منتدى الحوار المتحضر الاسماعيلي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» بكالوريا لغة عربية
الخميس أكتوبر 19, 2017 5:11 am من طرف أبو سومر

» المشتقات في قصائد الصف التاسع للفصل الثاني
الأربعاء أكتوبر 18, 2017 7:21 am من طرف أبو سومر

» المشتقات في قصائد الصف التاسع للفصلين الأول والثاني
الإثنين أكتوبر 16, 2017 4:23 am من طرف أبو سومر

» المفعول فيه تاسع
السبت سبتمبر 30, 2017 9:38 pm من طرف أبو سومر

» أسئلة الاجتماعيات تاسع 2017لكل المحافظات
السبت مايو 13, 2017 11:46 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا لغة انجليزية
الأربعاء مايو 10, 2017 9:49 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي أحياء
الأربعاء مايو 10, 2017 7:23 pm من طرف أبو سومر

» تاسع لغة عربية توقعات
الثلاثاء مايو 09, 2017 7:37 am من طرف أبو سومر

» تاسع فيزياء وكيمياء نماذج امتحانية
الثلاثاء مايو 09, 2017 1:12 am من طرف أبو سومر

» تاسع تربية وطنية نماذج امتحانية
الإثنين مايو 08, 2017 9:12 pm من طرف أبو سومر

» تاسع رياضيات هام
الإثنين مايو 08, 2017 8:18 pm من طرف أبو سومر

» السادس لغة عربية
الإثنين مايو 08, 2017 4:12 am من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي كيمياء
الأحد مايو 07, 2017 10:54 pm من طرف أبو سومر

» عاشر لغة انجليزية
الأحد مايو 07, 2017 5:58 pm من طرف أبو سومر

» الخامس لغة انجليزية
الأحد مايو 07, 2017 5:52 pm من طرف أبو سومر

المواقع الرسمية الاسماعيلية
مواقع غير رسمية
مواقع ننصح بها

شاطر | 
 

 قصة ربما من الخيال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: قصة ربما من الخيال   الجمعة أغسطس 28, 2009 3:00 am

قصة ربما من الخيال

بلاد كبيرة على شاطئ البحر مبنية مليكها حاكم حكيم جعل من بلاده منارة على البحر الزاخر بأمواج لايعرف كنهها إلا من سار عليها ليعرف ما هي ويتعرف عليها ,

شعب المدينة أحب حاكمها بدون أن يراه أحبه فجمال المدينة دال على حكمته وعزته وعدم حاجته لهم وقد وجدوا كل مايحتاجون إليه ضمن المدينة ظنا منهم أنهم عرفوا من هو دون رؤيته واصبحوا يتكلمون باسمه بدون الرجوع إليه رغم أنه لم يعطهم تفويضا بذلك .

قرر الحاكم أن يعرف مدى حبهم وطاعتهم له

قرر أن يضع بينهم من يعودون إليه إذا احتاجوا أو اختلفوا

عنده أسطول من السفن كثيرة سفنه مختلفة أشكالها وأحجامها بين سكان المدينة من هم يملكون القدرة على قيادة السفن وكثيرا منهم يعمل في هذه السفن ولديهم المهارة لذلك .

استيقظ سكان المدينة يوما وجدوا ملصقا في المكان المعتاد ليعرفوا أوامر الحاكم وماذا يريد مكتوب عليه ,

إذا أردتم أن تعرفوني ستجدوني في الطرف الثاني لهذا البحر ومن يصل منك أولا سيكون هو من تلجؤون إليه في اختلافكم وخلافكم ,

اندفعوا يتراكضون إلى السفن ليركبوا بها فمنهم من وصل إلى السفن أولا واختاروا أفضل سفينة في نظرهم الكبيرة التي تذهب للصيد وتعود بالصيد الوفير ومنهم من ركب السفن المخصصة للحروب والدفاع عن المدينة ومنهم من ركب السفن المخصصة للسفر والترحال الجميلة الأنيقة ومنهم من ركب السفن التجارية وبقيت في النهاية سفينة قديمة لكنها قويه لم يركبها أحد من قبل فربانها في نظرهم صغير وغيره الأقوى والأفضل وقلة صغيرة من يعرفون هذا الربان لقربهم منه ساروا وراءه يريدون الركوب معه وفي سفينته . وصل إلى الشاطئ لكن من سبق أخذ يضحك ويقول لن تصلوا وأخذ كل منهم يقول حاكمنا يريد من يصطاد أكثر وغيرهم يقول بل من يأتي بتجارة أفضل وغيرهم يقول بل من هو قوي بالصراع ويقاتل وغيرهم من يقول بل هو يحب الترحال فلذلك لم نراه ضحك الربان الواصل آخرا وقال البحر وأمواجه أمام الجميع فلنذهب إلى الطرف الآخر ونرى من يصل أولا ومن يريد حاكمنا فهو الحكيم بحكمه الواسع بعطائه الكبير في عظمته .

سارت السفن في البحر تمخر عبابه والجميع فرحا بملاقاة حاكمهم وكلهم أملا أن الإختيار سيقع عليهم ,

وهم في وسط البحر والطريق هبت عاصفة هوجاء وأخذ الصراع بين ربابنة السفن وأمواج البحر العاتية مع العلم أن جميع الربابنة يعرفون أن هذه المنطقة من البحر تهب فيها أعاصير مدمرة لكن هذا الطريق الأقصر فنسوا ماذا سيحصل في هذا الطريق أما ربان السفينة الأخيرة فاختار طريقا أطول بقليل لكن النجاة فيه محتومة ومضمونة .

ركاب السفن البقية رأوا ماحصل معهم وهم ينظرون من بعيد لتلك السفينة التي تسير بهدوء وبدون ضجيج وصراع صرخوا بأعلى صوتهم من الخوف ومما رأوه من تلك السفينة تصارعوا فيما بينهم اختلفوا مع الربابنة مع عمال السفن مع أنفسهم فهم الأقوى وهم الأفضل وهم الذين يصارعون ولايتحركوا قيد أنملة عن مكانهم مات قسم منهم من الخوف وقسم مات من الإختلاف بينهم وقسم دمرت سفينته ومنهم ومنهم ......... إلخ وبقوا على هذه الحالة حتى هدأة العاصفة فصاح من بقي من الربابنة على سفينته سالما لاتخافوا الآن سنسير بسرعة فسفينتنا قويه وهي المختارة سنصل قبل هؤلاء الذين هربوا من العاصفة ( بدلا من أن يقولوا الذين امتلكوا الحكمة وابتعدوا عن العاصفة ولم يغتروا بما يملكون من قوة وحجم وعدد وعتاد ) .

وصلوا نعم وصلوا بعد هدوء العاصفة لكنهم منهكي القوى سفنهم أصبحت خرابا من العاصفة ومن اقتتالهم بين بعضهم البعض لكنهم وجدوا السفينة الأخيرة راسية أمام الشاطئ المقصود وربانها هو من سيعودون إليه في أمرهم وعند الخلاف والإختلاف , رفضوه وأرادوا أن يروا الحاكم ويسمعوا منه الكلام بحثوا وبحثو وبحثوا لكنهم لم يجدوا الحاكم بل كل ماوجدوه هو الربان الحكيم . رفضوه فرفضوه

ورفضوه لأنهم الأقوى وأصحاب الملك والتجارة والصيد والترحال رفضوه لأنهم لم يملكوا حكمته رفضوه لأنه أصغر منهم رفضوه لحبهم الكِبَر على غيرهم فهم بطبعهم مختالين

الأخوة الأحبة قصة من وحي الخيال أتكلم بها عما جال في نفسي حول سفينة النجاة

أطلب من الله تعالى أن نكون جميعا من الذين يركبون سفينة النجاة ونبتعد عن كل مختال غرور

دمتم بخير

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: قصة ربما من الخيال   الجمعة أغسطس 28, 2009 3:35 am

قصة جميلة أخي هادي وموحية .
نحن على هذا المنتدى نحسب اننا على السقينة الناجية ، وقد يكون ذلك صحيحا .
ولكن ألا ترى أخي بأننا مازلنا غير متفقين ، رغم أننا في غمار الحياة " البحر " نبحر في هدوء فيما بيننا .
أم تريد القول بأن من هم غير اسماعيليين ليسوا على هذه السفينة الناجية ,
مجرد استفسار خيالي .
دمت أخي بكل خير .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: قصة ربما من الخيال   الجمعة أغسطس 28, 2009 4:11 am

الأخ المحترم / الستاذ أحمد
من امتلك الحكمة وصل ومن يسير في ركابها
كما أن الحكمة ضالة المؤمن وهي مايجب البحث عنه بتمعن وتدقيق
البحر حياتنا الزاخرة بأمواج التمسك الأعمى
السفينة إن كان ربانها حكيم يصل بها ومن فيها إلى شط الأمان
الشاطئ الآخر شاطئ النجاة لكن ليس شاطئ الطمأنينة فلذلك كان الرفض
دمت بخير أخي الكريم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: قصة ربما من الخيال   الجمعة أغسطس 28, 2009 4:16 am

شكرا لك أخي هادي على هذا الايضاح
بارك الله فيك اخي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
إنسان آخر
مشرف عام
مشرف عام
avatar


مُساهمةموضوع: رد: قصة ربما من الخيال   الجمعة أغسطس 28, 2009 7:59 am

أعجبتني الموازنة التي طرحها الأستاذ الكبير عقلاًَ وعمراً
((أحمد شعبان)) والتي كانت مضمرة في كلمتين{استفسار خيالي}!!
على رغم من توقعي لأحداث القصة قبل إنهاء قراءتها ولكنها راقتني!!
قصّتك أخ هااااااادي رسالة لا ندري إلى أين سنوجّهها
{كرصاصة مقاومة للجاذبية بسرعة دورانها ولكن إلى أين لاتدري}
فجميح المجالات في حياتنا لاتخلو من الصدوع!!
عدناااااااااا إلى نفس المحور{النجااااااااااااة}
طالما تحدث الأخ أحمد عن البحر سأغوص قليلاً علّني أرى إستراتيجية ((سعي فقط)) وليس إدراك النجاااااااة
فلدي قناعة بأنه لايوجد شيء اسمه ((فرقة ناجية))؟؟
لن أكون كلاسيكياً وأعتلي عدتي الحربية للدفاع أو الهجوم!!
ماذا يتوجب علينا حالياً لكي نكون من ركاب السفينة الصغيرة القديمة كما أشرت؟؟
هل نغيّر المبادىء والمذاهب وهل هذا التغيير حالة طبيعية أم وصمة عار؟
هل نرفض الصواب بدافع الثبات على مبدأ معين ؟(الكفر والتكفير)
الذين يتحمسون لمبادئهم ومذاهبهم ألن يأتي عليهم يوم يتحمسون لنقيضه أو شبه نقيضه ؟ فلم الحماس إذن ؟
الذين خرجوا من اليمين إلى اليسار .. والذين خرجوا من اليسار إلى اليمين !
والذين ألحدوا .. والذين أسلموا .. والذين تنصروا ..
والذين تحولوا من القومية إلى الشيوعية إلى الوجودية إلى الليبرالية !
والذين بدلوا جلودهم مع الزمن !
والذين غيروا آراءهم !
ماهو بالضبط الذي سيتغير فينا حتى تسعنا سفينة النجاااة؟؟
ثم ماذنب أولئك الذين أمضوا حياتهم بالبحث الأكاديمي
وكانوا في مرحلة ((عدم الوعي بعدم التمكّن))؟؟
ولنفترض أن هناك من تخلّف عن السفينة إذا صحّت كلمة {تخلّف}
ألايستطيع أن يجاوب أن الله خلق له عقلاً وهو بكل ما أوتي من هذا العقل قرأ وتفكر وبحث وووالخ ولم يصل أو حتى يتبصّر النجااة لكنه طرق كل السبل .. وهذا ما أوصله إليه عقله..
كل ما حولنا يختلف .. يتجدد .. يتغير .. المعارف لا نهاية لها
ما معنى النجااااااااااااة؟
بقلم ربّما أخطأ الصفحة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الزهراء
مشرف عام
مشرف عام



مُساهمةموضوع: رد: قصة ربما من الخيال   الجمعة أغسطس 28, 2009 8:08 am

قصة جميلة معبرة

شكراً مشرفنا هادي

الزهراء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AGA KHANI 77
عضو فضي
عضو فضي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: قصة ربما من الخيال   الجمعة أغسطس 28, 2009 9:03 am

يُؤْتِي الْحِكْمَةَ مَنْ يَشَاءُ ۚ وَمَنْ يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا ۗ وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ (269 البقرة)

شكراً جزيلاً أخي هادي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امجد المير احمد
مشرف عام
مشرف عام
avatar


مُساهمةموضوع: رد: قصة ربما من الخيال   الجمعة أغسطس 28, 2009 10:20 am


السلام عليكم
يا علي مدد

شكرا جزيلا اخي العزيز هادي

ما اجمل من هذا الخيال الذي اظنه ينطبق على بعض الواقع


اخي المتألق والمتفوق يا من علوش

كما ان المعارف لا نهايه لها فلايمان ايضا لا نهايه له


لان ايماننا لا يقتصر على الدين وما نؤمن به من شرائع انزلها الله العلي القدير لكن الايمان هو ان نؤمن ونقتنع بكل ما نفعله ونفكر به لكي نستطيع تطبقه على ارض الواقع

هكذا نكون اقرب الى سفينة النجاة التي تحدث عنها اخي هادي وتكون مبادئنا نابعه عن علم وايمان لنستطيع تحقيقها بشكل كامل

ونلغي سويا مقولة الغايه تبرر الوسيله التي اظنها حطمت الانسان واضطهدته بشكل كبير جدا فغاية خلق الله هو الانسان

_________________________________
يقول الامام علي عليه السلام

انظروا أهل بيت نبيكم ....................
فالزموا سمتهم ............... واتبعوا اثرهم
فلن يخرجوكم من هدى .. ولن يعيدوكم في ردى
فإن لبدوا فالبدوا .............. وان نهضوا فإنهضوا
لاتسبقوهم فتضلوا .......... ولا تتأخروا عنهم فتهلكوا...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: قصة ربما من الخيال   الجمعة أغسطس 28, 2009 10:46 am

حقيقة رمضان كريم
كل عام وحضراتكم جميعا
سأكون ظالما إذا شبهت ما قرأته أعلاه بسيمفونية عذبة الألحان .
هذا هو الفكر الحر ذو المنطق الثابت الخالي من القيود إلا " للحق " .
بارك الله فيكم جميعا .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
إنسان آخر
مشرف عام
مشرف عام
avatar


مُساهمةموضوع: رد: قصة ربما من الخيال   الجمعة أغسطس 28, 2009 11:09 am

أنت الرائــــــــــــــع يا أستاذ أحمد شعبان!!
وشكراً لك يا أمجد ولكن لقب المتفوق هو طموحي في الحياة وهو صعب المنال وطبعاً ليس مستحيل وعدا ذلك أنا ((لاشيء))؟؟
أخي آغا خان مارأيك في مراعاة مبدأ((الفروق الفردية)) وتفضلت وشرحت لي بساطة وتعقيد معنى الآية التي إستشهدت بها وكما ألاحظ غالبية مشاركاتك فقط آية قرآنية.....
أين عضوية التميّز Basketball
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مهند أحمد اسماعيل
عضو مخضرم
عضو مخضرم
avatar


مُساهمةموضوع: رد: قصة ربما من الخيال   الجمعة أغسطس 28, 2009 12:08 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد
كم أحبك يامنتداي الرائع
تسير بهدوء
بامكانيات متواضعة
عله يصل بنا بر الأمان
وبر الطمأنينة أيضا
أفتخر بكم جميعا
وأقدركم
ياعلي مدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: قصة ربما من الخيال   الجمعة أغسطس 28, 2009 11:48 pm

الأخ الغالي يامن علوش المحترم

كل من يُلقِ برصاصة ولايعرف إلى أين يوجهها تصيب مقتله

لكن قصتي نوجهها معا بهذا الحوار الهادف إلى

الباري عز وجل المطلق حيث لامطلق سواه والعقل الجامع لكل العقول المحيط بها إحاطة إدراك واع وتعقل مسبق من قبل أن يَخلق هذا الخلق لما أراد أن يخلقه

لمن يسعى في درب الحياة المتناثر على أرصفة التمسك الأعمى لينزع من قلبه الضياع الموجود عنده منه ومن الآخرين ليكون بذرة معافاة من فكرة التشرذم والتعصب على طريق الحق المنشود الذي أراده تعالى وهو الوعي بتمكن ,

النجاة كلمة مطلقة , الوصول لها , هو غايتنا كبشر, ولاتتم النجاة بشكل مباشر بل على مراحل كما خُلق الإنسان وكما تغير في مراحل العمر من الطفولة إلى الكهولة فلذلك علينا تغيير أنفسنا أولا حتى يغير الله تعالى ما في نفوسنا والتغيير إن كان لهدف النجاة فهذا تغيير مطلوب من كل شخص منا ويجب أن يحصل عندنا وأيضا على مراحل والبداية تكون من معرفة المحيط الذي نعيش به ومن ثم الخلافات في وجهات النظر وأن يقوم عندها الشخص بالبحث الذاتي بتعقل للأمور التي يريد أن يُغير لها , فإن كان التغير المنشود ماديا سوف تراه كمن يغير من القومية إلى إلى .......

أو التغير باتجاه الخالق فعلينا البحث عن عظيم ما خَلق الخالق وحسب رأيي المتواضع الإنسان بكل مافيه من لحم ودم أي

( الجسد )وروح ونفس وإدراك فأعرفكم بجسده أعرفكم بنفسه وأعرفكم بنفسه أعرفكم بربه ,

ما هو الشيء الذي يتغير فينا : مستوى التفكير حتى يتمكن الفرد منا من تعََََقُل ماحصل وما سيحصل

ما ذنب الذين يبحثون أكاديميا لا ذنب لهم لكن من خلال بحثهم الأكاديمي يضعون النقاط على الحروف ويصبح الوعي عندهم بتمكن إن كان الهدف النجاة وهم الأقدر على الفهم الحقيقي لمعطيات الحياة .ففهمهم يعتمد على منهج ثابت وغير متغير أي واحد + واحد = اثنان ,

السفينة ليست السفينة بشكلها المادي وإلا لكنا جميعا الآن في خبر كان ولا أمل لنا بالنجاة مطلقا لكن السفينة موجودة باستمرار لمن أراد رؤيتها طالما هذا الكون موجود ,

أما من يخشى الكفر والتكفير فهذا ذنبهم لأنهم وضعوا لأنفسهم جدار لا يستطيعون تجاوزه , أما أنا والحمد لله مقتنع تماما مهما نعتني الناس بالكفر فلا أخشى ذلك فقط لمعرفتي بنفسي أي لن أصبح كافرا مهما كَفَروني الناس فلِما أخاف التجاوز لا أدري .

أخيرا : الوصول إلى أي مكان يحتاج إلى وسيلة ولا وصول بدون وسيلة وكل مكان له وسيلته المخصصة فلا تستطيع الوصول إلى القمر بالسيارة .

أنت وأنا ومن معنا نضع قانون لمن سيأتي بعدنا وعليه أن يطور ويغير بهذا القانون ليساير العصر الذي يعيش فيه وما فيه من اختلاف عن عصرنا وتغيير.

النجاة بكل بساطة = معرفة الطريق الذي نسلكه للوصول

فهو الحكمة المقصودة المعرفة الدالة على صانع الكون

التوازن بين المادي والمعنوي ( الروحي ) وأن لا يطغى أحدهم على الآخر وضع الشيء في مكانه الصحيح ,

عذرا للإطالة

دمتم بخير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: قصة ربما من الخيال   السبت أغسطس 29, 2009 12:16 am

متعك الله بالحكمة اخي هادي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
إنسان آخر
مشرف عام
مشرف عام
avatar


مُساهمةموضوع: رد: قصة ربما من الخيال   السبت أغسطس 29, 2009 3:42 am

مقالك أخ هاااااادي أخذ طابع مختلف عن سابقه وتحول إلى لقاح ضروري ضد أعداء الإنسانية الحقيقيين((الجهل والتعصب))!!
كلمات من {نور} تركت ظلاً لها بالمنتدى وخارجه وكونت صرح لا يبلى وجمهورية لا تغيب عنها شمس الجمال من وحي الكلمة والتعبير وملكة الكتابة والعطاء الذي لا ينضب ..
قمّة في الروعة ما كتبت الآن أخ هادي أشكرك يا صديقي اللدود!!

_________________________________
لو تخلى الناس
عن جزء بســــــــيط من الشريعة الإسلاميّة والسنّة النّبوية((زمن النبي)) لكان

مصيرهم إلى الدمار وسيأتي وقت لو ((حافظ)) فيه المسلمون على جزء بسيط من

الشريعة والمراسم ..... فســــــــيكون مصيرهم إلى الدمـــــــــار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
okassem
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: قصة ربما من الخيال   السبت أغسطس 29, 2009 3:53 am

الاخ الرائع هادي شكرا على هذه القصة من الخيال

و شكر للاستاذ احمد شعبان على جميع حوارته التي توحي بالتعقل و الحكمة

و دمتم سالمين جميعا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AGA KHANI 77
عضو فضي
عضو فضي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: قصة ربما من الخيال   السبت أغسطس 29, 2009 6:45 am

أخي يامن العزيز :

الحكمة ضالة المؤمن هذا قصدي من الآية الكريمة ..
ولا صلاحية لي لأشرحها أو أفسرها (لأن التفسير محصور بإمام الزمان فقط)


وهذا تؤكده الأبحاث الأخيرة في علم مورثات الانسان:
{الذكاء = 20% فقط ذكاء موروث + 80% ذكاء مكتسب }
{ ولا قيمة للذكاء الموروث بدون ذكاء(خبرات) مكتسب }

بمعنى الحكمة ضالة المؤمن = خبرات + معارف يكتسبها الانسان = الذكاء المكتسب


عذراً منكم لانشغالي وقلة مساهماتي ..

وعذراً منكم جميعاً ( أعضاء ومشرفين ) بأن تسمحوا لي أن أخبركم بصراحة أنه :
لا مانع لدي من إعادتي إلى درجة عضو عادي مساهم في المنتدى .. ( فأنا لم أطالب أبداً وأبداً بعضوية الامتياز ) بل كلي فخر أن أكون عضواً مساهماً وأخاً لكم في هذا المنتدى الرائع . أكرر سامحوني على صراحتي !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: قصة ربما من الخيال   السبت أغسطس 29, 2009 10:12 am

إخواني الأعزاء
تحية مباركة في شهر البركة
لقد وردت عبارة من أخي الحبيب أغاخاني وأود عرضها للمناقشة وهى :
ولا صلاحية لي لأشرحها أو أفسرها (لأن التفسير محصور بإمام الزمان فقط) .
شكرا لجميع آراءكم مقدما ، هذا إن أردتم الحوار حولها ، أو إهمالها .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: قصة ربما من الخيال   السبت أغسطس 29, 2009 7:03 pm

أخي الكريم الأستاذ أحمد المحترم
هذا هو المعتقد الإسماعيلي بكل بساطة يأخذ عن الإمام ( إمام الزمان ) أي الإمام المعاصر باستمرار
لآنه من آل البيت الذي قرنهم الرسول بكتاب الله في حديث الثقلين
ووضح ذلك الأخ أبو تاج في موضوعه اليوم أكملت لكم دينكم
وإن أردت الزيادة في ذلك وبعد إطلاعك على موضوع أبو تاج المذكور
فنحن لامانع لدينا
دمتم بخير
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: قصة ربما من الخيال   السبت أغسطس 29, 2009 7:09 pm

أخي المحترم الأغا خاني
كل أعضاء المنتدى وفي نظر الجميع مميزين وحتى مشرفين
وكلام الأخ يامن كان من باب تحفيزك للمشاركة بمعلوماتك التي نحترمها جميعا ونستمتع بقرائتها ونكون أكثر سعادة ولكن لكل منا ظروفة الخاصة الذي لايعرفها إلا هو وهو الذي يستطيع التعامل معها بشكل أفضل
لك مني اجمل تحية صباحية
كما أن الذي جمعنا هو المنتدى لكن الواقع ما جمعنا اكثر بكثير
دمت بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: قصة ربما من الخيال   الأحد أغسطس 30, 2009 10:57 am

صديقي وأخي الكريم الأستاذ / هادي
تحية ملؤها الحب
أخي ما الموقف من موضوع الشورى ، حيث كان سيدنا رسول الله قد أمر بمشاورة أصحابه ، وأيضا يوجد توجه من المولى عز وجل بالشورة فيما بيننا
والشورى هى تفعيل الرؤية النقدية المنتجة للعلم في أي مجتمنع
والشورى لن تأتي إلا لمن درس جيدا الموضوع المشار به ، عسى أن تكون لديه رؤية أكثر دقة
لذا كان حريا بي أن أتساءل عن موقف حضراتكم من موضوع الشورى .
دمتم إخواني بكل خير .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: قصة ربما من الخيال   الأحد أغسطس 30, 2009 6:34 pm

أخي الكريم الأستاذ أحمد
إن الشورى أمر ضروري ولايمكن الإستغناء عنها مهما وصل الفرد منا إلى درجة عالية من العلوم والمعارف ولكن الشورى تكون في أمورنا الحياتية وما يخص الجماعة من أعمال وأفكار لتيسير العيش في هذه الحياة الدنيا أو أي أمر مقبلين عليه
والشورى تكون دائما من خلال رؤية أولا ومن ثم اجتماع أصحاب الرأي للتشاور حول هذه الرؤية ثم يتم وضع منهاج للسير بهذه الرؤية ليتمكن المجتمع من تنفيذها
لكن ليس في أمور الدين وما أنزله الله تعالى بل فقط في أمور الحياة الدنيا التي نعيش
دمت بخير
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: قصة ربما من الخيال   الإثنين أغسطس 31, 2009 3:50 am

أخي الكريم الأستاذ / هادي
تحية طيبة مباركة طيبة وبعد
الدين أخي يحوي كل شيء " السياسة والاجتماع والاقتصاد ةالبيئة ، .... وكل شيء " .
لذا كانت الشورى في كل أمور الحياة ، والشورى فيما بيننا ترتبط أيضا بفهم النصوص القرآنية ، والتي مازلنا عاجزين عن فهمها فهما صحيحا حتى الآن بدليل الفرقة والاختلاف الذي نعيشة ، ولا نرى منه مخرجا بكل الوسائل التي عرفناها حتى الآن ، لتعتيمنا على قضايا لها أهميتها .
وعلى رؤى قد يكون فيها مخرجنا .
دمت أخي بكل خير .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: قصة ربما من الخيال   الأربعاء سبتمبر 02, 2009 2:47 am

أخي الكريم الأستاذ أحمد
لك مني تحية مودة
القرآن الكريم يحتوي كما قلت حضرتك السياسة والاجتماع والاقتصاد والبيئة وغيرها من أوامر ونواه ودفع للذهن أو العقل البشري ( القلب ) إلى التفكر والتعقل والتدبر وذلك لاخلاف عليه
لكن هنا امور تخص الله تعالى ليس لنا عليها من سلطان فمن الواجب علينا فهم النصوص القرآنية بما يتناسب مع عصرنا الحالي ولكل عصر فهم خاص به فلذلك الشورى ضرورية للسياسة الاقتصاد والاجتماع والبيئة وقانون الأحوال الشخصية والعبر المأخوذة من قصص الأولين ليستطيع المسلم منا السير في ركاب العصر الذي يعيش به بتقدم مستمر
إن الفهم المتعدد لآيات الذكر الحكيم تسبب الفرة والإختلاف عندما نسخرها لذلك أما عندما نسخرها للتعددية وقبول الآخر فهي تغني ولاتسبب الفرقة والإختلاف كما هو حاصل الآن
دمت بخير
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: قصة ربما من الخيال   الأربعاء سبتمبر 02, 2009 7:00 am

كلام جميل ما تفضلت به أخي هادي
وأعتقد بوجوب الاستكمال .
كيف نجعل هذه التعددية في إطار التكامل ، بمعنى تعددية متحركة لتتكامل مع بعضها .
وليس ثباتها ، والذي هو الاختلاف .
لابد من عمل فكري حتى نصل لهذا
بارك الله فيك أخي
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دعد مبارك قنوع
عضو مميز
عضو مميز
avatar


مُساهمةموضوع: رد: قصة ربما من الخيال   الأربعاء سبتمبر 02, 2009 2:24 pm

اخي الفاضل احمد شعبان الشورى في امر ليس فيه نص الهي فإذا وجد النص منع الاجتهاد
واؤيد الاخ اغاخاني في ما اجاب به
كما اني اؤيدك في دعوتك الاصلاحية للتكامل وهذا يتحقق بالبعد عن الاجتهادات في النصوص لان التفاسير كانت وماتزال سببا هاما في الخلافات والانشقاقات
مع الشكر لحكيم المنتدى الوقور الاخ هادي
لكم جميعا ياأحبة تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: قصة ربما من الخيال   الخميس سبتمبر 03, 2009 6:01 am

الأخ الكريم الأستاذ أحمد
التعددية يعني أن نتشارك جميعا في وضع رؤيا محددة لموضوع محدد ولايمكن أن تكون عن طريق أفراد بل عن طريق مؤسسات معترف بها من قبل الجميع
نطرح الموضوع ونضع له وجهة نظرنا ونطلب وجهة نظر الآخرين مث نجتمع مي مكان محدد للحوار حول وجهات النظر للوصول إلى وجهة نظر أقرب إلى الحق حسب اعتقاد المتحاورين
مع الأخذ بما يلي
اختلاف الثقافات بين الناس والبلدان
اختلاف اللغات
اختلاف مستوى الففهم
اختلاف البيئات التي يراد التطبيق عليها " فلا يمكنني ان أطبق وجهة نظر واحدة في كل العالم وبكل الظروف المحيطة لهذه الدول نفس المنهج بل بمناهج متعددة لكن النتيجة حتما ستكون واحدة ولكن يختلف زمن التطبيق والوصول
دمت بخير
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: قصة ربما من الخيال   الخميس سبتمبر 03, 2009 9:45 am

اخي الكريم الأستاذ / هادي
ما أسعدني بك أخي وبمداخلاتك النيرة
أخي الفاضل أتفق معك تماما حول ما جاء بالجزء الأول من المداخلة .
أما عن الجزء الثاني فأود أن أذكرك " بالعلم " والذي لا وطن له ، واتفاق الجميع حوله بصرف النظر عن الثقافة والأماكن .
وهذا ما نريدة بالنسبة لقرآننا الذي فصل على علم .
أدامك الله سبحانه بكل خير .
والسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: قصة ربما من الخيال   الخميس سبتمبر 03, 2009 9:15 pm

الأخ الكريم الأستاذ أحمد
إن العلم نعمل به لإيجاد المنهج الذي يتم من خلاله تطبيق ما اتفق عليه من أمر
فلذلك قال تعالى في كتابه العزيز

{وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِناً عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجاً وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَـكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الخَيْرَاتِ إِلَى الله مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ }المائدة48
الشِرعة هي الشريعة وهي ثابته أما المنهاج فهو مختلف حسب المقتضيات وإلا لجعلنا الله أمة واحدة فالتغير يكون بالمناهج القابلة للتطبيق في كل زمان زمكان وهذا يتم بناءه على علم كما فصل القرآن الكريم
دمت بخير
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: قصة ربما من الخيال   الجمعة سبتمبر 04, 2009 1:13 am

أخي العزيز
يقول الله تعالى :
لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجاً
ثم تعقب سيادتك بالقول :
الشِرعة هي الشريعة وهي ثابته أما المنهاج فهو مختلف حسب المقتضيات
هل تجد أخي أن التعقيب متسقا مع قول الله ؟
وشكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: قصة ربما من الخيال   الجمعة سبتمبر 04, 2009 3:15 am

أرجوا أن توضح رايك حول ذلك
فالشرعة ما المقصود بها والمنهاج أيضا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: قصة ربما من الخيال   الجمعة سبتمبر 04, 2009 3:18 am

ما أفهمه من الآية الكريمة أن لكل أمة شرعة ومنهاج ثابتين .
وليست الشرعة ثابتة والمنهاج متغير كما تفضلت بالقول .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: قصة ربما من الخيال   الجمعة سبتمبر 04, 2009 3:31 am

أخي الكريم
الشرعة ثابته لأنها أوامر الله تعالى أما المنهاج هو الطريق الذي نسير عليه لتطبيق هذه الأوامر
ونرى ذلك في / وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً /
لو كانت الشرعة ثابتة والمنهاج ثابت لكنا امة واحدة لا خلاف بيننا
لكن ثبات الشرعة جعلنا جميعا مسلمين لكن مختلفين حول التطبيق والفهم أي حول المنهاج
دمت بخير
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: قصة ربما من الخيال   الجمعة سبتمبر 04, 2009 4:18 am

أخي الكريم المتصف بالهداية
تحية عطرة
قول الله عز وجل :
وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً .
تتحدث عن الناس بعامة .
وقوله تعالى :
لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجاً
فهذه تخص الأمم ، ومن الملاحظ أن الشرعة كما المنهاج ثابتين لكل أمة .
مع تقديم خالص تحياتي وإحترامي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: قصة ربما من الخيال   الجمعة سبتمبر 04, 2009 11:39 pm

دعنا نتمعا وندقق معا في هذه الآية الكريمة من البداية
أنزلنا إليك الكتاب بالحق الكاف للمخاطب – مصدقا لما بين يديه الهاء للغائب –من الكتاب ومهيمنا عليه فاحكم بينهم بما أنزل الله أي بالكتاب الذي أُنزل إليك
لكل منكم جعلنا شرعة ومنهاجا ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة
الكلام للرسول الذي يُراد منه الحكم على أصحاب الكتاب ومن نزل عليهم كتبا سماوية يخبره .
أن الله جعل لكل منهم شرعة ومنهاجا وهو القادر على جعلهم أمة واحدة حسب مشيئته تعالى .
فالكلام ليس عن الناس عامة بل على أصحاب الكتاب ومن تنزل عليهم كتب سماوية , وأرجوا من حضرتك التدقيق حول واو العطف الموجودة بين شرعة " و " منهاجا " و " لو شاء الله
وسوف نلاحظ أنه تعالى قال لنبي الرحمة
{ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَى شَرِيعَةٍ مِّنَ الْأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاء الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ }الجاثية18
ولم يجعله مطلعا على الأمر كله بل على شريعة منه والأمر هنا أصبح مجموعة شرائع وليس شريعة واحدة , مع عدم ذكر المنهاج الذي هو الطريق لتطبيق هذه الشريعة
كما أن المسلمين في عصرنا الحاضر وما قبله من زمن انتقال الرسول الأكرم خلافهم واقع على تطبيق الشريعة ومن هو خليفة الرسول وليس على الشريعة خلافهم واقع على فهم القرآن وليس على القرآن
وحضرتك الآن تطالب بفهم جديد للقرآن الكريم يعتمد على ضبط مفهوم القرآن على علم كما تقول حضرتك بتحديد معاني كلمات القرآن بشكل علمي فهذا الكلام أخي الكريم ما هو إلا منهاج من مناهج فهم القرآن الكريم لتطبيقه بالشكل الأمثل .وهذا الكلام غير الشريعة
شرعة = ثابت - منهاج = ثابت يدلنا على
شرعة = منهاج وهذا غير وارد بعلم الرياضيات
ومن جهة أخرى الشرعة ثابتة والمنهاج ثابت فالخلاف غير وارد لثبات الطرفين ولكنا أمة واحدة
وقال تعالى :
{يُثَبِّتُ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللّهُ مَا يَشَاءُ }إبراهيم27
أخي الكريم إن الله يثبت الذين أمنوا بالقول الثابت , وفي هذه الآية نجد أن المنهج الثابت = القول الثابت وهو ضروري لتكون الشريعة ثابتة في الحياة الدنيا والآخرة وليس هذا بتناقض في أقوالي بل لأن المسلمين ليس لديهم قول ثابت فلذلك نجد الخلاف بينهم ليس لديهم منهج ثابت فمن الضروري البحث ليكون المنهج ثابت لنتعامل مع الشريعة بوضوح ومعرفة وثبات
دمت بخير
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: قصة ربما من الخيال   السبت سبتمبر 05, 2009 4:13 am

أخي الفاضل الأستاذ / هادي
تحية مباركة طيبة وبعد
من خلال تعليق سيادتك الأخير قد وضحت الرؤية عندي وخلاصتها :
شريعة الإسلام ثابتة ، ولكننا اتبعنا مناهج متعددة لفهمها .
وما يجب أن تكون عليه دعوتنا هو وجوب الاتفاق على منهج واحد نسير عليه نحن المسلمون .
ومن هنا أتفق مع سيادتك تماما ، ليس مجرد اتفاق بل قل تطابق في الرؤى .
شكرا أخي وجازاك الله خير الجزاء .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة ربما من الخيال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
READZ :: قسم الحوارات :: الحوار الفكري-
انتقل الى: