
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا   الإثنين يونيو 29, 2009 3:52 am

تحية حب ومودة شكرا للاخ امجد على هذا الموضوع عسى ان يجعل بعض الذين يحكمون مما يسمعون وليس مما يقراون فالحلاج قد تعرض للكثير من الظلم في حياتة ومماتة لان البعض لم يستطع فهم الروح السامية التي تمتع بها رحم الله الحلاج ورحم الصالحين من امتنا وشكرا مرة اخرى للاخ امجد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راصده
عضو فضي
عضو فضي



مُساهمةموضوع: رد: سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا   الأحد أغسطس 09, 2009 9:13 am

lol!

واللبيب بالاشارة يفهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مهند أحمد اسماعيل
عضو مخضرم
عضو مخضرم
avatar


مُساهمةموضوع: رد: سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا   الأحد أغسطس 09, 2009 12:14 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد
شكرا لكك من ساهم في هذا الموضوع
الأخت راصدة
بدون إشارات
نرجو التوضيح
ياعلي مدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امجد المير احمد
مشرف عام
مشرف عام
avatar


مُساهمةموضوع: رد: سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا   الأحد أغسطس 09, 2009 3:54 pm


راصده كتب:
lol!

واللبيب بالاشارة يفهم

السلام عليكم
يا علي مدد

مشكوره اخت راصده لانك مررت على موضوعي

لكن تمنيت لو كانت مشاركتك اكثر من وجه تعبيري

نرجوا الايضاح لان في مشاركتك لغز لم افهمه او احاول عدم فهمه؟

_________________________________
يقول الامام علي عليه السلام

انظروا أهل بيت نبيكم ....................
فالزموا سمتهم ............... واتبعوا اثرهم
فلن يخرجوكم من هدى .. ولن يعيدوكم في ردى
فإن لبدوا فالبدوا .............. وان نهضوا فإنهضوا
لاتسبقوهم فتضلوا .......... ولا تتأخروا عنهم فتهلكوا...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راصده
عضو فضي
عضو فضي



مُساهمةموضوع: رد: سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا   الإثنين أغسطس 10, 2009 5:06 am

امجد المير احمد كتب:

راصده كتب:
lol!

واللبيب بالاشارة يفهم

السلام عليكم
يا علي مدد

مشكوره اخت راصده لانك مررت على موضوعي

لكن تمنيت لو كانت مشاركتك اكثر من وجه تعبيري

نرجوا الايضاح لان في مشاركتك لغز لم افهمه او احاول عدم فهمه؟


التحيات الحاره للاخ مهند اسماعيل وشكرا

الاخ امجد اقرأ موضوعك تفهم
تحياتي الحاره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دعد مبارك قنوع
عضو مميز
عضو مميز
avatar


مُساهمةموضوع: رد: سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا   الإثنين أغسطس 10, 2009 5:54 am

نعم الكلام البيب من الاشارة يفهم أن هذا الرجل من صفوة الناس ولاريب الالدى المكذبين في كل شي المعارضين على الدوام وهؤلاء من عذبوا الحلاج لانه قال(( كلمة التوحيد ... هي السطر الأول في كتاب الإسلام لا تكون صدقا وحقا
إلا إذا عشنا وتذوقناها وفنينا في معناها .. حتى كأننا ننطقها
نسمعها من الله جل جلاله وحينئذ تنبثق في شغاف القلوب
وعين الوجدان
ويموج كل شئ بالجلال والنور والمعرفة
والقرآن الكريم ..... كلام الله فيجب على المؤمن أن يتذوق حقائقه تذوقا روحيا
وأن تتمثل فيه هذه الحقائق تمثلا عمليا إيجابيا ))

وقال ايضا(( حقيقة المحبة قيامك مع محبوبك بخلع أوصافك والاتصاف بأوصافه ))
فماأعظم ياأخوتي الاتصاف بصفات من نحب وهذه الصفات لاتحتاج لاشارة انها الاسماء الحسنى لرب العباد
تحياتي للجميع:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راصده
عضو فضي
عضو فضي



مُساهمةموضوع: رد: سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا   الإثنين أغسطس 10, 2009 9:18 am

دعد مبارك قنوع كتب:
نعم الكلام البيب من الاشارة يفهم أن هذا الرجل من صفوة الناس ولاريب الالدى المكذبين في كل شي المعارضين على الدوام وهؤلاء من عذبوا الحلاج لانه قال(( كلمة التوحيد ... هي السطر الأول في كتاب الإسلام لا تكون صدقا وحقا
إلا إذا عشنا وتذوقناها وفنينا في معناها .. حتى كأننا ننطقها
نسمعها من الله جل جلاله وحينئذ تنبثق في شغاف القلوب
وعين الوجدان
ويموج كل شئ بالجلال والنور والمعرفة
والقرآن الكريم ..... كلام الله فيجب على المؤمن أن يتذوق حقائقه تذوقا روحيا
وأن تتمثل فيه هذه الحقائق تمثلا عمليا إيجابيا ))

وقال ايضا(( حقيقة المحبة قيامك مع محبوبك بخلع أوصافك والاتصاف بأوصافه ))
فماأعظم ياأخوتي الاتصاف بصفات من نحب وهذه الصفات لاتحتاج لاشارة انها الاسماء الحسنى لرب العباد
تحياتي للجميع:

No No No
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دعد مبارك قنوع
عضو مميز
عضو مميز
avatar


مُساهمةموضوع: رد: سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا   الإثنين أغسطس 10, 2009 11:41 am

شكرا لك أخت راصدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مهند أحمد اسماعيل
عضو مخضرم
عضو مخضرم
avatar


مُساهمةموضوع: رد: سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا   الإثنين أغسطس 10, 2009 11:46 am

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد
الأخت دعد مبارك قنوع الغالية
شكرا مرتين
الأولى لعودتكم بخير
الثانية لهذه الإضافة بتألق
الأخت راصدة
بدون اشارات
للمرة الثانية
نرجو التوضيح
ياعلي مدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو تاج
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا   الإثنين أغسطس 10, 2009 11:54 am

قال فريد الدين العطار يمتدح الحلاج:
بأية حمية وحماسة وجدانية غامر هذا الجسور برأسه كيما يظفر بجوهرة الجمال الإلهي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امجد المير احمد
مشرف عام
مشرف عام
avatar


مُساهمةموضوع: رد: سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا   الإثنين أغسطس 10, 2009 11:58 am

السلام عليكم
يا علي مدد

نكرر ما قاله الاخ مهند كل الشكر للاخت دعد على هذه الاضافه الرائعه للموضوع


وللاخت العزيزه راصده انا افهم ما اكتبه جيدا لكن يبدو اننا هنا اصبحنا نتعامل بلغة الاشاره مثل اخواننا الصم والبكم

اذا كان عندك استفسار نرجوا وضعه بدون اشارات لا تقدم ولا تأخر

_________________________________
يقول الامام علي عليه السلام

انظروا أهل بيت نبيكم ....................
فالزموا سمتهم ............... واتبعوا اثرهم
فلن يخرجوكم من هدى .. ولن يعيدوكم في ردى
فإن لبدوا فالبدوا .............. وان نهضوا فإنهضوا
لاتسبقوهم فتضلوا .......... ولا تتأخروا عنهم فتهلكوا...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دعد مبارك قنوع
عضو مميز
عضو مميز
avatar


مُساهمةموضوع: رد: سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا   الإثنين أغسطس 10, 2009 12:06 pm

أهلا بك أخي الغالي مهند انهيت مؤتمر التدريب وعدت اليكم بشوق عظيم
أحيييك أخي باركك المولى القدير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دعد مبارك قنوع
عضو مميز
عضو مميز
avatar


مُساهمةموضوع: رد: سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا   الإثنين أغسطس 10, 2009 1:24 pm

باركك الله اخي أمجد انا معكم يدا بيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راصده
عضو فضي
عضو فضي



مُساهمةموضوع: رد: سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا   السبت أغسطس 15, 2009 10:37 am

المهم ان حد الله نفذ فيه وانتهى

تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امجد المير احمد
مشرف عام
مشرف عام
avatar


مُساهمةموضوع: رد: سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا   السبت أغسطس 15, 2009 10:45 am


السلام عليكم
يا علي مدد

تنويه حد البشر وليس حد الله لان البشر معرضين للاخطاء والامزجه والاهواء

_________________________________
يقول الامام علي عليه السلام

انظروا أهل بيت نبيكم ....................
فالزموا سمتهم ............... واتبعوا اثرهم
فلن يخرجوكم من هدى .. ولن يعيدوكم في ردى
فإن لبدوا فالبدوا .............. وان نهضوا فإنهضوا
لاتسبقوهم فتضلوا .......... ولا تتأخروا عنهم فتهلكوا...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحسن123
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا   الإثنين أغسطس 24, 2009 1:05 pm

من هو الحلاج


من
هو منصور الحلاج ؟ وما هو وضعه في التاريخ الإسلامي ؟
.


الحمد لله


الحلاج هو الحسين بن منصور الحلاج ، ويكنى أبا
مغيث . وقيل : أبا عبد الله .



نشأ بواسط . وقيل بتستر ، وخالط جماعة من
الصوفية منهم سهل التستري والجنيد وأبو الحسن النوري وغيرهم .



رحل إلى بلاد كثيرة ، منها مكة وخراسان ، والهند وتعلم السحر بها
، وأقام أخيراً ببغداد ، وبها قتل .



تعلم السحر بالهند ، وكان صاحب حيل وخداع ، فخدع
بذلك كثيراً من جهلة الناس ، واستمالهم إليه ، حتى ظنوا فيه أنه من أولياء الله
الكبار .



له قبول عند عامة المستشرقين ويظهرونه على أنه قتل
مظلوماً ، وذلك لما سيأتي من أن اعتقاده قريب من اعتقاد النصارى ، ويتكلم بكلامهم
.



قتل ببغداد عام 309 هـ بسبب ما ثبت عنه بإقراره
وبغير إقراره من الكفر والزندقة .



وأجمع علماء عصره على قتله بسبب ما نقل عنه من
الكفر والزندقة .



وها هي بعض أقواله :


1- ادعى النبوة ، ثم تَرَقَّى به الحال أن ادعى
أنه هو الله . فكان يقول : أنا الله . وأمر زوجة ابنه بالسجود له . فقالت : أو
يسجد لغير الله ؟ فقال : إله في السماء وإله في الأرض .



2- كان يقول بالحلول والاتحاد . أي : أن الله
تعالى قد حَلَّ فيه ، وصار هو والله شيئاً واحداً . تعالى الله عن ذلك علواً
كبيراً.



وهذا هو الذي جعل له القبول عن المستشرقين
النصارى لأنه وافقهم على الحلول ، إذ إنهم يعتقدون في عيسى عليه السلام أن الله
تعالى قد حَلَّ فيه . ولهذا تكلم الحلاج باللاهوت والناسوت كما يفعل النصارى
. فمن أشعاره :



سبحان مـن أظهر
ناسوته سـر لاهوته الثاقـــب



ثم بدا في خلقـه
ظــاهراً في صورة الآكل والشارب



ولما سمع ابن خفيف هذه الأبيات قال : على قائل هذا لعنة الله . فقيل له : هذا شعر
الحلاج . فقال : إن
كان هذا اعتقاده فهو كافر
اهـ



3- سمع قارئاً يقرأ آية من القرآن ، فقال : أنا
أقدر أن أؤلف مثل هذا .



4- من أشعاره :


عَقَدَ الخلائقُ في الإله
عقائدا وأنا اعتقدتُ جميعَ ما اعتقدوه



وهذا الكلام مع تضمنه إقراره واعتقاده لجميع
الكفر الذي اعتقدته الطوائف الضالة من البشر ، فإنه مع ذلك كلام متناقض لا يقبله
عقل صريح ، إذ كيف يعتقد التوحيد والشرك في آنٍ واحد ؟!



5- له كلام يبطل به
أركان الإسلام ، ومبانيه العظام ، وهي الصلاة والزكاة والصيام والحج .



6- كان يقول : إن أرواح
الأنبياء أعيدت إلى أجساد أصحابه وتلامذته ، فكان يقول لأحدهم : أنت نوح ، ولآخر :
أنت موسى ، ولآخر : أنت محمد .



7- لما ذُهب به إلى القتل قال لأصحابه : لا
يهولنكم هذا ، فإني عائد إليكم بعد ثلاثين يوماً . فقتل ولم يَعُدْ .



فلهذه الأقوال وغيرها أجمع علماء عصره على كفره
وزندقته ولذلك قتل ببغداد عام 309 هـ . وكذا ذمه أكثر الصوفية ونفوا أن يكون منهم
، فممن ذمه الجنيد ، ولم يذكره أبو القاسم القشيري في رسالته التي ذكر فيها كثيراً
من مشايخ الصوفية .



وكان من سعى في قتله وعقد له مجلساً وحكم عليه
فيه بما يستحقه من القتل هو القاضي أبو عمر محمد بن يوسف المالكي رحمه الله . وقد
امتدحه ابن كثير على ذلك فقال : وكان من أكبر صواب أحكامه وأصوبها قَتْلَهُ الحسين
بن منصور الحلاج اهـ (البداية والنهاية 11/172).



وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : ( مَنْ
اعْتَقَدَ مَا يَعْتَقِدُهُ الْحَلاجُ مِنْ الْمَقَالاتِ الَّتِي قُتِلَ الْحَلاجُ
عَلَيْهَا فَهُوَ كَافِرٌ مُرْتَدٌّ بِاتِّفَاقِ الْمُسْلِمِينَ ; فَإِنَّ
الْمُسْلِمِينَ إنَّمَا قَتَلُوهُ عَلَى الْحُلُولِ وَالاتِّحَادِ وَنَحْوِ ذَلِكَ
مِنْ مَقَالاتِ أَهْلِ الزَّنْدَقَةِ وَالإِلْحَادِ كَقَوْلِهِ : أَنَا اللَّهُ .
وَقَوْلِهِ : إلَهٌ فِي السَّمَاءِ وَإِلَهٌ فِي الأَرْضِ . . . وَالْحَلاجُ
كَانَتْ لَهُ مخاريق وَأَنْوَاعٌ مِنْ السِّحْرِ وَلَهُ كُتُبٌ مَنْسُوبَةٌ
إلَيْهِ فِي السِّحْرِ . وَبِالْجُمْلَةِ فَلا خِلافَ بَيْنِ الأُمَّةِ أَنَّ مَنْ
قَالَ بِحُلُولِ اللَّهِ فِي الْبَشَرِ وَاتِّحَادِهِ بِهِ وَأَنَّ الْبَشَرَ
يَكُونُ إلَهًا وَهَذَا مِنْ الآلِهَةِ : فَهُوَ كَافِرٌ مُبَاحُ الدَّمِ وَعَلَى
هَذَا قُتِلَ الْحَلاجُ )اهـ مجموع الفتاوى ( 2/480 ) .



وقال أيضاً : ( وَمَا نَعْلَمُ أَحَدًا مِنْ
أَئِمَّةِ الْمُسْلِمِينَ ذَكَرَ الْحَلاجَ بِخَيْرِ لا مِنْ الْعُلَمَاءِ وَلا
مِنْ الْمَشَايِخِ ; وَلَكِنَّ بَعْضَ النَّاسِ يَقِفُ فِيهِ ; لأَنَّهُ لَمْ
يَعْرِفْ أَمْرَهُ ) .اهـ مجموع الفتاوى ( 2/483 ) .



للاستزادة يراجع :


تاريخ بغداد للخطيب البغدادي ( 8/112-141) .
المنتظم لابن الجوزي ( 13/201-206) . سير أعلام النبلاء للذهبي ( 14 / 313-354 ) .
البداية والنهاية لابن كثير ( 11/132-144) .



والله الهادي إلى سواء السبيل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الادارة
الادارة



مُساهمةموضوع: رد: سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا   الإثنين أغسطس 24, 2009 2:42 pm



قررت ادارة المنتدى تجميد المعرف الحسن123 بسبب اصراره على استفزاز مشاعر غيره من الاعضاء



.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سيبقى الحلاج خالدا في قلوبنا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
READZ :: قسم الحوارات :: الحوار الفكري-
انتقل الى: