منتدى الحوار المتحضر الاسماعيلي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» شرح قصائد كتاب الثالث الثانوي الجديد
الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 6:49 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا لغة عربية
الخميس أكتوبر 19, 2017 5:11 am من طرف أبو سومر

» المشتقات في قصائد الصف التاسع للفصل الثاني
الأربعاء أكتوبر 18, 2017 7:21 am من طرف أبو سومر

» المشتقات في قصائد الصف التاسع للفصلين الأول والثاني
الإثنين أكتوبر 16, 2017 4:23 am من طرف أبو سومر

» المفعول فيه تاسع
السبت سبتمبر 30, 2017 9:38 pm من طرف أبو سومر

» أسئلة الاجتماعيات تاسع 2017لكل المحافظات
السبت مايو 13, 2017 11:46 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا لغة انجليزية
الأربعاء مايو 10, 2017 9:49 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي أحياء
الأربعاء مايو 10, 2017 7:23 pm من طرف أبو سومر

» تاسع لغة عربية توقعات
الثلاثاء مايو 09, 2017 7:37 am من طرف أبو سومر

» تاسع فيزياء وكيمياء نماذج امتحانية
الثلاثاء مايو 09, 2017 1:12 am من طرف أبو سومر

» تاسع تربية وطنية نماذج امتحانية
الإثنين مايو 08, 2017 9:12 pm من طرف أبو سومر

» تاسع رياضيات هام
الإثنين مايو 08, 2017 8:18 pm من طرف أبو سومر

» السادس لغة عربية
الإثنين مايو 08, 2017 4:12 am من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي كيمياء
الأحد مايو 07, 2017 10:54 pm من طرف أبو سومر

» عاشر لغة انجليزية
الأحد مايو 07, 2017 5:58 pm من طرف أبو سومر

المواقع الرسمية الاسماعيلية
مواقع غير رسمية
مواقع ننصح بها

شاطر | 
 

 قصة موسى والراعي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
alorfani
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: قصة موسى والراعي   الإثنين ديسمبر 29, 2008 7:20 am


رأى موسى راعياً على الطريق وكان هذا يردد :
" إلهي يامن تصطفي من تشاء
أين أنت حتى أصبح خادماً لك فأصلح نعليك وأمشط رأسك !
وأغسل ثيابك وأقتل ما بها من القمل وأحمل الحليب إليك ، أيها العظيم !
وأقبّل يدك اللطيفة وأمسح قدمك الرقيق ، وأنظّف مخدعك حين يجيء وقت المنام .
يا من فداؤك كل أغنامي ! ويا من لذكرك حنيني وهيامي ! "
وأخذ الراعي يردد هذا النمط من هراء القول .
ورآه موسى فناداه قائلاً : " مع من تتحدث أيها الرجل ؟ "
فقال الراعي : " مع ذلك الشخص الذي خلقنا . مع من ظهرت بقدرته هذه الأرض وتلك السموات " .
فقال موسى : " حذار ، إنك قد أوغلت في إدبارك ، وما غدوت بقولك هذا مسلماً بل صرت من الكافرين
ما هذا العبث وما هذا الكفر والهذيان ؟ ألا فلتحشُ فمك بقطعة من القطن .
إن نتن كفرك قد جعل العالم كلّه منتناً ! بل أن كفرك قد مزّق ديباجة الدين !
إن النعل والجورب يليقان بك . ولكن متى كان مثل هذين يليقان بالشمس ؟
فإن لم تغلق حلقك عن مثل هذا الكلام ، فإن ناراً سوف تندلع وتلتهم الخلق !
وإن لم تكن النار قد اندلعت فما هذا الدخان ؟ ولماذا أصبحت نفسك مسودة وروحك مردوداً ؟
وإن كنت تعلم أن الله هو الحاكم ، فكيف اعتقدت بمثل هذا السفه والوقاحة ؟
إن صداقة الحمق هي عين العداوة . وما أغنى الحق تعالى عن مثل هذه العبادة !
فمع من تتحدث ؟ أمع العم أم الخال ؟ وهل الجسم والحاجة من صفات ذي الجلال ؟
إن الحليب يشربه من يكون قابلاً للنشأة والنماء . والنعل يلبسه من هو بحاجة إلى القدم .
وحتى لو كان من القيل والقال موجها لعبد الله الذي قال عنه الحق : " انه ذاتي وأنا ذاته "
هذا العبد الذي هو مغزى حديث الحق : " مرضت فلم تعدني . لقد غدوت مريضاً ، وليس عبدي وحده هو الذي مرض "
لكان مقالك هذا عبثا وهراء في حق هذا العبد بعد أن غدوت له سمعاً وبصراً
إن التحدث بدون أدب مع خواص الحق يميت القلب ويجعل الصحائف سوداً .
فمع أن الرجال والنساء جميعاً من جنس واحد ، فإنك لو سمّيت رجلاً " فاطمة " ،
لسعى لقتلك إن وجد إلى ذلك سبيلا ، مع أنه قد يكون حسن الخلق حليما وادعا .
إن اسم فاطمة مدح في حق النساء ، لكنك لو دعوت رجلاً به كان كطعن السنان !
واليد والقدم هما في حقنا من صفات المديح ، لكنهما في حق الخالق المنزه ذم !
وقوله " لم يلد ولم يولد " هو الوصف اللائق به ، مع أنه خالق الوالد والمولود .
وكل ما كان جسما فالولادة صفة له . وكل ما يولد فهو من هذا الجانب من النهر .
ذلك لأنه من عالم الكون والفساد ، فهو مهين . ومن المحقق أنه حادث ويقتضي محدثاً "
فقال الراعي : يا موسى ، لقد ختمت على فمي ! وها أنت ذا قد أحرقت بالندم روحي !"
ومزّق ثيابه ، وتأوه ، ثم انطلق مسرعاً إلى الصحراء ، ومضى

القصة لم تنته بعد
فإلى لقاء جديد في تتمتها الرائعة والمذهلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
alorfani
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: تتمة قصة موسى والراعي   الثلاثاء ديسمبر 30, 2008 6:06 am

]فجاء موسى الوحي من الله قائلاً : " لقد أبعدت عني واحداً من عبادي !
فهل أتيت لعقد أواصر الوصل ، أم أنك جئت لإيقاع الفراق ؟
فما استطعت لا تخط خطوة نحو إيقاع الفراق ، فأبغض الحلال عندي هو الطلاق !
لقد وضعت لكل إنسان سيرة ، ووهبت كل رجل مصطلحاً للتعبير ، يكون في اعتباره مدحاً على حين أنه في اعتبارك ذم . ويكون في مذاقه شهداً وهو في مذاقك سم !
إنني منزّه عن كلّ طهر وتلوث ، وعن كلّ روح ثقلت في عبادتي أو خفّت .
والتكليف من جانبي لم يكن لربح أنشده . لكن ذلك كان لكي أنعم على عبادي .
فأهل الهند لهم أسلوبهم في المديح . ولأهل السند كذلك أسلوبهم .
ولست أغدو طاهراً بتسبيحهم ، بل هم المتطهرون بذلك ، الناثرون الدر .
ولسنا ننظر إلى اللسان والقال ، بل نحن ننظر إلى الباطن والحال .
فنظرنا انما هو لخشوع القلب ، حتى لو جاء اللسان مجرداً من الخشوع .
فالقلب يكون هو الجوهر ، أما الكلام فعرض . والعرض يأتي كالطفيلي أما الجوهر فهو المقصد والغرض .
فإلى متى هذه الألفاظ وذلك الإضمار والمجاز ؟ إني أطلب لهيب الحب ، فاحترق ، وتقرّب بهذا الاحتراق!
أشعل في روحك نارا من العشق ، ثم احرق بها كل فكر وكل عبارة !
يا موسى ! ان العارفين بالآداب نوع من الناس ، والذين تحترق نفوسهم وأرواحهم نوع آخر "
إن للعشاق احتراقا في كل لحظة ! وليس يفرض العشر والخراج على قرية خربة !
فلو أنه أخطأ في القول فلا تسمّه خاطئاً . وإن كان مجللاً بالدماء ، فلا تغسل الشهداء .
فالدم أولى بالشهداء من الماء ! وخطأ المحب خير من مائة صواب !
فليس في داخل الكعبة رسم للقبلة .
وأي ضرر يحيق بالغواص إن لم يلبس النعل الواقي من الغوص في الثلوج ؟
فلا تلتمس الهداية عند السكارى . وكيف تطلب من تهلهلت ثيابهم رفو تلك الثياب ؟
إن ملّة العشق قد انفصلت عن كافة الأديان . فمذهب العشاق وملتهم هو الله .
ولو لم يكن للياقوتة خاتم فلا ضير في ذلك . والعشق في خضم الأسى ليس مثيراً للأسى !

ولقد ألقى الله – بعد ذلك – أسراراً في أعماق قلب موسى ، ليست مما يباح به .
لقد تدفقت الكلمات إلى قلب موسى ، وامتزج الشهود بالكلام .
فكم ذهل عن ذاته وكم عاد إلى الوعي ! وكم طار محلقاً من الأزل إلى الأبد !
فلو أنني شرحت أكثر من هذا لكان من البلاهة . ذلك لأن شرح هذا يتجاوز علمنا .
ولو أنني ذكرته لاقتلعت العقول ! ولو أنني كتبته لانشق كثير من الأقلام !
فحين سمع موسى هذا العتاب من الحق ، هرع وراء الراعي موغلاً في البيداء .
وانطلق مقتفياً آثار قدمي ذلك الحيران . فكان ينثر الغبار من أذيال الصحراء .
وإن خطوة قدم الإنسان الموله لهي متميزة عن خطى الآخرين .
فتارة يمضي مستقيماًكالرخ من القمة نحو القرار . وتارة يمضي بخطى متقاطعة مثل الفيل .
وتارة يمضي كالموج متطاولاً رافعاً علمه ، وتارة يمضي زاحفاً فوق بطنه كالسمكة .
وتارة يخط وصف حاله فوق التراب ، كالرمّال الذي يضرب الرمال .
وفي النهاية أدرك موسى الراعي ورآه ، وقال البشير للراعي : "إن الإذن قد جاء !
فلا تلتمس آ داباً ولا ترتيباً ، وانطق بكل ما يبتغيه قلبك الشجيّ !
إن كفرك دين ، ودينك نور للروح ! وإنك لآمن ، والعالم بك في أمان !
أيها المعافى ! إن الله يفعل ما يشاء . فاذهب ، واطلق لسانك بدون محاباة "
فقال الراعي : " يا موسى . إني قد تجاوزت ذلك . إنني الآن مجلل بدماء قلبي !
لقد تجاوزت سدرة المنتهى . وخطوت مائة ألف عام في ذلك الجانب !
إنك قد أعملت سوطك ، فدار حصاني ، فبلغ قبة السماء ، ثم تجاوز الآفاق !
فعسى الله أن يجعل جوهرنا الإنساني نجي سر لاهوته . وليبارك الله لك يدك وساعدك !
فالآن قد تجاوز حالي نطاق القول . فهذا الذي أقوله ليس حقيقة حالي " .

تمت بعون الله تعالى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تاج الإمام
عضو جديد
عضو جديد
avatar


مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   الثلاثاء ديسمبر 30, 2008 12:55 pm

أشعل في روحك نارا من العشق ، ثم احرق بها كل فكر وكل عبارة !

الله الله الله الله الله الله الله
ما شـــــــــــــــــــــاء الله
Smile Smile Smile Smile Smile
بسم الله الرحمن الرحيم

ياعلي مدد
cheers cheers cheers
جذاك الله خيراً
والله يعطيك ألف ألف ألف العافية
شو هل القصة الرائعة
مشــــــــكور أخي الروحي العرفاني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حاكيتو رأساً جاني
عضو جديد
عضو جديد
avatar


مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   الخميس يناير 01, 2009 10:35 pm


بسم الله الرحمن الرحيم
يــــــــــــــــــا علي مدد
مشــــــــــــــكور أخي العرفاني
تقبّل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
alorfani
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: كيف أزعج أمير رجلاً نائماً كانت أفعى قد دخلت في فمه   الإثنين يناير 05, 2009 8:47 am


يا علي مدد


كيف أزعج أمير رجلاً نائماً كانت أفعى قد دخلت في فمه

كان أحد العقلاء ممتطياً صهوة حصان ، فمرّ بالقرب من أفعى كانت تدخل في فم رجل نائم .
ولقد أبصر ذلك الراكب الأفعى ، فسارع إليها ليفزعها ، لكن الفرصة أفلتت .
ولما كان لهذا الرجل مدد كبير من عقله ، فإنه ضرب النائم بضع ضربات قوية بالدبوس .
فحملته ضربات ذلك الدبوس القوي على الفرار حتى التجأ إلى إحدى الأشجار .
وكان قد تساقط من الشجرة تفاح كثير ، وغدا عفناً ، فقال الأمير : " كل من هذا ، يا من تعلقت بالآلام ! "
وأعطى الرجل كثيراً من التفاح ليأكله ، حتى صار ذلك التفاح يتساقط من فمه .
فصاح قائلاً :

" وما نهاية هذا ، أيها الأمير ؟ لماذا تسلطت علي ؟ وماذا صنعت بك ؟
فإن كنت في الأصل تستشعر عداء لروحي ، فاضرب بسيفك ضربة واحدة ، وأرق دمي !
فما أشأم تلك الساعة التي ظهرت لك فيها ! وما أسعد من لم يقع بصره على وجهك !
فلا جناية ، ولا إثم ، ولا كثير ، ولا قليل . إن الملحدين لا يجيزون هذا الظلم .
إن الدم ليتفجر من فمي مع الكلمات ! فلتجزه على ذلك يا إلهي في النهاية " .

وكان في كل لحظة يلقى سباباً جديداً . أما الأمير فكان يضربه ، قائلاً :
" اجر في هذه الصحراء "
فمن ضربات الدبوس ، ومن خوف ذلك الفارس المنطلق كالريح ، كان الرجل يعدو ، ثم يعود فيسقط فوق وجهه .
لقد كان ممتلئاً بالطعام ، مثقلاً بالنعاس ، مرهقاً . وقد أصابت قدميه ووجهه آلاف الجراح .
وظلّ حتى المساء يجره ثم يرخي له العنان ، حتى أصابه القيء من تأثير الصفراء .
فخرجت منه المآكل ، رديئها وطيبها . وقفزت الأفعى خارجة منه مع ذلك القيء .
فحينما رأى أن تلك الأفعى قد خرجت من جوفه ، سجد أمام ذلك الطيب الفعال !
وما أن أبصر تلك الأفعى السوداء الرهيبة ، القبيحة الجسيمة ، حتى ذهبت عنه تلك الآلام .
وقال :

" إنك أنت جبريل الرحمة ! أم لعلك الإله الذي هو وليّ النعمة !
فبوركت تلك الساعة التي رأيتك فيها ! لقد كنت ميتاً ، وأنت وهبتني روحاً جديداً !
لقد كنت لي طالباً ، كما تفعل الأمهات . وكنت أنا هارباً منك كما تفعل الحمير .
فالحمار يدفعه الغباء للفرار من صاحبه . وصاحبه يدفعه كرم العنصر إلى اقتفاء أثره .
وهو لا يطلبه من أجل نفع ولا ضرر . لكنه يطلبه حتى لا يمزقه ذئب أو وحش كاسر .
فما أسعد هذا الذي يرى وجهك ، أو يقع فجأة على جادتك !
يا من أثنت عليك الروح الطاهرة ! لكم وجهت إليك من الكلمات ما هو عبث وهراء !
فيا أيها السيد الملك الأمير ! إني لم أتكلم ، بل جهلي هو الذي تكلم ، فلا تؤاخذني على ذلك!
فلو أنني عرفت القليل عن هذه الحال ، فكيف كنت أستطيع النطق بالسخف ؟
ولو أنك حدثتني بإشارة واحدة إلى تلك الحال ، لكنت قد لهجت بالثناء عليك ، يا مليح الخصال!
لكنك كنت مثيراً بالتزامك الصمت ، وكنت في صمتك تضربني فوق رأسي !
فصار رأسي ذاهلاً ، وطار العقل من رأسي ، وبخاصة لأن رأسي هذا قليل العقل .
فاصفح عني يا من أنت مليح الوجه والفعال . وتجاوز لي عما وجهته إليك بدافع من الجنون "

فقال الأمير :

" لو أنني كنت نطقت بإشارة إلى ذلك ، لذابت مرارتك في الحال رعبا.
ولو أنني كنت قد ذكرت لك أوصاف الأفعى ، لكان الخوف قد جلب على روحك الدمار !
ولقد قال المصطفى : لو أنني أفضت في شرح ذلك العدو الكامن في أرواحكم
لتفجرت مرائر الشجعان ، ولما سلك أحدهم سبيلاً ، ولا اهتم بعمل .
ولما بقيت لقلبه حرارة في الضراعة . ولا بقيت لجسمه قوة على الصوم والصلاة !
ولغدا عدما مثل الفأر أمام القط ! ولزلزل مثل الحمل أمام الذئب !
ولم تبق عنده حيلة ولا حراك . ولهذا فقد جعلت سكوتي عن ذكر هذا تدعيماً لكم .
فهأنذا صامت مثل أبي بكر الربابي . وهأنذا أضرب الحديد بيدي مثل داوود .
حتى يغدو المحال بيدي محققاً . ويصير الطائر المفتقد جناحيه ذا قوادم .
فما دام الخالق قد قال : " يد الله فوق أيديهم " فإن الله قد أعلن أن أيدينا هي يده .
ولهذا فإني على يقين أن لي يداً طولى ، تصل إلى ما فوق السماء السابعة !
ولقد أظهرت يدي فضلها فوق السماء . فيا قارئ القرآن !اقرأ آية شق القمر .
وهذا الوصف أيضاً إنما هو من أجل ضعاف العقول ! وكيف يتثنى شرح القدرة للضعفاء ؟
ولسوف تعلم بنفسك حين ترفع رأسك من غفوتك ، أن قد حان اختتام قولي ، والله أعلم بالصواب.
فأنت لم تكن ذا قوة على تناول الطعام ، ولا كان لك سبيل إلى القيء ، ولا اهتمام به .
وكنت أستمع إلى فحشك وأسوق حماري . وكنت أتمتم بقولي : " ربي يسّر " .
ولم يكن لديّ إذن بأن أبوح بالسبب . ولا كانت لي قدرة على ان أقول بتركك .
وكنت في كلّ لحظة أهتف من آلام قلبي : " اللهم اهدِ قومي إنهم لا يعلمون " .

وكان ذلك الرجل الذي برئ من الألم يوالي السجود قائلاً :

" يا من أنت لي سعادة وإقبال وكنز !
لسوف تلقى جزاءك من الله أيها الشريف ! فليس يملك القوة على شكرك هذا الضعيف !
إن الحق هو الذي سيؤدي شكرك ، أيها المقتدى ، فليست لي شفة ولا فم ولا صوت كفء ذلك ".

فعلى هذا المثال تكون عداوة العقلاء . إنّ سمّهم يكون بهجة للروح !
أما صداقة الأبله فهي عناء وضلال .

تمت بعونه تعالى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حاكيتو رأساً جاني
عضو جديد
عضو جديد
avatar


مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   الثلاثاء يناير 06, 2009 9:31 pm



" إنك أنت جبريل الرحمة ! أم لعلك الإله الذي هو وليّ النعمة !

فبوركت تلك الساعة التي رأيتك فيها ! لقد كنت ميتاً ، وأنت وهبتني روحاً جديداً !
لقد كنت لي طالباً ، كما تفعل الأمهات . وكنت أنا هارباً منك كما تفعل الحمير .





بسم الله الرحمن الرحيم sunny sunny sunny sunny يـــــــــــــا علي مدد

أخي الروحي العرفاني لقد أتحفتني وفتنتني بجميل ما كتبت

وجميل ما أودعت في هذه القصص الرائعة
cheers cheers cheers
جذاك الله خيراً
منتظرين قصصاً رائعة جديدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى عطا
عضو متميز
عضو متميز



مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   الأحد يناير 11, 2009 12:16 pm

alorfani كتب:



رأى موسى راعياً على الطريق وكان هذا يردد :
" إلهي يامن تصطفي من تشاء


الله الله الله الله الله الله الله
ما شـــــــــــــــــــــاء الله
شو هل القصة الرائعة


رائع cheers cheers
رائع cheers cheers


انا من المهتمين بالقصص القراني و القصص الواردة في التوراة و في الانجيل .. study study

لذا اتمنى عليك ان تزودنا بمصدر هذه الرواية ؟؟ study study


رأى موسى

رأى موسى



هل هذا الكلام مكتوب في التوراة ؟؟؟ confused confused
ام لعلك قرأته في القران ؟؟ study study

المصادر قبل ان تغادر .................. bounce
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
alorfani
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   الأحد يناير 11, 2009 8:04 pm

لأختي الذّكيّة الزكية منى
خالص مودتي
ولن أغادر
قبل أن أهديك قصة عرفانية أخرى
من قصص مولانا جلال الدين الرومي
التي ضمتها ستة أجزاء من مثنويه
وحقاً أنا قرأت هذه القصة
وقصص أخرى كثيرة
في قرآني
لما أشار إليه قائلاً : " عليك بقلبك "
فصرت أعقل له



كيف تنازع أربعة أشخاص حول العنب
لأن كلاً منهم كان يعرفه باسم مختلف عما يعرفه الآخر


أعطى رجل درهماً لأربعة أشخاص ، فقال أحدهم وكان فارسياً : " سأشتري بهذا أنكور " .
فقال ثانيهم ، وكان عربياً : " إني أريد عنباً ، لا أنكور ، أيها الخبيث " .
فقال ثالثهم ، وكان تركياً : " أنا لا أريد عنباً ، بل أريد أوزوم " .
فقال رابعهم ، وكان رومياً ك " دعونا من هذا القول ، فنحن نريد استافيل " .
وأدى التنازع بين هؤلاء إلى العراك ، ذلك لأنهم كانوا غافلين عن سرّ الأسماء !
وأخذ هؤلاء - من جراء حماقتهم – يتلاكمون ، فقد كانوا مفعمين بالجهل ، خاوين من المعرفة .
فلو كان هناك رجل متعدد اللغات – من أصحاب السر الأعزاء – لأقرّ بينهم الصلح !
ولكان قال لهم : " سوف أحقق رغائبكم جميعاً بهذا الدرهم الواحد !
فإنكم لو أسلمتم إلى قلوبكم ، مجردة من الحقد ، لصنع درهمكم الكثير من أجلكم .
ولأصبح درهمكم الواحد منفّذاً لأربع رغاب ! ولصار أربعة أعداء – بالاتحاد - رجلاً واحداً !
إن قول كل واحد منكم يجرّ إلى الخصومة والفراق ! وقولي أنا يقرّ بينكم الوفاق !
فاسكتوا أنتم وكونوا منصتين ، حتى أكون أنا لسانكم في القول والكلام ! "
فمع أن كلامكم قد يكون وثيق التوافق ، فإن أثره يكون جرثومة النزاع والفرقة !
إن الحرارة المستعارة لا تولّد أثراً ، أما الحرارة الطبيعية فلها الفضل الحقيقي .
فلو أنك أدفأت الخلّ بالنار ، فأنت حين تشربه تزداد – بدون شك – إحساساً ببرودته .
ذلك لأن حرارته تلك ظاهرية مفتعلة ، وطبيعة أصله البرودة والحدّة .
ولو كان الدبس مثلجاً يا بني ، فإنك حين تشربه يزيد الحرارة في كبدك .
وعلى هذا يكون رياء الشيخ خيرا من إخلاصنا , لأنه يكون عن بصيرة ، على حين أن إخلاصنا لا بصيرة فيه !
إن حديث الشيخ يؤدي إلى الوفاق ، وحديث أهل الحسد يثير الشقاق .
كمثل سليمان الذي انطلق برسالته من جانب الحق وكان يعرف منطق الطير كافة .
ففي زمان عدله أنس الغزال إلى النمر ، وانصرفا عن الصراع !
وأصبحت الحمامة آمنة من مخالب الباز ! ولم يكن للحمل من الذئب احتراز !
لقد أصبح سليمان وسيطاً بين المتعادين ، وساد الوفاق بين الطير كافة .
وها أنت ذا كالنملة ، تجري وراء حبّة ، أفق ، وابحث عن سليمان ! لماذا تبقى غويّاً ؟
إن طالب الحبّة ، تكون الحبّة له شركاً ، وأما طالب سليمان فيظفر بكليهما ( سليمان ، والحبّة ) !
وأطيار النفوس – في هذا الزمن الأخير – لا يأمن أيّ منها سواه لحظة واحدة !
ولزماننا هذا أيضاً سليمان ، وهو الذي يقرّ الوئام ، فلا يبقى لدينا جور !
فاذكر قوله تعالى : " وإن من أمة إلا خلا فيها نذير "
ومعنى ذلك أنه قال : " إن أمتي لا تكون خالية من خليفة حق ، وصاحب همّة " .
فهو الذي يجعل طيور الأرواح وكأنها قلب واحد ! هو الذي يجعلها - بصفائها - متحررة من الغشّ والأحقاد !
فتصبح ذات شفقة كأنها والدة ! ولقد قال الرسول : " المؤمنون كنفس واحدة "
لقد صاروا نفساً واحدة بفضل الرسول الحق ، وإلا ، فإن كلاً منهم كان عدوّاً مطلقاً لسواه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   الأحد يناير 11, 2009 8:22 pm

الأخ العرفاني المحترم :
أقدر عاليا ما أتيت به وارجوا لك دوام التوفيق في الدنيا والآخرة وأنار روحك بالنور الذي أنار به الحلاج
ودمت بخير .
متابع معك وأدامك الله تعالى بخير وأمدك صاحب المدد ونذير أمتنا بمدد لايحصى ولايعد , فأنت من يسعى لينير القلوب والعقول بعدما بدأت
تخبوا نارها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
alorfani
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   الإثنين يناير 12, 2009 7:28 am

يا علي مدد

أخي الحبيب هادي :

لكلّ امرءٍ من اسمه نصيب
وأسأل المولى أن يكون لك من اسمك النصيب كلّه
إنه قريب
يجيب دعوة الداعي إذا دعاه
وما دام هناك يا هادي
آذان صاغية .. وقلوب واعية
سيبقى هناك حتماً لسان ناطق

وسلمت لأخيك العرفاني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى عطا
عضو متميز
عضو متميز



مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   الإثنين يناير 12, 2009 9:29 am

كلام الاخ العرفاني رائع Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven
و حكايات الشيخ جلال الدين الرومي اكثر من رائعة farao farao
و كلما اقرا المزيد احس اني احلق عاليا في افاق جديدة queen queen queen queen

القصيدة الاخيرة جميلة للغاية ، لكنها تختلف عما سبق، اذ انها تتكلم عن "رجل فارسي" .. اما ما سبق فكان يتكلم عن سيدنا موسى عليه السلام ، لذا طلبت المصدر ... واقترحت ان يكون من القران الكريم او التوراة المجيد ، ارجو توضيح المصدر و تزويدنا بالروابط ان امكن . study study study فلا يصح نسبة حوادث معينة الى سيدنا موسى عليه السلام بدون دليل . scratch scratch





alorfani كتب:

من قصص مولانا جلال الدين الرومي
التي ضمتها ستة أجزاء من مثنويه
وحقاً أنا قرأت هذه القصة
وقصص أخرى كثيرة
في قرآني
لما أشار إليه قائلاً : " عليك بقلبك "
فصرت أعقل له


أي قران هو هذا الذي أنت قلت عنه انه "قرآنك"

وهل لكم قران مختلف عن قران المسلمين ؟؟!!؟ confused confused confused

يرجى التوضيح لازالة اللبس . scratch scratch scratch
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
alkaher
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   الثلاثاء يناير 13, 2009 4:42 am

يا علي مدد



اقتباس :
لو أنني أفضت في شرح ذلك العدو الكامن في أرواحكم
لتفجرت مرائر الشجعان ، ولما سلك أحدهم سبيلاً ، ولا اهتم بعمل .
ولما بقيت لقلبه حرارة في الضراعة . ولا بقيت لجسمه قوة على الصوم والصلاة
!


اقتباس :
إن ملّة العشق قد انفصلت عن كافة الأديان . فمذهب العشاق وملتهم هو الله

اقتباس :
وها أنت ذا كالنملة ، تجري وراء حبّة ، أفق ، وابحث عن سليمان ! لماذا تبقى غويّاً ؟

[size=24]اللهم صل على محمد وآل محمد



ما أرحم خالقنا .... وما أجهلنا

أشكرك أخي العرفاني على الافادة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
alorfani
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   الأربعاء يناير 14, 2009 5:16 am


يا علي مدد
الأخت العزيزة منى :

أشكر حضورك الدائم ومتابعتك للقصص العرفانية التي أسردها تباعاً من مثنوي مولانا جلال الدين الرومي ، والتي أرى أنها تلامس قلبك وتفتح عندك آفاقاً جديدة .
قبل أن أرد على سؤالك بخصوص توثيق مصادري أحب أن أسألك سؤالاً بسيطاً :
" هل تؤمنين بمقولة مولانا علي عليه أفضل الصلاة والسلام :
أتحسب أنك جرم صغير وفيك انطوى العالم الأكبر
وأنت الكتاب المبين الذي بأحرفه يظهر المضمر "
وإذا كان ردك الإيجاب ، أردفته بسؤال آخر عن مفهومك لهذين البيتين "
ليس تهرباً ما أسأل ، وإنما فتح لآفاق تتوقين إليها .......................
سائلا المولى أن يمدّك بمدده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو العز
عضو جديد
عضو جديد
avatar


مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   الأربعاء يناير 14, 2009 6:11 am

بالنسبة لابيات الشعر

دواؤك فيك وما تشعر *** وداؤك منك وما تُبصر
وتحسب أنّك جرم صغير*** وفيك انطوى العالم الأكبر
وأنت الكتاب المبين الذي*** بأحرفه يظهر المُضمَر
فلا حاجة لك في خارج *** يُخَبَّرعنك بما سُطًّرُ


هذه الابيات تنسب الى شيخ المتصوفين محي الدين بن عربي وليس الى امير المؤمنين (ع)
رغم محاولات المتصوفة لالصاقها لصقا بامير المؤمنين.

الآيات القرآنية الكريمة كثيرة التي تقول بضعف الإنسان و بقدراته المحدودة.
فلا يعقل ان يصف الامام (ع) احدا من عامة الناس بانه الامام المبين.
و كذا بالنسبة للمقولة الاخرى "فلا حاجة لك في خارج"

وعليه لا يصح و لا يوجد دليل على نسبة هذه الابيات الى امير المؤمنين عليه السلام .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى عطا
عضو متميز
عضو متميز



مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   الأربعاء يناير 14, 2009 7:04 am

اقتباس :

أشكر حضورك الدائم ومتابعتك للقصص العرفانية التي أسردها تباعاً من مثنوي مولانا جلال الدين الرومي


عجبا ، حسبتك قلت انها من قرانك ؟؟؟ confused confused

هل تعتبرون الديوان الشعري المسمى بالمثنوي قرانكم ؟؟؟!!! confused confused

و في هذه الحالة ، كيف علم جلال الدين بقصة موسى و الراعي حتى يكتبها في ديوانه الشعري المسمى بالمثنوي ؟ confused confused

هل يا ترى اخبرته بها مخلوقات فضائية ام نزل بها عليه وحي من السماء ؟ confused confused confused confused confused confused
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Marhaba
عضو مميز
عضو مميز



مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   الخميس يناير 15, 2009 5:27 am

يا أخت منى
المثنوي ليس قرآنا و لكنه كتاب مليىء الحكمة و الأمثلة الجميلة التي تعتبر من أجمل و أروع ما ترك لنا الشاعر و الفيلسوف الكبير جلال الدين الرومي المعروف عالميا باسم مولانا الرومي.
و هذه القصص الفلسفية لا تمثل بالضرورة أحداثا تاريخية بل قد تكون من تأليف الكاتب من أجل أن يساعدنا على الحصول على الحكمة من خلال الأمثلة الجميلة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى عطا
عضو متميز
عضو متميز



مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   الخميس يناير 15, 2009 2:28 pm

Marhaba كتب:
يا أخت منى
المثنوي ليس قرآنا و لكنه كتاب مليىء الحكمة و الأمثلة الجميلة التي تعتبر من أجمل و أروع ما ترك لنا الشاعر و الفيلسوف الكبير جلال الدين الرومي المعروف عالميا باسم مولانا الرومي.


الاستاذ المحترم مرحبا

انا اعلم تماما ان كتاب المثنوي ليس قرآنا بل ديوان شعري مليىء الحكمة و الأمثلة الجميلة كا تقول !!! queen queen

لكن الاستاذ العرفاني هو الذي قال عنه انه قرانه اذ كتب التالي

alorfani كتب:
ولن أغادر
قبل أن أهديك قصة عرفانية أخرى
من قصص مولانا جلال الدين الرومي
التي ضمتها ستة أجزاء من مثنويه
وحقاً أنا قرأت هذه القصة
وقصص أخرى كثيرة
في قرآني
لما أشار إليه قائلاً : " عليك بقلبك "
فصرت أعقل له




Marhaba كتب:
و هذه القصص الفلسفية لا تمثل بالضرورة أحداثا تاريخية بل قد تكون من تأليف الكاتب من أجل أن يساعدنا على الحصول على الحكمة من خلال الأمثلة الجميلة.


يؤلف قصصا ثم ينسبها الى سيدنا موسى عليه السلام ؟؟؟؟؟؟؟ Twisted Evil Twisted Evil Twisted Evil Twisted Evil

ينسب الافعال و ردود الافعال الى نبي الله لكي يوحي للقارئ العادي ان هذه الاقوال و ردود الافعال صادرة عن النبي الرسول الذي يتنزل عليه الوحي من الله ؟ فيكون بهذا قد مرر للناس افكاره هو على انها افكار رسول الله ، بينما هذه القصص و الخرافات في حقيقة الامر لا تعكس الا رأي جلال الدين الرومي و تفكير جلال الدين الرومي . أليس هذا هو بعينه الكذب على الله و على كتبه و رسله ؟؟؟؟؟ confused confused confused

الا يكفينا خرافات و دجل و شعوذة و قصصا تم دسها دسا و حقنها في التراث الاسلامي بدون ضوابط او وازع اخلاقي ؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!! Twisted Evil Twisted Evil Twisted Evil Twisted Evil
اذا لم يكن هذا هو الدجل بعينه فما هو تعريفكم للدجل ؟؟؟ affraid affraid



اترك كتاب الله يرد عليكم :


يوسف (آية:111): لقد كان في قصصهم عبره لاولي الالباب ما كان حديثا يفترى ولكن تصديق الذي بين يديه وتفصيل كل شيء وهدى ورحمه لقوم يؤمنون .

(لقد كان في قصصهم عبره لاولي الالباب) (ما كان حديثا يفترى)
(لقد كان في قصصهم عبره لاولي الالباب) (ما كان حديثا يفترى)
(ما كان حديثا يفترى)
(يفترى)
(يفترى)



القران الكريم ( الحقيقي ) يصف هذه القصص التي نسبها (كتاب جلال الرومي) كذبا و بهتانا للانبياء بانها (حديث يفترى) .

ثم قال

النحل (آية:105): انما يفتري الكذب الذين لا يؤمنون بايات الله واولئك هم الكاذبون


فاين اولو الألباب ؟؟؟؟ flower flower
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
alorfani
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   الخميس يناير 15, 2009 9:10 pm

يا علي مدد

الأخ الكريم أبو العزّ :

كائناً من كان يا أخي قائل هذه الأبيات ،
أكان قائلها الإمام عليّ علينا منه السلام
أم الصوفيّ محي الدين بن عربي
فإني مصدّق بها ، ومقرٌّ بصحتها
لأني أجدها تتوافق مع ما ذكره إخوان الصفاء وخلان الوفاء
في رسائلهم بأجزائها الأربع
الذين دعونا ككل الرسل والأئمة
لمعرفة أنفسنا عبر صفاء النفس ، واستقامة الطريقة
منوهين إلى أن الإنسان هو الكتاب المضمر عن كتاب الوجود
أو هو العالم الصغير بينما الكون هو العالم الكبير
وإن أحببت عد إلى الجزء الثاني ص 24 – وص 456
وإلى الجزء الثالث ص 212
وإلى مقدمة الجزء الرابع ص 18 حيث تجد دعوة صريحة لكلّ إنسان لبلوغ الكمال .
مع التنويه أن كل حرف في الرسائل ينطق بهذه الدعوة .

أما للأخت منى فأجيبها رغم أن سؤالها كان استنكارا وليس استفسارا :
بأن القرآن الذي أشرت إليه هو القلب .
عودي يا أختاه واقرأي جملتي من جديد
إذا أقررت بصحة الحديث الشريف : استفت قلبك
فما مركبات فضائية من أخبرت مولانا الرومي عما رأى موسى وسواه
وإنما هو حقاً وحي يوحى
أم أن من أوحى للنحل عاجز عن أن يوحي لعبد صفي من عباده أو عارف حق !!!!!؟؟؟
أم أن قول الرسول ليس صحيحا :" من أخلص العبادة لله أربعين يوماً ، فتح الله قلبه وشرح صدره ، وأطلق لسانه بالحكمة ، ولو كان أعجمياً غلفاً " !!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟
ولي رجاء قلبي أن تكوني ممن يعرضون عن القشر للفوز باللب
فما ذكر المصادر من سيجعلك تفلحين
بل الغوص في أعماق كل قصة للخروج بالحكمة التي أراد مولانا الرومي أن يوصلها لنا .
وأعتقد أن رمي الآخرين بالدجل والكذب على الله ، لا يليق بمؤمنة مثلك ؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!
فكم من سالك انتهج طريق العرفان الذي يدعو إليه مولانا قد وصل
بينما الآخرون يدورون في رحى تكذيب الآخرين ، مطالبين بذكر المصادر والتوثيق .

ودمت أختاً عزيزة ، معتذراً عن متابعة الجدل – وليس الحوار –
فللحوار أدبيات تعلمتها عند أهل الله ، وأهمها حسن الإصغاء للآخر ، لا المجيء بكامل عتادنا من أفكار مسبقة الصنع ، حملها الخلف عن السلف .
وذلك للوصول إلى نتيجة من وراء الحوار .

وللأخ مرحبا امتناني وشكري لمساهمته التوضيحية
والله من وراء القصد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى عطا
عضو متميز
عضو متميز



مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   الجمعة يناير 16, 2009 9:56 am

لا تزعل يا سيدي الفاضل ، فانا احب ان اكون على بينة لان الحابل قد اختلط بالنابل في هذه الايام Exclamation Exclamation Exclamation bom bom
و قبل ان اتصوف اريد ان اعرف على اي ارض اقف !!! Exclamation Exclamation Exclamation


alorfani كتب:

فما مركبات فضائية من أخبرت مولانا الرومي عما رأى موسى وسواه
وإنما هو حقاً وحي يوحى
أم أن من أوحى للنحل عاجز عن أن يوحي لعبد صفي من عباده أو عارف حق !!!!!؟؟؟


و هل اوحى الله عز و جل لجلال الدين الرومي بقصة سيدنا موسى و الراعي ؟؟؟؟!!!! confused confused confused

اذن كل واحد ممكن ان يتخيل قصة او حتى يحلم يها و هو نائم ثم ينشرها على اساس ان الله اوحى له بها ، اليس كذلك ؟؟؟؟ confused confused confused



اليك الدليل على ان بعض الوحي قد يكون من الشياطين !!!

الانعام (آية:112): وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا شياطين الانس والجن يوحي بعضهم الى بعض زخرف القول غرورا ولو شاء ربك ما فعلوه فذرهم وما يفترون



و الان كيف عرفت ان الله و ليس الشيطان هو من اوحى لجلال الدين الرومي بقصة موسى و الراعي ؟؟؟؟!!!! Twisted Evil Twisted Evil Twisted Evil
هل قال جلال الرومي ذاته ان الله اوحى له بهذه القصة ؟؟؟؟!!! affraid :
ام انك حضرتك انت مسوي فيها ملكي اكثر من الملك ؟؟؟ confused confused

أريد اقتباسا (و حبذا الرابط) من احد كتب جلال الرومي يقول فيه ان القصص التي يسردها في مثنويه هي وحي من الله تعالى !!!! jocolor jocolor
لكي لا نظلم الرجل !!! farao farao

ارجو عدم التهرب ... و فكر جيدا قبل الاجابة !!!
اذ ان ادعاء الوحي مسألة خطيرة للغاية ... bom bom



الانعام (آية:93): ومن اظلم ممن افترى على الله كذبا او قال اوحي الي ولم يوح اليه شيء ....
الانعام (آية:21): ومن اظلم ممن افترى على الله كذبا او كذب باياته انه لا يفلح الظالمون
يونس (آية:17): فمن اظلم ممن افترى على الله كذبا او كذب باياته انه لا يفلح المجرمون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حاكيتو رأساً جاني
عضو جديد
عضو جديد
avatar


مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   الجمعة يناير 16, 2009 11:33 am

بسم الله الرحمن الرحيم

يــــــــــــــا علي مدد

أختي في الله منى

لماذا لا تكون هذه القصص وحياً من عند الله وقد وجدنا فيها
عظة ونفعاً وفائدة ومغزى جلياً

أليس الشيطان يأمرنا بالفحشاء
{الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُم بِالْفَحْشَاء وَاللّهُ يَعِدُكُم مَّغْفِرَةً مِّنْهُ وَفَضْلاً وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ }البقرة268

وأرى أن هذه القصص ذات مضمون إرشادي وليس ضلالي
َ(يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُضِلَّهُمْ ضَلاَلاً بَعِيداً }النساء60
{إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاء فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَن ذِكْرِ اللّهِ وَعَنِ الصَّلاَةِ فَهَلْ أَنتُم مُّنتَهُونَ }المائدة91

إعلمي يا أختي العزيزة أن الوحي لا ينقطع أبداً ما دامت السماوات والأرض
وهذاا ما بينه الله في وصفه شجرة الخلد التي لا تفنى ولا تموت حين قال :
بسمه تعالى:
(....تؤتي أُكلها كلّ حين بإذن ربها)



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى عطا
عضو متميز
عضو متميز



مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   الجمعة يناير 16, 2009 12:51 pm

حاكيتو رأساً جاني كتب:

لماذا لا تكون هذه القصص وحياً من عند الله وقد وجدنا فيها
عظة ونفعاً وفائدة ومغزى جلياً

اشكرك على الرد المهذب رغم انه لم يقدم جديدا !!! king king
انا سالت اسئلة واضحة و محددة king king
و اتوقع ان احصل على اجابات واضحة flower flower
هل قال جلال الدين الرومي ان قصصه مصدرها وحي الهي ؟؟؟ confused confused
المصدر و الروابط !!! لو سمحتم study study study


قال رسول الله عليه و اله افضل الصلاة والسلام : "من كذب علي متعمداً فليتبوء مقعده من النار" .

ما رايك بالوضاعين الذين كانوا يضعون احاديث (من وحي انفسهم) و ينسبونها الى الرسول ؟؟؟؟؟ cherry cherry
هل من المقبول برأيك نؤلف حديثا ( ذا مضمون إرشادي و ليس ضلالي ) ثم ننسبه للرسول ؟؟؟؟ confused confused

اذا كان الكذب على الرسول يضمن لصاحبه مقعدا في النار فما بالك بالكذب على رب الرسول ؟؟؟!!! confused cherry cherry

احترموا عقولنا يا سيد !!! bom bom
هل تتوفعوا ان تفصلوا فنلبس دون حق الاعتراض ؟؟؟ affraid affraid
هذا منتدى للحوارات ، تتم فيه مقارعة الحجة بالحجة ... و ليس منتدى للتبشير بالطرق الصوفية او الدعاية لجلال الدين الرومي او الجيلاني او الشاذلي او الشافعي او الوهابي او السيستاني clown clown clown

عندكم استفسارات او اسئلة تفضلوا اطرحوها Question Question
تريدون طرح فكر جديد ينبعي ان تكونوا جاهزين للرد على اي استشكالات و اسئلة حوله !! study study
والا فليأت بدلا منكم اشخاص عندهم اجابات study study study

اين المشرفين عن هذه المهزلة ؟؟؟!!! afro afro
ساقدم فيكم شكوى للمشرفين لكي يلزموكم بالحوار الذي معناه الرد على الاسئلة او القول لا نعلم بدل اتهام االسائل بحب الجدال فهذا منتدى للحوار و ليس منتدى للاساطير و الخرافات لكي تلقنونا فيه فكركم دون حق الاعتراض من ناحيتنا . bom bom bom
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
alkaher
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   الجمعة يناير 16, 2009 4:26 pm


يا علي مدد

أخت منى
قبل أن أرد على أسئلتك وبغض النظر ن كون مولانا الرومي قد قال بأنه أوحي اليه أو لم يقل أود منك أن تخبرينني عن قائل هذه الكلمات ... ابحثي واسألي وبعد ذلك اجيبيني لأنني أعتقد بأنك لو كنت تعلمين من هو لما بدر منك ما بدر بحق هذا الشخص ..... ومن ناحية ثاية فإني لا أعتقد بأن أحدا يريد التبشير بطريقة أو بمنهج جديد .... على العموم كل هذا الكلام يمكن الحديث فيه بعد أن تعرفي قائل العبارة



لقد شهد مولانا الرومي أنه كان قد وجد في حالة الصخر الأصم ومن هذه الحالة انتقل إلى حالة الحياة النباتية ومنها أصبح دودة صغيرة ووصل أخيراً إلى الوجود الحيواني ومن هذا الوجود ترقى وحصل على الحياة الإنسانية وكان يسأل نفسه : إلى أين سأمضي من هناك ؟ سوف أحلق كالملاك ومن ثم سوف أرتفع عالياً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى عطا
عضو متميز
عضو متميز



مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   السبت يناير 17, 2009 6:21 am

alkaher كتب:


قبل أن أرد على أسئلتك وبغض النظر ن كون مولانا الرومي قد قال بأنه أوحي اليه أو لم يقل

بل من المهم جدا ان نعرف ان كان الرومي قد قالها ام ان صاحبك يتقول عليه بهتانا scratch scratch



alkaher كتب:

أود منك أن تخبرينني عن قائل هذه الكلمات ... ابحثي واسألي وبعد ذلك اجيبيني لأنني أعتقد بأنك لو كنت تعلمين من هو لما بدر منك ما بدر بحق هذا الشخص .....

لقد شهد مولانا الرومي أنه كان قد وجد في حالة الصخر الأصم ومن هذه الحالة انتقل إلى حالة الحياة النباتية ومنها أصبح دودة صغيرة ووصل أخيراً إلى الوجود الحيواني ومن هذا الوجود ترقى وحصل على الحياة الإنسانية وكان يسأل نفسه : إلى أين سأمضي من هناك ؟ سوف أحلق كالملاك ومن ثم سوف أرتفع عالياً

سبق لزميلك العرفاني ان نسب هذه الكلمات للإمام سلطان محمد شاه الحسيني عليه السلام. و الان اطالبك و اطالبه بالدليل على ذلك من مصادر الاغاخانية و ليس من مصادركم و لا من مقدمة شرح كتابكم المثنوي الذي تسمونه (قران السالكين) . Mad Mad Mad
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Marhaba
عضو مميز
عضو مميز



مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   السبت يناير 17, 2009 11:27 am



يا أخت منى



يا علي مدد



لا أعتقد أن هناك داع للغضب ففي الحقيقة الأخ العرفاني ذكر بعض القصص الجميلة التي تركها لنا الشاعر و الفيلسوف العملاق جلال الدين الرومي و هذه القصص تساعدنا على السمو و الغوص في باطن الأمور بدل الإكتفاء بالقشور.



و حسب معلوماتي المتواضعة لم يدع الرومي أنه تلقى وحيا من الله و لم ينشىء أي مذهب (الطريقة المولوية أنشئت بعد وفاته) و في الحقيقة فقد كان الرومي قريبا فكرا و روحا إلى المذهب الإسماعيلي الحنيف و ربما كان اسماعيليا خاصة أنه في تلك الفترة التي دمر المغول فيها قلعة آلموت و ذبحوا آلاف الإسماعيليين قام الكثير من الإسماعيليين بتقديم أنفسهم كصوفيين كنوع من التقيتة لتجنب الذبح على أيدي المغول و أتباعهم. و الرومي كتب أشعارا كثيرة في ملهمه و صديقه شمس الدين التبريزى و هو بالمناسبة أخ لمولانا ركن الدين خير شاه و ابن لمولانا الإمام علاء الدين محمد و بعد وفاة التبريزى كتب الرومي أشعارا كثيرة و جمعها في ديوانه الضخم الذي سماه ديوان شمس الدين التبريزى.



و الرومي لم يدع أن قصصه تأريخ لمن ذكرهم بل وضع هذه القصص كي نأخذ منها العبر و هو أسلوب مستخدم في الأدب و الفلسفة و من الأمثلة على هكذا أسلوب في العصر الحديث كتابات جبران خليل جبران.



و مولانا الراحل سلطان محمد شاه ذكر في خطاب ألقاه عام أن 1936الرومي و غيره من أدباء الشرق كل بطريقته الخاصة قدم رسالة إلى البشرو أن النقطة الجوهرية في كل رسالة إذا درست بعناية أن أعظم ما يمتلكه الإنسان هو نبل روحه الأصيل الأبدي الذي لا يمحى ... وهذا الخطاب الرائع موجود هنا بالغة الإنكليزية

http://www.iis.ac.uk/view_article.asp?ContentID=101486



و لك كل التحية و يا علي مدد.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم حبيبة
عضو جديد
عضو جديد
avatar


مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   السبت يناير 17, 2009 12:01 pm

كلام مرحبا مظبوط وجلال الدين الرومي كان من ضحايا العشق الالهي بعد ما قتلو قليلين الفهم بدارو
بس لأنو كان متصوف وحكا قصص متل السيم وورغ أو ال30 طير يلي كانو عم يبحثوا عن الحقيقة
يا منى نحنا دينا دين حق مو دين تعصب ووالانسان يلي ع حق مابيخاف من حكي غيرو بقى مافي داعة للعصبية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى عطا
عضو متميز
عضو متميز



مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   السبت يناير 17, 2009 1:49 pm

انو انفقتوا علي انتي و حضرة المشرف حاطب الليل يا ام حبيبة ، بسيطة !!! Sad Sad Sad


اقتباس :

بعد ما قتلو قليلين الفهم

و شو رأيك يا ام حبيبة انو في "مثنويهم" بيتهموا مولانا الامام علاء الدين انه قتل شمس الدين التبريزي لانه كان يغار منه ؟!!؟؟ Idea Idea
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى عطا
عضو متميز
عضو متميز



مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   السبت يناير 17, 2009 2:07 pm

alorfani كتب:

فما مركبات فضائية من أخبرت مولانا الرومي عما رأى موسى وسواه
وإنما هو حقاً وحي يوحى
أم أن من أوحى للنحل عاجز عن أن يوحي لعبد صفي من عباده أو عارف حق !!!!!؟؟؟

حاكيتو رأساً جاني كتب:

لماذا لا تكون هذه القصص وحياً من عند الله وقد وجدنا فيها
عظة ونفعاً وفائدة ومغزى جلياً

alkaher كتب:

قبل أن أرد على أسئلتك وبغض النظر ن كون مولانا الرومي قد قال بأنه أوحي اليه أو لم يقل

Marhaba كتب:

و حسب معلوماتي المتواضعة لم يدع الرومي أنه تلقى وحيا من الله

وحي bounce bounce
لا لا مش وحي bounce bounce

على اونا Basketball Basketball
على دوي Basketball Basketball



انو بالنهاية طلعت القصة وحي من الله و لا من تأليف خيال الرومي ؟؟؟؟؟ confused confused confused






Marhaba كتب:

و لم ينشىء أي مذهب (الطريقة المولوية أنشئت بعد وفاته)


بل الذي انشأها ابنه و مريديه بعد وفاته (اسميا) !!!؟؟؟؟ No No
اما فعليا فهو المنشأ الحقيقي و المنظر و الاب الروحي للطريقة الصوفية المولوية .
و الغريب ان ضيوفنا الكراك فجأة يتبرأون من الطريقة المولوية و كأنها صارت تهمة شائنة .
مع اني متأكدة انهم من اتباعها . jocolor jocolor
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مهند أحمد اسماعيل
عضو مخضرم
عضو مخضرم
avatar


مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   السبت يناير 17, 2009 6:01 pm

ياعلي مدد
أهلا بكم جميعا وأحيي هذا التنوع في عدد المساهمين بهذا الموضع وبالتالي التنوع بالأفكار وهو الذي صبغ طابع الشمولية للموضع
شكرا لتفاعلكم وتفهمكم
وشكرا فأنا المستفيد
ياعلي مدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   السبت يناير 17, 2009 9:58 pm

الأخوة الأعزاء مشكورة جهودكم ومع احترامي وتقديري لكم جميعا أريد أن أقول دعونا نأخذ من الحكمة الموجودة في هذه القصص بقدر إمكاننا وتسليط الضوء عليها وماذا تفيدنا في هذا العصر ولا مانع من البحث في الخلفيات والأصول للحكيم جلال الدين الرومي وفرقته التي أنشئت وإن كان قرآن أحد أو لا فللإنسان ملىء الحرية في اختيار ما يريد والحكم في النهاية عند الله تعالى
أشكركم جميعا على هذا الحوار المهذب واللطيف وإن دل على شيء فهو على سعة الأفق عند الجميع واخترام الفرد لرأي الآخر
دمتم بخير وأرجوا أن تتقبلوا مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
alkaher
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   الأحد يناير 18, 2009 7:20 am



يا علي مدد


الأخ الروحي الفاضل القاهر

نرجو أعادة أرسالك من جديد


مع عدم تكرار بعض التجاوزات التي سوف نذكرها لك في رسالة خاصة


الهميسع



++++++++++++++++++
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى عطا
عضو متميز
عضو متميز



مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   الأحد يناير 18, 2009 9:23 am

لن انجر الى حوار اغاخاني -اغاخاني على صفحات المنتدى و سأكتفي بهذه الاقتباسات من مشاركتك

اقتباس :

سأترك الإجابة على هذا السؤال للأخ العرفاني لأنه أعلم مني به

اقتباس :

فأنا شخصيا لا أعرف شيئا عن الرومي ... إلا ما ذكره إمامي

اقتباس :

وأرجو من الإخوة في الادارة التثبت من هذا الفرمان وإبلاغنا بصحة وجوده أو لا

انا ايضا ارجو ممن عنده النص ان يرسله لي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Marhaba
عضو مميز
عضو مميز



مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   الأحد يناير 18, 2009 12:03 pm

يا علي مدد يا أخت منى



بأي حق تتهميني أنني لسن اسماعيليا فأنا و الحمد لله اسماعيلي و ابن روحي لمولانا الحاضر الموجود شاه كريم الحسيني.



و من قال لك أن الرومي اتهم في المثنوي مولانا الامام علاء الدين انه قتل شمس الدين التبريزي فبالله عليك أعطنا رقم الصفحة و أي جزأ من المثنوي كي نتحقق منه.



و على كل فهل يعقل أن يتهم فيلسوف بحجم الرومي الإمام علاء الدين محمد حاكم دولة آلموت بقتل ابنه شمس الدين التبريزي!!!! و هل كان الإمام يغار من ابنه؟!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى عطا
عضو متميز
عضو متميز



مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   الأحد يناير 18, 2009 12:46 pm

Marhaba كتب:

بأي حق تتهميني أنني لسن اسماعيليا
و هل صار التصوف تهمة ؟؟؟!!! confused confused confused
انا لم اتهمك بشيئ !!! Laughing Laughing Laughing



Marhaba كتب:

و من قال لك أن الرومي اتهم في المثنوي مولانا الامام علاء الدين انه قتل شمس الدين التبريزي فبالله عليك أعطنا رقم الصفحة و أي جزأ من المثنوي كي نتحقق منه.

ليس قبل ان تعطوني انتم رقم الصفحة و أي جزأ من المثنوي كي نتحقق من ان الرومي ادعى انه قد نزل عليه الوحي بقصة موسى والراعي Sleep Sleep Sleep Sleep
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Marhaba
عضو مميز
عضو مميز



مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   الأحد يناير 18, 2009 11:28 pm

منى عطا كتب:


ليس قبل ان تعطوني انتم رقم الصفحة و أي جزأ من المثنوي كي نتحقق من ان الرومي ادعى انه قد نزل عليه الوحي بقصة موسى والراعي Sleep Sleep Sleep Sleep



ما هذا الكلام يا منى؟ لقد قلت لك سابقا أنه (حسب معلوماتي المتواضعة لم يدع الرومي أنه تلقى وحيا من الله و لم ينشىء أي مذهب) و المثنوي ليس قرانا و ليس نصا مقدسا بل ابداعات أدبية فلسفية جميلة نأخذ منها العبر و لا نتعامل معها كقصص تاريخية و هذا أمر متعارف عليه فلا الرومي ادعى أن هذه القصص حدثت في التاريخ و لم يتهم أنه عنى ذلك. و على كل فهكذا أسلوب أمر شائع فمثلا ما رأيك بقول ابن الفارض في رائعته (أنتم فروضي) أنه صار موسى زمانه فهل قصد أنه موسى زمانه؟؟ ألم يستلهم قصة موسى عليه السلام ليحدثنا عن لقائه بربه على جبل قلبه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   الثلاثاء يناير 20, 2009 5:25 pm



السلام عليكم


يررررررررررررررررررررفع للجميع


من المتابعين معكم أن شاء الله


الهميسع


++++++++++++++++++

_________________________________
.


للتواصل  صفحتنا على الفايسبوك

https://www.facebook.com/muwlana

 

رياض علي زهرة  00963999854552


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حاكيتو رأساً جاني
عضو جديد
عضو جديد
avatar


مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   الأربعاء يناير 21, 2009 12:41 am

بسم الله الرحمن الرحيم

{وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَـكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث ذَّلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ }
ويا علي مدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى عطا
عضو متميز
عضو متميز



مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   الأربعاء يناير 21, 2009 7:33 am

الى العضو المسمى حاكيتو

ما وجه استشهادك بالاية الكريمة في هذا الموضع ؟؟؟؟!!
من تقصد ؟؟؟!!! و من هو الكلب ؟؟؟؟!!!!

اريد الجواب و فورا !!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حاكيتو رأساً جاني
عضو جديد
عضو جديد
avatar


مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   الأربعاء يناير 21, 2009 10:29 am

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخت منى:

أنا لم أقصد شيء ولم أقصد الإساءة لأي أخ كما فهمتِ ولكن الله هو الذي قصد.

وإن كنتي تريدين معرفة تفسير الأية لمعرفة المقصود
(أنت أكبر قدر) بالكلب فارجعي إلى أحد كتب التفسير

كل شخص يفهم الأية الكريمة بمفهومه الخاص

يرجى منك أخت منى أن تُكملي قراءة الأية المباركة:
لتفهمي قصدي
بسمه تعالى
فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ
الأعراف176
صدق الله العلي العظيم

يا علي مدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشريف اليمني
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   الأربعاء يناير 21, 2009 12:50 pm

مع التحية

الاخت منى
، مضمون (المحتوى)للقصص العرفاني عموما
و لملانا جلال الدين خصوصا ينبع من (المكاشفات الروحية) التي يروق للبعض تسميتها وحيا

ولافهام الناس المضمون صاغها بشكل قصصي

و استعار الاسم (النبي موسى) استعارة كونه مشهورا بالكليم ليس الا

فالموضوع في جوهره لطائف من جنس(نوع) ناعم وصاف لم ينله الا محارم الاسرار او من هو ادنى

تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
alkaher
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   الأربعاء يناير 21, 2009 1:07 pm

يا علي مدد


عندما كتبت ردي إليك اعتقدت بأنه قد يغير مسار الجدال ليكون أكثر واقعية وتفهما للأفكار التي ترد في النقاش، ورغبة مني بإيصال فكرة صغيرة لك مفادها وبكل بساطة بأن مولانا جلال الدين الرومي ليس ذلك الشخص الذي من الممكن أن تطبق عليه الآيات التي ذكرتها، فهل من الممكن أن يقول مولانا سلطان محمد شاه الحسيني عليه السلام القول الذي ذكرته في ردي بحق شخص يفتري على الله كذبا، أو بحق شخص توحي له الشياطين، أو بحق شخص يكذب على الله عز وجل، ولكن للأسف يبدو بأن الرسالة لم تصل والفكرة لم يتسنى لها أن تقنعك وفي هذا خطر كبير وتحديدا في ردك الذي جاء وبصراحة مفاجئا لي بشكل كبير، فكيف لك وأنت التي تعتبرين نفسك موالية للخط الإمامي الأغاخاني أن تردي بعبارة (سبق لزميلك العرفاني أن نسب هذه الكلمات للإمام سلطان محمد شاه الحسيني عليه السلام.) أبهذا الشكل تواجهين كلمات قالها إمامك، هل هذا هو الأسلوب الذي تعلمت أن تتعاملين مع عبارة لمولاك، ألم يجدر بك أن تبحثي عن المصدر وأن تتأكدي من صحة القول ثم تردين أم أن الأولوية بالنسبة لك هي كيف تردين على طرف آخر تعتبرينه منافسا لك (وهو ليس بهذا الشكل على كل حال) قبل أن تقولي بأنه نسب الكلام للإمام .
أنا لا أقول هذا الكلام لألومك لا سمح الله ولكن لأنبهك إلى أمر هو أهم من أي حوار أو جدال وهو كلام الأئمة فعندما يطرح الإمام فكرة ما فهو يطرحها ليبين لنا الطريق إلى الحق وإلا فما فائدة وجود الإمام أساسا، ونحن من واجبنا أن نتمعن بكل حرف مما يقوله لنتمكن من الوصول إلى ما يريد مولانا لنا أن نصل إليه لأجلنا نحن لا لأجله هو.

اقتباس :

بل من المهم جدا ان نعرف ان كان الرومي قد قالها ام ان صاحبك يتقول عليه بهتانا

أولا الأخ العرفاني هو أخ عزيز جاء لنا بفكرة لا يتداولها الكثير من الناس في مجتمعنا (الذي نعتبره إسماعيليا) وهي في نفس الوقت في صلب عقيدتنا، وهذا ما جعلني أدخل لأناقشه وأستقي من هذا العلم ليس لأني أعجبت بالعلم فقط ولكن لأن إمامي أمرني بذلك، فأنا أدخل إلى هذا الموقع منذ مدة وكنت قد شاركت في الموقع السابق ولكن لم يدفعني للمشاركة هنا إلا مواضيع الأخ العرفاني مع احترامي للجميع، وأتمنى أن ينطبق وصفك له بصاحبي على علاقتي به في القادمات من الأيام.
وبالنسبة لقضية الوحي فاني أعتقد بأن هؤلاء الناس الذين تمكنوا من خلال إيمانهم من الوصول إلى الحقيقة، باتوا في هذه المرحلة قادرين على التواصل مع الله أما كيف فهذا أمر لست أنا من أحدده لأني لم أصل بعد إلى هذه المرتبة .... بالوحي أو بشكل آخر غير الوحي هم وصلوا وما داموا وصلوا فليس من حقنا نحن الذين ما زلنا هنا أن نحاسبهم على ما يقولون أما عن دليلي على أنه قد وصل إلى هذه المرحلة فهو شهادة مولانا سلطان محمد شاه الحسيني عليه السلام في فرمانه بتاريخ 29 / 9 / 1899، فهل يمكن بعد كل هذا أن نسأل إن كان قد قال بأنه أوحي إليه أم لا ...... أقترح على من يريد أن يسأل هذا السؤال أن يقرأ الفرمان جيدا ويتمعن فيه فالإمام هو قائل الكلام ولست أنا، أما أنا فحسبي أن أتبع ما يقول الإمام عليه السلام، وإن كان غيري يرفض فكل منا مسئول عن نفسه.

اقتباس :

هذا منتدى للحوارات ، تتم فيه مقارعة الحجة بالحجة ... و ليس منتدى للتبشير بالطرق
الصوفية او الدعاية لجلال الدين الرومي او الجيلاني او الشاذلي او الشافعي او الوهابي
او السيستاني

اني لا أجد أحدا يدعو إلى لأي مذهب أو أي شخصية، ولم يظهر أحد بنيته في التبشير وإن كنت تعتبرين كلام مولانا سلطان محمد شاه الحسيني تبشيرا للرومي فهذا شأنك أنت.

اقتباس :

تريدون طرح فكر جديد ينبعي ان تكونوا جاهزين للرد على اي استشكالات و اسئلة حوله !!

نعم يا أختي هذا الفكر حديث جدا وجديد وربما لم يولد بعد، ولكن هل تعلمين متى قال مولانا سلطان محمد شاه الحسيني عليه السلام هذا الكلام ..... ربما منذ أكثر من مئة عام.

اقتباس :

اين المشرفين عن هذه المهزلة ؟؟؟!!!
هل تعتقدين بعد قراءتك لردي هذا بأنها مهزلة ..... وعلى العموم شكرا لك.

اقتباس :

ساقدم فيكم شكوى للمشرفين لكي يلزموكم بالحوار الذي معناه الرد على الاسئلة او القول
لا نعلم بدل اتهام االسائل بحب الجدال فهذا منتدى للحوار و ليس منتدى للاساطير و الخرافات
لكي تلقنونا فيه فكركم دون حق الاعتراض من ناحيتنا .
في كل يوم أكتشف في العرفان أشياء جديدة وأتعلم وأنهل منه الكثير ... كيف لا وهو نهج أئمتي والحقيقة التي ما فتئوا يدعونني إليها، هذا هو فكري فإن أحببت قدمي أي شكوى تريدينها ولأي جهة تريدينها.


اقتباس :

و شو رأيك يا ام حبيبة انو في "مثنويهم" بيتهموا مولانا الامام علاء الدين انه قتل
شمس الدين التبريزي لانه كان يغار منه ؟!!؟؟

سأترك الإجابة على هذا السؤال للأخ العرفاني لأنه أعلم مني به على ما أعتقد، ولكن سأستعير من أخي Marhaba هذه العبارة التي أعتقد بأنها تناسب كثيرا هذا السؤال

لا أعتقد أن هناك داع للغضب ففي الحقيقة الأخ العرفاني ذكر بعض القصص الجميلة التي تركها لنا الشاعر و الفيلسوف العملاق جلال الدين الرومي و هذه القصص تساعدنا على السمو و الغوص في باطن الأمور بدل الإكتفاء بالقشور.

واني اشارك الاخ Marhaba في رأيه فعلينا البحث عن جوهر الأمور بدل اضاعة الوقت في جدالات عقيمة لا تغني ولا تذر.

اقتباس :

وحي
لا لا مش وحي

على اونا
على دوي



انو بالنهاية طلعت القصة وحي من الله و لا من تأليف خيال الرومي ؟؟؟؟؟

لا أختي مو وحي من خيال الرومي ..... ولكن كان على من سمعوا هذا الكلام من الإمام مباشرة أن يسألوه عن كيفية بيع أفكار مولانا الرومي في المزاد.

اقتباس :
بل الذي انشأها ابنه و مريديه بعد وفاته (اسميا) !!!؟؟؟؟
اما فعليا فهو المنشأ الحقيقي و المنظر و الاب الروحي للطريقة الصوفية المولوية .
و الغريب ان ضيوفنا الكراك فجأة يتبرأون من الطريقة المولوية و كأنها صارت تهمة شائنة .
مع اني متأكدة انهم من اتباعها .


كيف يعني اسميا أختي .... هل لك أن تشرحي لنا، فأنا شخصيا لا أعرف شيئا عن الرومي ... إلا ما ذكره إمامي فإن كان لديك إضافات فتفضلي أتحفينا بشيء أهم مما نسبه الأخ العرفاني للإمام.
أما بالنسبة لمعتقدي فأنا شخصيا أفخر به أما الدنيا بأسرها فأنا معلمي ومرشدي يدلني على طريق السمو، أما غيري فلا مرشد له.


اقتباس :

يا منى نحنا دينا دين حق مو دين تعصب ووالانسان يلي ع حق مابيخاف من
حكي غيرو بقى مافي داعة للعصبية

شكرا أختي أم حبيبة لكلامك المليء بالحكمة فنحن أصحاب فكر ولا نريد للتعصب أن يدخل في تعاملنا فمصير المتعصب الفشل حتما.


أرجو من الإخوة في الإدارة التثبت من هذا الفرمان وإبلاغنا بصحة وجوده أو لا لكي لا أتهم بأني أنسب كلام للإمام لم يكن قد قاله ما عاذ الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حاكيتو رأساً جاني
عضو جديد
عضو جديد
avatar


مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   الأربعاء يناير 21, 2009 10:13 pm

الأخ القاهر كتب:

في كل يوم أكتشف في العرفان أشياء جديدة وأتعلم وأنهل منه الكثير ...
كيف لا وهو نهج أئمتي
والحقيقة التي ما فتئوا يدعونني إليها، هذا هو فكري
فإن أحببت قدمي أي شكوى تريدينها ولأي جهة تريدينها.



بسم الله الرحمن الرحيم

جذاك الله خيراً أخي القاهر
على الشرح الوافي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حاكيتو رأساً جاني
عضو جديد
عضو جديد
avatar


مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   الأربعاء يناير 21, 2009 10:17 pm


بسمه تعالى

والشكر للأخ العزيز الشريف اليمني على الايضاح

ويا علي مدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سمير مصطفى وطفة
عضو برونزي
عضو برونزي



مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   الأربعاء يناير 21, 2009 11:29 pm

رجاء أن تقبلوا مشاركتي

إن موضوع التصوف هو خاص وليس عام

وعندما نتحدث عنه يجب أخذ الحيطة من الوقوع في الخطيئة

وإن الروايات الصوفية تختلف بإختلاف المتلقي ( المريد ) بلغة المتصوفين

وهنالك روايات لاتحد ولا توصف من المشاهدات الروحية

ولا نستطيع أن نأخذها بطريقة عقلانية تحليلية

لأن تلك المشاهدات تفوق مستوى الإدراك

ولكننا أيضاً يجب أن نعرف ماهية الرواية وراويها ( المتصوف ) لأنه قد يقع فريسة أحلام اليقظة ويروي ما لم يحدث أو ( وهم وخيال ) نتيجة إجهاده النفسي والفكري للحصول على عملية التجلي والتي تأتيه من عالم النور ولا يمكن الحصول عليها بإرادته

وهنا المشكلة الكبيرة في مصداقية الروايات الصوفية عن التجليات والنورانيات

فأنا أرى ألا نبالغ في تعظيم ما ليس لنا به علم أو معرفة أو إدراك

ولي مشاركات تستطيع أن تحدد طرق الكشف والإستنارة الروحية ( الحوار الفكري )

باسم مواصفات قياسية - من هدي القرآن الكريم والأئمة المطهرين

أرجوا الإطلاع والمتابعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
doun
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: قصة موسى والراعي   الجمعة فبراير 13, 2009 12:06 pm

انا مابعرف ليش النقاش والجدال في موضوع عادي ولا يحتمل المناحرة والخصام فالتصوف واقع كان الو ايامو والو حكاياتو هلئ نحن كأسماعليين بيهمنا الموجود والحضاري والمتطور لأنو نحن الان مرجعيتنا فكريا وعقائديا ودينيا هو للامام الحاضر الموجود ويجب ان نعمل بارشاداته فقط وبرأيي لايجوز الرجوع الا الماضي الا للاستنارة واخذ الحكمة فلكل عصر وزمان متطلباته ونحن الان في عصر وزمان صاحب العصر والزمان امامنا الحاضر الموجود وهو المرجعية وهو الاساس

بشكركم على كل اسهاماتكم بس ياريت ندخل بمواضيع افضل واغنى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة موسى والراعي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
READZ :: قسم الحوارات :: الحوار الفكري-
انتقل الى: