منتدى الحوار المتحضر الاسماعيلي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» شرح قصائد كتاب الثالث الثانوي الجديد
الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 6:49 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا لغة عربية
الخميس أكتوبر 19, 2017 5:11 am من طرف أبو سومر

» المشتقات في قصائد الصف التاسع للفصل الثاني
الأربعاء أكتوبر 18, 2017 7:21 am من طرف أبو سومر

» المشتقات في قصائد الصف التاسع للفصلين الأول والثاني
الإثنين أكتوبر 16, 2017 4:23 am من طرف أبو سومر

» المفعول فيه تاسع
السبت سبتمبر 30, 2017 9:38 pm من طرف أبو سومر

» أسئلة الاجتماعيات تاسع 2017لكل المحافظات
السبت مايو 13, 2017 11:46 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا لغة انجليزية
الأربعاء مايو 10, 2017 9:49 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي أحياء
الأربعاء مايو 10, 2017 7:23 pm من طرف أبو سومر

» تاسع لغة عربية توقعات
الثلاثاء مايو 09, 2017 7:37 am من طرف أبو سومر

» تاسع فيزياء وكيمياء نماذج امتحانية
الثلاثاء مايو 09, 2017 1:12 am من طرف أبو سومر

» تاسع تربية وطنية نماذج امتحانية
الإثنين مايو 08, 2017 9:12 pm من طرف أبو سومر

» تاسع رياضيات هام
الإثنين مايو 08, 2017 8:18 pm من طرف أبو سومر

» السادس لغة عربية
الإثنين مايو 08, 2017 4:12 am من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي كيمياء
الأحد مايو 07, 2017 10:54 pm من طرف أبو سومر

» عاشر لغة انجليزية
الأحد مايو 07, 2017 5:58 pm من طرف أبو سومر

المواقع الرسمية الاسماعيلية
مواقع غير رسمية
مواقع ننصح بها

شاطر | 
 

 حوار شات مباشر لقوله تعالى : { لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ }

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الادارة
الادارة



مُساهمةموضوع: حوار شات مباشر لقوله تعالى : { لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ }   الأحد فبراير 21, 2010 4:23 pm




بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وآل محمد

السلام عليكم جميعاً

حوار شات مباشر لقوله تعالى : { لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ }


http://www.readz.org/vb/showthread.php?t=657



كل عام وجميع المسلمين بخير بمناسبة قرب حلول مناسبة عيد المولد النبوي المبارك .


قال الله تعالى :

~§§ الكافرون(مكية)6 §§~

قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ{1} لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ{2} وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ{3} وَلَا أَنَا عَابِدٌ مَّا عَبَدتُّمْ{4} وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ{5} لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ{6}

صدق الله العظيم

دعوة من منتدى الحوار المتحضر الإسماعيلي إلى جميع أعضاءه والمسجلين ضمن قائمته البريدية للمشاركة في حوار شات مباشر هات وخذ بتواجدنا معاً في ذات التوقيت في الساعة التاسعة من مساء يوم الجمعة القادم الموافق 26 \ 2 \ 2002

و يطلب منكم التركيز والتحضير المسبق للتعاون معاً على تفسير قوله تعالى :

{{{{{{{ لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ }}}}}}}

ملاحظة هامة :

سوف أضع تقديم مناسب لمحور البحث مساء يوم الأربعاء القادم أن شاء الله .

نتمنى من الجميع المشاركة والمساعدة في توجيه الدعوات للباحثين .

الهميسع - رياض علي زهرة
الناطق باسم الإدارة المشكلة من تعددية مذهبية لمنتدى الحوار المتحضر الإسماعيلي



الجمهورية العربية السورية – منطقة السلمية


جوال \ 00963999854552

*********************************

[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الادارة
الادارة



مُساهمةموضوع: رد: حوار شات مباشر لقوله تعالى : { لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ }   الأربعاء فبراير 24, 2010 11:23 am



بسم الله الرحمن الرحيم


اللهم صلي على محمد وآل محمد



منتدى الحوار المتحضر الإسماعيلي بإدارته المتعددة المذاهب ترحب بجميع أعضاءه وزواره وضيوفه الكرام .



لقد دأب منتدانا على تقليد حوار شات مباشر بين أعضاء المنتدى يلتقون في وقت واحد لتفعيل التواصل الحي وزيادة أواصر الأخوة والمحبة .

وفي موضوع حوار الشات لهذا الأسبوع سوف نطرح محور هام جداً وهو البحث بعمق وتفكر في قوله تعالى :



{ لكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ } في سورة الكافرون .



فالدين والتدين بشكل عام له معان كثيرة وأهمها وهو جوهر بحثنا هنا هو خضوع طرف أو جهة ما لطرف آخر أو جهة أخرى ... !!! .



ومنذ العصور الحجرية وبدايات وجود الإنسان على سطح الأرض .



أخضع الإنسان نفسه لقوى الطبيعة يتعبدها ويدين لجبروتها التي عجز بعقله وإدراكه عن تفسير ظواهرها وأحس أنها تفوقه قوة ومقدرة .



فدان بعبادته وخضوعه للرياح والعواصف والشمس والنار ولمجسمات نحتها بيديه لأجسام نصف حيوان مفترس ونصف إنسان أو أشكال أخرى لتماثيل من حجارة أو غير ذلك تحفل بها متاحف العالم كشاهد على حقبة ما من تاريخ البشرية .



طبعاً إنسان ذاك الزمان مهما بلغ من الجهل وقلة المعرفة والحيلة ضمن الوسائل البدائية التي كانت تسيطر على نموه الحسي والتراكم المعرفي لديه ... فهو كان يدرك أن ما يتم صنعه بيديه من تماثيل حجرية أو خشبية , ليس هو هذه القوة الجبارة المسيطرة على سبب وجودة والمتحكمة بقوى الطبيعة .



التي يجب أن يخضع ويدين لها بالولاء والطاعة والتعبد .



باعتبار أن عقل الإنسان أبدعه خالق الخلق علام الغيوب لتعقل المادة والمحسوس ضمن مدارك وقوانين ونوافذ للجسم البشري أبدعها الله سبحانه وتعالى لعباده ومنها نافذة البصر والسمع واللمس والشم والتذوق ... الخ .



دأب إنسان العصور الحجرية وصولاً إلى عصور متقدمة من التاريخ ولزمن عهد الرسالة المحمدية على تجسيم لتلك القوة الغيبية بمجسمات حجرية أو خشبية أو ما شابه ذلك من تمور وطين وغيرهم .



وقد وضح الله عز وجل للجميع في محكم تنزيله ذلك بقوله :



{ أَلَا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ أَوْلِيَاء مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ } الزمر3



فلو دققنا بهذه الآية الكريم نلاحظ :

قوله تعالى :



{ أَلَا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ }



إذاً هناك دين غير خالص وغير نقي مشوب بأرجاس دنيوية من صنع المخلوق غير مقبول التعبد به ...؟؟



و هذه الفكرة توضحها متابعتنا لقوله تعالى :



{ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ أَوْلِيَاء مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّالِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِزُلْفَى}



إذاً العبادة والتدين والخضوع لهؤلاء الأولياء إن كانوا من حجارة أو خشب أو مأكول أو طين أو أناس أمثالهم سموهم بأنفسهم ... الخ .



هي ليست لذواتهم وإنما تتبع طريق ونهج و وسيلة لتقديم فروض الطاعة والولاء للقوة الغيبية والتي يطلق عليها أصحاب الرسالات السماوية لفظة الجلالة ( الله ) عز وجل .



مصداقاً لقوله تعالى :



{ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى }



ولقد أرسل الله عز وجل رسله وأنبياءه وأنزل كتبه للتعريف به و إرشاد عباده إلى الطريق الصواب لتقديم فروض الطاعة والولاء لله عز وجل خالق الخلق علام الغيوب الذي يدرك الأبصار ولا تدركه الأبصار محيط بكل شيء وقادر على كل شيء , عليم بكل شيء وليس كمثله شيء ... و ... و ... الخ .



{ إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئاً أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ } يس82



وهذه دعوة ومناشدة من إدارة منتدى الحوار المتحضر الإسماعيلي إلى جميع متابعيه لتفعيل عدم تكفير لبعضنا البعض منطلقين من نظرتنا الشخصية المحدودة لمعتقداتنا التي ندين بها ونظن أننا نسير في طريق الصواب , والالتزام بالوعد الإلهي بقوله سبحانه في علاه :



{ إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ }



وقول العزيز الحكيم مخاطباً رسوله المصطفى محمد صلى الله عليه وآله وسلم :



{ لَّيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ وَلَـكِنَّ اللّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ } البقرة272

{وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ } الكهف29



كان لا بد من هذه المقدمة قبل العودة إلى جوهر بحثنا ولنتابع بدقة الخطاب الإلهي الموجه بصيغة الآمر { قُلْ } لرسوله المصطفى محمد صلى الله عليه وآله وسلم :



{ قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ }



إذاً من أطلق لفظة وصفة ومسمى { الْكَافِرُونَ } هو الله عز وجل وليس رسوله محمد صلى الله عليه وآله وسلم .



وأستغرب حقيقةً تعمد الكثير منا إطلاق لسانه في تكفير مخالفيه بكل بساطة ويسر لمجرد مخالفته الرأي أو المذهب .



وعلينا جميعاً التعاون مع بعض لإطلاق صرخة الاستنكار والاستهجان بوجه الكثير ممن يُكفر الآخرين الذين يُخالفونهم الرأي على القنوات الفضائية عشرات المرات خلال زمن محدود .



وكأنهم يعطون لأنفسهم ما لم يعطيه الله عز وجل لرسله وأنبياءه ويشاركون الله سبحانه وتعالى في علمه للغيب والعياذ بالله في معرفتهم اليقينية على من هو كافر ومن هو مؤمن ومن هو منافق يظهر ويرائي بإيمانه وممارسته لطقوس العبادة ومن هو مشرك ومن هو ظالم ... الخ .



وهم يديرون ظهورهم مع كل أسف للخطاب الإلهي الموجه لرسوله المصطفى محمد صلى الله عليه وآله وسلم بقوله :



{وَمِمَّنْ حَوْلَكُم مِّنَ الأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُواْ عَلَى النِّفَاقِ لاَ تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ سَنُعَذِّبُهُم مَّرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ } التوبة101



علينا أولاً تعريف الكفر من حيث اللغة :



فالكفر بشكل عام هو : تعمدنا بقصد أو بغيره على فرض غطاء على شيئاً ما .



فالفلاح الذي يكفر أرضه يعمد إلى تغطية البذار بطبقة من التراب .



لذلك نطلق على غطاء الجوال بالكفر ...؟؟؟



ويأتي الكفر أيضاً بمعنى الابتعاد والإعراض والإنكار والتحول عن , أو إعماء بصرنا و بصيرتنا عن تلمس حقيقة شيئا ما بعمد أو بدون , فنحن كافرين بما أعرضنا عنه ... !!!



وهناك معان أخرى , ولكن ما يفيد بحثنا هنا هو إنكار الله عز وجل والابتعاد عن هداه والإحجام عن تنفيذ أوامره والانتهاء عن نواهيه التي وثقها في كتبه وكلف بها أنبياءه ورسله لتبليغها لعباده .



والكفر هنا نوعين .



النوع الأول :



الكفر بالله عز وجل وإنكار وجوده وإدارة الظهر لآياته ومحاربة أنبياءه ورسله .



النوع الثاني :



هو الأيمان بالله عز وجل وتقديم فرو ض الطاعة له

ولكن ممارسة الكفر بالوسيلة التي يعبرون بها عن طاعتهم و ولائهم هذا .

وسوف نشرح النوعين بالتفصيل مع ذكر آيات لله عز وجل توثق ذلك وتوضحه .



شرح النوع الأول :



وهو الكفر بوجود الله عز وجل

وهم ما يعرفون بأهل الإلحاد أو كما يطلقون على أنفسهم بمسمى اللادينيين أو الماديين أو العلمانيين ... الخ !!!



وهم ينكرون ويتنكرون لكل فكر ومعتنقيه يبحث بوجود أي شيء خارج حدود الطبيعة المادية التي يتحكمون بها ضمن مختبراتهم وتخضع لتفسيرات قوانين ونظريات المادة المكتشفة.



وهم خارج بحثنا الحالي ...!!



ولكن يمكن أن نضيف للإطلاع بان هذا الفصيل يسبحون لله عز وجل رغمً إنكارهم التام لوجوده .



وذلك مصداقاً لقوله تعالى :



{تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدَهِ وَلَـكِن لاَّ تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيماً غَفُوراً } الإسراء44



فكل نفس إنسانية ألهمها الله عز وجل القرين التضاد من فجور وتقوى وترك لها التحكم في تفعيل أحدهما على الآخر وعلى هذا الاختيار سيتم الحساب والعقاب .



مصداقاً لقول العزيز الحكيم في سورة الشمس :



{ وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا{7} فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا{8} قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا{9} وَقَدْ خَابَ مَن دَسَّاهَا }



شرح النوع الثاني :



وهم المؤمنون بوجود الله عز وجل معتنقي الديانات السماوية على مختلف مسمياتها وتمزقات مذاهبها وشيعها وأطيافها واختلاف مرجعياتهم ومشاربهم الفكرية .



فهم على عمومهم يؤمنون بوجود قوة مسيطرة متحكمة ليس كمثلها شيء و ليس لها بداية وليس لها نهاية ولا يتصورها عقل مخلوق ولا تدركها الأبصار وهي تدرك الأبصار محيطة بكل شيء وقادرة على كل شيء وعالمة ومتحكمة بكل شيء لا تحد ولا تعد ولا توصف ولا تتحيز في مكان لأنها خارج حدود المكان والزمان وإن أمرها أن تقول للشيء كن فيكون ... الخ .



يطلق عليها المتدينين العرب لفظة الجلالة { الله } عز وجل .



ويطلق عليها المتدينين الأجانب مسميات بحسب لغاتهم وأديانهم ومعتقداتهم المختلفة .



قال الله تعالى يوثق ذلك ويبينه بقوله :



{وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ فَأَنَّى يُؤْفَكُونَ } العنكبوت61

{وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّن نَّزَّلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ مِن بَعْدِ مَوْتِهَا لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ } العنكبوت63

{وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ } لقمان25

{وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلْ أَفَرَأَيْتُم مَّا تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ إِنْ أَرَادَنِيَ اللَّهُ بِضُرٍّ هَلْ هُنَّ كَاشِفَاتُ ضُرِّهِ أَوْ أَرَادَنِي بِرَحْمَةٍ هَلْ هُنَّ مُمْسِكَاتُ رَحْمَتِهِ قُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ عَلَيْهِ يَتَوَكَّلُ الْمُتَوَكِّلُونَ } الزمر38

{وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ خَلَقَهُنَّ الْعَزِيزُ الْعَلِيمُ } الزخرف9

{وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَهُمْ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ فَأَنَّى يُؤْفَكُونَ } الزخرف87



نلاحظ أن جميع الإجابات تتفق وتتوحد حول لفظ الجلالة الله عز وجل على جميع الأسئلة الاستفسارية المطروحة ...!!



{{{{{{{ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ }}}}}}}



{{{{{{{ لَيَقُولُنَّ خَلَقَهُنَّ الْعَزِيزُ الْعَلِيمُ }}}}}}}



ولكنها إجابة ناقصة وغير مكتملة وغير مقبولة رغم إقرارهم التام والصريح للفظة الجلالة { الله } عز وجل .



لقوله تعالى تعقيباً على إجابتهم على جميع الأسئلة :



{ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ } { لَيَقُولُنَّ خَلَقَهُنَّ الْعَزِيزُ الْعَلِيمُ }



بقوله سبحانه في علاه تعقيباً على إجاباتهم :



{ فَأَنَّى يُؤْفَكُونَ } والأفك هنا هو الكذب ...!!!

{ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ }

{ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ }

{ قُلْ أَفَرَأَيْتُم مَّا تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ }



والسؤال الذي يفرض نفسه بقوة لكل ذي عقل هو :



ماذا كان عليهم هؤلاء المخاطبين أن تكون إجابتهم حتى تكون كاملة وتعبر عن صدقهم ونفي الكذب عنهم وتدل على علمهم وتعقلهم ...؟؟؟



الإجابة على هذا السؤال الهام يفرضه فهمنا لدين الحق عند الله عز وجل وهو الإسلام من حيث الجوهر منذ بدأ الخلق وجميع رسل الله كانت تدعوا للإسلام مصداقاً لقوله تعالى :



{إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ } آل عمران19



أما من جهة التسمية فالإسلام هو من عند أبي المسلمين رسول الله إبراهيم عليه السلام لقوله :



{ مِّلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَهُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمينَ مِن قَبْلُ } الحج78



فالإسلام كجوهر وكتسمية وكدين يقتضي الإخلاص في التوجه والإتباع وممارسة الشعائر كما أمر الله عز وجل رسوله محمد المصطفى خاتم النبيين صلى الله عليه وآله وسلم بقوله :



{ دَعَوُاْ اللّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ } يونس22

{ قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ مُخْلِصاً لَّهُ الدِّينَ } الزمر11

{ فَادْعُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ }غافر14

{إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ فَاعْبُدِ اللَّهَ مُخْلِصاً لَّهُ الدِّينَ } الزمر2

{هُوَ الْحَيُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ } غافر6

{هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ } التوبة33

{هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيداً } الفتح28

{هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ } الصف9



وهنا يتبادر ألينا سؤال هام جداً وهو محور وجوهر وغاية ومرام بحثنا وشرحنا لسورة الكافرون وعليه سوف تدور الاستفسارات والاستنتاجات للوصول إلى الحق الذي أراده الله عز وجل في محكم تنزيله .



السؤال الهام جداً هو :



كيف نصل إلى معرفة جليه واضحة لا يشوبها الشك وإتباع الظنون في معرفة الإخلاص بدين الحق الإسلام كما أراده الله عز وجل وليس كما أردناه نحن خلق الله .



الجواب هو :



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الادارة
الادارة



مُساهمةموضوع: رد: حوار شات مباشر لقوله تعالى : { لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ }   الأربعاء فبراير 24, 2010 11:34 am





السؤال الهام جداً هو :



كيف نصل إلى معرفة جليه واضحة لا يشوبها الشك وإتباع الظنون في معرفة الإخلاص بدين الحق الإسلام كما أراده الله عز وجل وليس كما أردناه نحن خلق الله .



الجواب هو :



نأخذه من الآمر الإلهي إلى رسوله المصطفى خاتم النبيين محمد صلى الله عليه وآله وسلم بوجوب وحتمية إتباع ملة أبيه وأبينا وأبو المسلمين جميعاً رسول الله إبراهيم عليه السلام .



فا الإخلاص لدين الحق الإسلام كما هي إرادة الله عز وجل واتباع الصراط المستقيم والتمسك بالعروة الوثقى التي لا انفصام لها , هي حصرياً وفقط بإتباع ملة إبراهيم عليهم السلام .



مصداقاً للآمر الإلهي الموثق في محكم تنزيله لقول العزيز العليم سبحانه في علاه :

{ ثُمَّأَوْحَيْنَاإِلَيْكَأَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَإِبْرَاهِيمَحَنِيفاًوَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ}النحل123{ وَمَنْأَحْسَنُ دِيناًمِّمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لله وَهُوَ مُحْسِنٌواتَّبَعَ مِلَّةَإِبْرَاهِيمَحَنِيفاًوَاتَّخَذَ اللّهُ إِبْرَاهِيمَخَلِيلاً}النساء125





و إني أتوجه بهذا السؤال من منتدى الحوار المتحضر الإسماعيلي إلى جميع الأخوة المسلمين بمختلف مسمياتهم وأطيافهم :



ما هو التصرف السليم والنهج القويم الذي اتبعه رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم لتنفيذ الآمر الإلهي بإتباعه لملة إبراهيم عليه السلام الذي هي الهدى واتباعها هو صراط الله المستقيم لقوله تعالى :



{ قُلْإِنَّنِيهَدَانِيرَبِّي إِلَىصِرَاطٍمُّسْتَقِيمٍ دِيناً قِيَماً مِّلَّةَإِبْرَاهِيمَحَنِيفاًوَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ}الأنعام161



وعلى اعتبار أن الآمر الإلهي هو بالقول والإفصاح والإعلان لمن كان حياً معاصراً له ولجميع متبع سنته الشريفة إلى يوم الحساب :



{ قُلْإِنَّنِيهَدَانِيرَبِّي إِلَىصِرَاطٍمُّسْتَقِيمٍ دِيناً قِيَماً مِّلَّةَإِبْرَاهِيمَ }



فماذا علينا فعله للإقتداء بسنة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في تنفيذه للأمر الإلهي في هذا الإتباع لصراط الله المستقيم ولدين الله القيم ملة إبراهيم عليه السلام



والزمن الفاصل ما بين محمد صلى الله عليه وآله وسلم ورسول إبراهيم عليه السلام شغلته رسالتين سماويتين وهما رسالة الإسلام أيضاً التي أنزلت على رسول الله موسى عليه السلام والكتاب السماوي التوراة .



ورسالة الإسلام أيضاً الذي أنزلت على رسول الله عيسى عليه السلام والكتاب السماوي الإنجيل .



فكيف لرسول الله محمد المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم تنفيذ الأمر الإلهي بإتباع ملة أبيه إبراهيم عليه السلام



التي مع ملة إبراهيم عليه السلام ... الهدى

و مع ملة إبراهيم عليه السلام ... دين الحق

و بإتباع ملة إبراهيم عليه السلام ... الدين القيم

و بإتباع ملة إبراهيم عليه السلام ... نتبع صراط الله المستقيم

وبتقيدنا بسنة رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم بتنفيذه للأمر الإلهي بهذا الإتباع لملة أبيه إبراهيم عليه السلام نخلص لله عز وجل الدين .



{ فَاعْبُدِ اللَّهَ مُخْلِصاً لَّهُ الدِّينَ } الزمر2



فاتباع ملة إبراهيم عليه السلام بعد وفاته تقتضي إتباع الذبيح الذي افتداه الله عز وجل بذبح وعظيم و وثق شهادته سبحانه في علاه على حتمية صدقه , الرسول النبي الصادق إسماعيل عليه السلام جد رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم وجد الإمام علي عليه السلام .

مصداقاً للشهادة الإلهية في محكم تنزيله بقوله تعالى :



{وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِسْمَاعِيلَ إِنَّهُ كَانَ صَادِقَ الْوَعْدِ وَكَانَ رَسُولاً نَّبِيّاً } مريم54

{وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ } البقرة127



فهل بيت الله عز وجل الذي رفع قواعده إبراهيم وإسماعيل عليه السلام بقي سائباً مهجوراً مهملاً لأعداء الله والكافرين بعد وفاتهم عليهم السلام .



أم أن هناك أحياء من ملة إبراهيم عليه السلام ومن ذرية إسماعيل عليه السلام حافظوا على بيت الله سبحانه في علاه مصطفين على العالمين أورثهم كتابه وجعل أفئدة الناس تهوى إليهم و وثق ذلك في محكم تنزيله بقوله سبحانه :



{رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ } إبراهيم37



فعندما الله عز وجل يوثق في محكم تنزيله هوى قلوب الناس جميعاً إليهم ويوثق الأمر الإلهي لرسوله المصطفى باتباعهم :



{ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ }

{ ثُمَّأَوْحَيْنَاإِلَيْكَأَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَإِبْرَاهِيمَ }



هذا يدل أن مازالوا أحياء لزمن رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم وهكذا إلى يوم الحساب

لقوله تعالى :



{ ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا } فاطر32

{ إِلاَّ بِحَبْلٍ مِّنْ اللّهِ وَحَبْلٍ مِّنَ النَّاسِ } آل عمران112

{وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ } آل عمران103



فأي انقطاع لذرية ملة إبراهيم عليه السلام يفك التلازم الأبدي المستمر المتلاصق مع حبل الله عز وجل أبدا ... ويجعل حبل الله منفرداً وعروته منفصمة مما يخالف نصوص صريحة واضحة في محكم تنزيله .

لقوله تعالى :



{ أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاء مَن يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنكُمْ إِلاَّ خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ } البقرة85

{وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍوَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلاَّ الْفَاسِقُونَ } البقرة99



نعود إلى السورة الكريمة موضوع البحث

قال الله تعالى يأمر رسوله المصطفى محمد صلى الله عليه وآله وسلم بالقول والتبليغ والبيان :



{ قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ }



السؤال هو :



هؤلاء الكافرون ماذا يعبدون ...؟؟؟



الجواب :



يعبدون الله عز وجل ...!!!



فكما وضحنا سابقاً الكافر يختلف تماماً عن الملحد الا ديني المادي فقط الذي لا يؤمن بوجود أي قوة خارجة عن المحدود والمنظور والملموس والمقاس والموزون ضمن قوانينه المادية .



وذكرنا توثيق الله عز وجل لِعَبَدْتِ الأصنام بأنهم كانوا يسلكون الطريق الخطأ ويبتغون الوسيلة الضالة للتقرب في عبادتهم لله عز وجل بقوله سبحانه :



{ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ أَوْلِيَاء مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى } الزمر3



إذاً الجواب هو تبيان أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لا يبتغي ولا يسلك و لا يتبع إلا الأمر الإلهي بإتباع ملة أبيه إبراهيم عليه السلام التي باتباعها نتمسك بدين الله الدين القيم .



قال الله تعالى :



{ وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ }



وهي تفيد الحاضر المعاش في ذات زمن القول , أي أنتم لا تتبعون ملة إبراهيم عليه السلام لأنكم لا تعلمون فضلهم فأنتم عمي البصيرة والبصر عنهم لأنهم هم ذكر الله بين عباده لقوله تعالى :



{وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى } طه124



{وَمَن كَانَ فِي هَـذِهِ أَعْمَى فَهُوَ فِي الآخِرَةِ أَعْمَى وَأَضَلُّ سَبِيلاً } الإسراء72



فملة إبراهيم عليهم السلام جميعاً هم ذكر الله وهم الرجال الذي يوحي الله عز وجل إليهم الذين جاءوا قبل رسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم من ذرية إسماعيل عليه السلام وأمرنا بإتباعهم و سؤالهم عن أي شيء لا نعلمه .



مصداقاً لقوله تعالى :



{وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلاَّ رِجَالاً نُّوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ } النحل43

{وَمَا أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ إِلاَّ رِجَالاً نُّوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ } الأنبياء7

{ عَن ذِكْرِي } { أَهْلَ الذِّكْرِ}



فهل هؤلاء الرجال الذي وثق الله عز وجل وحيه إليهم هم يهود أو مسيحيين أو هم من ملة إبراهيم وذرية إسماعيل الذين ورثوا بيت الله عز وجل وكتابه بعد رفع قواعده من قبل أبائهم إبراهيم وإسماعيل والأمر الإلهي الموثق في محكم تنزيله بهوى قلوب الناس جميعاً إليهم والى هداهم .



{ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ } إبراهيم37

{ عَن ذِكْرِي } { أَهْلَ الذِّكْرِ}



قال الله تعالى :



{ وَلَا أَنَا عَابِدٌ مَّا عَبَدتُّمْ{4} وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ }



وهذه تفيد حال المستقبل ما بعد زمن القول في بداية السورة الكريمة ... أي تفيد الاستمرارية في تتبع العبادة .



فليس هناك في الآية الكريمة تكرار لا فائدة منه ولا معنى



وإنما هذا التكرار المقصود للحال الحاضر وللمستقبل لغاية البيان .



لأن العبادة لله عز وجل هي واحدة غير قابله لتغير واقع الحال والتوجه من حال إلى حال عبر تعاقب الزمان والمكان ماضي وحاضر ومستقبل .

فهم يعبدون الله عز وجل / ماضياً - وحاضراً - ومستقبلاً / .



ولا يوجد شيء مهما كان من خلق الله عز وجل حتى الملحدين منهم لا يسبحون لله بشكل ما ... الله أعلم به وبكينونته ومقامه مصداقاً لليقين الإلهي الموثق في محكم تنزيله بقوله سبحانه في علاه :



{ وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدَهِ وَلَـكِن لاَّ تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ } الإسراء44



إذاً الخطاب الإلهي لرسوله المصطفى محمد صلى الله عليه وآله وسلم يأمره بالتميز والتمايز ما بين عبادتهم في ابتغاء الوسيلة في التقرب لله عز وجل باتباعهم لأولياء ذريتهم ليست بعضهاً من بعض ولا يشكلون نسب حبل من ناس مصطفين على العالمين وأولياء لا يشكلون عروة وثقى لا انفصام لها وأولياء يسمونهم هم وآباءهم لم ينزل بتسميتهم سلطان مبين .



وهذه الأسماء تتغير مع تطور الزمان والمكان لذلك توافق التكرار في العبادة ضمن السورة موضوع البحث بما يوافق واقع حال البلاغ وحاضره ومستقبله .



مصداقاً لقوله تعالى :



{ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحاً وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ } 33 -34 آل عمران

{ضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ أَيْنَ مَا ثُقِفُواْ إِلاَّ بِحَبْلٍ مِّنْ اللّهِ وَحَبْلٍ مِّنَ النَّاسِ } آل عمران112

{لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ } البقرة

256

وجواب السؤال الهام الذي طرحناه في مقدمة البحث

ماذا علي أن أعمل كي يكون إيماني بالله عز وجل كاملاً وغير منقوص ...؟؟؟



الجواب يبينه هذا التوضيح الإلهي للتلازم والاقتران ما بين الإيمان بالله عز وجل موازياً ومترافقاً مع الكفر بالطاغوت في ذات التوقيت كي يكون إيماننا كاملاً .



{ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا }



ولكي نعرف هوية الطاغوت ونكفر به ... نتابع قوله تعالى الذي يوضحهم ويسميهم :



{اللّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُواْ يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّوُرِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ أَوْلِيَآؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُم مِّنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ } البقرة257



{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ آبَاءكُمْ وَإِخْوَانَكُمْ أَوْلِيَاء إَنِ اسْتَحَبُّواْ الْكُفْرَ عَلَى الإِيمَانِ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ } التوبة23



وقوله تعالى يبين عبادتهم التي تفيد تغير الأسماء بتغير الزمان والمكان مرافقاً في عبادتهم لله عز وجل باتخاذهم لأحبارهم وهم علماء اليهود ورهبانهم وهم علماء المسيحيين أرباباً يفتون لهم بدين الله عز وجل بعد وفاة رسلهم موسى وعيسى عليهم السلام لقوله تعالى :



{إِنْ هِيَ إِلَّا أَسْمَاء سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَاؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللَّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الْأَنفُسُ وَلَقَدْ جَاءهُم مِّن رَّبِّهِمُ الْهُدَى } النجم23

{مَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِهِ إِلاَّ أَسْمَاء سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَآؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلّهِ أَمَرَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ } يوسف40



{ اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُواْ إِلاَّ لِيَعْبُدُواْ إِلَـهاً وَاحِداً لاَّ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ } التوبة31



فلو عدنا ودققنا جيداً بقوله تعالى :



{ مَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِهِ إِلاَّ أَسْمَاء سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَآؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ }



سؤال يفرض نفسه بقوة علينا جميعاً



فعندما الله عز وجل يوثق حقيقة تعبد البعض لأسماء أسميناها نحن وآبائنا لم ينزل بها الله عز وجل سلطان في محكم تنزيله .



فهل العكس صحيح ...؟؟؟



وهو أسماء أنزل بها الله سبحانه وتعالى سلطاناً في محكم تنزيله و وثق اصطفائهم على العالمين وحدد شجرة نسبهم ذرية بعضها من بعض أصلها ثابت في الأرض وفرعها في السماء وجعل الكلمة باقية في أعقابهم إلى يوم الحساب هداة كل زمان .



مصداقاً لقوله تعالى :



{ إِنَّمَا أَنتَ مُنذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ } الرعد7



{أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاء } إبراهيم24

{وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ } الزخرف28



فعندما الله عز وجل يوثق خطابه للكافرين

بقوله :



{ لَكُمْ دِينُكُمْ }



فهذا يؤكد أنهم أصحاب دين فعلاً قولاً وعملاً وحقيقة .



فمعتنقي جميع أديان الأرض ومنذ بدأ الخلق والى يوم الحساب



ومهما كانت مسميات أديانهم وتوجهاتهم في عبادتهم وممارسة طقوسهم ...!!!



فهي بشكل عام بجوهرها تدعوا إلى مكارم الأخلاق واحترام حقوق الآخرين والصدق في التعامل والتقوى قوام عبادتهم .الخ.



فالأديان عبر طور الزمان والمكان تعددت مسمايتها وما تفرق وتفرع عنها من مذاهب وأطياف عديدة .



وكلاً منهم يدعي لنفسه النجاة ويتأبط مذهب أهل الحق عن يقين



ويتهم جميع مخالفيه بالضلال ويدعوا لهم بالنجاة .



وكل دين وكل مذهب و كل طيف تفرع عن الأصل ومن ثم تفرعت الفروع عن الفروع وتجزأت المجزءات أصلاً ..!!



وهكذا ... حشد كل فصيل جيوش من الدعاة وطبع أطنان من الكتب وفعل قنواته الفضائية للدعوة لمذاهبهم وهذا حقهم وعلينا احترام توجهاتهم .



ولكن ممارسة تكفير الآخرين ... فهذا خطأ كبير يجب علينا تجاوزه والوقوف متعاونين متكاتفين لألغاه .



فالتعددية المذهبية واحترام حق الغير في اختيار عبادته وتوجهاته بملء أرادته بعيداً عن ممارسة القهر والتكفير وإخراجه من الدين وقبوله بيننا بمحبة ورحابة صدر وفتح الحوار المتحضر مع جميع المخالفين لهو ممارسة عبادة وأقرار بحكمة إلهية وثقها العزيز الحكيم في محكم تنزيله

بقوله :



{وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لآمَنَ مَن فِي الأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعاً أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُواْ مُؤْمِنِينَ } يونس99



{وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلاَ يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ } هود118



{لَّيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ وَلَـكِنَّ اللّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ } البقرة272

ونختم بتوجيه سؤال هو جوهر البحث ومحوره الرئيسي



ما هو تفسيركم وفهمكم مع الدليل لقوله تعالى :



{{{{{{{ لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ }}}}}}}

الجواب عندي حسب فهمي الشخصي وما قدمت من أدلة هو :



{{{{{{{ لَكُمْ دِينُكُمْ }}}}}}}



أي أنكم تعبدون الله عز وجل وتتبعون للإفتاء بدينكم

{ أَسْمَاء سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَآؤُكُم }

{ اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ }



{{{{{{{ وَلِيَ دِينِ }}}}}}}



أني أعبد الله عز وجل وأتبع ملة إبراهيم عليه السلام كما أمرني الله سبحانه خالق الخلق علام الغيوب في محكم تنزيله بقوله :



{ ثُمَّأَوْحَيْنَاإِلَيْكَأَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَإِبْرَاهِيمَحَنِيفاً }



هذا ما عندنا نقدمه بكل محبة للجميع



ونتقبل برحابة صدر ومحبة اقتباس الأخطاء و وضع البديل مع التصويب مرفقاً بالدليل .



بالتعاون والتعاضد واحترام الرأي الآخر وقبول التعددية المذهبية والفكرية نرتقي ... والهداية هي لله عز وجل .





الهميسع - رياض علي زهرة

مدير منتدى الحوار المتحضر الإسماعيلي

المشكلة أدارته من تعدية مذهبية

الجهورية العربية السورية – منطقة السلمية

www.readz.org

www.readz.top-me.com



جوال \ 00963999854552\



@@@@@@@@@@@@@@@@





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الادارة
الادارة



مُساهمةموضوع: رد: حوار شات مباشر لقوله تعالى : { لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ }   الخميس مارس 04, 2010 9:21 am

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وآل محمد
السلام عليكم جميعاً


موعدنا غداً يوم الجمعة الواقع في \ 5 – 3- 2010 \ الساعة التاسعة مساء بتوقيت دمشق
لتكملة البحث في حوار الشات حول قوله تعالى :
{ لكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ } من سورة الكافرون

فمنتدانا للحوار المتحضر الإسماعيلي ينتهج دائماً سلوك قبول الرأي الآخر واحترام جميع الأديان وما تفرع عنها من مذاهب و أطياف ومسميات عديدة ... واحترام مقدساتهم ومعتقداتهم ورموزهم الدينية والتراثية .

لأن الجميع منا يؤمن بأنه على حق ومخالفيه على باطل ... وهذا حق مكتسب لهم علينا احترامه بهم .

فاحترام وجود التعددية المذهبية و الرأي المخالف بفرح ورحابة صدر وسعادة .

لهو من الأيمان والقبول بالحكمة والإرادة الإلهية في وجود هذه المشارب المتعددة في الإسلام وغيره .

فالنهج الذي يسوقه البعض في تكفير مخالفيهم وإخراجهم خارج دائرة الإسلام والأيمان , لهو مخالفة صريحة و واضحة لحكمة إلهية وثقها الله سبحانه وتعالى في محكم تنزيله .

فلو كان المسلمين فرقة واحدة ومذهب واحد وينضوون تحت قيادة روحية واحدة كما يحاول البعض تسويق مذهبه بتكفير جميع مخالفيهم ... لهدم الإسلام من جذوره في أثبات غير قابل للطعن من أن هذا الكتاب ليس هو كتاب الله عز وجل خالق الخلق علام الغيوب ...!!!

وذلك لوضع الله سبحانه وتعالى ( والعياذ بالله ) بعدم المصداقية بأخباره الغيبي لنا بدوام تواجد الاختلاف بين خلقه إلى يوم الحساب

مصدقاً لقوله تعالى :

{وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلاَ يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ } هود118

{وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لآمَنَ مَن فِي الأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعاً أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُواْ مُؤْمِنِينَ } يونس99

ومن هذا العنوان نحاول في منتدانا للحوار المتحضر الإسماعيلي دعوة الجميع للحوار وقول ما يعتقدون أنه حق والإنصات باحترام على ما يقوله مخالفيهم و يعتقدون به حقاً أيضاً ... والهداية هي من الله عز وجل وليس من عبيده ...!!

مصداقاً لقوله تعالى :

{لَّيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ وَلَـكِنَّ اللّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ }البقرة272

{الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُوْلَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ } الزمر18

هنا يثبت الله عز وجل أن هناك أقوال متعددة ومتضاربة ومتنوعة وعلينا الإنصات لها والهداية من الله عز وجل لمن يتبع أحسن الأقوال لأنه قول الحق ... وليس لمن يتبع ظنون الأقوال وأهواء قائليها لأنها تبعد عن الحق الذي أراده الله عزوجل .

قال الله تعالى :

{وَمَا يَتَّبِعُ أَكْثَرُهُمْ إِلاَّ ظَنّاً إَنَّ الظَّنَّ لاَ يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئاً إِنَّ اللّهَ عَلَيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ } يونس36

ومنتدانا للحوار المتحضر الإسماعيلي يقول و ينصت بتهذيب واحترام لما تقولون ويقوله الآخرون ...!!!

أما أحسن الأقوال التي تقال مصداقاً لقوله تعالى :

{الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ }

هو قول الله عز وجل في كتبه وقول الله عز وجل بما يوحيه لرسله ومن اصطفاهم على العالمين وأورثهم كتابه .

قال الله تعالى :

{ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ وَمِنْهُم مُّقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ } فاطر32

{اللَّهُ يَصْطَفِي مِنَ الْمَلَائِكَةِ رُسُلاً وَمِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ } الحج75

{ اللَّهُ يَصْطَفِي ...... وَمِنَ النَّاسِ }

{ ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا }

هنا أثبات وتوثيق لله عز وجل في محكم تنزيله أن هناك من الناس عابد لله مصطفين على العالمين لا يمكن التنكر لهم وتبوء مقعدهم والتعتيم على وجودهم ... لأن قولهم أحسن القول الواجب أتباعه ... !!

فمن هم هؤلاء ..؟؟؟؟

هذا هو جوهر حوارنا وعموده الفقري وأساساته وقواعده
وهو الوصول معاً إلى تفاهم مشترك لشرح قوله تعالى :

{{{{{{{ لكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ
}}}}}}}

فأن الله سبحانه في علاه أعطانا أشارات واضحة بينه وطلب منا التفكر والتدبر للوصول إلى الحق الذي أراده سبحانه في علاه بقوله :
{ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ } يونس24

{ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ } النحل44

فكما وضحنا في الإرسال السابق ونعيد للتذكير والفائدة

من أن الإسلام هو دين الله عز وجل الوحيد منذ بدأ الخلق وإلى يوم الحساب من حيث الجوهر .

و إن الإسلام هو جوهر جميع الأديان التي أرسلت الرسل والأنبياء للدعوة لاعتناقه والتعبد به .

مصداقاً لقوله تعالى :

{إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ } آل عمران19

ولكن الإسلام من حيث التسمية وليس الجوهر ... فهو من عند رسول الله إبراهيم عليه السلام .

مصداقاً لقوله تعالى :

{ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِّلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمينَ مِن قَبْلُ } الحج78

وقد أمر الله سبحانه وتعالى رسوله محمد صلى الله عليه وآله وسلم بأتباع ما يوحى أليه :

{قُل لاَّ أَقُولُ لَكُمْ عِندِي خَزَآئِنُ اللّهِ وَلا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلا أَقُولُ لَكُمْ إِنِّي مَلَكٌ إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَفَلاَ تَتَفَكَّرُونَ }الأنعام50

{ قُلْ مَا كُنتُ بِدْعاً مِّنْ الرُّسُلِ وَمَا أَدْرِي مَا يُفْعَلُ بِي وَلَا بِكُمْإِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَى إِلَيَّ وَمَا أَنَا إِلَّا نَذِيرٌ مُّبِينٌ } الأحقاف9

{ وَلا أَقُولُ لَكُمْ إِنِّي مَلَكٌ إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ }

{ وَمَا أَدْرِي مَا يُفْعَلُ بِي وَلَا بِكُمْ إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَى إِلَيَّ }

والسؤال الذي يفرض نفسه هنا هو :

ماذا أوحى الله عز وجل لرسوله محمد صلى الله عليه وآله وسلم كي يتبعه كدين والتخلي عن الأديان المخالفة لدين الله عز وجل ...وعلينا التقيد بسنته الشريفة وسنة الله عز وجل في هذا الأتباع ...؟؟؟

الجواب هو :

أمر الله عز وجل رسوله محمد صلى الله عليه وآله وسلم بأتباع ملة أبيه إبراهيم عليه السلام لان هذه الملة هي الدين القيم وهي الصراط المستقيم .

وذلك مصداقاً لقوله تعالى :

{ قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ دِيناً قِيَماً مِّلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ } الأنعام161
{ وَاللّهُ يَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ } البقرة213
{ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ } النحل123

{وَمَن يَرْغَبُ عَن مِّلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إِلاَّ مَن سَفِهَ نَفْسَهُ وَلَقَدِ اصْطَفَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ }البقرة130
{ قُلْ صَدَقَ اللّهُ فَاتَّبِعُواْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ } آل عمران95
{وَمَنْ أَحْسَنُ دِيناً مِّمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لله وَهُوَ مُحْسِنٌ واتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَاتَّخَذَ اللّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلاً }النساء125
نعود لنذكر بجوهر البحث بقول العزيز الحكيم :
{{{{{{{ لكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ
}}}}}}}

والسؤال الذي تم تأجيله من الأسبوع الماضي وسوف يتكرر تأجيله إلى أسابيع قادمة للوصول بتفاهم مشترك حول الآلية والوسائل والممارسات التي تم تفعيلها وأتباعها والتمسك بها من اجل تنفيذ الآمر الإلهي لرسوله محمد المصطفى عليه و آله أفضل الصلاة والسلام بما أوحى إليه بأتباع ملة أبيه إبراهيم عليه السلام التي هي دين الحق والدين القيم ودين الإسلام كما أرداه الله عز وجل وأقوالها أحس الأقوال وصراطه المستقيم .

الرجاء من الجميع طلب العون والمساعدة من أهل العلم والاختصاص من السادة علماء ومرجعيات المسلمين للمساهمة معنا في التكاتف والتضامن والتعاضد الأخوي للوصول إلى فهم مشترك والسعي بصدق من الله عز وجل وصدق مع النفس للتكامل الإسلامي بين جميع مذاهب المسلمين .

فما يجمعنا أكبر مما يفرقنا ... !!!

يجمعنا دين الإسلام وكتاب الله عز وجل ومحبة وإطاعة رسوله المصطفى محمد صلى الله عليه وآله وسلم والتقيد بسنته الشريفة ومحبة ودوام الصلاة في كل يوم وفي كل صلاة على آل محمد وعلى آل إبراهيم عليهم السلام جميعاً .

مع تحيات الهميسع – رياض علي زهرة
الناطق باسم إدارة منتدى الحوار المتحضر الإسماعيلي
المشكلة من تعددية دينية ومذهبية .
الجمهورية العربية السورية – منطقة السلمية

***********************

[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الادارة
الادارة



مُساهمةموضوع: رد: حوار شات مباشر لقوله تعالى : { لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ }   الأربعاء مارس 10, 2010 5:46 pm





http://www.readz.org/vb/showthread.php?p=3605#post3605





بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد وآل محمد

السلام عليكم جميعاً

نكمل للأسبوع الثالث تتمة حوارنا المباشر حول قوله تعالى :

{{{{{{{ لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ }}}}}}}



فكما سبق و وضحنا في السابق أن فهم هذه الآية الكريمة من سورة الكافرون هي تاج وجوهر والعمود الفقري لجميع المناظرات والحوارات التي قيمت أو سوف تقام وذلك منذ عهد الرسالة المحمدية والى يومنا هذا وهكذا إلى يوم الحساب .

فالفهم الحقيقي كما أراده الله عز وجل منها هو البنيان الذي يجب أن يتكامل عليه جميع المسلمين للوصول إلى الترابط الأخوي والتعاضد والتفاهم والاتحاد .

مصداقاً لقوله تعالى :

{أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنَ اللّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَم مَّنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَىَ شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ } التوبة109

فجوهر الدين والوصول إلى مرضاة الله عز و جل هو تأسيس بنيان أيماننا على تقوى الله العزيز الحكيم .

والسؤال هو :

متى نصل إلى الدرجة المثلى في تقوى الله عز وجل ورضوانه .؟

الجواب :

عندما نتقيد بتنفيذ الآمر الإلهي كما أراده و وثقه الله عز وجل في محكم تنزيله .

وكذلك الانتهاء وتجنب ارتكاب المعاصي والنواهي التي نهانا عنها الله سبحانه في علاه في محكم تنزيله .

ومنتدانا للحوار المتحضر الإسماعيلي يدعوا إلى نبذ الفرقة وتكفير الآخرين من بين المسلمين ورص الصفوف وحشد الإمكانات الفكرية عند الجميع للوصول إلى الدين الذي كان يدين به رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم .

فهو يوافق الجميع ويسعى أليه الجميع أياً كانت تسمية مذاهبهم وتفرعات مشاربهم ومرجعياتهم .

فقد تحدثنا في الأسبوعين الماضين عن الآمر الإلهي لرسوله محمد صلى الله عليه وآله وسلم بأتباع ملة أبيه إبراهيم عليه السلام .

فالتمسك بأتباع ملة إبراهيم عليه السلام هي التمسك بالدين القيم وهي التمسك بالإسلام كما أراده الله عز وجل ... وليس كما أردناه نحن عبيد الله ...!!!

وهي التمسك بسنة رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم وهي الهداية إلى صراط الله المستقيم الذي يدعوا جميع المسلمين بمختلف مسمياتهم الله عز و جل في كل يوم وكل صلاة هدايتنا إليه .

ونذكر بالآيات الكريمة موضوع البحث :

{ أَلَا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ } الزمر3

{ دَعَوُاْ اللّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ } يونس22





{ قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ مُخْلِصاً لَّهُ الدِّينَ } الزمر11





{ هُوَ الْحَيُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ } غافر6


{ هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيداً } الفتح28



وهنا يتضح لنا أن هناك أديان كثيرة ولكنها ليست دين حق كما أراده وبينه و وثقه الله سبحانه في محكم تنزيله وأمر رسوله بأتباعه والتمسك به والدعوة إليه مصداقاً لقوله تعالى :


{ ثُمَّأَوْحَيْنَاإِلَيْكَ َ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَإِبْرَاهِيمَحَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ } النحل 123

{ وَمَنْ أَحْسَنُ دِيناًمِّمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لله وَهُوَ مُحْسِنٌ واتَّبَعَ مِلَّةَإِبْرَاهِيمَحَنِيفاً وَاتَّخَذَ اللّهُ إِبْرَاهِيم َخَلِيلاً } النساء125




{ قُلْإِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍمُّسْتَقِيمٍ دِيناً قِيَماً مِّلَّةَإِبْرَاهِيمَحَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ } الأنعام161

أذاً الهداية التي آمر الله عز وجل رسوله محمد صلى الله عليه وسلم بالقول والجهر بهذا القول الذي هو أحسن القول المؤتمرين بأتباعه .

والهداية نصل أليها من خلال التمسك بأحسن القول من بين الأقوال ... خير الاستمساك ....!!!

وهو قوله لجميع المسلمين تنفيذاً للآمر الإلهي بأنه هداه ربه إلى صراط الله المستقيم الدين القيم وهو إتباعه لملة أبيه إبراهيم عليه السلام .

فهذا هو أحسن القول وهذا هو الطيب من القول و الهداية تكون بالتمسك بهذا القول الحسن والتمسك بهذا القول الطيب من بين ركام أقوال كثيرة تدور في فلك المسلمين :

مصداقاً لقوله تعالى :

{وَهُدُوا إِلَى الطَّيِّبِ مِنَ الْقَوْلِ وَهُدُوا إِلَى صِرَاطِ الْحَمِيدِ }الحج24

{الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُوْلَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ } الزمر18

{ قُلْإِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍمُّسْتَقِيمٍ دِيناً قِيَماً مِّلَّةَ إِبْرَاهِيم }



وكما أسلفنا فأن التعاون معاً لفهم قوله تعالى :

{{{{{{{ لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ }}}}}}}



سوف ينتقل من أسبوع إلى أسبوع ولربما لأشهر قادمة

وفي كل أسبوع سيكون موعدنا مع إضافة جديدة تعطي الحوار بعده التكاملي بين الأخوة معتنقي المذاهب الإسلامية بجميع مسمياتها وأطيافها .

للتمسك بما يجمعنا ونتوحد حوله وإدارة الظهر معاً لما يفرقنا ويشتت قوانا و معارفنا .

لنتابع قوله تعالى :

{ذَلِكَ الَّذِي يُبَشِّرُ اللَّهُ عِبَادَهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى وَمَن يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَّزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْناً إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ } الشورى23

قبل الدخول في شرح هذه الآية الهامة جداً نروي لكم بعض الأمثلة التوضيحية .

أن لي صديق يدعى ( سليمان . ش ) يعمل في مجال التمديدات الكهربائية .

طلب مني لقاء عمله في تمديدات كهربائية خاصة بي أجر وقدره مبلغ ( 1200 ل . س ) ألف ومائتين ليرة سورية .

بينما طلب أجر من آخر لتمديدات كهربائية أيضاً مبلغ وقدره ( 300 ل . س ) وآخر جاره مبلغ ( 50 ل .س ) .

وعند الاستفسار منه عن سبب هذا التفات في الأجر وجميعنا نفذ لهم تمديدات كهربائية .

فأجاب أن كمية التنفيذ وحجمها تفاوتت بينكم ..!!

وكمية الجهد المبذول والزمن المستهلك الذي قضيتها عندك تختلف عنهم ...!!! .

هنا نستنتج أن قيمة الأجر المأخوذ تساوي قيمة الجهد المبذول .. !! .

فلو أعطيته أجر ( 300 ل . س ) لقاء جهده عندي لأوقعت الظلم عليه .

لأن القيمة والثمن لا يوازي ولا يساوي الجهد المقابل له

والعكس أيضاً يقع الظلم من الأجير على صاحب العمل لو قبض منه أجر يوفق ويعلوا إلى ما قدمه من جهد ...!!!

فما يقدم من جهد في الكفة الأولى يكافئ بقيمة مساوية وموازية ومعادلة في الكفة الأخرى .

فهنا كفتي ميزان عادل ما بين طرفي المعادلة ... !!!

فأي ترجيح لأحدها هو إيقاع الظلم على الجهة المقابلة لها .



ومثال آخر توضيحي :

أن القيمة المقابلة لقطعة قماش وبعض الألوان يوازي بضع دولارات فقط .

ولكن أذا أضيف إليهم إبداع فنان موهوب قفزت القيمة الموازية والمساوية والمعادلة لهذه القطعة القماشية و هذا المزيج من الألوان إلى مئات الألف من الدولارات ...!!!

فلو تم إيقاع المقارنة ما بين عدد من اللوحات التي رسمت للجوكندا اللوحة الشهيرة .

فنجد أن الأصل للفنان ليوناردو دافنشي تساوي سقف غير محدود من ملايين الدولارات .

واللوحات المقلدة لها تساوي بضع آلاف فقط ...!!

فالقيمة الحقيقة هي في الجوهر والإبداع الذي لا يتكرر في اللوحة الأصل ... وليست القيمة في ثمن القطعة القماشية والألوان التي عليها .

لنعود وندقق بقوله تعالى :



{ قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى }

هنا أمر إلهي لرسوله بالقول وطلب الأجر من المؤمنين .

السؤال هو :

وهذا الأجر المطلوب مقابل ماذا ...؟؟؟

الجواب :

هذا الأجر هو مقابل قيامه عليه وآله أفضل الصلاة والسلام بجهد أعباء إيصال رسالة الإسلام خاتمة الرسالات السماوية وجهد إيصال كتاب الله ( القرآن الكريم ) آخر وأكمل وأتم كتب الله عز وجل إلى عباده .

والسؤال المطروح الآن :

ما هو هذا الأجر الذي يوازي ويساوي ويكافئ ويعادل من حيث الجوهر والقيمة و الكمال والتمام والبقاء والخلود ... رسالة الإسلام إلى جميع خلق الله إلى يوم الحساب ...!!

الجواب :

هو مودتنا لقربى رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم .

فالمودة في القربى هي الأجر الذي يوازي ويساوي ما قدمه رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم .

وأي خلال في الميل بأحد كفتي الميزان هو إيقاع ظلم منا نحن عبيد الله لأحد طرفي المعادلة .



ولكن السؤال الذي يفرض نفسه هنا هو :

من هم قرابة رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم الذي فرض الله عز وجل علينا جميعاً مودتهم كأجر مقابل لما قدم لنا من رسالة الإسلام ...!!

فكما نعلم أن أبا لهب من القرابة ... فهو عم رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم ...!!!

وكفره وعدم إسلامه و محاربة رسول الله ورسالة الإسلام لا تنفي قرابته ...؟؟؟ .

وكذالك لا تنفي قرابة أبناء وأحفاد أبا لهب لرسول الله محمد صلى الله عليه وسلم ... !!! .

وكذلك قرابة أبناء عبد المطلب وأولادهم وأحفادهم ... الخ .

فكما نعلم أن هناك الملايين من الناس الذين يعودن في نسبهم إلى آل البيت و فيهم قرابة برسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم ...!!

والملاحظة التي لا يجب أن لا تغيب عن الذهن أبداً أن هناك الكثير من القرابة لرسول الله غير موثقين شرعاً لأن ولادتهم تمت خارج أطار الزواج ... وهناك قرابة لرسول الله موثقين شرعاً ... لا يمتون بأي قرابة له ... وذالك ناتج العلاقات الغير شرعية والغير معلن عنها عبر أكثر من ألف عام ما بين هنا وهناك ... لنا ولهم ... فهم ذرية بعضها من غير بعض ..؟؟؟



فكما نعلم أن رسالة الإسلام خالدة وكتاب الله عز وجل محفوظ إلى يوم الحساب ... !!

مصداقاً لقوله تعالى :

{وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِيناً فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ } آل عمران85

{إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ } الحجر9

فالقرابة الواجب مودتها وهي الأجر المطالبين به و الذي وضع في احد كفتي الميزان ... و وضع ما يساويها ويوازيها مما قدمه رسول الله من خلود لرسالة الإسلام .

هي الكلمة الباقية في عقب إبراهيم عليه السلام وفي عقب الذرية التي أسكنها في وداد غير ذي ذرع وطلب من الله عز وجل أن تهوى القلوب إليها وتتمسك بهداها إلى يوم الحساب .

مصداقاً لقوله تعالى :

{رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ } إبراهيم37



والقرابى الواجب مودتها هي الذرية المصطفى على العالمين بعضها من بعض وليست بعضها من غير بعض وهي حصرياً وفقط من عقب عمران عليه السلام .

{وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ } الزخرف28

{ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحاً وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ } آل عمران 33 – 34

و قرابة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم والتي أجرها يوازي بقيمته وجوهره ما قدمه من جهد ورسالة الإسلام

هي حبل الناس الموازي والمرافق والملازم لحبل الله أبد الدهر والذي يستحيل افتراقهما أبدا و الواجب الاعتصام بهما معاً للفوز والنجاة .

مصداقاً لقوله تعالى :

{ضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ أَيْنَ مَا ثُقِفُواْ إِلاَّ بِحَبْلٍ مِّنْ اللّهِ وَحَبْلٍ مِّنَ النَّاسِ } آل عمران112

ومصداقاً لحديث رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم الذي جاء بروايات عديدة .

ومنها : ما أخرجه أحمد بإسناده عن زيد بن ثابت قال :
« قال رسول الله ـ صلّى الله عليه [ وآله ] وسلّم ـ إني تارك فيكم خليفتين كتاب الله حبل ممدود ما بين السّماء والأرض ، أو ما بين السماء الى الأرض ، وعترتي أهل بيتي ، وإنهما لن يفترقا حتى يردا عليَّ الحوض » (3) .

ومنها : ما أخرجه ابن سعد وأحمد والطبراني عن أبي سعيد الخدري قال :
« قال رسول الله ـ صلّى الله عليه [ وآله ] وسلّم ـ أيها الناس : إني تارك فيكم ما إنْ أخذتم به لنْ تضلّوا بعدي ، أمر بيّن ، أحدهما أكبر من الآخر : كتاب الله حبل ممدود ما بين السماء والأرض وعترتي أهل بيتي ، وإنهما لنْ يتفرقا حتى يردا عليّ الحوض »

ومنها : ما أخرجه الطبراني بإسناده عن زيد بن أرقم قال :
« نزل النبي صلّى الله عليه [ وآله ] وسلّم يوم الجحفة ، ثم أقبل على الناس ، فحمد الله وأثنى عليه ثم قال : إني لا أجد لنبي إلاّ نصف عمر الذي قبله ، وإني أوشك أن ادعى فأجيب ، فما أنتم قائلون ؟ قالوا : نصحت . قال : أليس تشهدون أن لا إله إلاّ الله وأنّ محمداً عبده ورسوله ، وأن الجنة حق والنار حق ، وأن البعث بعد الموت حق ؟ قالوا : نشهد ، قال : فرفع يديه فوضعهما على صدره ، ثم قال : وأنا أشهد معكم . ثم قال :
ألا تسمعون ! قالوا : نعم . قال : فإني فرطكم على الحوض وأنتم واردون عليَّ الحوض ، وإنّ عرضه أبعد ما بين صنعاء وبصرى ، فيه أقداح عدد النجوم من فضة ، فانظروا كيف تحلفوني في الثقلين :
فنادى منادٍ : وما الثقلان يا رسول الله ؟
قال : كتاب الله ، طرف بيد عزّ وجل ، وطرف بأيديكم ، فاستمسكوا به ولا تضلّوا ، والآخر : عترتي . وإنّ اللطيف الخبير نبأني أنهما لن يتفرقا حتى يردا عليَّ الحوض . وسألت ذلك لهما ربي .
فلا تقدموهما فتهلكوا ، ولا تقصّروا عنهما فتهلكوا ، ولا تعلّموهم فإنّهم أعلم منكم .


والأسئلة المطروحة لهذه الأمسية في شرح قوله تعالى :

{{{{{{{ لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ }}}}}}}

هي ثلاثة :

الأول :

كيف فعل رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم لتنفيذ الآمر الإلهي في أتباع ملة إبراهيم هي السلام التي هي الدين القيم وصراط الله المستقيم .

والثاني هو :

تبيان أحسن القول من بين هذا الركام من الأقوال التي تحيط بنا من كل صوب وفي كل ثانية جديد منها .

والثالث هو :

تعريفنا للكيفية والآلية والطرائق التي علينا إتباعها في مودة قرابة رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم كأجر موازي ومساوي ومعادل وخالد وباقي ومحفوظ لما قدمه للبشرية جمعاء من رسالة الإسلام .

قال الله تعالى :

{هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ } التوبة33 – الصف 9

{هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيداً } الفتح28

الهميسع – رياض علي زهرة

الجمهورية العربية السورية – منطقة السلمية

منتدى الحوار المتحضر الإسماعيلي

www.readz.org



جوال \ 00963999854552 \



*****************************



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الادارة
الادارة



مُساهمةموضوع: رد: حوار شات مباشر لقوله تعالى : { لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ }   الخميس مارس 18, 2010 10:45 am

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وآل محمد

السلام عليكم جميعاً

للأسبوع الرابع نتابع معاً التعاون والتعاضد على الخير, نشد من بعضنا البعض , ونشحذ الفكر للتعالي عن نصرة الأنا الشخصية والتحزب الأعمى لما يخالف كتاب الله عز وجل وآيات الذكر الحكيم وسنة نبيه المصطفى محمد صلى الله عليه وآله وسلم .

مازلنا في محاولة التوصل إلى فهم مشترك لقوله تعالى :

{{{{{{{ لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ }}}}}}}

فالآمر الإلهي بقوله تعالى :

{ قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ ...... .... ..... لَكُمْ دِينُكُمْ }

يقابله في الكفة الثانية قوله تعالى :

{ قُلْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ فإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الْكَافِرِينَ } آل عمران32

{ قُلْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ...... .... } {وَلِيَ دِينِ }

فالدين عند الله عز وجل هو الإسلام
ولن يقبل من المؤمنين ديناً إلا الإسلام حصرياً وفقط ..!!!

مصداقاً لقوله تعالى :

{إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ }آل عمران19

{وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِيناً فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ } آل عمران85

{ وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً } المائدة3

ويأمر الله عز وجل رسوله المصطفى بأن يقول لا هداية بعيداً عن الإسلام .
{ وَقُل لِّلَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ وَالأُمِّيِّينَ أَأَسْلَمْتُمْ فَإِنْ أَسْلَمُواْ فَقَدِ اهْتَدَواْ وَّإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلاَغُ وَاللّهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ }آل عمران20

{ وَقُل ... .... أَأَسْلَمْتُمْ فَإِنْ أَسْلَمُواْ فَقَدِ اهْتَدَواْ }

وقد كان الإسلام ديناً واحداً ومذهباً واحدة تحت قيادة رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم يحكم بين الناس بما آمره به الله عز وجل ويحكم بين الناس بوحي من الله عز وجل .

مصداقاً لقوله تعالى :

{إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللّهُ وَلاَ تَكُن لِّلْخَآئِنِينَ خَصِيماً }النساء105
{قُل لاَّ أَقُولُ لَكُمْ عِندِي خَزَآئِنُ اللّهِ وَلا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلا أَقُولُ لَكُمْ إِنِّي مَلَكٌ إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَفَلاَ تَتَفَكَّرُونَ } الأنعام50

{قُل .... ... إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ }

ولكن السؤال المطروح والذي يتكرر للأسبوع الرابع على التوالي هو :
ماذا أوحى الله عز وجل إلى رسوله المصطفى لكي يتبعه وكيف نفذ الآمر الإلهي بهذا الأتباع .

مصداقاً لقوله تعالى :

{ ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْك َأَنِ اتَّبِعْ مِلَّة َإِبْرَاهِيم حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ} النحل 123
{وَمَنْ أَحْسَنُ دِيناً مِّمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لله وَهُوَمُحْسِنٌ واتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَاتَّخَذَ اللّهُ إِبْرَاهِيم َخَلِيلاً } النساء125


وبالتدقيق بالآمر الإلهي بعيداً عن عمى البصر والبصيرة وتفعيل الأهواء وحب الذات يتضح لنا أن آمر بالأتباع هو لملة إبراهيم وليس لشخص إبراهيم عليه السلام .

{ َأَنِ اتَّبِعْ مِلَّة َإِبْرَاهِيم } { واتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ }

وكما نعلم أن نبوة موسى عليه السلام ونبوة عيسى عليه السلام هي زمن فاصل ما بين نبوة إبراهيم عليه السلام ونبوة محمد المصطفى صلى الله عليه و آله وسلم .

أذاً الصراط المستقيم الواصل ما بين نبوة إبراهيم ونبوة محمد المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم هي ملة إبراهيم عليهم السلام جميعاً وهم تحديداً و حصرياً من ذرية إسماعيل عليه السلام .

فالبقاء الأبدي للكلمة في عقب إبراهيم عليه السلام هو في عقب إسماعيل عليه السلام مصداقاً لقوله تعالى :
{وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ }الزخرف28



{ بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ } { عَقِبِهِ } {ــهِ } كمفرد

وليست الكلمة باقية في أعقابهم كجمع .

فملة إبراهيم عليها السلام هم الملة المصطفاة على العالمين وهم الوراثيين لكتابه وهم السابقين بالخيرات وهم الفضل الكبير .

مصداقاً لقوله تعالى :

{ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ وَمِنْهُم مُّقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ } فاطر32

ويكفي الداخل على الموضوع والناكر لاصطفاء الله عز وجل لذرية إسماعيل عليه السلام الأبدي الوارثين لكتابه السابقين بالخيرات وهم فضل الله الكبير على عباده أجداد الإمام علي عليهم السلام جميعاً ... أن يتفضل فقط بذكر أسماء بديلة ... لا أكثر ولا أقل ...!!!

فهذه الذرية المصطفاة على العالمين وهي ملة إبراهيم عليه السلام من عقب إسماعيل عليه السلام التي أسكنت بأمر من الله عز وجل في واد غير ذي ذرع في جانب بيته المحرم لتهوى قلوب الناس إليهم والى هداهم وليس اليه أي إلا الحجارة ...!!

وذلك واضح بين في قوله تعالى :

{رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ }إبراهيم37

{ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ }

{ تَهْوِي إِلَيْهِمْ } ولم يقل تهوي إليِهِ


{ تَهْوِي إِلَيْهِمْ } { تَهْوِي إِلَيْهِمْ }{ تَهْوِي إِلَيْهِمْ }

وهذا وضحه الله عز وجل لذوي البصائر بقوله عز وجل :

{أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَوَآتَيْنَاهُم مُّلْكاً عَظِيماً } النساء54
أذاً هناك نوعان من الإتيان الإلهي

الإتيان الإلهي الأول :


{ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ }

فقد أتى إبراهيم عليه السلام الصحف .

وأتى موسى عليه السلام التوراة .

وأتى عيسى عليه السلام الإنجيل .

وأتى محمد صلى الله عليه وآله وسلم القرآن الكريم .

يبقى عندنا الإتيان الإلهي الثاني لملة إبراهيم عليه السلام

مصداقاً لقوله تعالى :

{ وَآتَيْنَاهُم مُّلْكاً عَظِيماً }

والآن سوف أطرح عليكم جميعاً سؤال للتفكر به بعمق
ليختر كلاً منكم أعظم ملك ممكن أن يخطر على بالنا أو يتصوره عقلنا أو ممكن أن تصل له مداركنا ...؟؟؟
أملك بيت وسارة ومليار دولار ... مثلاً ...!!

الأعظم أن أملك حياً في مدينتي وأموال مصارفها .

والأعظم أن املك مدينتي كاملة بناسها و أموالها وكل شيء فيها .

ولكن الأعظم أن أملك دولة وأتحكم بها وبأرزاقها ..!!

ويوجد ملك أعظم أن أملك قارة كاملة ...!!

ويوجد ملك أعظم وأعظم إلى مالا نهاية ...!!!

وكل هذه الأملاك تفقد عظمتها بفنائنا وفنائها لأنها ليست باقية ..!!!

فكلما اخترنا ملك عظيم ... يوجد ملك أعظم منه ..!!

ولكن ما هو الملك الذي لا يوازيه عظمه على الإطلاق

وهو الإتيان الذي أتاه الله عز وجل لآل إبراهيم من عقب إسماعيل عليهم السلام جميعاً .

{ وَآتَيْنَاهُم مُّلْكاً عَظِيماً }

{ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ }

{ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا }

{ وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ }


فهل يوجد هناك ملك أعظم من هذا الملك الباقي ...!!!

وأي انقطاع أو زوال أو غياب لذرية آل إبراهيم عليه السلام من على سطح الكرة الأرضية , وكأننا نضع الله عز وجل في عدم المصداقية (والعياذ بالله ) بجعل كتابه من غير وارث من عباده المصطفين على العالمين وجعلنا لملكه العظيم غير عظيماً لزوال هذا الإتيان الإلهي لهم , وجعلنا لقلوب الناس تهوي ليس أليهم كما أمر سبحانه في محكم تنزيله .

وأي تفكر منا بانقطاع أو زوال أو غياب هذا الملك الإلهي العظيم عن الذرية المصطفاة على العالمين يجعل حبل الله عز وجل منفرداً ( والعياذ بالله ) عن حبل الناس المرافق له أبدا وذلك منذ الأزل خالداً سرمدياً والى الأبد ...!!!
مصداقاً لقوله تعالى :

{ إِلاَّ بِحَبْلٍ مِّنْ اللّهِ وَحَبْلٍ مِّنَ النَّاسِ } آل عمران112

ومازال السؤال قائماً ويتكرر للأسبوع الرابع ولربما إلى أشهر قادمة وسنوات ... فلا يوجد هناك أعظم من فهمنا لقوله تعالى :

{{{{{{{ لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ }}}}}}}


فأعظم دين هو الدين الذي آمر لله عز وجل رسوله المصطفى محمد صلى الله عليه وآله وسلم للتمسك به والهداية أليه وإتباع ما أوحاه له .

مصداقاً لقوله تعالى :


{ قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ دِيناً قِيَماً مِّلَّةَ إِبْرَاهِيمَ}

{ ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْك َأَنِ اتَّبِعْ مِلَّة َإِبْرَاهِيم حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ}

{وَمَنْ أَحْسَنُ دِيناً مِّمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لله وَهُوَمُحْسِنٌ واتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَاتَّخَذَ اللّهُ إِبْرَاهِيم َخَلِيلاً }


الهميسع – رياض علي زهرة
مدير منتدى الحوار المتحضر الإسماعيلي
المشكلة أدارته من تعددية دينية ومذهبية .

**********************
[/size][/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الادارة
الادارة



مُساهمةموضوع: رد: حوار شات مباشر لقوله تعالى : { لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ }   الأربعاء مارس 24, 2010 5:58 pm



بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد وآل محمد

السلام عليكم جميعاً

للأسبوع الخامس نكمل تعاوننا معاً للتوصل إلى فهم مشترك لقوله تعالى

{{{{{{{ لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ }}}}}}}



الجواب على هذا السؤال الإلهي العميق كما بينا سابقاً هو بسيط جداً و واضح وضوح الشمس ... !!!

ولكن التواصل باستمرار هذا الفهم والتمسك بهذا الوضوح هو محور جميع المناظرات الدينية التي أقيمت عبر التاريخ أو سوف تقام مستقبلاً إلى ما شاء الله .

الآمر الإلهي لرسوله محمد صلى الله عليه وآله وسلم بالقول :

{{{{{{{ لَكُمْ دِينُكُمْ }}}}}}}

أي تبيان أنكم تعبدون الله عز وجل وتتبعون هدي بعضكم البعض بذرية بعضها من غير بعض لأسماء سميتموها أنتم وإبائكم لم ينزل بها الله عز وجل سلطان مبين .

والدليل على هذا الفهم هو قوله تعالى :

{ إِنْ هِيَ إِلَّا أَسْمَاء سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَاؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللَّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الْأَنفُسُ وَلَقَدْ جَاءهُم مِّن رَّبِّهِمُ الْهُدَى }



فعندما الله عز وجل يقول وقوله الحق

{ وَلَقَدْ جَاءهُم مِّن رَّبِّهِمُ الْهُدَى }

أي أن الهدى يأتي من الرب وليس من عباد الرب وهو التبيان الإلهي للقسم الثاني من الآية الكريمة .

حيث أن الله عز وجل يأمر رسوله المصطفى محمد صلى الله عليه وآله وسلم بالقول :

{{{{{{{ وَلِيَ دِينِ }}}}}}}

أي أن الرسول الكريم يتبع دين الحق والدين القيم ويهتدي الى صراط الله المستقيم كما آمره الله عز وجل في محكم تنزيله و آمر خلق الله جميعاً إلى يوم الحساب بالاقتداء بسنته الشريفة وأطاعته بما يأتي به والانتهاء كما ينهانا عنه .

وقد آمره بالقول والتصريح عن هذا الهدى الإلهي بالقول :

{ قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى } ...؟؟؟؟

إلى ماذا تمت الهداية الإلهية ...؟؟؟

لنتابع تتمة الآية الكريمة :

{ قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ دِيناً قِيَماً مِّلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ } الأنعام161

وبالتدقيق نجد أن الهداية الإلهية لم تكن إلى شخص إبراهيم عليه السلام ...؟؟؟

وذلك لأن شخص إبراهيم عليه السلام كان قد توفاه الله عز وجل .

وكذلك لم تكن الهداية على صحف إبراهيم عليه السلام .

فقد جاء بعدها ما نسخها وعدلها وصوب بها حسب تطور الزمان والمكان وهو :

توراة موسى و إنجيل عيسى عليهما السلام ومن بعدهما القرآن الكريم أكمل و أتم وخاتم كتب الله عز وجل .

ولكن الهداية الإلهية لرسوله الكريم وجميع المسلمين من بعده هي الى ملة إبراهيم عليه السلام ...!!

أذاً الملة مستمرة وباقية في عقب إبراهيم عليه السلام وذلك من عهد رسوله إبراهيم عليه السلام ومروراً بعهدي رسوليه موسى وعيسى عليهما السلام وصولاً إلى عهد الرسالة المحمدية للرسول المصطفى محمد صلى الله عليه وآله وسلم .



{ قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ دِيناً قِيَماً مِّلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً }

وقوله تعالى :

{وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ }الزخرف28

فالله عز وجل يقول : { بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ }

أذا البقاء وعدم الفناء والاستمرار { بَاقِيَةً فِي } لملة إبراهيم عليها السلام هي حصرياً وفقط { فِي عَقِبِهِ } .

ومهما ابتعدنا في ظنوننا وتوهمنا فأن الرجوع أخيراً هو إلى هذا البقاء الإلهي لكلمته في هذا العقب المبارك مصداقاً للتمني الإلهي :

{ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ }

أذاً هناك اصطفاء ألهي على العالمين مثبت و مسمى بأسماء تم توثيقها وإنزال السلطان المبين في محكم تنزيله وهي ذرية بعضها من بعض أسكنها الله عز وجل جانب بيته المحرم لتهوى قلوب الناس جميعاً إليهم ... !!!

مصداقاً لقوله تعالى :

{ رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ } إبراهيم37

{ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ } { فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ }

فالذي أسكنه إبراهيم عليه السلام من ذريته عند بيته المحرم هو إسماعيل عليه السلام وأمه هاجر عليها السلام .

بالنسبة لزوجة إبراهيم عليها السلام فهي ليست من ذريته ولا يمكن لأي زوجة أن تكون من ذرية زوجها .

فكلمة تأتي بها إلى عصمته وبكلمة أخرى تعيدها إلى منزل أهلها وذويها وبكلمة ثالثة تزوجها من رجل ثاني وثالث ورابع ... وهكذا إلى أن يتوفها الله عز وجل .

أذاً ذرية إبراهيم عليه السلام التي أسكنها إبراهيم بآمر من الله عز وجل عند بيته المحرم هو شخص إسماعيل عليه السلام فقط لا غير .

وقد آمر بإقامة الصلاة { لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ } وأن تهوى قلوب الناس أليه ليؤدون الصلاة المفروضة ... وليس ليقيموها ...!!

فذرية إبراهيم عليها السلام تقيم الصلاة وجميع خلق الله تؤدي الصلاة .

و سؤال الأسبوع الخامس هو فقط التالي :

هل كلمة الله الباقية { بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ }

فهل هذا البقاء كان في عقب إسماعيل عليه السلام حصرياً وفقط اختفت وفنيت بوفاته ..!!

أم استمر بقاءها في أبناءه ...؟؟؟

ومن هو الذي أقام الصلاة من بعده تنفيذاً للآمر الإلهي .... !!!

وذلك ذرية بعضها من بعض استمراراً لملة إبراهيم عليه السلام وصولاً إلى عهد الرسالة المحمدية ..!!

حيث كانت الهداية الإلهية إلى هذه الملة ... ونذكر بقوله تعالى :

{ قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ دِيناً قِيَماً مِّلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً }

الهميسع - رياض علي زهرة

الناطق باسم منتدى الحوار المتحضر الإسماعيلي

المشكلة أدارته من تعددية دينية ومذهبية

نتعاون ونتعاضد ونشد من آزر بعضنا البعض للوصول الى الحق الذي أراده الله عز وجل في محكم تنزيله بعيداً عن حب الذات ونزعة الأنا والتحزب للمذاهب المتوارثة عن الآباء والأجداد .

ممكن متابعة تجميع لمقدمات الأسابيع الماضية على هذا الرابط

تجميع لشرح الهميسع لقوله تعالى : {{{{{{{ لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ }}}}}}}



http://www.readz.org/vb/showthread.php?t=795



**********************



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الادارة
الادارة



مُساهمةموضوع: رد: حوار شات مباشر لقوله تعالى : { لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ }   الخميس أبريل 01, 2010 2:29 am



بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد وآل محمد

السلام عليكم جميعاً

للأسبوع الخامس نتابع معاً بالتعاون والتعاضد للوصول إلى فهم مشترك حول تفسير قوله تعالى :

{{{{{{{ لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ }}}}}}}

فمنتدانا للحوار المتحضر الإسماعيلي بإدارته المشكلة من تعددية دينية ومذهبية يدعو جميع الأخوة المسلمين إلى نبذ التكفير من صفوفنا ويدعوا إلى المحبة والأخوة للوصول إلى التكامل الإسلامي للتمسك بالأصول والجذور ونبذ البدع والفروع التي دخلت على الإسلام عبر الزمن .

فالذي يوحدنا أكبر وأثمن وأعظم بكثير مما يفرقنا

يجمعنا دين الإسلام ويجمعنا إجماعنا على عبادة الله الواحد الأحد الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد وليس كمثله شيء خالق الخلق علام الغيوب محيط بكل شيء وقادر على كل شيء يدرك الأبصار ولا تدركه الأبصار إنما أمره إن أراد شيئاً أن يقول له كن فيكون .

و تجمعنا محبتنا وإطاعتنا لرسول الله المصطفى محمد صلى الله عليه وآله وسلم .

ويجمعنا كتاب الله ( القرآن الكريم ) أكمل وأتم وخاتم كتب الله عز وجل إلى عباده .

أحصى به كل شيء ولم يفرط به من شيء وجعله تبيان لكل شيء وأي شيء ومهما كان هذا الشيء .

ويجمعنا نطقنا بالشهادتين :

( أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمد رسول الله )

ويجمعنا عماد وجوهر صلاتنا جميعاً أياً كان مذهبنا ومسمى طيفنا الإسلامي وهي صلاتنا الإبراهيمية على آل إبراهيم وعلى آل محمد عليهم السلام جميعاً .

حيث لا تصلح صلاة بدونها أو بالسهو عنها .

فلنتمسك بما يجمعنا وندير ظهرنا لما يفرقنا ولنكف عن تكفير بعضنا البعض ولنعود معاً إلى الجذور والأصول للتمسك بدين الحق والدين القيم الذي هو دين رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم .

فالله سبحانه وتعالى أمر رسوله المصطفى بالقول إلى ماذا هداه الله عز وجل .

{ قُلْ } { قُلْ } { قُلْ }

{ قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ }

وهذا الأمر الإلهي بالقول { قُلْ } والبوح عن الهداية الإلهية إلى صراط الله المستقيم ليس خاصاً بشخص الرسول عليه وآله أفضل الصلاة والسلام كفرد فقط .

بل موجه إلى جميع عباد الله عز وجل إلى يوم الحساب للتفاعل معه والتمسك به والدعوة إليه لأن الله عز وجل هداه إلى دين الله الإسلام الذي هو دين الحق والدين القيم .



{ قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ دِيناً قِيَماً مِّلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ } الأنعام161

{{{{{{{ دِيناً قِيَماً مِّلَّةَ إِبْرَاهِيمَ }}}}}}}

لو وجهنا السؤال التالي إلى جميع الأخوة المسلمين سنة وشيعة بجميع أطيافهم ... ...؟؟؟

هل تعتبرون أنفسكم متمسكين بالدين القيم وصراط الله المستقيم بعيداً عن ملة إبراهيم عليه السلام الذي هدى الله عز وجل رسوله المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم أليهم .

الجواب الذي عليه أجماع كامل والعلم عند الله ...!!

أن الدين القيم ودين الحق والصراط المستقيم هو ما ابانه الله عز وجل في محكم تنزيله وآمر رسوله المصطفى محمد صلى الله عليه وآله وسلم بأتباعه .

مصداقاً لقوله تعالى :

{ قُلْ إِنَّمَا أَتَّبِعُ مَا يِوحَى إِلَيَّ مِن رَّبِّي هَـذَا بَصَآئِرُ مِن رَّبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ } الأعراف203

{وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالَ الَّذِينَ لاَ يَرْجُونَ لِقَاءنَا ائْتِ بِقُرْآنٍ غَيْرِ هَـذَا أَوْ بَدِّلْهُ قُلْ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أُبَدِّلَهُ مِن تِلْقَاء نَفْسِي إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ } يونس15

{ قُلْ مَا كُنتُ بِدْعاً مِّنْ الرُّسُلِ وَمَا أَدْرِي مَا يُفْعَلُ بِي وَلَا بِكُمْ إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَى إِلَيَّ وَمَا أَنَا إِلَّا نَذِيرٌ مُّبِينٌ }الأحقاف9

فماذا أبتع عليه الصلاة والسلام كما أوحى إليه ربه وأمره بالقول بصدق الله وأمره لجميع خلقه ... مصداقاً لقوله تعالى :

{ قُلْ صَدَقَ اللّهُ فَاتَّبِعُواْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ } آل عمران95

{وَمَنْ أَحْسَنُ دِيناً مِّمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لله وَهُوَ مُحْسِنٌ واتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَاتَّخَذَ اللّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلاً } النساء125

{ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ } النحل123

لنعود معاً يد بيد إلى الجذور ولنعود معاً إلى الأصول ولنبحث معاً عن كيفية تنفيذ الرسول الكريم المصطفى محمد صلى الله عليه وآله وسلم بإتباع ملة أبيه إبراهيم عليه السلام .

فالصلاة الإبراهيمية ليست شعاراً يرفع لأسماء وهمية ليس لها أصول وجذور و واقع حقيقي لأجساد لها أصحابها وأسمائها آمر الله عز و جل جميع الناس أن تهوى قلوبهم إليهم هم بأشخاصهم وأسمائهم أجداد رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم ... مصداقاً لقوله تعالى :

{رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ } إبراهيم37

{ إِلَيْهِمْ } { إِلَيْهِمْ } { إِلَيْهِمْ }





{{{{{{{ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ }}}}}}}

والسؤال لماذا خص ذرية إبراهيم عليهم السلام بهوى قلوب الناس جميعاً إلى يوم الحساب إليهم أي إلى أشخاصهم وأسمائهم وهوياتهم المعلومة وليست المجهولة .

الجواب هو :

لان الله عز وجل جعل في أعقابهم المشكلة لحبل من ناس وجعل في ذريتهم التي لها شرط أن تكون بعضها من بعض وليس بعضها من غير بعض مصطفين على العالمين .

فقد آتاهم الله عز وجل على وجه الخصوص والتحديد من فضله الكتاب والحكمة و آتاهم من فضله الملك العظيم .

{أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُم مُّلْكاً عَظِيماً }النساء54

وهم أجداد الرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم

ننتظر منكم جميعاً المشاركة بالآتيان بأسمائهم ذرية بعضهم من بعض من والد رسول الله رجوعاً إلى أن تصلوا إلى إسماعيل بن إبراهيم الخليل عليهم السلام جميعاً .



الهميسع – رياض علي زهرة

مدير منتدى

الحوار المتحضر الإسماعيلي

المشكلة أدارته من تعددية دينية ومذهبية



******************



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الادارة
الادارة



مُساهمةموضوع: رد: حوار شات مباشر لقوله تعالى : { لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ }   الجمعة أبريل 16, 2010 4:26 am

[size=21]بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وآل محمد

السلام عليكم جميعاً


قال الله تعالى يخاطب رسوله المصطفى محمد صلى الله عليه وآله وسلم :


{ وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلاَ يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ } هود118

{ وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لآمَنَ مَن فِي الأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعاً أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُواْ مُؤْمِنِينَ } يونس99

{ وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ } الكهف29


نتواصل معكم بعونه تعالى للأسبوع السابع حول تفسير

قوله تعالى :


{{{{{{{ لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ}}}}}}}


ونزولاً عند رغبة أعضاء المنتدى بأن أضع إجاباتي لما تم طرحه من أسئلة سابقة من قبلي .


حيث أن منتدانا للحوار المتحضر الإسماعيلي يدعوا إلى التكامل الإسلامي بين جميع الأخوة للتوحد كجسد واحد بالعودة معاً بشكل متعاضد ومتكاتف يداً بيد إلى الأصول والجذور للتمسك بهدي الله عز وجل كما كان يدعوا إليه سيد خلق الله رسوله المصطفى محمد صلى الله عليه وآله وسلم .


فلو دققنا معاً من جديد وبشكل دائم ومتجدد ما دامت السموات والأرض وهكذا في كل يوم ومع كل رمشة عين
بالآمر الإلهي لرسوله المصطفى محمد صلى الله عليه وآله

وسلم بالقول : { قُلْ } { لَكُمْ دِينُكُمْ }


وبالقول : { قُلْ } { وَلِيَ دِينِ }


فهذه الآية الكريمة تحمل في جوهرها و ما بين جوانحها من العظمة والحكمة الإلهية ما يختصر علينا قرون مضت في اختلاف الأخوة المسلمين ما بين بعضهم البعض متفرقين مجزئين مشتتين .


فعندما الله عز وجل يأمر رسوله المصطفى محمد صلى الله عليه وآله وسلم بالقول : { قُلْ } { وَلِيَ دِينِ }


هذا لفت انتباه لبصائر المسلمين أن الله سبحانه وتعالى يدعوهم إلى دين الحق والدين القيم والصراط المستقيم الذي أبانه الله سبحانه في علاه في محكم تنزيله .


قال الله تعالى : { قُلْ } { وَلِيَ دِينِ }


أي قل لهم يا محمد أن الدين عند الله هو الإسلام مصدقاً لقوله تعالى : { إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ } آل عمران19


فلا يوجد دين من جميع الأديان والمسميات مقبولة عند الله عز وجل إلا الإسلام فقط لا غير .


وجميع رسل الله وأنبياءه منذ بدأ الخلق عليهم السلام جميعاً كانت تدعوا الناس إلى الإسلام .


وذلك مصداقاٌ لقوله تعالى :


{وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِيناً فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ } آل عمران85


وقد آمر الله رسوله المصطفى محمد صلى الله عليه وآله وسلم ان يدعوا الناس الى الإسلام مخلص له الدين ...!!


{ قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْأَعْبُدَ اللَّهَ مُخْلِصاً لَّهُ الدِّينَ }الزمر11


{قُلْ أَمَرَ رَبِّي بِالْقِسْطِ وَأَقِيمُواْ وُجُوهَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ كَمَا بَدَأَكُمْ تَعُودُونَ } الأعراف29


{ هُوَ الْحَيُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُالدِّينَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ} غافر6


{قُلْ أَمَرَ رَبِّي } { وَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ }


ولو تم توجيه السؤال التالي :


كيف لي أن أصل إلى الإخلاص الكامل والتام الغير منقوص بالدعوى إلى دين الله الإسلام كما أراد له الله عز وجل :


الجواب من الهميسع :


هو الاقتداء بسنة رسول الله بالدعوة إلى دين الله عز وجل كما أمره وأوحى إليه و وثق ذلك الله عز وجل في محكم تنزيله لأن بهذه الإطاعة تكمن الهداية


{ وَإِن تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا } .


وذلك بناء على الآمر الإلهي لجميع عباده :



{ وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا } الحشر7
{ قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِن تَوَلَّوا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُم مَّا حُمِّلْتُمْ وَإِن تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ }النور54


{ قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ }{ وَإِن تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا }



فهل هناك أسمى وارفع وأجل هداية بعيده عن هداية الله عز وجل لرسوله المصطفى محمد صلى الله عليه وآله وسلم .

وهل هناك هداية ينشدها المؤمن تكون بعيدة عن الهداية إلى صراط الله المستقيم .


السؤال الآن هو :


إلى ماذا هدى الله عز وجل رسوله المصطفى محمد صلى الله عليه وآله وسلم وأمره في محكم تنزيله بإتباعه .


وهل يوجد جواب بعد بيان الله عز وجل في محكم تنزيله بتوثيق هذا الأتباع الإلهي الموحى إلى رسوله والموثق بآيات الذكر الحكيم .


مصداقاً لقوله تعالى :


{ ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكََ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إ ِبْرَاهِيم َحَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ } النحل 123


{ وَمَنْ أَحْسَنُ دِيناً مِّمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لله وَهُوَمُحْسِنٌ واتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيم َحَنِيفاً } النساء125


والسؤال الآن هو :


كيف لرسول الله محمد أن يتبع ملة إبراهيم عليه السلام

وكما نعلم أن إبراهيم عليه السلام قد توفاه الله عز وجل قبل أكثر من ألف عام ...!!


فهل الله عز وجل يأمر رسوله الحي بإتباع رسول ميت توفاه الله عز وجل منذ آلاف السنين ...؟؟؟


ثم لماذا لم يأمره الله عز وجل بأتباع ملة رسل الله موسى وعيسى عليهم السلام وهم الأقرب بزمانهم إلى رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم من حيث الولادة وتبليغ رسالات الله عز وجل .


الجواب الشخصي من الهميسع هو :


لو دققنا من جديد بالآمر الإلهي لرسوله المصطفى بالجهة الواجب عليه إتباعها لوجدنا أنه هو لملة إبراهيم عليه السلام وليس لشخص إبراهيم عليه السلام ..؟؟؟


ولم يكن الآمر الإلهي بالإتباع هو لصحف إبراهيم عليه السلام لآن بعدهم جاءت توراة موسى وأنجيل عيسى وقرآن محمد عليهم السلام جميعاً .


{ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إ ِبْرَاهِيم } {واتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيم َ }


السؤال الآن هو :


ما المقصود بقوله تعالى { اتَّبِعْ مِلَّةَ إ ِبْرَاهِيم }


ولم يقل له ( اتَّبِعْ إ ِبْرَاهِيم )


الجواب من الهميسع هو :


أن البقاء الذي وثقه الله عز وجل هو في عقب إبراهيم عليه السلام والبقاء هو في ذرية إبراهيم عليه السلام وليس في شخص إبراهيم عليه السلام .


مصداقاً لقوله تعالى :


{وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ }الزخرف28


السؤال الآن هو :


يقول علماء المسلمين لهم تحياتي وتقديري وأحترامي جميعاً


أن الكلمة هنا هي كلمة التوحيد ( لا إله إلا الله ) وهي باقية في أعقاب المسلمين جميعاً .


جواب الهميسع هو :


أن الكلمة هي كلمة التوحيد ( لا إله إلا الله ) صحيح توجهكم وتفسيركم وأنا موافق عليه تماماً .


ولكن أن تكون كلمة التوحيد باقية في أعقاب المسلمين جميعاً ...؟؟؟


فهذه لا أوافق عليه ... وهو تفسير خاطئ تماماً ....؟؟


السؤال الآن هو :


لماذا أخالفكم الرأي في هذا التفسير ...؟؟؟


جواب الهميسع هو :


لنعود وندقق بقوله تعالى :


{ بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ } { عَقِبِ } { ـهِ }


أي البقاء في { عَقِبِهِ } كمفرد ولم يقل الله عز وجل


(وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي أعقابهم ) كجمع ... !!!


وكما نعلم أن نسب المسلمين وذرياتهم وأصلابهم الصافية النقية تداخلت واندمجت وانصهرت مع نسب وذريات وأصلاب الغير المسلمين ... والعكس بالعكس جئيتاً وذهاباً ...!!!


وذلك ناتج العلاقات المحرمة والبعيدة عن الزواج الشرعي وناتج ثمرات الحروب والغزوات للأجانب التي غزت بلدان المسلمين أو المسلمين الذين فتحوا بلاد الغرب خلال القرون الماضية .


ويستحيل و محال أن يوثق الله عز وجل أن كلمة التوحيد باقية في أعقابهم جميعاً عرب وعجم وبتوسع وانتشار قد يصل إلى مليارات المسلمين إلى يوم الحساب على أن كلمة التوحيد باقية في أعقابهم جميعاً ... الخ .


والسؤال الآن هو :


نحن نطلب من الله عز وجل في كل يوم وفي كل صلاة الهداية الى صراط الله المستقيم .


فما هي هوية هذا الصراط الإلهي المستقيم الذي نطلب من الله عز هدايتنا أليه ... !!!


هل هو معلوم الهوية والبيان أم مجهول الهوية والبيان ... ؟؟؟

جواب الهميسع هو :


علماء المسلمين لهم تحياتي و تقديري جميعاً
يختلفون حول بيان هذا الصراط الإلهي المستقيم على تفسيرات شتى ...!!


منهم من يقول الصراط المستقيم هو الإسلام ...؟؟


هكذا كلمة عامة غامضة بدون توضيح ..؟؟؟


وأقول أن الإسلام ينقسم إلى مذاهب عديدة وكل مذهب يقوده ويتزعمه عدد كبير من العلماء والمثقفين الذين يختلفون بين بعضهم البعض ضمن المذهب الواحد ويخالفون ويختلفون مع كم هائل من علماء ومرجعيات وقادة مذاهب إسلامية أخرى .


فمن من هؤلاء كان فيمن مضى من الزمان أو كائن الآن أو سيكون مستقبلاً يمثل صراط الله المستقيم الذي نطلب من الله عز وجل الهداية إليه .


ثم أن البعض الآخر من علماء المسلمين يقول أن صراط الله المستقيم هو كتاب الله القرآن الكريم ..؟؟؟؟


و تعقيبي أنا الهميسع هو :


أن كتاب الله القرآن الكريم هو واحد عند جميع فرق ومذاهب وأطياف المسلمين هو واحد من حيث وحدة النص والكلمة والتشكيل هذا صحيح ...!!!


ولكن هناك خلاف واختلاف على تفسير آياته الكريمة ضمن المذهب الواحد وهناك خلاف واختلاف بين تفاسير كل مذهب إسلامي مع تفاسير بقية علماء التفسير من معتنقي المذاهب الإسلامي الأخرى ...!!


فأي تفسير لكتاب الله عز وجل من بين هذا الكم من التفاسير السابقة في القرون الماضية أو الحالية أو التي سيتم تأليفها مستقبلاً يمثل صراط الله المستقيم .


جواب الهميسع هو :


لا يوجد صراط مستقيم خارج الصراط الذي وثقه الله ع وجل في محكم تنزيله و هدى رسوله المصطفى محمد صلى الله عليه وآله وسلم إليه وهو ملة إبراهيم عليه السلام

بقوله سبحانه وتعالى :


{ قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ دِيناً قِيَماً مِّلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ } الأنعام161


كيف تمت الهداية وكيف فعل رسول الله هذا الآمر الإلهي بالأتباع وهل ملة إبراهيم عليه السلام وذريته التي أسكنها جانب بيته المحرم لتهوى قلوب جميع الناس إليهم ...!!!
مصداقاً لقوله تعالى :


{ رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن رِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ لنَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ } إبراهيم37


هؤلاء الأسماء من ذرية وملة إبراهيم عليه السلام ... هل هم أسماء مجهولة الهوية أم أسماء معلومة الهوية ومنها من هو حياً يرزق يعاصر حياة رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم ...؟؟؟


ومزيد من الأسئلة وأجوبة الهميسع الواضحة البينة من وجهة نظر شخصيه مرفقة بالدليل القاطع والبرهان الساطع والحجة الدامغة بآيات الذكر الحكيم ستكون في الأسبوع الثامن وذلك بعد أن نستمع إلى تصحيحكم و تصويبكم إلى ما سبق من أسئلة وأجوبة كي نتابع بخطى ثابتة متفق عليها معاً .



مع تحيات الهميسع – رياض علي زهرة


الجمهورية العربية السورية – منطقة السلمية


جوال \ 00963999854552 \


والى اللقاء


@@@@@@@@@@@@
[/size]

_________________________________
.


للتواصل  صفحتنا على الفايسبوك

https://www.facebook.com/muwlana



رياض علي زهرة  00963999854552


.


عدل سابقا من قبل الادارة في الأحد سبتمبر 05, 2010 4:37 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الادارة
الادارة



مُساهمةموضوع: رد: حوار شات مباشر لقوله تعالى : { لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ }   الجمعة أبريل 23, 2010 2:08 am

[size=21]بسم الله الرحمن الرحيم


اللهم صلي على محمد وآل محمد


السلام عليكم جميعاً


نظراً للظروف التي رافقت صيانة المنتدى خلال الأيام الماضية


وصعوبة الدخول إلى المنتدى التي كانت ومازالت تواجه بعض الأعضاء حتى تاريخه .


سيتم تأجيل حوار الشات الأسبوعي لشرح قوله تعالى


{{{{{{{ لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ }}}}}}}


إلى مساء يوم الجمعة القادم في \30 \ 4 \2010 \ أن شاء الله


وسيكون تقديم الهميسع لهذا الأسبوع حول شرحي الشخصي الكامل مع التوثيق من كتاب الله لقوله تعالى :


{رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ } إبراهيم37


بالإضافة إلى الشرح التفصيلي والربط مع ما سبق لقوله تعالى :


{إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ } المائدة55


مع الرد الذي يقبله العقل مرفقاً بالتوثيق الدقيق بالحجة الدامغة والدليل القاطع والبرهان الساطع من كتاب الله عز وجل


على تبيان التفسير الصحيح وللمرة الأولى الذي يبين حقيقة تصدق الإمام علي عليه السلام بخاتمه بعيداً عن المساس بخشوعه الكامل والتام مع خالق الخلق علام الغيوب الله سبحانه وتعالى .



سيكون التقديم جاهز على صفحات المنتدى في خلال أيام أن شاء الله


وممكن متابعة تفاصيل تجميع الأسابيع الماضية على هذا الرابط


تجميع لشرح الهميسع لقوله تعالى : {{{{{{{ لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ }}}}}}}(12)



http://readz.org/vb/showthread.php?t=795



الهميسع



*************************

[/size]

_________________________________
.


للتواصل  صفحتنا على الفايسبوك

https://www.facebook.com/muwlana



رياض علي زهرة  00963999854552


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: حوار شات مباشر لقوله تعالى : { لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ }   الإثنين سبتمبر 13, 2010 12:45 pm



اللهم صل على محمد وآل محمد


يررررررررررررررررررررفع


للإطلاع



&&&&&&&&&&&&&&&

_________________________________
.


للتواصل  صفحتنا على الفايسبوك

https://www.facebook.com/muwlana

 

رياض علي زهرة  00963999854552


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: حوار شات مباشر لقوله تعالى : { لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ }   الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 9:37 am



اللهم صل على محمد و آل محمد

يرفع للإطلاع

وسيكون لنا تكملة مهمة أن شاء الله فور الأنتهاء من صيانة منتدانا ملة إبراهيم صراطاً مستقيماً وديناً قيماً .


www.readz.org


الهميسع


&&&&&&&&&&&&&&&&&

_________________________________
.


للتواصل  صفحتنا على الفايسبوك

https://www.facebook.com/muwlana

 

رياض علي زهرة  00963999854552


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حوار شات مباشر لقوله تعالى : { لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ }
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
READZ :: قسم الحوارات :: الحوار الفكري-
انتقل الى: