منتدى الحوار المتحضر الاسماعيلي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» شرح قصائد كتاب الثالث الثانوي الجديد
الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 6:49 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا لغة عربية
الخميس أكتوبر 19, 2017 5:11 am من طرف أبو سومر

» المشتقات في قصائد الصف التاسع للفصل الثاني
الأربعاء أكتوبر 18, 2017 7:21 am من طرف أبو سومر

» المشتقات في قصائد الصف التاسع للفصلين الأول والثاني
الإثنين أكتوبر 16, 2017 4:23 am من طرف أبو سومر

» المفعول فيه تاسع
السبت سبتمبر 30, 2017 9:38 pm من طرف أبو سومر

» أسئلة الاجتماعيات تاسع 2017لكل المحافظات
السبت مايو 13, 2017 11:46 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا لغة انجليزية
الأربعاء مايو 10, 2017 9:49 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي أحياء
الأربعاء مايو 10, 2017 7:23 pm من طرف أبو سومر

» تاسع لغة عربية توقعات
الثلاثاء مايو 09, 2017 7:37 am من طرف أبو سومر

» تاسع فيزياء وكيمياء نماذج امتحانية
الثلاثاء مايو 09, 2017 1:12 am من طرف أبو سومر

» تاسع تربية وطنية نماذج امتحانية
الإثنين مايو 08, 2017 9:12 pm من طرف أبو سومر

» تاسع رياضيات هام
الإثنين مايو 08, 2017 8:18 pm من طرف أبو سومر

» السادس لغة عربية
الإثنين مايو 08, 2017 4:12 am من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي كيمياء
الأحد مايو 07, 2017 10:54 pm من طرف أبو سومر

» عاشر لغة انجليزية
الأحد مايو 07, 2017 5:58 pm من طرف أبو سومر

المواقع الرسمية الاسماعيلية
مواقع غير رسمية
مواقع ننصح بها

شاطر | 
 

 نسق معرفي جديد للفكر الإسلامي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: نسق معرفي جديد للفكر الإسلامي   الإثنين فبراير 23, 2009 11:58 pm

نسق معرفي جديد للفكر الإسلامي

هذه رؤية " اكتشاف " لإقامة نسق معرفي جديد للفكر الإسلامي .

يهدف. إلى التعامل مع القرآن الكريم كإطار ومحتوى منظومي مفتوح " كل موحد ".
وذلك لفك الاشتباك بين الرؤى الإسلامية المتعددة والخروج منها جميعا برؤية إسلامية واحدة أكثر دقة تصب فيها كل الاجتهادات حول كل قضايا الإنسان وخاصة تلك التي تسببت في المشكلات القائمة بيننا وبين العالم مثل ( حقوق الإنسان الأساسية ، والنساء ، والأقليات ) ، الحكم الديموقراطي ، والحريات ( التعبير ، ارتداد المسلم ، التبشير ، الحدود ) ... ألخ ، وأيضا تصحيح مفاهيم جماعات العنف حتى يقلع المتقون منهم عنه ويكونوا قوة مضافة بدلا من كونهم قوة إعاقة هذا من ناحية .
ومن ناحية ثانية إيجاد تصور نظري يمكن تحقيقه ليصل بنا إلى توجه عام إسلامي موحد ، يمكن أن يكون تجمع لكل ما هو صحيح من الرؤى الموجودة ، داخل نسق مفتوح يقبل الإضافات والتصويب الدائم بالالتزام بمنهج النسق
ومن ناحية ثالثة معرفة ما بأنفسنا ويحتاج إلى تغيير " أمراضنا الاجتماعية " لنغيره حتى يغير الله ما بنا كأمة .
وذلك جميعه بتقديم المعرفة الإسلامية من خلال القرآن الكريم في شكل منظومي " نسق مفتوح "
وقد تم الاعتماد على القرآن الكريم بصفته المرجع الأساسي للإسلام ،والذي قال تعالى فيه " ما فرطنا في الكتاب من شئ ، ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شئ ، ولأنه الكتاب الوحيد الذي لم يدخله لفظ من إنسان ، فهو لفظ ومعنى من عند الله " وصف مطلق الصحة للحقائق " .
ولما كان أدق المناهج التي يقرها كافة المسلمون هو " تفسير القرآن بالقرآن " والذي يعتمد على أن القرآن الكريم عبارة عن منظومة متكاملة في كل موحد " نسق منفتح ، يقبل كل الاجتهادات الصحيحة الماضية والحالية والمستقبلية ، مما يتلاشى معه وجود أي تناقض أو تعارض بين آياته ، في حين نجد من يدعي العمل بمنهج تفسير القرآن بالقرآن يكتفي بالقول فقط وعلى استحياء ، باستثناء الموضوعات المبنية على الألفاظ التي يقال عنها " قاطعة الدلالة " لأن معناها له دلالة واحدة وبالتالي معنى واحد لا يتغير في أي موضع ورد فيه منذ نزول القرآن ، وعليه فهو غير مختلف حوله في أي سياق قرآني ، أما بالنسبة للموضوعات المبنية على الألفاظ التي يقال عنها " ظنية الدلالة " والتي لمعناها أكثر من دلالة ، فيعتبروا لكل دلالة معنى مستقل ، وعليه يتم اللجوء إلى القول بأن اللفظ الواحد له أكثر من معنى يتحدد حسب السياق الذي يوجد فيه ، ومن هنا جاءت مقولة " القرآن حمال أوجه " ، " وهذه مغالطة تلجأنا إلى التغافل عن بعض - الآيات – أجزاء المنظومة التي لا تتمشى مع المذهب الذي يتبعه المفسر ، ويتم الاكتفاء بالبعض الذي يتطابق مع مراده ، وبالتالي تم القضاء على النسق حتى بات لا يعرف أحد عنه شيئا .
وذلك لعدم امتلاك هؤلاء المفسرين للقدرات اللازمة للتعامل مع القرآن الكريم ككل ، فيقروا بالاختلاف داخل النسق ، وبالتالي فلا نسق .
ومن هنا وجدنا أنفسنا واقعين بالقرآن في التعارض والتناقض بسبب الآيات التي أغفلناها ، ويحاول المفسرون الالتفاف حولها ، إما بالاعتماد على النسخ المزعوم أو الاستعانة ببعض المقولات من خارج القرآن أو بالتلفيق والترقيع أو التعتيم والتعمية ، أو بالاعتماد على معاني مغلوطة ، وما زال هذا نمطنا الفكري قائما على التفكير الاستعادي أو التكراري بناء على الخبرات السابقة .
وكان من الأوجب البحث لإيجاد منظور جديد .
ففي الطبيعة لا يستطيع ألجين الوراثي المفتقر تماما للتنوع أن يتكيف مع الظروف المتغيرة ، وبمرور الوقت سوف تتحول الحكمة المكودة لدينا جينيا إلى كودة لدينا جينيا إلى حماقة .
أما عن القدرات الواجب امتلاكها فهي ما يملكه كحد أدنى أي محلل رمزي متمثلة في :
التجريد وله مستويات متعددة ، فمثلا الوصف الشديد التفصيل لشاطئ يشمل موضع كل حبة رمل ، أما إذا ارتفع المرء قليلا فسوف تختلط التفاصيل وتتحول حبات الرمل إلى مساحة ممتدة بنية اللون ، عند هذا المستوى من التوصيف تبرز صفات أخرى مثل شكل خط الساحل ، ارتفاع الكثبان الرملية و... ، وذلك بهدف استخلاص المبادئ الرئيسية ، وهذا يتطلب إعادة صياغة المعنى بطرق أكثر شمولا وأكثر تحديدا معا .
إن توسيع الموضوعات وجعلها أكثر تجريدية وتعقيدا لنتعرف على " الروابط أو الصلات المفقودة " ( الفجوات أو الثغرات المعلوماتية ) باستخدام الخيال فيما يسمى " الإبداع الحر" ، والذي يؤدي إلى إدراك المعنى من مستويات مختلفة للتجريد وبالتالي يغير مضامين المعنى .
تعد الرؤية ( أو المشاهدة ) واحدة من أكثر العمليات شمولا ، فترى أشكال وصور من المعاني ، ولكنك تركز على معنى واحد فقط في كل مرة ، ثم تنتقل من تفصيلة ما إلى أخرى ، لاكتساب المعرفة عن طريق فصل الأجزاء عن الكل وفحص كل العلاقات والعوامل الرئيسية التي قد تأثر على معنى معين .
وفي الحقيقة فالصوفية لجأوا إلى التجريد فيما يعرف بالتأويل ، ولكن خارج إطار النسق باعتبارهم أن اللفظ له أكثر من معنى ، وبالتالي الإقرار بثبات الاختلاف وعليه فلا منظومة ، كما أنهم اعتبروا أن النتائج شخصية فهي هبة المولى للمريد لا يجب البوح بها وإلا انتزعت هذه الهبة منه .
التفكير المنظم
لكي يتأتى إنتاج حقيقي للأفكار لابد من تنظيم التفكير حول مجموعة من مبادئ " تفكير الشمال الحقيقي " أثناء ممارسة العصف الذهني بحثا عن الأفكار وتتسم هذه المبادئ بالسرمدية وحسن التوقيت والصلابة والقوة .وتتمثل مبادئ الشمال الحقيقي للتفكير الإبداعي في :
• إرجاء إصدار الأحكام أثناء توليد الأفكار .
حتى يكون المفكر قادرا على التفكير بسلاسة وحرية ودمج للأفكار ليصنع منها المزيد من الأفكار إلى أن تلمع في ذهنه فكرة " وجدتها! " في النهاية ، إن التفكير غير الحكمي ديناميكي مرن وسلس ، حيث ترد الأفكار من بعضها البعض لتطلق أفكارا وتوليفات أفكار إضافية ، وبذلك تتضاعف الاحتمالات .
إن التفكير في الاحتمالات ( توليد الأفكار ) ، والتفكير في العملية ( التقييم ) عمليتان ذهنيتان منفصلتان لا يوجد بينهما موقف وسط .
• توليد أكبر عدد ممكن من الأفكار .
من الكمية تتولد الجودة
تخيل أنك صياد لؤلؤ ، وتدفع قاربك إلى داخل البحر وتجدف إلى أن تصل إلى بحيرة ضحلة متصلة بالبحر وتغوص في مياهها ثم تلتقط محارة من القاع وترتفع إلى سطح المياه وتصعد إلى قاربك ثم تجدف عائدا إلى الشاطئ ، وتفتح المحارة فلا تجد بداخلها شيئا فتنطلق بقاربك الصغير من جديد متجها إلى نفس البحيرة .
إن هذا العمل ينطوي على إهدار لا يصدق للوقت ، أما الأمر المعقول فهو عدم العودة إلى الشاطئ بمحارة واحدة بل الغوص مرات ومرات إلى أن يمتلئ القارب بالمحارات وعندئذ تكون العودة إلى الشاطئ ، إن اللؤلؤ نادر الوجود ويجب على الغواص أن يفتح محارات كثيرة قبل أن يعثر على لؤلؤة واحدة ، ويحدث الشئ نفسه في عملية إنتاج الأفكار .
• تسجيل الأفكار لدى ورودها .
إن قيامك بتسجيل أفكارك في صورة قائمة سوف يساعدك على تذكرها ، إن ما يحدث هو أن المعلومات الجديدة تطرد المعلومات الأقدم قبل أن يجهز عقلك المعلومات الأقدم للتخزين الطويل المدى في ذاكرتك .
إن تسجيلك لأفكارك يغرس المعلومات في عقلك الباطن وينشط على نحو ما أنماطا وثيقة الصلة حتى يمكن معالجتها لتتحول إلى حل يطفر في الذهن فجأة ، حتى بعد مرور فترة طويلة .
• تطويع الأفكار أو تحسينها .
يجب تطوير الأفكار بتطبيق قائمة مراجعة مؤلفة من تسعة مبادئ للتفكير الإبداعي وهى
هل يمكنني أن استبدل شيئا "معنى " ؟ ، هل يمكنني أن ادمجه مع شئ آخر ؟ ، هل يمكنني أن أكيف شيئا مع موضوعك ؟ ، هل يمكنني أن أضخمه أو أضيف إليه ؟ ،هل يمكنني أن أعدله أو أغيره على نحو ما ؟ ، هل يمكنني أن أستبعد شيئا منه ؟ ، هل يمكنني أن أعيد ترتيبه ؟ ، ماذا يحدث عندما أعكسه ؟ .
وتقوم هذه المبادئ التسعة واختصارها بالإنجليزية scamper - على فكرة أن كل شئ يكون إضافة أو تعديلا ما لشئ موجود بالفعل .

التجريب
وهذا هو العنصر الحاكم للتأكد من صحة النتائج الفكرية ، لقد كان مختبر إديسون بنيو جيرسي يضم المئات من أبواق الفونوغراف من كل شكل وحجم ومادة ، هذه المجموعة من الأفكار المرفوضة شاهد بصري على استراتيجية تفكير إديسون ، والتي تمثل جوهرها في استكشاف كل احتمال يمكن تصوره .
التعاون
يعود تاريخ فكرة أن الذكاء الجماعي لجماعة ما أكبر من ذكاء الفرد إلى العصور البدائية عندما كانت فرق الصيد تجتمع لمناقشة المشكلات المشتركة وإيجاد حلول لها ، وهذا أسلوب مفهوم ومتعارف عليه بشكل شائع ، ولكن الشئ الصعب هو أن يجتمع أفراد مجموعة ما في مناخ يسمح بنمو التفكير من خلال التعاون المفتوح والصادق بحيث تسمح للأفراد بالاحتفاظ بفرديتهم في الوقت الذي تتضافر فيه جهودهم ومهاراتهم ومواهبهم في إطار جماعي بطرق وأساليب ذات أهمية حيوية لنشوء تركيب (أو توليف) تعاوني .

والنسق مبني على ثلاث محاور

1 – تحديد معاني ألفاظ القرآن الكريم بدقة
يعتمد هذا المحور على خاصية لا توجد إلا في القرآن الكريم ، وهى أن لفظه ومعناه من عند الله سبحانه وتعالى ، وكبديهية منطقية لابد من وجود ارتباط بين اللفظ من حيث النطق ، والمعنى من حيث الفهم .
والمعنيين بالأمر في هذا السياق وهم علماء ما يسمى باللغة العربية يقرون بأن استخداماتهم لألفاظ العربية لا تتمشى مع المنطق العقلاني ، وقد سحبوا استخداماتهم هذه على ألفاظ القرآن الكريم .
ولكن إذا وضعنا حدسا افتراضيا - يمكن تكذيبه – يقول بأن اللفظ الواحد من ألفاظ القرآن الكريم يجب أن يكون له معنى واحد لا يختلف في أي سياق قرآني ، مثل الألفاظ في الخطاب العلمي والتي لا تحتمل إلا معنى واحد ، ووجدناه صحيحا " وهذا ما وجدته " ، فسيجعل ذلك قراءتنا للنص القرآني " فهمنا " متقاربا .
ويكون هذا هو أساس الاجتهاد ، والذي تتعدد فيه الرؤى ، والتي توضع تحت المنظور النقدي ، لنستبعد ما بها من أخطاء ، فتتقارب أفهامنا وقد تتطابق النتائج فلا نختلف وبالتالي لا نتفرق مثلما هو واقع الآن ، والمنطلق الأساسي لهذا الافتراض هو الحقائق الملموسة من خلال الثورة المعرفية المعاشة والتي نتجت من المناهج العلمية ، ونجد التأكيد لهذا جميعه في قول الله تعالى " ولقد جئناهم بكتاب فصلناه على علم هدى ورحمة لقوم يؤمنون " 52 الأعراف .
ولما كان اللفظ داخل القرآن من حيث المعنى له أكثر من شكل ( وجه أو قالب ) ، اعتدنا اعتبار كل شكل أو قالب معنى مستقل بذاته ( مغاير ) يباعد بين الأشكال والقوالب " المدلولات " عن بعضها ، والتي لم يستطع علماءنا الخروج منها بمعنى واحد يشملها جميعا من خلال التجريد إلا ما لا يحتاج إلى جهد وهو ما يقال عنه (ألفاظ قاطعة الدلالة)
والنتيجة أنهم اضطروا إلى القول بأن اللفظ له أكثر من معنى يحدده السياق ، وعليه فالقرآن حمال أوجه ، وما يراه هذا النسق أن اللفظ القرآني عامة له معنى واحد محدد بدقة فائقة ، لا يتغير في أى سياق ، ولكن التغير يأتي في توجيه المعنى ونسبته .
ولكن كيف يتم ذلك ؟
المنهج
نقوم بحصر كل الآيات القرآنية التي ورد فيها اللفظ المراد تحديد معناه ، ثم نقوم بافتراض أكبر قدر ممكن من المعاني ، ثم نبدأ في نقدها حتى نصل إلى اقرب المعاني للصحة والتي تتمشى منطقيا مع كل الآيات الوارد فيها اللفظ مستخدمين مستوى من التجريد ، بمعنى تجريد المعنى من كل الأشكال والقوالب التي ورد فيها اللفظ ، فإذا ما اتفق المعنى المفترض اعتبرناه صحيحا ، وإذا حاد أو شذ ولو في آية واحدة مهما كان عدد الآيات الوارد فيها اعتبرنا هذا المعنى المفترض غير صحيح ، وتعاد المحاولة من خلال فرض جديد حتى نصل إلى المعنى الذي يتفق مع كل السياقات التي ورد فيها .
وبتكرار هذه العملية " المجاهدة " مع ألفاظ أخرى ، ستظهر أمامنا منظومة " شبكة علاقات " ، وتقوى باطراد حتى يظهر أمامنا مستوى أعلى من التجريد نصل من خلاله إلى معاني لحروف ألفاظ القرآن الكريم تتسق داخل كل الألفاظ على نفس المستوى من الدقة .

2 – البناء النسقي " التفصيل "
وهذا المحور يعتمد على خاصية أخرى ، وهى التي لولاها ما أنزل القرآن الكريم ،
" وما أنزلنا عليك الكتاب إلا لتبين لهم الذي اختلفوا فيه وهدى ورحمة لقوم يؤمنون " 64 النحل .
فالقرآن الكريم حاويا ومبينا كل الأشياء في الماضي والحاضر والمستقبل
" ما فرطنا في الكتاب من شئ ثم إلى ربهم يحشرون " 38 الأنعام ،
" ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شئ ورحمة وبشرى للمسلمين " 89 النحل
وقد تم بناء القرآن الكريم كما أخبرنا المولى عز وجل
• المحكم والمفصل
" أ ل ر كتاب أحكمت آياته ثم فصلت من لدن حكيم خبير " 1 هود
، وعليه فكل آيات القرآن محكمة ، ثم تم تفصيل كل أية مع آيات من سور أخرى لمعالجة قضية في سورة من السور .
وكل سورة تبين قضية عامة تم تجميعها وما يتعلق بها من خلال آيات تتحدث عن قضايا متنوعة مرتبطة بموضوع السورة الأصلي في إطار تفصيلي .
• المتشابه
ولما كانت كل مجموعة من الآيات التي تتحدث عن موضوع محدد من خلال زواياه المتعددة ، وكل آية تعالج زاوية أو أكثر أو جزء من زاوية ، كانت هذه الآيات متشابهة من ناحية الموضوع ومحكمة من ناحية المعني ، لذلك يقول المولى عز وجل
" هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات ..." 7 آل عمران مما يعني أن هناك آيات محكمات كمراكز عصبية " هن أم الكتاب " ، وآيات كأوتار عصبية " متشابهات " تتحدث عن زوايا " أوجه " عن القضية مثار البحث بإحكام .
وعليه فالقرآن الكريم يعمل كمنظومة متكاملة في كل موحد .
فحين معالجة أي قضية يجب أن ننظر في كل الآيات التي وردت فيها هذه القضية ، لأن كل آية منها تعالج جانب ( زاوية ) ، وبتجميع كل الزوايا من خلال كل آيات الموضوع نجد القضية قد اتضحت بكل جوانبها .
" ...فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا وما يذكر إلا أولوا الألباب 7 آل عمران "
وهذا يعني أن هؤلاء المرضي فيأخذون بوجه واحد من القضية الذي يتمشى مع ما يريدون ليفتنوا به من استطاعوا عن الحقيقة ويأخذوا بهذا الوجه الذي يريده هؤلاء المرضي ، وكأن هذا هو تأويل الآية ، وكأن ما وصلوا إليه هو المنتهى ، ويبعدوا النظر بعيدا عن باقي الآيات التي تتحدث عن نفس الموضوع ، ويخبرنا المولى عز وجل أن المنتهى للمعني " التأويل " لا يعلمه إلا الله ، والراسخون في العلم يعلمون ذلك لذا يقولون آمنا به كل من عند ربنا " محكمه ومتاشابهه ".
وكمثال على ذلك آيات تحريم الخمر ، حيث يقولون أن كل آية منها نسخت ما نزل قبلها ، وانتهوا إلى آخر آية ليقولوا أن هذا هو الحكم النهائي " المنتهي " لهذه القضية ، ليتركوا باقي جوانب القضية والتي لا تتمشى مع مرادهم .
والحقيقة أن المسألة جميعها مجاهدة بهدف الاقتراب من الحقيقة ليس إلا ، أما الحقيقة فيعلمها الله سبحانه وتعالى .

3 – المحور ألظرفي
وهذا المحور يعتمد على خاصية هامة وهى العرف حيث يقول المولى :
" خذ العفو وأمر بالعرف واعرض عن الجاهلين " 199 الأعراف .
كما أن هذا المحور خاص بالزمان والمكان وظروف وملابسات الأحداث التي نزلت لها القضية المعالجة ، كما يحدد المطلق والمقيد ..
ولما كان القرآن الكريم يعالج قضايا الماضي والحاضر والمستقبل ، فيجب ألا نخلط بين هذه الأزمان الثلاث .
وعليه فيجب التعرف على أحداث الماضي من حيث العبر المستفادة منها للظروف المعاشة الآن وما أكثرها ، كما يجب أن نتعرف على ظروف الأماكن وخصوصياتها ، ونتعرف على الأعراف السائدة ماضيها وحاضرها والفوارق بينها ، وأيضا وملابسات الأحداث وخصوصياتها .
كما يجب أن نفرق بين الثابت كالقيم العليا المتفق عليها والمناسك والحدود وبين ما هو غير ذلك ( المتغير ) .
سمات النسق
كما يجب لفت النظر إلى أن هذا النسق ليس معنيا بالغيبيات ، ولكنه معني بالقضايا المعاشة ( عالم الشهادة ) والتي يمكن تكذيبها .
كما أن هذا النسق ليس مثل الأنساق القائمة المتمثلة في الفرق والمذاهب الإسلامية ، لأن تلك الأنساق جميعها لا تلتزم بالمناهج العلمية ، لذا فهذا النسق لا يستبعدها ، ولكنه يأخذ بما هو منطقي منها من خلال موائمته مع كتاب الله بهذا المنهج .
كما أن هذا النسق مفتوح قابل للإضافات والضبط والأخذ بما هو أكثر صحة ، لذلك فهو يعتمد النقد والتجريب منهجا ضابطا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: نسق معرفي جديد للفكر الإسلامي   الثلاثاء فبراير 24, 2009 10:42 pm

الأخ المحترم أحمد :
جزاك الله خيرا على ما تقدمت به ونرحب بك وبأفكارك الجميلة
وسيكون لي تعليق على هذا الموضوع عندما أقرأه بتمعن
دمت بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: نسق معرفي جديد للفكر الإسلامي   الأربعاء فبراير 25, 2009 5:31 am

إخي الكريم الأستاذ / هادي
تحية مباركة طيبة وبعد
شكرا لك يا أخي على مرورك الكريم ، وأتعشم من الله سبحانه وتعالى أن يوحد بين قلوبنا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: نسق معرفي جديد للفكر الإسلامي   الأربعاء فبراير 25, 2009 11:21 pm

أخي الكريم
أحمد : أدامك الله بخير




ما كتبته
فكر كامل لو أخذ به السلف لما وصلت الأمور إلى حالها المعاصر, أما المقارنة التي
ذكرتها مابين العلم والحالات الاجتماعية ومن ثم إسقاطها على الأمر الديني كان أمرا
جميلا وهذا الكلام ليس للإطراء فقط .




والشمال
الحقيقي الذي ذكرته فمن المعروف أن هناك شمالا مغناطيسيا هدفه إيجاد الاتجاه
الصحيح وعندما نعتمد نحن على إيجاد شمال حقيقي للإبداع الفكري يجب أن يصبح في
المستقبل مركزا للبث يستطيع كل إنسان أن يقوم بتوجيه جهاز استقباله باتجاه هذا
الشمال حتى تستطيع أكبر نسبة من البشر استقطاب الإشارة الصحيحة وبهذا الشمال نكون قد وضعنا حلا للكثير من
المشكلات التي تعترض سبيل الإنسان في حياته ليست الدينية فقط ,




أخي الكريم
أتمنى أن تضع أسئلة ليجيب عليها من يقرأ هذه الكتابات حتى يعرف أن ما يقوم به
صحيحا أو أقرب إلى الصح أو أبعد , وذلك حسب الدراسات الاجتماعية المعاصرة حتى
يتمكن الإنسان من الحكم على أفعاله ,




والسلام عليكم
ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: نسق معرفي جديد للفكر الإسلامي   الخميس فبراير 26, 2009 12:36 am

أخي الكريم الأستاذ / هادي
تحية مباركة طيبة وبعد
شكرا لك يا أخي على إطراءك ، وأرجوا من الله أن يكون بعضه صحيحا وهذا ما آمله .
مع العلم أنني سأتبع ذلك الآن إنشاء الله تعالى بموضوع يخص آية كريمة تبين تطبيق هذا المنهج ، أرجو أن تحوز رضاكم ويكون بها الدافع لكي نكمل مشوارنا الفكري بما ينفع أمتنا الإسلامية التي تحتاج لبيان عظمتها وإظهارها على كافة الأديان كما أخبرنا المولى عز وجل .
دمت أخي بكل خير وسعادة وهناء .
احمد شعبان محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: نسق معرفي جديد للفكر الإسلامي   الخميس فبراير 26, 2009 8:46 am

أخي العزيز الأستاذ / هادي
تحية مباركة طيبة وبعد
عذرا يا أخي لأنني لم أتمكن من الوفاء بما وعدت به .
وهذا خارج عن إرادتي وكان حسب إدارة الموقع .
لذا إن أردت الإطلاع عليه فهو على الرابط التالي :
resaletnour.8m.com
ولك خالص أمنياتي الطيبة .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
احمد شعبان محمد
مصر - القاهرة - 5 ش طنطاوي جوهر - ميدان زين العابدين - السيدة زينب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: نسق معرفي جديد للفكر الإسلامي   الخميس فبراير 26, 2009 10:29 pm

أخي الكريم أحمد : أدامك الله بخير
نحن نحترم كل من ينتج فكرة وكل من يفكر لأن الله خلق العقل لا لنجمده بل لنفعل به ونكتشف ما خفي عنا ونستطيع السير بوجوده مع استخدامه في أي عصر وزمان , فلذلك تجدنا لانكفر أحدا ولا ننعت أي ممن نحاوره بأي نعت مسيء فأرجوا أن تكون مرتاحا في الحوار معنا وإذا وجدنا فكرة ما لم نستطع الوصول لفهما نطلب وبكل احترام ممن نحاوره أن يشرح لنا ما قصده خشية أي التباس ,
وعندما نحاور هدفنا الوصول إلى نتيجة من هذا الحوار وهي الاتفاق على رأي يكون أقرب إلى الصح منه إلى الخطأ وللفائدة لنا وللمحاور ولمن يدخل على المنتدى بهدف الاستفادة .
أما ما رأيته من قولك ( أن القرآن الكريم حمال أوجه )
إنه من الضروري أن يكون للقرآن أوجه ولكن ليس في وقت واحد أو زمان واحد أو عصر واحد أو جماعة واحدة أو مذهب , بل لكل عصر من العصور يجب أن يكون له وجه ليبقى القرآن الكريم دستورا للمسلمين صالحا في كل عصر وزمان وذلك لأنه لايمكن أن نأخذ آية أو سورة كما هي في جميع العصور والقرآن كونه خاتم الكتب السماوية ومن الحكمة الإلهية يجب أن يكون له في كل وقت وجه نسير به لنساير ونواكب العلم والتطور الموجودين في هذا العصر أو ذاك .

دمت بخير .
مع فائق احترامي لك ولفكرك

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: نسق معرفي جديد للفكر الإسلامي   الخميس فبراير 26, 2009 10:47 pm

أخي الكريم أحمد :
لتبيان أمر فقط : عندما نخاطب الأخرين بكلمة أخي نقصد بها وهذا إيماننا أن كل البشر أخوة في الإنسانية
دخلت إلى الرابط المذكور فلم أستطع قراءة شيء ربما السبب أنني لم أعرف كيفية الدخول فأرجوا منك أن تدلني أو أن تضع ما تكلمت عنه على هذا المنتدى لنقرأه
دمت بخير
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: نسق معرفي جديد للفكر الإسلامي   الجمعة فبراير 27, 2009 1:20 am

أخي الكريم الأستاذ / هادي
تحية مباركة طيبة وبعد
بالنسبة لمسألة القرآن حمال أوجه : أود القول أن الحقيقة ثابتة في كل زمان ومكان ولا تتغير ، فنجد مثلا الألفاظ التي يقال عنها قاطعة الدلالة لا يتغير معناها منذ بداية الرسالة وحتى الآن وأعتقد حتى قيام الساعة ، أما ما أردت قوله من تفسير ذلك فكما أوردت كل موضوع من موضوعات القرآن الكريم والذي تتحدث عنه أكثر من آية فكل آية تبين أحد أوجه الموضوع وبتجيع كل الآيات التي تتحدث عن ذات الموضوع كما لو كانت أوجه لمنظور هندسي كما أسلفت القول تتبين لنا حقيقة موضوع البحث .
علما بأنني لا أدعي علما ولا معرفة ولكن ما أقدمه عبارة عن رؤية أجدها جديرة بالنظر ، ولا أنتظر من جراء ذلك أجرا إلا من الله عز وجل إنشاء .
أما بالنسبة للرابط الذي ذكرت فيمكن فتحه من الhotmail .
وإن أذنتم لي سوف أنقله إليكم للمرة الثالثة ، فأرجو أن تقبلوه هذه المرة .
وأعتقد أن هذا المرضوع سيكون مفيدا جدا لنا نحن المسلمون .
دمت أخي بكل خير وسعادة وهناء .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: نسق معرفي جديد للفكر الإسلامي   السبت فبراير 28, 2009 8:38 pm




أخي
الكريم أحمد : أدامك الله تعالى بخير ورحمة منه



الحمد لله
الذي خلقنا في زمن تطور العلوم والمعارف والتكنولوجيا والتي فتحت لنا أبواب التفكر
في كل شيء وهذا ما دعانا الله تعالى في كتابه العزيز له حيث قال



{وَسَخَّرَ
لَكُم مَّا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً مِّنْهُ إِنَّ فِي
ذَلِكَ لَآيَاتٍ لَّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ }الجاثية13



{الَّذِينَ
يَذْكُرُونَ اللّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَىَ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ
فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً
سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ }آل عمران
191


والحمد لله
الذي فتح قلبك لهذا وهداك إليه قبل غيرك



لكنني أوجه
لك سؤال عن هذا



إن أجدادنا
المسلمين الذين كانوا على زمن الرسول



( ص ) لم يكن العلم قد وصل إلى هذا المكان
العالي فكيف لهم أن يفكروا ويربطوا المكتشفات مع تفاسير القرآن الكريم لكن أعتبر
كلامك منهجا جديدا للتفكير والمقارنة مع المكتشفات الحديثة وهذا أمر جيد وهذا أيضا
ما فعله الدارسين الأجانب من غير المسلمين في القرآن الكريم . فنحن كمسلمين قرأنا
القرآن قراءة تجويد وتقديس أما هم فقد قرؤوا القرآن ككتاب ويجب عليهم البحث عما
خفي عن الناس العاديين من المسلمين العرب
وغيرهم فوجدوا فيه ما لم نجده نحن .



وأعبر لك
عن سعادتي بهذا الطرح الجديد الذي ربما لا يلاقي عند البعض استحسان ,



ورغم ذلك
ما تفضلت به عن ملكية الله تعالى ومقارنة ذلك مع أسمائه الحسنى وكلمته والروح أنأ
معك تماما في هذا ,



أما ما
تفضلت به من المقارنة في آية النور لي عليها بعض التعليقات سأرسلها لك في إرسال
آخر



دمت بخير


والسلام
عليكم ورحمة الله وبركاته

ملاحظة سأبقي الحوار في هذه الصفحة والباقي للإطلاع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: نسق معرفي جديد للفكر الإسلامي   السبت فبراير 28, 2009 10:55 pm

أخي الفاضل الأستاذ / هادي
تحية مباركة طيبة وبعد
شكرا لك يا أخي على استحسانك وترحيبك بما قدمته ، وأرجوا أن يجعله الله في ميزان حسناتك .
وبالنسبة لسؤال حضرتك فقد ووجهت بمثله كإعتراض بعد جولات من الحوار حول موضوع النور والليزر والتي أتمنى أن أنشرها لديكم أيضا وذلك ما دفعني أن أكتب موضوعا بعنوان " البلاغ " سوف أنشره على موقعكم المبارك .
وأنا في انتظار ردودك حول موضوع النور ، وهذا يسعدني جدا لأن تلك الردود هى التي تدفعني للبحث حول الإجابات والتي تملأ الثغرات الموجودة في الموضوع
جزاك الله بكل خير .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: نسق معرفي جديد للفكر الإسلامي   الأحد مارس 01, 2009 8:19 pm

أخي الكريم
أحمد : أدامك الله بخير ورحمة منه




لن أتكلم
الآن عن المقارنة بين نور الله ونور المشكاة أو الليزر كما هو معروف في عصرنا
الراهن لأنهما مثلا أو شبيها لنور الله تعالى فلم ولن يكونا هما نور الله . لكني سأتكلم عن النور بحد ذاته ,




من خلال
قراءتي للآية الكريمة ( آية النور ) وجدت في نهايتها ** نور على نور يهدي الله
لنوره من يشاء **




نعرف جميعنا
أن ما تكلم الله تعالى عنه ليس إلا مثلا ضربه للناس حتى يفهم الناس وبشكل تقريبي
نور الله وليس ما هو وكيف هو ولكن علينا أن نسعى لنعرف أين هو نور الله كي يهدينا
الله لنوره وهذا على ما أفكر به شروط الهداية :




1 – أن أفهم
ماهو وكيف هو نور الله تعالى




2- البحث
عن نور الله وليس نور المشكاة أو الليزر




3- مشيئة
الهداية هل هي لله أو للبشر




4 – كيفية الوصول
لنور الله حتى تتم الهداية




أنا كمسلم عن
الهداية أبحث باستمرار عن النور وليس عن الظلمة لأن النور هو الهداية كما قال
تعالى




{يَهْدِي
بِهِ اللّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلاَمِ وَيُخْرِجُهُم مِّنِ
الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ
}المائدة16




{الَر
كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى
النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ }إبراهيم
1



إن ما أراه
مما تقدم أن النور هو المقصود من الله تعالى في هذه الآيات فبه تتم هدايتنا إلى
صراط مستقيم وإلى صراط العزيز الحميد ,




فلذلك أخي
الكريم نشكرك على هذا التقريب في هذا العصر وبما يناسب هذا العصر وربما يسهل علينا
ما هو نور الله أو كيف يسير نور الله وأين يمكن أن يكون نوره تعالى فعلينا كمسلمين
أن نخرج أولا من الظلمات إلى النور , ويجب علينا أن لاننسى أن القرآن الكريم نزل
علينا باللغة العربية وللعربية قواعد علينا إتباعها




لنا رأي
آخر أيضا في الشجرة




دمت بخير



والسلام عليكم
ورحمة الله وتعالى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: نسق معرفي جديد للفكر الإسلامي   الأحد مارس 01, 2009 11:13 pm

أخي الكريم الأستاذ / هادي
تحية مباركة طيبة وبعد
في الحقيقة أنا سعيد للغاية على إهتمامك .
وأعلم أن هذا الموضوع به أجزاء صادمة ، ولكن ما حيلتنا أمام منطق القرآن إلا التسليم بما جاء به .
فلنبحث المسألة نقطة نقطة .
أولا : لقد بينت في المقالة العلاقة بين لفظ الجلالة الله والأسماء الحسنى ، وخرجنا من ذلك بأن الأسماء الحسنى مملوكة لله وليست ذات الله ومنها النور ، فالنور بأشكاله المتعددة كما ورد في القرآن الكريم جميعه مملوك لله كنور القمر ، وإذا أشرنا إلبى أي شيء ونبحث عن ملكيته ألن نجد أنه مملوك لله " كل شيء "
فالنور الخارج من المشكاه هو نور الله .
أما الله جل جلاله فليس كمثله شيء
أما مسألة المثل فسوف أعرض الآن إنشاء الله حصرا لكل الآيات التي ورد فيها مادة مثل سواء بالفتح أو الكسر ، وسوف يتبين منها بالكسر تعني ( النظير أو الند ) وبالفتح تعني نموذج وفي الحالتين فهو تعبير حقيقي وليس تقريبي .
دمت أخي بكل خير .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: نسق معرفي جديد للفكر الإسلامي   الإثنين مارس 02, 2009 4:23 am

أخي الفاضل : الأستاذ أحمد أدامك الله تعالى بخير ورحمة منه
أنا لا أشك ولو للحظة أن النور ما هو إلا مملوك لله مثله مثل الأسماء الحسنى , لكني أبحث عن الهداية التي يهدي بها الله لنوره ومن ثم إلى سراط مستقيم وغيره ,
أنا معك في هذا الطرح والمقارنة التي تقوم بها وقرأت البلاغ فكان بالنسبة لي ممتعا .
والسؤال الذي أود أن أوجهه لك :
كيف لنا كبشر معرفة هذا النور لنهتدي به كما قال تعالى
أقصد النور الإلهي وليس النور المثل أو الند أو الشبيه .
كما أنني أفكر بهذا الموضع من قبل ولم أصل إلى ما وصلت أنت إليه
دمت بخير
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: الهداية بالنور   الإثنين مارس 02, 2009 10:40 am

أخي الفاضل الأستاذ / هادي

تحية مباركة طيبة وبعد

ورد لفظ النور في القرآن الكريم في خمسين موضعا ، جميعها تتحدث عن النور المملوك لله تعالى ، أما ذات الله فهي فوق مداركنا لأنه سبحانه ليس كمثله شيء ، فلا يجب أن نتطرق للتفكير في ذات الله ، ولكننا مطالبون بالتفكير فيما هو دون ذلك " سقف مداركنا " ( الأسماء الحسنى ) والتي هي بمثابة الحجاب بيننا وبين الله سبحانه وتعالى .

أما عن بحث سيادتك عن الهداية التي يهدي بها الله لنوره ، فهي الكتب المنزلة من عنده كما ذكر في أكثر من موضع من مواضع النور . فالهداية هي الفهم الصحيح لكتاب الله " القرآن الكريم " فهما على أساس منظومي ، وإنشاء الله سوف أنشر لاحقا موضوع بعنوان " البركة نظام " .

من هنا أخي الكريم يجب أن نبحث عن المنهج الملائم لفهم القرآن الكريم ، ولن نجد سوى المناهج العلمية الصارمة ولا شيء غير ذلك .

دمت أخي بكل خير .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: نسق معرفي جديد للفكر الإسلامي   الإثنين مارس 02, 2009 8:15 pm

أخي الكريم
الأستاذ / أحمد



أنت ذكرت
في الإرسال السابق مايلي



فالهداية هي الفهم الصحيح لكتاب الله " القرآن
الكريم " فهما على أساس منظومي ،



من هنا أخي الكريم يجب أن نبحث عن المنهج الملائم لفهم
القرآن الكريم ، ولن نجد سوى المناهج العلمية الصارمة ولا شيء غير ذلك
.


من المعروف
دائما أن المنهج العلمي لايعطي بالنهاية إلا نتيجة واحدة ولايقع عليها خلاف وسأكتب
ماتكلمت عنه بصيغة معادلة رياضية من الدرجة الأولى .



الفهم الصحيح
+ الكتاب = الهداية



نرى من هذه
المعادلة أن الهداية هنا هي ( س ) والفهم الصحيح أيضا ( س ) فتصبح المعادلة على
الشكل التالي



س + الكتاب
= س



فأرجوا منك
حل هذه المعادلة حتى نستطيع المتابعة



مع شكري لك
على إيضاح الفرق بين المَثل والمِثل مع أنه معروف لدينا



دمت بخير


والسلام عليكم
ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: نسق معرفي جديد للفكر الإسلامي   الإثنين مارس 02, 2009 10:59 pm

أخي الكريم الأستاذ / هادي
تحية مباركة طيبة وبعد
يجب أن تكون المعادلة على النحو التالي
الفهم الصحيح للكتاب ( القرآن الكريم = س
الهداية = س
وعليه الفهم الصحيح للكتاب ( القرآن الكريم ) = الهداية
لأن فهم القرآن يجب أن يكون من خلال القرآن ولا شيءسواه ( تفسير القرآن بالقرآن )
دمت أخي بكل خير .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: نسق معرفي جديد للفكر الإسلامي   الأربعاء مارس 04, 2009 5:30 am

أخي
الكريم : الأستاذ أحمد أدامك الله بخير ورحمة



مع جل
احترامي لعلمك ومعرفتك ما أتيت به من فكر جديد .



إن
الكتاب لايستطيع أن يفسر نفسه وهو محتاج لمن يقرأه ويدخل بين طياته حتى يستطيع أن
يفهمه ويعمل به فلذلك وجد الرسول لينبأ البشر بما أنزله الله تعالى من كتاب (
القرآن الكريم ) ومهمته انحصرت في التبليغ وكانت الأمثلة التي ضربها الله للناس
أمر معروف لهم في ذلك الوقت وفسر المفسرون من فقهاء وغيرهم ما فسروه على ضوء ما هو
معروف ومكتشف عندهم في ذلك الوقت وهذا أمر لم يضرهم وإن وقع التقصير في بعض
التفسير . أما الآن فنحن نعيش عصر النهضة العلمية رقمية وغيرها وعلينا أن نفسر
القرآن على حسب التطور الموجود . حتى يبقى القرآن الكريم دستورا للمسلمين يعملون
به لحياتهم اليومية وللآخرة , وكل منا يقول أنه يفهم القرآن بشكله الصحيح فنجد عدة
مفاهيم للقرآن الكريم ( السورة الواحدة أو الآية الواحدة ) ومن هنا أقول إذا
لايوجد فهم صحيح للقرآن إذا أصبح الفهم الصحيح للكتاب مجهول ويساوي بالقيمة
المجهول ( س ) إذا الهداية أيضا مجهولة , ويبقى الكتاب معلوم فقط وتبقى هذه الرؤى
المتعددة لفهم الكتاب , فيمكن لمن يبحث عن العلم أو يقارن الكتاب بالعلم أن يجد
فيه ما يناسبه ولمن يبحث عن الاستنارة الروحية أن يجد مايناسبه ومن يبحث عن الحياة
الدنيا سيجد أيضا ما يناسبه واللاديني سيجد مايناسبه والملحد ( الغير مؤمن بوجود
الله ) سيجد مايناسبه والكل سيجد مايناسبه من هنا سنبدأ الحديث , أخي الكريم أرجوا
منك أن تنظر بتمعن في هذه الآيات الكريمة



1- {يَا
أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيراً مِّمَّا
كُنتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ قَدْ جَاءكُم مِّنَ
اللّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ }المائدة15



2 - {إِنَّا
أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ
الَّذِينَ أَسْلَمُواْ لِلَّذِينَ هَادُواْ وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالأَحْبَارُ
بِمَا اسْتُحْفِظُواْ مِن كِتَابِ اللّهِ وَكَانُواْ عَلَيْهِ شُهَدَاء فَلاَ
تَخْشَوُاْ النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلاَ تَشْتَرُواْ بِآيَاتِي ثَمَناً قَلِيلاً
وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ
}المائدة44



3 - {وَقَفَّيْنَا
عَلَى آثَارِهِم بِعَيسَى ابْنِ مَرْيَمَ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ
التَّوْرَاةِ وَآتَيْنَاهُ الإِنجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُورٌ وَمُصَدِّقاً لِّمَا
بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ
}المائدة46



4 - {أَوَ
مَن كَانَ مَيْتاً فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُوراً يَمْشِي بِهِ فِي
النَّاسِ كَمَن مَّثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِّنْهَا كَذَلِكَ
زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ }الأنعام122



5 - {اللَّهُ
نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ
الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ
مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ
يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُّورٌ عَلَى نُورٍ
يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ
وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ }النو
ر35



لو نظرنا
إلى الأولى لوجدنا قَدْ جَاءكُم مِّنَ اللّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ , هنا
تفريق بين الكتاب والنور والكتاب نراه معطوفا على النور والنور أتى أولا ثم الكتاب



الثانية إِنَّا
أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ



نرى فيها
أن التوراة وهو كتاب الله أيضا تحتوي على
هدى ونور والنور هنا معطوفة على الهدى والهدى أتى أولا ,



أما
الثالثة :فنجد فيها أن النبي عيسى ابن مريم أرسله الله تعالى مصدقا لما قبله ألا
وهو التوراة وأيضا أرسل معه الإنجيل ويحتوي هدى ونورا مثل التوراة عين بعين



الرابعة :
ليس فيها ذِكر للكتاب وهذا واضح ولكن فيها ذِكر للنور ليسير في الناس أي أن يصبح
قائدا لهم بالنور الذي جعله الله تعالى له



أما الخامسة
: نجد مايلي



الله :
مبتدأ نور خبر والنور هنا يخبر عن الله تعالى على أنه نور
السموات والأرض وبدأ تشبيه هذا النور بالمشكاة وأصبح الآن بالليزر وهذا أمر جميل
لاخلاف عليه بيننا ولكن بحثنا حول أن النور في العديد من الآيات القرآنية غير
الكتاب بل هو من داخل الكتاب ويقع ضمنه وعلينا نحن كبشر مسلمين أو غير البحث عن
هذا النور الذي به يهدي الله تعالى الناس إلى صراطه المستقيم .



كما أنه في
الآيه الكريمة



{فَاطِرُ
السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَعَلَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً وَمِنَ
الْأَنْعَامِ أَزْوَاجاً يَذْرَؤُكُمْ فِيهِ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ
السَّمِيعُ البَصِيرُ }الشورى
11


نجد فيها
ليس كمثله شيء وهذا تنزيه للباري عز وجل عن صفات خلقه وأسمائه وبعدها نجد وهو
السميع البصير وهي معطوفة على ما قبلها والسميع البصير صفات من الصفات التي يوصف
بها عباده أو أسماؤه الحسنى وكأنه حصل هنا طرفان واحد منزه والآخر غير منزه ,
فأرجوا منك التنويه على هذا الأمر

دمت بخير

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: نسق معرفي جديد للفكر الإسلامي   الأربعاء مارس 04, 2009 10:40 am

أخي الكريم الأستاذ / هادي
تحية مباركة طيبة وبعد

أخي الكريم الجزء الأول من تعقيب سيادتك أوافقك عليه تماما لأن القرآن الكريم قد أنزل إلينا ومعنى أنزل هو التحويل إلى الممكن ، فالقرآن الكريم قد تم تيسير فهمه لنا من عند الله تعالى .

وأيضا بالنسبة لمسألة الفهم الصحيح أوافقك تماما على ما قلت ، ففهمنا للقرآن الكريم نسبي مهما تطورت علومنا ومعارفنا .

والمشكلة هنا أخي في مناهج التفسير ، فإن كان المنهج مختلا فمن المؤكد أن الفهم سيكون مختلا ، لذا فأنا أؤكد على إتباع المنهج العلمي حين تعاملنا للقرآن الكريم ، حتى نصل إلى أصح تفسير للقرآن حسب تطورنا المعرفي يمكن أن نلتف حوله ، وحينما يزداد هذا التطور مع مرور الزمن يزداد فهمنا وضوحا ، فالشيء الذي استشعرنا معناه بصورة عامة مع تطور معارفنا سوف يزداد وضوحا .

وكل منا حسب قدراته وتخصصه سوف يكون فهمه للقرآن ، وبتكامل الفهم فيما بيننا سوف نصل إلى ما يربط بين موضوعات الكتاب فتتكامل معارفنا .

أما الجزء المذكور فيه الآيات ، فأود القول : الشيء الواحد قد يذكر بألفاظ عديدة تعبر كل منها عن أحد صفاته البارزة ، مثل إنسان ، وبني آدم ، وبشر .

كذلك القرآن الكريم وصف بالكتاب والنور والهدي والفرقان و....

أما الجزء الأخير والخاص بتنزيه الله جل جلاله ونسبة الأسماء الحسنى إليه : يمكنني القول بأن سقف معارفنا والحجاب الذي بيننا وبين الله هو الأسماء الحسنى ، ولأننا لن نستطيع أن نتعرف على الله سبحانه ( ليس كمثله شيء ) لذا طلب منا أن ندعوه بأسمائه الحسنى ، لأنها مثل عليا ، وأيضا لله المثل الأعلى ( مملوك له ) .

دمت أخي بكل خير .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: نسق معرفي جديد للفكر الإسلامي   الخميس مارس 05, 2009 8:23 pm

الأخ
الكريم / الأستاذ أحمد أدامك الله بخير ورحمة



قرأت مقولة
ما للإمام محمد الباقر بن على زين العابدين بن الحسين بن الإمام علي بن أبي طالب
(ع ) يقول فيها



(إياكم والتفكر في الله بل عليكم أن تفكروا في
عظيم خلقه )



كلامك أن
للعقل البشري حدود في معرفة الله أمر لاخلاف عليه ,



أما كلامك
عن أسماء الله الحسنى ووضعتها موضع الحجاب بيننا وبين الله تعالى فهذا يعني أنه
علينا معرفة هذه الحجب



( الأسماء ) وقد ذكر الله تعالى في كتابه العزيز
عن ألسماء الحسنى مايلي



{وَلِلّهِ
الأَسْمَاء الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُواْ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي
أَسْمَآئِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ }الأعراف180



{قُلِ
ادْعُواْ اللّهَ أَوِ ادْعُواْ الرَّحْمَـنَ أَيّاً مَّا تَدْعُواْ فَلَهُ
الأَسْمَاء الْحُسْنَى وَلاَ تَجْهَرْ بِصَلاَتِكَ وَلاَ تُخَافِتْ بِهَا
وَابْتَغِ بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلاً }الإسراء110



{اللَّهُ
لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ لَهُ الْأَسْمَاء الْحُسْنَى }طه8



{هُوَ
اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الْأَسْمَاء الْحُسْنَى
يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ
}الحشر
24


عدد كلمات
الحسنى وردت في القرآن الكريم / 16 /



وعدد
الكلمات التي قرنت بكلمة الأسماء/ 4 / مرات وهي مذكورة أعلاه والسؤال الآن هل هذه
الأسماء أو الحجب صفات لله وحاشى الله أن يوصف بوصف أو يحد بحد أو كما هو متعارف
عليه لكل اسم له مسمى والمسمى شيء مادي يعرف عن طريق الحواس الخمس أو إحداها أو هي
دلالة على أمر آخر نجهله وأراد منا الله
تعالى معرفته



وذلك حتى
نستطيع أن ندعوا الله تعالى وهذا ماطلبه منا



وَلِلّهِ
الأَسْمَاء الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وإلا كيف سندعوه



دمت بخير


والسلام
عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: نسق معرفي جديد للفكر الإسلامي   الجمعة مارس 06, 2009 1:25 am

أخي الحبيب الأستاذ / هادي
تحية مباركة طيبة وبعد
لا أستطيع يا أخي أن أعرب لك عن سعادتي بهذا الحوار الأكثر من راقي .
تخيل أخي مستويين مختلفين بينهما حائل ، ومن الطبيعي أن الحائل يلامس كلا من المستويين : أحدهما هو ما نحياه ( الحياة الدنيا ) ، وعلى قمة هذا المستوى " المثل العليا " وكما قلت هى سقف معارفنا ولا نستطيع تخطيه إلى المستوى الآخر وما بين هذين المستويين حائل " حجاب " هو تلك المثل العليا ، اما المستوى الآخر فهو عالم الغيب ، والذي يحده من أسفله " المثل العليا " ، وهذه المثل العليا تنسب إلى المستويين فهى منسوبة لله تعالى من جهة الملكية " لله " وتنسب من جهة الإنسان " بالتمثل " . وكلما تمثلها الإنسان كلما سما وأرتفع .
ولما كانت تلك المثل منسوبة لكلا المستويين ، فكان حتما أن تطلق " الله ، مخلوقاته " للمستويين
أما كيف ندعوه بها : فإذا ما أردنا القوة ندعوه بالقوي من خلال سعينا لإمتلاك القوة ، والعلم كذلك ، وكل الأسماء الحسنى .
شكرا لك أخي الكريم على إتاحة الفرصة لي لعرض هذا الموضوع ، والذي أعتقد أنه هام جدا .
دمت أخي بكل خير .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: نسق معرفي جديد للفكر الإسلامي   السبت مارس 07, 2009 3:40 am

خي الحبيب الأستاذ / هادي

تحية
مباركة طيبة وبعد
لا أستطيع
يا أخي أن أعرب لك عن سعادتي بهذا الحوار الأكثر من راقي .
تخيل أخي مستويين مختلفين بينهما حائل ، ومن
الطبيعي أن الحائل يلامس كلا من
المستويين
: أحدهما هو ما نحياه ( الحياة الدنيا ) ، وعلى قمة هذا المستوى " المثل العليا " وكما قلت هى سقف معارفنا ولا نستطيع
تخطيه إلى المستوى الآخر وما بين هذين
المستويين حائل " حجاب " هو تلك المثل العليا ، اما المستوى الآخر فهو عالم الغيب ، والذي يحده
من أسفله " المثل العليا
" ، وهذه المثل العليا تنسب إلى المستويين فهى منسوبة
لله تعالى من جهة الملكية " لله
" وتنسب من جهة الإنسان " بالتمثل " . وكلما تمثلها الإنسان كلما سما وأرتفع .
ولما كانت
تلك المثل منسوبة لكلا المستويين ، فكان حتما أن تطلق " الله ، مخلوقاته " للمستويين

أما كيف
ندعوه بها : فإذا ما أردنا القوة ندعوه بالقوي من خلال سعينا لإمتلاك القوة ،
والعلم كذلك ، وكل الأسماء الحسنى .
شكرا لك
أخي الكريم على إتاحة الفرصة لي لعرض هذا الموضوع ، والذي أعتقد أنه هام جدا .
دمت أخي
بكل خير .
والسلام
عليكم ورحمة الله وبركات



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


أخي الكريم
: الأستاذ أحمد المحترم



أدامك الله
بخير ورحمة وهمة عالية للبحث والمعرفة



نحن سعداء
لسعادتك ولاتظن سعادتنا أقل فهكذا علمنا ديننا الإسلامي الحوار من خلال خطاب الله
تعالى لنبي الرحمة وخاتم الأنبياء محمد ( ص ) .



أفهم من
كلامك أخي الحبيب : أن أسماء الله الحسنى لها طرفان طرف يتصل مع الغيب المطلق (
الله ) والذي هو خارج عن مدارك عقولنا , وطرف متصل بعالم الخلق وهذا ممكن الوصول
إليه أو معرفته والتعرف عليه ,



لو نظرنا
معا إلى سلك كهربائي موصول عليه العديد من المصابيح الكهربائية المتعددة الألوان
منها الحمراء والصفراء والزرقاء والخضراء وغيرها وهو متصل بمأخذ كهربائي لرأينا
ألوان المصابيح المختلفة أما التيار الذي يمر بهم واحد لايتغير



الآن :


المصابيح المتعددة الألوان لنجعلها تمثل أسماء
الله الحسنى .



التيار
الكهربائي الذي يمر بهم يمثل نور الله ( قدرة الله )



مع علم
الجميع أن لمس التيار الكهربائي يؤدي للموت لكن نستدل على وجوده من توهج المصابيح ,
وهذا هو الطرف الذي يستطيع الإنسان الوصول إليه ومعرفته بوضوح



دمت بخير


والسلام
عليكم ورحمة الله وبركاته



ملاحظة دراستي
وعملي في مجال الكهرباء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: نسق معرفي جديد للفكر الإسلامي   السبت مارس 07, 2009 5:59 am

أخي الحبيب الأستاذ / هادي
تحية مباركة طيبة وبعد
اعتقد بتبديل مثل نور الله ( قدرة الله ) بالرحمة حيث أن الرحمة تحوي في داخلها كل الأسماء الحسنى ، لذا نجد الله سبحانه وتعالى يخاطبنا بقوله " قل ادعوا الله أو ادعوا الرحمن ايا ما تدعوا فله الأسماء الحسنى .... 110 الإسراء
مع العلم بأنني كنت أعمل في مجال الكيمياء
دمت أخي بكل خير .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: نسق معرفي جديد للفكر الإسلامي   الأحد مارس 08, 2009 3:28 am

الأخ الفاضل : الأستاذ أحمد أدامك الله بخير ورحمة منه تعالى
وهل الرحمن خارج أسماء اله الحسنى أم هو أحدهم

قل ادعوا الله أو ادعوا الرحمن ايا ما تدعوا فله الأسماء الحسنى .... 110 الإسراء
هذا باعتقادي دليل على أن الدعوة بأحد أسماء الله واجب علينا وأنه تتم دعوة الله باسمائه
دمت بخير
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: نسق معرفي جديد للفكر الإسلامي   الأحد مارس 08, 2009 4:32 am

أخي الفاضل الأستاذ / هادي
تحية مباركة طيبة وبعد
أرجوا أن ننتقل إلى تجسيد ما تحاورنا حوله إلى الواقع العملي .
والأمر رغم أنه ليس في مقدوري بمفردي إلا أنه ليس صعبا ،
فالمسألة بإختصار شديد تتبلور في إختبار الزيت المشار إليه في الآية الكريمة ، هل يخرج ليزر أم لا ،وبعدها يمكن عمل الخهاز .
ولا أود أن استبق الأحداث حول التداعيات الهامة جدا لهذا التنفيذ
أرجو أن أسمع الإجابة من سيادتكم .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: نسق معرفي جديد للفكر الإسلامي   الإثنين مارس 09, 2009 9:30 pm

أخي
المحترم / الأستاذ أحمد أدامك الله تعالى بخير ورحمة منه ,



إن سؤالك
الذي سئلت يحتاج منا إلى دراسة علمية قبل أن نجيب عليه وأعدك أن أحاول جهدي في هذا
الأمر وأعلمك بكل جديد , علينا دراسة إمكانية الإشعاع عند زيت الزيتون مع ميزات
لونه الأخضر المائل للصفرة مع إمكانية تخزينه للحرارة أو الطاقة مع إمكانية مرور
الشعاع الضوئي فيه وتجميع الأشعة حتى نستطيع الجواب وهذا العمل أنت الأقدر عليه
كون سيادتك تعمل في مجال الكيمياء



دمت بخير

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: نسق معرفي جديد للفكر الإسلامي   الثلاثاء مارس 10, 2009 3:07 am

أخي العزيز الأستاذ / هادي
تحية مباركة طيبة وبعد
أود أن أحيط سيادتك علما كما قلت سابقا المسألة بإختصار شديد هى
أن نأخذ عينة ونستوثق من صحتها بمعنى أن نأخذ العينة بأنفسنا من الأشجار الموجودة بدير سانت كاترين ، ثم إرسالها إلى أحد معامل الكشف عن المواد التي تخرج ليزر .
وفي حالة وجود نتائج إيجابية يمكن إعلانها على العالم ، ونقول القرآن الكريم يقدم لنا إكتشافات علمية آنية من خلاله تقديمه إضافة علمية جديدة .
ومن خلال محاولاتي تم إثبات أن هذه المادة واعدة ( فلورسن )
وهذا سوف أنشره الآن بإذن الله على موقعكم بعنوان شهادة .
وتقبل خالص شكري وتحياتي .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: نسق معرفي جديد للفكر الإسلامي   الأربعاء مارس 11, 2009 9:04 pm

أخي المحترم الأستاذأحمد أدامك الله تعالى بخير ورحمة منه
لقد وصلتني نسخة عن الموسعة العلمية للزيتون أصله وزيته وكان زراعته ولم أجد فيها أن في نفس المكان الذي ذكرته سابقا يوجد زيتون وسأتابع معك في البحث عن هذا الموضوع حتى نتمكن الوصول إلى نتيجة ما وخصوصا بعدما قرأت موضوع الشهادة التذي كتبته على موقعنا والعذاب الذي تكبدته للوصول إلى نتيجة
دمت بخير
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: نسق معرفي جديد للفكر الإسلامي   الأربعاء مارس 11, 2009 9:29 pm

أخي العزيز الأستاذ / هادي
تحية مباركة طيبة وبعد
لقد زرت بنفسي مزرعة دير سانت كاترين ورأيت بها أشجار الزيتون التي ذكرت حوالي من 20 : 30 شجرة ، وكان ذلك في عامي 1980 ، 1999 .
ومما يؤكد تلك المنطقة أن شجرة العليقة المقدسة ، والتي خرجت منها كلمات الله تعالى إلى سيدنا موسى لا تبعد عن أشجار الزيتون تلك ببضع أمتار قليلة
شكرا لك أخي الكريم على أهتمامك ومتابعتك .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته . .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: نسق معرفي جديد للفكر الإسلامي   الخميس مارس 12, 2009 3:37 am

الأخ المحترم
: الأستاذ أحمد



أدامك الله تعالى بخير ورحمة منه


أستاذي
الفاضل إني أصدق كل كلمة وردت فيما كتبت وما فعلت لأجل هذا الموضوع



كنا في زمن
ما من هذا الزمان أبناء حضارة عظيمة اعتمدت على العلم السابق لعلمها وترجمت هذا
العلم حتى استطاعت أن تكوًن لنفسها مكان في العالم وكان العالم كله يعيش في عصر الانحطاط
ولم يستطيعوا الانتصار علينا إلا عن طريق تجريدنا من هذه العلوم والمعارف التي
وصلنا إليها أما الآن وللأسف الشديد نحن من يساعدهم على تجهيل أبناء هذه الأمة الذين
يخشون ظهورها إلى النور من جديد .



وهذه المشكلة
الأساسية التي نعاني منها



دمت بخير


والسلام عليكم
ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: نسق معرفي جديد للفكر الإسلامي   الخميس مارس 12, 2009 5:53 am

أخي الحبيب الأستاذ / هادي
تحية مباركة طيبة وبعد
شكرا لك أخي على هذه الثقة الغالية لما كتبت ، وأشكر الله سبحانه وتعالى أن جعل لي أخا فاضلا مثلك .
وهذه هى النعمة الكبرى أن يتمتع الإنسان منا بثقة المحيطين به والمتعاملين معه
كما أتمنى من الله سبحانه وتعالى أن يؤلف بين قلوب المخلصين من عباده على كلمة سواء ، وهى عبادة الله سبحانه وتعالى بما يليق بجلاله .
دمت أخي بكل خير .
والسلام عليكم ورحمته وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نسق معرفي جديد للفكر الإسلامي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
READZ :: قسم الحوارات :: الحوار الفكري-
انتقل الى: