منتدى الحوار المتحضر الاسماعيلي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» أسئلة الاجتماعيات تاسع 2017لكل المحافظات
السبت مايو 13, 2017 11:46 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا لغة انجليزية
الأربعاء مايو 10, 2017 9:49 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي أحياء
الأربعاء مايو 10, 2017 7:23 pm من طرف أبو سومر

» تاسع لغة عربية توقعات
الثلاثاء مايو 09, 2017 7:37 am من طرف أبو سومر

» تاسع فيزياء وكيمياء نماذج امتحانية
الثلاثاء مايو 09, 2017 1:12 am من طرف أبو سومر

» تاسع تربية وطنية نماذج امتحانية
الإثنين مايو 08, 2017 9:12 pm من طرف أبو سومر

» تاسع رياضيات هام
الإثنين مايو 08, 2017 8:18 pm من طرف أبو سومر

» السادس لغة عربية
الإثنين مايو 08, 2017 4:12 am من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي كيمياء
الأحد مايو 07, 2017 10:54 pm من طرف أبو سومر

» عاشر لغة انجليزية
الأحد مايو 07, 2017 5:58 pm من طرف أبو سومر

» الخامس لغة انجليزية
الأحد مايو 07, 2017 5:52 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا أدبي تاريخ
الأحد مايو 07, 2017 5:49 pm من طرف أبو سومر

» تاسع فيديو رياضيات
الأحد مايو 07, 2017 5:47 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي نوتة علم أحياء
الأحد مايو 07, 2017 5:41 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي فيزياء
السبت مايو 06, 2017 9:38 pm من طرف أبو سومر

المواقع الرسمية الاسماعيلية
مواقع غير رسمية
مواقع ننصح بها

شاطر | 
 

 كتاب المستقصي اللام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو سومر
مشرف عام
مشرف عام



مُساهمةموضوع: كتاب المستقصي اللام   الخميس مارس 09, 2017 9:39 pm

اللام

فيهم : جار ومجرور متعلقان بمحذوف خبر .
والجملة الاسمية من المبتدأ وخبره ، في محل نصب حال من الضمير في يعذبهم ، والرابط الواو .

قال تعالى ( لينفق ذو سعة من سعته ) .
لينفق : اللام حرف جزم مبني على الكسر لا محل له من الإعراب ، ينفق فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون .
ذو : فاعل مرفوع بالواو لأنه من الأسماء الستة ، وذو مضاف .
سعة : مضاف إليه مجرور بالكسرة .
من سعته : جار ومجرور متعلقان بالفعل ، والضمير في محل جر بالإضافة .
" لأخوك أكرم من أخي " .
لأخوك : اللام للابتداء حرف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب ، أخوك مبتدأ مرفوع بالواو لأنه من الأسماء الستة ، والكاف في محل جر مضاف إليه .
أكرم : خبر مرفوع بالضمة .
من أخي : جار ومجرور متعلقان بأكرم ، وياء المتكلم في محل جر مضاف إليه .
قال تعالى ( وإن كانت لكبيرة ) .
وإن : الواو حرف عطف ، إن مخففة من الثقيلة مشبه بالفعل واسمها ضمير الشأن المحذوف والتقدير : وإنها .
كانت : كان فعل ماض ناقص مبني على الفتح لا محل له من الإعراب ، والتاء للتأنيث الساكنة ، واسم كان ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هي .
لكبيرة : اللام فارقة حرف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب ، كبيرة خبر كان منصوب بالفتحة ، والجملة من كان واسمها وخبرها في محل رفع خبر إن .
اللام
قال تعالى ( إن ربي لسميع الدعاء ) .
إن : حرف توكيد ونصب مبني على الفتح لا محل له من الإعراب .
ربي : اسم إن منصوب ، وهو مضاف ، وياء المتكلم في محل جر بالإضافة .
لسميع : اللام مزحلقة عن اسم إن إلى خبرها ، حرف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب ، وسميع خبر إن مرفوع ، وهو مضاف .
الدعاء : مضاف إليه مجرور .
قال الشاعر :
أم الحليس لعجوز شهربة ترضي من اللحم بعظم الرقبة
أم الحليس : أم مبتدأ ، وهو مضاف ، الحليس مضاف إليه مجرور .
لعجوز : اللام زائدة حرف مبني على الفتح لا محل لها من الإعراب ، عجوز خبر المبتدأ مرفوع .
شهربة : صفة لعجوز .
ترضي : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر ، وفاعله ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هي يعود على أم الحليس .
والجملة الفعلية في محل رفع صفة لعجوز .
من اللحم : جار ومجرور متعلقان بترضي .
بعظم : جار ومجرور متعلقان بترضي أيضاً ، وعظم مضاف .
الرقبة : مضاف إليه مجرور .
قال تعالى ( ولئن نصروهم ليولن الأدبار ) .
ولئن : الواو حسب ما قبلها واللام موطئة للقسم حرف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب ، إن شرطية .
نصروهم : فعل ماض مبني على الضم في محل جزم فعل الشرط ، وواو الجماعة في محل رفع فاعله ، والهاء ضمير في محل نصب مفعول به .
اللام

وجملة إن نصروهم اعتراضية بين القسم المحذوف وجوابه ، فلا محل لها من الإعراب .
ليولن : اللام واقعة في جواب القسم المقدر ، يول فعل مضارع مبني على حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة ، وبني لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة ، وواو الجماعة المحذوفة في محل رفع فاعله ، وقد حذفت واو الجماعة لالتقائها ساكنة مع نون التوكيد ، ونون التوكيد حرف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب .
وجملة ليولن جواب القسم لا محل لها من الإعراب .
الأدبار : مفعول به منصوب بالفتحة .
قال تعالى ( تالله لقد آثرك الله ) .
تالله : التاء حرف جر للقسم مبني على الفتح لا محل له من الإعراب .
الله : لفظ الجلالة مجرور ، والجار والمجرور متعلقان بفعل القسم المحذوف ، وتقديره : أقسم تالله .
لقد : اللام واقعة في جواب القسم المقدر حرف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب ، قد حرف تحقيق مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
آثرك : آثر فعل ماض مبني على الفتح ، والكاف في محل نصب مفعول به تقدم على فاعله .
الله : لفظ الجلالة فاعل آثر مؤخر مرفوع بالضمة الظاهرة .
قال تعالى ( ولو أنهم فعلوا ما يوعظون به لكان خيراً لهم ) .
ولو : الواو حرف عطف ، لو حرف امتناع غالباً يفيد الشرط ، غير جازم مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
أنهم : أن حرف مشبه بالفعل ، والضمير في محل نصب اسمها ، والميم لجماعة الذكور .
اللام

فعلوا : فعل وفاعل ، والجملة في محل رفع خبر أن .
ما : إما موصولة أو موصوفة مبنية على السكون في محل مفعول به لفعلوا .
يوعظون : فعل مضارع مبني للمجهول مرفوع بثبوت النون ، وواو الجماعة في محل رفع نائب فاعل .
به : جار ومجرور متعلقان بالفعل قبلهما .
وجملة يوعظون إما أن تكون صلة ما على اعتبارها موصولة ، أو صفة لها على اعتبارها نكرة موصوفة والعائد في الصلة الضمير المجرور .
لكان : اللام واقعة في جواب لو حرف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب ، كان فعل ماض ناقص ، واسمه ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هو .
خيراً : خبر كان منصوب بالفتحة .
لهم : جار ومجرور متعلقان بخير .

قال تعالى ( ذلك الكتاب لا ريب فيه ) .
ذلك : ذا اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ ، واللام للبعد حرف مبني على الكسر لا محل له من الإعراب ، والكاف حرف خطاب مبني على الفتح لا محل له من الإعراب .
الكتاب : خبر مرفوع بالضمة الظاهرة .
لا : نافية للجنس .
ريب : اسم لا مبني على الفتح في محل نصب .
فيه : جار ومجرور متعلقان بمحذوف خبر لا في محل رفع .


لا

ولها عدد من الأقسام :
1 – لا النافية . 2 – لا الناهية . 3 – لا الزائدة .

أولاً : لا النافية :
وتنقسم إلى ثلاثة أقسام :
1 ـ لا النافية للجنس : العاملة عمل إن وهي الدالة على نفي الحكم عن جنس اسمها بغير احتمال لأكثر من معنى واحد .
وتعرف بلا الاستغراقية ، وذلك لاستغراق حكم النفي لجنس اسمها كله بغير احتمال . كما تعرف بلا التبرئة لأنها تدل على تبرئة جنس اسمها كله من معنى الخبر ، نحو : لا محاباة في الدين .
ومنه قوله تعالى ( لا إكراه في الدين )(1) .
وقوله تعالى ( لا ريب فيه )(2) .
ومنه قول ابن زيدون :
ولا بأس إن كان وليّ الربيع إذا لم تجد فقده الأنفس
حكم لا النافية للجنس : ينقسم اسم لا النافية للجنس إلى قسمين :
أ – إما أن يكون مفرداً نكرة ، وحكمه البناء دائماً في محل نصب .
كقوله تعالى ( شهد الله أنه لا إله إلا هو )(3) .
ومنه : لا خائنين محبوبان ، ولا خائنين محبوبون ، ولا خائنات محبوبات .
ومنه قول المتنبي :
كأنك برد الماء لا عيش دونه ولو كنت برد الماء لم يكن العشر
ـــــــــــــــ
(1) البقرة [256] (2) البقرة [2] (3) آل عمران [18] .
لا
ومنه قول زهير :
وإنا سفاه الشيخ لا حلم بعده وإن الفتى بعد السفاهة يحلم
ب – وإما أن يكون عاملاً فيما بعده رفعاً أو نصباً أو جراً ( ويسمى مضافاً أو مشبهاً بالمضاف ) فحكمه واجب النصب .
مثال المضاف : لا فاعل خير مذموم .
ومنه قول المتنبي :
فلا ثوب مجد غير ثوب ابن أحمد على أحد إلا بلؤم مرقع
ومثال الشبيه بالمضاف العامل فيما بعده الرفع : لا كريماً خلقه مضام .
ومثال عامل النصب : لا طالعاً جبلاً موجود .
ومثال عامل الجر : لا قارئاً في الكتاب جاهل .
وتخالف ( لا ) النافية للجنس ( إن ) من وجوه :
1 – لا تعمل ( لا ) إلا في النكرات كما مثلنا ، بينما يكون اسم ( إن ) نكرة .
نحو : إن في الدار رجلاً .
أو معرفة ، نحو : إن الرجل في الدار .
2 – إذا لم يكن اسمها مضافاً أو شبيهاً بالمضاف فإنه يبنى على ما ينصب به في حالة إعرابه ، فإذا كان اسمها مما ينصب بالفتحة كالاسم المفرد أو جمع التكسير يبنى على الفتحة ، وإن كان ينصب بالكسرة كجمع المؤنث السالم بني على الكسر ، وإن كان مما ينصب بالياء كالمثنى وجمع المذكر السالم بني على الياء .
3 – إذا لم يكن اسمها مضافاً أو شبيهاً بالمضاف " غير عاقل " فلا تعمل ( لا ) في خبرها وإنما عملها محصور في اسمها ، والعامل في خبرها هو اسمها .
بينما ( إن ) التي تعمل في الاسم والخبر .
4 – أن خبرها لا يتقدم على اسمها ولو كان ظرفاً أو جاراً ، فلا نقول : لا في الإبريق ماء ، بينما نقول : إن في الإبريق ماء .
لا

وقد أجاز ابن جني إعمال ( لا ) عمل ( ليس ) في المعرفة ، ووافقه ابن مالك وذكره ابن الشجري (1) ، كما قول النابغة الجعدي * :
وحلت سواء القل لا أنا باغيا سواها ولا في حبها متراخيا
وحملوا عليه قول المتنبي :
إذا الجود لم يرزق خلاصاً من الأذى فلا الحمد مكسوباً ولا المال باقيا
ومنه قول ابن زيدون :
لا سهو أيامه الخالي بمرتجع ولا نعيم لياليه بمنتظر
ولكن صاحب الكتاب (2) يقول : ولا تعمل ( لا ) إلا في النكرة ، وإعمالها في المعرفة الصريحة للضرورة .
2 ـ لا النافية العاملة عمل ليس وتعرف بلا الحجازية أيضاً ، وهي لنفي الوحدة وتعمل بالشروط الآتية ، وإن كان عملها عمل ليس على قلة .
أ – أن يكون اسمها وخبرها نكرتين ، نحو : لا رجل مسافراً .
ب – ألا يتقدم خبرها على اسمها ، فلا يجوز أن نقول : لا مسافراً رجل .


ـــــــــــــــ
(1) الجنى الداني ص293-294 ، والمغني ج1 ص240 .
(2) الكتاب لسيبويه ج2 ص288 .
* النابغة الجعدي : هو عبد الله بن قيس بن كعب بن ربيعة الجعدي ، ويكنى أبا ليلى ، شاعر جاهلي وفد على الرسول صلى الله عليه وسلم ونشده شعراً ، عمر طويلاً ، ونادم النعمان بن المنذر ، ويقال إنه أقدم من النابغة الذبياني ، عمر طويلاً حتى أدرك الأخطل ، ومات بأصبهان ، وهو ابن مائتين وعشرين سنة .
(3) سبأ [3] (4) الواقعة [75] .
لا

ج – ألا يتقدم معمول خبرها على اسمها إلا إذا كان شبه جملة .
نحو : لا في الدار أحد موجوداً .
د – ألا يكون خبرها محصور بإلا ، فلا نقول : لا طالب إلا متفوقاً .
هـ - ألا تتكرر ، لأن نفي النفي إثبات ، وهي لا تعمل إلا في النفي .
وبذلك نجد أن الشروط المتوفرة في عمل ما هي نفس الشروط المطلوبة في عمل لا عدا شرط عدم زيادة ( إن ) فإنها لا تزاد بعد ( لا ) أصلاً ، ومن الأمثلة التي توفرت فيها الشروط قولنا : لا رجل أفضل من رجل .
ومنه قول الشاعر * :
( أ ) تعز فلا شيء على الأرض باقيا ولا وزر مما قضى الله واقيا
الشاهد في البيت : فلا شيء باقيا ، لا نافية تعمل عمل ليس ، شيء اسمها مرفوع ، وباقيا خبرها منصوب .
ومنه قول المتنبي :
( ب ) إذا الجود لم يرزق خلاصاً من الأذى فلا الحمد مكسوباً ولا المال باقيا
ومنه قول الآخر ** :
نصرتك إذ لا صاحب غير خاذل فبوئت حصناً بالكماة حصينا
والغالب في خبرها الحذف ، كقول سعيد بن مالك :
من صد عن نيرانها فأنا ابن قيس لا براح
الشاهد قوله : لا براح ، فلا نافية عاملة عمل ليس ، وبراح اسمها مرفوع ، وخبرها محذوف تقديره : لا براح لي .

ـــــــــــــــ
* الشاهد بلا نسبة . ** الشاهد بلا نسبة .
لا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كتاب المستقصي اللام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
READZ :: القسم المنوع :: ساحة الأستاذ اسماعيل ونوس ( مدرس اللغة العربية )-
انتقل الى: