منتدى الحوار المتحضر الاسماعيلي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» شرح قصائد كتاب الثالث الثانوي الجديد
الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 6:49 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا لغة عربية
الخميس أكتوبر 19, 2017 5:11 am من طرف أبو سومر

» المشتقات في قصائد الصف التاسع للفصل الثاني
الأربعاء أكتوبر 18, 2017 7:21 am من طرف أبو سومر

» المشتقات في قصائد الصف التاسع للفصلين الأول والثاني
الإثنين أكتوبر 16, 2017 4:23 am من طرف أبو سومر

» المفعول فيه تاسع
السبت سبتمبر 30, 2017 9:38 pm من طرف أبو سومر

» أسئلة الاجتماعيات تاسع 2017لكل المحافظات
السبت مايو 13, 2017 11:46 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا لغة انجليزية
الأربعاء مايو 10, 2017 9:49 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي أحياء
الأربعاء مايو 10, 2017 7:23 pm من طرف أبو سومر

» تاسع لغة عربية توقعات
الثلاثاء مايو 09, 2017 7:37 am من طرف أبو سومر

» تاسع فيزياء وكيمياء نماذج امتحانية
الثلاثاء مايو 09, 2017 1:12 am من طرف أبو سومر

» تاسع تربية وطنية نماذج امتحانية
الإثنين مايو 08, 2017 9:12 pm من طرف أبو سومر

» تاسع رياضيات هام
الإثنين مايو 08, 2017 8:18 pm من طرف أبو سومر

» السادس لغة عربية
الإثنين مايو 08, 2017 4:12 am من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي كيمياء
الأحد مايو 07, 2017 10:54 pm من طرف أبو سومر

» عاشر لغة انجليزية
الأحد مايو 07, 2017 5:58 pm من طرف أبو سومر

المواقع الرسمية الاسماعيلية
مواقع غير رسمية
مواقع ننصح بها

شاطر | 
 

 آية التطهير - انما يريد الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سلطان
عضو برونزي
عضو برونزي



مُساهمةموضوع: آية التطهير - انما يريد الله   الأربعاء أكتوبر 21, 2009 8:53 am

لم ترد عبارة " يريد الله " في القرآن الكريم الا لتوضح علاقة سببية بين ماقبلها وما بعدها


قال تعالى

" وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآَتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا " 33 الأحزاب


فسبب الأوامر والنواهي الموجهة لأمهات المؤمنين هو أن الله تعالى يريد إذهاب الرجس عنهن




" فَلَا تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَلَا أَوْلَادُهُمْ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ بِهَا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَتَزْهَقَ أَنْفُسُهُمْ وَهُمْ كَافِرُونَ " التوبة 55

" وَلَا تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَأَوْلَادُهُمْ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُعَذِّبَهُمْ بِهَا فِي الدُّنْيَا وَتَزْهَقَ أَنْفُسُهُمْ وَهُمْ كَافِرُونَ " التوبة 85


وفي الآيتين السابقتين
سبب اعطاء الأموال والأولاد للمنافقين هو أن الله تعالى يريد أن يعذبهم بها بجمعها وحراستها وفتنتهم بها وأن ما يظنون أنه من منافع الدنيا فهو في الحقيقة سببب لعذابهم وبلائهم وتشديد المحنة عليهم

ويلاحظ أن الآية الأولى منهما تتشابه تشابها شديدا مع شطر آية التطهير ففيها "إنما يريد الله " مع لام التعليل المرتبطة بالفعل المضارع " ليذهب " و " ليعذبهم "




وَلَا يَحْزُنْكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ إِنَّهُمْ لَنْ يَضُرُّوا اللَّهَ شَيْئًا يُرِيدُ اللَّهُ أَلَّا يَجْعَلَ لَهُمْ حَظًّا فِي الْآَخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ " آل عمران 176


وفي هذه الآية
فإن سبب مسارعة المنافقين في الكفر مع عدم انتفاعهم به هو أن الله تعالى يريد ان لا يجعل لهم حظا في الآخرة ويريد أن يعذبهم لهذا استدرجهم الى المسارعة في الكفر





وَأَنِ احْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَنْ يَفْتِنُوكَ عَنْ بَعْضِ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ إِلَيْكَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُصِيبَهُمْ بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ " المائدة 49


وفي الآية السابقة
فإن سبب توليهم واعرضهم عن حكم الله هو ارادة الله تعالى أن يصيبهم بهذا الذنب و أن يصرفهم عن الهدى لما لهم من الذنوب السالفة التي اقتضت إضلالهم ونكالهم

أو أن يقال إن اعراضهم عن حكم الله تعالى سبب لا صابتهم وتعذيبهم به




وَإِذْ يَعِدُكُمُ اللَّهُ إِحْدَى الطَّائِفَتَيْنِ أَنَّهَا لَكُمْ وَتَوَدُّونَ أَنَّ غَيْرَ ذَاتِ الشَّوْكَةِ تَكُونُ لَكُمْ وَيُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُحِقَّ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَيَقْطَعَ دَابِرَ الْكَافِرِينَ " الأنفال 7


وفي هذه الاية
فإن سبب ملا قاتكم للطائفة ذات السلاح وهم مقاتلي قريش في بدر هو أن الله تعالى يريد أن يحق الحق بقطع دابر الكافرين وقتلهم على أيديكم




فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ " المائدة 6

في الآية
سبب تشريع التيمم هو أن الله تعالى يريد التسهيل على المؤمنين وإبعاد الحرج عنهم عندما لايجدوا الماء ويريد أن يطهرهم به




وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ " البقرة 185


في الآية
سبب تشريع قضاء الصيام في أيام أخر غير رمضان هو أن الله تعالى يريد التيسير على المؤمنين





وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ مِنْكُمْ طَوْلًا أَنْ يَنْكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ فَمِنْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ مِنْ فَتَيَاتِكُمُ الْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِإِيمَانِكُمْ بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ فَانْكِحُوهُنَّ بِإِذْنِ أَهْلِهِنَّ وَآَتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ مُحْصَنَاتٍ غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ وَلَا مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ فَإِذَا أُحْصِنَّ فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ ذَلِكَ لِمَنْ خَشِيَ الْعَنَتَ مِنْكُمْ وَأَنْ تَصْبِرُوا خَيْرٌ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ * يُرِيدُ اللَّهُ لِيُبَيِّنَ لَكُمْ وَيَهْدِيَكُمْ سُنَنَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَيَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ * اللَّهُ يُرِيدُ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَنْ تَمِيلُوا مَيْلًا عَظِيمًا * يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُخَفِّفَ عَنْكُمْ وَخُلِقَ الْإِنْسَانُ ضَعِيفًا " النساء 25-28


وأخيرا في الآية السابقة نجد أن
سبب إيضاح الأحكام في ألاية الأولى هو أن الله تعالى يريد أن يبين للمؤمنين الأحكام الصحيحة
وسبب التبيين لهم وهدايتهم هو أنه يريد أن يتوب عليهم وأن لايتبعوا الشهوات
وسبب السماح بنكاح الإماء هو للتخفيف عن المؤمنين الذين لايستطيعون نكاح المحصنات




فلا نجد في كتاب الله عبارة " يريد الله " الا ونجدها دالة على علاقة سببية بين ماقبلها وما بعدها

وآية تطهير نساء النبي تتبع نفس القاعدة

فلم يأمرهن وينهاهن سبحانه وتعالى في الآية نفسها وفي الآيات السابقة عبثا وحاشاه أن يفعل

إنما أمرهن ونهاهن رضي الله عنهن ليذهب عنهن الرجس ويطهرهن تطهيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: آية التطهير - انما يريد الله   الأربعاء أكتوبر 21, 2009 9:12 am

شكرا أخي سلطان
هذا هو المنهج البحثي الذي لا يجافيه الصواب .
دمت بكل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مهند أحمد اسماعيل
عضو مخضرم
عضو مخضرم
avatar


مُساهمةموضوع: رد: آية التطهير - انما يريد الله   الأربعاء أكتوبر 21, 2009 1:51 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد
الأخ الغالي سلطان المحترم
نتقبل رأيكم وجهدكم لتوضيح حكمة إيراد كلمة يريد الله في سرد بعض من آيات الذكر الحكيم
وهذا رأيكم الشخصي لكن بالنسبة للطائفتين نطلب شرحا أوسع إن أمكن
جزاكم الله خيرا
ياعلي مدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: آية التطهير - انما يريد الله   الجمعة أكتوبر 23, 2009 7:05 pm

الأخ
المحترم سلطان :


سلطان كتب
:


فسبب الأوامر والنواهي الموجهة لأمهات المؤمنين هو
أن الله تعالى يريد إذهاب الرجس عنهن
أرجوا أن تعذرني ياأخي فقد قال
تعالى / عنكم / ولم يقل / عنكن / والميم ليست نون
النسوة . كما أن الآية الكريمة لم تكن في سياق الآيات البقة لها أثناء نزولها لكن
وضعت هنا والكيفية مجهولة وغير معلومة وذلك حسب ما ورد عن زوجة الرسول الأكرم محمد
المصطفى ( ص ) أم سلمه كون هذه الآية نزلت على النبي وهو في منزلها ,


لو عدنا
لسياق الآيات السابقة لوجدنا أنها أوامر ونواهي
لنساء النبي جميعا دون استثناء,مثال


/ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ - يَا نِسَاء
النَّبِيِّ
- وَمَن يَقْنُتْ مِنكُنَّ - وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ /


وليست
مسببات للتطهير فقد قال تعالى في الآيات السابقة جزاء وثوابا لنساء النبي على
أفعالهم


/ فَتَعَالَيْنَ أُمَتِّعْكُنَّ وَأُسَرِّحْكُنَّ سَرَاحاً
جَمِيلاً
- أَعَدَّ لِلْمُحْسِنَاتِ مِنكُنَّ
أَجْراً عَظِيما - يُضَاعَفْ
لَهَا الْعَذَابُ ضِعْفَيْنِ
- نُّؤْتِهَا
أَجْرَهَا مَرَّتَيْنِ
وَأَعْتَدْنَا لَهَا
رِزْقاً كَرِيماً
/ فكل نهي نهى عنه تعالى له جزاء وثواب في نفس الآية وليس
في غيرها


{وَقَرْنَ
فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى
وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ
إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ
وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً{33}



ونأتي إلى
" {وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ
تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ
وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ }
"


فهي معطوفة
على ماقبلها فجزاءها يكون بما قبلها وليس بعدها وسبب هذه النواهي كان في الآية
السابقة وهو ,


{يَا
نِسَاء النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاء إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا
تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً
مَّعْرُوفاً{32}



وذلك كله
حتى لايطمع الذي في قلبه مرض لأنهن لسن كأحد من النساء .


نعود لتتمة
الآية


إِنَّمَا
يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ
تَطْهِيراً{33}



انتقل
تعالى لإرادته حول / ليذهب عنكم /هذه النقلة من
نون النسوة إلى ميم الجماعة والتي يخص بها المذكر أكثر من المؤنث باستمرار دلالة
على أن إذهاب الرجس ليس عن نساء النبي بل عن أهل بيته المعروفين للناس كافة بحياته
وبعد مماته والذي أكدته أم سلمة زوج النبي محمد ( ص ) , ولكن ومن الحكمة الإلهية
أن يقوم الله تعالى في نهي نساء النبي في كثير من الأمور لأنهم زوجاته وليسوا أهل
بيته المقصودين ولو أردنا أن نأخذ المعنى اللغوي لكلمة أهل كما تفعل حضرتك لكان كل
من تشملهم هذه الكلمة مقصودين في هذه الآية الكريمة وليسوا فقط نساء النبي ,


فإذا ماكان
قبل هذه الآية من أوامر ونهي لنساء النبي ليست أسباب لهذه الآية


فَلاَ
تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَلاَ أَوْلاَدُهُمْ إِنَّمَا يُرِيدُ اللّهُ
لِيُعَذِّبَهُم بِهَا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَتَزْهَقَ أَنفُسُهُمْ وَهُمْ
كَافِرُونَ{55}






وَلاَ
تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَأَوْلاَدُهُمْ إِنَّمَا يُرِيدُ اللّهُ أَن
يُعَذِّبَهُم بِهَا فِي الدُّنْيَا وَتَزْهَقَ أَنفُسُهُمْ وَهُمْ كَافِرُونَ{85}



الأولى نهي
الرسول عن إعجابه بأموال وأولاد من لايأتون إلى الصلاة إلا وهم كسالى ولاينفقون
إلا وهم كارهون ووصفهم بالفاسقين


والثانية
نهي الرسول عن إعجابه بأموال وأولاد اللذين لم يخرجوا معه ووصفهم تعالى بالفاسقين


أما ما
قلته حضرتك وهو :


ويلاحظ من الآية الأولى منهما تتشابه تشابها شديدا
مع شطر آية التطهير ففيها "إنما يريد الله " مع لام التعليل المرتبطة
بالفعل المضارع " ليذهب " و " ليعذبهم


المضارع في " ليعذبهم " يا أخي المحترم
ليس للمعنى الآني بل لاستمرار الفعل في المستقبل فكل من لايأتي الصلاة إلا وهو
كسلان أو من ينفق المال وهو كاره ومن لم يخرج مع الرسول فعلى الرسول أن لايُعجب
بماله وأولاده وهو من الفاسقين كما وصفه تعالى ,


أما الآية
التي نحن بصددها ومنها الكلمة التالية " ليُذهب "
أيضا أتت بصيغة المضارع وذلك لاستمرارية إرادته تعالى في إذهاب الرجس عن أهل البيت
وتطهيرهم تطهيرا .





سلطان كتب :


فلا نجد في كتاب الله عبارة " يريد الله " الا ونجدها دالة
على علاقة سببية بين ماقبلها وما بعدها

وآية تطهير نساء النبي تتبع نفس القاعدة

فلم يأمرهن وينهاهن سبحانه وتعالى في الآية نفسها وفي الآيات السابقة عبثا
وحاشاه أن يفعل

إنما أمرهن ونهاهن رضي الله عنهن ليذهب عنهن الرجس ويطهرهن تطهيرا


كلمة يريد
الله وردت في القرآن الكريم / 10 / مرة وكل ما بعدها ليُذهب – ليُبين – ليُعذب –
ألا يجعل – أن يُخفف – ليَجعل – أن يُصيبهم – أن يحُقَ – أن يُعذبهم – بكم اليسر


نعم وردت
جميعها دلالة على سببية بين ما قبلها وما بعدها لكن
في الآية ذاتها وليست في آية غيرها
كما هي في آية التطهير فلذلك آية التطهير لا تتبع نفس القاعدة فذكر نساء النبي كان في آيات سابقة وما وجد في
ذات الآية كان معطوفا على ما قبلها فيكون
حكمها في حكم ما قبلها وليس فيما بعدها . ولو كان الكلام عن نساء النبي لما قال
تعالى عنكم بدلا من كلمة عنكن وحاشى تعالى أن يقول كلمة خطأ في القرآن أي أن يضع
كلمة / عنكم / بدلا عن كلمة / عنكن /


كما أنه
علينا بهذه الحالة التي تكلم عنها الأخ سلطان أن نعرف لماذا بدل الله تعالى نون
النسوة بميم الجماعة الدالة على المذكر ,


و أهل
البيت كانوا معروفين على زمن النبي محمد ( ص ) وكل الناس تعرف من هم ولم يحصل
الإختلاف حول هويتهم إلا بعد انتقال النبي ( ص ) إلى الرفيق الأعلى وأيضا لم يحصل
ذلك على زمن الخلافة الراشدي بدلالة قول السيد عمر بن الخطاب / رضي الله عنه /
لعلي في بيعة الغدير " بخ بخ لك ياعلي أصبحت مولانا ومولى كل مؤمن ومؤمنة
" قوله بعد انتقال النبي أيضا / لولا علي لهلك عمر / وقوله أيضا / ليس هناك
معضلة إلا ولها أبي الحسن / بل بعدها بزمن وكان على زمن الخلافة العباسية وحتى
خلفاء الدولة الأموية وعلى رأسهم معاوية بن أبي سفيان قال للإمام الحسن عليه
السلام / لكم الدين ولنا الدنيا / وما كان صراعه
معهم إلا على الكرسي راجع كتاب الإكليل للهمذاني المعاصر لمعاوية وغيره , والآن بدأنا نبحث لغويا حول نفس الموضوع ونسينا
أو تناسينا أن القرآن الكريم هو حجة على اللغة وليست اللغة حجة على القرآن الكريم
, وربما لم نقرأ ما قالته زوجة النبي أم سلمة والذي يهمها أن تكون من المطهرين ومن
الذين أُذهب عنهم الرجس عن سبب نزول هذه الآية ومن كانت تخص حين نزولها وبالمناسبة
للسيدة عائشة / رضي الله عنها / حديث يقول ما قالته أم سلمة


تم
الجواب لغويا وغيره



دمتم بخير

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلطان
عضو برونزي
عضو برونزي



مُساهمةموضوع: رد: آية التطهير - انما يريد الله   الجمعة أكتوبر 23, 2009 11:48 pm

العزيز هادي

تم الرد على بإسهاب على استشكالك حول موضوع تغير ضمير الخطاب الى المذكر مع شرح تفصيلي فلا معنى لان نجرالنقاش حول ذاك الموضوع الى هنا

http://readz.top-me.com/montada-f4/topic-t1978.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلطان
عضو برونزي
عضو برونزي



مُساهمةموضوع: رد: آية التطهير - انما يريد الله   السبت أكتوبر 24, 2009 12:28 am

هادي كتب:
الأخ المحترم سلطان :
ليست مسببات للتطهير فقد قال تعالى في الآيات السابقة جزاء وثوابا لنساء النبي على أفعالهم

أين دليلك على هذا الكلام؟
أم انه كلام مرسل وكفى؟

لاحظ ان الموضوع من بدايته يشرح ان عبارة " يريد الله " لم ترد في القرآن الكريم الا لتوضح علاقة سببية بين ما قبلها وما بعدها، مع أدلة وأمثلة من ذات كتاب الله


لو كان كل واحد يأتي ويقول "ليست مسببات للتطهير" هكذا دون أن يورد اي دليل ولا امثلة من كتاب الله ولا حتى من معاجم اللغة لكانت المسألة سهلة وكل واحد يقول ما يريده وتهواه نفسه


هنا نلتزم بالمنهج العلمي كما يقول العزيز الاستاذ احمد شعبان فلا نضع اي زعم الا والدليل يسبقه


يرجى اعادة قراءة الموضوع بتأني ومن بدايته




تقول

هادي كتب:
/ فكل نهي نهى عنه تعالى له جزاء وثواب في نفس الآية وليس في غيرها

ثم بعدها مباشرة تناقض قولك هذا فتكتب
هادي كتب:

فهي معطوفة على ماقبلها فجزاءها يكون بما قبلها وليس بعدها وسبب هذه النواهي كان في الآية السابقة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلطان
عضو برونزي
عضو برونزي



مُساهمةموضوع: رد: آية التطهير - انما يريد الله   السبت أكتوبر 24, 2009 1:07 am

هادي كتب:
فَلاَ تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَلاَ أَوْلاَدُهُمْ إِنَّمَا يُرِيدُ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُم بِهَا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَتَزْهَقَ أَنفُسُهُمْ وَهُمْ كَافِرُونَ{55}


وَلاَ تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَأَوْلاَدُهُمْ إِنَّمَا يُرِيدُ اللّهُ أَن يُعَذِّبَهُم بِهَا فِي الدُّنْيَا وَتَزْهَقَ أَنفُسُهُمْ وَهُمْ كَافِرُونَ{85}


الأولى نهي الرسول عن إعجابه بأموال وأولاد من لايأتون إلى الصلاة إلا وهم كسالى ولاينفقون إلا وهم كارهون ووصفهم بالفاسقين


والثانية
نهي الرسول عن إعجابه بأموال وأولاد اللذين لم يخرجوا معه ووصفهم تعالى بالفاسقين


أما ما قلته حضرتك وهو :


ويلاحظ من الآية الأولى منهما تتشابه تشابها شديدا مع شطر آية التطهير ففيها "إنما يريد الله " مع لام التعليل المرتبطة
بالفعل المضارع " ليذهب " و " ليعذبهم


المضارع في " ليعذبهم " يا أخي المحترم
ليس للمعنى الآني بل لاستمرار الفعل في المستقبل فكل من لايأتي الصلاة إلا وهو
كسلان أو من ينفق المال وهو كاره ومن لم يخرج مع الرسول فعلى الرسول أن لايُعجب
بماله وأولاده وهو من الفاسقين كما وصفه تعالى ,


أما الآية
التي نحن بصددها ومنها الكلمة التالية " ليُذهب "
أيضا أتت بصيغة المضارع وذلك لاستمرارية إرادته تعالى في إذهاب الرجس عن أهل البيت
وتطهيرهم تطهيرا .


هذا الموضوع خصص للكلام عن (انما يريد)
وانت تخرج بنا بكلامك عن سياق الموضوع لتشرح امورا واضحة لا اختلاف عليها







هادي كتب:

سلطان كتب :

فلا نجد في كتاب الله عبارة " يريد الله " الا ونجدها دالة على علاقة سببية بين ماقبلها وما بعدها

وآية تطهير نساء النبي تتبع نفس القاعدة

فلم يأمرهن وينهاهن سبحانه وتعالى في الآية نفسها وفي الآيات السابقة عبثا وحاشاه أن يفعل

إنما أمرهن ونهاهن رضي الله عنهن ليذهب عنهن الرجس ويطهرهن تطهيرا


كلمة يريد
الله وردت في القرآن الكريم / 10 / مرة وكل ما بعدها ليُذهب – ليُبين – ليُعذب –
ألا يجعل – أن يُخفف – ليَجعل – أن يُصيبهم – أن يحُقَ – أن يُعذبهم – بكم اليسر


نعم وردت
جميعها دلالة على سببية بين ما قبلها وما بعدها لكن في الآية ذاتها وليست في آية غيرها كما هي في آية التطهير فلذلك آية التطهير لا تتبع نفس القاعدة فذكر نساء النبي كان في آيات سابقة وما وجد في ذات الآية كان معطوفا على ما قبلها فيكون حكمها في حكم ما قبلها وليس فيما بعدها . ولو كان الكلام عن نساء النبي لما قال تعالى عنكم بدلا من كلمة عنكن وحاشى تعالى أن يقول كلمة خطأ في القرآن أي أن يضع كلمة / عنكم / بدلا عن كلمة / عنكن /


"لكن في الآية ذاتها وليست في آية غيرها"


لماذا هذه الآية ذاتها وليست غيرها؟
لماذا ظننت ان هذه الاية تشذ عن باقي كتاب الله؟
اين الدليل؟





هادي كتب:

و أهل البيت كانوا معروفين على زمن النبي محمد ( ص ) وكل الناس تعرف من هم ولم يحصل الإختلاف حول هويتهم إلا بعد انتقال النبي ( ص ) إلى الرفيق الأعلى وأيضا لم يحصل ذلك على زمن الخلافة الراشدي بدلالة قول السيد عمر بن الخطاب / رضي الله عنه / لعلي في بيعة الغدير " بخ بخ لك ياعلي أصبحت مولانا ومولى كل مؤمن ومؤمن
قوله بعد انتقال النبي أيضا / لولا علي لهلك عمر / وقوله أيضا / ليس هناك معضلة إلا ولها أبي الحسن
ة


استغرب منك ان تحجم عن ايراد مثل هذا الكلام هناك في الموضوع المخصص بتعريف مصطلحات (اهل البيت) و (اهل البيت) لكي نرد عليه ثم تأتي هنا فجأة لتعتبر ان "بخ بخ" تحصر (اهل البيت) بأبي الحسن وزوجته وولديه فقط دون غيرهم رضي الله عنهم وعن بقية الال والاهل




اخيرا

هادي كتب:

دلالة على أن إذهاب الرجس ليس عن نساء النبي بل عن أهل بيته المعروفين للناس كافة بحياته وبعد مماته والذي أكدته أم سلمة زوج النبي محمد ( ص )


أين أكدته؟
الدليل مع المصدر
وحبذا في موضوع منفصل لابين لك انها لم تؤكد شيئا مما في ذهنك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: آية التطهير - انما يريد الله   السبت أكتوبر 24, 2009 2:55 am

عذرا من الأخ المحترم سلطان
لقد قرأت ردك بتمعن لكنك لم تقرأ ردي بتمعن فأنت تريد أمرا ليس بصحيح لأنك تريد أن تجعل اللغة حجة على القرآن الكريم والعكس صحيح
لكن مع احترامي لن أرد على مداخلاتك وإرسالاتك لك سيكون لي ردود
دمت بخير
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلطان
عضو برونزي
عضو برونزي



مُساهمةموضوع: رد: آية التطهير - انما يريد الله   السبت أكتوبر 24, 2009 3:22 am

الاخ العزيز هادي

انا من الاول للاخر وفي كل المواضيع اقول ان القران هو حجة على اللغة
واستشهد على كل مقولة او قاعدة لغوية باية او اكثر من كتاب الله

والمواضيع ها هي أمامك اكبر شاهد فانظر بنفسك


المقولة او القاعدة اللغوية: لم ترد عبارة ...
الاثبات: قال تعالى ...


المقولة او القاعدة اللغوية: فسبب الأوامر والنواهي الموجهة
الاثبات: فَلَا تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ...

وهكذا



اما انك لن ترد على مداخلاتي فاظن مع احترامي الشديد لشخصكم الكريم ان السبب هو انك لا تجد ما يمكن ان ترد به على مداخلاتي الواضحة، اللهم الا ان تؤيد ما ورد فيها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امجد المير احمد
مشرف عام
مشرف عام
avatar


مُساهمةموضوع: رد: آية التطهير - انما يريد الله   السبت أكتوبر 24, 2009 7:18 am

السلام عليكم
يا علي مدد

هل اية المباهله لها ارتباط بهذا النقاش والحوار الدائر؟؟

هل المنهج اللذين تتحدثون عنه يخالف ما قام به رسول الله صلي الله عليه وسلم عندما اخذ علي وفاطمه والحسن والحسين لكي يباهل بهم؟؟

لماذا الرسول أخذ علي وفاطمه والحسن والحسين عليهم السلام ولم يأخذ زوجاته واولاده رضي الله عنهم طالما انهم اهل بيته؟؟


هل من قام بكتابة معاجم اللغه قد تخلا عم موروثه الديني والمذهبي؟؟

_________________________________
يقول الامام علي عليه السلام

انظروا أهل بيت نبيكم ....................
فالزموا سمتهم ............... واتبعوا اثرهم
فلن يخرجوكم من هدى .. ولن يعيدوكم في ردى
فإن لبدوا فالبدوا .............. وان نهضوا فإنهضوا
لاتسبقوهم فتضلوا .......... ولا تتأخروا عنهم فتهلكوا...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امجد المير احمد
مشرف عام
مشرف عام
avatar


مُساهمةموضوع: رد: آية التطهير - انما يريد الله   السبت أكتوبر 24, 2009 7:25 am

السلام عليكم
يا علي مدد

منقول.................

تسمى الآية ( 61 ) من سورة آل عمران بآية المباهلة ، و هي : ﴿ فَمَنْ حَآجّك فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ وَنِسَاءنَا وَنِسَاءكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَةَ اللّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ [1] .
أما المعنى اللغوي للمباهلة فهي الملاعنة و الدعاء على الطرف الآخر بالدمار و الهلاك ، و قوله عَزَّ و جَلَّ { نَبْتَهِلْ } أي نلتعن .
و قد نزلت هذه الآية حسب تصريح المفسرين جميعاً في شأن قضية و قعت بين رسول الله ( صلَّى الله عليه و آله ) و نصارى نجران ، و اليك تفصيلها .
قصة المباهلة :
كتب النبي ( صلَّى الله عليه و آله ) كتابا إلى " أبي حارثة " أسقف نَجران دعا فيه أهالي نَجران إلى الإسلام ، فتشاور أبو حارثة مع جماعة من قومه فآل الأمر إلى إرسال وفد مؤلف من ستين رجلا من كبار نجران و علمائهم لمقابلة الرسول ( صلَّى الله عليه و آله ) و الاحتجاج أو التفاوض معه ، و ما أن وصل الوفد إلى المدينة حتى جرى بين النبي و بينهم نقاش و حوار طويل لم يؤد إلى نتيجة ، عندها أقترح عليهم النبي المباهلة ـ بأمر من الله ـ فقبلوا ذلك و حددوا لذلك يوما ، و هو اليوم الرابع و العشرين
[2] من شهر ذي الحجة سنة : 10 هجرية .
لكن في اليوم الموعود عندما شاهد وفد نجران أن النبي ( صلَّى الله عليه و آله ) قد إصطحب أعز الخلق إليه و هم علي بن أبي طالب و ابنته فاطمة و الحسن و الحسين ، و قد جثا الرسول ( صلَّى الله عليه و آله ) على ركبتيه استعدادا للمباهلة ، انبهر الوفد بمعنويات الرسول و أهل بيته و بما حباهم الله تعالى من جلاله و عظمته ، فأبى التباهل .
قال العلامة الطريحي ـ صاحب كتاب مجمع البحرين ـ : و قالوا : حتى نرجع و ننظر ، فلما خلا بعضهم إلى بعض قالوا للعاقِب و كان ذا رأيهم : يا عبد المسيح ما ترى ؟ قال والله لقد عرفتم أن محمدا نبي مرسل و لقد جاءكم بالفصل من أمر صاحبكم ، والله ما باهَل قومٌ نبيًّا قط فعاش كبيرهم و لا نبت صغيرهم ، فإن أبيتم إلا إلف دينكم فوادعوا الرجل و انصرفوا إلى بلادكم ، و ذلك بعد أن غدا النبي آخذا بيد علي و الحسن و الحسين ( عليهم السَّلام ) بين يديه ، و فاطمة ( عليها السَّلام ) خلفه ، و خرج النصارى يقدمهم أسقفهم أبو حارثة ، فقال الأسقف : إني لأرى و جوها لو سألوا الله أن يزيل جبلا لأزاله بها ، فلا تباهلوا ، فلا يبقى على وجه الأرض نصراني إلى يوم القيامة ، فقالوا : يا أبا القاسم إنا لا نُباهِلَك و لكن نصالحك ، فصالحهم رسول الله ( صلَّى الله عليه و آله ) على أن يؤدوا إليه في كل عام ألفي حُلّة ، ألف في صفر و ألف في رجب ، و على عارية ثلاثين درعا و عارية ثلاثين فرسا و ثلاثين رمحا .
و قال النبي ( صلَّى الله عليه و آله ) : " و الذي نفسي بيده إن الهلاك قد تدلّى على أهل نجران ، و لو لاعنوا لمسخوا قردة و خنازير و لأضطرم عليهم الوادي نارا ، و لما حال الحول على النصارى كلهم حتى يهلكوا "
[3] .
في من نزلت آية المباهلة :
لقد أجمع العلماء في كتب التفسير و الحديث على أن هذه الآية نزلت في خمسة هم :
1. النبي الأكرم محمد رسول الله ( صلَّى الله عليه و آله ) .
2. الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السَّلام ) .
3. السيدة فاطمة الزهراء ( عليها السَّلام ) .
4. الإمام الحسن بن علي بن أبي طالب ( عليه السَّلام ) .
5. الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب ( عليه السَّلام ) .
ففي صحيح مسلم : و لما نزلت هذه الآية :
﴿ ... فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ ...
[4] دعا رسول الله ( صلَّى الله عليه و آله ) عليا و فاطمة و حسنا و حسينا فقال : " اللهم هؤلاء أهلي " [5] .
و في صحيح الترمذي : عن سعد بن أبي وقَّاص قال : لما أنزل الله هذه الآية :
﴿ ... نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ ...
[6] دعا رسول الله ( صلَّى الله عليه و آله ) عليا و فاطمة و حسنا و حسينا ، فقال : " اللهم هؤلاء أهلي " [7] .
و في مسند أحمد بن حنبل : مثله
[8] .
و في تفسير الكشاف : قال في تفسير قوله تعالى :
﴿ ... فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ وَنِسَاءنَا وَنِسَاءكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ ...
[9] ، فأتى رسول الله ( صلَّى الله عليه و آله ) و قد غدا محتضنا الحسين ، آخذا بيد الحسن ، و فاطمة تمشي خلفه و علي خلفها ، و هو يقول :
" إذا أنا دعوت فأَمّنوا " فقال أسقف نجران : يا معشر النصارى لأرى و جوها لو شاء الله أن يزيل جبلا من مكانه لأزاله بها فلا تباهلوا فتهلكوا و لا يبقى على وجه الأرض نصارى إلى يوم القيامة ... "
[10] .
و هناك العشرات من كتب التفسير و الحديث ذكرت أن آية المباهلة نزلت في أهل البيت ( عليهم السَّلام ) لا غير ،


يقول ابن تيمية


أما أخذه علياً وفاطمة والحسن والحسين في المباهلة فحديث صحيح رواه مسلم عن سعد بن أبي وقاص ، قال في حديث طويل : لَمَّا نَزَلَتْ هَذِهِ الْآيَةُ ( فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ ...) دَعَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلِيًّا وَفَاطِمَةَ وَحَسَنًا وَحُسَيْنًا فَقَالَ : اللَّهُمَّ هَؤُلَاءِ أَهْلِي ". .

"منهاج السنة النبوية" (7 / 123) .

[1]القران الكريم : سورة آل عمران ( 3 ) ، الآية : 61 ، الصفحة : 57 .
[2] ما ذكرناه هو المشهور بين المفسرين و المؤرخين ، و هناك أقوال أخرى .
[3] مجمع البحرين : 2 / 284 ، للعلامة فخر الدين بن محمد الطريحي ، المولود سنة : 979 هجرية بالنجف الأشرف / العراق ، و المتوفى سنة : 1087 هجرية بالرماحية ، و المدفون بالنجف الأشرف / العراق ، الطبعة الثانية سنة : 1365 شمسية ، مكتبة المرتضوي ، طهران / إيران .
[4]القران الكريم : سورة آل عمران ( 3 ) ، الآية : 61 ، الصفحة : 57 .
[5] صحيح مسلم : 4/1871 ، طبعة : دار إحياء التراث العربي/ بيروت .
[6]القران الكريم : سورة آل عمران ( 3 ) ، الآية : 61 ، الصفحة : 57 .
[7] صحيح الترمذي : 5/225 حديث : 2999 ، طبعة : دار الكتاب العربي / بيروت .
[8] مسند أحمد بن حنبل : 1/ 185 ، طبعة : دار صادر / بيروت .
[9]القران الكريم : سورة آل عمران ( 3 ) ، الآية : 61 ، الصفحة : 57 .
[10] تفسير الكشاف : 1/ 193 ، طبعة : دار الكتاب العربي / بيروت .
.

_________________________________
يقول الامام علي عليه السلام

انظروا أهل بيت نبيكم ....................
فالزموا سمتهم ............... واتبعوا اثرهم
فلن يخرجوكم من هدى .. ولن يعيدوكم في ردى
فإن لبدوا فالبدوا .............. وان نهضوا فإنهضوا
لاتسبقوهم فتضلوا .......... ولا تتأخروا عنهم فتهلكوا...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: آية التطهير - انما يريد الله   السبت أكتوبر 24, 2009 7:07 pm

لقد قرأنا بتمعن وهكذا نحن دائما نقرأ بتمعن ثم نجيب
المشكلة ليست عندنا بل عندكم لقد قمت بالرد لغويا وغيره ووضعت أدلة على ذلك لكنك تجاهلت كل الأدلة التي وضعتها وقلت أين الدليل إذا كانت الآيات ليست دليلا والأسماء المذكورة ليست دليلا وما كتب في التاريخ ليس دليلا والربط بين كل هذا ليس دليلا وكلامك ليس دليلا وكلامي ليس دليلا فأنت تريد ما تريده وإثبات ما هو عندك متأصل بدون الحوار الهادف بل تريد إثبات ما عندك فقط وبالطريقة التي تفهمها حضرتك
دمتم بخير
أرجوا منك أن تقرأ القرآن بتمعن هذه نصيحتي وأشكرك على حوارك الذي ينتهي في كل ما تحاور به على هذه الطريقة
كنت أعلم منذ البداية أن الحوار الديني مع الآخرين مثل الغناء في الطاحون لافائدة منه ترجى وقد أثبت لنا ذلك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: آية التطهير - انما يريد الله   السبت أكتوبر 24, 2009 11:14 pm

أخي العزيز الأستاذ / أمجد
تحية مباركة طيبة وبعد
شكرا لك أخي على تذكيرنا بحديث المباهلة .
ورغم إني أعمل على تفسير القرآن بالقرآن وليس بشيء من خارجه مهما كان هذا الشيء ،
وكان زوج ابنتي يتمنى على في مرات عديدة أن أبحث أيضا في الأحاديث بجانب القرآن ، فكنت أتحفظ لما أراه من تفرد للقرآن لذا فهو الأولى باستغراقي .
بعد أن ذكر أخي أمجد هذا الموضوع لا أدري كيف دفعت للنظر في أحاديث المباهلة والتي أتت على النحو التالي :
ففي صحيح مسلم : و لما نزلت هذه الآية : ﴿ ... فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ ... ﴾ [4] دعا رسول الله ( صلَّى الله عليه و آله ) عليا و فاطمة و حسنا و حسينا فقال : " اللهم هؤلاء أهلي " [5] .
و في صحيح الترمذي : عن سعد بن أبي وقَّاص قال : لما أنزل الله هذه الآية : ﴿ ... نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ ... ﴾ [6] دعا رسول الله ( صلَّى الله عليه و آله ) عليا و فاطمة و حسنا و حسينا ، فقال : " اللهم هؤلاء أهلي " [7] .

وهنا وجدت مفارقة قد توصلنا لما هو أكثر دقة وهى :
يوجد فارق بين " أهلي " والتي تفيد الخصوصية لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم كما جاء في حديث المباهلة ، وبين " أهل البيت " والتي تفيد الخصوصية للبيت " بيت النبي " بمن فيه من زوجات كما ذكر بالقرآن الكريم .
أعتقد أخي أيمن أن هذا تجد الإجابة على تساؤلاتك التي أجلك عليها ، والتي لا تخرج إلا عن إنسان صادق .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امجد المير احمد
مشرف عام
مشرف عام
avatar


مُساهمةموضوع: رد: آية التطهير - انما يريد الله   الأحد أكتوبر 25, 2009 3:13 pm

السلام عليكم
يا علي مدد

الاخ والاستاذ المحترم احمد شعبان تحيه طيبه لشخصكم الكريم


يبدو اننا عدنا الى نقطة الصفر و كم من مرات عادوا اجدادنا في حوارات كثيره الى نقاط الصفر

1400 سنه ونقاط الصفر تسيطر على حواراتنا الاسلاميه

الال ==الاهل؟؟

اهلي ==اهل بيتي؟؟

الال==اهل البيت؟؟

اهلي==ال البيت؟؟


يبدو انننا لن نصل الى نتيجه!!!!!!!

_________________________________
يقول الامام علي عليه السلام

انظروا أهل بيت نبيكم ....................
فالزموا سمتهم ............... واتبعوا اثرهم
فلن يخرجوكم من هدى .. ولن يعيدوكم في ردى
فإن لبدوا فالبدوا .............. وان نهضوا فإنهضوا
لاتسبقوهم فتضلوا .......... ولا تتأخروا عنهم فتهلكوا...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مهند أحمد اسماعيل
عضو مخضرم
عضو مخضرم
avatar


مُساهمةموضوع: رد: آية التطهير - انما يريد الله   الأحد أكتوبر 25, 2009 3:28 pm

يقول الرسول ( ص ) في آل بيته الكرام :

ألا من مات على حب آل بيت محمد فقد مات شهيدا

مبارك أخ أمجدً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: آية التطهير - انما يريد الله   الإثنين أكتوبر 26, 2009 2:25 am

إخواني الأعزاء
تحية عطرة وبعد
إن ما قدمته أعلاه إن هو إلا ملاحظة أردت أن أضعها أمام سيادتكم عسى أن تفيدنا في حوارنا ، وأيضا لما وجدته فيها من إجابة على تساؤلات أخي العزيز الأستاذ / أمجد .
كما أنها تبين قمة الخصوصية لمن ينتمون لسيدنا رسول الله " أهله "، وهذا شرف عظيم لا يسايه شرف آخر .
أما المعادلات الواردة أعلاه ، فأرجو أن تتم مراجعتها تحقيقا للفائدة .
دمتم إخواني بكل خير .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلطان
عضو برونزي
عضو برونزي



مُساهمةموضوع: رد: آية التطهير - انما يريد الله   الإثنين أكتوبر 26, 2009 4:41 am

العزيز امجد سأل

امجد المير احمد كتب:
هل اية المباهله لها ارتباط بهذا النقاش والحوار الدائر؟؟

الجواب: لا
اية المباهله ليس لها ارتباط بهذا النقاش والحوار الدائر




قال تعالى
فمن حاجك فيه من بعد ما جاءك من العلم فقل تعالوا ندع ابناءنا وابناءكم ونساءنا ونساءكم وانفسنا وانفسكم ثم نبتهل فنجعل لعنه الله على الكاذبين
ال عمران 61




آية المباهلة فيها ذكر للعبارات التالية

ابناءنا وابناءكم
ونساءنا ونساءكم
وانفسنا وانفسكم


لكنها لا تذكر عبارة (اهل البيت) ولا حتى (آل البيت)


فلا وجه للاستدلال بها في موضوعنا هذا


و سيكون هناك موضوع مخصص لموضوع آية المباهلة اكراما لك و للعزيز احمد شعبان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امجد المير احمد
مشرف عام
مشرف عام
avatar


مُساهمةموضوع: رد: آية التطهير - انما يريد الله   الإثنين أكتوبر 26, 2009 9:16 am

السلام عليكم
يا علي مدد

اخي العزيز سلطان شكرا على التوضيح

نساءنا ونساءكم=====جمع

لماذا اذا ذهبت فاطمه عليها السلام وحدها فقط مع رسول الله ===اذا تساوي بل افضل من جميع نساء المؤمنين

ابنائنا وابنائكم=====جمع

لماذا ذهب فقط الحسن والحسين وحدهما فقط مع رسول الله====اذا يساووا جميع ابناء المؤمنين بل افضل من جميع ابناء المؤمنين


انفسنا وانفسكم====جمع

هنا اترك لك التوضيح الامام علي عليه السلام مع من تصنفه من بين المذكورين بالايه الكريمه؟؟؟؟


ان هذه الايه الكريمه لها علاقه مباشره بأية التطهير والا لما كان قال رسول الله عليه الصلاة والسلام اللهم هؤلاء اهلي



ففي صحيح مسلم : و لما نزلت هذه الآية : ﴿ ... فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ ... [4] دعا رسول الله ( صلَّى الله عليه و آله ) عليا و فاطمة و حسنا و حسينا فقال : " اللهم هؤلاء أهلي5] .

و في صحيح الترمذي : عن سعد بن أبي وقَّاص قال : لما أنزل الله هذه الآية :
﴿ ... نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ ... [6] دعا رسول الله ( صلَّى الله عليه و آله ) عليا و فاطمة و حسنا و حسينا ، فقال : " اللهم هؤلاء أهلي " [7] .

و في مسند أحمد بن حنبل : مثله
[8]

يقول ابن تيمية





أما أخذه علياً وفاطمة والحسن والحسين في المباهلة فحديث صحيح رواه مسلم عن سعد بن أبي وقاص ، قال في حديث طويل : لَمَّا نَزَلَتْ هَذِهِ الْآيَةُ ( فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ ...) دَعَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلِيًّا وَفَاطِمَةَ
وَحَسَنًا وَحُسَيْنًا فَقَالَ : اللَّهُمَّ هَؤُلَاءِ أَهْلِي


ما الفرق عندما يقول رسول الله عليه الصلاة والسلام اللهم هؤلاء اهلي واهل البيت

هل اهلي غير اهل البيت؟؟!!!

هل اهلي غير ال البيت؟؟؟!!!

اذا كان هناك فرق فأيهما اشمل وايهما اخص


_________________________________
يقول الامام علي عليه السلام

انظروا أهل بيت نبيكم ....................
فالزموا سمتهم ............... واتبعوا اثرهم
فلن يخرجوكم من هدى .. ولن يعيدوكم في ردى
فإن لبدوا فالبدوا .............. وان نهضوا فإنهضوا
لاتسبقوهم فتضلوا .......... ولا تتأخروا عنهم فتهلكوا...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلطان
عضو برونزي
عضو برونزي



مُساهمةموضوع: رد: آية التطهير - انما يريد الله   الإثنين أكتوبر 26, 2009 1:52 pm

العزيز امجد

اي كلام حول آية المباهلة ستجد ردي عليه في الموضوع المخصص
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلم
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: آية التطهير - انما يريد الله   الإثنين أكتوبر 26, 2009 9:46 pm

حدثنا أبو
بكر ين أبي شيبة ومحمد بن عبد الله بن نمير واللفظ لأبي بكر قالا حدثنا محمد بن
بشر عن زكريا عن مصعب بن شيبة عن صفية بنت شيبة قالت : قالت عائشة : خرج النبي صلى
الله عليه وسلم ,غداة وعليه مرط مرحل من شعر أسود فجاء الحسن ابن علي فأدخله ثم
جاء الحسين فدخل معه ثم جاءت فاطمة فأدخلها ثم جاء علي فأدخله ثم قال : { إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت
ويطهركم تطهيرا }


صحيح مسلم –
حديث رقم / 4450 /


حدثنا
قتيبة بن سعيد حدثنا محمد بن سليمان الأصبهاني عن يحيى بن عُبيد بن عطاء بن أبي ربااح عن عمر بن
أبي سلمة ربيب النبي صلى الله عليه وسلم قال نزلت هذه الآية على النبي صلى الله عليه وسلم { إنما يريد الله ليُذهب
عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا }في بيت أم سلمة فدعا النبي صلى الله عليه
وسلم فاطمة وحسنا وحسينا فجللهم بكساء وعلي خلف ظهره فجلله بكساء ثم قال اللهم
هؤلاء أهل بيتي فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا قالت أم سلمة وأنا معهم يا نبي
الله قال أنت على مكانك وأنت إلى خير


قال وفي
الباب عن أم سلمة وعقل بن يسار وأبي الحمراء وانس قال هذا حديث غريب من هذا الوجه


سنن
الترمذي – حديث رقم / 3719 / .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلطان
عضو برونزي
عضو برونزي



مُساهمةموضوع: رد: آية التطهير - انما يريد الله   الثلاثاء أكتوبر 27, 2009 5:42 am

مسلم كتب:

حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا محمد بن سليمان الأصبهاني عن يحيى بن عُبيد بن عطاء بن أبي ربااح عن عمر بن أبي سلمة ربيب النبي صلى الله عليه وسلم قال نزلت هذه الآية على النبي صلى الله عليه وسلم { إنما يريد الله ليُذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا }في بيت أم سلمة فدعا النبي صلى الله عليه وسلم فاطمة وحسنا وحسينا فجللهم بكساء وعلي خلف ظهره فجلله بكساء ثم قال اللهم هؤلاء أهل بيتي فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا قالت أم سلمة وأنا معهم يا نبي الله قال أنت على مكانك وأنت إلى خير




1- نزلت
الاية
2- فدعا (الاربعة) فجللهم بكساء
3- ثم قال
اللهم هؤلاء أهل بيتي فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا

4 - قالت أم سلمة وأنا معهم يا نبي الله قال أنت على مكانك وأنت إلى خير



ترتيب تسلسل الاحداث مهم جدا

1- نزلت ارادة التطهير في اهل البيت (نساء النبي) اولا
2 و 3 - فدعى النبي الاربعة للدخول تحت الكساء ثم دعا ربه ان تشملهم ارادة التطهير كونهم هم ايضا أهله

4- عندما رأته ام سلمة يدخل الاربعة تحت الكساء فهمت ان ذلك لخير (لعلمها بشدة حبه للاربعة) فأرادت ان تدخل معهم تحت الكساء لتصيب ذات الخير، لكن النبي قال لها ان لا داعي لدخولها تحت الكساء والدعاء لها فارداة التطهير قد أصابتها فعلا لانها مشمولة في الاية كونها زوجته اهل بيته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلم
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: آية التطهير - انما يريد الله   الجمعة أكتوبر 30, 2009 7:44 pm


<table align="center" border="0" cellpadding="0" cellspacing="1" width="90%"><tr><td>مسلم كتب:</td></tr><tr><td class="quote">1- نزلت ارادة التطهير في اهل البيت (نساء النبي) اولا
هذا يدل على أن الآية نزلت منفردة في بيت أم سلمة وليست مع باقي الآيات التي تخص نساء النبي ولم يذكر فيها نساء النبي كما تفضلت
2 و 3 - فدعى النبي الاربعة للدخول تحت الكساء ثم دعا ربه ان تشملهم ارادة التطهير كونهم هم ايضا أهله
دعى النبي الأربعة ليُحدد من هم أهل البيت والدليل قول النبي اللهم هؤلاء أهل بيتي فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهير
هنا ياسيدي تحديد لهوية أهل البيت لا لتشملهم إرادة التطهير بل حدد من هم المطهرين وأرجوا النظر بدقة إلى كلمة هؤلاء
4-
عندما رأته ام سلمة يدخل الاربعة تحت الكساء فهمت ان ذلك لخير (لعلمها
بشدة حبه للاربعة) فأرادت ان تدل معهم تحت الكساء لتصيب ذات الخير، لكن
النبي قال لها ان لا داعي لدخولها تحت الكساء والدعاء لها فارداة التطهير
قد أصابتها فعلا لانها مشمولة في الاية كونها زوجته اهل بيته
في الحقيقة من خلال هذا الطرح أرى أن سلطان يعرف أن أم سلمة هي من أهل البيت وهي لاتعرف سبحان الله
فلو كان معروفا لأم سلمة أنها من أهل البيت مسبقا ومن خلال الآيات التي سبق ذكرها لهذه الآية لما طلبت لنفسها أن تكون من أهل البيت المخصوصين في هذه الآية

</td></tr></table>






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وجه النور
مشرف عام
مشرف عام



مُساهمةموضوع: رد: آية التطهير - انما يريد الله   الثلاثاء نوفمبر 03, 2009 7:57 am

لم اكن ارغب فى دخول مثل هذا المواضيع لانها يرفع ضغطى لكثرة ما يحتويه وامثاله من تلفيق وتدليس للتاريخ


فلا اذكر بانى درست او قرأت مثل هذه الروايات الا فى العصر الحديث وفى الكتب الحديثه الطبعه فى محاولة لتحريف التاريخ الاسلامى


ندخل فى الموضوع
اذا افترضنا جدلا بان آيه التطهير نزلت فى زوجات النبى (ص) ثم ورد حديث الكساء عن الرسول (ص) فيه وعلى بن ابى طالب والزهراء والحسنين عليهم السلام وكأن الرسول الاكرم وحاشاه ذلك لم يعجبه الامر الالهى بتطهير زوجاته واراد يضيف او يتوسط لعلى بن ابى طالب وبنيه وزوجته من خلال حديث الكساء المشهور

ارجو ان تخاطب عقولنا فمثل هذه الروايات لا تمر مرور الكرام

السرد التاريخى والواقعى الذى يقبله العقل السليم كالاتى

اولا نزول ايه التطهير

ثانيا عند سؤال الصحابه من هم الذين شملتهم الايه اعقبها بحديث الكساء تاكيدا منه صلى الله عليه واله وسلمو وعندما ارادت ام سلمه الدخول معهم منعها الرسول وقال انتى الى خير ولم يقل انتى من اهل البيت

ثالثا وللتاكيد ايضا فى مباهلة اهل نجران والقصه مشهوره ومعروفه فلم يكن معه اى من زوجاته صلى الله عليه واله وسلم

4- الحديث الاتى للتاكيد وفيه الحسن عليه السلام يمنعه الرسول (ص) من اكل الصدقه وما مُنع عنه الحسن فهو يشمل ابوه وامه واخوه

http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=1396&doc=0&IMAGE=%DA%D1%D6+%C7%E1%CD%CF%ED%CB

هؤلاء هم من حرمت عليهم الصدقه وجعلهم الله مطهرين

اما زوجات النبى فاختلف فيهم المفسرين ورواة الحديث

والزوجه تظل مع زوجها فتره وبعد وفاته او طلاقها فانها تعود لاهلها


http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?Doc=0&Rec=2366

http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?Doc=0&Rec=2370


زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم كانوا امهات للمؤمنين من الرجال ليُمنعوا ويحرموا من الزواج منهم بعد الرسول تقديرا للرسول وليس لهم لرواية عن السيده عائشه رضى الله عنها

ففضيلة هذه الامومه لا تعطيهم الحق فى الارث من المؤمنين ولا يورثون ولا تعطيهم الحق بالخروج مع وعلى الرجال والجلوس معهم

الخصائص الكبرى المؤلف / أبو الفضل جلال الدين عبد الرحمن أبي بكر السيوطي دار النشر / دار الكتب العلمية - بيروت - 1405هـ - 1985م.عدد الأجزاء / 1- (ج 2 / ص 374) ( قال البغوي وهن أمهات المؤمنين من الرجال دون النساء لأن فائدة الأمومة في حق الرجال وهي النكاح مفقودة في حق النساء وأخرج ابن سعد والبيهقي عن عائشة أن امرأة قالت لها يا أمه قالت أنا أم رجالكم ولست أم نسائكم )

الكشف والبيان ـ للثعلبى - (ج 11 / ص 83)( وإنّه لا يجوز نكاحهن لا في حياة النبيّ صلّى الله عليه إنْ طلّق ولا بعد وفاته،هنّ حرام على كلّ مؤمن كحرمة أُمّهِ،ودليل هذا التأويل أنَّه لا يحرم على الولد رؤية الأُمّ،وقد حرّم الله رؤيتهنّ على الأجنبيين،ولا يرثنّهم ولا يرثونهنّ،فعلموا أنّهن أُمّهات المؤمنين من جهة الحرمة،وتحريم نكاحهنّ عليهم.روى سفيان،عن خراش،عن الشعبي،عن مسروق قال : قالت امرأة لعائشة : يا أُمّاه،فقالت : أنا لستُ بأُمَ لكِ إنّما أنا أُمّ رجالكم )

غاية السول في خصائص الرسول صلى الله عليه وسلم المؤلف / أبو حفص عمر بن علي الأنصاري الشهير بابن الملقن دار النشر / دار البشائر الإسلامية - بيروت - 1414هـ - 1993م.عدد الأجزاء / 1 تحقيق : عبد الله بحر الدين عبد الله - (ج 1 / ص 61) ( فرع ) قال البغوي وكن أمهات المؤمنين من الرجال دون النساء روي ذلك عن عائشة رضي الله عنها يا أماه فقالت لست لك بأم إنما أنا أم رجالكم وهذا جار على الصحيح عند أصحابنا أصحابنا وغيرهم من أهل الأصول أن النساء لا يدخلن في خطاب الرجال وحكى الماوردي في تفسيره خلافا في كونهن أمهات المؤمنات وهو خارج على مذهب من أدخلهن في الخطاب تعظيما لحقهن ووجه مقابله أن فائدة أمومتهن في حق الرجال مفقودة في حق النساء قال أصحابنا فالأمومة ثلاث وأحكامها مختلفة
أ - أمومة الولادة ويثبت فيها جميع أحكام الأمومة
ب - وأمومة أزواجه عليه الصلاة والسلام ولا يثبت إلا تحريم النكاح
ج - وأمومة الرضاع متوسطة بينهما )

وعليه فالمراد أن المسلم لا يجوز له الزواج بهن وهذه كرامة للنبي الأعظم كما لا يخفى ولو قلنا بإرادة التكريم وإنزلهن منزلة الأمهات فيقال لا بأس بذلك ولكن التكريم لهن مع ذلك من أجل النبي الأعظم وهذا لا يقتضي تزكية كما لا يخفى وقد يخرج من هذا العموم من لسن أهلا له كعائشة وحفصة لعدم قيامهن بحق الزوجية وحسبك من ذلك أن الإمام علي عليه السلام قاتلها بمقاتلة جيشها العرمرم


توثيق ذلك من التفاسير أهل السنة :
زاد المسير في علم التفسير المؤلف : عبد الرحمن بن علي بن محمد الجوزي الناشر : المكتب الإسلامي – بيروت الطبعة الثالثة ، 1404عدد الأجزاء : 9- (ج 6 / ص 353)( قوله تعالى وأزواجه أمهاتهم أي في تحريم نكاحهن على التأبيد ووجوب إجلالهن وتعظيمهن ولا تجري عليهن أحكام الامهات في كل شئ إذ لو كان كذلك لما جاز لأحد أن يتزوج بناتهن ولورثن المسلمين ولجازت الخلوة بهن وقد روى مسروق عن عائشة أن أمرأة قالت يا أماه فقالت لست لك بأم إنما أنا ام رجالكم فبان بهذا الحديث أن معنى الأمومة تحريم نكاحهن فقط وقال مجاهد وأزواجه أمهاتهم وهو أب لهم وما بعد هذا مفسر)

الدر المنثور المؤلف : عبد الرحمن بن الكمال جلال الدين السيوطي الناشر : دار الفكر - بيروت ، 1993 عدد الأجزاء : 8 - (ج 6 / ص 566) وأخرج ابن أبي حاتم عن قتادة رضي الله عنه في قوله وأزواجه أمهاتهم يقول : أمهاتهم في الحرمة لا يحل لمؤمن ان ينكح امرأة من نساء النبي صلى الله عليه و سلم في حياته ان طلق ولا بعد موته هي حرام على كل مؤمن مثل حرمة أمه وأخرج ابن سعد وابن المنذر والبيهقي في سننه عن عائشة ان امرأة قالت لها : يا أمي فقالت : أنا أم رجالكم ولست أم نسائكم وأخرج ابن سعد عن أم سلمة قالت : أنا أم الرجال منكم والنساء)ومن أراد المزيد (1)


هل صحت رواية عائشة بأنه أم فقط للرجال:كتاب تنبيه الهاجد للحويني - (ج 2 / ص 425)ح 522 - ذكر القرطبيُّ في "تفسيره" (14 / 123) عند تفسير قوله تعالى (وأزواجُهُ أمَّهاتُهُم) [الأحزاب : 6] قال : "واختلف الناسُ : هل هنَّ أمهاتُ الرجال والنساء ، أم أمهات الرجال خاصة ؟ على قولين : فروى الشعبيُّ ، عن مسروق ، عن عائشة -رضي الله عنها- أن امرأةً قالت لها : يا أمةُ ! فقالت لها : لستُ لك بأمّ ، إنما أنا أمُّ رجالكم ." ثم رجح القرطبي العموم وأنها أم الرجال والنساء معًا ثم قال :"وهذا كلُّه يوهنُ ما رواه مسروق إن صحَّ من جهة الترجيح ، وإن لم يصح، فيسقط الاستدلال به في التخصيص." ا.هـ• قُلْتُ : رضي الله عنك !
فقد صحًّ هذا عن عائشة -رضي الله عنها - من طريق مسروق بن الأجدع عنها . فأخرجه أبو نعيم في "مسانيد فراس" (ص 85) من طريق أبي يعلى وهذا في "مسنده" قال : حدثنا إبراهيم بن الحجاج ، ثنا أبو عوانة ، عن فراسٍ ، عن الشعبي ، عن مسروقٍ أن امرأةً قالت لعائشة ... فذكره" . وأخرجه البيهقيُّ في "سننه الكبير" (7 / 70) من طريق ابن عائشة ، ثنا أبو عوانة بسنده مثله سواء وهذا سند صحيح .وتوبع أبو عوانة . تابعه سفيان الثوريّ ، فرواه عن فراس بن يحي مثله .أخرجه ابن سعد في "الطبقات" (8 / 67) قال : أخبرنا الفضل بن دكين، ثنا سفيان . وسندهُ صحيحٌ أيضًا . وله طرقٌ أخرى عن عائشة لا تخلو من مقالٍ .فأخرج أحمد في "مسنده" (6 / 146) قال : حدثنا محمد بن جعفر ، ثنا شعبة ، عن جابر عن يزيد بن مرة ، عن لميس أنها قالت : سألتُ عائشة فذكرت حديثًا وفيه قالت : قالت : امرأةٌ لعائشة : يا أمُّ! فقالت عائشة : إني لست بأمكنَّ، لكني أختُكن ...وسندهُ ضعيفٌ جدًا . وجابر هو الجعفي واهٍ . ويزيد بن مرة قال في "التعجيل" (1184) : "فيه نظر" . ولميس يظهر من ترجمتها "التعجيل" (1652) أنها مجهولة .وأخرج الدارقطنيُّ في "المؤتلف" (2 / 936) قال : حدثنا محمد بن مخلد ، حدثنا عبد الله بن الهيثم العبدي ، حدثنا أبو قتيبة ، حدثنا مطر الأعنق ، حدثتني خرقاء ، قالت : قلتُ لعائشة : يا أمةُ ! قالت :"لستُ أم نسائكم ، إنما أنا أمُّ الرجال ." وسنده ضعيفٌ )

و تلخيص الحبير في تخريج أحاديث الرافعي الكبير المؤلف : أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد بن أحمد بن حجر العسقلاني (المتوفى : 852هـ)الناشر : دار الكتب العلمية الطبعة : الطبعة الأولى 1419هـ .1989م.مصدر الكتاب : موقع مكتبة المدينة الرقميةhttp://www.raqamiya.org- (ج 3 / ص 297)ومسانيد أبي يحيى فراس بن يحيى المكتب الكوفي المؤلف : فراس بن يحيى المكتب الخارفي الكوفي أبو يحيى الناشر : مطابع ابن تيمية – القاهرة الطبعة الأولى ، 1413 تحقيق : محمد بن حسن المصري عدد الأجزاء : 1- (ج 1 / ص 85)ح 25 - حدثنا أبو محمد بن حيان حدثنا أبو يعلى حدثنا إبراهيم بن الحجاج حدثنا أبو عوانة عن فراس عن الشعبي عن مسروق أن امرأة قالت لعائشة يا أمه فقالت إني لست أمك إنما أنا أم رجالكم في التفسير إسناده صحيح )


والآن لا بأس أن نقوم بدارسة سند من أسانيد رواية عائشة:
السند الأول:
الطبقات الكبرى المؤلف : محمد بن سعد بن منيع أبو عبدالله البصري الزهري الناشر : دار صادر – بيروت عدد الأجزاء : 8- (ج 8 / ص 64)( حدثنا هشام أبو الوليد الطيالسي حدثنا أبو عوانة عن فراس عن عامر عن مسروق أن امرأة قالت لعائشة يا أمة فقالت لست بأمك أنا أم رجالكم ) - (ج 8 / ص 67)(أخبرنا الفضل بن دكين حدثنا سفيان عن فراس عن الشعبي عن مسروق قال قالت امرأة لعائشة يا أمه قالت إني لست بأمك إنما أنا أم رجالكم)- (ج 8 / ص 178)(أخبرنا محمد بن عمر حدثنا الثوري عن فراس عن الشعبي عن مسروق عن عائشة في قوله النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم وأزواجه أمهاتهم قال فقالت لها امرأة يا أمه فقالت عائشة أنا أم رجالكم ولست نسائكم)

السند:
1ـ هشام بن عبد الملك الباهلى مولاهم ، أبو الوليد الطيالسى البصرى المولد : 133 هـ تقريبا الطبقة : 9 : من صغار أتباع التابعين الوفاة : 227 هـ روى له : خ م د ت س ق ( البخاري - مسلم - أبو داود - الترمذي - النسائي - ابن ماجه ) رتبته عند ابن حجر : ثقة ثبت رتبته عند الذهبي : الحافظ ، قال أحمد : هو اليوم شيخ الإسلام ، و قال أبو حاتم : إمام فقيه حافظ ، ما رأيت فى يده كتابا قط ) كما في رواة التهذيبين رواي رقم7301
أبو عوانة الوضاح بن عبد الله اليشكرى الواسطى البزاز ، مولى يزيد بن عطاء بن يزيد اليشكرى ، و يقال الكندى ( مشهور بكنيته )الطبقة : 7 : من كبار أتباع التابعين الوفاة : 175 أو 176 هـ روى له : خ م د ت س ق ( البخاري - مسلم - أبو داود - الترمذي - النسائي - ابن ماجه ) رتبته عند ابن حجر : ثقة ثبت رتبته عند الذهبي : الحافظ ، ثقة متقن لكتابه ) كما في رواة التهذيبين رواي رقم 7407

2
ـ فراس بن يحيى الهمدانى الخارفى ، أبو يحيى الكوفى المكتب الطبقة : 6 : من الذين عاصروا صغارالتابعين الوفاة : 129 هـ روى له : خ م د ت س ق ( البخاري - مسلم - أبو داود - الترمذي - النسائي - ابن ماجه ) كما في رواة التهذيبين رواي رقم 5381

3
ـ عامر بن شراحيل ، و قيل ابن عبد الله بن شراحيل ، و قيل ابن شراحيل بن عبد ، الشعبى ، أبو عمرو الكوفى الطبقة : 3 : من الوسطى من التابعين الوفاة : بعد 100 هـ روى له : خ م د ت س ق ( البخاري - مسلم - أبو داود - الترمذي - النسائي - ابن ماجه )رتبته عند ابن حجر : ثقة مشهور فقيه فاضل رتبته عند الذهبي : أحد الأعلام ) كما في رواة التهذيبين رواي رقم3092

4
ـ مسروق بن الأجدع بن مالك بن أمية بن عبد الله الهمدانى الوادعى ، أبو عائشة الكوفى الطبقة : 2 : من كبار التابعين الوفاة : 62 ، و يقال : 63 هـ بـ السلسلة روى له : خ م د ت س ق ( البخاري - مسلم - أبو داود - الترمذي - النسائي - ابن ماجه )رتبته عند ابن حجر : ثقة رتبته عند الذهبي : أحد الأعلام ) كما في رواة التهذيبين رواي رقم 6601

5
ـ عائشة بنت أبى بكر : الصديق التيمية ، أم المؤمنين ، أم عبد الله ( و أمها أم رومان بنت عامر بن عويمر بن عبد شمس بن عتاب )الطبقة : 1 : صحابية الوفاة : 57 هـ على الصحيح ، و قيل 58 هـ روى له : خ م د ت س ق ( البخاري - مسلم - أبو داود - الترمذي - النسائي - ابن ماجه )رتبته عند ابن حجر : صحابية ( قال ابن حجر : أم المؤمنين ، أفقه النساء مطلقا ، و أفضل أزواج النبى صلى الله عليه وسلم إلا خديجة ) رتبته عند الذهبي : صحابية ( قال : أم المؤمنين ، أفقه نساء الأمة ، و مناقبها جمة ) كما في رواة التهذيبين رواي رقم 8633

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
آية التطهير - انما يريد الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
READZ :: قسم الحوارات :: الحوار الفكري-
انتقل الى: