منتدى الحوار المتحضر الاسماعيلي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» بكالوريا لغة عربية
الخميس أكتوبر 19, 2017 5:11 am من طرف أبو سومر

» المشتقات في قصائد الصف التاسع للفصل الثاني
الأربعاء أكتوبر 18, 2017 7:21 am من طرف أبو سومر

» المشتقات في قصائد الصف التاسع للفصلين الأول والثاني
الإثنين أكتوبر 16, 2017 4:23 am من طرف أبو سومر

» المفعول فيه تاسع
السبت سبتمبر 30, 2017 9:38 pm من طرف أبو سومر

» أسئلة الاجتماعيات تاسع 2017لكل المحافظات
السبت مايو 13, 2017 11:46 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا لغة انجليزية
الأربعاء مايو 10, 2017 9:49 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي أحياء
الأربعاء مايو 10, 2017 7:23 pm من طرف أبو سومر

» تاسع لغة عربية توقعات
الثلاثاء مايو 09, 2017 7:37 am من طرف أبو سومر

» تاسع فيزياء وكيمياء نماذج امتحانية
الثلاثاء مايو 09, 2017 1:12 am من طرف أبو سومر

» تاسع تربية وطنية نماذج امتحانية
الإثنين مايو 08, 2017 9:12 pm من طرف أبو سومر

» تاسع رياضيات هام
الإثنين مايو 08, 2017 8:18 pm من طرف أبو سومر

» السادس لغة عربية
الإثنين مايو 08, 2017 4:12 am من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي كيمياء
الأحد مايو 07, 2017 10:54 pm من طرف أبو سومر

» عاشر لغة انجليزية
الأحد مايو 07, 2017 5:58 pm من طرف أبو سومر

» الخامس لغة انجليزية
الأحد مايو 07, 2017 5:52 pm من طرف أبو سومر

المواقع الرسمية الاسماعيلية
مواقع غير رسمية
مواقع ننصح بها

شاطر | 
 

 الإشراك بالله ما بين القرآني أنيس محمد صالح ومتابعة { أحمد شعبان } ورياض زهرة الإسماعيلي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4
كاتب الموضوعرسالة
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: الإشراك بالله ما بين القرآني أنيس محمد صالح ومتابعة { أحمد شعبان } ورياض زهرة الإسماعيلي   الأربعاء سبتمبر 30, 2009 9:11 am

شكرا أخي الكريم على هذا الجهد
وأنا في انتظار الإنتهاء من إرسالات سيادتك .
دمت أخي بكل خير .
والسلام .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: الإشراك بالله ما بين القرآني أنيس محمد صالح ومتابعة { أحمد شعبان } ورياض زهرة الإسماعيلي   الخميس أكتوبر 01, 2009 1:15 am



السلام عليكم جميعاً

وبالأذن من الأخ العزيز الأستاذ أحمد شعبان الفاضل

ونظراً لأهمية الموضوع وكون ما هو آت يتعلق بشكل أو بأخر بجميع آيات الذكر الحكيم التي وردت بها لفظة ( شجرة )

وكون علماء التفسير اختلفوا على حقيقة الإرادة الإلهية التي أرادنا جل وعلا أن نعرفها لنعمل بها ونطبقها

بقوله سبحانه وتعالى :

{ وَشَجَرَةً تَخْرُجُ مِن طُورِ سَيْنَاء تَنبُتُ بِالدُّهْنِ وَصِبْغٍ لِّلْآكِلِينَ} المؤمنون20

وقول معظم علماء التفسير أن الباء زائدة

في قوله تعالى { تَنبُتُ بِالدُّهْنِ }

فالعقل يقول لو كانت هذه الباء زائدة نحوياً فعلاً لكان هناك اتفاق وإجماع بين علماء التفسير وليس اختلاف .

فوجود الباء يخرج الآية الكريمة بمعناها ومفهومها خارج الإطار الأحمر الذي يحيط بمذاهبهم ... فلذلك كان الاختلاف بينهم على كيفية لملمة التفسير بما يوافق المذهب وليس تطوير المذهب بما يوافق جوهر الآية الكريمة .

فاني أطلب برجاء أخوي من أستاذ اللغة العربية في ثانويات منطقة السلمية الأستاذ أبو سومر إسماعيل ونوس المحترم

التكرم علينا بشرح القاعدة النحوية التي تكون بها الباء زائدة

وتبيان هل هذه القاعدة النحوية تنطبق

على قوله تعالى : { تَنبُتُ بِالدُّهْنِ }

وأجره و ثوابه على الله عز وجل .

الهميسع – رياض علي زهرة



+++++++++++++++++++




_________________________________
.


للتواصل  صفحتنا على الفايسبوك

https://www.facebook.com/muwlana

 

رياض علي زهرة  00963999854552


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلطان
عضو برونزي
عضو برونزي



مُساهمةموضوع: رد: الإشراك بالله ما بين القرآني أنيس محمد صالح ومتابعة { أحمد شعبان } ورياض زهرة الإسماعيلي   الجمعة أكتوبر 02, 2009 6:35 am

تسجيل قراءة ومتابعة لهذا الموضوع الهام والحوار الراقي بين العزيزين احمد شعبان ورياض علي زهرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: الإشراك بالله ما بين القرآني أنيس محمد صالح ومتابعة { أحمد شعبان } ورياض زهرة الإسماعيلي   الجمعة أكتوبر 02, 2009 2:24 pm

أخي الفاضل الأستاذ / رياض " الهميسع "
تحية مباركة طيبة وبعد
الارسال الأول /
لقد كتبت سيادتك :
و بحيث أن تعقيبي على الآية المباركة من سورة النور سوف يأخذ الجانب العقائدي .

لم أكن أعرف أن هناك جوانب متعددة لتفسير الايات
من هنا أتساءل أولا :
هل يوجد فارق في منهجية البحث عن تلك الجوانب ، وما هو .

وتقول :
أن هذا النور الإلهي يوقد من شجرة ...!!!!
وتتساءل :
فهل هذه الشجرة هي شجرة خشب ...؟؟؟
أم هي شجرة حسب ونسب ... ذرية بعضها من بعض اصطفاهم الله عز وجل على العالمين ... نور على نور

وهنا يتضح ما أشرت إليه سيادتك من منهج الجانب العقيدى
وهو :
" رفض الظاهر الواضح البين الذي لا لبث فيه ، وعلى غير أساس ، سوى الاستنكار والاسغراب من كلام الله الواضح مع أسس فهمنا كما نفهم كبشر .
واتبعت التأويل ، والذي بنى على خيالات لا أساس لها
من قال أنها شجرة حسب ونسب ذرية بعضها من بعض اصطفاهم الله على العالمين نور على نور .
اعتمادا على آية أخرى وحول الباء الزائدة ، ولا أجد رابطا بين الآيتين الكريمتين من ناحية موضوع بحثنا .
بالله عليك قل لى الرابط الذي يربط بينهما ، تريد تأويل آية الدهن هذه بالإمامة ، ليس هذا موضوعنا ، إن أردت حاول ربط الآية التي نحن بصددها " التي نحن بصددها " بالإمامة كما شئت وحاول إثبات ذلك كما يحلوا لك ونناقشه .

لذا فقد كتبت سابقا ما يلي :

ومن هنا كان حواري مع سيادتك .
وقد أشرت إلى أن الخطأ والذي يتم على أساسه ترسيخ الفرقة والاختلاف هو " المناهج المتعددة في التعامل مع القرآن الكريم " ، لذا قمت بتقديم بديلا عنها " المنهج العلمي "
ثم استكملت سيادتك بإدخال موضوع مثل كلمة طيبة " أصلها ثابت " وأيضا لم أجد أي رابط بين أصلها ثابت وآية النور

لذا ما أطالب به :
فلنخرج أولا من الإتفاق حول المنهجية حتى نستكمل حوارنا على أساس لنصل إلى ما نسعى إليه ..!!
في فاتحة القرآن يقول المولى عز وجل " أهدنا الصراط المستقيم " صراط الذين " أنعمت عليهم " " غير المغضوب عليهم " " ولا الضالين "
يوجد ثلاث " صراط مستقيم "
1 – الذين أنعمت عليهم
2 – المغضوب عليهم
3 – الضالين
لا تقل لي يهود أو نصارى " الألفاظ هنا عامة " مطلقة .
فالمشكلة أخي في إختيار بتوفيق الله بين هذه الطرق المستقيمة " المناهج "

شكرا لك أخي على اهتمامك وأنتظر تعقيب سيادتكم حول المنهجية لأنها هى المفتاح للوصول إلى عدم التناقض بما يرضي الله .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: الإشراك بالله ما بين القرآني أنيس محمد صالح ومتابعة { أحمد شعبان } ورياض زهرة الإسماعيلي   السبت أكتوبر 03, 2009 2:52 am

الأخوة المحترمين
تسجيل متابعة
وكان لي تعليق لكن لم أشأ وضعه الآن
دمتم بخير
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الخطاب
مشرف عام
مشرف عام



مُساهمةموضوع: رد: الإشراك بالله ما بين القرآني أنيس محمد صالح ومتابعة { أحمد شعبان } ورياض زهرة الإسماعيلي   الأحد أكتوبر 11, 2009 5:34 pm

تسجيل متابعه وشكر للمتحاورين

واحب ان أسجل ملاحظة أن الشجرة شجرة فهكذا الله قال فهل تحرفون الكلم عن موضعه
فالباطن كفر وضلال وبعد عن الحق
بنت الخطاب حفيدة الصحابة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مهند أحمد اسماعيل
عضو مخضرم
عضو مخضرم
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الإشراك بالله ما بين القرآني أنيس محمد صالح ومتابعة { أحمد شعبان } ورياض زهرة الإسماعيلي   الأحد أكتوبر 11, 2009 5:46 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد
أهلا بك أختي بنت الخطاب في موضع آخر هنا
مادليلكم على أن الباطن كفر وضلال وبعد عن الحق
واتفضلي أختي الكريمة اشرحي لنا الآية الكريمة
وجعل الله عملكم في ميزان حسناتكم
والسلام عليكم
ياعلي مدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الخطاب
مشرف عام
مشرف عام



مُساهمةموضوع: رد: الإشراك بالله ما بين القرآني أنيس محمد صالح ومتابعة { أحمد شعبان } ورياض زهرة الإسماعيلي   الخميس أكتوبر 15, 2009 10:03 pm

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على محمد وآله وصحبه أجمعين

أما بعد فاني أوجه كل الشكر للأستاذين أحمد شعبان ورياض زهرة على هذا الحوار الرائع والمفيد والمهذب ولكنه بطيء بعض الشيء واني أسجل ملاحظة لتسريعة يعض الشيء شفقة بمن يتابعكم

وأني أسجل ملاحظة على الأستاذ رياض أملاً أعطائها بعض الاهمية وهي أتهام الاسماعيلين بان مذهبهم باطني مما عرضهم لتكفير علمائنا لهم بأخراجهم خارج فرق المسلمين لمخالفتهم الصريحة لجمهور الامة وبدعهم والرسول المصطفى سيد خلق الله يقول كل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار

مقالة الاستاذ أحمد شعبان كانت هامة وتحتاج الى أهتمام أكثر من الاسماعليين للرد عليها



اقتباس :


فتعقيبي على سؤالك عن المثل والممثول بقولي :
المثل في هذه الآية الكريمة هو " نور الله "
والممثول هو التركيبة الواردة في الآية الكريمة حتى قوله سبحانه " نور على نور " .
ولا أعتقد أن هذا الأمر يحتمل غير ذلك .
وعن استنكارك بالقول :
أن هذا النور الإلهي يوقد من شجرة ...!!!!
فهل هذه الشجرة هي شجرة خشب ...؟؟؟
أم هي شجرة حسب ونسب ... ذرية بعضها من بعض اصطفاهم الله عز وجل على العالمين ... نور على نور ...!!
وهل هذه الشجرة تنبت بالتراب كبقية شجر الخشب ...!!!
أم هي شجرة حسب ونسب تنبت بالدهن ... أي من الأصلاب الزكية والأرحام الطاهرة ...!!!

لا أعتقد بوجود مبرر لهذا القول ، حيث قال الله سبحانه وتعالى " يوقد من شجرة مباركة زيتونه .... "
فلم يقل أحد بذلك غير الله سبحانه ، فهل الأمر يحتاج منا تعديل أو تصويب لقول الله .
ولا تنسى أخي أن كل ما على " التراب تراب " سواء كان نباتا أو حيوانا أو إنسانا .
وعن إفادتك بأنها شجرة حسب ونسب .
فبالبحث عن كلمة شجرة في جميع السياقات القرآنية لم يأتي ذكر عن أي علاقة بين " كلمة شجرة ، وأنساب بشرية أو حتى ملائكية أو أي نوع من الأنساب .
فأعتقد أن هذا أيضا ليس له ما يبرره






بالدعاء لكم بالتوفيق وأعتماد السرعة قدر الأمكان

بنت الخطاب حفيدة الصحابة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: الإشراك بالله ما بين القرآني أنيس محمد صالح ومتابعة { أحمد شعبان } ورياض زهرة الإسماعيلي   السبت أكتوبر 17, 2009 6:07 am

الأخت الفاضلة الأستاذة / بنت الخطاب
تحية مباركة طيبة وبعد
شكرا جزيلا على متابعاتك الحثيثة والتي تبغي الوصول للحق الذي نبتغيه جميعا .
وأوافقك الرأي أختي على وجوب الإسراع بالحوار حول هذه الآية الكريمة ، والتي أخذت مني في عرضها أكثر مما يجب " 30 سنة " .
ويكفينا ما فاتنا من خير كثير نتيجة لتداعيات تنفيذ هذه الرؤية .
وبعد العرض بما يكفي ، فنحن الآن في مرحلة مناقشتها بجدية ، والتي أرجو أن ننتهي منه بأسرع وقت ممكن حتى نتمكن من تنفيذها .
ولن أغالي إذا قلت هذا هو ما فهمته من قول الله تبارك وتعالى " ........... ويأبى الله إلا أن يتم نوره ........ " .
لذا رجائي من أخي الهميسع أن يتم التركيز على ما قدمته من رؤية حول هذه الآية الكريمة " الظاهر " ولنرجئ ما يسمى بالتأويل " الباطن " إلى حين .
دمتم جميعا بكل خير .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: الإشراك بالله ما بين القرآني أنيس محمد صالح ومتابعة { أحمد شعبان } ورياض زهرة الإسماعيلي   السبت أكتوبر 17, 2009 4:17 pm



السلام عليكم جميعاً

بدأت بالكتابة لأختم به ردي إلى الأستاذ أحمد له التحية

ولكن لم أنتهي بعد

وربما كان الإرسال في صباح الغد أن شاء الله

الهميسع



++++++++++++


_________________________________
.


للتواصل  صفحتنا على الفايسبوك

https://www.facebook.com/muwlana

 

رياض علي زهرة  00963999854552


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: الإشراك بالله ما بين القرآني أنيس محمد صالح ومتابعة { أحمد شعبان } ورياض زهرة الإسماعيلي   الأحد أكتوبر 18, 2009 4:59 pm



بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد وآل محمد

السلام عليكم جميعاً

ننهي بعونه تعالى ردنا على ما استجد من أفكار ومحاور تتطلبها البحث في الحوار الهام الدائر مع الباحث الإسلامي المبدع الأستاذ احمد شعبان المحترم من جمهورية مصر العربية واحد كتاب موقع أهل القرآن المميزين .

حيث كتب مشكوراً تعقيباً على تكملة ردي الذي جاء في إرسالي الأخير :

+++++++++++++++++

أخي الفاضل الأستاذ / رياض " الهميسع "
تحية مباركة طيبة وبعد
الارسال الأول /
لقد كتبت سيادتك :
و بحيث أن تعقيبي على الآية المباركة من سورة النور سوف يأخذ الجانب العقائدي .

لم أكن أعرف أن هناك جوانب متعددة لتفسير الايات
من هنا أتساءل أولا :
هل يوجد فارق في منهجية البحث عن تلك الجوانب ، وما هو .

وتقول :
أن هذا النور الإلهي يوقد من شجرة ...!!!!
وتتساءل :
فهل هذه الشجرة هي شجرة خشب ...؟؟؟
أم هي شجرة حسب ونسب ... ذرية بعضها من بعض اصطفاهم الله عز وجل على العالمين ... نور على نور

وهنا يتضح ما أشرت إليه سيادتك من منهج الجانب العقيدى
وهو :
"
رفض الظاهر الواضح البين الذي لا لبث فيه ، وعلى غير أساس ، سوى الاستنكار والاستغراب من كلام الله الواضح مع أسس فهمنا كما نفهم كبشر .
واتبعت التأويل ، والذي بنى على خيالات لا أساس لها
من قال أنها شجرة حسب ونسب ذرية بعضها من بعض اصطفاهم الله على العالمين نور على نور .
اعتمادا على آية أخرى وحول الباء الزائدة ، ولا أجد رابطا بين الآيتين الكريمتين من ناحية موضوع بحثنا .
بالله عليك قل لى الرابط الذي يربط بينهما ، تريد تأويل آية الدهن هذه بالإمامة ، ليس هذا موضوعنا ، إن أردت حاول ربط الآية التي نحن بصددها " التي نحن بصددها " بالإمامة كما شئت وحاول إثبات ذلك كما يحلوا لك ونناقشه .

لذا فقد كتبت سابقا ما يلي :

ومن هنا كان حواري مع سيادتك .
وقد أشرت إلى أن الخطأ والذي يتم على أساسه ترسيخ الفرقة والاختلاف هو " المناهج المتعددة في التعامل مع القرآن الكريم " ، لذا قمت بتقديم بديلا عنها " المنهج العلمي "
ثم استكملت سيادتك بإدخال موضوع مثل كلمة طيبة " أصلها ثابت " وأيضا لم أجد أي رابط بين أصلها ثابت وآية النور

لذا ما أطالب به :
فلنخرج أولا من الإتفاق حول المنهجية حتى نستكمل حوارنا على أساس لنصل إلى ما نسعى إليه ..!!
في فاتحة القرآن يقول المولى عز وجل " أهدنا الصراط المستقيم " صراط الذين " أنعمت عليهم " " غير المغضوب عليهم " " ولا الضالين "
يوجد ثلاث " صراط مستقيم "
1 –
الذين أنعمت عليهم
2 –
المغضوب عليهم
3 –
الضالين
لا تقل لي يهود أو نصارى " الألفاظ هنا عامة " مطلقة .
فالمشكلة أخي في إختيار بتوفيق الله بين هذه الطرق المستقيمة " المناهج "

شكرا لك أخي على اهتمامك وأنتظر تعقيب سيادتكم حول المنهجية لأنها هى المفتاح للوصول إلى عدم التناقض بما يرضي الله .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

++++++++++++++++

وقد كتبت مشرفة منتدانا ممثلة عن الأخوة أهل السنة والجماعة الأخت بنت الخطاب حفيدة الصحابة :

@@@@@@@@@@

أما بعد فاني أوجه كل الشكر للأستاذين أحمد شعبان ورياض زهرة على هذا الحوار الرائع والمفيد والمهذب ولكنه بطيء بعض الشيء واني أسجل ملاحظة لتسريعة بعض الشيء شفقة بمن يتابعكم

وأني أسجل ملاحظة على الأستاذ رياض أملاً أعطائها بعض الاهمية وهي أتهام الاسماعيلين بان مذهبهم باطني مما عرضهم لتكفير علمائنا لهم بأخراجهم خارج فرق المسلمين لمخالفتهم الصريحة لجمهور الامة وبدعهم والرسول المصطفى سيد خلق الله يقول كل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار

@@@@@@@@@@@@

وعقب الأستاذ احمد بقوله :

+++++++++++++++

لذا رجائي من أخي الهميسع أن يتم التركيز على ما قدمته من رؤية حول هذه الآية الكريمة " الظاهر " ولنرجئ ما يسمى بالتأويل " الباطن " إلى حين .
دمتم جميعا بكل خير .

++++++++++++++

نبدأ من حيث انتهيت أخي الكريم مع الأخذ بعين الاعتبار ملاحظة المشرفة الأخت بنت الخطاب وملاحظتكم .

وهو بحث المنهجية التي تقول عنها أنها المفتاح للوصول إلى عدم التناقض بما يرضي الله .

وبما أنك تبحث ونبحث عن ما يرضي الله فيجب علينا أن نتمسك معاً بالمنهجية الوحيدة التي أمرنا الله عز وجل للتمسك بها .

فليس هناك شيء أسمه ظاهر محض وليس هناك شيء أسمه باطن محض ... ولكن هناك شيء وحيد اسمه حق والنقيض له أسمه باطل وهو إتباع للهوى والظنون وما تهوى الأنفس

قال الله تعالى :

{وَقُلْ جَاء الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقاً } الإسراء81

فالحق واحد وحيد متفرد لا يتجزأ ولا يقبل القسمة على اثنين أو المجاملة والمحاباة ومراعاة المشاعر والخواطر وحب الدنيا والذات .

فالحق ككل متكامل لا يقبل أنصاف الحلول أو أجزاء الحلول .

وبهذا التمسك المتفرد والوحيد والكامل بالحق نعصتم من اللهاث بعمد أو بدونه وراء الضلال وأتباع الهوى والظنون بأتباع مناهج مختلفة لفهم المراد من جوهر آيات الله عز وجل .

وبالتمسك بهذا الجوهر نقي أنفسنا من الوقوع في حفرة النار والزلل والضياع في غياهب التفاسير المضلة بعمد أو بغير عمد عن الحق الذي أراده الله عز وجل في محكم تنزيله .

حيث قال الله عز وجل :

{ وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَتَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً وَكُنتُمْ عَلَىَ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ } آل عمران103

فالله عز وجل يوجهنا أمراً لا اختيار به ولا تفضيل لنا بين هذا وذاك ... وليس هناك أي احتمال للاختلاف في الفهم والتفسير الذي يبعدنا تماماً عن أتباع اليقين لمعرفة حبل الله الواجب الاعتصام به .

أستاذ أحمد نذكرك بما سبق وكتبت :

+++++++++++++

لا أعتقد بوجود مبرر لهذا القول ، حيث قال الله سبحانه وتعالى " يوقد من شجرة مباركة زيتونه .... "
فلم يقل أحد بذلك غير الله سبحانه ، فهل الأمر يحتاج منا تعديل أو تصويب لقول الله .
.......................

فبالبحث عن كلمة شجرة في جميع السياقات القرآنية لم يأتي ذكر عن أي علاقة بين " كلمة شجرة ، وأنساب بشرية أو حتى ملائكية أو أي نوع من الأنساب .

.................................

ما قدمته في هذه الفقرة قد أصابني بالحيرة .
فهل الذي يلتزم بكلمات الله ولا يحيد عنها هو الذي يلوي عنق الآيات ، أم من يوجهها دون سند موضوعي لتتوافق مع مراده هو الذي يلوي عنق الآيات ؟ !!!!!

+++++++++++++++

سأحاول في خاتمة ردي إليك الالتزام التام بكلمات الله عز وجل كما جاءت وبعدم الحياد عنها كما تفضلت ... ونترك لك البيان والتوضيح في ردكم القادم .

فالله عز وجل قال :

{اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ .... ... ... يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ } النور35

وأنت اعتبرت أن نور الله عز وجل يوقد من هذه الشجرة الزيتونة من خشب وأغصان وأوراق ويؤكل ثمرها ويرمى نواتها في مكبات القمامة ... الخ .

ولم تترك لي أي اختيار لتفسير الشجرة خارج التفسير المعجمي الظاهر المعروف لفهم هذه الشجرة .

كون أي فهم آخر تعتبره تأويل ولوي لعنق الآيات وبدع مستحدثة ومضلة وتخرجنا خارج الفهم الذي أراده الله عز وجل لها .

وحسب مفهموك الشخصي والمنهج العلمي الظاهري المحض لما تفضلت به نقول لك .

عندما الله عز وجل يقول :

{ وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ }

فالحبل حسب منهجكم العلمي في التفسير هو حبل ولا يمكن أن يكون إلا حبل ...!!!

كما أن الشجرة هي شجرة ولا يمكن إلا أن تكون إلا شجرة ..!!

فالحبل أيضاً حسب المنهج العلمي والمعجمي هو عبارة عن ليف مجدول بدقة وتماسك يعطيه القوة والمتانة المطلوبة له طرفين فقط وليس عدة أطراف ولا يتشكل الحبل من عدة حبال تتكون من عدة أطراف منفصلة ... وإلا أصبح عندنا حبال بالجميع وليس حبل واحد كمفرد .

وبنظرة سريعة على تفاسير السادة علماء التفسير لهم كل التحية والاحترام والتقدير ... ونقتبس البعض منها ونترك لكم الإطلاع على البقية على هذا الرابط

(مقتبسات من تفاسير أبن كثير – الجلالين – الطبري – القرطبي )

http://quran.muslim-web.com/sura.htm?aya=003



حيث وجدت معان شتى للفظة الحبل الذي أمرنا الله عز وجل جميعاً الاعتصام به .

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

· قِيلَ " بِحَبْلِ اللَّه " أَيْ بِعَهْدِ اللَّه

· وَقِيلَ " بِحَبْلٍ مِنْ اللَّه " يَعْنِي الْقُرْآن

· الْقُرْآن " هُوَ حَبْل اللَّه الْمَتِين وَصِرَاطه الْمُسْتَقِيم "

· " كِتَاب اللَّه هُوَ حَبْل اللَّه الْمَمْدُود مِنْ السَّمَاء إِلَى الْأَرْض " .

· " إِنَّ هَذَا الْقُرْآن هُوَ حَبْل اللَّه الْمَتِين وَهُوَ النُّور الْمُبِين وَهُوَ الشِّفَاء النَّافِع عِصْمَة لِمَنْ تَمَسَّكَ بِهِ وَنَجَاة لِمَنْ اِتَّبَعَهُ "

· وَاعْتَصِمُوا" تَمَسَّكُوا "بِحَبْلِ اللَّه" أَيْ دِينه

· الْقَوْل فِي تَأْوِيل قَوْله تَعَالَى : { وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّه جَمِيعًا } يَعْنِي بِذَلِكَ جَلَّ ثَنَاؤُهُ : وَتَعَلَّقُوا بِأَسْبَابِ اللَّه جَمِيعًا .

· يُرِيد بِذَلِكَ تَعَالَى ذِكْره : وَتَمَسَّكُوا بِدِينِ اللَّه الَّذِي أَمَرَكُمْ بِهِ , وَعَهْده الَّذِي عَهِدَهُ إِلَيْكُمْ فِي كِتَابه إِلَيْكُمْ مِنْ الْأُلْفَة وَالِاجْتِمَاع عَلَى كَلِمَة الْحَقّ وَالتَّسْلِيم لِأَمْرِ اللَّه .

· قَالَ أَهْل التَّأْوِيل ذِكْر مَنْ قَالَ ذَلِكَ : 5973 - حَدَّثَنِي يَعْقُوب بْن إِبْرَاهِيم , قَالَ : ثنا هُشَيْم , قَالَ : أَخْبَرَنَا الْعَوَّام , عَنْ الشَّعْبِيّ , عَنْ عَبْد اللَّه بْن مَسْعُود أَنَّهُ قَالَ فِي قَوْله : { وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّه جَمِيعًا } قَالَ : الْجَمَاعَة . *

· عَنْ عَبْد اللَّه فِي قَوْله : { وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّه جَمِيعًا } قَالَ : حَبْل اللَّه : الْجَمَاعَة . وَقَالَ آخَرُونَ : عَنَى بِذَلِكَ الْقُرْآن , وَالْعَهْد الَّذِي عَهِدَ فِيهِ .

· قَوْله : { وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّه جَمِيعًا } حَبْل اللَّه الْمَتِين الَّذِي أَمَرَ أَنْ يُعْتَصَم بِهِ : هَذَا الْقُرْآن .

· فَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّه , فَإِنَّ حَبْل اللَّه هُوَ كِتَاب اللَّه

· عَنْ مُجَاهِد : { بِحَبْلِ اللَّه } : بِعَهْدِ اللَّه

· عَنْ عَطَاء : { بِحَبْلِ اللَّه } قَالَ : الْعَهْد

· قَالَ : أَخْبَرَنَا اِبْن وَهْب , قَالَ : قَالَ اِبْن زَيْد فِي قَوْله : { وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّه جَمِيعًا } قَالَ : الْحَبْل : الْإِسْلَام .

· وَرَحِمَ اللَّه اِبْن الْمُبَارَك حَيْثُ قَالَ : إِنَّ الْجَمَاعَة حَبْل اللَّه فَاعْتَصِمُوا مِنْهُ بِعُرْوَتِهِ الْوُثْقَى لِمَنْ دَانَا



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

أخي الكريم أستاذ احمد شعبان الفاضل

أنا لن أقيدك بتفسير محدد منهم لأننا نتعاون معاً للبحث عن الحق ولسنا في صدد منازلة غالب ومغلوب .

لذلك سوف أترك لك حرية انتقاء أي تفسير تريده لحبل الله

ونترك لك حرية أي منهج تنتهجه للوصول إلى فهم تبينه لنا عن حبل الله .

ونترك لك حرية اختيار أي معجم للغة العربية تتمسك به وتثق بمحتواه ليفسر لك ظاهرياً كما فسرت لنا الشجرة على انها شجرة أن تفسر لنا حبل الله الواجب بنا الاعتصام به على أنه حبل معروف لنا كما هي الشجرة معروفة لنا .

ولكن لي طلب واحد فقط لا غير

هو عندما تتبنى أي منهج علمي نترك لك حرية اختياره لتفسر لنا قوله تعالى :

{ وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ }

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: الإشراك بالله ما بين القرآني أنيس محمد صالح ومتابعة { أحمد شعبان } ورياض زهرة الإسماعيلي   الأحد أكتوبر 18, 2009 5:02 pm



ولكن لي طلب واحد فقط لا غير

هو عندما تتبنى أي منهج علمي نترك لك حرية اختياره لتفسر لنا قوله تعالى :

{ وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ }

أن يكون تفسيرك وفهمك لهذه الآية الكريمة لا يخرج خارج فهم الحبل الظاهري للفظة الحبل .

فالشجرة كما تفضلت شجرة ولا يمكن أن تكون إلا شجرة ..؟؟

وكذلك الحبل حبل ولا يمكن أن يكون إلا حبل ...؟؟

فعندما يقول بعض المفسرين في كتبهم أن حبل الله هو القرآن أو هو حبل الله هو كتاب الله أو هو حبل الله هو الدين أو حبل الله هو الإسلام ...؟؟؟

فهذا يعتبر تأويل ... مع نكراننا للتأويل وتكفير أهل التأويل .؟

وإذا أعطينا هذا التفسير تسمية مغايرة للفظة التأويل نقول :

تغيرت المسميات مع الإبقاء على ذات الجوهر ...!!

وهو الخروج في التفسير بعيداً عن معاجم اللغة العربية .

وعلى جميع الاحتمالات والمسميات يبقى أمامنا عثرة تعميم هذا المسمى وتوثيقه من كتاب الله ليشمل جميع آيات الله .

وإلا يكون هذا منهج اختياري كيفي بيد العاجز عن التفسير المعجمي فقط ... لينقذ به نفسه من مطبات التفسير الظاهري وبذات المنهج الذي يتمسك به بشكل كيفي بدون ضابط شامل لجميع آيات القرآن الكريم يتم إنكاره على غيره و يعمد إلى تكفير من ينتهجه ... فيصبح بيده سيف يدافع به عن نفسه وفي ذات الوقت مسلط على رقاب مخالفيه فهذا المنهج المتحول حسب الرغبات ميزان يكيل بمكيالين .

وهذا الخطاب موجه من الهميسع إلى العموم من المتابعين لمنتدانا و الذين يتناولون الإسماعيلين بمقالاتهم تجريحاً بعيداً عن الحوار مع معتنقي هذه العقيدة ... وليس إلى الأستاذ أحمد بشكل خاص حيث يتم بيننا التعاون بشكل بعيد كلياً عن خلفيتنا المذهبية لإظهار الحق أينما وجد ومع من كان ..؟؟؟

والله عز وجل يقول وقوله الحق وليس بعد قوله قول :

{هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ تَأْوِيلَهُ يَوْمَ يَأْتِي تَأْوِيلُهُ يَقُولُ الَّذِينَ نَسُوهُ مِن قَبْلُ قَدْ جَاءتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ فَهَل لَّنَا مِن شُفَعَاء فَيَشْفَعُواْ لَنَا أَوْ نُرَدُّ فَنَعْمَلَ غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ قَدْ خَسِرُواْ أَنفُسَهُمْ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ } الأعراف53

لندقق معاً بقوله تعالى :

{هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ تَأْوِيلَهُ يَوْمَ يَأْتِي تَأْوِيلُهُ }

أذاً التأويل يأتي وهناك نظر منا نحن البشر جميعاً إلى هذا التأويل عندما يأتي ..؟؟

لنتابع معاً قوله تعالى :

{ يَقُولُ الَّذِينَ نَسُوهُ مِن قَبْلُ }



أذاً هذا الإتيان للتأويل ليس محض مفاجئ وخاص بيوم الحساب

بل هو جاء من قبل أي جاء ضمن حياة كل نفس منا على هذه الأرض ...!!

لنتابع معاً قوله تعالى :

{{{{{{{ قَدْ جَاءتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ }}}}}}}

أذاً التأويل الذي جاءت به الرسل هو الحق الذي أن أدرنا الظهر له وهاجمناه ... و اتجهنا كلياً بالاتجاه الخاطيء نحو الباطل .

والآن لنربط بداية الآية الكريمة بنهايتها .

{ يَوْمَ يَأْتِي تَأْوِيلُهُ }{ جَاءتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ }

ولكن هذا التأويل ( الذي هو الحق ) يأتي مع الرسل ... فأين هو هذا التأويل الآن قبل أن تأتي الساعة و نبحث عن الشفعاء بدون فائدة أو منقذ...؟؟؟

لنتابع قوله تعالى :

{ فَهَل لَّنَا مِن شُفَعَاء فَيَشْفَعُواْ لَنَا أَوْ نُرَدُّ فَنَعْمَلَ غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ قَدْ خَسِرُواْ أَنفُسَهُمْ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ }

ولكن التأويل الذي هو الحق الذي ينشده جميع المؤمنين كيف يأتي ألينا أتياناً ... فهل يسقط مع المطر من السماء أو ينبت مع الزرع من الأرض ... !!!

فالله عز وجل قد وضح ذلك بقوله في سورة القيامة :

{ لَا تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ {16} إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ {17} فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ{18} ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ }

{ فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ }

فهناك قراءة وهناك بيان ... فهذا البيان يقع على الله عز وجل والتمسك بهذا البيان هو التمسك بحبل الله ...!!!

{ ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ } الواضح أن هذا البيان سيكون في المستقبل بشكل متتالي يناسب تطور العصر والزمان والمكان المعاش لكل أمة بزمن حياتها .

{ لَا تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ } { إِنَّمَا أَنتَ مُنذِرٌ }

{ ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ } { وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ } { وَأَنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يُرِيدُ }

وقال الله تعالى :

{.... وَقَالُواْ الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ لَقَدْ جَاءتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ .... } الأعراف43

{{{{{{{ لَقَدْ جَاءتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ }}}}}}}

أذاً الهداية الإلهية هي الحق الآتي مع الرسل وبينا سابقاً أن التأويل هو الحق الآتي مع الرسل أيضاَ .

أذاَ معرفتنا بالتأويل الذي يريده الله عز وجل هو الهداية الإلهية وهو الحق الذي يبحث عنه جميع خلق الله .

فهذا الحق الدائم والمتواصل لعباد الله بدون انقطاع هو حبل الله الواجب الاعتصام به جميعاً وهو الهداية الإلهية وهو بيان الله عز وجل الذي يصلنا حصرياً وفقط عن طريق حبل الناس المرافق لحبل الله عز وجل .

وسوف أضع الآيتين معاً للمقارنة والربط حيث لا اختلاف بين آيات الله عز وجل فكل واحدة تكمل الأخرى وتشد من أزرها لقوله تعالى :

{أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفاً كَثِيراً } النساء82

لندقق معاً من جديد ونكرر للأهمية فنحن في جوهر البحث وخاتمته ... فنجد أن التأويل هو الحق الذي يأتي مع الرسل وكذلك الهداية هي الحق الذي يأتي مع الرسل ... فنستنج أن الحق والهداية هو معرفة التأويل الذي يريده الله عز وجل ... وليس التفسير الذي أردناه نحن ومن نصبناهم في هذا المنصب الإلهي الخاص برسله والمصطفين من عباده الوارثين لكتابه وبيانه وتأويله .

{هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ تَأْوِيلَهُ يَوْمَ يَأْتِي تَأْوِيلُهُ يَقُولُ الَّذِينَ نَسُوهُ مِن قَبْلُ قَدْ جَاءتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ }

{.... وَقَالُواْ الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ لَقَدْ جَاءتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ .... }

ولكن الهداية الإلهية لتبيان التأويل الذي هو الحق ... وهذا الحق هو حبل الله الواجب الاعتصام به جميعاً ...!!!

كيف نصل أليه ...؟؟؟.

التأويل هو مع الراسخين بالعلم لقوله تعالى :

{هُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ في قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاء الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاء تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الألْبَابِ } آل عمران7

{ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ }

{وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُوا }

{ إِلاَّ بِحَبْلٍ مِّنْ اللّهِ وَحَبْلٍ مِّنَ النَّاسِ }

الراسخون في العلم هم الهداة في كل زمان وهم حبل الناس المرافق لحبل الله أبدا ومنذ بدا الخلق والى يوم الحساب وهم رسل الله التي تأتي بالحق وهذا الحق هو الهداية الإلهية الواجب الاعتصام بها وهذا الحق هو النور الإلهي المتوارث عبر الأجيال مع الذين اصطفاهم الله عز وجل على عباده وأورثهم كتابه .

فلو كان علم التأويل خاص بالله وحده ولا يشاركه به الراسخون في العلم ... كما يفسر البعض ان هذه الواو هي أسئتنافية وليس واو عطف ... نقول :

أين الحكمة الإلهية المرجوة بأخبارنا أن هناك تأويل لهذه الآيات ولكن هذا العلم الذي هو الحق وهو الهداية وهو حبل الله الواجب الاعتصام به ... هو خاص به ولن يطلع عليه أحداً ...؟؟؟



قال الله تعالى :

{ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ وَمِنْهُم مُّقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ } فاطر32

{ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ }

وقوله تعالى في سورة الأعراف :

{ فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ وَرِثُواْ الْكِتَابَ يَأْخُذُونَ عَرَضَ هَـذَا الأدْنَى وَيَقُولُونَ سَيُغْفَرُ لَنَا وَإِن يَأْتِهِمْ عَرَضٌ مِّثْلُهُ يَأْخُذُوهُ أَلَمْ يُؤْخَذْ عَلَيْهِم مِّيثَاقُ الْكِتَابِ أَن لاَّ يِقُولُواْ عَلَى اللّهِ إِلاَّ الْحَقَّ وَدَرَسُواْ مَا فِيهِ وَالدَّارُ الآخِرَةُ خَيْرٌ لِّلَّذِينَ يَتَّقُونَ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ{169} وَالَّذِينَ يُمَسَّكُونَ بِالْكِتَابِ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ إِنَّا لاَ نُضِيعُ أَجْرَ الْمُصْلِحِينَ{170} }

فهم أصحاب الصراط المستقيم لقوله تعالى :

{ قُلْ كُلٌّ مُّتَرَبِّصٌ فَتَرَبَّصُوا فَسَتَعْلَمُونَ مَنْ أَصْحَابُ الصِّرَاطِ السَّوِيِّ وَمَنِ اهْتَدَى } طه135

{ وَالَّذِينَ يُمَسَّكُونَ بِالْكِتَابِ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ إِنَّا لاَ نُضِيعُ أَجْرَ الْمُصْلِحِينَ }

{ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ } = { أَصْحَابُ الصِّرَاطِ السَّوِيِّ }

{ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ } = {يُرِيدُونَ لِيُطْفِؤُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ }

{ وَلاَ الضَّالِّينَ } = {وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللّهِ إِلاَّ وَهُم مُّشْرِكُونَ }

فأصحاب الصراط السوي هم النور الذي وعدنا الله عز وجل بإتمامه نور على نور يوقد من هذه الشجرة المباركة أياً كان تفسيرك الظاهري لها فأن نور الله يوقد منها وهي المثل الذي ضربه الله عز وجل لنوره وهذا النور الباطن الممثول يتوافق ويتطابق وينسجم تماماً مع الليزر الظاهر المثل لهذا الممثول الوارد في بحثكم المعلن عنه في منتدانا .

لقوله سبحانه وتعالى :

{ اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُّورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ }

{ مَثَلُ نُورِهِ } { يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ } { نُّورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ }

فالضالين عن نور الله عز وجل هم مؤمنين بالله سبحانه وتعالى ولكنهم ضالين عن شفعائهم في هذه الدنيا الواجب أخذ العهد عندهم المصطفين من عباده والوارثين لكتابه والعالمين ببيانه وتأويله ... فيتبعون هدي بعضهم البعض ويتبعون أحبارهم ورهبانهم وعلمائهم في فترات ما بين رسل الله الأنبياء وما بعد وفاة رسول الله وخاتم النبيين محمد صلى الله عليه وآله وسلم .

لقوله تعالى :


{ قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْاْ إِلَى كَلَمَةٍ سَوَاء بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللّهَ وَلاَ نُشْرِكَ بِهِ شَيْئاً وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقُولُواْ اشْهَدُواْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ } آل عمران 64



لندقق معاً بقوله عز وجل :

{ وَلاَ نُشْرِكَ بِهِ شَيْئاً وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ }

أي أن الشرك بالله هو اتخاذ بعضنا لبعض أرباباً من دون الله عز وجل .

أي نجعل أنفسنا أوصياء وفقهاء وعلماء وشيوخ ومرجعيات ومفتين وأحبار ورهبان نفسر آيات الله عز وجل لعباد الله عز وجل فنحرم لهم حراماً ونحلل لهم حلالاً .

{{{{{{{ وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَاباً }}}}}}}

واليكم دليلاً آخر من كتاب الله عز وجل يؤكد ما ذهب إليه الهميسع في تبيان الأرباب التي نشرك بالله عز وجل بأتباعنا لها .

قال الله سبحانه وتعالى في سورة التوبة :

{ اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُواْ إِلاَّ لِيَعْبُدُواْ إِلَـهاً وَاحِداً لاَّ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ{31} يُرِيدُونَ أَن يُطْفِؤُواْ نُورَ اللّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللّهُ إِلاَّ أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ{32} هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ{33} }



لندقق بقوله تعالى :

{ اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ }

{ وَلاَ نُشْرِكَ بِهِ شَيْئاً وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ }

{ اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَاباً } { يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَاباً }

ونختم أرسلنا بقوله تعالى :

{هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ تَأْوِيلَهُ يَوْمَ يَأْتِي تَأْوِيلُهُ يَقُولُ الَّذِينَ نَسُوهُ مِن قَبْلُ قَدْ جَاءتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ فَهَل لَّنَا مِن شُفَعَاء فَيَشْفَعُواْ لَنَا أَوْ نُرَدُّ فَنَعْمَلَ غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ قَدْ خَسِرُواْ أَنفُسَهُمْ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ }

{{{{{{{ فَهَل لَّنَا مِن شُفَعَاء فَيَشْفَعُواْ لَنَا }}}}}}}

وقوله تعالى :



{ وَيَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللّهِ مَا لاَ يَضُرُّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَـؤُلاء شُفَعَاؤُنَا عِندَ اللّهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللّهَ بِمَا لاَ يَعْلَمُ فِي السَّمَاوَاتِ وَلاَ فِي الأَرْضِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ } يونس18

فالشفاعة لا نصل لها إلا حصرياً وفقط بالمبايعة واتخاذ العهد

لقوله تعالى :

{ لَا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَنِ اتَّخَذَ عِندَ الرَّحْمَنِ عَهْداً } مريم87

وسبق وأن تم توجيه سؤال لك أستاذ أحمد عن كيفية اتخاذك العهد ومن تبايع بعد وفاة رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم ... تم تجاهله من قبلكم في حينها .

أعيد تكراره فهو خاتمة إرسالي إليك بانتظار جديدك



حيث سبق وكتب الهميسع :

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@




ونختم بجواب الهميسع على سؤاله المطروح

قال الله تعالى :

{ لَا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَنِ اتَّخَذَ عِندَ الرَّحْمَنِ عَهْداً } مريم87

السؤال هو :

تبيان كيفية اتخاذ العهد عند الرحمن كما آمرنا الله عز وجل

الجواب هو :

لا يمكن أن يتم اتخاذ العهد مع الرحمن كما آمرنا الله عز وجل إلا وفقط و حصرياً عن طريق المبايعة يد بيد ...!!

يوجد أذاً مصافحة فهناك يدنا نضعها بيد من يريد آخذ عهد الله علينا ...!!!

وعند ذلك وحصرياً وفقط تكون يد الله فوق هذه الأيدي لتبارك هذا العهد والوفاء بهذا العهد مع الله عز وجل .

واليكم أثبات هذا الجواب بقوله تعالى :



{ إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْراً عَظِيماً } الفتح10

أولاً :

{ إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ }

هنا واضح أن مبايعة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم هي مبايعة مع الله عز وجل .

وليست هنا مبايعة مع عبيد الله .... لكي نقول أن هذه الآية قد نسخت بوفاة رسول الله .

ثانياً :

{ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ }

فكيفما فسرتم يد الله فلكم الحرية والخيار ... ولكنكم لا تستطيعون تفسير أيدينا إلا بوجود مصافحة ووجود مباركة لله عز وجل لهذه المصافحة .

ثالثاً :

{ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ }

أذاً هناك نكوس لهذا العهد مع الله عز وجل ... وهو ليس بضار إلا لصاحبه ... وهذا الناكث بالعهد هو الذي أحتفظ بالأمانة لنفسه ولم يؤديها إلى أصحابها كما أمرنا الله عز وجل .

{ إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا }

رابعاً :

{ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ }

وهناك وفاء من البعض لهذا العهد مع الله عز وجل وهم الفائزون بالأجر العظيم .

والسؤال الجديد الذي اختم به جوابي إلى الأستاذ احمد شعبان المحترم هو :

كيف تعمل وتطبق الآية الكريمة السابقة ...!!

ومن الذي تبايعه أنت الآن في القرن الواحد والعشرين

لعام \ 2009 \ لكي تأخذ العهد مع الله عز وجل ومن بعدها تقوم بالوفاء بهذا العهد .

أو تبيان بالدليل أن هذا المبايعة مع الله عز وجل واتخاذ العهد مع الله عز وجل قد سقطت من التطبيق بوفاة رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@



الهميسع – رياض علي زهرة

الجمهورية العربية السورية – منطقة السلمية

جوال \ 00963999854552 \

++++++++++++++



_________________________________
.


للتواصل  صفحتنا على الفايسبوك

https://www.facebook.com/muwlana

 

رياض علي زهرة  00963999854552


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: الإشراك بالله ما بين القرآني أنيس محمد صالح ومتابعة { أحمد شعبان } ورياض زهرة الإسماعيلي   الإثنين أكتوبر 19, 2009 12:10 am

لأننا فعلا لسنا في منازلة بل نحن باحثين عن الحق وأجرنا على الله .
لذا فقد استشعرت بعض الضيق من الخشونة التي اتسم بها إرسالي السابق .
ولكن كان هذا كما أعتقد دفع من الله حتى يأتينا هذا الإرسال الهام جدا من أخي / رياض " الهميسع " .
حقيقة أتقدم بوافر الشكر لأخي العزيز الأستاذ / رياض على ما تفضل به قي هذا الإرسال .
حيث تحدث عن الأسس المنهجية والمبررات التي تقوم عليها الطائفة الإسماعيلية .
فالبحث الآن ينصب على المناهج في الأساس والتي باختلافها يتم الاختلاف في النتائج .
وهذا هو المفتاح الحقيقي لتقاربنا وليس شيء آخر .
أساس اعتراض أخي على المنهج العلمي حسب ما تعنيه الألفاظ بدقة هو رؤيته بعدم اتساق هذا المنهج في جميع الحالات ، واستدل على ذلك بتعبير " حبل الله " ، وقد أوضح سيادته التباينات بين المفسرين حول تحديد معنى هذا التعبير ، وهذا أيضا نتيجة تباين المناهج المستخدمة .

من هنا يتحدد أمامنا ثلاث مناهج " منهج نقلي ، منهج تأويلي ، ومنهج علمي " .
المنهج ألنقلي خليط من الاجتهادات ، والمنهج التأويلي ملتزم بالتمركز حول الإمام ، والمنهج العلمي متجرد إلا من المنطق .
من هنا كان لزاما على أن أبين اتساق المنهج العلمي مع القرآن الكريم حتى لا يتخذ وسيلة لتكريس العمل بعدم اتساق المنهج التأويلي بالمماثلة .
فقد كتبت سيادتك :
ولم تترك لي أي اختيار لتفسير الشجرة خارج التفسير المعجمي الظاهر المعروف لفهم هذه الشجرة .
كون أي فهم آخر تعتبره تأويل ولوي لعنق الآيات وبدع مستحدثة ومضلة وتخرجنا خارج الفهم الذي أراده الله عز وجل لها .
وحسب مفهموك الشخصي والمنهج العلمي الظاهري المحض لما تفضلت به نقول لك .
عندما الله عز وجل يقول :
{ وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ }
فالحبل حسب منهجكم العلمي في التفسير هو حبل ولا يمكن أن يكون إلا حبل ...!!!
كما أن الشجرة هي شجرة ولا يمكن إلا أن تكون إلا شجرة ..!!
فالحبل أيضاً حسب المنهج العلمي والمعجمي هو عبارة عن ليف مجدول بدقة وتماسك يعطيه القوة والمتانة المطلوبة له طرفين فقط وليس عدة أطراف ولا يتشكل الحبل من عدة حبال تتكون من عدة أطراف منفصلة ... وإلا أصبح عندنا حبال بالجميع وليس حبل واحد كمفرد .

رغم أن الحبل ليس بموضوعنا إلا أني ساجيب عليه لبيان الاتساق في المنهج الذي اقدمه
بداية أود تذكيرك بما كتبته حول معنى كلمة شجرة وكان على النحو التالي :
شجرة
وردت كلمة شجرة في 27 موضعا كلها بمعنى الشجر الذي نعرفه عدا آيتان
الأولى
فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ 0 ( 65 النساء )
حيث أنها تبين أن التداخل يسمى شجر أو شجار ولذلك سمى الشجر بهذا الاسم لتداخل أغصانه 0
والثانية
أَفَرَأَيْتُمْ النَّارَ الَّتِي تُورُونَ(71)أَأَنْتُمْ أَنشَأْتُمْ شَجَرَتَهَا أَمْ نَحْنُ الْمُنشِئُونَ(72) الواقعة
وهذا يعنى أن للنار أيضا شجرة وهذا لتداخل ألسنة اللهب حين خروج النار
والخلاصة
أن كلمة شجرة تعنى الشجر الذي نعرفه

مما تقدم تتضح معنى كلمة شجر بمعنى التداخل ، والشجر الذي نعرفه هو أحد الدلالات لهذا المعنى " تشابك " ، لوجود شجرة النار ، والشجار كدلالات أخرى على ذات المعنى .

وكلمة حبل وردت في سبع مواضع على النحو التالي :
واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا 103 آل عمران
ضربت عليهم الذلة أينما ثقفوا إلا بحبل من الله 112 آل عمران
وحبل من الناس ..... 112 آل عمران
ونحن أقرب إليه من حبل الوريد 16 ق
وامرأته حمالة الحطب في جيدها حبل من مسد 5 المسد
فإذا حبالهم وعصيهم يخيل إليه من سحرهم أنها تسعى 66 طه
فألقوا حبالهم وعصيهم 44 الشعراء
الحبل معناه الرابط ، " حبل الله ، حبل من الناس ، حبل الوريد ، حبل من مسد ، حبال السحرة " جميعها دلالات تحدد نوع هذا الرابط .
من هنا يجب علينا البحث عما يربطنا بالله تعالى / الإيمان به " البينات " ، وهذا ما تمت محاولات للوصول إليه من خلال التفسيرات المتعددة التي أوردتها سيادتكم لمفسري السنة " تجسيد / تشييء تلك البينات ".
ومن هنا أنا لا أرى ما يربطنا بالله سوى الإيمان به من خلال " البينات / كلمات الله / آياته ( حبل الله ) " .
أنظر إلى قول الله :
ولا تكونوا كالذين تفرقوا واختلفوا من بعد ما جاءهم البينات وأولئك لهم عذاب عظيم . 105 آل عمران .
هذه الآية الكريمة تبين لنا أن البينات هى المانع من الفرقة والاختلاف " حبل الله " .
لذا أعتقد أن الصواب هو عن طريق " كلماته المباشرة / البينات " .

وكان بداية الإرسال قول سيادتك :
فليس هناك شيء أسمه ظاهر محض وليس هناك شيء أسمه باطن محض ... ولكن هناك شيء وحيد اسمه حق والنقيض له أسمه باطل وهو إتباع للهوى والظنون وما تهوى الأنفس


فهذا أوافقك عليه تماما أخي ، وأنا لم آتي بكلمة باطن هذه ، وعليه يجب إزالتها من سياق حوارنا .

لقد كتبت سيادتك :

وإذا أعطينا هذا التفسير تسمية مغايرة للفظة التأويل نقول :
تغيرت المسميات مع الإبقاء على ذات الجوهر ...!!

وهو الخروج في التفسير بعيداً عن معاجم اللغة العربية .
وعلى جميع الاحتمالات والمسميات يبقى أمامنا عثرة تعميم هذا المسمى وتوثيقه من كتاب الله ليشمل جميع آيات الله .
وإلا يكون هذا منهج اختياري كيفي بيد العاجز عن التفسير المعجمي فقط ... لينقذ به نفسه من مطبات التفسير الظاهري وبذات المنهج الذي يتمسك به بشكل كيفي بدون ضابط شامل لجميع آيات القرآن الكريم يتم إنكاره على غيره و يعمد إلى تكفير من ينتهجه ... فيصبح بيده سيف يدافع به عن نفسه وفي ذات الوقت مسلط على رقاب مخالفيه فهذا المنهج المتحول حسب الرغبات ميزان يكيل بمكيالين .

وهنا نأتي إلى بيت القصيد .
ليس كل خروج على ما جاء في المعاجم يعتبر صحيح أو خطأ ، فيوجد تصحيح واتساع لمعنى اللفظ القرآني وهذا ما تعتبره خروجا ، وآخر ليس له أساس ثابت يعتمد عليه .
الأول له ضوابط والثاني لا ضوابط له .
المسألة ليست تغيير مسميات لأن كل لفظ في القرآن الكريم له معناه المحدد بدقة .
ولكن المسألة تحديد المصطلحات ، فلفظ التأويل كما ورد في كتاب الله له معناه المحدد بدقة ، والذي هو :
ما يؤول إليه الشيء " منتهاه " وليس شبهات ، ويأتي بالرسوخ في العلم " ضوابط " الذي نتمنى أن نكون من أصحابه ، وليس بالظنون " كل يؤول حسب ما يريد .
ولكن ما نحن بصدده لهذا المنهج هو التحديد الذي يجمع كل دلالات اللفظ بصورة منضبطة في معنى واحد دون حيود أو شذوذ بإتباع المنطق العلمي وليس بعشوائية .
وقد ذكرت سابقا عن القدرات الواجب توافرها فيمن يتعامل مع القرآن الكريم وهى :
" التجريد ، التفكير المنظم ، التجريب ، التعاون " ، وهى قدرات أي محلل رمزي مبتدئ .
وما يقال عنه التجريد هو التعقل كما جاء في أحد مقالاتي .
بمعنى الربط فيما بين الجزئيات للوصول إلى الكليات بدقة .
وهذا هو موضوعنا الآن ، حيث لم أجد ثمة ربط بين ما ربطته سيادتك يبعضه .
ولكن في هذا المنهج العلمي يجب أن يكون الربط موضوعيا وعلى أسس ثابتة .
وعن التوثيق أقول : هذا منهج علمي ، والقرآن الكريم فصل على علم
لذا وجب إتباع قواعد هذا المنهج بصرامة ، وأنا هنا لا أدعي أنني طبقت هذا المنهج على القرآن الكريم بكامله ، ولكن كل القضايا التي بحثت فيها من خلال هذا المنهج أجدها متسقة غاية الاتساق ، ويكفي الإشارة حول تطبيق هذا المنهج دون أدنى حيود على كامل ألفاظ الآية الكريمة التي نحن بصددها .
وإلى إرسالي القادم استودعكم الله .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: الإشراك بالله ما بين القرآني أنيس محمد صالح ومتابعة { أحمد شعبان } ورياض زهرة الإسماعيلي   الإثنين أكتوبر 19, 2009 5:50 am

أشكر
الأخوة المتحاورين



وأسجل
متابعة مع تعليق مع طلبي منكم أن تعذروني مسبقا ولاتعتبروه تدخلا في الحوار



الأستاذ
والأخ أحمد كتب



من هنا يتحدد أمامنا ثلاث مناهج " منهج نقلي ، منهج
تأويلي ، ومنهج علمي " .



أضيف منهج
منطقي يعتمد على العقل وليس النقل



الشجرة
تعني التداخل هنا دخلنا في المعنى ولم نقتصر على كلمة شجرة كشجرة وحتى لو كان ذلك
كيف نضع معنى التداخل في الآية المذكورة أو بصورة أصح أين التداخل في الآية
المذكورة / يوقد من شجرة مباركة / وإذا اعتبرنا أن التداخل للنور وليس للشجرة فهذا
يحصل بعد أن يوقد هذا النور وليس قبل أن يوقد مع العلم أنه تعالى يؤكد أن نوره
يوقد من هذه الشجرة المباركة ,



دمتم بخير

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: الإشراك بالله ما بين القرآني أنيس محمد صالح ومتابعة { أحمد شعبان } ورياض زهرة الإسماعيلي   الإثنين أكتوبر 19, 2009 10:32 am

أخي العزيز الأستاذ / هادي
تحية حب وتقدير
التداخل هو تداخل أغصان الشجرة ولهذا سميت شجرة لتداخل أغصانها .
والشجر الذي نعرفه هو أحد دلالات هذا المعني ، والذي له دلالات أخرى يجمعها جميعها هذا المعنى " التداخل " ، والذي يتوافق مع كل الآيات القرآنية التي ورد فيها هذا اللفظ .
أما إفتراض تداخل النور : فلا أرى له سببا يدعونا إليه .
شكرا لك أخي على جهودك والتي أثمنها جيدا .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مهند أحمد اسماعيل
عضو مخضرم
عضو مخضرم
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الإشراك بالله ما بين القرآني أنيس محمد صالح ومتابعة { أحمد شعبان } ورياض زهرة الإسماعيلي   الأربعاء أكتوبر 21, 2009 6:47 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد
إن التداخل في وجهات النظر بين الأخوة
هادي وأحمد شعبان المحترمين
قد ولد في ذهني صورة جديدة أضفت بألوان أفكاركم
نورا جديدا متفرع لكنني بدأت أراه بشكل أوضح
تقبلوا تقديري
متابع
ياعلي مدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: الإشراك بالله ما بين القرآني أنيس محمد صالح ومتابعة { أحمد شعبان } ورياض زهرة الإسماعيلي   الخميس نوفمبر 12, 2009 4:56 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد وآل محمد

السلام عليكم جميعاً

نعتذر عن التواصل معكم في الأيام السابقة لظروف قاهرة إلى زوال والحمد لله

وللمتابعين وللتذكير

ألخص لكم أهم النقاط التي جاءت بإرسال أخي الكريم الأستاذ احمد شعبان المحترم

حيث كتب مشكوراً

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

من هنا يتحدد أمامنا ثلاث مناهج " منهج نقلي ، منهج تأويلي ، ومنهج علمي " .
المنهج ألنقلي خليط من الاجتهادات ، والمنهج التأويلي ملتزم بالتمركز حول الإمام ، والمنهج العلمي متجرد إلا من المنطق .

.....................


رغم أن الحبل ليس بموضوعنا إلا أني ساجيب عليه لبيان الاتساق في المنهج الذي اقدمه
بداية أود تذكيرك بما كتبته حول معنى كلمة شجرة وكان على النحو التالي :
شجرة
وردت كلمة شجرة في 27 موضعا كلها بمعنى الشجر الذي نعرفه عدا آيتان

......................

والخلاصة
أن كلمة شجرة تعنى الشجر الذي نعرفه

مما تقدم تتضح معنى كلمة شجر بمعنى التداخل ، والشجر الذي نعرفه هو أحد الدلالات لهذا المعنى " تشابك " ، لوجود شجرة النار ، والشجار كدلالات أخرى على ذات المعنى



....................................



من هنا يجب علينا البحث عما يربطنا بالله تعالى / الإيمان به " البينات " ، وهذا ما تمت محاولات للوصول إليه من خلال التفسيرات المتعددة التي أوردتها سيادتكم لمفسري السنة " تجسيد / تشييء تلك البينات ".
ومن هنا أنا لا أرى ما يربطنا بالله سوى الإيمان به من خلال " البينات / كلمات الله / آياته ( حبل الله ) " .
أنظر إلى قول الله :
ولا تكونوا كالذين تفرقوا واختلفوا من بعد ما جاءهم البينات وأولئك لهم عذاب عظيم . 105 آل عمران .
هذه الآية الكريمة تبين لنا أن البينات هى المانع من الفرقة والاختلاف " حبل الله " .
لذا أعتقد أن الصواب هو عن طريق " كلماته المباشرة / البينات " .

............................

وكان بداية الإرسال قول سيادتك :
فليس هناك شيء أسمه ظاهر محض وليس هناك شيء أسمه باطن محض ... ولكن هناك شيء وحيد اسمه حق والنقيض له أسمه باطل وهو إتباع للهوى والظنون وما تهوى الأنفس


فهذا أوافقك عليه تماما أخي ، وأنا لم آتي بكلمة باطن هذه ، وعليه يجب إزالتها من سياق حوارنا .

............................

وقد ذكرت سابقا عن القدرات الواجب توافرها فيمن يتعامل مع القرآن الكريم وهى :
"
التجريد ، التفكير المنظم ، التجريب ، التعاون " ، وهى قدرات أي محلل رمزي مبتدئ .
وما يقال عنه التجريد هو التعقل كما جاء في أحد مقالاتي .
بمعنى الربط فيما بين الجزئيات للوصول إلى الكليات بدقة .
وهذا هو موضوعنا الآن ، حيث لم أجد ثمة ربط بين ما ربطته سيادتك يبعضه .
ولكن في هذا المنهج العلمي يجب أن يكون الربط موضوعيا وعلى أسس ثابتة .

............................

وعن التوثيق أقول : هذا منهج علمي ، والقرآن الكريم فصل على علم
لذا وجب إتباع قواعد هذا المنهج بصرامة ، وأنا هنا لا أدعي أنني طبقت هذا المنهج على القرآن الكريم بكامله ، ولكن كل القضايا التي بحثت فيها من خلال هذا المنهج أجدها متسقة غاية الاتساق ، ويكفي الإشارة حول تطبيق هذا المنهج دون أدنى حيود على كامل ألفاظ الآية الكريمة التي نحن بصددها .

.................................

وإلى إرسالي القادم استودعكم الله .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .







&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&



رفع الموضوع

بانتظار التكملة من الأستاذ أحمد شعبان أبو محمد الغالي .

حيث أني في هذه الأيام أتواصل مع المنتدى بشكل يومي تقريباً

الهميسسع رياض علي زهرة



++++++++++++++++

_________________________________
.


للتواصل  صفحتنا على الفايسبوك

https://www.facebook.com/muwlana

 

رياض علي زهرة  00963999854552


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: الإشراك بالله ما بين القرآني أنيس محمد صالح ومتابعة { أحمد شعبان } ورياض زهرة الإسماعيلي   السبت نوفمبر 14, 2009 11:43 am

أخي الفاضل الأستاذ / رياض " الهميسع
تحية مباركة طيبة وبعد
باقي إرسال سيادتك يتلخص في النقاط التالية :
1 – التأويل
فما اعتقده وقد ظهر جليا من خلال الحوار الدائر حول التأويل هو :
أن التأويل للكتاب لم يأتي بعد بدليل " يوم يأتي تأويله " وبالنظر للآيات الثلاث الوارد بها لفظ " تأويله " نجد ما يلي
ولفظ " تأويله " ورد في ثلاث آيات هى :
بَلْ كَذَّبُوا بِمَا لَمْ يُحِيطُوا بِعِلْمِهِ وَلَمَّا يَأْتِهِمْ تَأْوِيلُهُ كَذَلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ 39 يونس
هذه الآية الكريمة تبين بأن هؤلاء المشار إليهم كذبوا بما لم يحيطوا بعلمه ، ولما يأتهم كذلك .
هَلْ يَنْظُرُونَ إِلا تَأْوِيلَهُ يَوْمَ يَأْتِي تَأْوِيلُهُ يَقُولُ الَّذِينَ نَسُوهُ مِنْ قَبْلُ قَدْ جَاءَتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ فَهَلْ لَنَا مِنْ شُفَعَاءَ فَيَشْفَعُوا لَنَا أَوْ نُرَدُّ فَنَعْمَلَ غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ قَدْ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ وَضَلَّ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ 53 الأعراف
هذه الآية الكريمة تبين من يتبعون التأويل ، ثم تبين أن يوم التأويل لم يأتي بعد " يوم يأتي تأويله " .
هُوَ الَّذِي أَنْـزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلا أُولُو الأَلْبَابِ 7 آل عمران


وهذه الآية الكريمة تبين أن تأويل الكتاب لا يعلمه إلا الله ، أما الراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا .
وهنا أجد تناسقا تاما بين الآيات الثلاث بأن يوم تأويل الكتاب لم يأتي بعد .
لذا فقد طالبت بأن من عنده علم التأويل فليتفضل ويأتينا به مشكورا.

2 – اتخاذ العهد
أخي الكريم إن كلمة عهد وردت في كتاب الله في 46 موضع
تنقسم إلى :
أ - العهد ما بين المؤمنين بعضهم البعض :
لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَالْمَلائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ
بـ - العهد ما بين المؤمنين والمشركين :
بَرَاءَةٌ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى الَّذِينَ عَاهَدْتُمْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ
إِلا الَّذِينَ عَاهَدْتُمْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ثُمَّ لَمْ يَنْقُصُوكُمْ شَيْئًا وَلَمْ يُظَاهِرُوا عَلَيْكُمْ أَحَدًا فَأَتِمُّوا إِلَيْهِمْ عَهْدَهُمْ إِلَى مُدَّتِهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ
جـ - العهد بين الله والناس أجمعين :
أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آدَمَ أَنْ لا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ
وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنْفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ
د - عهد بين الله وآدم :
وَلَقَدْ عَهِدْنَا إِلَى آدَمَ مِنْ قَبْلُ فَنَسِيَ وَلَمْ نَجِدْ لَهُ عَزْمًا
هـ - العهد بين المرء وربه :
وَمِنْهُمْ مَنْ عَاهَدَ اللَّهَ لَئِنْ آتَانَا مِنْ فَضْلِهِ لَنَصَّدَّقَنَّ وَلَنَكُونَنَّ مِنَ الصَّالِحِينَ
وَأَوْفُوا بِعَهْدِ اللَّهِ إِذَا عَاهَدْتُمْ وَلا تَنْقُضُوا الأَيْمَانَ بَعْدَ تَوْكِيدِهَا وَقَدْ جَعَلْتُمُ اللَّهَ عَلَيْكُمْ كَفِيلا إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ
وَلَقَدْ كَانُوا عَاهَدُوا اللَّهَ مِنْ قَبْلُ لا يُوَلُّونَ الأَدْبَارَ وَكَانَ عَهْدُ اللَّهِ مَسْئُولا
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلا
و - العهد ليس بالواسطة :
وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ
ز - العهد مع الرسول " كالمعاهدات الدولية " غير العهد مع الله :
كَيْفَ يَكُونُ لِلْمُشْرِكِينَ عَهْدٌ عِنْدَ اللَّهِ وَعِنْدَ رَسُولِهِ إِلا الَّذِينَ عَاهَدْتُمْ عِنْدَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ فَمَا اسْتَقَامُوا لَكُمْ فَاسْتَقِيمُوا لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ
الَّذِينَ عَاهَدْتَ مِنْهُمْ ثُمَّ يَنْقُضُونَ عَهْدَهُمْ فِي كُلِّ مَرَّةٍ وَهُمْ لا يَتَّقُونَ
أَوَكُلَّمَا عَاهَدُوا عَهْدًا نَبَذَهُ فَرِيقٌ مِنْهُمْ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يُؤْمِنُون
مما سبق يتضح أن العهد مع الله هو عهد مباشر وليس يدا بيد ولا يحتاج إلى وسيط .
دمت أخي بكل خير .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الادارة
الادارة



مُساهمةموضوع: رد: الإشراك بالله ما بين القرآني أنيس محمد صالح ومتابعة { أحمد شعبان } ورياض زهرة الإسماعيلي   الأحد ديسمبر 13, 2009 2:11 pm

السلام عليكم

سيتم النقل ومتابعة الحوار

مع الاستاذ احمد شعبان المحترم


+++++++++++

_________________________________
.


للتواصل  صفحتنا على الفايسبوك

https://www.facebook.com/muwlana



رياض علي زهرة  00963999854552


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: الإشراك بالله ما بين القرآني أنيس محمد صالح ومتابعة { أحمد شعبان } ورياض زهرة الإسماعيلي   الأربعاء أكتوبر 27, 2010 11:14 am


اللهم صلي على محمد وآل محمد

أرحب في منتدانا بزيارة الشيخ الطيبي الذي كان لي شرف حوارك على البلاتوك

وأرفع لك هذا الحوار حول بيان الشرك بالله عز وجل

للإطلاع عليه


الهميسع - كنز في البالتوك - Q a n z


&&&&&&&&&&

_________________________________
.


للتواصل  صفحتنا على الفايسبوك

https://www.facebook.com/muwlana

 

رياض علي زهرة  00963999854552


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الادارة
الادارة



مُساهمةموضوع: رد: الإشراك بالله ما بين القرآني أنيس محمد صالح ومتابعة { أحمد شعبان } ورياض زهرة الإسماعيلي   الثلاثاء ديسمبر 27, 2011 12:30 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد

يرررررررررررررررررررفع الى الشربط الدوار

للأطلااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااع

ريثما يعود منتدانا الرئيسي لاستقبالكم

منتدى ملة إبراهيم صراطاً مستقيماً وديناً قيماً

www.readz.org



الإدارة

@@@@@@@@@@@@

_________________________________
.


للتواصل  صفحتنا على الفايسبوك

https://www.facebook.com/muwlana



رياض علي زهرة  00963999854552


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الادارة
الادارة



مُساهمةموضوع: رد: الإشراك بالله ما بين القرآني أنيس محمد صالح ومتابعة { أحمد شعبان } ورياض زهرة الإسماعيلي   الخميس يوليو 31, 2014 1:32 pm


يتم الرفع للأطلاع

_________________________________
.


للتواصل  صفحتنا على الفايسبوك

https://www.facebook.com/muwlana



رياض علي زهرة  00963999854552


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الإشراك بالله ما بين القرآني أنيس محمد صالح ومتابعة { أحمد شعبان } ورياض زهرة الإسماعيلي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 4 من اصل 4انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
READZ :: قسم الحوارات :: الحوار الثنائي-
انتقل الى: