منتدى الحوار المتحضر الاسماعيلي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» شرح قصائد كتاب الثالث الثانوي الجديد
الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 6:49 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا لغة عربية
الخميس أكتوبر 19, 2017 5:11 am من طرف أبو سومر

» المشتقات في قصائد الصف التاسع للفصل الثاني
الأربعاء أكتوبر 18, 2017 7:21 am من طرف أبو سومر

» المشتقات في قصائد الصف التاسع للفصلين الأول والثاني
الإثنين أكتوبر 16, 2017 4:23 am من طرف أبو سومر

» المفعول فيه تاسع
السبت سبتمبر 30, 2017 9:38 pm من طرف أبو سومر

» أسئلة الاجتماعيات تاسع 2017لكل المحافظات
السبت مايو 13, 2017 11:46 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا لغة انجليزية
الأربعاء مايو 10, 2017 9:49 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي أحياء
الأربعاء مايو 10, 2017 7:23 pm من طرف أبو سومر

» تاسع لغة عربية توقعات
الثلاثاء مايو 09, 2017 7:37 am من طرف أبو سومر

» تاسع فيزياء وكيمياء نماذج امتحانية
الثلاثاء مايو 09, 2017 1:12 am من طرف أبو سومر

» تاسع تربية وطنية نماذج امتحانية
الإثنين مايو 08, 2017 9:12 pm من طرف أبو سومر

» تاسع رياضيات هام
الإثنين مايو 08, 2017 8:18 pm من طرف أبو سومر

» السادس لغة عربية
الإثنين مايو 08, 2017 4:12 am من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي كيمياء
الأحد مايو 07, 2017 10:54 pm من طرف أبو سومر

» عاشر لغة انجليزية
الأحد مايو 07, 2017 5:58 pm من طرف أبو سومر

المواقع الرسمية الاسماعيلية
مواقع غير رسمية
مواقع ننصح بها

شاطر | 
 

 إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سلطان
عضو برونزي
عضو برونزي



مُساهمةموضوع: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   السبت سبتمبر 19, 2009 2:52 am

" وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ ( 124 ) " البقرة


سنناقش الآية الكريمة من ناحية إمامة سيدنا إبراهيم ومن ناحية إمامة الأئمة من ولده عليهم السلام التي طلبها لهم


الآية تتحدث عن إمامة النبوة اي أن يكون النبي قدوة وأسوة لغيره

فكيف جعل البعض النبي غير الإمام هنا؟

لسان العرب ج12/ص25
و الإمام ما ائتم به من رئيس وغيره والجمع أئمة وفي التنزيل العزيز " فقاتلوا أئمة الكفر "

مختار الصحاح ج1/ص10
و الإمام الذي يقتدى به وجمعه أئمة وقرئ " فقاتلوا أئمة الكفر "


نرجع للآية الكريمة

قال تعالى لسيدنا إبراهيم " إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا "

فهل جعله إماما بمعنى الإمام عند الإمامية:

وهو ذلك الشخص الذي يتحكم في ذرات الكون ويشارك الله في التدبير ( بتفويض منه )


أم جعله إماما بمعنى أنه قدوة وأسوة حسنة يأتم به الصالحون على مر العصور ؟



القرآن يفسر بعضه بعضا فقد قال تعالى

" قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَآَءُ مِنْكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ " الممتحنة 4

فالتأسي والإقتداء والائتمام بسيدنا إبراهيم في البراءة من الكافرين مطلوب لأن الله قد جعله إماما بمعني قدوة وأسوة


كما جعله إماما حين الزم عباده الصالحين من أنبياء وغيرهم بإتباع ملته ( سنته وطريقته )

قال تعالى

" ُ ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ( 123 ) " النحل

" وَمَنْ يَرْغَبُ عَنْ مِلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إِلَّا مَنْ سَفِهَ نَفْسَهُ وَلَقَدِ اصْطَفَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الْآَخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ ( 130 ) " البقرة


لسان العرب ج11/ص631
وفي التنزيل العزيز " حتى تتبع ملتهم " قال أبو إسحق الملة في لغة سنتهم وطريقهم


و هو صلى الله عليه وعلى سيدنا محمد وآله وسلم إمام يقتدى به وليس إمام يحكم ويتحكم

فهذا هو إمامنا وإمام الأنبياء ابراهيم الخليل عليه السلام الذي لم يدع لنفسه إمامة غير الإمامة التي أقرها الله ولاينبغي له ذلك ولا لمن يؤمن بالله واليوم الآخر


وفي المشاركة التالية سنتعرض لذكر الأئمة من ولده عليهم السلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلطان
عضو برونزي
عضو برونزي



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   السبت سبتمبر 19, 2009 2:55 am

عندما أخبر الله تعالى سيدنا إبراهيم بانه سيجعله إماما ( نبيا يقتدى به )

طلب إبراهيم الخليل من ربه أن تكون تلك الإمامة في ذريته أيضا

فاجابه ربه لذلك الطلب ولكن ليس لكل الذرية بل لبعضها

حيث إنها إمامة لاينالها الا الأتقياء المطهرون

وألان لنتعرف على اولئك الأئمة الذين آتاهم الله إلإمامة استجابة لدعوة أبيهم ابراهيم الخليل عليه السلام

قال تعالى في ذكر تلك الذرية المباركة من الأئمة عليهم السلام

" وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ نَافِلَةً وَكُلًّا جَعَلْنَا صَالِحِينَ ( 72 ) وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ وَإِقَامَ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءَ الزَّكَاةِ وَكَانُوا لَنَا عَابِدِينَ ( 73 ) " الأنبياء


فقد طلب لهم أبوهم الإمامة فآتاهم الله إمامة النبوة كما أعطى أباهم الخليل

فجعلهم أئمة يهدون بأمرالله من يقتدي بهم من الناس

وحتى يظهر للجميع أن تلك الإمامة إنما هي النبوة وليس كما يظن البعض


قال تعالى

" فَلَمَّا اعْتَزَلَهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَكُلًّا جَعَلْنَا نَبِيًّا ( 49 ) " مريم

" وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِ النُّبُوَّةَ وَالْكِتَابَ وَآَتَيْنَاهُ أَجْرَهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الْآَخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ (27) " العنكبوت


فمرة قال تعالى بأنه جعلهم أئمة و أخرى قال بأنه جعلهم أنبياء

جعلهم أنبياء ليكونوا أئمة وأوجب على الناس الإئتمام بالأنبياء فلهذا بعثهم وأمر بإتباعهم

وسيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم إمام ثابتة إمامته بنص القرآن الكريم

فلقد قال تعالى
" لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآَخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا ( 21 ) " الأحزاب

فهو عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم إمام بمعنى قدوة وأسوة يتأسى به المؤمنون

ومن إختار إمام غيره وغير اخوته الأنبياء ضل عن الإمامة والولاية المطلوبة

ومن أنكر إمامة واحد منهم فقد كفر بالله العظيم وكذبه

وألان أيها الاعزاء

فلقد أثبتنا لكم إمامة أئمتنا عليهم السلام من القرآن الكريم

فأفعلوا مثلنا وأثبتوا إمامة أئمتكم منه لو كانوا أئمة منصبين من الله كأئمتنا

ونريد آيات صريحة واضحة دون اللجوء الى روايات في سبب النزول وغيرها

فالإمامة عندكم أهم أركان الإسلام وليس أقل من أن تكون عليها آية محكمة

فقد جاء في نهج البلاغة أن الله لم يترك شئيا رضيه أو كرهه الا وجعل عليه آية محكمة

نهج البلاغة - خطب الامام علي عليه السلام ج 2 ص 111
(فإنه لم يخف عنكم شيئا من دينه . ولم يترك شيئا رضيه أو كرهه إلا وجعل له علما باديا وآية محكمة تزجر عنه أو تدعو إليه. )


والاية المحكمة أيها الزملاء الكرام كما عرفها شيخ الامامية الطوسي هي
(ما علم المراد منها بظاهرها فقط دون اللجوء الى دليل غيرها يوضحها)
التبيان - الشيخ الطوسي ج 2 ص 394


فالمحكم هو ما علم المراد بظاهره من غير قرينة تقترن إليه ولا دلالة تدل على المراد به لوضوحه ، نحو قوله : " إِنَّ اللَّهَ لَا يَظْلِمُ النَّاسَ شَيْئًا " وقوله : " إِنَّ اللَّهَ لَا يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ " لانه لا يحتاج في معرفة المراد به إلى دليل.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الإثنين سبتمبر 21, 2009 3:46 am

الأخ المحترم سلطان

الإمام ممكن أن يكون الكتاب وممكن أن يكون واحد من البشر , عندما يكون من البشر يكون نبيا في حين وجوده بين الناس وبعد وجود في طاعة الناس له في أقواله وأعماله وفيما أُنزل عليه من كتاب ,والناس اختلفت حول فهم الكتاب ولم تختلف حول الله والرسول والكتاب ,كل المشكلة أنكم تعتبرون أننا نعتبر الإمام أعلى مرتبة من النبي أو الرسول وأن الإمام شريكا لله وهذا من وجهة نظرنا خطأ واقع عليكم لعدم فهم عقيدتنا فنحن نعتبر أن الإمام هو من يقوم مقام النبي بعد انتقال النبي إلى الملأ الأعلى وذلك من الحكمة الإلهية , لأنه وبسبب عدم وجود خلف يخلف الرسول قادرا على إيصال فهم آيات الذكر الحكيم للناس كون القرآن الكريم وجد لكل العصور والأزمان ولعدم وجود شخص يحل محل الرسول لحل النزاعات والخلافات بين الناس كان الإختلاف بين المسلمون وتفرقهم إلى مذاهب وإلى طوائف عديدة . وظهر الخلاف بعد وفاته مباشرة ولن أستفيض أكثر في ذلك .

أما الإمامة التي ذكرتها حضرتك / التي هي الإئتمام / ممكن أن تكون لأي فرد حسب قوله تعالى :

{وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً }الفرقان74

عند العودة لسورة الفرقان سنجد أن هذه الآية معطوفة على آيات عديدة فيها وصف لما يطلبه من يقول هذا الكلام أولا ثم يأتي دور هذه الآية وأرجوا أن تنظر إلى السورة ثم هذه الآية ستجد أن الطلب كان من الله تعالى ليكون للمتقين إماما وليس لكل الناس

كما أنها تبين أن الإمامة ليست فقط لنبي أو رسول مرسل بل أي فرد ممكن أن يطلبها من الله , أما النبي مهمته إيصال الهداية للبشر

بدليل قوله تعالى :

{لَّيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ وَلَـكِنَّ اللّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ وَمَا تُنفِقُواْ مِنْ خَيْرٍ فَلأنفُسِكُمْ وَمَا تُنفِقُونَ إِلاَّ ابْتِغَاء وَجْهِ اللّهِ وَمَا تُنفِقُواْ مِنْ خَيْرٍ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ }البقرة272

والرسول مهمته إيصال أو تلاوة الرسالة للبشر والتعليم بدليل قوله تعالى :

{رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنتَ العَزِيزُ الحَكِيمُ }البقرة129

وعندما يصبح قائدا لمن أوصل الهداية أو الرسالة لهم وعلمهم ويأتمرون بأمره وتنتهون بنهيه يصبح إماما لهم فقط دون غيرهم ,

الأخ سلطان : كونك أنت صاحب الموضوع فلي سؤال أرجوا أن تجيب عليه حتى أتابع معك الحوار ,

هل الله سبحانه وتعالى جَعلَ ابراهيم / ص / نبيا قبل أن يجعَلهُ إماما أم جَعلَهُ إماما قبل أن يَجعَلَهُ نبيا أرجوا من حضرتك التوضيح

مع شكري لك وتحياتي أيضا

دمت بخير

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الثلاثاء سبتمبر 22, 2009 5:53 pm

اخي الحبيب الأستاذ / هادي
تحية مباركة
لا أجد إختلافا بينك وبين الأخ سلطان إلا في شيء واحد
وهو وجوب وجود الإمامة من ناحيتك .
ومن ناحية الأستاذ / سلطان محصورة في الأنبيار والرسل .
وقد بينت سيادتك أخي هادي بإمكانية وجودها في أي شخص ، وهذا صحيح .
ولكن ما أتباين فيه مع سيادتك هو " من نسل واحد " .
والآيات التي أوردتها للتدليل على إمكانية وجودها لأي شخص يبطل مسألة نسب واحد .
أما عن سؤال سيادتك فأجتهد بالقول :
المنطق يقول حسب فهمي أن الله سبحانه قد " جعله نبيا ثم أصبح إماما بما نبئ به " .
دمت بكل خير .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلطان
عضو برونزي
عضو برونزي



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الثلاثاء سبتمبر 22, 2009 11:06 pm

هادي كتب:

الأخ سلطان : كونك أنت صاحب الموضوع فلي سؤال أرجوا أن تجيب عليه حتى أتابع معك الحوار ,

هل الله سبحانه وتعالى جَعلَ ابراهيم / ص / نبيا قبل أن يجعَلهُ إماما أم جَعلَهُ إماما قبل أن يَجعَلَهُ نبيا أرجوا من حضرتك التوضيح


ذكرنا سابقا أن نبي الله ابراهيم عليه السلام صار إماما للناس بمعنى أنه صار قدوة وأسوة حسنة يأتم به الصالحون على مر العصور

والناس يا عزيزي هادي لم يتبعوا ابراهيم عليه السلام ولم يتخذوه قدوة الا من بعد ان صار نبيا

وكذلك فان الناس لم تتبع سيدنا محمدا عليه الصلاة والسلام ولم يتخذوه قدوة الا من بعد ان صار نبيا


وكذا فقوم فرعون لم يتبعوه الا بعد ان صار فرعونا واستلم مهام السلطة

هذا هو التسلسل المنطقي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الأربعاء سبتمبر 23, 2009 5:09 am

الأخ الكريم الأستاذ أحمد شعبان

أشكر دخولك في الحوار

أخي الكريم من جهة الخلاف لايوجد بيننا وبين أحد بل هو تباين في وجهات النظر ليس أكثر .أما عن الإمامة نعم يمكن أن يطلبها أي إنسان كان لكن مع يعطي الإمامة ويجعلها في أي شخص كان هو الله تعالى وليس أحد سواه أم عن الإنسان الذي يطلبها يجب أن يحقق شروطا ما مثل ما ورد في كتاب الله

وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً لِّمَنْ أَرَادَ أَن يَذَّكَّرَ أَوْ أَرَادَ شُكُوراً{62} وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْناً وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَاماً{63} وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّداً وَقِيَاماً{64} وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا اصْرِفْ عَنَّا عَذَابَ جَهَنَّمَ إِنَّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَاماً{65} إِنَّهَا سَاءتْ مُسْتَقَرّاً وَمُقَاماً{66} وَالَّذِينَ إِذَا أَنفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَاماً{67} وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَاماً{68} يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَاناً{69} إِلَّا مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُوْلَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً{70} وَمَن تَابَ وَعَمِلَ صَالِحاً فَإِنَّهُ يَتُوبُ إِلَى اللَّهِ مَتَاباً{71} وَالَّذِينَ لَا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَاماً{72} وَالَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ لَمْ يَخِرُّوا عَلَيْهَا صُمّاً وَعُمْيَاناً{73} وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً{74}

ولم نتكلم عن النسل الواحد في هذا الموضوع ربما تريد استباق الأمر .

كما أن هذه الإمامة ليست إمامة نبوة بل إمامة للمتقين وليس لكل الناس فهي بذلك محددة في حال حصول الفرد عليها لأن الفرد يكون إماما للمتقين فقط .

دمت بخير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الأربعاء سبتمبر 23, 2009 5:11 am

الأخ المحترم الأستاذ سلطان

بعد التحية أرجوا أن تكون بخير

كتب الأخ سلطان ردا على سؤال


هادي كتب:


الأخ سلطان : كونك أنت صاحب الموضوع فلي سؤال أرجوا أن تجيب عليه حتى أتابع معك الحوار ,

هل الله سبحانه وتعالى جَعلَ ابراهيم / ص / نبيا قبل أن يجعَلهُ إماما أم جَعلَهُ إماما قبل أن يَجعَلَهُ نبيا أرجوا من حضرتك التوضيح





ذكرنا سابقا أن نبي الله ابراهيم عليه السلام صار إماما للناس بمعنى أنه صار قدوة وأسوة حسنة يأتم به الصالحون على مر العصور
كلام جميل وصحيح أعتز به ورد من أخ عزيز أحترمه وأحترم رأيه ,

أخي المحترم : أولا إن نبي الله إبراهيم جَعلَهُُ الله إماما وما صار إماما من تلقاء نفسه ,

من ردك أقول النبوة أولا ثم الَجَعل إماما ,من هذا أفهم أن الإمامة مرتبة أخرى غير مرتبة النبوة لكن تحوي ضمنها النبوة فالذي كان نبيا قد جُعِلَ إماما أي كان نبيا وقام بعمله المكلف به كنبيا ثم جَعَلَهُ الله إماما وليس إماما بمعنى قدوة حسنة ,

فمن صفات النبي أن يكون قدوة حسنة وأن لايكون غليظا فظا وأن يدعو الناس بالحكمة والموعظة الحسنة ,

النبي لايحق أن يطلب النبوة لتكون في ذريته أما الإمام يحق له طلب الإمامة لتكون في ذريته بدليل قوله تعالى

{وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَاماً قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ }البقرة124

والإمامة في هذه الآية الكريمة ليست إمامة نبوة أو أسوة حسنه بل هي عهد الله , فانظر أخي الكريم عندما طلب الإمامة إبراهيم منه تعالى قال تعالى لاينال عهدي , فالإمامة أصبحت هنا عهد الله ولاينالها الظالمين , حتى لو كان من ذرية الإمام , لكن من الممكن أن ينالها غير الظالم من الذرية كونه تعالى حدد أنه لاينال عهده الظالم أو الظالمين .

عهد الله

{الَّذِينَ يُوفُونَ بِعَهْدِ اللّهِ وَلاَ يِنقُضُونَ الْمِيثَاقَ }الرعد20

{وَأَوْفُواْ بِعَهْدِ اللّهِ إِذَا عَاهَدتُّمْ وَلاَ تَنقُضُواْ الأَيْمَانَ بَعْدَ تَوْكِيدِهَا وَقَدْ جَعَلْتُمُ اللّهَ عَلَيْكُمْ كَفِيلاً إِنَّ اللّهَ يَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ }النحل91

{أَاطَّلَعَ الْغَيْبَ أَمِ اتَّخَذَ عِندَ الرَّحْمَنِ عَهْداً }مريم78

{لَا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَنِ اتَّخَذَ عِندَ الرَّحْمَنِ عَهْداً }مريم87

{إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْراً عَظِيماً }الفتح10

{مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً }الأحزاب23

كل هذه الآيات تتحدث عن عهد الله والذين عاهدوا عليه الله أي بمعنى أنهم صدقوا بالإمامة واتبعوها أي بالإمام الذي جَعَلَهُ تعالى لهم ليقتدوا به ويأتمروا بأمره وينتهوا بنهيه

ثانيا أخي المحترم : قلت حضرتك

بمعنى أنه صار قدوة وأسوة حسنة يأتم به الصالحون على مر العصور
نأتي هنا على جملة / على مر العصور / كيف نطيع النبي إبراهيم الذي جَعَلَهُ الله لنا إماما في عصرنا الحاضر بالرغم من تغير الظروف والطبيعة وتطور العلم والمعرفة والإكتشافات العلمية والكثير من المسلمون يقولون أن ماورد في التوراة لانأخذ به وما ورد من تاريخ قبل الإسلام هو ظني لا يؤخذ به والقرآن لم يتكلم في كل ألأمور التي قام بها الإمام إبراهيم .

دمت بخير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلطان
عضو برونزي
عضو برونزي



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الأربعاء سبتمبر 23, 2009 9:40 am

هادي كتب:

من ردك أقول النبوة أولا ثم الَجَعل إماما ,من هذا أفهم أن الإمامة مرتبة أخرى غير مرتبة النبوة لكن تحوي ضمنها النبوة فالذي كان نبيا قد جُعِلَ إماما أي كان نبيا وقام بعمله المكلف به كنبيا ثم جَعَلَهُ الله إماما وليس إماما بمعنى قدوة حسنة


الإمامة ليست (مرتبة)
ولا هي (منصب الهي) بالطريقة التي تظنها
ولا تحوي (النبوة) والا لكان فرعون نبيا




اذكرك بقوله تعالى
{ وجعلناهم ائمه يدعون الى النار ويوم القيامه لا ينصرون } القصص 41







هادي كتب:

فمن صفات النبي أن يكون قدوة حسنة وأن لايكون غليظا فظا وأن يدعو الناس بالحكمة والموعظة الحسنة ,

النبي لايحق أن يطلب النبوة لتكون في ذريته أما الإمام يحق له طلب الإمامة لتكون في ذريته بدليل قوله تعالى


{وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَاماً قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ }البقرة244




علينا ان نتعامل مع النصوص بتجرد وترك التأويلات والاستنتاجات الخاصة بكل منا فهي ليست بحجة على الاخر

نبي الله ابراهيم قال (ومن ذريتي) ولم تحدد الاية اكثر من ذلك. اما البقية فهو من استنتاجاتك الخاصة



النبي لايحق أن يطلب النبوة لتكون في ذريته

هذه القاعدة وهذا الاستنتاج لا دليل عليها



أما الإمام يحق له طلب الإمامة لتكون في ذريته

وهل يحق لائمة الكفر وللائمة الذين يدعون الى النار طلب نفس الامامة لتكون في ذرياتهم

} وان نكثوا ايمانهم من بعد عهدهم وطعنوا في دينكم فقاتلوا ائمه الكفر انهم لا ايمان لهم لعلهم ينتهون } التوبة 24

} وجعلناهم ائمه يدعون الى النار ويوم القيامه لا ينصرون } القصص 41



هذه القاعدة ايضا لا تصح يا عزيزي وهذا الاستنتاج لا دليل عندك عليه





هادي كتب:

والإمامة في هذه الآية الكريمة ليست إمامة نبوة أو أسوة حسنه بل هي عهد الله , فانظر أخي الكريم عندما طلب الإمامة إبراهيم منه تعالى قال تعالى لاينال عهدي , فالإمامة أصبحت هنا عهد الله ولاينالها الظالمين , حتى لو كان من ذرية الإمام , لكن من الممكن أن ينالها غير الظالم من الذرية كونه تعالى حدد أنه لاينال عهده الظالم أو الظالمين .

عهد الله



{الَّذِينَ يُوفُونَ بِعَهْدِ اللّهِ وَلاَ يِنقُضُونَ الْمِيثَاقَ } الرعد20

{وَأَوْفُواْ بِعَهْدِ اللّهِ إِذَا عَاهَدتُّمْ وَلاَ تَنقُضُواْ الأَيْمَانَ بَعْدَ تَوْكِيدِهَا وَقَدْ جَعَلْتُمُ اللّهَ عَلَيْكُمْ كَفِيلاً إِنَّ اللّهَ يَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ }النحل91

{أَاطَّلَعَ الْغَيْبَ أَمِ اتَّخَذَ عِندَ الرَّحْمَنِ عَهْداً }مريم78

{لَا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَنِ اتَّخَذَ عِندَ الرَّحْمَنِ عَهْداً }مريم87

{إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْراً عَظِيماً }الفتح10

{مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً }الأحزاب23

كل هذه الآيات تتحدث عن عهد الله والذين عاهدوا عليه الله أي بمعنى أنهم صدقوا بالإمامة واتبعوها أي بالإمام الذي جَعَلَهُ تعالى لهم ليقتدوا به ويأتمروا بأمره وينتهوا بنهيه




انت تلمح الى ان (عهد الله) = (الامامة)

وهذا استنتاج اخر لا دليل عندك عليه كمثل باقي استنتاجاتك الكريمة

فلنر ماذا يحدث اذا استبدلنا (عهد الله) بـــ (الامامة)

الَّذِينَ يُوفُونَ بالامامة وَلاَ يِنقُضُونَ الْمِيثَاقَ

وَأَوْفُواْ بالامامة إِذَا عَاهَدتُّمْ وَلاَ تَنقُضُواْ الأَيْمَانَ بَعْدَ تَوْكِيدِهَا وَقَدْ جَعَلْتُمُ اللّهَ عَلَيْكُمْ كَفِيلاً إِنَّ اللّهَ يَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ

أَاطَّلَعَ الْغَيْبَ أَمِ اتَّخَذَ عِندَ الرَّحْمَنِ امامة ً

لَا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَنِ اتَّخَذَ عِندَ الرَّحْمَنِ امامة ً ً

إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بالامامة فَسَيُؤْتِيهِ أَجْراً عَظِيماً

مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا الامامة فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً





كلام لا يستقيم والكلمتين غير مترادفتين – مع احترامي الشديد



يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلطان
عضو برونزي
عضو برونزي



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الأربعاء سبتمبر 23, 2009 10:16 am

هادي كتب:
ثانيا أخي المحترم : قلت حضرتك

بمعنى أنه صار قدوة وأسوة حسنة يأتم به الصالحون على مر العصور
نأتي هنا على جملة / على مر العصور / كيف نطيع النبي إبراهيم الذي جَعَلَهُ الله لنا إماما في عصرنا الحاضر بالرغم من تغير الظروف والطبيعة وتطور العلم والمعرفة والإكتشافات العلمية والكثير من المسلمون يقولون أن ماورد في التوراة لانأخذ به وما ورد من تاريخ قبل الإسلام هو ظني لا يؤخذ به والقرآن لم يتكلم في كل ألأمور التي قام بها الإمام إبراهيم .

دمت بخير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

العزيز هادي
الاقتداء والتأسي يختلف عن الإطاعة

الاقتداء بشخص ما يختلف كثيرا عن إطاعة ذاك الشخص

انت تقتدي بشخص عندما تسير على منهجه وتتبع خطواته

وتطيع شخص عندما تنفذ تعليماته واوامره

فجنود بوش كانوا كلهم يطيعون اوامره

لكن ليس كلهم اصبح مدمن كحول ثم تعالج من الادمان وانضم الى الحزب الجمهوري وترشح للانتخابات ... الخ




اما اقتداء الناس بابراهيم فهناك ايات كثيرة توضح المسألة


ومن يرغب عن مله ابراهيم الا من سفه نفسه ولقد اصطفيناه في الدنيا وانه في الاخره لمن الصالحين
البقرة 130

قل انني هداني ربي الى صراط مستقيم دينا قيما مله ابراهيم حنيفا وما كان من المشركين
الانعام 161

ومن احسن دينا ممن اسلم وجهه لله وهو محسن واتبع مله ابراهيم حنيفا واتخذ الله ابراهيم خليلا
النساء125

قل صدق الله فاتبعوا مله ابراهيم حنيفا وما كان من المشركين
ال عمران95
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الأربعاء سبتمبر 23, 2009 1:57 pm

أخي العزيز أستاذ / هادي
تحية أخوة عطرة وبعد .
أنظر أخي إلى الآية التالية مع سؤال بسيط مني :
وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً{74}
الآية الكريمة تقول " الذين وليس الذي " ، كما تقول " واجعلنا وليس إجعلني "
هؤلاء ومنهم من تقبل الله منهم وهم كثر أيضا وليس فردا واحد ، بل كثيرين يقتدى بهم على مر العصور ، وهم أناس عاديون ، وليسوا معصومين ولا يملكون الكمال وليسوا من نسب معين .
دمت أخي بكل خير .
والسلام .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الخميس سبتمبر 24, 2009 3:59 am

الأخ المحترم الأستاذ أحمد

تحية الود للمودةأرسلها لك

أخي الكريم أنا متفق معك حول ماذكرت ولم أقل غير ذلك , أحضرت هذه الآية لأقول أن كل إنسان يحق له طلب الإمامة وهذا ما كتبته علانية لكن من يَجعَلَ الإمامة عند هذا الشخص او ذاك هو الله تعالى وليس بالضرورة كل من يطلبها ينالها , فالإمامة جَعلٌ من الله وليس لبشر أن يَجعَلَ أحدا إماما .

فلننظر أخي الكريم / وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً / واجعلنا نعم وردت بصيغة الجمع والمتقين أيضا لكن إماما وردت بصيغة المفرد .

لم أتكلم عن العصمة والكمال ولاعن النسب

دمتم بخير

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الخميس سبتمبر 24, 2009 4:01 am

الأخ المحترم سلطان :

سلطان كتب

الإمامة ليست (مرتبة)
ولا هي (منصب الهي) بالطريقة التي تظنها
ولا تحوي (النبوة) والا لكان فرعون نبيا

إذا كانت الإمامة ليست مرتبة ولاهي منصب إلهي ماذا نسميها وهي التي جعلها الله تعالى في نبيه إبراهيم بعد النبوة وليس قبلها ولم أجعلها أنا ولاأنت حسب اعتقادي بل الله جعلها إذا هي من الله وليست من غيره . هي منصب إلهي جعله الله في نبيه ومرتبة نالها النبي إبراهيم

بالنسبة لفرعون لم يدعي الإمامة ولم يجعله تعالى من أئمة الكفر بل ادعى أكثر من ذلك وتطاول على الألوهة بحد ذاتها حسب قوله تعالى :

{وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ مَا عَلِمْتُ لَكُم مِّنْ إِلَهٍ غَيْرِي فَأَوْقِدْ لِي يَا هَامَانُ عَلَى الطِّينِ فَاجْعَل لِّي صَرْحاً لَّعَلِّي أَطَّلِعُ إِلَى إِلَهِ مُوسَى وَإِنِّي لَأَظُنُّهُ مِنَ الْكَاذِبِينَ }القصص38

سلطان كتب

نبي الله ابراهيم قال (ومن ذريتي) ولم تحدد الاية اكثر من ذلك. اما البقية فهو من استنتاجاتك الخاصة

ماذا تعني هذه الكلمة عندما قالها ألا تعني أن الإمام إبراهيم طلب لذريته الإمامة أم تريد منه تعالى أن يوضح كل كلمة ويشرحها لنا حتى لانفكر أبدا وما قلته هو من سياق الآية وليس من عندي أو استنتاجي , ثم إن الله تعالى استجاب لإبراهيم نبيه وإمامه وجعل الإمامة في ولده اسحاق ويعقوب كما قال تعالى

وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ نَافِلَةً وَكُلّاً جَعَلْنَا صَالِحِينَ{72} وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ وَإِقَامَ الصَّلَاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ وَكَانُوا لَنَا عَابِدِينَ{73}

أيضا هنا جعلهم تعالى أئمة يهدون بأمر الله وأوحى لهم

أما عدم طلب النبي النبوة لذريته لم أجد نبيا ذكر في القرآن الكريم أنه طلب النبوة لذريته بل الطلب فقط كان من النبي إبراهيم بعد أن جعله الله تعالى إماما فأصبح من حق كل إمام أن يطلب الإمامة في ذريته والله تعالى له المشيئة في أن يجعلها في الذرية أم لا وهو من يحدد من يصبح إماما من غيره

أما ما ذكرته عن أئمة الكفر لم أجد من أئمة الكفر من طلب إمامة الكفر لأبنائه بل جل ما وجدته أنهم يتبرؤون ممن يتبعوهم فكيف ياأخي المحترم يطلبونها لذريتهم ولنا مثال قصة إبليس وتمرده على أمر الله تعالى في السجود لآدم عليه السلام ,

سلطان كتب :

انت تلمح الى ان (عهد الله) = (الامامة)

وهذا استنتاج اخر لا دليل عندك عليه كمثل باقي استنتاجاتك الكريمة

فلنر ماذا يحدث اذا استبدلنا (عهد الله) بـــ (الامامة)

أنا لاأُلمح بل كتبت ما كتبت من سياق الآية الكريمة حيث كان الحوار يدور بين الله تعالى أولا والنبي إبراهيم ثانيا

الله تعالى جَعلَ النبي إبراهيم إماما قال إبراهيم (و من ذريتي ) / أي طلبها لتكون في الذرية / رد عليه تعالى ( لاينال عهدي الظالمين ) جواب على طلب إبراهيم ,

أصبحت هنا بمعنى أن الإمامة لاينالها الظالمين من ذريتك

أخي المحترم أدعوك دعوة أخ لك في الإسلام والإنسانية أن لاتعود لما فعلت وبدلت كلمات الله التي وردت في القرآن الكريم من عندك ياأخي فهذا أسمية من جهتي على الأقل تحريف في آيات الذكر الحكيم , لأنه تعالى لو أراد استبدال كلمة بأخرى لكان فعل قبل أن تفعل حضرتك أو غيرك ممن يحاولون أن يفعلوا بهذه الطريقة حيث قال تعالى في محكم كتابه العزيز

{وَلَقَدْ كُذِّبَتْ رُسُلٌ مِّن قَبْلِكَ فَصَبَرُواْ عَلَى مَا كُذِّبُواْ وَأُوذُواْ حَتَّى أَتَاهُمْ نَصْرُنَا وَلاَ مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِ اللّهِ وَلَقدْ جَاءكَ مِن نَّبَإِ الْمُرْسَلِينَ }الأنعام34

{وَلَوْ أَنَّمَا فِي الْأَرْضِ مِن شَجَرَةٍ أَقْلَامٌ وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِن بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مَّا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ }لقمان27

أرجوك ياأخي أن لاتعود لمثل هذا وقد نهى عنه تعالى وقال لامبدل لكلمات الله وفي آية أخرى لاتبديل لكلمات الله .

الإقتداء إذا لم يقترن بالطاعة ليس اقتداء فالطاعة هي العمل الذي يوضح معنى الإقتداء . والمثال الذي وضعته ليس له محل هنا في هذا الحوار ,

كما أنني معك في طرح قضية إبراهيم بهذا الشكل لأن إبراهيم أبو المسلمين والأنبياء الذين دعوا للإسلام وهو من وضع الأركان وسارت عليها الأنبياء والرسل الذين تلوه لكن علينا معرفة تعاليمه بدقة حتى نستطيع إتباعه وإتباع ملته وعلينا معرفة الصراط المستقيم لنسير عليه وهل هذا الصراط في الدنيا أم في الآخرة

إذا علينا البحث عن الكيفية في إتباع النبي الإمام إبراهيم وهذا يقودنا لحوار طويل لذا أطلب منك بكل إخاء ومودة أن نتفق في البداية حول الآية التي ذكرتها ثم ننتقل للبحث عن غيرها لنتفق عليها أيضا فنحن نبحث عن الإتفاق أولا وليس عن زيادة الفرقة والإختلاف

للعلم فقط أحاول دائما الحوار بتجرد عن الموروث المذهبي السابق عندي وأكتفي فقط بكوني مسلم أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله واكتب ما أراه وما أفهمه أيضا بتجرد .

دمت بخير

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الخميس سبتمبر 24, 2009 11:35 am

أخي الفاضل الأستاذ / هادي
تحية من أخ لأخيه
لقد قلت :
وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً
واجعلنا لـ .... إماما
إجعلنا كيف يتحول الجمع إجعلنا مفرد إماما .
أم يعتبر إماما اسم جنس يطلق على الفرد وعلى الجماعة .
وقلت :
وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ نَافِلَةً وَكُلّاً جَعَلْنَا صَالِحِينَ{72} وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ وَإِقَامَ الصَّلَاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ وَكَانُوا لَنَا عَابِدِينَ{73}

أيضا هنا جعلهم تعالى أئمة يهدون بأمر الله وأوحى لهم

وسؤالي : هل كانوا معاصرين لبعض فكانوا إمامان ، أم لم ينل يعقوب الإمامة إلا بعد موت اسحق .
دمت أخي بكل خير .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلطان
عضو برونزي
عضو برونزي



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الخميس سبتمبر 24, 2009 1:37 pm

العزيز هادي
في هذا الموضوع نحن لا نتناقش في الامامة حسب المفهوم الاسماعيلي

بل نناقشها من المنظور اللغوي الذي وردت فيه في القران الكريم

في بداية الموضوع كنت واضحا عندما وضعت التعريف اللغوي للامامة

لسان العرب ج12/ص25
و الإمام ما ائتم به من رئيس وغيره والجمع أئمة وفي التنزيل العزيز " فقاتلوا أئمة الكفر "

مختار الصحاح ج1/ص10
و الإمام الذي يقتدى به وجمعه أئمة وقرئ " فقاتلوا أئمة الكفر "



وكتبنا لكم ايضا ان الله عز وجل قد جعل ابراهيم إماما بمعنى أنه قدوة وأسوة حسنة يأتم به الصالحون على مر العصور


قوله تعالى

" قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَآَءُ مِنْكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ " الممتحنة 4


فالتأسي والإقتداء والائتمام بسيدنا إبراهيم في البراءة من الكافرين مطلوب لأن الله قد جعله إماما بمعني قدوة وأسوة


كما جعله إماما حين الزم عباده الصالحين من أنبياء وغيرهم بإتباع ملته ( سنته وطريقته )

قال تعالى

" ُ ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ( 123 ) " النحل

" وَمَنْ يَرْغَبُ عَنْ مِلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إِلَّا مَنْ سَفِهَ نَفْسَهُ وَلَقَدِ اصْطَفَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الْآَخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ ( 130 ) " البقرة



اما ان كنت تريد ان تناقش الامامة من المنظور الاسماعيلي فهذا موضوع مختلف، تفضل اجب على الاسئلة التالية



هادي كتب:

إذا كانت الإمامة ليست مرتبة ولاهي منصب إلهي ماذا نسميها وهي التي جعلها الله تعالى في نبيه إبراهيم بعد النبوة وليس قبلها ولم أجعلها أنا ولاأنت حسب اعتقادي بل الله جعلها إذا هي من الله وليست من غيره . هي منصب إلهي جعله الله في نبيه ومرتبة نالها النبي إبراهيم


السؤال الاول
اي منصب هو هذا؟ وما هي المهمات المنوطة بهذا المنصب؟ وماذا يختلف عن النبوة والرسالة؟
واي مرتبة هي هذه؟ وما هي الميزات الاضافية التي يكتسبها النبي بعد ان يصل الى هذه المرتبة؟



هادي كتب:

بالنسبة لفرعون لم يدعي الإمامة ولم يجعله تعالى من أئمة الكفر بل ادعى أكثر من ذلك وتطاول على الألوهة بحد ذاتها


فلنترك فرعون جانبا

السؤال الثاني
هل كان الامام علي رضي الله عنه نبيا قبل ان يكون اماما؟



السؤال الثالث
ان كان ابراهيم اماما اسماعيليا فالمفروض به ان يعلم نظام التوارث الاسماعيلي للامامة (ذرية بعضها من بعض) وان الامامة (باقية في عقبه) فما معنى ان يطلبها لاحد (من ذريته)؟ وما معنى ان يرد الله عز وجل عليه بان (لا ينال عهدي الظالمون)؟ اين علم ابراهيم الغيبي؟



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلطان
عضو برونزي
عضو برونزي



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الخميس سبتمبر 24, 2009 2:06 pm

هادي كتب:

الله تعالى جَعلَ النبي إبراهيم إماما قال إبراهيم (و من ذريتي ) / أي طلبها لتكون في الذرية / رد عليه تعالى ( لاينال عهدي الظالمين ) جواب على طلب إبراهيم ,


هل هناك فرق لغوي عندك بين (من) و (في)؟

لماذا قلت انه كان جوابا على طلب ابراهيم وليس جوابا على سؤال ابراهيم او على استفسار ابراهيم؟
كيف عرفت انه كان طلبا وليس استفسارا من قبل ابراهيم؟




هادي كتب:
أصبحت هنا بمعنى أن الإمامة لاينالها الظالمين من ذريتك

هل كل الغير ظالمين من ذرية ابراهيم اصبحوا ائمة؟



هادي كتب:

أخي المحترم أدعوك دعوة أخ لك في الإسلام والإنسانية أن لاتعود لما فعلت وبدلت كلمات الله التي وردت في القرآن الكريم من عندك ياأخي فهذا أسمية من جهتي على الأقل تحريف في آيات الذكر الحكيم , لأنه تعالى لو أراد استبدال كلمة بأخرى لكان فعل قبل أن تفعل حضرتك أو غيرك ممن يحاولون أن يفعلوا بهذه الطريقة حيث قال تعالى في محكم كتابه العزيز

انا لم اغير ولم احرف يا عزيزي
كل مل فعلت هو اني اوضحت لك ان (عهد الله) لا يمكن ان تكون مترادفة مع (الامامة)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو تاج
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الجمعة سبتمبر 25, 2009 12:52 am

يا علي مدد
عذرا للمداخلة أريد أن أضيف التالي عسى أن تكون مناسبة للموضوع

أخي سلطان إذا قمت بقراءة موضوعي اليوم أكملت لكم دينكم ستجد فيه جوابا على سؤالك الأول و ربما تجد فيه جوابا على بقية أسئلتك
ردا على سؤالك الثاني فإن الإمام علي لم يكن نبيا بل إماما و أنت تعرف و جميع المسلمين سواء كانوا من السنة أو الشيعة يعلمون أن النبي محمد صلى الله عليه و آله و سلم هو خاتم الأنبياء


إن النبي إبراهيم عليه السلام عندما خاطبه الله تعالى في الآية الكريمة :
{وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَاماً قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ }البقرة124

و قد طلب النبي إبراهيم أن تكون الإمامة في ذريته و قد جاء الجواب من الله تعالى بالتالي : {لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ }

نجد في أية أخرى أن سيدنا إبراهيم يدعو ربه قائلا : {رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ }إبراهيم37

و قد أجاب الله تعالى دعاء سيدنا إبراهيم بقوله : {أُوْلَئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ مِن ذُرِّيَّةِ آدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِن ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَ وَمِمَّنْ هَدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَن خَرُّوا سُجَّداً وَبُكِيّاً }مريم58

و هنا نجد أن هذه الذرية هم الذين سألت عنهم بأنهم من غير الظالمين من ذرية إبراهيم عليه السلام
والسلام عليكم و رحمة الله و بركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
إبراهيم إبراهيم
مشرف عام
مشرف عام



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الجمعة سبتمبر 25, 2009 1:27 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية طيبة للجميع

وكل عام وأنتم بخير

الأخوة سلطان وهادي وأحمد

في الحقيقة أن هذا الموضوع من المواضيع التي تلفت انتباهي وقد كنت قد تابعتها من البداية وخاصة أن الحوار دار خلال فترة عيد الفطر أعاده الله تعالى على الأمة الإسلامية بالخير والبركة . ولقد كانت المشاركات في هذه الفترة في الموقع بسيطة ووقتي كان ملكي أكثر من ذي قبل .

والحقيقة كنت أرغب بالدخول ولكن كنتم تكفوني هذا التدخل لأن حوار الراقي الحضاري الذي يدور بينكم كان يشعرني وكأنه يدور داخلي فيما لو أحببت أن أفكر في الموضوع .
ولذلك أحب أن أقدم لكم الشكر على هذا العمل والحوار الذي تقومون فيه

وحتى أكون منصفا مع نفسي أكثر من أكون منصفا في حكمي على الحوار الدائر بينكم هناك ملاحظة كان يجب أن أبديها بعد الرد الأول للأخ سلطان على الأخ هادي , وهي للأخ هادي ولمصلحته , وهي ليست بمعنى المناصرة والمؤازرة للأخ هادي لأني متيقن أن الأخ هادي يمتلك القدرة على الرد والحوار المنطقي عن فكره أكثر مني
وهذه الملاحظة هي لمصلحة الأخوة الإسماعليين بالشكل العام أكثر من أن تكون ملاحظة للأخ هادي .

فبعد قراءتي للرد الأول من الأخ سلطان أحسست بأن الأخ سلطان والأخ أحمد لم يتفهموا الجزء الأول من رد الأخ هادي وما قاله في رده والسبب يعود لعدم تفهمهم لعقيدة الأخوة الإسماعليين .

وفي رد الأخ سلطان الأخير حيث قال :
العزيز هادي

في هذا الموضوع نحن لا نتناقش في الإمامة حسب المفهوم الاسماعيلي

بل نناقشها من المنظور اللغوي الذي وردت فيه في القران الكريم

فكان لابد لي أن أتدخل في هذه المرحلة

ولقد قام الأخ سلطان بوضع مقال يبين فيه عقيدة أهل السنة والذي يمكن من خلاله أن يفهم المذهب السني بشكل بسيط ومختصر والذي يمكن أن يدور فيه وحوله حوار .

وعلى غرار هذا المقال هل يمكن أن يقوم أحد الأخوة الإسماعليين أو الأخ هادي بوضع مقال يبين فيه عقيدة ومذهب الأخوه الإسماعيلية حتى نختصر إرباكات الفهم لمذهبكم .
علما بأني أعتبر نفسي متفهم للمذهب الإسماعيلي ولكني في بعض الأحيان أحس بضبابيه في فهمي عندما أقرأ ردود الأخوة الإسماعيليين أي أني أشعر بأن هناك زوايا يجب أن يسلط عليها الضوء .
وعلى سبيل المثال قضية الإمامة : حيث أني لاحظت أن جميع الأخوة الذين يحاوروكم يبنون حوارهم على فهمهم لقضية الإمامة من خلال فهمهم للإمامة عند الأخوة الشيعة الإثني عشرية . مما يؤدي إلى فهم موضوع الحوار وكأنه كيل اتهامات من طرف لآخر .
علما بأني أعتقد بأن مفهوم الإمامة عندكم يختلف عن مفهوم الإمامة عند الأخوة الشيعة . ولذلك كان لابد لي أن أقدم هذا الاقتراح حتى نضمن أن لا يذهب هذا التعب والجهد أدراج الرياح . وحتى لا يشعر أحد أثناء الحوار بأن الحوار يعتمد على كيل الاتهامات . و أن نرجع عدم التوافق في أي موضوع لسوء الفهم وأن لا نخرج من أي موضوع بكيل الاتهامات لبعضنا بعض ( طبعا أنا لا أقول أن هنا في هذا المقام يوجد كيل اتهامات ولكن أقول هذا في الشكل العام والذي أتمنى أن لا أراه في هذا الموقع )

وللجميع مني كل الاحترام والتقدير

والحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الجمعة سبتمبر 25, 2009 3:11 am

أخي الكريم الأستاذ أحمد

تحية أخوة نابعة من القلب للقلب الواسع الرحب

أول أخي الكريم أحب أن أنوه أنني لا أحاول أن أدخل في حوار طائفي بل كل ما أفعله هو أن أكتب ما أراه وأفهمه من أي آية وأحاول أن أوضح إذا كان السؤال عن طائفتي بكل وضوح وبدون تردد وكما أعرفه طائفتي .

أما عن كيف يتحول الجمع للمفرد ففي اللغة العربية هناك ما اسمه صيغة التفضيل وأنت تعرفها بشكل جيد وهي أن أقول بدلا من كلمة أنا نحن أم أنت أنتم . أما أن يكون اسم جنس للفرد والجماعة فلا يمكن أن تكون الجماعة بكاملها إماما بل يوجد لكل جماعة إمام وهذا هو المنطق

كما أن الجنس نوع كامل بحد ذاته

أما سؤالك حول : وسؤالي : هل كانوا معاصرين لبعض فكانوا إمامان ، أم لم ينل يعقوب الإمامة إلا بعد موت اسحق

أقول حسب ما أراه أن إسحاق جَعَلَهُ الله إماما قبل يعقوب وذلك لأن الأول والد الثاني والإثنان إمامان لقوم واحد ولو كانوا إمامان بوقت واحد لأختلف القوم فيما بينهم كما لو كان في ألأرض إلهين اثنين فالمنطق العقلي المبني على التجارب يدلنا أنه لايمكن أن يكون لأمة أو لقوم ما قائدين أو إمامين بوقت واحد من هذا يجب أن يكون إسحاق أولا وبعد انتقال إسحاق للملأ الأعلى , الله تعالى جَعَلَ يعقوب إماما

دمت بخير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الجمعة سبتمبر 25, 2009 3:17 am

المحترم سلطان :

مع احترامي لك أعتقد أنك لم تنتبه لما كتبته في نهاية الإرسال السابق وهو

للعلم فقط أحاول دائما الحوار بتجرد عن الموروث المذهبي السابق عندي وأكتفي فقط بكوني مسلم أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله واكتب ما أراه وما أفهمه أيضا بتجرد .

لكن دخلت بشكل طائفي وأنا أبتعد عنه فليس لي قناعة في الحوار الطائفي لأنه لاجدوى منه لآن كل ممن يتمذهب وراء مذهب معين يعتبر مذهبه الصحيح والباقي على خطأ وأنا والحمد لله لاأعتبر أحدا على خطأ بل هناك اختلاف بالفهم فكل يفهم بطريقة خاصة فرجل العلم يبحث في الأمور الدينية بالطريقة العلمية ورجل الدين يبحث في القرآن الكريم والسنة النبوية والأديب اللغوي يبحث بالشكل اللغوي وووووووووو .

أحاورك من فهمي الخاص فقط للآية القرآنية التي وضعتها حضرتك في بداية الحديث فأرجوا أن نُبقي الحوار حولها لنتفق عليها لا لنختلف نسعى دائما للإتفاق وليس الخلاف لكن على بيًنة من أي أمر يطرح سأجيب عن بعض الأسئلة التي طرحتها حضرتك والتي تتعلق في الموضوع فقط .مع اعتذاري منك لعدم الإجابة على باقي التساؤلات لأنه وحسب رأيي المتواضع ليس هنا مكانها

حضرتك كتبت أنك تحاور من المنظر اللغوي , فالكلمة بمجردة يكون لها معنى ما ثابت وعندما تدخل في الجملة يكون لها مدلولات ربما غير ما ثبت من معناها فلذلك علينا فهم الجملة بشكل كامل وليس أن نأخذ كل كلمة بمفردها والجملة فيها الكثير من مدلولات اللغة من أحرف جر وجار ومجرور ونصب وجزم وإضافة وظرف وغيره لو قمنا بعدها لاحتجنا لمدرس لغة عربية مختص يعرف ذلك أكثر مني على الأقل

في هذه الآية التي ذكرتها علينا أن نعرف أن هذا الجعل هو إلهي أم غير وهذا أولا ثم الإقرار به . أن نعرف أن جملة / ومن ذريتي / تأتي بمعنى الطلب أو السؤال والفرق بينهما . أن نعرف أن العهد تأتي بمعنى إماما أم لا حسب قوله تعالى / لاينال عهدي الظالمين /

وهل غير الظالم ينالها أم لا

أرجوا أن تكون إجابتك حول هذه النقاط ثم بعد الإتفاق عليها ننتقل لغيرها إذا أحببت .

سلطان كتب :
السؤال الاول
اي منصب هو هذا؟ وما هي المهمات المنوطة بهذا المنصب؟ وماذا يختلف عن النبوة والرسالة؟
واي مرتبة هي هذه؟ وما هي الميزات الاضافية التي يكتسبها النبي بعد ان يصل الى هذه المرتبة؟


تكلمت عن المرتبة

النبي: ليس عليه هداية الناس بدليل قوله تعالى

{لَّيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ وَلَـكِنَّ اللّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ وَمَا تُنفِقُواْ مِنْ خَيْرٍ فَلأنفُسِكُمْ وَمَا تُنفِقُونَ إِلاَّ ابْتِغَاء وَجْهِ اللّهِ وَمَا تُنفِقُواْ مِنْ خَيْرٍ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ }البقرة272

{إِن تَحْرِصْ عَلَى هُدَاهُمْ فَإِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي مَن يُضِلُّ وَمَا لَهُم مِّن نَّاصِرِينَ }النحل37

فهمة النبي تنحصر في لإيصال الهداية للناس وليس هدايتهم

الإمام يهدي بأمر الله ويوحى له قال تعالى

وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ وَإِقَامَ الصَّلَاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ وَكَانُوا لَنَا عَابِدِينَ{73}

جعلهم أئمة يهدون بأمره - هذا فرق واضح

النبي حين يحمل رسالة من ربه يسمى رسولا ومهمته إيصال هذه الرسالة للناس وأن يكون عليهم شهيدا وأن تُرَد له النزاعات بين الناس له وأن لا يكون حفيظا على الناس من مهامه أيضا البلاغ أي أن يبلغ الناس ما يأمره تعالى

{مَّا عَلَى الرَّسُولِ إِلاَّ الْبَلاَغُ وَاللّهُ يَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا تَكْتُمُونَ }المائدة99

وأيضا دعوة للناس للإيمان

{وَمَا لَكُمْ لَا تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالرَّسُولُ يَدْعُوكُمْ لِتُؤْمِنُوا بِرَبِّكُمْ وَقَدْ أَخَذَ مِيثَاقَكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ }

وأيضا تعليم الناس الكتاب والحكمة

لم أجد أن من مهمة الرسول الهداية بأمر الله مثل للأئمة وهذا فرق واضح في آيات الذكر الحكيم .

سؤالك عن الإمام علي ليس له علاقة بالموضوع المطروح لكن أجيب عليه وأقول لم يكن نبيا .

وسؤالك عن النبي الإمام إبراهيم أقول لم يكن إسماعيليا بل منه انبثقت الإسماعيلية حسب ماورد في التاريخ عن طريق ذرية ابنه إسماعيل وهذا ليس له مكان هنا الآن وهذا على الأقل . أما نحن لم نقل أن إبراهيم يعلم الغيب بل كل ما فعله هو أن قال لله بعد أن جعله تعالى إماما / ومن ذريتي / وهنا ممكن أن تكون سؤالا بمعنى الطلب وحتى لو كان سؤلا أو استفسارا فهذا نفس المعنى يسأل عن ذريته حول الإمامة وليس غيرها كون الحديث عن الإمامة استفسر عن ذريته أيضا يستفسر هل منهم سيكون إماما بعدي أيضا لن الحديث يدور حول الإمامة ,

هل كل الغير ظالمين من ذرية ابراهيم اصبحوا ائمة؟

لم نقل ذلك بل قلنا في الإرسال السابق ما يلي



لذريته بل الطلب فقط كان من النبي إبراهيم بعد أن جعله الله تعالى إماما فأصبح من حق كل إمام أن يطلب الإمامة في ذريته والله تعالى له المشيئة في أن يجعلها في الذرية أم لا وهو من يحدد من يصبح إماما من غيره

وما فعلته حضرتك ما يلي هو أنك حذفت كلمة من الآيات وهي التي تدل على /عهد الله / ووضعت بدلا منها كلمة / الإمامة , إمامة / وهذا مثبت في إرسال سابق لك وهذا تحريف كامل فمن يقرأ على صفحات المنتدى ذلك يقول أيضا أنه تحريف لآيات الذكر الحكيم

دمت بخير

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلطان
عضو برونزي
عضو برونزي



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الجمعة سبتمبر 25, 2009 4:56 am

العزيز هادي
اسف ان كان كلامي قد اغضبك

وأوكد لك اني قد قرأت بتمعن ما كتبت عن الحوار بتجرد عن الموروث المذهبي السابق عندك فلا تقلق

لكن الا ترى يا عزيزي انك تدور بالموضوع في دائرة مغلقة وتعود بنا الى البداية وكأنك لم تقرا الارسالين الاولين؟


انا سبق ان وضعت التعريف اللغوي للامام وللامامة (من لسان العرب) ومن (مختار الصحاح) واستشهدت بايات من القران الكريم


ويبقى التعريف الذي نقلته لكم قائما وصحيحا طالما لم تظهر انت خطأي ولم تضع التعريف البديل من معاجم اللغة ولم تستشهد بايات من القران تثبت ان الامامة هي غير (ما يقتدى به) من الاقتداء والتأسي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلطان
عضو برونزي
عضو برونزي



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الجمعة سبتمبر 25, 2009 4:57 am


العزيز ابراهيم

انت فعلا انسان ذكي ولماح
فانا وضعت للجماعة موجزا لعقيدة اهل السنة والجماعة على امل ان يعاملوني بالمثل ويضعوا موجزا لعقيدتهم الاسماعيلية حتى نحاورهم على نور

فالعزيز هادي نجده تارة يقول للعزيز احمد شعبان ان ذرية الامامة بعد ابراهيم كانت في ولده اسحاق ثم يعقوب



هادي كتب:

أقول حسب ما أراه أن إسحاق جَعَلَهُ الله إماما قبل يعقوب وذلك لأن الأول والد الثاني والإثنان إمامان لقوم واحد ولو كانوا إمامان بوقت واحد لأختلف القوم فيما بينهم كما لو كان في ألأرض إلهين اثنين فالمنطق العقلي المبني على التجارب يدلنا أنه لايمكن أن يكون لأمة أو لقوم ما قائدين أو إمامين بوقت واحد من هذا يجب أن يكون إسحاق أولا وبعد انتقال إسحاق للملأ الأعلى , الله تعالى جَعَلَ يعقوب إماما



ثم مباشرة وفي الارسال الذي يليه يقول لي انا شيئا مختلفا تماما




هادي كتب:

وسؤالك عن النبي الإمام إبراهيم أقول لم يكن إسماعيليا بل منه انبثقت الإسماعيلية حسب ماورد في التاريخ عن طريق ذرية ابنه إسماعيل وهذا ليس له مكان هنا الآن وهذا على الأقل . أما نحن لم نقل أن إبراهيم يعلم الغيب بل كل ما فعله هو أن قال لله بعد أن جعله تعالى إماما / ومن ذريتي / وهنا ممكن أن تكون سؤالا بمعنى الطلب وحتى لو كان سؤلا أو استفسارا فهذا نفس المعنى يسأل عن ذريته حول الإمامة وليس غيرها كون الحديث عن الإمامة استفسر عن ذريته أيضا يستفسر هل منهم سيكون إماما بعدي أيضا لن الحديث يدور حول الإمامة ,





هنا نرى ان شجرة الامامة انبثقت اي لم تبدأ الا بعد ابراهيم وفي عصر اسماعيل تحديدا ثم سارت في بنيه واحفاده لاحقا، اي ان العزيز هادي قد حرم اسحق ويعقوب بل وابراهيم ذاته من الامامة كونه كتب



هادي كتب:

ولو كانوا إمامان بوقت واحد لأختلف القوم فيما بينهم كما لو كان في ألأرض إلهين اثنين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مهند أحمد اسماعيل
عضو مخضرم
عضو مخضرم
avatar


مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الجمعة سبتمبر 25, 2009 11:50 am

بسم الله الرحمن الرحيم
تسجيل متابعة
ولاننسى شكر المتحاورين
الى مزيد من التعمق فالخلاف يؤسس للتوافق
ياعلي مدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلطان
عضو برونزي
عضو برونزي



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الجمعة سبتمبر 25, 2009 2:51 pm

هادي كتب:

لم أجد أن من مهمة الرسول الهداية بأمر الله مثل للأئمة وهذا فرق واضح في آيات الذكر الحكيم .


قال سبحانه وتعالى مخاطبا نبيه الكريم

{ وكذلك اوحينا اليك روحا من امرنا ما كنت تدري ما الكتاب ولا الايمان ولكن جعلناه نورا نهدي به من نشاء من عبادنا وانك لتهدي الى صراط مستقيم }
الشورى 52
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الجمعة سبتمبر 25, 2009 3:06 pm

اللهم صلي على محمد وآل محمد
تسجيل حضور ومتابعة
وشكر وامتنان لهذا الحوار المتحضر الراقي
الهميسع

+++++++++++++++

_________________________________
.


للتواصل  صفحتنا على الفايسبوك

https://www.facebook.com/muwlana

 

رياض علي زهرة  00963999854552


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الجمعة سبتمبر 25, 2009 10:30 pm

الأخ المحترم الأستاذ ابراهيم ابراهيم

أشكر دخولك على الحوار وكلامك الأكثر من راقي

نحن في هذا المنتدى قد وضحنا عن الإمامة في مواضيع عديدة منها لي بعنوان الإمامة وذلك من كتاب المصابيح لإثبات الإمامة للكرماني ومنها للأخ أبوتاج في موضوعه الإمامة عند النيسابوري

وهذا الهميسع يحاور في الإمامة وغيرها وكتبت موضوعا بعنان الإسلام وهذا ما نعتقده في الإسلام ووضحنا وجهة نضرنا حوله

فإلاٍسلام إن حصرناه في مقاله واحدة ياأخي الكريم نكون قد حددناه وإن حددنا نكون بهذه الحالة نحاول إنهاءه ففي نظرنا الإسلام وجد لكل العصور والأزمان فهو رسالة عمل دائمة قابلة للتطوير وليس أن تبقى كما كانت منذ / 1400 / عام ليومنا الحالي وما سيأتي من أيام , وعلم تنير به دروب المستقبل

كما أن الحوار مع الأخ والأستاذ أحمد يختلف عن الحوار مع الأخ سلطان

وأنا لم أنفي الإمامة عن إسحاق ويعقوب بل هو فهم ذلك مع العلم أنني مؤمن أنه لاأحد يستطيع أن ينفي الإمامة عن إسحاق ويعقوب بعد أن ثبتها الله تعالى في قرآنه المجيد لكن سؤال الأخ أحمد كان عن إسحاق ويعقوب هل هما إمامان بوقت واحد أو لا

ثانيا علينا أن لانُدخل فكرة من حوار بحوار آخر إذا كانت لاتفي بالغرض وتدور على فهم مغلوط

فالمثلان الذي وضعهما الأخ سلطان واحد ردا على سؤال له مع العمل أن السؤال كان خارج عن الموضوع والأول ردا على تساؤل للأخ أحمد شعبان

أرى المشكلة الحقيقية أننا نسعى للإتفاق برؤيا جديدة معاصرة لاتناقض ما جاء في كتاب الله تعالى وسنة نبيه المصطفى ( ص ) والآخر يأتي ويستحضر التاريخ هذه رؤيتي لما يحصل

كما أنني أكشر كل من شارك وقرأ في هذا الحوار ولم يشارك

دمتم بخير

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الجمعة سبتمبر 25, 2009 10:32 pm

المحترم سلطان :
إذا كنت قد فكرت لحظة أنني غضبت فاعذرني على قولي هذا
" إنك مخطئ "
إذا أردت فقط الحوار حول كلمة الإمام أو الإمامة بشكلها اللغوي فقط وبشكلها المجرد من وجودها في أية جملة فكان عليك أن لاتذكر الآية الكريمة وتشرحها بالطريقة التي شرحتها حضرتك سابقا فقد قلنا لك أن الكلمة يجب أن تفهم حسب موقعها في الجملة ثم علينا فَهم الجملة كاملة وخصوصا آيات الذكر الحكيم فقد وردت كل آية كاملة
ألا تعرف أن لكل منا وجهة نظر وأسلوب خاص في الحوار وما رأيك أو رأيي بالنسبة لآراء المسلمين إلا واحد من عدد المسلمين

.أما قولك
لكن الا ترى يا عزيزي انك تدور بالموضوع في دائرة مغلقة وتعود بنا الى البداية وكأنك لم تقرا الارسالين الاولين؟
أخي المحترم أنا لاأدور بالموضوع في دائرة مغلقة بل حضرتك لم تجب على التساؤلات المطروحة ولم تفكر في الإتفاق بل تفكر أنك الأصح والآخر على خطأ بالرغم من كل الردود التي كتبتها ردا على إرسالاتك حسب قولك :
ويبقى التعريف الذي نقلته لكم قائما وصحيحا طالما لم تظهر انت خطأي ولم تضع التعريف البديل من معاجم اللغة ولم تستشهد بايات من القران تثبت ان الامامة هي غير (ما يقتدى به) من الاقتداء والتأسي .
وكان ردنا دائما يعتمد على آيات الذكر الحكيم
قال سبحانه وتعالى مخاطبا نبيه الكريم
{ وكذلك اوحينا اليك روحا من امرنا ما كنت تدري ما الكتاب ولا الايمان ولكن جعلناه نورا نهدي به من نشاء من عبادنا وانك لتهدي الى صراط مستقيم }
الشورى 52

المحترم سلطان ماذا تعني / ولكن جعلناه نورا نهدي به من نشاء / ألا تعني أن الله يهدي بهذا الكتاب أما ملونته حضرتك باللون الأحمر هذا تخصيص في الهداية وليس الهداية كلها فالنبي
يهدي فقط إلى صراط مستقيم وسبق أن سألتك ما هو الصراط المستقيم وهل هو في الدين أو في الآخرة ولم تجب وأرجوا أن لاتقول لي الجواب المعتاد ف إني أعرفه
دمت بخير
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلطان
عضو برونزي
عضو برونزي



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   السبت سبتمبر 26, 2009 1:12 am

هادي كتب:

قال سبحانه وتعالى مخاطبا نبيه الكريم

{ وكذلك اوحينا اليك روحا من امرنا ما كنت تدري ما الكتاب ولا الايمان ولكن جعلناه نورا نهدي به من نشاء من عبادنا وانك لتهدي الى صراط مستقيم }
الشورى 52


المحترم سلطان ماذا تعني / ولكن جعلناه نورا نهدي به من نشاء / ألا تعني أن الله يهدي بهذا الكتاب أما ملونته حضرتك باللون الأحمر هذا تخصيص في الهداية وليس الهداية كلها فالنبي

يهدي فقط إلى صراط مستقيم وسبق أن سألتك ما هو الصراط المستقيم وهل هو في الدين أو في الآخرة ولم تجب وأرجوا أن لاتقول لي الجواب المعتاد ف إني أعرفه


العزيز هادي

النقطة الاولى

القران الكريم حجة على اللغة العربية
ومعاجم اللغة هي ايضا حجة على اللغة العربية وان كان بدرجة اقل، ولولا القواميس والمعاجم لما امكننا فهم النصوص

لكن الموروثات المذهبية (عندكم وعندنا) ليست بحجة على اللغة العربية ولا على حوارنا هذا كما تفضلتم

وانا قصدت اني قد طرحت في بداية هذا الموضوع تفسيرا للامامة من القران والمعاجم فقط وبعيدا عن موروثي المذهبي

ولكي تنقض انت هذا التفسير عليك اذن ان تأتي بتفسير مغاير ومعنى مغاير للامامة من القران الكريم ومن المعاجم وليس من الموروث المذهبي


النقطة الثانية

قولك

هادي كتب:


ولكن جعلناه نورا نهدي به من نشاء / ألا تعني أن الله يهدي بهذا الكتاب


نعم والهداية هنا هداية ارشادية كما مر معنا



النقطة الثالثة

قولك

هادي كتب:


"وانك لتهدي الى صراط مستقيم"

هذا تخصيص في الهداية وليس الهداية كلها فالنبي
يهدي فقط إلى صراط مستقيم


وهذا هو عين ما نطلبه من الله في الفاتحة
(اهدنا الصراط المستقيم)

اذن فبرأيك ان (الارشاد الى الطريق المؤدي الى كل ما فيه مرضاة لله وتجنب لكل ما فيه سخطه) هو مجرد (تخصيص في الهداية)

أرجو منك ان تشرح لنا باقي انواع الهداية التي قصدتها انت انها تكون مشمولة بـ (الهداية كلها) وبعيدا عن التخصيص المذكور في الهدي النبوي الشريف




النقطة الرابعة

اصل الصراط في كلام العرب (الطريق)
قال عامر بن الطفيل:
شَحَنَّا أَرْضهمْ بِالْخَيْلِ حَتَّى تَرَكْنَاهُمْ أَذَلَّ مِنْ الصِّرَاط

وَقَالَ جَرِير:
أَمِير الْمُؤْمِنِينَ عَلَى صِرَاط إِذَا اِعْوَجَّ الْمَوَارِد مُسْتَقِيم

وَقَالَ آخَر : فَصَدَّ عَنْ نَهْج الصِّرَاط الْوَاضِح

قَالَ اللَّه تَعَالَى :
" فَاهْدُوهُمْ إِلَى صِرَاط الْجَحِيم " . [ الصَّافَّات : 23 ]

وَقَوْله تَعَالَى
" وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ " [ الْأَنْعَام : 153 ]

وَأَصْله مُسْتَقْوِمٌ , نُقِلَتْ الْحَرَكَة إِلَى الْقَاف وَانْقَلَبَتْ الْوَاو يَاء لِانْكِسَارِ مَا قَبْلَهَا .


اهدنا الصراط المستقيم

اهدنا : دعاء ورغبة بمعنى (أرنا) و (أرشدنا الى)

الصراط : الطريق

المستقيم : الذي لا اعوجاج فيها ولا انحراف

ومجمل المعنى اننا ندعو الله ونطلب من الله ان يرشدنا الى اقصر طريق يقودنا الى الله ويقودنا الى مرضاة الله
فاجابة على سؤالك الكريم اقول اذن ان الصراط المستقيم هو دين الله الذي لا يقبل من الْعباد غيره


ملاحظة اخيرة
احاول جاهدا الا اهمل اي سؤال منك
لكني اجد احيانا اسهو عن بعض الاسئلة او اظنها اسئلة توضيحية اكثر منها اسئلة تتطلب جوابا مقابلا
لذا ارجو وضع اسئلتك التي تطلب جوابا عليها على شكل نقاط مرقمة
السؤال الأول ....
لسؤال الثاني ....
لسؤال الثالث ....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلطان
عضو برونزي
عضو برونزي



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   السبت سبتمبر 26, 2009 3:26 am

العزيز هادي
اشعر ان عندك كلام كثير لكنك تمسك عن الافصاح به لسبب مجهول

كما اشعر اني ساستفيد منك الشيء الكثير

لذا اطلب اليك بكل محبة ان تفتح لي قلبك وعقلك

كن لي الكتاب المفتوح





هادي كتب:

كما أن الحوار مع الأخ والأستاذ أحمد يختلف عن الحوار مع الأخ سلطان


المحاور اختلف نعم
اما الحقيقة فتبقى واحدة لا تتغير





هادي كتب:

وأنا لم أنفي الإمامة عن إسحاق ويعقوب بل هو فهم ذلك مع العلم أنني مؤمن أنه لاأحد يستطيع أن ينفي الإمامة عن إسحاق ويعقوب بعد أن ثبتها الله تعالى في قرآنه المجيد لكن سؤال الأخ أحمد كان عن إسحاق ويعقوب هل هما إمامان بوقت واحد أو لا

اذا كانت الامامة قد انتقلت من ابراهيم الى اسحق الى يعقوب بهذا الترتيب وهذا التسلسل فمتى كان زمن امامة اسماعيل وممن استلمها والى من سلمها؟

علما ان اسماعيل واسحاق اخوة وليسوا ابا وابنه فهنا انتفى شرط (البقاء في العقب) الذي تتحدثون عنه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى عطا
عضو متميز
عضو متميز



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   السبت سبتمبر 26, 2009 10:33 am

تسجيل متابعة
queen
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير الفقير
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الأحد سبتمبر 27, 2009 9:15 pm

يوجد في القران نصوص واضحة و بالاسم على امامة ابراهيم و اسماعيل و اسحاق و يعقوب و محمد .
لكن لا يوجد نص بالاسم على امامة ابناء اسماعيل واحفاده قبل محمد صلى الله عليه واله وسلم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الأحد سبتمبر 27, 2009 11:43 pm

الأخ المحترم سلطان :

جواب النقطة الأولى : لقد وضعته من القرآن الكريم الذي هو حجة علينا وعلى اللغة العربية .

جواب النقطة الثانية :


هادي كتب:



ولكن جعلناه نورا نهدي به من نشاء / ألا تعني أن الله يهدي بهذا الكتاب




نعم والهداية هنا هداية ارشادية كما مر معنا

وقلت حضرتك

- هداية التوفيق : وتقتصر على الله عز وجل فلا يستطيع القيام بها نبي ولا داعية .

وما ورد في الآية هو هداية الله فهل هي هنا توفيقية أو إرشادية

النقطة الثالثة :

سورة الفاتحة لايوجد بها ذكر لنبي أو رسول وطلب الهداية إلى الصراط المستقيم منه تعالى مباشرة

إن الله تعالى هو من قال /وانك لتهدي الى صراط مستقيم / فهو من خصه بهذه الهداية وليس أنا أو حضرتك

سلطان كتب :

أرجو منك ان تشرح لنا باقي انواع الهداية التي قصدتها انت انها تكون مشمولة بـ (الهداية كلها) وبعيدا عن التخصيص المذكور في الهدي النبوي الشريف

الهداية الكاملة هي من الله تعالى إن كانت إرشادية أو توفيقية وهو من يكلف أنبياءه بنوع من الهداية إلى صراط مستقيم أو غيرها حسب قوله تعالى :

{وَلاَ تُؤْمِنُواْ إِلاَّ لِمَن تَبِعَ دِينَكُمْ قُلْ إِنَّ الْهُدَى هُدَى اللّهِ أَن يُؤْتَى أَحَدٌ مِّثْلَ مَا أُوتِيتُمْ أَوْ يُحَآجُّوكُمْ عِندَ رَبِّكُمْ قُلْ إِنَّ الْفَضْلَ بِيَدِ اللّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ }آل عمران73

النقطة الرابعة :

ما قلته حضرتك حول معنى الصراط في اللغة العربية لاخلاف حوله فهو موجود في المعاجم اللغوية .

سلطان كتب :

ومجمل المعنى اننا ندعو الله ونطلب من الله ان يرشدنا الى اقصر طريق يقودنا الى الله ويقودنا الى مرضاة الله
فاجابة على سؤالك الكريم اقول اذن ان الصراط المستقيم هو دين الله الذي لا يقبل من الْعباد غيره

حضرتك حددت أن الصراط المستقيم هو دين الله تعالى جميل, من المعرف وكما تفضلت لغويا أن الصراط طريق والطريق له بداية وله نهاية وهذا الطريق هو ما سوف يصل بنا إلى شيء ما - وشيء ما باعتقادي هو دين الله تعالى وليس الصراط فعلينا معرفة هذا الطريق لنصل إلى دين الله .



سلطان كتب :

اذا كانت الامامة قد انتقلت من ابراهيم الى اسحق الى يعقوب بهذا الترتيب وهذا التسلسل فمتى كان زمن امامة اسماعيل وممن استلمها والى من سلمها؟

علما ان اسماعيل واسحاق اخوة وليسوا ابا وابنه فهنا انتفى شرط (البقاء في العقب) الذي تتحدثون عنه

أولا : إسماعيل هو نبيا وإماما أيضا وقد قال تعالى :

{قُولُواْ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ }

البقرة 136

إثبات أن الله تعالى أنزل على إسماعيل ما أنزله على والده وأخوية فهو مثلهم في النبوة والإمامة

{أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاء إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُواْ نَعْبُدُ إِلَـهَكَ وَإِلَـهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَـهاً وَاحِداً وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ }البقرة133

من هذا التسلسل إسماعيل كان إماما قبل إسحاق .

وَإِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَيُونُسَ وَلُوطاً وَكُلاًّ فضَّلْنَا عَلَى الْعَالَمِينَ{86} وَمِنْ آبَائِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَإِخْوَانِهِمْ وَاجْتَبَيْنَاهُمْ وَهَدَيْنَاهُمْ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ{87}الأنعام

وفي هذه الآية مذكورة ذرية إسماعيل وكل الأنبياء ممن هم قبله ومن بعده ولولا وجود هذه الذرية واصطفائها على العلمين لما أتى خاتم النبيين محمد ( ص) فلذلك الكلمة بقيت في العقب

وهذا أيضا جواب للأخ الأمير الفقير الذي دخل في هذا الحوار متأخرا وأرحب به أيضا فهو عزيز علينا .

مع شكري للأخت منى عطا للمتابعة

دمتم بخير

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الإثنين سبتمبر 28, 2009 10:43 am

صديقي وأخي هادي
تحية عطرة
من مداخلة سيادتك الأخير اتضح أن الإمامة تفرعت بين سيدنا إسماعيل واخوه .
وَإِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَيُونُسَ وَلُوطاً وَكُلاًّ فضَّلْنَا عَلَى الْعَالَمِينَ{86} وَمِنْ آبَائِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَإِخْوَانِهِمْ وَاجْتَبَيْنَاهُمْ وَهَدَيْنَاهُمْ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ{87}الأنعام
وَمِنْ آبَائِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَإِخْوَانِهِمْ .
تقبل خالص تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلطان
عضو برونزي
عضو برونزي



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الإثنين سبتمبر 28, 2009 11:26 pm

هادي كتب:

أما سؤالك حول : وسؤالي : هل كانوا معاصرين لبعض فكانوا إمامان ، أم لم ينل يعقوب الإمامة إلا بعد موت اسحق

أقول حسب ما أراه أن إسحاق جَعَلَهُ الله إماما قبل يعقوب وذلك لأن الأول والد الثاني والإثنان إمامان لقوم واحد ولو كانوا إمامان بوقت واحد لأختلف القوم فيما بينهم كما لو كان في ألأرض إلهين اثنين فالمنطق العقلي المبني على التجارب يدلنا أنه لايمكن أن يكون لأمة أو لقوم ما قائدين أو إمامين بوقت واحد من هذا يجب أن يكون إسحاق أولا وبعد انتقال إسحاق للملأ الأعلى , الله تعالى جَعَلَ يعقوب إماما

دمت بخير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ابراهيم امام
اسماعيل امام
اسحق امام
ويعقوب امام

طالما لا يجتمع على الارض إمامان في وقت واحد
فرتب لنا امامتهم الاربعة حسب التسلسل الزمني
خاصة اسماعيل عليه السلام

اسماعيل استلم الامامة من من؟
وسلم الامامة الى من؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فادي ابو وائل
مشرف عام
مشرف عام



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الثلاثاء سبتمبر 29, 2009 7:00 am

[بسم الله الرحمن الرحيم
يا علي مدد
تسجيل متابعة وحضور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الثلاثاء سبتمبر 29, 2009 10:29 pm

الأخ الكريم الأستاذ أحمد
صدقي العزيز أحمد
إني أوافقك تمام على ما ستنتجت من مداخلتي
لك مني كل الود ومالحبة الصادقة
وسيكون لي جواب على الأخ سلطان الذي أحمه وأحترم الحوار معه
عما قريب نظرنا لضغوط العمل وأعباءه عندي في هذه الأيام
أرجوا المعذرة إن تأخرت في الرد
دمتم بخير
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الأربعاء سبتمبر 30, 2009 9:27 am

اخي الكريم الأستاذ / هادي
حقيقة أخي لا مجاملة ، أنت إنسان غاية في الرقي ، كما أنك دمث الخلق دائما كما عهدناك .
صدقني أخي أنا سعيد غاية السعادة ليس لشيء سوى معرفتي بمن أعتبره أهلا بصداقتي ومحبتي وهو أنت .
بارك الله لك في كل ما يحيط بك .
وإلى لقاء سعيد ناتقي دائما بكل خير وسعادة وهناء .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الخميس أكتوبر 01, 2009 8:03 pm

الأخ المحترم سلطان :

بسم الله الرحمن الرحيم

{قُولُواْ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ }البقرة136

النبي والإمام ابراهيم ( ص ) أولا

النبي والإمام إسماعيل (ص ) ثانيا

النبي والإمام إسـحـاق ( ص ) ثالثا

النبي والإمام يعقوب ( ص ) رابعا

ذلك واضح من سياق الآية

{رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ }إبراهيم37

من هذه الآية الكريمة بدأت فكرة الإمامة تتجلى في دعوة النبي والإمام إبراهيم ( ص ) حيث خاطب الله تعالى قائلا إني أسكنت من ذريتي فحدد النبي إبراهيم الذرية المختارة ليخرج منها خاتم النبيين محمد ( ص ) ليختم الدين الذي عند الله تعالى وهو" الإسلام " عند بيتك الحرام الذي هو مثابة للناس وأمنا ليقيموا الصلاة فهنا الذرية هي من عليها إقامة الصلاة للناس فهم بهذا يكونون الأئمة التي توجب على الناس طاعتهم والعمل بما أمروا , فاجعل أفئدة من الناس تهوي إليهم خصص جزءمن الناس وليس كل الناس ,

{وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِّلنَّاسِ وَأَمْناً وَاتَّخِذُواْ مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى وَعَهِدْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَن طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ }البقرة125

أكتفي الآن وإلى لقاء قريب

دمتم بخير

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلطان
عضو برونزي
عضو برونزي



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الجمعة أكتوبر 02, 2009 7:16 am

العزيز هادي

افهم من رد سيادتكم ان الامامة قد انتقلت من اسماعيل الى اخيه اسحاق الى من الاخ لاخيه ولم تبقى في عقب اسماعيل ولا في ذرية اسماعيل

ثم بعد ذلك بمئات السنين عادت الامامة لتقفز من ذرية اسحاق (العبرانيين) الى اولاد عمهم العرب (ذرية اسماعيل)


فهل ما فهمته انا صحيح لحد الان؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   السبت أكتوبر 03, 2009 2:46 am

الأخ المحترم سلطان

عذرا منك لأن ردي سيكون قصيرا جدا فهو أن ما فهمته حضرتك من ردي السابق غير صحيح

وذلك لأن الإمامة لم تنتقل من إسماعيل إلى أخيه إسحاق ولم أقل أنا ذلك بل جل ما قلته كان حول ترتيب استلام الإمامة فقط ولم أتكلم عن الإنتقال

دمت بخير

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير الفقير
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الأحد أكتوبر 04, 2009 9:49 am

هادي كتب:

وذلك لأن الإمامة لم تنتقل من إسماعيل إلى أخيه إسحاق ولم أقل أنا ذلك بل جل ما قلته كان حول ترتيب استلام الإمامة فقط ولم أتكلم عن الإنتقال

نرجو من الاخ المحترم هادي توضيح معنى "الاستلام" ومعني "الانتقال" المذكورين هنا مع شرح الفرق بينهما
مع التوفيق بين ما سيورده في الشرح وبين مقولته السابقة

هادي كتب:

أقول حسب ما أراه أن إسحاق جَعَلَهُ الله إماما قبل يعقوب وذلك لأن الأول والد الثاني والإثنان إمامان لقوم واحد ولو كانوا إمامان بوقت واحد لأختلف القوم فيما بينهم كما لو كان في ألأرض إلهين اثنين فالمنطق العقلي المبني على التجارب يدلنا أنه لايمكن أن يكون لأمة أو لقوم ما قائدين أو إمامين بوقت واحد من هذا يجب أن يكون إسحاق أولا وبعد انتقال إسحاق للملأ الأعلى , الله تعالى جَعَلَ يعقوب إماما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الثلاثاء أكتوبر 06, 2009 3:03 am

الأخ الأمير الفقير المحترم
سلطان كتب
افهم من رد سيادتكم ان الامامة قد انتقلت من اسماعيل الى اخيه اسحاق الى من الاخ لاخيه ولم تبقى في عقب اسماعيل ولا في ذرية اسماعيل

ثم بعد ذلك بمئات السنين عادت الامامة لتقفز من ذرية اسحاق (العبرانيين) الى اولاد عمهم العرب (ذرية اسماعيل)


فهل ما فهمته انا صحيح لحد الان؟

هادي كتب
ما فهمته غير صحيح
فألخ سلطان هو من أتى بكلمة انتقلت
سلطان كتب
طالما لا يجتمع على الارض إمامان في وقت واحد
فرتب لنا امامتهم الاربعة حسب التسلسل الزمني
خاصة اسماعيل عليه السلام

اسماعيل استلم الامامة من من؟
وسلم الامامة الى من؟

هادي كتب
جل ما قلته كان حول ترتيب استلام الإمامة فقط ولم أتكلم عن الإنتقال
أخي المحترم إن الأخ سلطان هو صاحب الموضوع وليس أنا فمن الطبيعي أن يتوجه المحاور لسؤال صاحب الموضوع
فنحن في ساحة حوار
دمت بخير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلطان
عضو برونزي
عضو برونزي



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الثلاثاء أكتوبر 06, 2009 9:13 pm

هادي كتب:

أخي المحترم إن الأخ سلطان هو صاحب الموضوع وليس أنا فمن الطبيعي أن يتوجه المحاور لسؤال صاحب الموضوع
فنحن في ساحة حوار


العزيز هادي
هل افهم انك تطلب من العزيز الامير الفقير ان يتوجه الي انا بسؤاله الذي يخص التعريف بالعقيدة الاسماعيلية؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مهند أحمد اسماعيل
عضو مخضرم
عضو مخضرم
avatar


مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الأربعاء أكتوبر 07, 2009 11:35 am

يا أهل بيت رسول الله حبكم ........فرض من الله في القران انزله
كفاكم من عظيم الشأن أنكم.......... من لا يصلي عليكم لا صلاة له
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الأربعاء أكتوبر 07, 2009 6:42 pm

الأخ المحترم سلطان
لم أطلب أن يتوجه الأخ الأمير الفقير إليك بسؤال يخص التعربف بالعقيدة الإسماعيلية
بل ماطلبته حول معنى كل من كلمتي
استلام أو استلم
انتقال أ, انتقلت أو انتقل
دمت بخر والسلام عليكم ورحمة اللهوبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلطان
عضو برونزي
عضو برونزي



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الأربعاء أكتوبر 07, 2009 8:51 pm

هادي كتب:
الأخ المحترم سلطان
لم أطلب أن يتوجه الأخ الأمير الفقير إليك بسؤال يخص التعربف بالعقيدة الإسماعيلية
بل ماطلبته حول معنى كل من كلمتي
استلام أو استلم
انتقال أ, انتقلت أو انتقل
دمت بخر والسلام عليكم ورحمة اللهوبركاته


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

العزيز هادي
انت الذي تفرق بين المعنيين كما يظهر لي

اما انا فلا افرق بين الكلمتين في هذا المورد بل قصدت بهما المفهوم الشيعي القائل بانتقال منصب الامامة عند موت الامام الى الامام الذي يخلفه في ذات المنصب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الخميس أكتوبر 08, 2009 7:46 pm

الأخ المحترم سلطان
لم أفرق بين الكلمتين فليس هذا موضوع حوارنا --- فمن فرق وأرد تعريف الكلمتين هو الأخ الأمير الفقير فحولته لك لأنك صاحب الموضوع وأن أقوم بالرد على ماتكتبه فقط
أخي لنعود للموضوع الأساسي حتى لايتشتت الموضوع وذلك من إرسال الذي لاأوفقك على ما فهمته من انتقال الإمامة من إسماعيل إلى أخيه إسحاق
دمت بخير
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
maher
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الجمعة أكتوبر 09, 2009 1:54 am

يا علي مدد الاخوة الروحيين قال محمد عليه الصلاة والسلام لسيدنا علي عليه السلام (يا علي كنت مع كل الانبياء سرا ومعي علانية ) فنور الامامة موجود من خلق ادم عليه السلام والنور ينتقل من جسد فان الى اخر اي ان الامامة موجودة ولكن تختلف الشريعة ويتغير الجسد والنور ينتقل من جسد الى جسد من امام الى امام........ويا علي مدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امجد المير احمد
مشرف عام
مشرف عام
avatar


مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   الجمعة أكتوبر 09, 2009 2:38 am

maher كتب:
يا علي مدد الاخوة الروحيين قال محمد عليه الصلاة والسلام لسيدنا علي عليه السلام (يا علي كنت مع كل الانبياء سرا ومعي علانية ) فنور الامامة موجود من خلق ادم عليه السلام والنور ينتقل من جسد فان الى اخر اي ان الامامة موجودة ولكن تختلف الشريعة ويتغير الجسد والنور ينتقل من جسد الى جسد من امام الى امام........ويا علي مدد
السلام عليكم
يا علي مدد

تميزت وتألقت اخي الروحي ماهر ننتظر المزيد والمولى يبارككم

_________________________________
يقول الامام علي عليه السلام

انظروا أهل بيت نبيكم ....................
فالزموا سمتهم ............... واتبعوا اثرهم
فلن يخرجوكم من هدى .. ولن يعيدوكم في ردى
فإن لبدوا فالبدوا .............. وان نهضوا فإنهضوا
لاتسبقوهم فتضلوا .......... ولا تتأخروا عنهم فتهلكوا...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا   السبت أكتوبر 10, 2009 6:54 pm

الأخ المحترم ماهر
دعني أرحب بك أولا على صفحات هذا المنتدى
أود أن أقول لك شيئا وأرجوا أن تعتبره خدمة وليس نقدا
أطلب منك بكل مودة وإخاء أن تضع اسم المرجع الذي تضع من خلاله حديئا أو معلومة ما
دمتم بخير
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
READZ :: قسم الحوارات :: الحوار الفكري-
انتقل الى: