منتدى الحوار المتحضر الاسماعيلي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» شرح قصائد كتاب الثالث الثانوي الجديد
الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 6:49 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا لغة عربية
الخميس أكتوبر 19, 2017 5:11 am من طرف أبو سومر

» المشتقات في قصائد الصف التاسع للفصل الثاني
الأربعاء أكتوبر 18, 2017 7:21 am من طرف أبو سومر

» المشتقات في قصائد الصف التاسع للفصلين الأول والثاني
الإثنين أكتوبر 16, 2017 4:23 am من طرف أبو سومر

» المفعول فيه تاسع
السبت سبتمبر 30, 2017 9:38 pm من طرف أبو سومر

» أسئلة الاجتماعيات تاسع 2017لكل المحافظات
السبت مايو 13, 2017 11:46 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا لغة انجليزية
الأربعاء مايو 10, 2017 9:49 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي أحياء
الأربعاء مايو 10, 2017 7:23 pm من طرف أبو سومر

» تاسع لغة عربية توقعات
الثلاثاء مايو 09, 2017 7:37 am من طرف أبو سومر

» تاسع فيزياء وكيمياء نماذج امتحانية
الثلاثاء مايو 09, 2017 1:12 am من طرف أبو سومر

» تاسع تربية وطنية نماذج امتحانية
الإثنين مايو 08, 2017 9:12 pm من طرف أبو سومر

» تاسع رياضيات هام
الإثنين مايو 08, 2017 8:18 pm من طرف أبو سومر

» السادس لغة عربية
الإثنين مايو 08, 2017 4:12 am من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي كيمياء
الأحد مايو 07, 2017 10:54 pm من طرف أبو سومر

» عاشر لغة انجليزية
الأحد مايو 07, 2017 5:58 pm من طرف أبو سومر

المواقع الرسمية الاسماعيلية
مواقع غير رسمية
مواقع ننصح بها

شاطر | 
 

 من يتفضل و يرد على القران ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: من يتفضل و يرد على القران ؟   الأربعاء نوفمبر 11, 2009 3:31 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد وآل محمد

ننقل بكم رد الهميسع على الأخ أنس من المغرب الذي يكتب بمعرف ( يا رب الحسين ) في منتدى يا حسين تحت هذا الرابط :



http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=127457



حيث كتب مشكوراً



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

السلام عليكم و الصلاة و السلام على رسول الله و اله صحبه

__________________________

يقول جل و علا في محكم كتابه (و امرهم شورى بينهم) و يقول ( وشاورهم في الأمر )

و يقول الشيعة ان القول الفصل للامام و انه لاراد لقوله وهذا يتنافى و الشورى
اعجز سبحانه ان يقول وامرهم لعلي او لال البيت...المرجوا رد هذه الشبهة

هذه واحدة ........
__________________________________

ويقول ايضا (فاسألوا اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون)

الاية واضحة اسئلوا اهل الذكر و ليس ال البيت دون غيرهم او علي وحده دون غيره (اليس هو الامام الذي يرجع اليه)

_________________________

و يقول سبحانه( يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم فإن تنازعتم في شئ فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ذلك خير وأحسن تأويلا )

اين محل الائمة من الاعراب في هذه الاية و هم الذين من لم يعرفهم مات ميتة الجاهلية ام ان الله نسي (حاشاه سبحانه) ان يذكرهم اليس امرهم امر الله و حكمهم حكم الله و يوحى اليهم اذن كان حري يالله ان يشملهم مع الذين ترد لهم النزاعات ..
______________________


المرجوا الرد بطريقة علمية (الحجة بالحجة) و استبعاد الردود التي فطر الله الشيعة عليها و هي السب و الشتم
افيدونا رحمكم الله



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&



الهميسع



.

_________________________________
.


للتواصل  صفحتنا على الفايسبوك

https://www.facebook.com/muwlana

 

رياض علي زهرة  00963999854552


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: من يتفضل و يرد على القران ؟   الأربعاء نوفمبر 11, 2009 3:40 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد وآل محمد

السلام عليكم جميعاً

الأخ الكريم أنس من المغرب الموقع بمعرف ( يا رب الحسين) المحترم

سوف أرد على ما تفضلت به من تساؤلات يرددها أهل السنة كثيراً نقلاً بعضهم عن بعض وبعنوانين مختلفة تحوي ذات الجوهر ... على أنها أعجاز للشيعة ... يستحيل الرد عليها ..!!

وذلك في المنتديات الحوارية الكثيرة ... وترد أيضاً ضمن المناظرات ما بين علماء أهل السنة ومرجعيات أهل الشيعة على الفضائيات .

فقد كتب أنس من المغرب ( يا رب الحسين ) :

+++++++++++++++


يقول جل و علا في محكم كتابه (و امرهم شورى بينهم) و يقول ( وشاورهم في الأمر )

و يقول الشيعة ان القول الفصل للامام و انه لاراد لقوله وهذا يتنافى و الشورى
اعجز سبحانه ان يقول وامرهم لعلي او لال البيت...المرجوا رد هذه الشبهة

هذه واحدة ........

+++++++++++++++++++++++



أخي الكريم هذه ليست شبهة ضد الشيعة كما يخيل لك أو يخيل لأهل السنة مع احترامي للجميع .

هذه تحتاج فقط للقليل من البصيرة وليس البصر لتجد الجواب الشافي في ذات الآية الكريمة .

قال الله تعالى :

{وَمَا يَسْتَوِي الْأَعْمَى وَالْبَصِيرُ } فاطر19

{وَمَن كَانَ فِي هَـذِهِ أَعْمَى فَهُوَ فِي الآخِرَةِ أَعْمَى وَأَضَلُّ سَبِيلاً } الإسراء72



لنتابع معاً بقوله تعالى :

{وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ } الشورى38

أن الآية تنقسم إلى قسمين

القسم الأول :

وهو آمر الله وهذا ليس فيه شورى بل فيه أطاعة واستجابة .

{وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ }

قال الله تعالى يوثق ذلك بقوله :

{وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالاً مُّبِيناً } الأحزاب36

{وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ سُبْحَانَ اللَّهِ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ } القصص68



وبعدها نأتي إلى القسم الثاني :

وهو ما يتعلق بأمرنا نحن وليس أمر الله عز وجل

{ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ } أي ما يخص دنيانا وليس دين الله ..؟؟

ولكن من هو الذي يسحتق أن يخلف رسول الله و يترأس هذه الشورى ويتحكم بها وينفذ ما تستقر عليه من رأي ديمقراطي للجميع بما يخص أمورنا نحن البشر وأمور دنيانا ...؟؟؟

وليس ما يخص آمر الله عز وجل في دين الله ...!!

هذه توضحه الآية الثانية فلنتابع معاً :

بقوله عز وجل :

{فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ } آل عمران159



{ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ }

أي الذي يقود هذه الشورى والعزم على تنفيذ ما نتجت عنه في أمور دنيانا وليس الشورى في دين الله وأمر الله هو المصطفى رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم .

وليس الذي يقود الشورى هو عبد من عبيد الله نحن من نسميه وفي كل بلد لوحده وفي كل مذهب لوحده ... ناقصين علم ويتبعون الظنون والأمزجة والأهواء مهما بلغ من العلم ومعرضين للوقوع بالخطأ مهما توخى الحيطة والحذر لعدم الوقوع فيه .

ويخطئون بعضهم البعض ويكفرون بعضهم البعض ضمن المذاهب المختلفة .... وحتى ضمن المذهب الواحد ..؟؟

والله عز وجل يقول وقوله الحق :

{وَمَا يَتَّبِعُ أَكْثَرُهُمْ إِلاَّ ظَنّاً إَنَّ الظَّنَّ لاَ يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئاً إِنَّ اللّهَ عَلَيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ } يونس36

{وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللّهِ إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ } الأنعام116

الأخ الكريم انس كتب مشكوراً

++++++++++++++

ويقول ايضا (فاسألوا اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون)

الاية واضحة اسئلوا اهل الذكر و ليس ال البيت دون غيرهم او علي وحده دون غيره (اليس هو الامام الذي يرجع اليه)

+++++++++++++++

أخي الكريم أستغرب أنك تكتب الآية كتابة وناقصة ولا تأخذها نسخ ولصق كاملة .. كي لا تقع بالخطأ والنقص والتجزيء .

تابع معي قوله تعالى :

{وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلاَّ رِجَالاً نُّوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ } النحل43 – الانبياء 7

{ وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلاَّ رِجَالاً نُّوحِي إِلَيْهِمْ }

لاحظ أخي الكريم أن هناك رجال يوحي إليهم الله عز وجل هم أهل الذكر الذي يجب أن نسألهم عن أي شيء لا نعلمه .

وهم لا يسألون أحداًُ ...؟؟؟

أي هم ليسوا تحت تطبيق هذه الآية الكريمة ..؟؟

لآن علمهم هو وحي مباشر من الله عز وجل ...!!

وسؤالي هو :

هل هذا الوحي لهؤلاء الرجال قد نسخ العمل به والتطبيق ..؟؟

وتفضل أعطنا أسم عالم تعتز به أنت وتعتبره أنه هو من أهل الذكر الذي أمرنا الله عز وجل بسؤاله عن اي شيء لا نعلمه ...؟؟؟

وتبيان هل تنطبق عليه هذا الآمر الإلهي ... وعنده أهل للذكر يسأله هو ...؟؟

أم هو خارج التطبيق والوقوع بأتباع الظن ويوحى أليه ..!!



العزيز أنس من المغرب كتب :

++++++++++++++++

يقول سبحانه( يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم فإن تنازعتم في شئ فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ذلك خير وأحسن تأويلا )

اين محل الائمة من الاعراب في هذه الاية و هم الذين من لم يعرفهم مات ميتة الجاهلية ام ان الله نسي (حاشاه سبحانه) ان يذكرهم اليس امرهم امر الله و حكمهم حكم الله و يوحى اليهم اذن كان حري يالله ان يشملهم مع الذين ترد لهم النزاعات ..

+++++++++++++++

ننقل لك ردي على سؤال مشابه نسخاً ولصقاً لضيق الوقت

اطيعوا الله واطيعوا الرسول واولي الامر منكم



@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@


قال الله تعالى :

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً } النساء59

أخي الكريم لو استطعت فهم الآية كما أرادها الله عز وجل لوصلت إلى الجواب بنفسك



لا تحتاج منك سوى القليل من التفكر والتبصر والصدق مع النفس ومع الله عز وجل

وسوف أضع لك بعض الاستفسارات وأضمنها الجواب لكي نصل معاً والمتابعين إلى فهم حقيقي كيف علينا أن نفكر ونتعامل مع الخطاب الإلهي .

أولاً :

قوله تعالى : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ }

أي الخطاب موجه فقط وحصرياً للمؤمنين وليس الخطاب موجه لعموم الناس أو عموم المسلمين .

وأولي الأمر الحكام والأمراء كما يفسرها أهل السنة والجماعة أطاعتهم واجبة على المؤمن والكافر والمجرم والسائحين أجانب وعرب والقاتل والمقتول والسارق والمسروق ... الخ بالحكم العسكري والأجهزة الأمنية والقوانين المحلية والمجالس الإدارية لكل بلد ... شئت أم أبيت ولا تحتاج إلى خطاب الهي في محكم تنزيله لإطاعة أولي أمرنا الحكام الوطنيين أبناء الشعب أو الحاكم الأجنبي عندما يكون البلد تحت الاحتلال .

ثانياً :

{ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ }

نلاحظ في الآية الكريمة ورود أطاعتين فقط وليس ثلاث طاعات متسلسلة

مثال :

أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأطيعوا أولي الأمر

فهنا أطاعة أولي الأمر معطوفة على أطاعة الرسول بذات مرتبة الطاعة وليست بطاعة منفردة .



ثالثاً :

وهي الأهم والأجل وهي جوهر جميع الحوارات في منتدانا

قوله تعالى :



{ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ }



فقط أشرح لنا كيف تفهم وتعمل وتطبق هذا الرد بأي تنازع وبأي شيء حصل هذا التنازع إلى :

{{{{{{{ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ }}}}}}}



@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@



أخي أنس عند التنازع فيجب الرد إلى الرسول الذي اصطفاه وسماه الله عز وجل وليس إلى عبيد الله الذي نسميهم نحن عبيد الله كأبواق البلاط لسلاطين كل زمان ومكان وتجمع بشري قل أو كثر ...!!!

قال الله تعالى :

{إِنْ هِيَ إِلَّا أَسْمَاء سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَاؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللَّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الْأَنفُسُ وَلَقَدْ جَاءهُم مِّن رَّبِّهِمُ الْهُدَى } النجم23

{ مَّا أَنزَلَ اللَّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ }

أذاً العكس صحيح ... وهو أسماء سماها الله عز وجل وانزل بها سلطاناً ...!!!



مع تحيات رياض زهرة

مشاكس ياحسين وهميسع الحوار المتحضر الإسماعيلي





++++++++++++++++

_________________________________
.


للتواصل  صفحتنا على الفايسبوك

https://www.facebook.com/muwlana

 

رياض علي زهرة  00963999854552


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: من يتفضل و يرد على القران ؟   الأربعاء نوفمبر 11, 2009 5:00 pm

بسم الله و الصلاة والسلام على رسول الله و اله وصحبه

بالنسبة لموضوع الشورى فلقد رددت على نفسك بنفسك

إقتباس:


{ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ } أي ما يخص دنيانا وليس دين الله ..؟؟



لقد اقررت كما يقر السنة ان الشورى لا تبطل حكما او تبدل امر الله او امر الرسول ان تبث و انما هي لمصالح الدنيا
كبيعة ابي بكر مثلا فلقد كانت شورى بين المهاجرين و الانصار بشهادة كتبكم (الحديث في نهج البلاغة)
وان قلت ان الولاية او الامامة من امر الله فعليك ان تأتينا بالدليل

ثم لماذا امر الله رسوله بالتشاور مع الصحابة (و شاورهم في الامر) رغم ان فيهم عليا و هو الذي يعلم ما كان و ما يكون
وله من الكرامات و المعجزات ما ليس لرسول الله.... اذن يسوي الله سبحانه وتعالى الصحابة بعلي و يجعلهم في مرتبة واحدة....

ثم انك بحصرك هذه الاية على عهد رسول الله فقط (حيث كانت كلمة الفصل له) تعطل قابلية القران لكل زمان و مكان فهو المعجزة الخالدة و احكامه صالحة لكل زمان فلاتنسى القاعدة الفقهية التي تقول العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب ...ومن ثم فلاشك ان رسول الله سيموت و ينبغي على الامةان يكون لها دستور و قانون ينهي الاختلاف
او الصراع فكان هو الشورى (وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ)
و من الواضح ان الشورى و الامامة متناقضان تماما فالاولى تتيح للامة الخيار و هي مذكورة في القران و الثانية تحصر الخيار في شخص واحد و هي غير مذكورة في القران رغم اهميتها البالغة.

_____________________________




بالنسبة للاية (فاسألوا اهل الذكر ان كنتم لاتعلمون)
ما دام ان عليا يعلم ما كان وما يكون و يعلم باحوال الامم السابقة فلقد كان في سفينة نوح و غيرها من المواطن
وهو مخلوق قبل 1400 سنة من خلق الكون ...فلماذا لم يوجهنا سبحانه الى علي فيقول اسئلوا عليا ان كنتم لا تعلمون
ام ان اهل الذكر (اختلف هل المقصود بهم اليهود والنصارى ام انهم علماء الامة) اعلم من علي...؟

___________________________


بخصوص الاية ( يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم فإن تنازعتم في شئ فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ذلك خير وأحسن تأويلا )


انت لم تستطع الرد على هذه الاية فهي قطعية الدلالة ثابثة المعنى لا مجال لتأويلها و لي عنقها

الله يقول ان تنازعتم في شئ فردوه الى الله و الى الرسول فقط.... وان اي تأويل اخر لن يكون احسن من تأويل الله والرسول إذن اين موقع الائمة من الاعراب في هذه الاية و هم الموحى اليهم المنصبون من الله و مصابيح الدجى و ائمة الهدى لماذا استبعدهم سبحانه و هم بهذه المنزلة حتى انهم اعظم من الانبياء حتى اولو ا العزم منهم؟
والان نحن امام ثلات خيارات .
اما ان القران محرف (و هذا ماذهب اليه الشيعة لما علموا ان لا اساس لعقيدتهم في القران)
و اما ان الله اراد عذابنا و تضليلنا عن الحق (حاشاه سبحانه) و هو القائل (ما فرطنا في القران من شئ)

واما ان الامامية ضلوا سواء السبيل و بنوا عقيدتهم على اساس هار قد ينهار بهم في نار جهنم


ثم انه لازالت هناك العديد من الايات التي تصب في هذا الموضوع و هو (تفنيد نظرية الامامة) و لكن نكتفي بهذه الادلة



تحياتي لك رياض علي



........................



اقسم بالله العلي العظيم انني لست على صلة بهذه الفتاة و لست انا واشهد الله على ذلك و كفى بالله شيهدا و انا لاول مرة اعرف موقع الحوار المتحضر الاسماعيلي



+++++++++++++

_________________________________
.


للتواصل  صفحتنا على الفايسبوك

https://www.facebook.com/muwlana

 

رياض علي زهرة  00963999854552


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: من يتفضل و يرد على القران ؟   الأربعاء نوفمبر 11, 2009 5:13 pm

اللهم صلي على محمد وآل محمد

لقد تم نقل ردكم كاملاً إلى منتدى الحوار المتحضر الإسماعيلي

وبالنسبة للأخت الفاضلة حفيدة الصحابة بنت الخطاب لقد أحسنت صنعاً بتحفيزنا على نقل هذا الحوار الهام ليتابعه أكبر شريحة من متابعي المنتديين .

ومن حيث المبدأ لم يحدث في التاريخ شيئاً يعارض كتاب الله و آمر الله .

وما تفضلت به صحيحياً وأقره لك وأعترف به وأوثقه لك في كتاب الله عز وجل .

فنحن لسنا ضد أهل السنة أن وجد عندهم حقاً ولسنا مع الإسماعيلية أن ثبت عندهم باطلاً .

فلنكن جميعاً متعاونين متكاتفين متعاضدين يداً بيد نشد من أزر بعضنا البعض مع الحق الذي يريده الله عز وجل في محكم تنزيله بغض النظر عن مذاهبنا المتوارثة ....!!!

أخي الفاضل

سيكون ردنا المفصل على ما تفضلت بعد غد أن شاء الله

حيث أننا على موعد في حوار مباشر على طريقة الشات مع أعضاء منتدى يا حسين ومنتدى الحوار المتحضر الإسماعيلي على هذا الرابط غداً



حوار الشات المباشر حول قوله تعالى { هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ تَأْوِيلَهُ يَوْمَ يَأْتِي









http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?p=1405958&posted=1#post1405958



الهميسع – رياض علي زهرة





+++++++++++++++++

_________________________________
.


للتواصل  صفحتنا على الفايسبوك

https://www.facebook.com/muwlana

 

رياض علي زهرة  00963999854552


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت السلمية
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: من يتفضل و يرد على القران ؟   الجمعة نوفمبر 13, 2009 3:58 am

نشكر الأستاذ الهميسع على نقله لهذه الحوارات المهمة والتي توضح حقيقة الإسماعيليه لمن يجهلها ويكون فكرة خاطئة عنها




اقتباس :



ومن حيث المبدأ لم يحدث في التاريخ شيئاً يعارض كتاب الله و آمر الله .

وما تفضلت به صحيحياً وأقره لك وأعترف به وأوثقه لك في كتاب الله عز وجل .


فنحن لسنا ضد أهل السنة أن وجد عندهم حقاً ولسنا مع الإسماعيلية أن ثبت عندهم باطلاً .

فلنكن جميعاً متعاونين متكاتفين متعاضدين يداً بيد نشد من أزر بعضنا البعض مع الحق الذي يريده الله عز وجل في محكم تنزيله بغض النظر عن مذاهبنا المتوارثة ....!!!

متابعة معكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: من يتفضل و يرد على القران ؟   الجمعة نوفمبر 13, 2009 4:29 am

اللهم صلي على محمد وآل محمد


نشكر الأدارة الكريمة و الأخ العزيز اتوا برهانكم على تغير معرفكم الى هذه التسمية



لقد كتبتم


من يتفضل و يرد على القران ؟



++++++++++++++++++++++

اود ان اشير واعتذر الى ان خطأ قد حصل اثناء كتابتي للمشاركة رقم 13 حيث ان الاية تقول (ما فرطنا في الكتاب من شئ) و ليس (ما فرطنا في /القران/ من شئ) واضيف على هذه الاية الاية الاخرى (ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شيء)



+++++++++++++++++++++++


نرجوا من المشرف تصحيح خطأكم


ولكن ما الفرق بين لفظة القرآن ولفظة الكتاب برأيكم

وهل تؤدي ذات المعنى ...؟؟؟

وجوابي سيكون غداً أن شاء الله



رياض


++++++++++++++++++

_________________________________
.


للتواصل  صفحتنا على الفايسبوك

https://www.facebook.com/muwlana

 

رياض علي زهرة  00963999854552


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اتوا برهانكم
عضو مجمد
عضو مجمد



مُساهمةموضوع: رد: من يتفضل و يرد على القران ؟   الجمعة نوفمبر 13, 2009 2:45 pm

السلام عليكم و رحمة الله


يشرفني التواجد بمنتداكم


الى الاخ هيسع انا انس المسجل سابقا في منتدى
يا حسين باسم يا (يا رب الحسين)



قبل ان اغيره الى (اتوا برهانكم) و بما انني
تعرضت للطرد في المنتدى السابق فانني



سأكمل الحوار الذي بدأناه في منتداكم ...


ولكن ما الفرق بين لفظة القرآن ولفظة الكتاب
برأيكم
وهل تؤدي ذات المعنى ...؟؟؟


الجواب


كلنا نعلم ان للقران عدة اسما ء(قران , فرقان
,كتاب,النور,التنزيل) و قد يقصد بالكتاب كتب نزلها الله على بعض الانبياء قبل محمد
عليه الصلاة والسلام و على اله(توراة ,انجيل,...), و يعلم من السياق عن أي الكتب تتحدث
الاية.



و المقصود بالقران في الاية الاولى (ما فرطنا
في الكتاب من شئ)



هو اللوح المحفوظ و اعتذر لانني استشهدت بها في
غير محلها



و اما الاية الثانية (وَيَوْمَ نَبْعَثُ فِي
كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيداً عَلَيْهِمْ مِنْ أَنفُسِهِمْ وَجِئْنَا بِكَ شَهِيداً
عَلَى هَؤُلاء وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَاناً لِكُلِّ شَيْءٍ
وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ)



فالمقصود بالاية هنا هو القران و لا شك في
ذلك... وكما ترى فقد صرح الله تعالى انه قد بين



كل شيء مما يحتاجه المرء في دينه من احكام و
اصول ...(لاحظ ان الامامة لم تذكر في الكتاب و لو بالتلميح مع انها اصل الدين و
الفيصل بين الجنة و النار)



و يقول سبحانه


(وَلَقَدْ
صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرْآنِ لِيَذَّكَّرُوا وَمَا يَزِيدُهُمْ إِلاَّ
نُفُوراً)



تتبث الاية ان الله ما ترك شيئا من احكام الدين
و اعمدته الا و بينها.



و هنا بعض الاحاديث من كتبكم التي تتبث ايضا ان
القران شمل و بين كل ما يحتاجه



المؤمن من احكام الدين و اركانه و حتى بعض
جزئياته



يقول الامام الصادق(ع): "إنَّ الله تبارك
وتعالى أنزل في القرآن تبيان كلِّ شي‏ء، حتى واللهِ ما ترك الله شيئاً يحتاج إليه
العباد، حتى لا يستطيع عبدٌ أن يقول: لو كان هذا أنزل في القرآن، إلا وقد أنزله الله
فيه"



الكافي، ج:1، ص:113


ويقول الامام الصادق(ع) أيضاً: "إنَّ هذا
القران فيه منار ومصابيح الدُّجى، فليجلُ جالٍ بصرَه ويفتح للضياء نظرَه كما يمشي
المستنير في الظلمات بالنور"




الكافي، ج:1، ص:265





الان
المرجوا من حضرتكم الاجابة عن السؤال التالي اجابة مقنعة و مجابهة الحجة بالحجة.






بما ان الامامة و ولاية علي بن ابي طالب عليه
السلام و الائمة من بعده اساس و اصل اسلامي



من انكره كان كافرا بل و مخلد في النار (فانا
كافر ومعي مليار شخص ينتسبون الى الاسلام كفار).



فلم لم يشترط الله على البشر (كافرهم و مؤمنهم)
دخول الجنة و دخول النار بالايمان بالولاية في القران و هنا بعض الامثلة القليلة؟



الايات التي في المؤمنين ؟





" إِنَّمَا
الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا
تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَالَّذِينَ
يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَأُوْلَـئِكَ هُمُ
الْمُؤْمِنُونَ حَقًّا لَّهُمْ دَرَجَاتٌ عِندَ رَبِّهِمْ وَمَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ
كَرِيمٌ "






"
وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ
يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاَةَ
وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَـئِكَ
سَيَرْحَمُهُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ
"





" الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي
الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ
وَنَهَوْا عَنِ الْمُنكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ
"





"إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ
آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا وَجَاهَدُوا
بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ
"





قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ* الَّذِينَ هُمْ
فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ عَنْ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ



وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ
فَاعِلُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُون * إِلاَّ عَلَى
أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِين * فَمَنْ
ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْعَادُون * وَالَّذِينَ هُمْ
لأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ
يُحَافِظُونَ * أُوْلَئِكَ هُمْ الْوَارِثُونَ * الَّذِينَ يَرِثُونَ
الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ






اذن الحفاظ على الصلاة و حصن الفرج و اداء
الامانة اعلى مقاما من الامامة.






الايات التي في الكفار ؟





إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ
فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا
لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَا
ر





إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ
بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَيُرِيدُونَ أَنْ يُفَرِّقُوا بَيْنَ اللَّهِ وَرُسُلِهِ
وَيَقُولُونَ نُؤْمِنُ بِبَعْضٍ وَنَكْفُرُ بِبَعْضٍ وَيُرِيدُونَ أَنْ
يَتَّخِذُوا بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلًا*أُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ حَقًّا وَأَعْتَدْنَا
لِلْكَافِرِينَ عَذَابًا مُهِينًا






وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ
الْكَافِرُونَ






إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ
آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ
وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ






هذه بعض الامثلة فقط على توعد الله للكفار
لاسباب هي اقل اهمية من الامامة بالنسبة



للشيعة .





الخلاصة : لا يوجد في القران أي تبشير بالجنة او تنذير بالنار بسبب


ايمان او كفر احد بالولاية او الامامة. و نصل الى ان تكفير اهل السنة و
تضليلهم



لانهم لم يؤمنوا بها بهتان عظيم لم يققره تعالى في كتابه و انما هو من
صنع الغلاة



امثال ابن سبأ اليهودي.





و السلام عليكم


تحياتي اليك هيمسع . رياض علي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: من يتفضل و يرد على القران ؟   الجمعة نوفمبر 13, 2009 8:22 pm

الأخ المحترم اتو برهانكم
نرحب بكم أولا في هذا المنتدى الذي نحول فيه جمع الكلمة لاتفرقتها ولانكفر أحدا مهما ولايطرد أحد إلا إذا أساء لأي رمز ديني أو غير ديني فمن يبحث عن الحق لايسيء للآخرين وتكررت الإساءات ثلاث مرات مع التنبيه وتحرير كل إساءة
نتمى أن نرى حوارا ممتعا وهادفا تصلون به إلى نتيجة
نحترم كل الأعضاء ومن أي مذهب كانوا نلجهم وفقرأ لهم ونتابع الحوار معهم بكل مودة وصبر وتأني
أتمنى لك طيب الإقامة في هذا المنتدى
دمت بخير
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اتوا برهانكم
عضو مجمد
عضو مجمد



مُساهمةموضوع: رد: من يتفضل و يرد على القران ؟   السبت نوفمبر 14, 2009 12:22 am

و عليكم السلام و رحمة الله
كلام معقول لكن اين الاساءات الثلاث
و في انتظار هيمسع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: من يتفضل و يرد على القران ؟   السبت نوفمبر 14, 2009 2:07 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد وآل محمد

السلام عليكم جميعاً

نرحب بضيف منتدانا الأخ الكريم أتو برهانكم المحترم

عزيزي لقد اتخمت مشاركتك بجميع النقاط الخلافية ما بين الأمامية وناكري الإمامة والتي هي مدار جدل ومناظرات

منذ أكثر من ( 1400 ) عام ولا زالت وهكذا إلى يوم الحساب .

مصداقاً لقوله تعالى :

{وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلاَ يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ } هود118

وهذه المحاور المتشعبة تحتاج إلى عدة مواضيع منفصلة للبحث وليست إلى إدغامها بمشاركة واحدة .

وكان لسان حالك يقول أن نفدو الإسماعيلية بجوابهم على سؤال وقعوا في شرك سؤال بعده وهكذا .

لتعلم جيداً أن جميع أسألتك مجابة عندنا بعونه تعالى .

ولكن الأفضل لك ولنا وللمتابعين الفصل بينهم في مواضيع منفصلة واضحة العنوان لما تتضمنه .

والآن سوف أجيب على سؤالك الأول فقط

فقد كتبت :

++++++++++++++++++


ولكن ما الفرق بين لفظة القرآن ولفظة الكتاب
برأيكم وهل تؤدي ذات المعنى ...؟؟؟


الجواب


كلنا نعلم ان للقران عدة اسما ء(قران , فرقان
,
كتاب,النور,التنزيل) و قد يقصد بالكتاب كتب نزلها الله على بعض الانبياء قبل محمد
عليه الصلاة والسلام و على اله(توراة ,انجيل,...), و يعلم من السياق عن أي الكتب تتحدث
الاية.


و المقصود بالقران في الاية الاولى (ما فرطنا
في الكتاب من شئ)


هو اللوح المحفوظ و اعتذر لانني استشهدت بها في
غير محلها











و اما الاية الثانية (وَيَوْمَ نَبْعَثُ فِي
كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيداً عَلَيْهِمْ مِنْ أَنفُسِهِمْ وَجِئْنَا بِكَ شَهِيداً
عَلَى هَؤُلاء وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَاناً لِكُلِّ شَيْءٍ
وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ)


فالمقصود بالاية هنا هو القران و لا شك في
ذلك... وكما ترى فقد صرح الله تعالى انه قد بين


كل شيء مما يحتاجه المرء في دينه من احكام و
اصول ...(لاحظ ان الامامة لم تذكر في الكتاب و لو بالتلميح مع انها اصل الدين و
الفيصل بين الجنة و النار)


و يقول سبحانه


(وَلَقَدْ
صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرْآنِ لِيَذَّكَّرُوا وَمَا يَزِيدُهُمْ إِلاَّ
نُفُوراً)


تتبث الاية ان الله ما ترك شيئا من احكام الدين
و اعمدته الا و بينها.

++++++++++++++++++++++++

أخي الكريم أن الله عز وجل يقول :

{وَمَا مِن دَآبَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلاَّ أُمَمٌ أَمْثَالُكُم مَّا فَرَّطْنَا فِي الكِتَابِ مِن شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ } الأنعام38

{وَيَوْمَ نَبْعَثُ فِي كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيداً عَلَيْهِم مِّنْ أَنفُسِهِمْ وَجِئْنَا بِكَ شَهِيداً عَلَى هَـؤُلاء وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَاناً لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ } النحل89

{ مَّا فَرَّطْنَا فِي الكِتَابِ مِن شَيْءٍ } { وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَاناً لِّكُلِّ شَيْءٍ }



فهل لك أن تدلني كيف اعتبرت أن لفظة الكتاب الأولى هو اللوح المحفوظ

واعتبرت لفظة الكتاب الثانية هي القرآن .

وعلى جميع الأحوال ... هل تلاحظ فرق في احتواء كل شيء وأي شيء ومهما كان هذا الشيء بينها .

فلفظة الكتاب الأولى ... لم يفرط فيه الله من شيء ...!!!

ولفظة الكتاب الثانية ... جعله تبياناً لكل شيء ...!!!

فهل تلاحظ أن شيئاً مفرط فيه في الأولى مبين في الثانية

أو شيئاً لم يتم تبيانه في الثانية وقد أبانه عز وجل في الأولى



وأنت كتبت :

+++++++++++++++


تتبث الاية ان الله ما ترك شيئا من احكام الدين
و اعمدته الا و بينها.



++++++++++++++++++++++

أذا كنت صادقاً ومؤمناً بما كتبت

فما حاجتكم أذاً إلى المذاهب الأربعة التي جاءت متعاقبة لتين أشياء وأشياء لم تجدها في كتاب الله ولا في سنة رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم

وما حاجتكم الدائمة إلى مصادر التشريع المضافة من أجماع واجتهاد وقياس .

الم تصدق الله عز وجل عندما أخبركم انه لم يفرط في كتابه من شيء وجعله تبياناً لكل شيء .

ننتظر جوابكم

وننتظر فتح مواضيع منفصلة لبقية المحاور المطروحة .

الهميسع - رياض علي زهرة



++++++++++++++++++

_________________________________
.


للتواصل  صفحتنا على الفايسبوك

https://www.facebook.com/muwlana

 

رياض علي زهرة  00963999854552


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صافي
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: من يتفضل و يرد على القران ؟   الأحد نوفمبر 15, 2009 5:14 am

أهلاً بك أستاذ أتوووو برهانكم أن كنتم صادقين

وننتظر منكم حوار يرتقي بمستواه وفحواه رأفتاً بمن يتابعكم

شكراً لكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امجد المير احمد
مشرف عام
مشرف عام
avatar


مُساهمةموضوع: رد: من يتفضل و يرد على القران ؟   الإثنين نوفمبر 16, 2009 10:00 am

السلام عليكم
يا علي مدد

تسجيل متابعه ولنا عوده انشاء الله

_________________________________
يقول الامام علي عليه السلام

انظروا أهل بيت نبيكم ....................
فالزموا سمتهم ............... واتبعوا اثرهم
فلن يخرجوكم من هدى .. ولن يعيدوكم في ردى
فإن لبدوا فالبدوا .............. وان نهضوا فإنهضوا
لاتسبقوهم فتضلوا .......... ولا تتأخروا عنهم فتهلكوا...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اتوا برهانكم
عضو مجمد
عضو مجمد



مُساهمةموضوع: رد: من يتفضل و يرد على القران ؟   الثلاثاء نوفمبر 17, 2009 12:35 pm

السلام عليكم
بداية اعتذر عن تأخري عن الرد
سأكتفي بالرد على ما اوردته اخي هيمسع في اخر مشاركة لك و سأحاول فتح مواضيع مستقلة في النقاط الاخرى الواردة في مشاركتي الاخيرة بناء على طلبك.

لقد ذكرت ان الامامة مدار جدل منذ 1400 و ما الى غير ذلك . و لكن بالنسبة لي فمسألة الامامة مسألة محسومة لا اساس لها و لا دليل و لابرهان وانما هي محظ خرافة ,والا فاسم عضويتي يجيبك...

________________________________________________________
بالنسبة لموضوع الكتاب (اللوح المحفوظ) او القران فلقد استغربت اشد الاستغراب من عدم تمييزك بينهما و اتمنى بعد السطور التالية ان تستطيع ذلك....

الكتاب او اللوح المحفوظ او الكتاب المكنون او الكتاب المبين او كتاب حفيظ او امام مبين كلها اسماء و ردت في القران و تعني الكتاب الذي كتب الله فيه مقادير كل الخلق و ارزاقهم و افعالهم ...و و و و

فيقول سبحانه

(ألم تعلم أن الله يعلم ما في السماء والأرض إن ذلك في كتاب)

(ما أصاب من مصيبة في الأرض ولا في أنفسكم إلا في كتاب من قبل أن نبرأها)

( وعنده مفاتح الغيب لايعلمها الا هو ويعلم ما في البر والبحر وما تسقط من
ورقة الا يعلمها ولا حبة في ظلمات الأرض ولا رطب ولا يابس الا في كتاب
مبين
)

وما يعزب عن ربك من مثقال ذرة في الأرض ولا في السماء ولا أصغر من ذالك ولا أكبر الا في كتاب مبيـــــن) (

و الايات في ذلك كثيرة و لا اظنها تخفى على احد


و لكن الاية التالية هي قطعا عن كتاب الله ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شيء

1 .لاحظ ان الله قال ونزلنا ومن المنزل غير القران
2. اذا قرات تكملة الاية فستتيقن ان المراد هو القران
وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَاناً لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ فما هو الهدى و الرحمة و البشرى اذن ان لم يكن القران
3. لو كان تبيان كل شيء بالمفهوم الذي فهمته من الاية لكان القران الان ملايين الصفحات

قلت لما اذن نحتاج الى النبي و المجتهدين والفقهاء مادام ان الله بين كل شيء في كتابه؟

اقول ان الايمان بأن الله بين كل شيء في كتابه واجب و لا ينبغي الجدال في هذا لكن اصول الدين كلها قد بينت في القران و اتحداك ان تأتني بأصل من اصول الدين عند اهل السنة و الجماعة لم يبين في القران و لكن تبقى بعض الفرعيات التي لم يبينها الله لكنه بين ان اتباع الرسول في اوامره ونواهيه و تقريراته اتباع لله حيث يقول
من يطع الرسول فقد اطاع الله وهذا يعد ايضا من التبيان (تبيان اتباع الرسول عليه الصلاة وعلى اله السلام)

بخصوص المجتهدين و والعلماء كائمة المذاهب الاربعة فهم اعتمدوا على القران و السنة في اجتهاداتهم و استنباطاتهم و قد حث سبحانه على هذا بقوله
ولو ردوه إلى الرسول وإلى أولي الأمر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم


و بخصوص الاجماع فرسول الله يقول في الحديث(ما اجتمعت امتي على ضلالة)

والسلام عليكم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من يتفضل و يرد على القران ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
READZ :: قسم الحوارات :: الحوار الفكري-
انتقل الى: