منتدى الحوار المتحضر الاسماعيلي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» أسئلة الاجتماعيات تاسع 2017لكل المحافظات
السبت مايو 13, 2017 11:46 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا لغة انجليزية
الأربعاء مايو 10, 2017 9:49 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي أحياء
الأربعاء مايو 10, 2017 7:23 pm من طرف أبو سومر

» تاسع لغة عربية توقعات
الثلاثاء مايو 09, 2017 7:37 am من طرف أبو سومر

» تاسع فيزياء وكيمياء نماذج امتحانية
الثلاثاء مايو 09, 2017 1:12 am من طرف أبو سومر

» تاسع تربية وطنية نماذج امتحانية
الإثنين مايو 08, 2017 9:12 pm من طرف أبو سومر

» تاسع رياضيات هام
الإثنين مايو 08, 2017 8:18 pm من طرف أبو سومر

» السادس لغة عربية
الإثنين مايو 08, 2017 4:12 am من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي كيمياء
الأحد مايو 07, 2017 10:54 pm من طرف أبو سومر

» عاشر لغة انجليزية
الأحد مايو 07, 2017 5:58 pm من طرف أبو سومر

» الخامس لغة انجليزية
الأحد مايو 07, 2017 5:52 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا أدبي تاريخ
الأحد مايو 07, 2017 5:49 pm من طرف أبو سومر

» تاسع فيديو رياضيات
الأحد مايو 07, 2017 5:47 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي نوتة علم أحياء
الأحد مايو 07, 2017 5:41 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي فيزياء
السبت مايو 06, 2017 9:38 pm من طرف أبو سومر

المواقع الرسمية الاسماعيلية
مواقع غير رسمية
مواقع ننصح بها

شاطر | 
 

 لماذا لا تُنتقد المسيحية مثلما يُنتقد الاسلام.؟ للكاتب مالوم ابو رغيف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن النهر
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: لماذا لا تُنتقد المسيحية مثلما يُنتقد الاسلام.؟ للكاتب مالوم ابو رغيف   الإثنين يوليو 20, 2009 5:41 am

في الدول الديمقراطية العلمانية لا يُنتقد الهندوسي على تقديس البقرة ولا البوذي على سجوده لصنم ولا المسلم على السفر للدوارن حول حجر اصم ولا يهودي على نطح رأسه بحائط ندبة وندما وحسرة وتضرعا.
واذا كان القانون والدستور ينصان على حرية الاعتقاد ويكفلان حماية هذه الحرية، فانهما، اي القانون والدستور لا يجيزان ان تكون الاديان منابر سياسية وابواق اعلامية ومراكز عدوانية لقلب نظام الحكم والاستيلاء على السلطة وفرض الحكم الديني باسم الله على الناس ولا انتهاك الدستور باعتبار ان النصف الثاني من المجتمع اي النساء ناقصات عقول وقاصرات عن ادارة شؤونهن ليس جديرات بالثقة ولا اهلا الا للفراش..
لقد تحول الاسلام من دين يدعو الى عبادة الله وفق طرق وشعائر تعبدية وطقوس دينية الى مشاريع عمل سياسي للاستيلاء على السلطة باي طريقة ووسيلة، وتجاوز حتى حدود العمل السياسي واصبح سيفا مسلطا على رقاب الناس فيحدد لهم تصرفاتهم ويعيب عليهم اخلاقهم وينتقد طريقة لبسهم واكلهم وهواياتهم ويعمل على انزال الحدود الوحشية الدينية من رجم بالحجارة حتى الموت وقطع الايادي والرقاب بالسيف وجلد الظهور بالكرابيج والعصي والزام النساء بالجلوس في البيوت واشاعة الخرافات التي تتعارض تعارضا كليا مع العلوم الحديثة ونشر تعاليم الحقد والبغض بين الناس باتباع مبدا الولاء والبراء واحتقار اتباع الديانات الاخرى.
لو بقى الاسلام في محراب العبادة، ولم يخرج من المسجد الى صالونات السياسة، لو اكتفى بالتضرع الى الله وعبادته ولم يتحول الى تعاليم سياسية، لو اكتفى رجاله بالوعظ والارشاد وتركوا هجاء الناس باقذع الكلمات والنعوت، لو انهم نشر اتباعه الحب والتسامح والعفو والرحمة بين الناس بدلا عن روح الانتقام والبغضاء والتشفي بما يصيب الناس من كوارث على انها انتقاما الهيا لسوء اعمالهم ولانهم لم ينقلبوا على ديانتهم ويصبحوا مسلمين ، لما انتقد الاسلام اي كاتب ولا بحث عن اخطاؤه اى متتبع ومهتم ولا عراه اي مفكر.
فالاديان من حيث الفكرة الاساسية متساوية، جميعها، تقريبا، ترجع منشأ الكون الى خالق، وتنص على عبادته واطاعة تعليماته... فالمسيحيون المؤمنون مثلهم مثل اليهود والمسلمون المؤمنون لا يحبذون الالحاد بالله ولا يستسيغون تصغير كلمته وعصيان اوامره.
فما الذي يجعلنا ننتقد الدين الاسلامي وليس الدين المسيحي او اليهودي او اي دين اخر.؟
تتخذ الاحزاب الاسلامية من الدين تعليمات وشعارات سياسية، فهي تصور ان حكمها هو حكم الله وكلمتها هي كلمة الله، دستورها القرآن وهو كلام الله وشريعتها السنة وهي اعمال رسول الله.
فبأسم الله يحاول مجموعة من الحزبيين الاسلاميين المحتاليين الاستيلاء على السلطة والتحكم برقاب الناس التي، ولكثرة اعلام التخلف والنفاق العرباني تحولت الى قطعان من خراف يسوقها ؤجل الدين بعصاه فتتبعه دون وعي ولا ادراك الى حيث يشاء طائعة لاوامر لا يقبلها العقل السليم ولا المنطق القويم.
لم يشكل المسيحيون احزابا تدعوا للاستيلاء على السلطة وللحكم باسم الرب، ولم يعيبوا على الناس اخلاقهم ولا تصرفاتهم ولم يدعوا الى انزال عقاب الله بهم، فهم في كنائسهم وفي معابدهم يدعون الى الحب والسماح وترك الاحقاد والبغضاء جانبا.
لا نسمع قساوستهم في الكنائس ولا في الاذاعات المسموعة والمرئية يدعون الى الله ان يبيد المسلمين او اليهود او الهندوس بددا و لا يترك منهم احدا و يحصيهم عددا مثلما يفعل المسلمون في خطب الجمعة وخاصة الوهابيين الدمويين منهم.
حتى في كنائس الدول الاوربية، وعندما لا يمنح المسلمون حق اللجوء، ويهددون بالترحيل فانهم يلجئون الى الكنائس ليجدون ملاذا ومساعدة وعطفا وتعاطفا معهم من قبل المؤمنين المسيحين.
فاين هذا من الجوامع والمساجد الاسلامية في العراق وفي باكستان وفي افغانستان التي تحولت الى مذابح لذبح الانسان.!


في منطقة الشرق الاوسط، حيث الدين الاسلامي يحتكر عبادة الله بطرقه التعبدية التي نزلت على نبيه، في هذه المناطق وبفضل سياسات الاحتكار والمضايقة والتهديد الاسلامية، بفضل سياسة الاغراء والاغواء والتخويف، تحولت الديانات الاخرى الى اقليات دينية لها ملامح قومية للحفاظ على ما تبقى منها من الضياع والتلاشي وسط معمعة التوحش الاسلامي، في هذه الدول التي تستند دساتيرها ويعتمد حكامها الدكتاتوريون على ايات من القرآن، ويحد رجال الدين الاسلاميون سيوفهم لاجهاز على البقية الباقية من اتباع الديانات الاخرى، يتحول اي انتقاد للمسيحية او اليزيدية او اليهودية او الصابئية الى تحريض ودعوة لممارسة العنف ضد اتباع هذه الديانات..
تحت اي مظلة كانت، اكانت علمانية او لبرالية او ديمقراطية، يتحول اي نقد او انتقاد ضد الديانات الاخرى الى مجرى عدواني يجد طريقه ليصب في نهر الحقد الاسلامي المتطرف ضد اتباع الديانات الاخرى.
افلا يكفي هذا الكم الهائل من فضائيات التكفير واهانة غير المسلمين حتى يعتقد البعض بانه يجب انتقاد المسيحية مثلما ينتقد الاسلام.؟
الا يكفي ان يثقف رجال الدين الاسلاميون المسلمين بان المسيحيين واليهود وبقية اتباع الديانات الاخرى كفار ومن اهل النار.؟
لا ينتقد الدين كونه دينا او فكرا..يُنتقد الدين اذا مال وانحرف عن جادته واصبح تعليمات عامة وفروض قسرية وليس حرية شخصية للانسان الحق ان يتبعها او يهجرها يلعنها او يقدسها.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sad
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: لماذا لا تُنتقد المسيحية مثلما يُنتقد الاسلام.؟ للكاتب مالوم ابو رغيف   الإثنين يوليو 20, 2009 6:33 am

السيد المحترم ابن النهر
لقد وضعت يدك على الجرح المفتوح دائما وينزف بدماء الفكر العربي وخاصة الاسلامي ويهدر طاقات الشباب والشياب سابقا والى بداية الخلافات الاسلامية بعد وفاة الرسول , لقد استبد بالاسلام اشخاص همهم الوحيد مصالحهم بالدرجة الاولى بعد فهمهم للاسلام وللاديان فهما حقيقيا .
قصة بسيطة قد تشرح الواقع الذي نحياه : عندما تم تاميم القطاع الخاص سئل احد المدراء الذين استلموا احد المعامل عامل من العمال الذين كانوا يعملون حين كان القطاع الخاص في هذه المنشأة , مالفرق بين ادارتي وادارة صاحب المعمل السابق , فاجابه العامل : لايوجد فرق سوى انه أي صاحب المعمل كان يجلس على الكرسي وينظر الى العمل بينما انت فانك تدير ظهرك الى العمل وتنظر الى الكرسي .
هذا هو مفهوم الاسلاميين الآن فهم ينظرون الى مصالحهم وينسون ان الدين لله وان الدين عبادة وهو اختياري لمن يشاء .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن النهر
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: لماذا لا تُنتقد المسيحية مثلما يُنتقد الاسلام.؟ للكاتب مالوم ابو رغيف   السبت يوليو 25, 2009 12:25 pm

شكرا لك اخ ساد على تقييمك ورأيك وفعلا هنا تكمن المشكلة حيث البعض همه الاساس الدين ولاينظر ابعد من انفه حيث الذي دينه مثله هو الحق والاخرين كفار لنستفيد من بعض الامور الايجابية في الغرب الذي تطور بعد ان وضع الدين على جنب ولكن يبدو اننا سنمكث لعشرات السنين على الاق حتى نفكر في هذا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علي ابو حسين
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: لماذا لا تُنتقد المسيحية مثلما يُنتقد الاسلام.؟ للكاتب مالوم ابو رغيف   الثلاثاء يوليو 28, 2009 7:43 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية للاخ ابن النهر على هذا الموضوع لكن عندي بعض التعليق عليه
اولا:لا اعرف اخي اذا كنت تتبنى راي الكاتب ام لا لان الموضوع يهاجم الدين الاسلامي وهذا خطا فادح فالاسلام دين محبة وعدالة وتسامح والخطأ في التنفيذ يقع على المسلمين وهم فئتان
الاولى هي عامة الناس الذين بفعل الاستعمار وبعض اصحاب المصالح اصبح لديهم تراكم فكري خاطئ عن الدين بحيث اصبح كل ما يقال لهم باسم الدين هو حقيقة وامر واقع وهؤلاء بحاجة الى التوعية والى افهامهم بالا ينقادوا دون تفكير لمجرد ان الشيخ الفلاني او الكرسي الفلاني يقول
الثانيهم اصحاب المقامات والمراجع وهؤلاء هم المسؤلين الاساسيين عن تشويه الدين الاسلامي طبعا انا اقصد المراجع والمقامات الذين يتخذون الدين ذريعة لاطماعهمويحرضون العامة حتى على القتل باسم الدين والدين منهم براء
سيدي هذا التهكم يجب ان يوجة الى هؤلاءوليس الى الدين الاسلامي
ثانيا :لااعرف من اين اتى الكاتب بمعلوماته فالدين المسيحي مليئ بالمجازر
لو انه قرأ لوجد ان العصور الوسطى فيها من المجازر والقتل والاحراق ما يشيب لة الولدان باسم الدين اذ كانت محاكم التفتيش قائمة واحكام الموت جاهزة لكل من يخالف الكنيسة التي تسيطر على الحكم وكان من يخالف هذة الكنيسة يعتبر كافر
وفي وقتنا الحاضر هناك الكثير من الاجرام والارهاب يقوم به متشددين مسيحيين في اوروبا وامريكا ولكنهم اي المسؤلين في تلك البلاد يحاولون عدم اثارة اي اهتمام بهذه الامور لا لشيئ
لكن ليبقى الاتهام العنفي والارهابي ملتصقا بالاسلام واعتقد انهم ينجحون بذلك طالما لدينا
كاتب كمالوم هذا
كاثبات على الحرية الشخصية في الاسلام يقول الله لنبيه في القرآن الكريم:::انما انت مذكر لست عليهم بمسيطر:::
والسلام عليكم
يا علي مدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: لماذا لا تُنتقد المسيحية مثلما يُنتقد الاسلام.؟ للكاتب مالوم ابو رغيف   الثلاثاء يوليو 28, 2009 5:36 pm

الأخ المحترم ابن النهر
أقول ما يعنيني عليه فهمي لديني الإسلامي قبل كل شيء
الإسلام دين السلام والإخاء والوئام والمحبة والعلم والمعرفة
هناك حقائق كثيرة مشوهة عن الإسلام وخصوصا في الغرب وبعض المتأسلمين هم من أعطوهم هذه الحقائق وطبعا من خلال أفعالهم المكروه إسلاميا قبل كل شيء . فلذلك أخي الكريم ما علينا فعله هو الأهم
أولا علينا أن نقرأ ونقرأ ونقرأ
ثانيا علينا البحث عن العلم والمعرفة أينما وجد
على أقلامنا مفكرين إسلاميين وعامة الشعب المسلم الكتابه عن الإسلام بشكله الصحيح بعيد عن التشنج والتوتر حتى نستطيع إيصال الفكر الإسلامي الصحيح لكل الناس
كما عندهم ( مالوم هذا ) عندنا الكثير وعلى صفحات هذا المنتدى يوجد منهم ومن العديد من الدول العربية الإسلامية وجميعهم واعون لهذه الناحية ويعملون بكل كد وتعب للوصول إلى هذه الغاية - انظر كتابات الأستاذ أحمد شعبان - مصطفى فهمي - ابراهيم ابراهيم -الهميسع
والبعض ممن يتحفونا بالقليل مما عندهم كل حين وللجميع تحياتي
المسلمين أخي المحترم تعرضوا كثيرا للإضطهاد وفي ديارهم باسم الإسلام ذاته وباسم الحملات التبشيرية الصليبية واليوم باسم الحرية والديمقراطية بالرغم من أننا ومن نعومة أظافرنا نملك إيماننا وحريتنا وما يضطهدنا اليوم ما هو إلا اجتماع رجال الدين الذين نصبوا أنفسهم أئمة هدى مع الذين يعتبرون أنفسهم دعاة الحرية والديمقراطية
فلذلك أقول -القلم للقلم والفكر للفكر والعلم للعلم
ولهذا الأمر قال عليه الصلاة والسلام ( خذوا العلم ول في الصين )
عندما نملك هذا العلم وهذا القلم وهذا الفكر
نقول لهم افعلوا ما تفعلوا ولن تستطيعوا فعل شيء
دمتم بخير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علي ابو حسين
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: لماذا لا تُنتقد المسيحية مثلما يُنتقد الاسلام.؟ للكاتب مالوم ابو رغيف   الأربعاء يوليو 29, 2009 9:51 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اما بعد
شكرا للاخ هادي على التوضيح والاساتذة الذين ذكرتهم هم بعض الذين يحاولون ايضاح الصورة الحقيقية للاسلام ندعوا لهم بقوة العزيمة وطول النفس
واريد ان اسال الا يمكن ان يكون في هذا المنتدى موضوع يتكلم عن الاديان الاخرى والكتب المقدسة
فقط للعلم والسلام عليكم
يا علي مدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن النهر
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: لماذا لا تُنتقد المسيحية مثلما يُنتقد الاسلام.؟ للكاتب مالوم ابو رغيف   الخميس يوليو 30, 2009 7:52 am

من المؤكد ان هذا الموضوع للكاتب مالوم ابو رغيف وليس من الضروري ان اتبنى رأيه ولكن اعجبتني بعض كلمات مقالته لانها تحاكي واقعنا
اي هذا الواقع الاليم الذي نعيشة في بلادنا العربية وانا لم اقل ان المسيحيون في عصور الانحطاط والعصور الوسطى كانوا رحماء وعادلين بل لكل اخطائه ولكل دين من الاديان السماوية اناس اساؤوا الى دينهم وابلغ مثال على هذا هو الصهاينة المغتصبون الذين باسم الدين السماوي والكتاب السماوي التوراة يرتكبون بشجع المجازر
لكن لنأخذ الموضوع من وجهة نظرنا هل نستطيع ان ننكر ان هذه الممارسات التي ذكرها الكاتب موجودة عندنا وفي معظم مجتماعاتنا العربية التي تتخذ من الدين شعارا
دعنا نأخذ من المقالة مايهمنا فقط انظروا ماذا يحصل في معظم الدول العربية باسم الدين
مارأيكم ؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن النهر
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: لماذا لا تُنتقد المسيحية مثلما يُنتقد الاسلام.؟ للكاتب مالوم ابو رغيف   الخميس يوليو 30, 2009 7:53 am

اشكركم اخ هادي واخ علي لمروركم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لماذا لا تُنتقد المسيحية مثلما يُنتقد الاسلام.؟ للكاتب مالوم ابو رغيف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
READZ :: قسم الحوارات :: الحوار الفكري-
انتقل الى: