منتدى الحوار المتحضر الاسماعيلي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» أسئلة الاجتماعيات تاسع 2017لكل المحافظات
السبت مايو 13, 2017 11:46 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا لغة انجليزية
الأربعاء مايو 10, 2017 9:49 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي أحياء
الأربعاء مايو 10, 2017 7:23 pm من طرف أبو سومر

» تاسع لغة عربية توقعات
الثلاثاء مايو 09, 2017 7:37 am من طرف أبو سومر

» تاسع فيزياء وكيمياء نماذج امتحانية
الثلاثاء مايو 09, 2017 1:12 am من طرف أبو سومر

» تاسع تربية وطنية نماذج امتحانية
الإثنين مايو 08, 2017 9:12 pm من طرف أبو سومر

» تاسع رياضيات هام
الإثنين مايو 08, 2017 8:18 pm من طرف أبو سومر

» السادس لغة عربية
الإثنين مايو 08, 2017 4:12 am من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي كيمياء
الأحد مايو 07, 2017 10:54 pm من طرف أبو سومر

» عاشر لغة انجليزية
الأحد مايو 07, 2017 5:58 pm من طرف أبو سومر

» الخامس لغة انجليزية
الأحد مايو 07, 2017 5:52 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا أدبي تاريخ
الأحد مايو 07, 2017 5:49 pm من طرف أبو سومر

» تاسع فيديو رياضيات
الأحد مايو 07, 2017 5:47 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي نوتة علم أحياء
الأحد مايو 07, 2017 5:41 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي فيزياء
السبت مايو 06, 2017 9:38 pm من طرف أبو سومر

المواقع الرسمية الاسماعيلية
مواقع غير رسمية
مواقع ننصح بها

شاطر | 
 

 مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   الأحد أكتوبر 12, 2008 5:10 pm



بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد وآل محمد

يا عـــــــــــــــــــــــــــــــــــــلي مدد

السلام عليكم جميعاً

أرحب بالأخ العزيز أبو علي الموسوي المحترم

حيث تفضل وكتب على الرابط التالي

http://readz.top-me.com/montada-f4/topic-t39.htm



+++++++++++++++++++++++

اخي العزيز
قرأت بحثكم القيّم واعجبني كثيرا
ولي اسئلة قبل ان اجيبكم على سؤالكم عن مصدر كلامي بان ابليس هو كلب الحضرة الالهية
هل ابليس من الجن ام من الملائكة ؟ واذا كان من الجن كقوله تعالى ( الا ابليس كان من الجن ففسق عن امر ربه ) فهذا يعني ان الامر لم يكن له بل كان للملائكة ؟
ما الفائدة وما الغاية من وجود ابليس اصلا ؟
هل ابليس شخص ام صفة ؟
هل ابليس افضل من الانسان ؟ وهل الملائكة افضل من الانسان ظ وهل الجن افضل من الانسان ؟
هذه اسئلتي وان شاء الله ساجيبك عن سؤالك الكريم في ردي القادم وببحث سارفعه الى منتداكم الرائع
وارجو قبول اعتذاري اذا اخطات او زللت فانا باحث عن الحقيقة والمعرفة
وشكرا لكم
اخوكم
ابو علي الموسوي

+++++++++++++++++++

أخي الكريم نرحب ببحثك عن الحقيقة ...!!!

ونحن معك ننشد الحقيقة أيضاً ... !!!!

ونظراً لأهمية البحث وجديد جوهره فتحنا له موضوعاً مستقلاً ... !!!!

والهميسع سوف يكتب رأيه الشخصي الغير معبر عن رأي الطائفة الإسماعيلية الأغاخانية والتي توجد روابط الإمامة الرسمية على واجهة منتدانا ...!!!



ونبدأ شرح القصة منذ البداية

قال الله تعالى

{وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ }البقرة30

هنا يجب أن ندقق ونتمعن بالإرادة الإلهية المطلقة بأخبار الله عز وجل بجعل آدم خليفة له في الأرض قبل خلق آدم عليه السلام ... !!!

{وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً }



أي مقدر لآدم عليه السلام أن يكون في الأرض قبل خلق آدم ...؟؟؟

فأين الحكمة من وضع آدم عليه السلام في الجنة وانتظاره حتى يغويه إبليس ويأكل من الشجرة .... ومن ثم الغضب عليه من قبل الله عز وجل وهبوطه إلى الأرض .... !!!

وهل الهبوط هو من مرتفع مكاني جغرافي إلى منخفض مكاني جغرافي أيضاً أو نزال معنوي أي تكسير رتبة كما يقولون ...!!!

وعلى سبيل المثال

عندما تم تكسير رتبة مديرنا الحلاج الصغير وهبوطه إلى رتبة مشرف عام وربما إلى عضو عادي غداً وترفيع خطيبته زهرة البيلسان من عضو عادي إلى مديرة ..!!

هل الهبوط والارتفاع هنا هبوط وارتفاع مكاني وشاقولي وجغرافي أو هو هبوط ورفع معنوي ...!!!

الحقيقة ضيق الوقت منعني من التكملة

وأحببت البدا في الموضوع كي لا يتهم الهميسع بالهروب



وسوف نكمل التفاصيل غداً

قولوا جميعاً أن شاء الله

الهميسع



++++++++++++++++




_________________________________
.


للتواصل  صفحتنا على الفايسبوك

https://www.facebook.com/muwlana

 

رياض علي زهرة  00963999854552


.


عدل سابقا من قبل الهميسع في الجمعة أكتوبر 24, 2008 1:28 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   الجمعة أكتوبر 24, 2008 1:26 am


السلام عليكم جميعاً

لقد كتب الأخ العزيز أبو علي الموسوي على الرابط التالي

http://readz.top-me.com/montada-f4/topic-t39.htm


++++++++++



استاذي الفاضل الهميسع المحترم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
استاذي العزيز
انا منذ فترة اتابع بحوثكم ومقالاتكم
حتى اني زرت منتدى الحوار الاسماعيلي وساءني انسحابكم منه هذا على حد معرفتي وظني وقد اكون مخطئا لان بعض الظن اثم
اخي واستاذي العزيز
بالنسبة لفكرتي حول ابليس
يحضرني استفسار
وهو ان الله جل وعلا حين يبين واقعة اكل الشجرة من قبل آدم وزوجته حواء يذكر اسم الشيطان ولا يذكر اسم ابليس
وحين يذكر واقعة عدم السجود لآدم يذكر ابليس ولا يذكر آدم
هذا اولا وثانيا
ما الدليل على ان عنصر النار هو اسمى من عنصر الطين
عملية تفضيل آدم كانت بسبب نفخ الروح فيه
وحصول العوالم الاربعة فيه
ففيه الناسوت والملكوت والجبروت واللاهوت اي بمعنى ان الناسوت هو عنصر الطين او الجماد والملكوت وهو عالم الجن فيه وطبيعته والجبروت هو عالم العقل والنظام وهو عالم الملائكة واللاهوت هو عالم الروح فالانسان جمع العوالم الاربعة فيه
وسابين ان ابليس كان في حقيقته قد سمى بكماله ليصل الى مستوى عالى من الكمال فكان في ظنه انه سيكون هو المؤهل ليكون هو قمة الكمال بالنسبة لخلق الله
ولكن آدم الذي كان نتيجة الدورة السابقة غدى المؤهل لخلافة الله في الارض ومن غير المنطق ان يكون الخليفة اذا لم يك هناك خلقا آخر فآدم لم يكن هو الخلق الوحيد من البشر بل كان هناك بشر آخر وآدم اكملهم
فهل يعقل ان يكون وحاشاه خليفة يدير شؤون الحيوانات ؟؟؟
أذاً القضية بالنسبة لابليس الذي كان من الجن ثم سمى بالتكامل ليصل الى رتبة الملائكة بالكمال اي في عالم الجبروت وعلى كماله كان يرى انه الاجدر بان يكون انسانا كاملا او على الاقل الاجدر بان يكون خليفة الله فابليس لم يك سيد الموحدين حتى انه يمتنع عن امر الله بالسجود لآدم لانه يعتبره شركا ولم تك غاية الله جل وعلا اختبار ابليس وطرده ( ولكن تبيان حقيقة كماله ) وستكون له منزلة عالية برفض السجود
لان السجود ياتي بمعاني كثيرة ومنها الخضوع والاطاعة وعلى قول القائل ان المحب لمن احب مطيع
فلو كان ابليس محبا لله لاطاعه في امر الخضوع ولم يامره الله بان يتخذ من آدم الها بديلا عن الله
وتعضد هذه المقوله قوله تعالى
ولله يسجد له ما في السموات وما في الارض
والنجم والشجر يسجدان وآيات كثيرة اي بمعنى خضوعها لنظام معين متكامل موزون
وارجو المعذرة على الاطالة لان في الحديث بقية وعذرا اذا كان رايي خاطئا فانا باحث عن الحقيقة
وتلك الافكار غايتها العرض لا الفرض
جزيتم خير الجزاء
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخوكم وخادمكم
ابو علي الموسوي



وللحديث بقية

+++++++++++++

نرجوا أن تكون التكملة هنا


وسوف نقوم بتثبيت الموضع لأهميته


الهميسع


+++++++++++++++

_________________________________
.


للتواصل  صفحتنا على الفايسبوك

https://www.facebook.com/muwlana

 

رياض علي زهرة  00963999854552


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو علي الموسوي
مشرف عام
مشرف عام



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   الجمعة أكتوبر 24, 2008 10:17 pm

اخي واستاذي العزيز
الهميسع
حفظكم الله ورعاكم
ساكمل الموضوع بشأن قصة آدم وابليس
اخي العزيز
ذكرتم بان الله قضى في حكمه ان يكون آدم خليفته على الارض قبل ان يكون آدم
وهنا يطرح السؤال التالي وهو مهم جدا
هل عند الله محاباة لشخص على آخر بمعنى ادق
لماذا اختار شخصا ليكون نبيا او رسولا
لماذا اختار المصطفى صلى الله عليه وآله خاتم الرسل
لمَ لمْ يختار شخصا آخر
لماذا اختار نوحا وابراهيم وموسى وعيسى رسلاً
لمَ لمْ يختار لقمان نييا ولماذا لم يختار
الخضر رسولا بدلا من موسى ع
ثم تكثر الاسئلة
لماذا خلق هذا الشخص رجلا ولم يخلقه انثى
بل لماذا خلق الحيوانات ولم يخلق الحصان او الافعى بشرا ؟؟
وهناك اسئلة كثيرة لكن ارجو ان يفرد لها موضوعا خاصا وبحثا خاصا بها
ولنعود الى قصة آدم
اخي العزيز
بالنسبة لآدم وحواء كانوا في رحم معين لكن قابليتهم على العيش في الارض غير مكتملة فعندما اكملوا المدة في هذا الرحم خرجوا الى الارض والدليل هو مخاطبة الله جل وعلا لآدم حين قال له ( إن لك الا تجوع فيها ولا تعرى ولا تظمأ فيها
........
وهنا الجنين في رحم امه لا يجوع ولا يظمأ ولا يحس بالبرد الى آخره
ولنعود الان الى ابليس
هل كان فعلا عدم سجوده لآدم لانه رمز التوحيد ؟
اعتقد لا
والدليل مخاطبته لله جل وعلا
انا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين
ااسجد لبشر خلقته من طين
فلم يقل في اعتراضه
لا اسجد الا لك وحدك لا غير
بل اعتراضه كان على دونيّة مرتبة آدم بالنسبة اليه
ثم ياتي السياق القرآني ليخاطب ابليس
فمن تبعك منهم
اي من تبعك سيصلى نار الفراق والبعد عني
وقل لي بربك من هم اتباع ابليس الان
هل الذين يرفضون اتباع الانبياء والرسل باعتبارهم من سلالة آدم ؟
هم رموز التوحيد ؟
ثم يتبادر الى الذهن سؤال
هل ابليس والشيطان شخصية واحدة ؟
ام شخصيتان منفصلتان ؟
ابليس في حقيقته نظام كوني خاص مهمته تصفية وتدقيق من هم من ملكوت الله ومن هم من خارج هذا الملكوت
اي بمعنى انه كلب الحضرة الالهية
ودليلي من القرآن الكريم
ان عبادي ليس لك عليهم من سلطان الا من تبعك من الغاوين
وعذرا على الاطاله


وللحديث بقية
اخوكم وخادمكم الصغير
ابو علي الموسوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو علي الموسوي
مشرف عام
مشرف عام



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   السبت أكتوبر 25, 2008 1:17 am

اخي العزيز
الهميسع
ارجو التنويه انه حصل خطأ كتابي في عبارتي هذه
وحين يذكر واقعة عدم السجود لآدم يذكر ابليس ولا يذكر آدم
هذا اولا وثانيا

والصحيح
هو
وحين يذكر واقعة السجود لآدم يذكر ابليس ولا يذكر الشيطان
هذا اولا وثانيا
لذا ارجو تصحيح العبارة وشكرا لكم
اخوكم الصغير
ابو علي الموسوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   الأحد أكتوبر 26, 2008 5:05 pm



بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد وآل محمد

يا علي مدد

السلام عليكم جميعاً

أخي العزيز أبو علي الموسوي المحترم

أعد إرسال إرسالك منقحاً كما تريد ... وأضف ما تريد ... واحذف ما تريد ...!!!



والهميسع سيقوم بحذف جميع الإرساليات الزائدة بما فيهم هذا الإرسال



حيث سأكون معك على أرسالات متعاقبة اعتباراً من يوم غد أن شاء الله

فالموضع هام ومعقد ويحتاج إلى مزيد من الوقت والجهد لكي تصل المعلومة مبسطة سهلة مفهومة من قبل الجميع ...!!

وخصوصاً أن هناك بعض المعلومات الجديدة التي سوف يكتبها الهميسع ويخالف بها تفاسير جميع علماء المذاهب الإسلامية المخالفة لنا ...!!!

ولكنها تتطابق تماماً من كتاب الله وآياته ... وهذا هو الأهم ...!!!

مع تحيات الهميسع



+++++++++++++++++++++++++




_________________________________
.


للتواصل  صفحتنا على الفايسبوك

https://www.facebook.com/muwlana

 

رياض علي زهرة  00963999854552


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو علي الموسوي
مشرف عام
مشرف عام



مُساهمةموضوع: السلام عليكم   الأحد أكتوبر 26, 2008 8:17 pm

يا علي مدد

اخي واستاذي العزيز
الهميسع المحترم
شكرا لكم على حسن ظنكم بي
واجد نفسي امام مسؤولية كبيرة جدا خدمة للدين الحق
وان شاء الله ساكون عند حسن الظن هذا
اخي العزيز
انا على احر من الجمر ومتشوق جدا بانتظار تفسيركم بخصوص قصة آدم وابليس
فهاتها صريحة واضحة لا عدمناك ولا فض فوك
بارك الله بكم وبالاخوة الكرام والاخوات الكريمات
والحمد لله اولا وآخرا وظاهرا وباطنا
اخوكم الصغير
ابو علي الموسوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   الإثنين أكتوبر 27, 2008 4:36 pm



بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد وآل محمد

يا علي مدد

السلام عليكم جميعاً

أرحب بداية بالأخ العزيز أبو علي الموسوي ونعتذر عن التأخير بسبب قلة الفراغ وضغط الردود على الهميسع

ونبدأ بعونه تعالى ... بوضع بعض الحقائق في كتاب الله والتعقيب عليها بأسلوب بسيط وسهل ومفهوم للجميع .

قال الله تعالى

{وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ }البقرة30

لاحظ معي أخي الكريم أبو علي الموسوي الإرادة الإلهية والتصميم المسبق لله عز وجل في جعل آدم عليه السلام خليفة له في الأرض قبل خلق آدم عليه السلام .

{وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً }

وقبل الخوض في تفاصيل هذه الآية الكريمة ... وسوف نرجع أليها مفصلاً ...!!

لدينا تساؤل بسيط يجب طرحه ...!!!

وهو هل كان آدم عليه السلام هو أول إنسان يخلقه الله عز وجل ... أو هو أول رسول لله عز وجل ... ؟؟؟؟؟؟؟

وهو كان أبو البشرية جمعاء ... كما يفسر معظم علماء المسلمين ... وكان كما يقولون زوجته حواء تلد في كل بطن ذكر وأنثى ... ويتزوج الأخ أخته من غير بطن ...!!

أي جميع خلق الله هم أولاد حرام ... من زواج جدنا بأخته جدتنا ...!!

ثم أذا كان قابيل قد قتل أخيه هابيل .... فأصبح الذكر الوحيد الحي .... فهل جميع خلق الله هم أبناء القاتل قابيل ...!!!

ثم هناك سؤال مهم ... وهو لماذا لم ينفذ رسول الله آدم شريعة الله جل جلاله بالاقتصاص من القاتل ... !!!

وهل تزوج قابيل من أخته التوأم الجميلة التي حسد عليها أخيه هابيل وكانت جريمة القتل بسببها ...!!!

أم تزوج أخته الغير جميله من غير بطن توأم المقتول هابيل ... وبقيت الجميلة بدون زواج ... أم تم مكافئته على قتل أخيه وتزوج بأختيه معاً ...!!

ثم أذا كان مقدر لآدم عليه السلام أن يكون خليفة الله في الأرض قبل خلق آدم ... فلماذا تم أسكنه الجنة ... وأنتظره حتى تورط بأكله من الشجرة ... ومن بعدها أهبطه إلى الأرض ...!!

وهل هذه الشجرة شجرة عنب وخشب كما يقول معظم المفسرين أم هي شجرة حسب ونسب ... كلم منها الله عز وجل رسوله موسى عليه السلام ...!!!

وهل هذه الشجرة خالدة وغير فانية وموجودة بيننا الآن كما تم وصفها في كتاب الله ... أم انها فنيت مع من فنى وهذا خالف كتاب الله عز وجل بأتيها لأكلوها كل حين بأذن الله عز وجل ... وأصلها ثابت بيننا في الأرض ( وفرعها الوحيد وليس فروعها بالجملة ) ... في السماء ...!!!

وهل هبوط آدم هبوط مكاني جغرافي أم هو هبوط مرتبة وهبوط معنوي ...!!

وهل أبليس هو من الملائكة ... على اعتبار أن الآمر الإلهي صدر فقط للملائكة ... وإبليس رفض السجود ...؟؟؟

فإذا لم يكن من الملائكة ... وآمر السجود لا يعنيه ... فلماذا لم يقف متفرجاً ... ولما وثق الله عز وجل رفضه بقرآن يقرأ حتى يوم الحساب ...!!!

ثم ما هذه الأسماء التي تم تعليم آدم عليه السلام من قبل الله عز وجل مباشرة كلها وليس جزء منها ... وما علاقتنا نحن الآن في هكذا تعليم للأسماء كلها لآدم عليه السلام في بدأ خلق الخلق ... وهل كتاب الله كتاب تاريخي لسرد القصص والحكايا ... أم أن الله عز وجل أكمل به كل شيء وأي شيء ومهما كان هذا الشيء ولم يفرط به من شيء وفصل بين واوضح به كل شيء واي شيء وآمرنا برد تنازعنا اليه بأي شيء ...!!!

ثم أن الجن هل هم مخلوقات غير مرئية لنا ... لها كل هذه القدرات التي تحكيها الأساطير أو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ...!!

وما حقيقة ملك الموت الذي وكل بنا بينما الله عز وجل يصرح بآيات أخرى انه وكيل على شيء ولم يعطي وكالة لأياً كان ويقبض الأنفس في منامها وحينما تقوم ... !!

وما حقيقة أن الله يرث الأرض وما عليها ...!!!

وهو صاحب وخالق كل شيء ووكيل على شيء ... !!!

فنحن البشر عباد الله لا نرث شيئاُ هو ملكنا ... فالارث يحتاج الى مورث ... ولن يكون هذا الأرث ارثاً إلا بوفاة المورث .

فما الفرق بمفهوم الأرثين في كتاب الله عز وجل ...!!

وما هو الكتاب الذي أورثه الله عز وجل لمن أصطفاهم من عباده ...!!!

وهل هؤلاء المصطفين على العلمين قد ماتوا وأصبح سر كتاب الله المورث في خبر كان ...!!!

أم هم أحياء بيننا ... أم هم غائبين منذ آلاف السنين ... إلى يوم معلوم في آخر الزمان ...؟؟؟

ونحن أبناء القرن الواحد والعشرين علينا مرغمين أتباع إفتاء عباد الله لعباد الله أمثالهم في دين الله الناقصين العلم مهما بلغوا من العلم والمعرضين للأخطاء والأمزجة والأهواء مهما توخوا الحيطة والحذر لعدم الوقوع بهم ...!!!

مع أن الله عز وجل في محكم تنزيله ينعت الأكثرية بأتباع الظن والابتعاد عن الحق الذي يريده الله عز وجل في محكم تنزيله ...!!

أسئلة كثيرة بحاجة إلى توضيح وإجابات دقيقة مستندة إلى كتاب الله وآياته ...!!!

لقد ورطت الهميسع بها يا أبو علي الموسوي ... سامحك الله وهداك وإيانا وجميع المسلمين وخلق الله أجميعين إلى صراطه المستقيم وحبل نجاته وعروته الوثقى التي لا انفصام لها لأخذ العهد والنجاة من عالم الكون والفساد إلى عالم الروح والخلود ... !!

لقوله تعالى

{لَا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَنِ اتَّخَذَ عِندَ الرَّحْمَنِ عَهْداً }مريم87

{يَوْمَئِذٍ لَّا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَرَضِيَ لَهُ قَوْلاً }طه109

{وَلَا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ عِندَهُ إِلَّا لِمَنْ أَذِنَ لَهُ حَتَّى إِذَا فُزِّعَ عَن قُلُوبِهِمْ قَالُوا مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ قَالُوا الْحَقَّ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ }سبأ23

{وَلَا يَمْلِكُ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِهِ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَن شَهِدَ بِالْحَقِّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ }الزخرف86



والى أرسالات قادمة متعاقبة نجيب بها على النقاط السابقة الذكر وكل جديد يظهر معنا أن شاء الله

مع تحيات الهميسع

والى اللقاء



++++++++++++++++++++++++




_________________________________
.


للتواصل  صفحتنا على الفايسبوك

https://www.facebook.com/muwlana

 

رياض علي زهرة  00963999854552


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفاطمي
مشرف عام
مشرف عام



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   الإثنين أكتوبر 27, 2008 9:05 pm

من المتابعين بشوق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   الجمعة أكتوبر 31, 2008 5:10 pm



بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد وآل محمد

يا علي مدد

السلام عليكم جميعاً

قال الله تعالى



{ وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ } البقرة30

سنعالج الآن السؤال الذ ي تم طرحه

هل رسول الله آدم عليه السلام هو اول خلق الله من البشر ...؟؟؟

أم هو اول رسول لله الى خلق الله من البشر ...؟؟؟

نضع ما عندنا ونتتظر تصويب جميع المتابعين بأقتباس الاخطاء التي تجدوها تخالف كتاب الله وآياته لضعوا بدلاً منها صوابكم الذي يوافق كتاب الله وآياته ...!!!

والهداية هي من الله عز وجل حيث قال :

{لَّيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ وَلَـكِنَّ اللّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ }البقرة272



أن الله عز وجل يخبر ملائكته بجعل خليفة له في الارض قبل خلق آدم عليه السلام بقوله :

{ وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً }



{{{{{{{ إِنِّي جَاعِلٌ }}}}}}}

أي أن هذا الجعل سيحصل في المستقبل ...؟؟؟

فكان رد الملائكة على أخبارهم بهذا الجعل الإلهي الذي سينفذ مستقبلاً

{ قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء }

والسؤال الذي يطرح

هو كيف علمت الملائكة بأن من سيكون خليفة الله في الأرض سوف يفسد فيها ويسفك الدماء وهي في عالم الخير المطلق ...!!!

أي لا يوجد أي فساد أو سفك دماء ... وهم لا يعلمون الغيب ..!!

قال الله تعالى

{ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحاً وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ } آل عمران 33

عندما يخبرنا الله عز وجل بقوله :

{{{{{{{ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى آدَمَ }}}}}}}

الاصطفاء أي التحكم بالاختيار والانتقاء لشيء ما من مجموعة أشياء متماثلة .

أي تم اختياره وانتقاءه من مجموعة مماثلة من البشر ... !!

وأستغرب تفسير بعض علماء المسلمين ... بانه تم اصطفاءه من بين مجموعه من الحيوانات ...!!

فهل معقول أن الله عز وجل يخبرنا به أنه تم اصطفاء آدم عليه السلام خليفة له من بين مجموعة كلاب أو حمير أو بقر ...الخ والعياذ بالله .

فهل يستطيع أن يدعي أحدكم صديقه ليقدم له هدية ويقول له تفضل لتنتقي وتختار الكتاب الذي تريده من بين مجموعه من الكاسات في المطبخ ..!!

أو تقول له أنتقي القلم الذي تريده من بين مجموعة طناجر للطبخ .!



سؤال نتركه في رسم الإجابة ... على أن يتابع الهميسع الإضاءة على بقية النقاط المطروحة تباعاً



الهميسع



++++++++++++++++++










_________________________________
.


للتواصل  صفحتنا على الفايسبوك

https://www.facebook.com/muwlana

 

رياض علي زهرة  00963999854552


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو علي الموسوي
مشرف عام
مشرف عام



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   السبت نوفمبر 01, 2008 10:01 am

يا علي مدد
اخي واستاذي الهميسع
زدنا لله درك
وادعو الله جل وعلا ان يسامحني اذا ازعجتكم باسئلتي
فان العلم لا يُمَلْ
جزاكم الله خير الجزاء
اخوكم
ابو علي الموسوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسطفان
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   الأحد نوفمبر 02, 2008 3:24 am

هاي قصه كتير مهمه و ذاتا بتلاقيا عند كل ديانات الدنيه و مع انو كلام الخواجه الهيسع عجيب غريب الا انو بيدخل الراس فيا ريت ما يتاخر علينا ببقيت القصه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
zarkava
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   الأربعاء نوفمبر 05, 2008 2:31 pm

الاستاذ الكبير الهميسع نرجو الاستمرارية في الشرح فالباحثون عن الحقيقة عطشى للمعرفة فنرجو كل الرجاء ان يتابع الهميسع بشرحه العميق ولكم جزيل الشكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   الأربعاء نوفمبر 05, 2008 2:44 pm


السلام عليكم جميعاً


ان شاء الله


سنتابع معكم في هذا الموضع غداً


الهميسع



++++++++++++++++

_________________________________
.


للتواصل  صفحتنا على الفايسبوك

https://www.facebook.com/muwlana

 

رياض علي زهرة  00963999854552


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   الجمعة نوفمبر 07, 2008 5:43 am

الأخ والأستاذ الهميسع :

إن الآية التي ذكرتها وتناقشها في قصة هبوط آدم والطريقة التي اتبعتها في مناقشتها كانت موضوعية بشكل جيد وخصوصا الأسئلة التي طرحتها وقمت بالإجابة عليه وسأتابع معك هذه المناقشة حتى النهاية لعلنا نستفيد . ويكون فيها الفائدة للجميع .

أما ما أريد أن ألفت نظركم إليه ونظر الأخوة المتابعين أكثر ما يكون هو الطريقة الحوارية التي اتبعها الله عز وجل مع الملائكة

حيث اتبع فيها أسلوب الإقناع بالحجة والبرهان .

وأتمنى من كل مسلم وغير مسلم ومن أعماق قلبي أن نتعلم من هذا الأسلوب المتبع كيف نناقش بعضنا البعض في منتدانا هذا وغيره إن وجد حوار .

مع دوام التوفيق لك ولمن يتابعك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهرة الجبل
مشرف عام
مشرف عام



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   الثلاثاء نوفمبر 11, 2008 1:04 pm

متابعة....


يا علي مدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهرة الجبل
مشرف عام
مشرف عام



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   الجمعة نوفمبر 21, 2008 5:42 pm

متابعة من جديد.....نحن بانتظارك أخي الهميسع...

يا علي مدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   الجمعة نوفمبر 21, 2008 5:48 pm


يا علي مدد

نشكر الأخت زهرة الجبل على متابعتها

وأن شاء الله سنكون معكم أعتباراً من الغد


في متابعة هذا الموضع الهام


الهميسع


+++++++++++++++++++++++++

_________________________________
.


للتواصل  صفحتنا على الفايسبوك

https://www.facebook.com/muwlana

 

رياض علي زهرة  00963999854552


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   السبت نوفمبر 22, 2008 5:46 pm



بســــــــــــــم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد وآل محمد

يا عــــــــــــــــــــــــــــــــــلي مدد

الســـــــــــــــــــــلام عليكم جميعاً

نعتذر منكم عن التأخر الذي حصل في تكملة الموضع ... وذلك لعدة أسباب أهمها الظرف الصعب الذي يمر به محاوري العزيز أبو علي الموسوي الغالي على قلوبنا جميعاً .

فهو من الأشقاء العراقيين القاطنين مدينة دمشق وزوجته تعاني من مرض عضال وتحتاج الى عمل جراحي مكلف للغاية ووقته يقضيه يومياً في بحث عن عمل يغطي جزءاً من مصروفه اليومي عدا عن نفقات علاج زوجته .... كان الله في عونه ويسر له أبناء الحلال لمساعدته في محنته ...!!

وقد كان الحبيب أبو علي الموسوي يحرص على زيارة منتدانا بين الحين والآخر لمتابعة كل جديد من مقاهي الانترنيت لعدم وجود جهاز كمبيوتر في منزله ... !!!

فما أراد الهميسع في هذا الظرف الصعب الذي يمر فيه أن يثقل عليه بحوار دسم مثل هذا يحتاج الى ذهن صافي ووقت كافي للمشاركه به ...!!

ولكن حرص الأخت زهرة الجبل وبقية المتابعين أعضاء أفاضل وزوار كرام على متابعة تكملة الهميسع لهذا الموضع الهام جداً ... سوف تجعل الهميسع يكمل على مراحل مع أعطاء كل نقطة مطروحة حقها من البحث وتسليط الضوء مع حجج وأدلة وبراهين من كتاب الله عز وجل ...!!!

مع أعطاء الأخ أبو علي الموسوي الحرية الكاملة في دخول الموضع متى شاء وكان ظرفه يسمح لذلك ... مع دعائنا لزوجته بالشفاء التام أن شاء الله

مع التذكير دائماً وأبدً

أن كل ما يكتبه الهميسع أو أي عضو في هذا المنتدى من الأخوة المواليين الكرام

يعبر عن رأيهم الشخصي ولا يعبر عن وجهة نظر مؤسسات الإمامة الرسمية ... الموجودة روابطها الرسمية على واجهة منتدانا ...!!

مع التذكير أننا سنكتب بشكل متدرج كي تصل المعلومة إلى جميع المتابعين بلغة سهلة وبسيطة ومفهومه مدعمه بحجج وأدلة وبراهين من كتاب الله عز وجل .

فليس جميع المتابعين لمنتدانا على درجة واحدة من الثقافة والوعي والمعرفة والنضج الجسدي والعقلي .

قال الله عز وجل

{ وَرَفَعَ بَعْضَكُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ إِنَّ رَبَّكَ سَرِيعُ الْعِقَابِ وَإِنَّهُ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ }الأنعام165

{ إِلاَّ أَن يَشَاءَ اللّهُ نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مِّن نَّشَاء وَفَوْقَ كُلِّ ذِي عِلْمٍ عَلِيمٌ } يوسف76





وعلى بركة الله وتوفيقه نبدأ

قال الله تعالى

{وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلاَ مِنْهَا رَغَداً حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَـذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الْظَّالِمِينَ }البقرة35



{ وَلاَ تَقْرَبَا هَـذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الْظَّالِمِينَ }

لقد كثرت الأقاويل وأختلف المفسرون حول ماهية هذه الشجرة وتسميتها وتحديد هويتها ...!!

والهميسع يطرح سؤال مهم جداً وحساس وجوابه يسلط الضوء أكثر على الحق الذي يريده الله عز وجل في محكم تنزيله ...!!!

هل هذه الشجرة :



((((((( هي شجرة خشب أم هي شجرة حسب ونسب )))))))

نلاحظ أن الذي يقترب من هذه الشجرة أعطاه الله صفة الظلم

{ وَلاَ تَقْرَبَا هَـذِهِ الشَّجَرَةَ } { فَتَكُونَا مِنَ الْظَّالِمِينَ }

ولكي يكون الإنسان ظالماً هذا يعني أنه يأخذ حق من صاحب حق مع علمه بذلك ... أو يضع حق في موضعه مع علمه بذلك ... وإلا لا يعد آخذ الحق من صاحبه بدون علم ظلم لصاحب هذا الحق ....!!!

فما علاقة التقرب من شجرة خشب أو الأكل من ثمرها بصفة الظلم الذي أعطاها الله عز وجل لكل مقترب من هذه الشجرة .

لنتابع تفاسير بعض علماء التفسير ماذا يقولون حول هذه الآية الكريمة :



تفسير الجلالين

+++++++++++++++++++

وَلَا تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَة" بِالْأَكْلِ مِنْهَا وَهِيَ الْحِنْطَة أَوْ الْكَرْم أَوْ غَيْرهمَا

.......................

وَهِيَ الْحِنْطَة أَوْ الْكَرْم أَوْ غَيْرهمَا

++++++++++++++++++



تفسير أبن كثير

++++++++++++++++

وَقَدْ اُخْتُلِفَ فِي هَذِهِ الشَّجَرَة مَا هِيَ . قَالَ السُّدِّيّ عَمَّنْ حَدَّثَهُ عَنْ اِبْن عَبَّاس : الشَّجَرَة الَّتِي نُهِيَ عَنْهَا آدَم عَلَيْهِ السَّلَام هِيَ الْكَرْم .

...................................

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   السبت نوفمبر 22, 2008 5:48 pm

تفسير أبن كثير

++++++++++++++++

وَقَدْ اُخْتُلِفَ فِي هَذِهِ الشَّجَرَة مَا هِيَ . قَالَ السُّدِّيّ عَمَّنْ حَدَّثَهُ عَنْ اِبْن عَبَّاس : الشَّجَرَة الَّتِي نُهِيَ عَنْهَا آدَم عَلَيْهِ السَّلَام هِيَ الْكَرْم .

...................................

وَلَا تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَة " هِيَ الْكَرْم . وَتَزْعُم يَهُود أَنَّهَا الْحِنْطَة .

..........................................

عَنْ عِكْرِمَة عَنْ اِبْن عَبَّاس قَالَ : الشَّجَرَة الَّتِي نُهِيَ عَنْهَا آدَم عَلَيْهِ السَّلَام هِيَ السُّنْبُلَة

...................................................

عَنْ حَجَّاج عَنْ مُجَاهِد عَنْ اِبْن عَبَّاس قَالَ : هِيَ الْبُرّ

...................................

سَأَلْتنِي عَنْ الشَّجَرَة الَّتِي نُهِيَ عَنْهَا آدَم وَهِيَ السُّنْبُلَة وَسَأَلْتنِي عَنْ الشَّجَرَة الَّتِي تَابَ عِنْدهَا آدَم وَهِيَ الزَّيْتُونَة

...............................................

وَقَالَ مُحَمَّد بْن إِسْحَاق عَنْ بَعْض أَهْل الْيَمَن عَنْ وَهْب بْن مُنَبِّه أَنَّهُ كَانَ يَقُول : هِيَ الْبُرّ وَلَكِنَّ الْحَبَّة مِنْهَا فِي الْجَنَّة كَكُلَى الْبَقَر وَأَلْيَن مِنْ الزُّبْد وَأَحْلَى مِنْ الْعَسَل .

...................................................

وَقَالَ سُفْيَان الثَّوْرِيّ عَنْ حُصَيْن عَنْ أَبِي مَالِك " وَلَا تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَة " قَالَ النَّخْلَة

..........................................

وَقَالَ اِبْن جَرِير عَنْ مُجَاهِد " وَلَا تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَة" قَالَ التِّينَة

......................................

عَنْ أَبِي الْعَالِيَة كَانَتْ الشَّجَرَة مَنْ أَكَلَ مِنْهَا أَحْدَثَ وَلَا يَنْبَغِي أَنْ يَكُون فِي الْجَنَّة حَدَث

........................................

حَدَّثَنَا عُمَر بْن عَبْد الرَّحْمَن بْن مِهْرَان قَالَ : سَمِعْت وَهْب بْن مُنَبِّه يَقُول : لَمَّا أَسْكَنَ اللَّه آدَم وَزَوْجَته الْجَنَّة وَنَهَاهُ عَنْ أَكْل الشَّجَرَة وَكَانَتْ شَجَرَة غُصُونهَا مُتَشَعِّب بَعْضهَا مِنْ بَعْض وَكَانَ لَهَا ثَمَر تَأْكُلهُ الْمَلَائِكَة لِخُلْدِهِمْ وَهِيَ الشَّجَرَة الَّتِي نَهَى اللَّه عَنْهَا آدَم وَزَوْجَته

......................................

فَهَذِهِ أَقْوَال سِتَّة فِي تَفْسِير هَذِهِ الشَّجَرَة . قَالَ الْإِمَام الْعَلَّامَة أَبُو جَعْفَر بْن جَرِير رَحِمَهُ اللَّه : وَالصَّوَاب فِي ذَلِكَ أَنْ يُقَال إِنَّ اللَّه عَزَّ وَجَلَّ ثَنَاؤُهُ نَهَى آدَم وَزَوْجَته عَنْ أَكْل شَجَرَة بِعَيْنِهَا مِنْ أَشْجَار الْجَنَّة دُون سَائِر أَشْجَارهَا فَأَكَلَا مِنْهَا وَلَا عِلْم . عِنْدنَا بِأَيِّ شَجَرَة كَانَتْ عَلَى التَّعْيِين

............................

لِأَنَّ اللَّه لَمْ يَضَع لِعِبَادِهِ دَلِيلًا عَلَى ذَلِكَ فِي الْقُرْآن وَلَا مِنْ السُّنَّة الصَّحِيحَة وَقَدْ قِيلَ : كَانَتْ شَجَرَة الْبُرّ . وَقِيلَ كَانَتْ شَجَرَة الْعِنَب. وَقِيلَ كَانَتْ شَجَرَة التِّين . وَجَائِز أَنْ تَكُون وَاحِدَة مِنْهَا وَذَلِكَ عِلْم إِذَا عُلِمَ لَمْ يَنْفَع الْعَالِم بِهِ عِلْمه وَإِنْ جَهِلَهُ جَاهِل لَمْ يَضُرّهُ جَهْله بِهِ



+++++++++++++++++++



· هِيَ الْكَرْم .

· أَنَّهَا الْحِنْطَة

· هِيَ السُّنْبُلَة

· هِيَ الْبُرّ

· نُهِيَ عَنْهَا آدَم وَهِيَ السُّنْبُلَة

· الَّتِي تَابَ عِنْدهَا آدَم وَهِيَ الزَّيْتُونَة

· كَكُلَى الْبَقَر وَأَلْيَن مِنْ الزُّبْد وَأَحْلَى مِنْ الْعَسَل .

· " قَالَ النَّخْلَة

· " قَالَ التِّينَة

· الشَّجَرَة مَنْ أَكَلَ مِنْهَا أَحْدَثَ ( أي براز )

· شَجَرَة غُصُونهَا مُتَشَعِّب بَعْضهَا مِنْ بَعْض وَكَانَ لَهَا ثَمَر

· وَلَا عِلْم . عِنْدنَا بِأَيِّ شَجَرَة كَانَتْ عَلَى التَّعْيِين

· وَقَدْ قِيلَ : كَانَتْ شَجَرَة الْبُرّ . وَقِيلَ كَانَتْ شَجَرَة الْعِنَب. وَقِيلَ كَانَتْ شَجَرَة التِّين



++++++++++++++

حسبي الله ونعم الوكيل

مع احترامي وتقديري لعالم فاضل مثل أبن كثير يعتبر تفسيره من أهم المراجع عن الأخوة أهل السنة والجماعة

لنتابع معاً عندما يضع رأيه الأخير بعد عدة تسميات للشجرة أتحف بها تفسيره تابعناها فوق

&&&&&&&&&&&&&

وَذَلِكَ عِلْم إِذَا عُلِمَ لَمْ يَنْفَع الْعَالِم بِهِ عِلْمه وَإِنْ جَهِلَهُ جَاهِل لَمْ يَضُرّهُ جَهْله بِهِ

وَذَلِكَ عِلْم إِذَا عُلِمَ لَمْ يَنْفَع الْعَالِم بِهِ عِلْمه وَإِنْ جَهِلَهُ جَاهِل لَمْ يَضُرّهُ جَهْله بِهِ

وَذَلِكَ عِلْم إِذَا عُلِمَ لَمْ يَنْفَع الْعَالِم بِهِ عِلْمه وَإِنْ جَهِلَهُ جَاهِل لَمْ يَضُرّهُ جَهْله بِهِ



&&&&&&&&&&&&&&

الهميسع سوف يثبت بالدليل القاطع مخالفة رأي العالم الفاضل أبن كثير هذا لكتاب الله عز وجل ... لاحقاً ... مع احترامي الشديد له وللأخوة السنة ...!!

ونذكر بربط الله عز وجل الاقتراب من هذه الشجرة بالظلم

{ وَلاَ تَقْرَبَا هَـذِهِ الشَّجَرَةَ } { فَتَكُونَا مِنَ الْظَّالِمِينَ }



تفسير الطبري

++++++++++++++++

ثُمَّ اخْتَلَفَ أَهْل التَّأْوِيل فِي عَيْن الشَّجَرَة الَّتِي نُهِيَ عَنْ أَكْل ثَمَرهَا آدَم , فَقَالَ بَعْضهمْ هِيَ السُّنْبُلَة .

...............................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   السبت نوفمبر 22, 2008 5:57 pm





تفسير الطبري

++++++++++++++++

ثُمَّ اخْتَلَفَ أَهْل التَّأْوِيل فِي عَيْن الشَّجَرَة الَّتِي نُهِيَ عَنْ أَكْل ثَمَرهَا آدَم , فَقَالَ بَعْضهمْ هِيَ السُّنْبُلَة .

...............................

قَالَ : حَدَّثَنَا الْقَاسِم , قَالَ : حَدَّثَنِي رَجُل مِنْ بَنِي تَمِيم أَنَّ ابْن عَبَّاس كَتَبَ إلَى أَبِي الجلد يَسْأَلهُ عَنْ الشَّجَرَة الَّتِي أَكَلَ مِنْهَا آدَم وَالشَّجَرَة الَّتِي تَابَ عِنْدهَا , فَكَتَبَ إلَيْهِ أَبُو الْجِلْد : سَأَلْتنِي عَنْ الشَّجَرَة الَّتِي نُهِيَ عَنْهَا آدَم , وَهِيَ السُّنْبُلَة . وَسَأَلْتنِي عَنْ الشَّجَرَة الَّتِي تَابَ عِنْدهَا آدَم , وَهِيَ الزَّيْتُونَة .

...........................

وَحَدَّثَنَا بْن وَكِيع , قَالَ : حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَة عَنْ يَزِيد بْن إبْرَاهِيم , عَنْ الْحَسَن , قَالَ : هِيَ السُّنْبُلَة الَّتِي جَعَلَهَا اللَّه رِزْقًا لِوَلَدِهِ فِي الدُّنْيَا قَالَ أَبُو جَعْفَر , وَقَالَ آخَرُونَ : هِيَ الْكَرْمَة .

..........................

وَحَدَّثَنَا ابْن وَكِيع , قَالَ : حَدَّثَنِي أَبِي , عَنْ خَلَّاد الصَّفَّار , عَنْ بَيَان , عَنْ الشَّعْبِيّ , عَنْ جَعْدَة بْن هُبَيْرَة : { وَلَا تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَة } قَالَ : الْكَرْم .

.......................

قَالَا : حَدَّثَنَا جَرِير , عَنْ مُغِيرَة عَنْ الشَّعْبِيّ عَنْ جَعْدَة بْن هُبَيْرَة , قَالَ : الشَّجَرَة الَّتِي نَهْي عَنْهَا آدَم : شَجَرَة الْخَمْر .

........................

وَحَدَّثَنَا أَحْمَد بْن إسْحَاق , قَالَ : حَدَّثَنَا أَبُو أَحْمَد , قَالَ : حَدَّثَنَا سُفْيَان , عَنْ السُّدِّيّ , قَالَ : الْعِنَب .

............................

عَنْ أَبِي مَعْشَر , عَنْ مُحَمَّد بْن قَيْس , قَالَ : عِنَب وَقَالَ آخَرُونَ : هِيَ التِّينَة .

.............................

عَنْ ابْن جُرَيْجٍ , عَنْ بَعْض أَصْحَاب النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وسَلَّمَ قَالَ : تِينَة .

{ وَلَا تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَة } وَلَمْ يَضَع اللَّه جَلَّ ثَنَاؤُهُ لِعِبَادِهِ الْمُخَاطَبِينَ بِالْقُرْآنِ دَلَالَة عَلَى أَيّ أَشْجَار الْجَنَّة كَانَ نَهْيه آدَم أَنْ يَقْرَبهَا بِنَصِّ عَلَيْهَا بِاسْمِهَا وَلَا بِدَلَالَةِ عَلَيْهَا .

..........................

وَلَا عِلْم عِنْدنَا أَيّ شَجَرَة كَانَتْ عَلَى التَّعْيِين , لِأَنَّ اللَّه لَمْ يَضَع لِعِبَادِهِ دَلِيلًا عَلَى ذَلِكَ فِي الْقُرْآن وَلَا فِي السُّنَّة الصَّحِيحَة , فَأَنَّى يَأْتِي ذَلِكَ مَنْ أَتَى ؟ ! وَقَدْ قِيلَ : كَانَتْ شَجَرَة الْبُرّ . وَقِيلَ : كَانَتْ شَجَرَة الْعِنَب . وَقِيلَ : كَانَتْ شَجَرَة التِّين . وَجَائِز أَنْ تَكُون وَاحِدَة مِنْهَا , وَذَلِكَ إنْ عَلِمَهُ عَالَم لَمْ يَنْفَع الْعَالِم بِهِ عِلْمه , وَإِنْ جَهِلَهُ جَاهِل لَمْ يَضُرّهُ جَهْله بِهِ .

...............................

· ثُمَّ اخْتَلَفَ أَهْل التَّأْوِيل فِي عَيْن الشَّجَرَة

· فَقَالَ بَعْضهمْ هِيَ السُّنْبُلَة

· الَّتِي نُهِيَ عَنْهَا آدَم , وَهِيَ السُّنْبُلَة

· الَّتِي تَابَ عِنْدهَا آدَم , وَهِيَ الزَّيْتُونَة

· وَقَالَ آخَرُونَ : هِيَ الْكَرْمَة

· قَالَ : الْكَرْم

· شَجَرَة الْخَمْر

· , قَالَ : الْعِنَب .

· وَقَالَ آخَرُونَ : هِيَ التِّينَة

· قَالَ : تِينَة

· وَلَمْ يَضَع اللَّه جَلَّ ثَنَاؤُهُ ... دَلَالَة عَلَى أَيّ أَشْجَار الْجَنَّة كَانَ نَهْيه

· وَلَا عِلْم عِنْدنَا أَيّ شَجَرَة كَانَتْ

· وَقِيلَ : كَانَتْ شَجَرَة الْعِنَب . وَقِيلَ : كَانَتْ شَجَرَة التِّين . وَجَائِز أَنْ تَكُون وَاحِدَة مِنْهَا ,

+++++++++++++++++++

ولقد ختم عالم أهل السنة الطبري له تحياتي وتقديري تفسيره بنصيحة لكل معتنقي مذهب أهل السنة والجماعة ولكل قاريء ومستفيد من تفسيره

بقوله :

&&&&&&&&&&&&&&&

وَذَلِكَ إنْ عَلِمَهُ عَالَم لَمْ يَنْفَع الْعَالِم بِهِ عِلْمه , وَإِنْ جَهِلَهُ جَاهِل لَمْ يَضُرّهُ جَهْله بِهِ .

وَذَلِكَ إنْ عَلِمَهُ عَالَم لَمْ يَنْفَع الْعَالِم بِهِ عِلْمه , وَإِنْ جَهِلَهُ جَاهِل لَمْ يَضُرّهُ جَهْله بِهِ .

وَذَلِكَ إنْ عَلِمَهُ عَالَم لَمْ يَنْفَع الْعَالِم بِهِ عِلْمه , وَإِنْ جَهِلَهُ جَاهِل لَمْ يَضُرّهُ جَهْله بِهِ .

&&&&&&&&&&&&&&&&&



تفسير القرطبي

++++++++++++++++++++

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   السبت نوفمبر 22, 2008 6:01 pm





تفسير القرطبي

++++++++++++++++++++

قَالَهُ الْجَوْهَرِيّ . وَاخْتَلَفَ أَهْل التَّأْوِيل فِي تَعْيِين هَذِهِ الشَّجَرَة الَّتِي نُهِيَ عَنْهَا فَأَكَلَ مِنْهَا , فَقَالَ اِبْن مَسْعُود وَابْن عَبَّاس وَسَعِيد بْن جُبَيْر وَجَعْدَة بْن هُبَيْرَة : هِيَ الْكَرْم , وَلِذَلِكَ حُرِّمَتْ عَلَيْنَا الْخَمْر

.............................

وَقَالَ اِبْن عَبَّاس أَيْضًا وَأَبُو مَالِك وَقَتَادَة : هِيَ السُّنْبُلَة , وَالْحَبَّة مِنْهَا كَكُلَى الْبَقَر , أَحْلَى مِنْ الْعَسَل وَأَلْيَن مِنْ الزُّبْد

.............................

وَقَالَ اِبْن جُرَيْج عَنْ بَعْض الصَّحَابَة : هِيَ شَجَرَة التِّين ,

....................

وَكَانَ الْإِمَام وَالِدِي رَحِمَهُ اللَّه يَقُول : يُعْلَم عَلَى الْجُمْلَة أَنَّهَا كَانَتْ شَجَرَة الْمِحْنَة

...........................

وَاخْتَلَفُوا كَيْف أَكَلَ مِنْهَا مَعَ الْوَعِيد الْمُقْتَرِن بِالْقُرْبِ وَهُوَ قَوْله تَعَالَى : " فَتَكُونَا مِنْ الظَّالِمِينَ " , فَقَالَ قَوْم أَكَلَا مِنْ غَيْر الَّتِي أُشِيرَ إِلَيْهَا فَلَمْ يَتَأَوَّلَا النَّهْي وَاقِعًا عَلَى جَمِيع جِنْسهَا ,

...........................

وَعَلَيْهِ حُمِلَتْ قِصَّة آدَم عَلَيْهِ السَّلَام فَإِنَّهُ نُهِيَ عَنْ شَجَرَة عُيِّنَتْ لَهُ وَأُرِيدَ بِهَا جِنْسهَا , فَحُمِلَ الْقَوْل عَلَى اللَّفْظ دُون الْمَعْنَى . وَقَدْ اِخْتَلَفَ عُلَمَاؤُنَا فِي فَرْع مِنْ هَذَا , وَهُوَ أَنَّهُ إِذَا حَلَفَ أَلَّا يَأْكُل هَذِهِ الْحِنْطَة فَأَكَلَ خُبْزًا مِنْهَا عَلَى قَوْلَيْنِ , قَالَ فِي الْكِتَاب : يَحْنَث ; لِأَنَّهَا هَكَذَا تُؤْكَل . وَقَالَ اِبْن الْمَوَّاز : لَا شَيْء عَلَيْهِ ; لِأَنَّهُ لَمْ يَأْكُل حِنْطَة وَإِنَّمَا أَكَلَ خُبْزًا فَرَاعَى الِاسْم وَالصِّفَة . وَلَوْ قَالَ فِي يَمِينه : لَا آكُل مِنْ هَذِهِ الْحِنْطَة لَحَنِثَ بِأَكْلِ الْخُبْز

.......................

· وَاخْتَلَفَ أَهْل التَّأْوِيل فِي تَعْيِين هَذِهِ الشَّجَرَة

· هِيَ الْكَرْم

· هِيَ السُّنْبُلَة

· هِيَ شَجَرَة التِّين

· كَانَتْ شَجَرَة الْمِحْنَة

· وَاخْتَلَفُوا كَيْف أَكَلَ مِنْهَا

· أَكَلَا مِنْ غَيْر الَّتِي أُشِيرَ إِلَيْهَا

· وَقَدْ اِخْتَلَفَ عُلَمَاؤُنَا فِي فَرْع مِنْ هَذَا

· لَمْ يَأْكُل حِنْطَة وَإِنَّمَا أَكَلَ خُبْزًا



+++++++++++++++++++++

لاحظتم أيها الأخوة متابعين منتدانا المبارك اختلاف علماء مذهب أهل السنة والجماعة حول تفسير كلمة واحدة من آية واحدة في كتاب الله عز وجل ...!!!

فأين جوهر هذه الآية والقصد والإرادة الإلهية منها عندما يختلف العلماء على تفسريها ... فما العتب على العوام والجهال والنسوة والأطفال ... أذاً ...!!

والغريب أنه يتم تناقل حديث عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يعتبروه بين بعضهم البعض من الأحاديث الصحيحة

وهو ( العلماء ورثة الأنبياء )

بدون أي سند لهذا الحديث بآية واحدة من كتاب الله عز وجل

والروابط كثيرة جداً على النت نضع احدها

http://www.saaid.net/wahat/foudah/26.htm





(روى أبو داود والترمذى من حديث أبى الدرداء رضى الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
من سلك طريقا يلتمس فيه علمًا سهل الله له طريقًا إلى الجنة، وإن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضًا بما يصنع.
وإن العالم ليستغفرُ له مَنْ فى السموات ومن فى الأرض حتى الحيتانُ فى الماء، وفضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب.
وإن العلماء ورثة الأنبياء.
وإن الأنبياء لم يُوَرِّثوا دينارًا ولا درهمًا، وإنما وَرَّثوا العلم، فمن أخذه أخذ بحظ وافر. }




والله عز وجل يقول :

قال الله تعالى

((
وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللّهِ إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ )) الأنعام 116


((
بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ فَهُم مُّعْرِضُونَ )) الأنبياء 24


((
وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللّهِ إِلاَّ وَهُم مُّشْرِكُونَ )) يوسف 106


((
ُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ يَجْهَلُونَ )) الأنعام 111


((
بَلْ أَكْثَرُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ )) النحل 75





(( وَمَا يَتَّبِعُ أَكْثَرُهُمْ إِلاَّ ظَنًّا إَنَّ الظَّنَّ لاَ يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًا إِنَّ اللّهَ عَلَيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ )) يونس 36


إلى بيان الهميسع حول الشجرة المذكورة وكشف ماهيتها وتسميتها من كتاب الله عز وجل

في الإرساليات القادمة



الهميسع



++++++++++++++++++++










_________________________________
.


للتواصل  صفحتنا على الفايسبوك

https://www.facebook.com/muwlana

 

رياض علي زهرة  00963999854552


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وداد الطائي
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   الخميس ديسمبر 18, 2008 9:49 am



مساء الخير

وتحية الى أدارة المنتدى ومشرفيه وأعضاءه

تسجيل متابعة وأهتمام

وتذكير الأخ الهميسع بوجوب التكملة

فكلنا بانتظاره

وداد

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهرة الجبل
مشرف عام
مشرف عام



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   الخميس ديسمبر 18, 2008 6:56 pm

أضم صوتي الى صوت الأخت وداد...

الاخ الهميسع.....عالاقل مقالة كل شهر...Smile


يا علي مدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   الجمعة ديسمبر 19, 2008 5:34 pm



بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد وآل محمد

يا علي مدد

السلام عليكم جميعاً

بداية أضع الحق وكل الحق على الأختين الكريمتين وداد الطائي وزهرة الجبل

وذلك بسبب أن لات يضيع حق وواره مطالب .

والهميسع أحياناً يسهى وأكثر الأحيان بيطنش عن المواضيع التي لا يتم رفعها والتذكير بها .

فهناك الكثير من المواضيع التي تأخذ الأولوية بالرد بسبب متابعة أصحابها لها .

على كل حال حصل خير ونتابع ما بدأناه بشكل متسلسل .

ونذكر بما كتبنا في إرسال سابق ونتابع :

قال الله تعالى

{
وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلاَ مِنْهَا رَغَداً حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَـذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الْظَّالِمِينَ }البقرة35



{ وَلاَ تَقْرَبَا هَـذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الْظَّالِمِينَ }

لقد كثرت الأقاويل وأختلف المفسرون حول ماهية هذه الشجرة وتسميتها وتحديد هويتها ...!!





وقد كتبنا سابقاً



((((((( هي شجرة خشب أم هي شجرة حسب ونسب )))))))

نلاحظ أن الذي يقترب من هذه الشجرة أعطاه الله صفة الظلم

{ وَلاَ تَقْرَبَا هَـذِهِ الشَّجَرَةَ } { فَتَكُونَا مِنَ الْظَّالِمِينَ }


ولكي يكون الإنسان ظالماً هذا يعني أنه يأخذ حق من صاحب حق مع علمه بذلك ... أو يضع حق في موضعه مع علمه بذلك ... وإلا لا يعد آخذ الحق من صاحبه بدون علم ظلم لصاحب هذا الحق ....!!!

فما علاقة التقرب من شجرة خشب أو الأكل من ثمرها بصفة الظلم الذي أعطاها الله عز وجل لكل مقترب من هذه الشجرة .

لنتابع تفاسير بعض علماء التفسير ماذا يقولون حول هذه الآية الكريمة :

ونختصر بذكر ناتج تفاسيرهم ومن أراد المزيد الرجوع الى مقدمة الموضع ومتابعة التفاسير من الرابط الموضع .

...............................

· ثُمَّ اخْتَلَفَ أَهْل التَّأْوِيل فِي عَيْن الشَّجَرَة

· فَقَالَ بَعْضهمْ هِيَ السُّنْبُلَة

· الَّتِي نُهِيَ عَنْهَا آدَم , وَهِيَ السُّنْبُلَة

· الَّتِي تَابَ عِنْدهَا آدَم , وَهِيَ الزَّيْتُونَة

· وَقَالَ آخَرُونَ : هِيَ الْكَرْمَة

· قَالَ : الْكَرْم

· شَجَرَة الْخَمْر

· , قَالَ : الْعِنَب .

· وَقَالَ آخَرُونَ : هِيَ التِّينَة

· قَالَ : تِينَة

· وَلَمْ يَضَع اللَّه جَلَّ ثَنَاؤُهُ ... دَلَالَة عَلَى أَيّ أَشْجَار الْجَنَّة كَانَ نَهْيه

· وَلَا عِلْم عِنْدنَا أَيّ شَجَرَة كَانَتْ

· وَقِيلَ : كَانَتْ شَجَرَة الْعِنَب . وَقِيلَ : كَانَتْ شَجَرَة التِّين . وَجَائِز أَنْ تَكُون وَاحِدَة مِنْهَا ,

+++++++++++++++++++

ولقد ختم عالم أهل السنة الطبري له تحياتي وتقديري تفسيره بنصيحة لكل معتنقي مذهب أهل السنة والجماعة ولكل قارئ ومستفيد من تفسيره

بقوله :

&&&&&&&&&&&&&&&

وَذَلِكَ إنْ عَلِمَهُ عَالَم لَمْ يَنْفَع الْعَالِم بِهِ عِلْمه , وَإِنْ جَهِلَهُ جَاهِل لَمْ يَضُرّهُ جَهْله بِهِ .

وَذَلِكَ إنْ عَلِمَهُ عَالَم لَمْ يَنْفَع الْعَالِم بِهِ عِلْمه , وَإِنْ جَهِلَهُ جَاهِل لَمْ يَضُرّهُ جَهْله بِهِ .

وَذَلِكَ إنْ عَلِمَهُ عَالَم لَمْ يَنْفَع الْعَالِم بِهِ عِلْمه , وَإِنْ جَهِلَهُ جَاهِل لَمْ يَضُرّهُ جَهْله بِهِ .

&&&&&&&&&&&&&&&&&



الحقيقة أعادة التذكير بما فسره السادة العلماء له تحياتي واحترامي جميعاً

له فائدة كبيرة لما هو آت .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   الجمعة ديسمبر 19, 2008 5:39 pm





الحقيقة أعادة التذكير بما فسره السادة العلماء له تحياتي واحترامي جميعاً

له فائدة كبيرة لما هو آت .

لأن من ذكر الشجرة هو الله عز وجل

والذي يصف الشجرة ويحدد ماهيتها هو الله عز وجل

وليس نحن ...!!!

فالهميسع لن يفسر ولن يشرح ولكن كل الذي سيفعله هو التذكير بتبيان الله عز وجل لماهية هذه الشجرة

لنتابع

قال الله عز وجل

{ فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِي مِن شَاطِئِ الْوَادِي الْأَيْمَنِ فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ أَن يَا مُوسَى إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ }القصص30

نلاحظ التحديد المكاني والجغرافي والتاريخي لنداء الله عز وجل إلى نبيه موسى عليه السلام .



أولاً



{ فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِي }



أي أن هناك انتقال وإتيان من جهة باتجاه جهة أخرى

أي كان موسى عليه السلام في مكان ما وأنتقل الى مكان آخر ....!!!

ثانياً



{ مِن شَاطِئِ الْوَادِي الْأَيْمَنِ فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ }



تحديد أكثر أي أن هذه الشجرة موجودة معنا على الأرض التي نحن نعيش عليها وقد شاهدها موسى عليه السلام بعينيه التي هي مثل أعيننا .



ثالثاُ



قال الله تعالى



{ مِنَ الشَّجَرَةِ }



هل هناك من يشاهد هنا أن قوله تعالى { مِنَ الشَّجَرَةِ } يعني من جانب الشجرة أو من تحت الشجرة أو من وراء الشجرة أو من فوق الشجرة .

( كما يفسرها بعض المفسرين )



طبعاً { مِنَ الشَّجَرَةِ } يعني بوضوح { مِنَ الشَّجَرَةِ }

لا حاجة إلى تحريف آيات الله عن الكلمة المكتوبة بها في النص الصريح الواضح .

نتابع قوله تعالى



{ مِنَ الشَّجَرَةِ أَن يَا مُوسَى إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ }

{ مِنَ الشَّجَرَةِ أَن يَا مُوسَى إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ }

{ مِنَ الشَّجَرَةِ أَن يَا مُوسَى إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ }





{ إِنِّي أَنَا } { إِنِّي أَنَا } { إِنِّي أَنَا }

{ إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ }

لحظة النطق الإلهي { مِنَ الشَّجَرَةِ } { إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ }

إلا تستحق هذه الشجرة االإطاعة على الأقل ....!!!!!!!!!

من قال ... لا ... عليه أن يكتب لماذا ...!!



ولنتابع قوله تعالى حول الشجرة في سورة طه

{ وَهَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ مُوسَى{9} إِذْ رَأَى نَاراً فَقَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَاراً لَّعَلِّي آتِيكُم مِّنْهَا بِقَبَسٍ أَوْ أَجِدُ عَلَى النَّارِ هُدًى{10} فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِي يَا مُوسَى{11} إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى{12} وَأَنَا اخْتَرْتُكَ فَاسْتَمِعْ لِمَا يُوحَى{13} إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي{14} إِنَّ السَّاعَةَ ءاَتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى{15} فَلاَ يَصُدَّنَّكَ عَنْهَا مَنْ لاَ يُؤْمِنُ بِهَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَتَرْدَى } طه

نلاحظ أن الشجرة لم تعد شجرة خشب بل أصبحت ناراً وفيها الهدى أي هي النور الإلهي الهادي لرسوله وللبشرية جمعاء إلى يوم الحساب .

{{{{{{{ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ }}}}}}} الرعد7

لكل قوم وأي قوم وفي كل زمان هناك { وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ }

قال الله تعالى

{ فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِي يَا مُوسَى إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى }

{ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ }

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   الجمعة ديسمبر 19, 2008 5:42 pm



قال الله تعالى

{ فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِي يَا مُوسَى إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى }

{ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ }

أي هنا ليس كما يفهم البعض يعني تفضل شلاح كندرتك ولا طيلع ريحة جرابات .

{ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ } وهو أسفل الجسم أي شيء دوني بعيد عن أعلى الجسم وهو الراس والعقل والتفكر والتفكير أي تخلى عن أي علوم مكتسبة إنسانية قابلة للصح أو الخطأ وهي محض ظن ... فأنت بحضرة رب الدور و العلوم التي سوف تأخذها هي نورانية حقيقية ... فأنت الآن تتبع الحق وليس الظن .

وقد قال الله عز وجل أن الأكثرية تتبع الظن ببعدها عن هادي الزمان .

{وَمَا يَتَّبِعُ أَكْثَرُهُمْ إِلاَّ ظَنّاً إَنَّ الظَّنَّ لاَ يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئاً إِنَّ اللّهَ عَلَيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ }يونس36

{{{{{{{ وَمَا يَتَّبِعُ أَكْثَرُهُمْ إِلاَّ ظَنّاً }}}}}}}

ويستطيع الكثير تكذيب الهميسع فوراً وبسهوله ويسر وبدون أي تعقيد أو تكليف نفسهم بالشتم والتكفير ... ونحن سوف نرفع لهم الراية البيضاء فوراً حتى بدون التعقيب بأي حوار .

فقط أذكروا لنا أسم مفسر واحد يتبع الحق ولا يتبع الظن في تفسيره .

أكيد المفترض أن يكون هذا الطلب ليس صعباً فانتم تختصرون جميع مواضيع المنتدى بجواب واحد .

فقط ذكر أسم مفسر يفسر كتاب الله بعيد عن اشتباه الظن في تفسيره ليكون من الأقلية التي تتبع الحق وليس من الأكثرية التي تتبع الظن .



نتابع قوله تعالى

{ وَأَنَا اخْتَرْتُكَ فَاسْتَمِعْ لِمَا يُوحَى إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي }

{ إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا } { إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ }

{ مِنَ الشَّجَرَةِ } { فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِي }

نترك آيات الله كما هي بدون تفسير من الهميسع كي لا يتهمنا البعض بالكفر باعتمادنا على مخالفتنا لعقليتهم وتفاسيرهم وليس بمخالفتنا لآيات الله عز وجل .

فكل متابع يتفضل يقرأ ويفسر لوحده ويسأل علماءه ويتفضل يكتب لنا ما توصل إليه ومنه نستفيد ونحن نعترف ونعتذر ونتراجع عن اي خطأ يضعون بدلاً منه صوابهم الذي يوافق كتاب الله عز وجل .

فالله عز وجل يفسر آياته بآياته

واستغرب الأكثرية التي تتبع الظن أين وجدت أن هذه الشجرة هي شجرة تين أو عنب أو حنطة أو تفاح .. الخ

بس وروني من أين أتونا بهكذا تفاسير .



لنتابع قوله تعالى في ذات الآية الكريمة

{{{{{{{ مَنْ لاَ يُؤْمِنُ بِهَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَتَرْدَى }}}}}}}

{ لاَ يُؤْمِنُ بِهَا } على من عائدة { بِهَا } { مِنَ الشَّجَرَةِ }

الوضوح قائم في الآية الكريمة

فهناك من يؤمن بها وهناك من يكفر بها وليس فقط الكفر بها بل محاولة الصد عنها أيضاً والإساءة لها

لنتابع قوله تعالى

{ فَلاَ يَصُدَّنَّكَ عَنْهَا مَنْ لاَ يُؤْمِنُ بِهَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَتَرْدَى }

الذي يصد عنها هو من يتبع هواه أي التفسير من عنده وليس من هادي زمانه { وَاتَّبَعَ هَوَاهُ }

فهناك تشابه في الخلق ما بين هادي الزمان وبقية خلق الله

لذلك الله عز وجل يقول

{وَإِن تَدْعُوهُمْ إِلَى الْهُدَى لاَ يَسْمَعُواْ وَتَرَاهُمْ يَنظُرُونَ إِلَيْكَ وَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ }الأعراف198

{{{{{{{ وَتَرَاهُمْ يَنظُرُونَ إِلَيْكَ وَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ }}}}}}

أن هذه الآية الكريمة هي خاصة بهادي كل زمان إلى يوم الحساب ... فرسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم قد صاح بأعلى صوته ( أني رسول الله ) وقد فهم هذا النداء جميع الأحياء في زمن حياته فانقسموا إلى ثلاثة أقسام فمنهم من حاربه وأراد قتله وحجزه في الشعب لمدة ثلاث سنوات يأكل لحاء الأشجار والأعشاب ومنهم من صدقه وامن به وتعرض للتعذيب والقتل ومنهم من حوصر معه في الشعب والقسم الثالث وقف على الحياد لا يعنيه ما يجري فلهم ديانتهم الخاصة .

ثم أن الآن في هذا الزمان نهاية عام 2008 وبداية عام 2009 كيف نفهم ونعمل ونطبق الآية الكريمة

{وَإِن تَدْعُوهُمْ إِلَى الْهُدَى لاَ يَسْمَعُواْ وَتَرَاهُمْ يَنظُرُونَ إِلَيْكَ وَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ }الأعراف198

من هو الذي يدعينا الآن والى من ننظر الآن ولا نبصر الآن .

أم سوف تقولون أن هذه الآية نسخت من كتاب الله عز وجل وليس لها عمل بوفاة رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم ...!!

أعتقد والعلم عند الله لن تقولون شيء سوى تكفير الهميسع بهجوم مشوش عشوائي طائش لا يعتمد على اقتباس الأخطاء ووضع بديلكم الصواب ..!!

سامحكم الله وغفر لكم وهداكم وهدانا الى صراط الله المستقيم .

لنتابع قوله تعالى

{ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَمْ هَلْ تَسْتَوِي الظُّلُمَاتُ وَالنُّورُ أَمْ جَعَلُواْ لِلّهِ شُرَكَاء خَلَقُواْ كَخَلْقِهِ فَتَشَابَهَ الْخَلْقُ عَلَيْهِمْ قُلِ اللّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ }الرعد16



{{{{{{{ خَلَقُواْ كَخَلْقِهِ فَتَشَابَهَ الْخَلْقُ عَلَيْهِمْ }}}}}}}}





{ خَلَقُواْ كَخَلْقِهِ فَتَشَابَهَ الْخَلْقُ عَلَيْهِمْ }

{ يَنظُرُونَ إِلَيْكَ وَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ }

{ خَلَقُواْ كَخَلْقِهِ فَتَشَابَهَ الْخَلْقُ عَلَيْهِمْ }



نعود إلى موضع الشجرة في القرآن الكريم



قال الله تعالى

{أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاء }إبراهيم24

{{{{{{{ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرةٍ طَيِّبَةٍ }}}}}}}

يا أصحاب العقول أن الله عز وجل يضرب لنا مثل أي أن لهذا المثل الظاهر ممثول باطن .

فشبه الكلمة الطيبة بالشجرة الطيبة { كَشَجَرةٍ طَيِّبَةٍ }

ولم يقل الله عز وجل شجرة تين أو نخله أو عنب أو حنطة ... أو ... الخ

فالكلمة الطيبة هي كلمة التوحيد لا اله إلا الله وهي باقية أبد الدهر وشرط بقائها أن يكون في العقب .

لقوله تعالى

{وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ }الزخرف28

{ كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرةٍ طَيِّبَةٍ } { كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ }

ونتابع قوله تعالى حول الشجرة قوله تعالى



{فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ قَالَ يَا آدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لَّا يَبْلَى }طه120



{ أَصْلُهَا ثَابِتٌ } { كَلِمَةً بَاقِيَةً } { شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لَّا يَبْلَى }

{ إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا } { إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ }

{ مِنَ الشَّجَرَةِ } { فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِي }

{ كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرةٍ طَيِّبَةٍ } { كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ }


{
شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لَّا يَبْلَى } { مِنَ الشَّجَرَةِ }



لذلك الله عز وجل يقول

{لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحاً قَرِيباً }الفتح18

{ تَحْتَ الشَّجَرَةِ } { مِنَ الشَّجَرَةِ }

{ مِنَ الشَّجَرَةِ أَن يَا مُوسَى إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ }

كل القصة وما فيها أن المبايعة تمت تحت رعاية إمام الزمان في ذاك الدور وليس المبايعة تمت تحت شجرة خشب كما يتوهم البعض .

فما هي أهمية أشجار ذاك الزمان كله وتم أحرقت أو قطعت أو يبست وانتهى أمرها لكي يوثق ذاك الله عز وجل في قرآن يقرأ إلى يوم الحساب .

الشجرة ما زالت موجودة بيننا كما هي في زمن موسى كانت في زمن عيسى عليهم السلام جميعاً وكذلك في زمن محمد صلى الله عليه و آله وسلم .

للحديث بقية وهو طويل جداً نرجو عدم الملل من المتابعة

ولكن في فترة غيابي أضع سؤال واحد إلى الجميع الإجابة عليه يكفي لرفع الراية البيضاء فوراً وتسليم كلمة سر الإدارة إلى أول جواب وأعلن صراحة التخلي عن مذهبي الإسماعيلي الأغاخاني .

كي يختصروا التكفير لنا ويختصروا التعقيب على كل ما جاء

وعلى اعتبار أننا نتكلم عن المبايعة نذكر بقوله تعالى :



{إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْراً عَظِيماً }الفتح10

{{{{{{{ إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ }}}}}}}

{{{{{{{ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ }}}}}}}

السؤال هو



من تبايعون الآن أيها السادة بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم .

أم أن مبايعة الله والعهد مع الله ليس بالآمر المهم البحث والتنقيب عنه .

أم أن أن هذه المبايعة وهذا العهد قد تم نسخه من كتاب الله عز وجل ...!!!

ألقاكم بخير بعد عشرة أيام من الآن .



والى اللقاء





+++++++++++++++++




_________________________________
.


للتواصل  صفحتنا على الفايسبوك

https://www.facebook.com/muwlana

 

رياض علي زهرة  00963999854552


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nidal
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   الخميس يناير 01, 2009 7:55 am

مارأيكم في أن قصة آدم وحواء تلخيص رائع لمرحلة البلوغ عند الإنسان!! وغواية الشيطان تشبه لحظة التمرد التي يمر بها المراهق عندما يبدأ باكتشاف رجولته أو المراهقة عندما تشعر بأنوثتها. لحظة تتغير بها النظرة من براءة الطفولة للحياء الناجم من الإحساس بالإنجذاب للآخر. لحظة الفراق مع جنة الطفولة وعالم البراءة الخالي من الهموم لعالم الكبار الذي يجب أن تقتل فيه أو تقتل. وهنا درس هام نتعلمه بأن لانستعجل الأمور ونقطف التفاحة قبل أن يشتد عودنا ونكون قادرين على الانفصال وتكوين العائلة الخاصة بنا. والإنسان بطبعه عجول والله أعلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو وديع
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   الخميس يناير 01, 2009 8:20 am

كتب nedal
اقتباس :



وهنا درس هام نتعلمه بأن لانستعجل الأمور ونقطف التفاحة قبل أن يشتد عودنا ونكون قادرين على الانفصال وتكوين العائلة الخاصة ب



هل نستنتج أنك تعتبر أن الشجرة التي كانت سبب طرد جدنا ادم وستنا حواء من الجنة هي شجرة التفاح

ننتظر بيان حيث اننا في ساحة الحوار الفكري لنستفيد منكم

جزاك الله كل الخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nidal
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   الخميس يناير 01, 2009 8:29 am

الأخ الكريم أبو وديع أنا لا أقول شجرة تفاح ولا شجرة موز فليس المهم ماهي الشجرة كما لم يكن مهما ماهو عدد أهل الكهف. ولكني أجد في نقاش البعض تركيز على التفاصيل التي لا تضر ولاتنفع والجدل لغاية الجدل.

ولكن مارأيك في التشابه بين لحظة البلوغ ولحظة الخروج من الجنة؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو وديع
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   الخميس يناير 01, 2009 8:47 am

اقتباس :


الأخ الكريم أبو وديع أنا لا أقول شجرة تفاح ولا شجرة موز فليس المهم ماهي الشجرة كما لم يكن مهما ماهو عدد أهل الكهف. ولكني أجد في نقاش البعض تركيز على التفاصيل التي لا تضر ولاتنفع والجدل لغاية الجدل.

ولكن مارأيك في التشابه بين لحظة البلوغ ولحظة الخروج من الجنة؟؟




أذا كنت مسلماً فلتفاصيل مهمة جدا حيث ان الله لا يذكر أمور عبثية لا معنى لها في قرأنه وأذا لم تكن مسلم أو مسيحي فأن ذلك لا يهمك فعلاَ وبحث بعيداً عن القرأن

أما وجه التشابه ماب ين البلوغ والخروج من الجنة فعلنا بداية أن نفهم منك الجنة التي تقصدها اذا لم تكن مسلماً وعندها أجيبك حسب فهمي وعلمي البسيط ومنكم ننتظر الافادة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nidal
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   الخميس يناير 01, 2009 9:05 am

لماذا استعجلت بتكفيري فالقرآن لم يهتم بالتفاصيل عندما تحدث عن عدد أهل الكهف لأن عددهم ليس مهما ولكن الحكمة من قصتهم هي الأهم. فالاهتمام بالتفاصيل بشكل ينسينا الجوهر هو ما عنيته. بالطبع أنا لا أناقش الجنة التي خرج منها آدم وحواء ولكني أطرح سؤالا عن التشابه في تسلسل قصة الخروج من جنات عدن مع انتقال الشاب والفتاة من مرحلة الطفولة لمرحلة البلوغ .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو وديع
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   الخميس يناير 01, 2009 9:16 am

اقتباس :

لماذا استعجلت بتكفيري فالقرآن لم يهتم بالتفاصيل





سامحك الله أستاذ نضال وين شفت أني أكفرك هل ممكن أن تدلني

وهل أذا لم تكن مسلم تكون كافر وأذا كنت مسلم تكون مؤمن

أنا استفسرت عن أنك مسلم من اجل التوثيق من القرأن لا اكثر ولا اقل وعليك ان تعرف ان منتدانا لا يكفر احد ويرحب بجميع ضيوفه

وبقية ما ورد في ارسالك أتركه للمشرفين حيث ان معلوماتي به بسيطه وأذا كان عنك فكرة تحب أن نستفيد منها فتفضل ونكون لك شاكرين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو وديع
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   الخميس يناير 01, 2009 9:20 am

أرجو من الأدارة تكبير الارسال السابق وحذف منه هذه الحروف الاجنية

ولماذا لا تظهر عندي أيقونه للتعديل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
السلطان المبين
مشرف عام
مشرف عام



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   السبت يناير 03, 2009 6:22 am



يا علي مدد

كل عام وانتم بألف خير

مشاركاتي قليلة معكم بحكم قرب الأمتحانات المدرسية ولكني متابع للمنتدى بين الحين والآخر

واحببت أن أشارك معكم في هذا الأرسال

فقد كتب هميسع منتدانا ما يلي




اقتباس :





أن الله عز وجل يخبر ملائكته بجعل خليفة له في الارض قبل خلق آدم عليه السلام بقوله :

{
وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً }



{{{{{{{
إِنِّي جَاعِلٌ }}}}}}}

أي أن هذا الجعل سيحصل في المستقبل ...؟؟؟

فكان رد الملائكة على أخبارهم بهذا الجعل الإلهي الذي سينفذ مستقبلاً

{
قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء }

والسؤال الذي يطرح

هو كيف علمت الملائكة بأن من سيكون خليفة الله في الأرض سوف يفسد فيها ويسفك الدماء وهي في عالم الخير المطلق ...!!!

أي لا يوجد أي فساد أو سفك دماء ... وهم لا يعلمون الغيب ..!!

قال الله تعالى

{
إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحاً وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ } آل عمران 33

عندما يخبرنا الله عز وجل بقوله :

{{{{{{{
إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى آدَمَ }}}}}}}

الاصطفاء أي التحكم بالاختيار والانتقاء لشيء ما من مجموعة أشياء متماثلة .

أي تم اختياره وانتقاءه من مجموعة مماثلة من البشر ... !!

وأستغرب تفسير بعض علماء المسلمين ... بانه تم اصطفاءه من بين مجموعه من الحيوانات ...!!

فهل معقول أن الله عز وجل يخبرنا به أنه تم اصطفاء آدم عليه السلام خليفة له من بين مجموعة كلاب أو حمير أو بقر ...الخ والعياذ بالله .

فهل يستطيع أن يدعي أحدكم صديقه ليقدم له هدية ويقول له تفضل لتنتقي وتختار الكتاب الذي تريده من بين مجموعه من الكاسات في المطبخ ..!!

أو تقول له أنتقي القلم الذي تريده من بين مجموعة طناجر للطبخ .!



سؤال نتركه في رسم الإجابة ... على أن يتابع الهميسع الإضاءة على بقية النقاط المطروحة تباعاً



الهميسع











وأحببت أن أنقل إليكم ما كتبه الأستاذ المبدع عزت القطريب في كتيبه



( آدم وعيسى عليهما السلام وشجرة المعرفة )



حيث تفضل وكتب في الصفحة \ 23 \ من الكتيب المذكور

تحت عنوان



\ فرضية وجود آدم " ع " في الجنة \



( فهل وقعت الخطيئة نتيجة إغواء إبليس لآدم وحواء " ع " وإذا كان ذلك فهما وحدهما يتحملان مسؤولية فعلهما هذا وذلك تجسيد للعدالة الإلهية حسب قوله تعالى " كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ " المدثر38

فما هو الذنب الذي اقترفته الإنسانية لتكون في هذا العالم الذي يحمل في طياته الألم والحزن والدمار . نتيجة شرور الإنسان لأنه من المفروض أن تكون البشرية جمعاء في جنة الخلد لو لم تقع الخطيئة .

إذا ما الحكمة الإلهية من وراء وقوع الخطيئة . هل هي أن يهبط آدم وحواء من الجنة إلى هذا العالم ويطرد إبليس منها .

إذا كان ذلك فالله قادر دون حاجة إلى هذه الوقائع أن يخلق الخلق هنا مباشرة وهذا ....؟؟؟؟؟؟ )

أحببت أن أنقل هذا الجزء من الكتيب القيم للأستاذ المبدع عزت القطريب



وما زلنا بشوق لمتابعة الأستاذ الهميسع لإكمال ما بدأ به

السلطان المبين







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علي الامير على الناس
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   الخميس يناير 15, 2009 5:38 am

السلام عليكم .انا اغبط الاخوان الاسماعيلية على مايحملوه من فكر عظيم وثقافة راسخة واغبطهم ايضا على وجود شخص مثل الهميسع بين اظهرهم وفي الحقيقة كثير من الايات الكريمة كانت غير واضحة لدي ولكن بحمد الله بعد الاطلاع على ما كتبه الاخ الهميسع زال كثير من الغموض وللاسف ان بعض ابحاثه غير مكتملة لاادري هل هو يتعمد عدم الاكمال ليترك القارئ في شوق للمزيد ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nidal
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   الأحد يناير 25, 2009 2:38 am

الأخ الهميسع سلام الله عليك لقد سألتم "من تبايعون الآن أيها السادة بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ..الخ"

ولكن لنفترض جدلا أننا توصلنا لدواء يقتل البعوض وينهيه من الوجود هل يعني ذلك أن الآية

(إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُواْ فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلاً يُضِلُّ بِهِ كَثِيراً وَيَهْدِي بِهِ كَثِيراً وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلاَّ الْفَاسِقِينَ) (آية 26) سورة البقرة



قد نسخت من القرآن وهل يستحي الله أن يضرب مثلا ما بعوضة فما تحتها وخصوصا مع اكتشاف الجرائيم والأحياء الدقيقة؟؟ ولا أريدك أن ترفع الراية البيضاء أو الخضراء ولا أن تتخلى عن إيمانك بهذه السهول ولن تفعل!! المسألة إننا حين نناقش الأمور بهذا الشكل فإننا نشبه كثيرا من يدفن رأسه في اللوحة فيشاهد تفاصيل ريشة الرسام وكل شيء عدا رؤية اللوحة وما يريده الرسام منها. فالبيعة تبقى لله ولنهج الرسول صلعم. ولكن مارأيك في أن قصة آدم وحواء تلخيص رائع لمرحلة البلوغ عند الإنسان!! وغواية الشيطان تشبه لحظة التمرد التي يمر بها المراهق عندما يبدأ باكتشاف رجولته أو المراهقة عندما تشعر بأنوثتها. لحظة تتغير بها النظرة من براءة الطفولة للحياء الناجم من الإحساس بالإنجذاب للآخر. لحظة الفراق مع جنة الطفولة وعالم البراءة الخالي من الهموم لعالم الكبار.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلم حق
عضو برونزي
عضو برونزي



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   الإثنين يناير 26, 2009 7:23 am

تعليق صغير على كلام الاستاذ الهميسع :


اقتباس :

{{{{{{{ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى آدَمَ }}}}}}}

الاصطفاء أي التحكم بالاختيار والانتقاء لشيء ما من مجموعة أشياء متماثلة .

أي تم اختياره وانتقاءه من مجموعة مماثلة من البشر ... !!

من ادراك ان كلامك هو الصحيح ؟؟؟؟؟؟؟؟

لماذا لا يكون الله عز وجل قد اختار ادم البشرى من ضمن مخلوقات اخرى مثل الجن والملائكه Smile Smile

بمعنى ان الله عز وجل اختار البشر من ضمن مخلوقات اخرى نعلمها ومخلوقات اخرى لا نعلمها ليجعلهم خلفاء فى الارض Smile


اما قولك ان علماء السنه اختلفوا فى نوعية الشجره .

فانا كنت انتظر ان تبين انت لنا ماهية الشجره حتى ارد عليك .

ولكنك تتاخر كثيرا وانا اطرح ما لدى واسئلك مباشرة :


ما الفائده من تحديد نوع الشجره فى امر ماضى حدث وانتهى .

لكل قصه فى القران عظه .

والعظه والنتيجه من هذه القصه يا استاذنا الكرم ليس معرفة نوع الشجره .

بل :

اتابع اوامر الله عز وجل .

الانتهاء والبعد عن نواهيه .

الحذر كل الحذر من الشيطان وعدم طاعته .


انتظر باقى ردك الكريم للتعليق النهائى عليه .

وثق ان ما عندى سيسرك كثيرا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وداد الطائي
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   السبت فبراير 28, 2009 3:24 pm

مازلنا في حالة أنتظار وترقب لرد الهميسع

وأن شاء يكون غيابه خير



وداد الطائي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهرة الجبل
مشرف عام
مشرف عام



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   الإثنين مارس 02, 2009 2:10 pm

insallah


ya ali madad
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
scorpion2009
مشرف عام
مشرف عام



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   الثلاثاء مارس 10, 2009 9:53 pm

أهلا و سهلا بالجميعرسالتي الاولر ل مسلم حق اذا بهمك تعرف شو هي الشجرة و لا يمكن مو هامك الموضوع من أساسو الهميسع ما عم يجيب شي من بيت أبو كلام من القران و التفاسير من أشهر مفسرين القران و حتى أنو بيعمل نسج و بعدين طباعةالرسالة التانية للأخ نضال يلي ما بدك الهميسع لا يرفع رايتو لا البيضة و لا الخضرة برجع بقلك الك و مسلم بالحق اذا فكر الهميسع ما اجا عفكركم مو يعني انتو الصح وهو الغلط كل واحد عقلو براسو بيعرف خلاصوبس مشان اذا مفكر حالك انتصرت بس انتا ما جاوبت ع السؤال هل هو ضعف أم خوف ولا عقلك ما قدر يدرك الكلامالقران صالح لكل زمان و عم يحكي بالمضارع و أكيد ااخد بالمدرسة أنو الفعل المضارع يدل على الاستمرارية فاذا عندك حدا يبايع في هذا الزمن غير امامنا الحاضر خبرنا و نورنا يمكن انتا أعلم منا مين بيعرف الله الوحيد عالم الغيبو أهلا و سهلا بالكل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سمير مصطفى وطفة
عضو برونزي
عضو برونزي



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   الأربعاء مارس 11, 2009 8:10 am

نرحب بجميع الأفكار المفيدة وذات المعنى الحقيقي
والأخ ( مسلم حق ) بعيد كل البعد عن هذه المعاني الرائعة ولا يود الخروج من سجنه الذي وضع نفسه فيه
لذلك فهو حكم على نفسه بالجمود الأزلي حتى يأذن الله أن تتفتح بصيرته ويسمع كلام العقل والمنطق
وقد وصف الخالق تبارك وتعالى أمثاله ( لو كنا نسمع أو نعقل ما كنا في أصحاب السعير ) صدق الله العلي العظيم
فنرجوا من هذا الأخ أن يستوعب قبل أن يضع مشاركاته الغير لائقة بجزالة المواضيع وقوتها
مع جزيل الإحترام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nidal
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   الجمعة مارس 13, 2009 8:51 pm

الأخ أو الأخت العقرب المسألة ليس إعجاب أو عدم إعجاب وما كنا نحاور الهميسع فيما يقول لو لم نجد ما يثير الاهتمام بفكره وليس من المعقول أن يتوافق الجميع على ما يقوله ولا أن يوافقنا على ما نقول. وحين قلت له بأني لا أريده أن يرفع الرايات فقد كنت أستعير ما قاله هو في مساهمته ولأني لا أوافقه على أننا يجب أن نستسلم لوجهة نظر واحدة. الكون بتنوعه يتطلب أن نتعاون ونساهم بفكرنا الحر مع الجماعة في رسم السبل المؤدية لخلاصنا. وأعود لسؤالي ما رأيك في أن قصة آدم وحواء تلخيص رائع لمرحلة البلوغ عند الإنسان!! وغواية الشيطان تشبه لحظة التمرد التي يمر بها المراهق عندما يبدأ باكتشاف رجولته أو المراهقة عندما تشعر بأنوثتها. لحظة تتغير بها النظرة من براءة الطفولة للحياء الناجم من الإحساس بالانجذاب للآخر. لحظة الفراق مع جنة الطفولة وعالم البراءة الخالي من الهموم لعالم الكبار






( تم تكبير الخط )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   الجمعة مارس 13, 2009 10:59 pm

الأخ nidal المحترم :
جهودك تشكر عليها وتفسيرك وسبق وأن ذكرته الأساطير وهذا أيضا ضمن الأفكار التي يجب أن تناقش ولا أن تترك على الهامش
دمت بخي
ر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى عطا
عضو متميز
عضو متميز



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   الأحد مارس 15, 2009 10:12 pm

سمير مصطفى وطفة كتب:
نرحب بجميع الأفكار المفيدة وذات المعنى الحقيقي
والأخ ( مسلم حق ) بعيد كل البعد عن هذه المعاني الرائعة ولا يود الخروج من سجنه الذي وضع نفسه فيه
لذلك فهو حكم على نفسه بالجمود الأزلي حتى يأذن الله أن تتفتح بصيرته ويسمع كلام العقل والمنطق
وقد وصف الخالق تبارك وتعالى أمثاله ( لو كنا نسمع أو نعقل ما كنا في أصحاب السعير ) صدق الله العلي العظيم
فنرجوا من هذا الأخ أن يستوعب قبل أن يضع مشاركاته الغير لائقة بجزالة المواضيع وقوتها
مع جزيل الإحترام


استاذ سمير و ما ادراك انك انت من حكم على نفسه بالجمود الازلي ؟؟؟
كل يدعي وصلا بليلى ...

كون الاستاذ مسلم حق مخالفا لنا في المذهب لا يعطيك ضوء اخضرا للتهجم عليه .
و المفروض ان تكون انت كمشرف قدوة لباقي الاعضاء فتبتعد عن الشخصنة و التهجم على شخص المحاور و ترد على الناس باحترام كما يفعل باقي المشرفين و اخص بالذكر الاساتذة هادي و مهند اسماعيل و الهميسع و ابو ياسر و غيرهم . اول مرة صراحة اشوف مشرف يقفز في حوار جدي لكي يصف احد المتحاورين بانه من اصحاب السعير Twisted Evil
و استغرب سكوت باقي المشرفين عن هكذا مخالفات ، لانها ان استمرت و صارت منهجا هنا فستنتهي حالة التحضر التي تميز هذا المنتدى عن غيره من المنتديات الدينية على النت . affraid
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hakim
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   الخميس أبريل 09, 2009 6:45 am

الـــــــرد


البَقَرَة
آية رقم : 30
قرآن كريم
وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُّفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لا تَعْلَمُونَ

المشكلة التي دائماً تقابل المسلمين في رد الشبهات أنها يستقبلوا هذه الشبهات من أشخاص في قمة الجهل باللغة العربية .. وهذا هو السبب الحقيقي الذي أحاول دائماً توضيحه في أي موضوع أطرحه

فلو نظرنا إلى الآية الكريمة نجد قول الحق { وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلمَلائِكَةِ } ويَدَعوا بها أن الله يستشير ملائكته في الخلق ... ولكن حال الضلال الذي هم فيه يجعلهم يغمضوا أعينهم عن { إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً } ، لأن هذا الجزء الواضح في باقي الآية يظهر أن الأمر مفروغ منه ، ولكنه إعلام للملائكة .. والله سبحانه وتعالى عندما يحدث الملائكة عن ذلك فلأن لهم مع آدم مهمة ، فهناك المدبرات أمرا ، والحفظة الكرام .. وغيرهم من الملائكة الذين سيكلفهم الحق سبحانه وتعالى بمهام متعددة تتصل بحياة هذا المخلوق الجديد .. فكان الأعلام .. لأن للملائكة عملاً مع هذا الخليفة .

ونجد في قول الملائكة { قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُّفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ } ..

والسؤال : كيف عرف الملائكة ذلك ؟ فلابد أن هناك حالة قبلها قاسوا عليها ، أو أنهم ظنوا أن آدم سيطغى في الأرض ، ولكن كلمة سفك وكلمة دم ، كيف عرفتها الملائكة وهي لم تحدث بعد ؟ لا بد أنهم عرفوها في حياة سابقة

قال تعالى :
الحِجْر
آية رقم : 27
قرآن كريم
وَالجَانَّ خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ مِن نَّارِ السَّمُومِ

فإذن الجن قد ُخلق قبل الإنسان .. والمعروف أن إبليس من الجن .. وكان وجوده قبل خلق آدم ..

فأين هي المشكلة ؟

وقول الحق سبحانه وتعالى { إِنِّي أَعْلَمُ مَا لا تَعْلَمُون }

فمعنى ذلك أن علمك أيها المخلوق مناسب لمخلوقيتك ، أما علم الله سبحانه وتعالى هو علم أزلي لا نهائي .. لأن الملائكة قالت { وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ } ..

فالتسبيح : هو التنزيه عما لا يليق بذات المنزه
والتقديس : هو التطهير .. مأخوذة من الْقَدَس ، وهو الدلو الذي كانوا يتطهرون به .

فالتسبيح والتنزيه لا يكونان إلا للكمال المطلق الذي لا تشوبه شائبة .. والكمال المطلق هو لله سبحانه وتعالى

لذلك لا يليق أن يرفع إليك يا الله إلا الطاهر ، ولا يليق أن يصدر عمن خلقته بيديك إلا طاهر.

فأراد الله عز وجل بحكمته أن يرد على الملائكة فقال : { إِنِّي أَعْلَمُ مَا لا تَعْلَمُون } ولم يطلقها هكذا ، ولكنه سبحانه أتى بالقضية التي تؤكد صدق الواقع

قال تعالى
وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى المَلائِكَةِ فَقَالَ أَنْبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَؤُلاءِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ

يجب أولاً أن نعلم أن آدم عليه السلام مخلوق من طين ، والملائكة مخلوقة من نور .. إذن فالملائكة عنصر أعلى من البشر ذات العنصر الأدنى ... والله عز وجل علم وأعطى الأدنى أكثر من الأعلى ..

فنفهم من ذلك أن الله سبحانه وتعالى وحده هو الذي يعطي ذلك ليذكرنا أن ما نأخذه ليس بقدراتنا ولكن بقدرته هو سبحانه ، والله سبحانه وتعالى لا يحب الغرور من خلقه ، ولذلك يأتي الله بآية تميز الأدنى من الأعلى لنتعلم جميعاً أن كل قدراتنا ليست بذاتنا ، وإنما هي من الله .. كما أوضح لنا الحق سبحانه وتعالى ما حدث بين :

سيدنا موسى عليه السلام النبي الرسول ومع الخضر وهو العبد الصالح ما لا يكن يعلمه ...

وكذا سيدنا سليمان عليه السلام والهدهد الطائر الضعيف الذي أتى بنبأ عظيم قد خفي عن نبي الله .

فقد علم الله سبحانه وتعالى سيدنا أدم عليه السلام كل المسميات وألهما الله له ..

والعجيب أن الطريقة التي علم الله سبحانه وتعالى بها سيدنا آدم عليه السلام هي الطريقة نفسها التي تتبعها البشرية إلى يومنا هذا .. فنحن عندما نعلم الطفل فلا بد أن نبدأ تعليمه الأسماء والمسميات ، ولا نعلمه بأن نقص عليه الأفعال .. فنقول له : هذا كوب / هذا جبل / هذا بحر / هذه شمس / هذا قمر ..

وبعد أن يتعلم المسميات يستطيع أن يعرف الفعل ويتقدم في التعليم بعد ذلك .

وهكذا نتعرف على النشأة الأولى للكلام .. وطلاقة قدرة الله سبحانه وتعالى علمت سيدنا آدم عليه السلام الأسماء

ولو حاول بعد المشككين يدعي جهله بهذا الكلام ويريد أن يعرف ما هو علم الأسماء الذي علم الله به آدم عليه السلام

نقول له يا مسكين :

كل شيء في الكون لو أعدته إلى أصله تجد أن أصله من الله ، فلو أعدت البشرية إلى أصلها فلا بد أن تصل إلى أصل الإنسان الأول .. خلقه الله سبحانه وتعالى

ولو أعدت العلم إلى أصله وتجد أن كل علم يحتاج إلى معلم .. والمعلم تعلم من معلم سبقه ..الخ .. حتى نصل في النهاية بأمر بديهي أن العلم بدأ بمعلم علمه الله سبحانه وتعالى .. وكان هذا هو المعلم الأول .

فطالما أننا نحمل ذرة من ذرات خلق سيدنا آدم عليه السلام ، فكذا نحن نحمل علم من العلم الذي علم الله سبحانه وتعالى سيدنا آدم عليه السلام ولو اختلفت الألسنة

وقول الله سبحانه وتعالى { إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِين } ... فهل يكذب الملائكة ؟

ولكن المقصود .. بما قستم عليه الأحداث ، أو فيما قلتموه ضرباً بالغيب ..

ولو أن الملائكة قاسوا حكمهم على حكم جنس آخر كان في الأرض كالجن مثلاً .. فيقول الحق سبحانه وتعالى إنكم أخطأتم في قياسكم هذا ، أو إن كنتم صادقين فيما تنبأتم به من غيب ، فلا يعلم الغيب إلا الله تعالى .. فالقياسان جانبها التوفيق .

وليس هذا طعناً في الملائكة ، ولكنه تصحيح لهم ، وتعريف لنا بأن الملائكة لا تعلم الغيب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى عطا
عضو متميز
عضو متميز



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   الخميس أبريل 09, 2009 10:34 am

كل الشكر للسيد المحترم حكيم على الاضافة القيمة ، لكنك لم تروي غليلنا يا استاذنا farao . فطالما لا الجن و لا الملائكة عندها دم يسفك فمن اين عرفوا ان المخلوق الذي سيستخلفه الله في الارض سيكون فيه دم و الاهم كيف علموا يقينا ان اخيه في الانسانية سيسفك دمه و سيفسد في الارض علما ان العالم الروحاني عالم الملائكة هو عالم خير و ليس فيه ملاك يجمع حوله جيشا من الاف الملائكة فيسلحهم ليهاجم بمعيتهم مضارب قبيلة ملائكة اخرين فيشبع كبارهم تذبيحا و تقتيلا و يستعبد اطفالهم و يسبي نساءهم confused Question
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hakim
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   الخميس أبريل 09, 2009 10:08 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

قد اختلفت آراء العلماء في تحديد هل ابليس من الملائكة أم من الجن.


و مثال على هذا الاختلاف أنقل لكم قول البغوي في تفسيره:




يقول البغوي في تفسيره (1/81):

((واختلفوا فيه فقال ابن عباس رضي الله عنهما وأكثر المفسرين : كان إبليس من الملائكة،


و قال الحسن : كان من الجن ولم يكن من الملائكة لقوله تعالى { إلا إبليس كان من الجن ففسق عن أمر ربه } ( 50 - الكهف )، فهو أصل الجن كما أن آدم أصل الإنس ولأنه خلق من النار والملائكة خلقوا من النور ولأن له ذرية ولا ذرية للملائكة والأول أصح لأن خطاب السجود كان مع الملائكة وقوله { كان من الجن } أي من الملائكة الذين هم خزنة الجنة،


وقال سعيد بن جبير : من الذين يعملون في الجنة وقال : قوم من الملائكة الذين يصوغون حلي أهل الجنة،


وقيل : إن فرقة من الملائكة خلقوا من النار سموا جنا لاستتارهم عن الأعين وإبليس كان منهم والدليل عليه قوله تعالى { وجعلوا بينه وبين الجنة نسبا } ( 158 - الاصافات ) وهو قولهم : الملائكة / بنات الله ولما أخرجه الله من الملائكة جعل له ذرية))





و ايضا أورد الطبري في تاريخه (الجزء الأول):

باب ذكر الأخبار الواردة عن إبليس بأنه كان له ملك السماء الدنيا والأرض وما بين ذلك :

حدثنا القاسم بن الحسن، قال: حدثنا الحسين بن داود، قال: حدثني حجاج، عن ابن جريج، قال: قال ابن عباس: كان إبليس من أشراف الملائكة وأكرمهم قبيلة، وكان خازنا على الجنان، وكان له سلطان سماء الدنيا، وكان له سلطان الأرض.

حدثنا القاسم، قال: حدثنا الحسين، قال: حدثني حجاج، عن ابن جريج، عن صالح مولى التوءمة وشريك بن أبي نمر - أحدهما أو كلاهما - عن ابن عباس، قال: إن من الملائكة قبيلة من الجن وكان إبليس منها وكان يسوس ما بين السماء والأرض.


حدثنا موسى بن هارون الهمداني، قال: حدثنا عمرو بن حماد، قال: حدثنا أسباط، عن السدي في خبر ذكره عن أبي مالك، وعن أبي صالح عن ابن عباس، وعن مرة الهمداني عن ابن مسعود، وعن ناس من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم: جعل إبليس على سماء الدنيا، وكان من قبيلة من الملائكة يقال لهم الجن، وإنما سموا الجن لأنهم خزان الجنة، وكان إبليس مع ملكه خازنا.


حدثني عبدان المروزي، حدثني الحسين بن الفرج، قال: سمعت أبا معاذ الفضل بن خالد قال: أخبرنا عبيد الله بن سليمان،قال: سمعت الضحاك ابن مزاحم يقول في قوله عز وجل: " فسجدوا إلا إبليس كان من الجن " ، قال: كان ابن عباس يقول: إن إبليس كان من أشرف الملائكة وأكرمهم قبيلة، وكان خازنا على الجنان، وكان له سلطان سماء الدنيا، وكان له سلطان الأرض.


حدثنا ابن حميد، قال: حدثنا سلمة، قال: حدثنا المبارك بن مجاهد أبو الأزهر، عن شريك بن عبد الله بن أبي نمر، عن صالح مولى التوءمة، عن ابن عباس، قال: إن من الملائكة قبيلا يقال لهم الجن، فكان إبليس منهم، وكان يسوس ما بين السماء والأرض فعصى، فمسخه الله شيطانا رجيما.




و في باب ذكر السبب الذي به هلك عدو الله وسولت له نفسه من أجله الاستكبار على ربه عز وجل :

حدثنا ابن حميد، قال: حدثنا سلمة بن الفضل، عن ابن إسحاق، عن خلاد بن عطاء، عن طاوس، عن ابن عباس، قال: كان إبليس قبل أن يركب المعصية من الملائكة اسمه عزازيل، وكان من سكان الأرض، وكان من أشد الملائكة اجتهادا وأكثرهم علما، فذلك الذي دعاه إلى الكبر، وكان من حي يسمون جنا.






و حيث انني كنت أجهل ان المسألة مختلف فيها فأضعها بين أيدي الزملاء للنقاش.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى عطا
عضو متميز
عضو متميز



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   الجمعة أبريل 10, 2009 11:04 pm

السيد المحترم حكيم !!
لم اجد اجابة على السؤالين
منى عطا كتب:
فطالما لا الجن و لا الملائكة عندها دم يسفك فمن اين عرفوا ان المخلوق الذي سيستخلفه الله في الارض سيكون فيه دم و الاهم كيف علموا يقينا ان اخيه في الانسانية سيسفك دمه و سيفسد في الارض confused Question
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hakim
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   السبت أبريل 11, 2009 6:31 am

جنة الخلد أم جنة في الأرض
بسم الله الرحمن الرحيم
لم يقف الأمر على الاختلاف في دخول آدم عليه السلام جنة الجلد أم كان في جنة في الأرض ... بل تعداه إلى أن جنة الخلد خلقت أم لم تخلق بعد.... وساند كل رأي جماعة من العلماء ... وتحزب لبعض الآراء بعض أهل الفرق والمذاهب ... وهالني أن أصحاب الحق الذي مع دخول آدم جنة الجلد حجتهم في الدفاع عنها أضعف من الفريق الآخر ... ولا أرجع سبب ضعف ردودهم ... إلا لأن الأمة لم تطرق باب فقه الجذور أولاً ... وثانيًا أنه بدل المزيد من دراسة وتدبر القرآن لاستخراج الإجابات منه تذهب الجهود في جمع الآراء المختلفة وترديدها، والانشغال بها.
وكانت أسباب ذلك الاختلاف عديدة ... وقبل الانتقال إلى أسباب الاختلاف والرد عليها .. لا بد من الحديث عن سبب تسمية الجنة بالجنة ... ففي بيان ذلك بعض الإجابة.
الجنة من الجذر "جنن" وهي مادة لغوية تدور على ستر شيء معلوم لأجل قصير أو طويل .. ومن هذه المادة:
الجنين: ومكانه البطن، وهو مستور فيه، ويدل عليه كبر البطن وانتفاخه، ولا يرى يخرج منه عندما تضعه أمه.
والجن: جنس من خلق الله، مستور عن العيون في الحياة الدنيا، معلوم بالأدلة الشرعية، ومشاهدات نوادر من الناس.
والجنون: حالة تصيب العاقل فتغلب عليه عقله وتستره، وهي خلاف من يولد معاقًا لا عقل له.
وجن عليه الليل: ستره الليل بظلامه، وكل ما كان معلومًا ويرى في النهار.
وجنة الخلد: جنة خلقها الله تعالى وأسكن فيها آدم ابتداء، فهي معلومة لدينا، وهي مستورة عنا في الحياة الدنيا إلى أن تقوم الساعة ويبعث الله الناس فيعرفها من ينعم الله عليه بها، وتظل مستورة عن أهل النار ... فهم يطلبون من أهل الجنة الماء، أو مما رزقهم الله، ولم يسموا من الرزق شيئًا، لأنهم لم يطلعوا على شيء منه، أما الماء فعلى التقدير أنهم لن يحرموا منه، ولا يصلح مقامهم في الجنة بدونه، وهم يطلبونه في النار ويسقونه حميمًا.
الجنة من جنات الأرض: بستان من أشجار مثمرة، ومحلها المنخفضات وبواطن الأودية والأنهار.
مستورة فيها لارتفاع ما حولها.
وللنظر في حال الجنات في الأرض في الحياة الدنيا لمعرفة سبب تسميتها بهذا الاسم حتى نفرق بينهما وبين جنة الخلد:
- أنها أشجاره مثمر في فصول محددة، ونضج الثمار وصلاحه للأكل في أوقات محددة، وليس لها ذلك طوال العام.
أما جنة الآخرة فلا مثيل لها على الأرض، أكلها دائم وظلها؛ قال تعالى: (مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ أُكُلُهَا دَائِمٌ وَظِلُّهَا تِلْكَ عُقْبَى الَّذِينَ اتَّقَوا وَعُقْبَى الْكَافِرِينَ النَّارُ(35) الرعد، وجنات لا أكلها ولا ظلها دائم، وقال تعالى: (إِنَّ لَكَ أَلَّا تَجُوعَ فِيهَا وَلَا تَعْرَى (118) وَأَنَّكَ لَا تَظْمَأُ فِيهَا وَلَا تَضْحَى (119) طه. وهذا يتنافى مع صفة الجنات في الأرض.
- أنها محتاجة إلى الماء فتسقى بانتظام واستمرار.
- تنشأ على ضفاف الأنهار، وفي الواحات، وبطون الأودية الجارية، وحيث يتوفر الماء بكثرة.
- أوراق أشجارها تسقط في فصل الشتاء فينكشف ما تحتها وما يمر فيها، وفي ذلك صلاح لتربتها، بوصول ضوء الشمس والهواء والحرارة إلى تربتها. والذي لا يسقط ورقه كالنخيل يعلوا على ساقه ويرتفع كثيرًا فينكشف أسفله، وما يمر تحته.
- تحتاج إلى الرعاية بالحراثة. والتسميد. والتعشيب، والتقنيب، وغير ذلك.
- التفاف أشجار الجنة ليس شرطًا فيها. ويجعل تباعد بين أشجارها من أجل صلاحها وتهويتها.
- يمكن الزراعة بينها ... (وَحَفَفْنَاهُمَا بِنَخْلٍ وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمَا زَرْعًا (32) الكهف
- وقع السمع بالجنة يجلب الطمأنينة لما تدل على النعيم واليسر وعلى كثرة الخير وتنوع الفاكهة وليس مكانًا متشابكًا تخشى فيه المفاجآت.
- الجنة في الدنيا بستان يلحق بمالكها وليست مكانًا لسكناه (وَغَدَوْا عَلَى حَرْدٍ قَادِرِينَ (25) فَلَمَّا رَأَوْهَا قَالُوا إِنَّا لَضَالُّونَ (26) القلم، أما جنة الخلد فسكنى أهلها في داخلها.
هذه حال الجنات في الدنيا فهي مما يخرج شجره في بطون الأودية وفي المنخفضات على جوانب الأنهار الجارية والأودية أو حول مستنقعات المياه في الواحات.
وهذه الجنات لوجودها في الأماكن المنخفضة وفي الشعاب سترت بارتفاع ما حولها عنها ولا تعرف حتى يقف عليها من يصلها فسترها جاء من طبيعة المكان الذي تنشأ به .
هذا هو سبب تسمية الجنة في الأرض، وليس أنها تستر من يدخلها، وإن سترت من يدخلها فيكون ذلك في أوقات محددة من العام، وليس جميع.
هذه أماكن نشأت الجنات في المنخفضات وليس في المرتفعات، وفي بطون الأودية على جوانبها؛ قال تعالى: (لَقَدْ كَانَ لِسَبَإٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آيَةٌ جَنَّتَانِ عَن يَمِينٍ وَشِمَالٍ كُلُوا مِن رِّزْقِ رَبِّكُمْ وَاشْكُرُوا لَهُ بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ وَرَبٌّ غَفُورٌ (15) عن يمين الوادي وشماله.
ثم استطاع الإنسان بعد ذلك حفر الآبار، واستخدم الدواب والسواقي في رفع المياه.
وأقام السدود فساق الماء إلى السهول المكشوفة فأنشأ جنات في أماكن مرتفعة.
ولما استطاع ضخ الماء بالآلات إلى مناطق مرتفعة، استطاع الزراعة في أماكن أكثر ارتفاعًا لم يكن يصلها المياه من قبل.
لقد لازم ذكر الجنات ذكر الأشجار المثمرة والأنهار التي تجري من تحتها في عشرات الآيات، فالجنات في الدنيا ليست على رؤوس الجبال، والغابات والأدغال لا تسمى بالجنات حتى تكون مثمرة، وهي موحشة مخيفة في الغالب، تخيف من يدخلها، والجنة كلها أمان.
والجنة في الأرض: هي البستان المثمر، ومكان معظمها في منخفضات من الأرض أو مما حولها.

فمن ظن أن آدم اسكن في جنة في رأس جبل في الأرض ثم أهبط إلى سهل من السهول فاسم الجنة لا يوافق هذا الرأي، وهذا الخروج لو صح لكان معظم البشر قادرين على أن يعودوا إليها ولا يعجزهم ذلك...
بل يعد الهبوط من غابات وأدغال إلى جنات في المنخفضات تكريمًا لا عقابًا،
وتعد الجبال جزءًا من الأرض، وليست خارج الأرض، وهي في معظمها إن توفر الماء قابلة للإنبات، فتتكون عليها الغابات والأدغال.
لن تكون الجنات في رؤوس الجبال أفضل من مثيلاتها في المنخفضات، حيث يكثر الماء وتشتد الحرارة، وانظر إلى قول أبي جهل: "أيعدكم محمد أن تكون لكم جنات مثل جنات الأردن " وكانت مضرب المثل، وهي في غور الأردن، حيث تتوفر المياه الغزيرة والحرارة والدفء، في أخفض مناطق الأرض في العالم.
لو صح وجود هذه الجنة في الأرض ... فأين هي؟ .... لم يبق في الأرض مكان مجهول.
وإن قيل بأنها كانت موجودة وزالت ... فما الأسف إذن على فراقها؟! وأي عقاب لآدم وزوجه بفراقها إذا لم يدم بقاؤها بدوام بقائه فيها لو لم يقدر له الخروج منها؟!
وقد حذر تعالى آدم من الشقاء بالخروج من الجنة وعندما خرج قال له: لأجعلن عيشًا كدًا، كل ذلك لا يتوافق أن تكون الجنة التي سكنها آدم على الأرض.
ولو كانت الجنة في الأرض لكان الخروج منها هو الخروج من أرض إلى أرض؛ والله تعالى: (وَقُلْنَا اهْبِطُواْ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ (36) البقرة، فدلت هذه الآية على أن الجنة لم تكن في الأرض، وقد كان آدم مستقرًا في الجنة قبل ذلك، وبين أن الاستقرار في الأرض إلى أجل محدد وليس استقرار يخلد فيه.
وقال تعالى: (قَالَ اهْبِطُواْ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ (24) قَالَ فِيهَا تَحْيَوْنَ وَفِيهَا تَمُوتُونَ وَمِنْهَا تُخْرَجُونَ (25) الأعراف، فبينت هذه الآية، أن في الأرض التي أخرجوا إليها حياة بعده موت وبعد الموت إخراج وبعث، فهذا ما لا يحدث لأصحاب الجنة.
من الأمور التي أدت إلى القول بأن الجنة التي دخلها آدم في الأرض وليست جنة الخلد؟

1- أن سبب تسمية الجنة بالجنة غير واضح عندهم، لغياب منهج فقه الجذور الذي يعرف به سبب تسمية المسميات بأسمائها، فمنه نعرف أن شروط قيام الجنات في الأرض وسبب تسمياتها يخالف وصف الجنة التي دخلها آدم عليه السلام.
2- أن الشجرة التي أكل منها آدم لم تكن داخل الجنة، بل كانت خارج حدودها، وأن آدم خرج إليها ليأكل منها .. وقد بينا في المبحث الأول سبعة عشر مسألة تشير إلى ذلك. فعد إليها، وفي ذلك رفع اللبس الذي حصل .... كيف يعصي آدم ربه في الجنة؟..... فآدم وزوجه عصيا الله بالأكل من الشجرة خارج الجنة وليس داخلها.
3- أن معنى الهبوط كما بيناه في المبحث الثاني هو: انتهاء المقام في مكان محصور، والتحول إلى غيره لينتشر فيه وتطلق يده فيه؛
• ومن ذلك هبوط نوح عليه السلام من انحصاره ومن معه في السفينة إلى الانتشار في الأرض واستعمارها،
• وهبوط بني إسرائيل من عزلتهم التي أمنهم الله تعالى فيها بغذائهم من المن والسلوى، إلى الانتشار في الأمصار والعمل في الأرض للحصول على ما سألوا موسى عليه السلام، ولو أريد به الهبوط من مكان أعلى إلى أدنى فالفارق بينهما إن وجد ليس ذا شأن، وإن أريد به من طعام أنفع وأطيب إلى طعام أدنى، فقد كانت رغبتهم في الأدنى وتحقيقه لهم، يدخل السرور في قلوبهم أكثر من المن والسلوى.
• وهبوط الحجارة من أعلى إلى أسفل يسبب تفتتها وانتشارها، وإحداث أثر على كل ما تمر به أو تسقط عليه.
• والهبوط من أعلى إلى أسفل يسمى هبوطًا ليس بسبب العلو والانخفاض بل لأن المكان العالي المرتفع كالجبال يحصر توجه وحركة من فيه، والمناطق السهلة والمنخفضة تطلق حرية الحركة فيها في كل الاتجاهات، فربط لذلك الهبوط بالتحول من أعلى إلى أسفل وابتعدوا عن سبب الحقيقي للهبوط وسر تسميته ،
• وهبوط آدم وإبليس من الجنة التي كان أمِّن لهما فيها رزقهما بلا عمل ولا كد ولا عبادة، تحولاً إلى الأرض وأطلقت أيدهما فيها باستعمارها، والتكاثر فيها وانتشار الذرية.
4- أنه لم يفهم من الآيات أنه كان هناك هبوطان: هبوط إلى خارج الجنة أسفل منها، ثم هبوط إلى الأرض بعد ذلك، وكان الهبوط الأول لإبليس إلى أسفل الجنة حيث توجد الشجرة، ومنها أطلقت يده في إغواء آدم عليه السلام وزوجه حتى أخرجهما إليها، فلما أرادا الرجوع ودخول الجنة، طلب منهما الهبوط إليها، ثم أهبط الجميع إلى الأرض التي نحن فيها بعد ذلك.... وكان في تفصيل الهبوط رفع اللبس في كيفية إغواء إبليس لآدم ... إذ كيف يغوي إبليس المبعد في الأرض وآدم في داخل جنة الخلد.... لقد كان الإغواء قبل الهبوط الثاني... وقد وضحنا ذلك في المبحث الثاني.
5- قولهم أن جنة الخلد ليست دار خوف ولا حزن وقد حصل للأبوين فيها من الخوف والحزن ما حصل، وقد ند فيها آدم هاربا فارًا، وطفق يخصف ورق الجنة على نفسه وهذا النصب بعينه، ... هذا صحيح لو حدث داخل الجنة، لكنة آدم خرج منها إلى الشجرة، وحدث له كل ذلك خارج حدود الجنة.
6- قولهم لا يسمع فيها لغوًا ولا كذابًا، وقد سمع فيها آدم عليه السلام كذب إبليس، لا يسمع فيها لغو من أهلها، وإبليس ليس من أهلها، وما بدا من إبليس ليس لغوًا، لأن اللغو كلام فاسد لا منفعة فيه ولا خير، وهذا تدبير بالمكر والخديعة، وإن كان كل ما يسمع من غير أهلها لغوًا، فمخاطبة أهل النار والرد عليهم سيكون من هذا الباب، وهو يجري في الآخرة.
7- أما قولهم كيف يفتن آدم بوسوسة إبليس؟، والجنة ليست دار فتنة، فقد رفعت الوسوسة همته بطلب رفع منزلته لينال الخلود وملك لا يبلى... فخرج منها لذلك، فحرم الرجوع إليها وخسر كل شيء، والفتنة وقعت بخروجه من الجنة وبقائه فيها هي السلامة له.
8- وقالوا الجنة ليست دار عبادة فيؤمر آدم فيها وينهى .... والصحيح أن الأمر كان له وهو خارج الجنة قبل أن يدخلها، والنهي عن شيء خارجها وليس داخلها... ولما دخلها نسي فقال تعالى: (وَلَقَدْ عَهِدْنَا إِلَى آدَمَ مِن قَبْلُ فَنَسِيَ وَلَمْ نَجِدْ لَهُ عَزْمًا (115) طه.
9- أما قوله عليه الصلاة والسلام: "فيها ما عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر" ... وهذا الأمر أثير حديثًا... فهل كانت مدة مكث آدم عليه السلام كافيه للاطلاع على كل نعيم الجنة؟... والله تعالى يقول: (كُلَّمَا رُزِقُواْ مِنْهَا مِن ثَمَرَةٍ رِّزْقاً قَالُواْ هَـذَا الَّذِي رُزِقْنَا مِن قَبْلُ وَأُتُواْ بِهِ مُتَشَابِهاً(25) البقرة، فحتى يتكرر النعيم عليهم يتذكروا أنهم نالوا مثله منذ زمن بعيد، لكثرة النعيم، وما يذكروه فيشتهوه يؤتى بهم لهم، ... والحديث هو في حق من لم يطلعه الله على هذا النعيم، فقد أطلع تعالى نبيه عليه الصلاة والسلام على كثير من نعيم الجنة في ليلة المعراج.
فالجنة هي جنة الخلد التي سكنها آدم عليه السلام من قبل ونعود إليها برحمة الله .. جنة لا يجوز التكبر فيها وقد طرد إبليس منها لتكبره، والمستكبرين في الأرض توعدهم الله بالعذاب ويكثرون في أصحاب الجنات.
أما قول القائلين من أهل الرأي الفاسد بأن الجنة لم تخلق بعد لأن خلقها وعدم استعمالها من باب العبث فيكفي الرد عليهم بإثبات وجودها قوله تعالى: (وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى (13) عِندَ سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى (14) عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى (15) إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى (16) مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى (17) لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى (18) النجم .
الكلام يطول .. وما ذكرناه فيه الكفاية إن شاء الله تعالى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hakim
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!   السبت أبريل 11, 2009 6:38 am

لقد اعتقد المفسرون أنّ جنّة آدم في السماء و أنّ آدم هو أول مخلوق بشري خلقه فاطر السماوات و الأرض بيديه بعد حوار دار بينه و بين مجموعة من الملائكة و اعتقدوا أنّ الشجرة التي نُهي آدم عن قربها شجرة فاكهة و أنّ حواء زوجه خُلقت من ضلعه و أنجبا أولادا و تزاوج الإخوة مع الأخوات لضرورة بقاء النسل البشري.

هذه القراءة الكاريثية للبلاغ المبين يصدّقها الكثير من الناس اليوم معتقدين أنّ هذه التفسيرات هي عين كلام الله، و إذ نقدم في هذا البحث قراءة مختلفة تماما عن قراءة الأسلاف نحذر من اتخاذ أراء الناس تنزيلا و ندعو إلى التعامل معها بحذر و عقلانية.
و لنبدأ بحثنا مستعنين بعالم كل شيء.

الذي أثبثه العلم الحديث أنّ ظهور الإنسان العاقل المبدع المغير لمحيطه و الواعي بما حوله سبقه وجود بشر همج بملايين السنين و المقارنة التي تمت بين جينات الكائنين تعطينا الفارق الزمني بين الكائنين و تعطينا الفارق الجيني بينهما و بين الإنسان الحديث، فالإنسان العاقل ظهر منذ 35 إلى 50 ألف سنة، على حين ظهر الجنس البشري الهمجي منذ ملايين السنين و مرّ على مراحل قبل أن يستوي على قدميه. و أحرى بنا أمام بينات العلم أن نقف وقفة طويلة و نتساءل : هل خالق الكون ينزّل كتابا يقص عكس ما حدث أم أنّ البلاغ المبين "أحسن الحديث" وفي طياته الحق في ما أورده من آيات وفيما يتعلق بقصة خلق الكون و الإنسان من البداية إلى نهاية مدة التكليف. و أحرى بنا أن نتمعن و نقرأ القرآن ببصر ثاقب عند ظهور البينات العلمية إذ ما نزل به القرآن ليس إلاّ إسقاطا للكون الفسيح في صحيفة تُقرأ، فلا يختلف المسقَط عن المسقِط و إنّما تتعاظم معرفتنا بالتنزيل بتعاظم معرفتنا بالكون و المضحك أن يقف الناس مع قراءة الأسلاف لآيات الكتاب و قد ثبث خطؤها و تناقضها ويستسلمون لها رافضين تجاوزها:

"و إذا قيل لهم اتّبعوا مآ أنزل الله قالوا بل نتّبع مآ ألفينا عليه أباءنآ، أولو كان ءابآؤهم لا يعقلون شيئا و لا يهتدون" البقرة 2/170

و علينا أن نتساءل، هل القرآن يتحدث عن الجنس البشري الهمجي الذي سبق آدم الإنسان بعد نفخ الروح فيه. لنقرأ :

"هل أتى على الإنسان حين من الدهر لم يكن شيئا مذكورا" الإنسان 76/1

و هذه الآية تثبث بصيغة التساؤل "هل" وجود دهر سبق وجود "الإنسان" الكائن الواعي و قد كان هذا الكائن غير مذكور أي ليس له صحيفة أعمال و لا حضارة و لا اتصال بوحي إلهي أو شيطاني و تجعلنا هذه الآيات ندرك أنّ التغير الذي أُحدثَ فينا بنفخ جعلنا كائنا "سميعا بصيرا" و من قبل كنّا كائنات همجية متوحشة ضارية :

"إنّا خلقنا الإنسان من نطفة أمشاج نبتليه فجعلناه سميعا بصيرا (2) إنّا هديناه السبيل إمّا شاكرا و إمّا كفورا(3)" الإنسان

و يشرح القرآن كيفية ظهور السلالة البشرية الهمجية الأولى :

"الذين يجتنبون كبائر الإثمـ و الفواحش إلاّ اللمم؛ إنّ ربّك واسع المغفرة؛ هو أعلمـ بكمـ إذ أنشأكمـ من الأرض و إذ أنتمـ أجنّة في بطون أمهاتكم، فلا تزكوا أنفسكم، هو أعلمـ بمن تقّى" النجمـ 53/32

و هنا يتكلم البلاغ المبين عن النشأتين:
من الأرض
و من الأجنة
و لقد خرجت السلالة البشرية الأولى من الأرض و هذا التعبير لا مجاز فيه و لا كناية بل هو الحق الساطع فخروجنا كما سيأتي تفصيله بدأ من الأرض كما يخرج النبات، و حتى يزول الشك في هذه الدلالة نقرأ :

"و الله أنبتكمـ من الأرض نباتا(17) ثم يعيدكمـ فيها و يخرجكم إخراجا(18)" نوح 71

والذي يقولون بالمجاز سوف يقلبون الحقيقة و يجعلون الآية تعبيرا مجازيا لا حق فيها و إنّما تعبر شيء آخر. والآية واضحة أنّ الإنبات الأول يقابله الإخراج الأخير و هو عينه الخروج من الأرض كخروج النبات. ونلاحظ الرسم القرآني في التداول بين الميم الناقصة في "أنبتكمـ "و "يعيدكمـ " التي تدل على أنّ الإنبات و الإعادة تتم باتصال و ليس مرّة واحدة عكس الإخراج الذي يتمّ دفعة واحدة بالميم الكاملة في "يخرجكم".
و يكرر القرآن في آيات عديدة أن بدأ خلق الإنسان من طين إلى تمام نفخ الروح و نقرأ :

"ذلك عالم الغيب و الشهادة العزيز الرحيمـ (6) الذي أحسن كل شيء خلقه، و بدأ خلق الإنسان من طين (7) ثمّـ جعل نسله من سلالة من مآء مهين(Cool ثمّـ سوّاه و نفخ فيه من روحه، و جعل لكم السمع و الأبصار و الأفئدة؛ قليلا ما تشكرون(9)" السجدة

فالبداية كانت من طين يصفه المولى في آيات أخرى ب "الحمأ المسنون" الذي أثبث العلم الحديث تكوّن الأحماض الأمينية فيه بفعل التغير الحراري فيه إلى تكون الخلية الأولى و انقسامها إلى زوجين ثم تلاقح هذه الخلايا وخروج البشر الأوائل من الأرض كما تخرج النباتات و هذا الذي تعبر عنه أداة "ثمـ" و مرور زمن طويل عن هذا الحدث وبعد الخروج أصبح التكاثر بين الزوجين عبر التناسل الجنسي المعهود اليوم و مرّ زمن طويل قبل أن يستوي البشر الأوائل على أقدامهم إلى نفخ الروح فيهم في طور آدم ليتفاعلوا مع محيطهم ب" السمع و الأبصار و الأفئدة".

و أختم هذه التوطئة بهذه الآيات الكريمة التي توضح مرور البشر بأطوار في خلقهم وبدايتهم بنشأة أولى خروجا من الأرض :

"أولم يروا كيف يبدئ الله الخلق؛ ثمّـ الله ينشئُ النشأة الأخرة؛ إنّ الله على كل شيء قدير(20) يعذِّب من يشآء و يرحم من يشآءُ، و إليه تقلبون(21)" العنكبوت

"و أنّه خلق الزوجين الذكر و الأنثى(45) من نطفة إذا تُمنى(46) و أنّ عليه النشأة الأخرى(48)" النجم

"نحن قدّرنا بينكمـ الموت و ما نحن بمسبوقين(60) على أن نبدّل أمثالكم و ننشئكم في ما لا تعلمون(61) ولقد علمتمـ النشأة الأولى فلولا تذكرون(62)" الواقعة

فهناك نشأتين، نشأة أولى للبشر الهمج و نشأتنا عند نفخ الروح فينا من نفس هذا البشر. وحقبة البداية هي نفسها حقبة النهاية :

"الله يبدؤ الخلق ثمّ يعيده ثم إليه ترجعون" الروم30/11

و من يزال بعد كلّ هذه الآيات شاكا فليقرأ قوله تعالى :

"منها خلقناكم وفيها نعيدكم و منها نخرجكم تارة أخرى" طه 20/55

إنبات أول من الطين ثم عودة إليه بالموت ثم إنبات مرّة ثانية "تارة أخرى" هي عين الإخراج الأولى. فهل يستطيع النبي الكريم أن يخطّ هو هذا الكلام؟ وهل "أخرى" أتت للضرورة الشعرية كما يقول من لا يفقه؟

إنّ الإشكال الواقع اليوم في تساؤلات رجال علم الحي (البيولوجيا) هو في ماهية القفزة النوعية من بشر همج إلى إنسان واعي عاقل، ولا شك أن الداروينية تجاوزها العلم باكتشافنا للجينات االمميزة للكائنات الحية وأغرب نتائج البيولوجيا الجزيئية الحديثة أنّ الكائنات لم تنشأ وفق ترتيب عمودي و إنّما نشأت منذ البداية من خلايا مختلفة تحمل رموزها الجينية من أوّل لحظة، وما يقرره فرنسوا جاكوب عالم البيولوجيا الجزيئية الفرنسي هو انتماء هذه الخلايا إلى خلية أم فرضية. فعندما نتأمل عائلة الثدييات (الإنسان و الشمبونزي و الفرس و الكلب و سمك العنبر و الأرنب و الكانقورو ...) كما يقول عالم البيولوجيا الجزيئية دانتون في كتابه (نظرية التطور في مأزق) نجد أنّ الفروق الجينية بين كل فردين من هذه العائلة متساوية و عددها 65 فرقا تقريبا و النتيجة هي استحالة اعتبار فرد من هذه الأفراد منبثقا من آخر بل هذا الفرق الثابث بين الأفراد يجعلنا نثبث أنّ هذه العائلة تنزل من فرد واحد فرضي. و كذلك الأمر في عائلات الطيور و الحشرات و غيرها، ممّا يثبث أنّ كل عائلة تنحدر من خلية أمّ و أنّ مجموع الخلايا الأم تنحدر من أمّ أولية.

و نعود لموضوعنا الأساسي وهو ظهور آدم من سلسلة البشر الهمج و تحولّه إلى إنسان بنفخ الروح فيه، ولنقرأ الآية الكريمة :

"و ربّك الغني ذو الرحمة؛ إن يشأ يذهبكم و يستخلف من بعدكم ما يشاء كما أنشأكم من ذرية قومـ ءاخرين"
الأنعام 6/133

وهذه الآية أساس في وصف نشأتنا كإنسان عاقل من ذرية قوم آخرين وهي حدث فريد بدليل قوله تعالى "إن يشأ" أي أن االمشهد حدث مرّة واحدة و بدليل قوله "ما يشاء" التي تحمل وجود هؤلاء البشر الأوائل ووجودنا نحن
الذين نشأنا منهم، فمن هم هؤلاء "الأخرين" التي تشير إليهم الآية

و إلى هذين الطورين و إلى الحدث الفريد الذي جعل الإنسان ينحدر من "ذرية قوم ءاخرين" تشير الآية الكريمة :

"هو الذى خلقكم من طين ثمـ قضى أجلا، وأجل مسّمى عنده، ثمـ أنتمـ تمترون" الأنعام 6/2

و لقد انقضى أجل البشر الهمج الغير مذكور و سينقضي أجلنا الذي نحن نمتري فيه شأن الهمج السابقين و كأنّ المولى لم ينفخ فينا الروح. ولن أواصل في عرض بينات البلاغ المبين فهي كثيرة و ما كتبته نافذة لمن يريد الغوص أعمق عسى الله أن يفتح عليه ببركاته الواسعة.

و قبل أن نصل إلى علاقة آدم الإنسان الذي نُفخ فيه الروح بالبشر الهمج يجدر بنا أن نقف في كيفية خلق آدم الإنسان و القفزة النوعية التي حدثت فجأة من بشر همج إلى إنسان عاقل واع. ولنبدأ بقراءة الآية الكريمة :

"و إذ قال ربّكَ للملائكة إنّى جاعل في الأرض خليفة، قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها و يسفك الدمآء و نحن نسبّح بحمدك و نقدس لك، قال إنّى أعلم ما لا تعلمون"
البقرة 2/30

إنّ الحوار هنا ليس بين ربّ العزة فاطر الكون بما فيه من عالمين و بين قوى ملائكية و إنّما الحوار بين الملائكة و سيدها التي تخضع له و تأتمر بأمره، فرب العزة فاطر الكون :
"إنّما أمره إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون" يس 36/82

و رب الملائكة قرّر إعلان الطور الجديد بدليل لفظ "جاعل" الذي يفيد وجود آدم في صورته البشرية أولا و إعلان تحويل ذاته إلى خلق آخر في نفس الصورة. إعلان خلافة آدم رُفِضَ بكون هذا الجنس الهمج يفسد في الأرض و يسفك الدماء و هو دليل آخر لما قلناه سابقا.

و تواصل آيات البقرة قصة خلق آدم و نفخ الروح فيه

"و علّم ءادم الاسماء كلّها ثمّ عرضهم على الملائكة فقال أنبؤني بأسمآء هؤلآء إن كنتم صادقين(31) قالوا سبحانك لا علم لنا إلاّ ما علمتنآ، إنّك أنت العليم الحكيمـ(32)
قال يآدم أنبئهم بأسمائهم، فلمّا أنبأهم بأسمائهم قال ألم أقل لكم إنى أعلم غيب السموات و الأرض و أعلم ما تبدون و ما كنتم تكتمون(33)" البقرة

فآدم عُلّم بما به يعلم كل الكون المحيط به "الأسماء كلّها" وطريقة تعليمه قد تكون جينية و قد تكون بقوى لم نصل إلى إدراكها بعد. وتفيد أداة "ثم" الزمن الفسيح الذي تمّ فيه تقديم العرض للملائكة في مجاراة آدم في التفاعل مع المحيط واكتشاف أسراره و الآية إذن تصور حدثا متأخرا عن الخلق و نحن نعيش زمن هذا العرض و هذه القوى الملائكية ترى حقيقة ما يستطيعه الإنسان من سبر أسماء الكون و معرفته بالموجودات و علاقاتها ببعضها بعض. و الملائكة ليست معلّمة لإدراك محيطها "لا علم لنا إلاّ ما علّمتنا" ولا يملكون قدرة إدراك حكمة المرور إلى الطور الجديد "إنّك أنت العليم الحكيمـ". وأنبّه أن استعمال القرآن للفظ "قال" يراد به تصوير الحدث بحق وليس المراد ب "قال" خطابا أو حوارا أو ألفاظا. ف "قال ربّك" و "قالوا" أقل" تبين لسان حال الأفراد المعنيين في الحدث.
و تواصل آيات البقرة:

"و إذ قلنا للملائكة اسجدوا لأدم فسجدوا إلاّ إبليس أبى و استكبر و كان من الكافرين" البقرة2/34

و الأمر بالسجود هو أمر بالخضوع و السير وفق برنامج مودع في الملائكة للخضوع لآدم و قد سبق في مواضيع عدّة أن تطرقنا لمدلول السجود في البلاغ المبين فليرجع إليها من شاء. و نلاحظ التحول في الضمير من "و إذ قال ربُّك" إلى "و إذ قلنا" وتصور الآية أنّ خضوع الملائكة و سجودهم متتابع و دخولهم تحت سيطرة ءادم تجيء متتابعة ملكا بعد ملك وكل ملك يدل على من بعده في حلقة متصاعدة أمّا ماهية الملائكة فقد تعرضنا لواحد منها و أعظمها في سورة النجم عند الحديث عن حادثة الإسراء. و سجود الملائكة يحدث في مساجد الفيزياء الذرية و الجزيئية واحدا بعد آخر و لذلك جاءت الآية ب "قلنا" للتعبير عن هذا الدخول المتتابع.
هل يقدر أي مخلوق على إبداع هذا النظم "قال" "قالوا" "قلنا" للتعبير عن كل هذه الحقائق بتغير الضمير فقط؟ و أترك موضوع إبليس و إبلاسه و لبسه لموضوع مستقل، و أسجل فقط انّ إبليس واحد من الملائكة يرفض السجود و الوقوع تحت سيطرة ءادم. و رفض إبليس للأمر ليس رفضا لأمر الله الخالق فاطر الكون بل رفض لرب الملائكة و المكلف بتسيير العرش و تعهده ويستحيل لمخلوق أن يقف رافضا أمر فاطر السماوات و الأرض. ولقد حُبس إبليس وجٌعل "من المرجومين" و أمهل كشف ماهيته إلى اليوم المعلوم.
ونصل الآن إلى مفهوم الشجرة التي نُهي آدم من الإقتراب منها و للنواصل قراءة آيات البقرة :

"و قلنا يآدم اسكن أنت وزوجك الجنّة و كلا منها رغدا حيث شئتما و لا تقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين(35) فأزلّهما الشيطان عنها فأخرجهما ممّا كانا فيه، و قلنا اهبطوا بعضكمـ لبعض عدو، ولكمـ في الأرض مستقر و متاع إلى حين(36)" البقرة

لقد اعتبر المفسرون "الشجرة" المعرّفة بالألف و اللام شجرة فاكهة من جنس التفاح أو الكافور أو العنب أو التين أو القمح وانساقوا إلى روايات مختلفة متضاربة و الحق أمامهم لا يحتاج إلى من يتمه من خارجه و لم ينتبهوا أنّ القرآن قال عنها "الشجرة" تعريفا ولو كانت شجرة فاكهة لوضح ماهيتها. و لو أنّهم تمعنّوا لحظة في آيات البقرة أعلاه لأبصروا أنّ آدم و زوجه نُهيا من الإقتراب من الشجرة "لا تقربا هذه الشجرة" فضلا أن يذوقا منها أو أن يأكلا منها. وقبل أن نعرف دليل لفظ الشجرة في البلاغ المبين يجدر بنا أن نقرأ الآيات الكريمة :

"و يآدم اسكن أنت و زوجك الجنّة فكلا من حيث شئتما و لا تقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين(19) فوسوس لهما الشيطان ليبدىَ لهما ما ورىَ عنهما من سوءاتهما و قال ما نهاكما ربّكما عن هذه الشجرة إلاّ أن تكونا ملكين أو تكونا من الخالدين(20) و قاسمهمآ إنى لكما لمن الناصحين(21) فدلاّهما بغرور؛ فلمّا ذاقا الشجرة بدت لهما سوءاتهما و طفقا يخصفان عليهما من ورق الجنّة، و ناداهما ربّهمآ ألمـ أنهكما عن تلكما الشجرة و أقل لكمآ إنّ الشيطان لكما عدو مبين(22)" الأعراف 7/19 ـ 22

وتبقى الشجرة المنهي عنها معرّفة ويبقى السؤال :هل يذوق الإنسان من الشجرة إن كانت شجرة فاكهة أم يذوقها؟
ما معنى "فلمّا ذاقا الشجرة"؟
وانظر معي أخي القارئ مدلول لفض "ذاق" في البلاغ المبين لتدرك أنّه لا يتعلق أساسا بالمأكل و المشرب :

"فذاقت وبال أمرها" الطلاق 65/9
"ذاقوا بأسنا" الأنعام 6/148
"و تذوقوا السوء" النحل 16/94
"ليذوقوا العذاب" النساء 4/56
"لا يذوقون فيها الموت إلاّ الموتة الأولى" الدخان 44/56
"ذوقوا مسّ سقر" القمر 54/48
"لا يذوقون فيها بردا و لا شرابا" النبأ 78/24
"هذا فليذوقوه حميم و غساق" ص 38/57
"فأذاقها الله لباس الجوع و الخوف" النحل 16/112
"فأذاقهم الله الخزي في الحياة الدنيا" الزمر 39/26
"و إذا أذقنا الناس رحمة فرحوا بها" الروم 30/36
"أو يلبسكم شيعا و يذيق بعضكم بأس بعض" الأنعام 6/65

من مجموع أكثر من 60 آية واحدة فقط تتحدث عن ذوق الشراب أصبحت هي المرجع عند اللغويين و المفسرين و أصبح الذوق مرادفا للمطعم و المشرب و أصبح غيرها من الآيات استعارة و كناية و مجاز. و غاب الحق من البلاغ المبين ليحلّ محلّه قواعد النحاة و المفسرين. إنّ تحطيم هذه القواعد هو إعادة لكتاب الله ليشعّ نوره من جديد.

ولنعد للآية "فلمّا ذاقا الشجرة" لنتأمل. فلو أتت الآية بصيغة "فلمّا ذاقا من الشجرة" لدخلنا الشك في دلالة الشجرة إذ ذاق لا تتعلق أساسا بالمطعم فكيف و الآية أتت بصيغة "فلمّا ذاقا الشجرة"!!!
كثير من الذين لم يطمئنوا للبلاغ المبين يصححونه بخطهم الأحمر السمج فيقدروا محذوفا لتصبح الآية "فلمّا ذاقا من الشجرة" و يصبح المعنى أنّ آدم أكل من شجرة فاكهة و يبحث المفسرون بعدها عن اسم هذه الشجرة في مروياتهم المختلفة.
و قبل أن نحدّد معنى "ذاقا الشجرة" علينا الآن أن نحدد مدلول لفظ "الشجرة" في البلاغ المبين. فلنقرأ هذه الآيات :

"فلا وربّكِ لا يؤمنون حتّى يحكموك فيما شجر بينهم ثمّ لا يجدوا في أنفسهم حرجا ممّا قضيت و يسلّموا تسليما"
النساء 4/65

"و إذ قلنا إنّ ربّك أحاط بالنّاس؛ و ما جعلنا الرّءيا التى أريناك إلاّ فتنة للنّاس و الشجرة الملعونة في القرءان؛ و نخوّفهم فما يزيدهم إلاّ طغيانا كبيرا"
الإسراء 17/60

"أفرأيتمـ النار التى تورون(71) ءأنتم أنشأتم شجرتهآ أمـ نحن المنشئون(72)"
الواقعة 56/71 ـ 72

هذه الآيات تعطينا دلالة الشجر وفعله شجر الذي يدل على كل شيء له أصل واحد و تفرعّ من هذا الأصل فروع و الشجر في البلاغ يقابل النجم " والنجم و الشجر يسجدان" و هو يدل أنّ التفرع الناشء عن أصل الشجر يقاوم قوى الجذب عكس النجم الذي يخضع لقوى الجذب بفعل عظمة هذه القوى.
فآية النساء تدل أنّ ما حدث بين المتخاصمين تشعبّ و تفرع و تداخل و آية الإسراء تجعلنا ندرك أنّ الشجرة ليست فاكهة إذ النبات أيّا كان لا يلعن "الشجرة الملعونة" بل الشجرة التي تقصدها الآية هي ما تفرّع من ذرية إبليس الملعون. و آية الواقعة تحدد مفهوم التشجر إذ شجرة النار هي ما يتفرع منها حال اشتعالها و إنشاء شجرتها يقودنا إلى التفكير في كيفية انبعاث شجرة النار بوجود الأوكسجين و إيقاف الآزوت لشجرة النار و التوازن بين وجود الآزوت و الأوكسجين في قميص كوكبنا الأزرق لضبط شجرة النار.
إنّ الشجر في التعبير القرآني مفهوم عام يدخل فيه كل ما يتشجر وسلالات البشر شجرة و الفاكهة شجرة و النار شجرة و الصراع المحتدم حال الفتن شجرة و هكذا ألفاظ القرآن يدخل فيها الموجودات بقدر حملهم لمعانيها.

هكذا إذن انساق آدم وزوجه إلى صوت الوهم ودعوته فهو قد أخبره أنّ النهي عن قرب الشجرة لا يخصه بل يخص غيره و هو وزوجه غير معنيين بالنهي :

"فوسوس لهما الشيطان ليبدىَ لهما ما ورىَ عنهما من سوءاتهما و قال ما نهاكما ربّكما عن هذه الشجرة إلاّ أن تكونا ملكين أو تكونا من الخالدين(20) و قاسمهمآ إنى لكما لمن الناصحين(21) فدلاّهما بغرور؛ فلمّا ذاقا الشجرة بدت لهما سوءاتهما و طفقا يخصفان عليهما من ورق الجنّة، و ناداهما ربّهمآ ألمـ أنهكما عن تلكما الشجرة و أقل لكمآ إنّ الشيطان لكما عدو مبين(22)"الأعراف 7/20 ـ 22

و صوت الوهم يقول لآدم ناصحا:
أنت لست ملَكا و لست خالدا"إلاّ أن تكونا ملَكين أو تكونا من الخالدين" و هذا التعبير يستعمله القرآن و نستعمله عندما نقول "دخولك حمام الرجال ممكن إلاّ أن تكون امرأة" وهكذا خاطب الوهم "الشيطان" آدم بقوله: يمكنك أن تقترب من الشجرة فأنت لست ملَكا أو خالدا تختلف عن الشجرة في بنيتها بل أنت من نفس جنسها ويمكنك أن تذوقها و ما الذي تختلف به عنها "و دلاّهما بغرور" وانساق آدم لصوت الوهم و ذاق الشجرة هو و زوجه ونسيا أنّ الله نفخ فيهم الروح ورفعهم إلى طور الإنسان العاقل الواعي الخليفة في الأرض الذي يحمل مسؤولية بحث الحياة في الكون بمعرفته ونسوا أنّ الله حماهم في جنّتهم عن شجرة الهمج ولكن صوت الشيطان غلب كعادة كلّ من يستحل المعصية، إذ يبدأ بتبرير توجيه الخطاب إلى غيره و أنّه ليس معني به ليقتحم الإثم قرير النفس و البال وتلك عادة بني آدم.

و نعود للآيات القرآنية فهي الملجأ و النور ونلحظ هذه العبارات :
"لا تقربا هذه الشجرة" البقرة
و الذي يفاجئنا أنّ الشجرة معرّفة و لكنّها لم تذكر في السورة و لم تعرّف ماهيتها، و مجيئها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مع رياض زهرة في شرح قصة هبوط آدم والشجرة المنهى عنها و الملائكة و أبليس والجن ...!!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
READZ :: قسم الحوارات :: الحوار الفكري-
انتقل الى: