منتدى الحوار المتحضر الاسماعيلي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» بكالوريا لغة عربية
الخميس أكتوبر 19, 2017 5:11 am من طرف أبو سومر

» المشتقات في قصائد الصف التاسع للفصل الثاني
الأربعاء أكتوبر 18, 2017 7:21 am من طرف أبو سومر

» المشتقات في قصائد الصف التاسع للفصلين الأول والثاني
الإثنين أكتوبر 16, 2017 4:23 am من طرف أبو سومر

» المفعول فيه تاسع
السبت سبتمبر 30, 2017 9:38 pm من طرف أبو سومر

» أسئلة الاجتماعيات تاسع 2017لكل المحافظات
السبت مايو 13, 2017 11:46 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا لغة انجليزية
الأربعاء مايو 10, 2017 9:49 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي أحياء
الأربعاء مايو 10, 2017 7:23 pm من طرف أبو سومر

» تاسع لغة عربية توقعات
الثلاثاء مايو 09, 2017 7:37 am من طرف أبو سومر

» تاسع فيزياء وكيمياء نماذج امتحانية
الثلاثاء مايو 09, 2017 1:12 am من طرف أبو سومر

» تاسع تربية وطنية نماذج امتحانية
الإثنين مايو 08, 2017 9:12 pm من طرف أبو سومر

» تاسع رياضيات هام
الإثنين مايو 08, 2017 8:18 pm من طرف أبو سومر

» السادس لغة عربية
الإثنين مايو 08, 2017 4:12 am من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي كيمياء
الأحد مايو 07, 2017 10:54 pm من طرف أبو سومر

» عاشر لغة انجليزية
الأحد مايو 07, 2017 5:58 pm من طرف أبو سومر

» الخامس لغة انجليزية
الأحد مايو 07, 2017 5:52 pm من طرف أبو سومر

المواقع الرسمية الاسماعيلية
مواقع غير رسمية
مواقع ننصح بها

شاطر | 
 

 الوراثة والوارث في القرآن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سليمان العكش
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: الوراثة والوارث في القرآن   الثلاثاء أغسطس 18, 2009 3:48 am

الوراثة

نقل الملكية من ميت إلى حي , بشروط محددة بالقرابة ضمن النظام ولاتهمنا إلا الوراثة كنظام وهو فقط نقل الملكية لمن يجب أن يرث حقيقة .

الوارث هو إما حقيقة ( ولد يرث أحد والديه )

وإما ضمنا ( وارث يرث اسم والده أو والدته )

أما الوراثة التي نريدها فهي وراثة الرسول , فوارث الرسول يرث منه ما يملك وما يقوم عليه من أمور , فالرسول في حياته قيم على القرآن الكريم , يبين ويوضح ويكشف ما يقتضيه الأمر اٌلإلهي وطبيعة المرحلة , فوارثه يقوم بنفس المهمة . وقد جاء في القرآن الكريم التوريث هذا بقوله تعالى :

{ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ وَمِنْهُم مُّقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ }فاطر32

في الآية أمر بتوريث الكتاب لمن اصطفى من عباده وهم الوارد ذكرهم في آية الإصطفاء

{إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحاً وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ }آل عمران33

{ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }آل عمران34

ولعله أن يكون واضحا أن جميع الذين اصطفاهم الله في الآية ورثة للنبي محمد ( ص ) وذلك حسب ما هو بين , ولكن السياق الحق أن الورثة هم في نهاية الإصطفاء أي آل عمران , فيكون السياق على هذا النحو .

وكأن أدم ورث نوحا – نوح وَرًثَ آل إبراهيم – وآل إبراهيم وَرثوا آل عمران

لأن كل القيم والفضائل التي أوجدها الله خلال الفترة السابقة على النبي محمد ( ص ) جُعلت في حقيقة محمد التي شعت بالنور الأبدي بقوله تعالى :

{إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً }الأحزاب56

أي أن الله قد وصل محمدا ( ص ) بالسلف وجعل كل ما فيهم فيه من فضائل ووصله بالخَلف وجعل كل فضائله فيم وما وصل إليه في وِارثيه وهم بالضرورة والحقيقة آل عمران

فمن هم آل عمران ؟ قد يتساءل المرء عن آل عمران وحسب الآية (آية الإصطفاء) هم آخر المصطفين فإذن سيكون حتما الوارث موجودا لحظة انتقال النبي من هذه الدنيا ليرثه حسب الآية . والواضح أن الوارث هو ابن عمران كون عمرن كان قد انتقل للرفيق الأعلى وعمران هو" أبو طالب – عمران بن عبد المطلب – وابن عمران هو علي بن عمران ( علي بن أبي طالب ) الذرية الوارثة بالتسلسل توريثا بالنص الواضح الجلي في هذا البيت الإمامي وبشكل قطعي .

الرسول مصطفى والوارث مصطفى لأنه يجب أن نميز بما لدى الرسول من صفات وعلم عن باقي البشر .

{وَإِذَا جَاءهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُواْ بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُوْلِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلاَ فَضْلُ اللّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لاَتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلاَّ قَلِيلاً }النساء83

فالأمر الذي يجيء ويذاع به لايشمل الرسول ولا أولي الأمر" إن الضمير هم لايشمل الرسول وأولي الأمر" فهم غير مشمولين بالخطاب هنا , بل هم خارج هذا الخطاب ولكن الحل الموجود في الحقيقة لديهم ( إذا جاءهم ) أي للناس الآخرين يجدوا الحل الصحيح لدى الرسول وألي الأمر .

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً }النساء59

الطاعة هنا طاعتان طاعة الله وطاعة الرسول وألي الأمر وطاعة الله لا تتم إلا عن طريق الرسول كما قال تعالى

{مَّنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللّهَ وَمَن تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظاً }النساء80

وأولي الأمر مثلهم مثل الرسول وبعد الرسول من أطاعهم حتما أطاع الله لأنهم الورثة بالأمر الإلهي كما سلف , إن الأمر الإلهي هو مطلق الدقة والصواب منسجم بشكل مطلق كذلك لأنه علم إلهي خالص فلا يعقل أن يكون متناقضا فيكون الله ناقصا حاشى وكلا . فهو غاية في الإتساق والدقة والإنسجام , ومقونن بما يليق ولهذا اقتضى أن يكون الوارث مالكا لعلم الرسول لتكون لديه الإجابة اللازمة والصحيحة في الموضع اللازم والصحيح . فهو مثله في كل شيء فلا يعقل أن يرث الرسول من يخطئ ويصيب فيصبح الدين خطا وصواب وتضيع الحقيقة , والوارث في اللحظة التاريخية هذه شخص واحد يسلم ما ورثه بالضرورة لشخص يليه بأمر الله لأنه لايمكن إن يكون ثمة عدة ورثة لأنه كما قال تعالى

{لَوْ كَانَ فِيهِمَا آلِهَةٌ إِلَّا اللَّهُ لَفَسَدَتَا فَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَرْشِ عَمَّا يَصِفُونَ }الأنبياء22

فلا يعقل أن يكون القائم بأمر الله أكثر من واحد لأنه يحتمل أكثر من إجابة مما يلتبث ويبهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: الوراثة والوارث في القرآن   السبت أغسطس 29, 2009 6:33 am


السلام عليكم

نشكر الأستاذ سليمان العكش على موضوعه القيم

وننتظر منه المزيد

الهميسع


++++++++++++++++++=

_________________________________
.


للتواصل  صفحتنا على الفايسبوك

https://www.facebook.com/muwlana

 

رياض علي زهرة  00963999854552


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصادق
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: الوراثة والوارث في القرآن   السبت أغسطس 29, 2009 9:23 am

اسلام عليكم
ننتظر المزيد من الاستاذ سليمان العكش
و نشكره على هذا الموضوع القيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الزهراء
مشرف عام
مشرف عام



مُساهمةموضوع: رد: الوراثة والوارث في القرآن   الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 8:52 am

اقتباس :
فمن هم آل عمران ؟ قد يتساءل المرء عن آل عمران وحسب الآية (آية الإصطفاء) هم آخر المصطفين فإذن سيكون حتما الوارث موجودا لحظة انتقال النبي من هذه الدنيا ليرثه حسب الآية . والواضح أن الوارث هو ابن عمران كون عمرن كان قد انتقل للرفيق الأعلى وعمران هو" أبو طالب – عمران بن عبد المطلب – وابن عمران هو علي بن عمران ( علي بن أبي طالب ) الذرية الوارثة بالتسلسل توريثا بالنص الواضح الجلي في هذا البيت الإمامي وبشكل قطعي .



شكراً للأستاذ سليمان العكش على هذا الموضوع الهام

وننتظر تكملته بما يفيد

الزهراء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مهند أحمد اسماعيل
عضو مخضرم
عضو مخضرم
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الوراثة والوارث في القرآن   الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 1:19 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد
نشكركم من القلب
المولى يبارككم
ياعلي مدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الوراثة والوارث في القرآن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
READZ :: قسم الحوارات :: الحوار الفكري-
انتقل الى: