منتدى الحوار المتحضر الاسماعيلي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» شرح قصائد كتاب الثالث الثانوي الجديد
الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 6:49 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا لغة عربية
الخميس أكتوبر 19, 2017 5:11 am من طرف أبو سومر

» المشتقات في قصائد الصف التاسع للفصل الثاني
الأربعاء أكتوبر 18, 2017 7:21 am من طرف أبو سومر

» المشتقات في قصائد الصف التاسع للفصلين الأول والثاني
الإثنين أكتوبر 16, 2017 4:23 am من طرف أبو سومر

» المفعول فيه تاسع
السبت سبتمبر 30, 2017 9:38 pm من طرف أبو سومر

» أسئلة الاجتماعيات تاسع 2017لكل المحافظات
السبت مايو 13, 2017 11:46 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا لغة انجليزية
الأربعاء مايو 10, 2017 9:49 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي أحياء
الأربعاء مايو 10, 2017 7:23 pm من طرف أبو سومر

» تاسع لغة عربية توقعات
الثلاثاء مايو 09, 2017 7:37 am من طرف أبو سومر

» تاسع فيزياء وكيمياء نماذج امتحانية
الثلاثاء مايو 09, 2017 1:12 am من طرف أبو سومر

» تاسع تربية وطنية نماذج امتحانية
الإثنين مايو 08, 2017 9:12 pm من طرف أبو سومر

» تاسع رياضيات هام
الإثنين مايو 08, 2017 8:18 pm من طرف أبو سومر

» السادس لغة عربية
الإثنين مايو 08, 2017 4:12 am من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي كيمياء
الأحد مايو 07, 2017 10:54 pm من طرف أبو سومر

» عاشر لغة انجليزية
الأحد مايو 07, 2017 5:58 pm من طرف أبو سومر

المواقع الرسمية الاسماعيلية
مواقع غير رسمية
مواقع ننصح بها

شاطر | 
 

 هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
nidal
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الخميس مارس 19, 2009 10:49 pm

الأخ الهميسع شكرا للمرور على مساهمتي ولخرقكم قواعد المنتدى في ردكم على ما كتبت وأجيب بخلقي هذا الحوار الجديد كي لا أشوش الحوار الثنائي الذي تجريه مع الأخ أحمد شعبان المحترم.



لقد قلتم: "فالتكامل الإسلامي بين المسلمين و وحدة الصف و وحدانية المرجعية لجميع المسلمين يستحيل أن يتحقق إلا بشرط واحد ووحيد وهو التفاف الجميع للتمسك بهادي الزمان الذي اصطفاه الله عز وجل على العالمي "

ولكن كيف نحقق هذا الالتفاف وخصوصا مع انتشار الإنسان؟ بالطبع اليوم لدينا الإنترنت ونستطيع التواصل والحصول بواسطتها على تفسير الإمام وبشكل شبه آني! ولكن هذا حصل قبل عقدين من الزمان فقط وقبله ما كان بالإمكان أن يحصل بسبب الجغرافيا التي تبعدنا مثلما يبعدنا الزمان عن الإمام. فالزمان هو البعد الرابع في الكون إضافة للأبعاد الثلاثة المكانية كما يقول علم الفيزياء. ولن يحصل الالتفاف في المستقبل حين ينتشر الإنسان في الكون. وعندها سنحتاج لأبواب من بشر وحجر تصلنا بالإمام الغائب مكانيا. فالالتفاف لم يتحقق بسبب البعد المكاني المفروض والذي لم يسمح للهنود الحمر ولسكان استراليا وكل هؤلاء الذين تفصلهم الجغرافيا أن يعرفوا بالإمام أو حتى بالإسلام. أليس هذا أيضا ظلم من الله سبحانه تعالى لهم؟ إن حصر أمور الإنسانية بشخص كائن من كان هو تقييد للإنسانية ويوقعنا بما خلصتنا منه دعوات التوحيد وهو العبودية لغير الله واستعباد البعض للآخر عبر احتكار المقدس وتجسيده.

وهكذا نرى بأن ما قاله الهميسع

"وبغير وجود رسول حي معصوم هادي يحكم بين الناس بما أراه الله عز وجل ... لن يتحقق العدل الإلهي وعدم الظلم بين عباده نستطيع العمل بالمرجعية الإلهية لرد أي تنازع وأي خلاف إليها "

يقود لعكسه فالخوف من الظلم بسبب البعد المكاني قاد للظلم بسبب البعد الجغرافي. فالقريبون من الإمام يوعدون بالجنان ويوهبون اليقين والبعيدون ينهشهم الشك ويضيعون في عالم الحيرة.

الإنسان الفرد ناقص كائن من كان ولكنه كامل عندما يزيل غشاوة الخوف وغشاوة الجشع ويساهم مع الجماعة بفكره الحر في وضع السبل المؤدية لخلاصه الذي لا ينفصم عن خلاصها. فالأديان والأئمة جاءت كي تنظم عمل الإنسان مع أخيه الإنسان وتحرره وترشده لبناء مجتمع التعارف والتعاون والتكامل والتكافل في إطار تكافؤ الفرص بين مختلف أفراد وأجزاء الجماعة. في هذا المجتمع تزدهر الحرية ويبدع الفكر الحر فينتج القيم عوضا عن تحطيمها وإضاعتها بخلافات ما مضى من الزمان.

وحوارنا هو شكل من أشكال المساهمة الجماعية في البحث عن سبل الخلاص وقد قرأت في ما تقول حول الإسماعيلية شروحا أوفى مما وجدت في خطب الإمام الحاضر حول هذه المواضيع. وتفهمت منك وجهة نظركم ونقاط خلافكم مع الآخرين أكثر من الخطب التي تتمحور حول نشاط الإمام في المجالات التي لا أنكر أهميتها وحيويتها وخصوصا في التعليم. فهل تجد من الخطأ أنك أنت الغير معصوم تساهم في الشروح والتفاسير وفي إعمال عقلك في الوصول للحقيقة عوضا عن انتظار الحصول عليها من الإمام؟

بالطبع قد يجادل البعض بأن العقل والمنطق قد لا يؤدي للحقيقة وقصة موسى والخضر خير مثال على ذلك. والجواب هو أن القصة تعني أننا يجب أن لا نقع في فخ المراهقة الفكرية ونظن أننا نملك بعقلنا الكون كما حصل في القرن الماضي وخصوصا في الحركات المغرقة بعلمانيتها. فعلينا أن نتواضع وأن نشاور وأن نخرج دوما بتصورات تعكس مصالح الجماعة وأن نأخذ ما قيل في الماضي ونستقي العبر من التراث ولا نستعجل رفض ما آمن به الكثير من الناس كما أظن والله أعلم ما يفعله الأخوة القرآنيين. ولكن الحكمة الإلهية لا تتوقف عند ذلك فقد وجدنا أيضا في قصص الأنبياء كيف أنهم جوبهوا وتم اضطهادهم على قاعدة أن ما أتو به يتعارض مع موروث الأمة. أي أن رفض الموروث يجب أن لا يكون محرما أيضا والقاعدة التي يجب أن نستند لها هي الحرية والتواضع والله أعلم.

والعقلية التي ترتكز في حكمها على المقدس وتحاول أن تجده فيه تفسير كل ما يصادفها من أمور الحياة تناقض حرية الاختيار التي وهبها الله سبحانه وتعالى للإنسان. وإن لم تجد المقدس فهي تخترعه عن علم وكثير من الأحيان دون علم. وهذه العقلية تجدها في من يأخذ من القرآن فقرات فيجمعها مثلما تجمع أحجار الليغو ليخرج ببراهين تعارض جوهر الأشياء ومنطق العقل السليم. وتجد كيف أن البعض الآخر وبنفس المنطق يستخدم نفس الأجزاء ليبرهن عكس ما يقوله الأول. لأنه يتكئ على قدسية الكلمة والحرف طالما أنه مقتطع من الكتاب المقدس. وينسى أن الكلمة والحرف ليست مقدسة بمفردها ولكن بمجموعها الذي يشكل الكتاب وجميع الأفعال والأحداث التي رافقت هذا الكتاب. وحتى أحاديث الرسول وأفعاله يجب أن لا نفصلها عن الحدث الذي رافقها فهي ليست مطلقة بحرفيتها ولكن مطلقة بمفهومها الذي أسس لحضارة نقلت الإنسان من عبوديته للبشر والحجر لعبودية خالق الأشياء.

ومن منطلق عدم الخوض في التفاصيل فإني لن أخوض بدعوتكم لعلي بالمدد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الجمعة مارس 20, 2009 7:02 pm



السلام عليكم أخي الكريم نضال المحترم

نورت منتدانا


سوف أتابع معكم في صباح الغد أن شاء الله


الهميسع

+++++++++++++++


_________________________________
.


للتواصل  صفحتنا على الفايسبوك

https://www.facebook.com/muwlana

 

رياض علي زهرة  00963999854552


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nidal
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الجمعة مارس 20, 2009 9:35 pm

أخي الهميسع شكرا لترحيبكم وأود أن أضيف بعض النقاط كنت قد طرحتها في مساهماتك وهي

استشهادك بقوله تعالى "إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ(33) ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (34)" وخلصت لأن ذرية عمران عليه السلام يجب أن تبقى لنهاية الزمان! ولكن القول ليس محصورا بآل عمران بل بآدم ونوح وآل إبراهيم وليس من الضروري أن يبقى الجميع لنهاية الدهر فالبعض سيبقى والبعض الأخر لم يعقب وانتهت ذريتهم بموتهم. وأما القول بأنهم ذرية بعضها من بعض فهي للتأكيد بأنهم بشر وليس هناك آلهة أو أبناء آلهة في هذه الذرية. وحتى إذا فكرنا في الأمر نجد أن اصطفائهم هو تأكيد على أنهم بشر لأنهم لو كانوا آلهة أو أبناء آلهة لما كان هناك داع لهذا الاصطفاء. وينهي جل جلاله بأنه يسمع ما يتقول البعض ويعلم الحق من الباطل. والتأكيد على هذا الكلام يأتي في الآية 62 من السورة نفسها حين ينهي قصة مريم بالقول " إن هذا لهو القصص الحق وما من إله إلا الله وإن الله لهو العزيز الحكيم" .

وما من إله إلا الله

لأنهم ذرية بعضها من بعض

وليسوا ذرية بعضها من البشر وبعضها من الله.

ما العجب في هذا الكلام ولماذا نحمله ما لا يحتمل؟ وأما قوله تعالى "وَادْخُلُواْ الْبَابَ سُجَّداً وَقُولُواْ حِطَّةٌ نَّغْفِرْ لَكُمْ خَطَايَاكُمْ وَسَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ" فالمقصود هو التواضع لله بالفعل وهو السجود وأن يتواضعوا بسؤالهم للمغفرة (يقولوا حطة أو قولا متواضعا) عندها سيغفر لهم خطاياهم! وسيزيد لمن أضاف على ذلك الإحسان. والسؤال وما العجب في هذا القول؟ أليس ما أقول أكثر تجانسا مما تقول في أنه أمرهم أن يقولوا اسم إمام ذلك الزمان!!

وأنهي بما قرأت لك في تفسير سورة الماعون بأن اليتيم هو الإمام ودعه يعني حرمانه من إمامته وأن يتمه جاء نتيجة أنه لا يرث الإمامة إلى بعد موت أبيه وهذا بالذات فيه مغالطة لتاريخ الإمام الحالي حيث أنه حظي بالإمامة خلال حياة أبيه وبوصية من جده. بينما اليتيم أتت بمعنى من لا سند له ونرى كيف أن السورة بغاية الروعة حيث تصف المرائي الذي يواظب على الشعائر وينسى الجوهر فتراه يدفع من لا سند له عن حقوقه ولا يحض على طعام المسكين الفقير ويمنع عنهم وسائل (ماعون) الحياة التي تمكنهم من العمل الشريف الحر. وأرى والله أعلم أن قراءة السورة بهذه الطريقة يتفق مع الغاية من الرسالات وهو بناء المجتمع الذي يحترم كرامة الإنسان ويحض عليها. وتخدم هذه السورة بالتالي قطاع عريضا من المجتمع الإنساني الذي يرزح تحت نير جور وفجور سدنة وكهنة عبوديتنا المعاصرة. وهي صالحة لنهاية الزمان لأن الإنسان منذ أن وجد في هذا الكون وهو يحاول أن يستغل ويسخر أخيه الإنسان ليريح نفسه.

والسؤال الأخير: هل القرآن كتاب فوازير رمضانية ولماذا علينا أن ننبش بين السطور كي نجد معاني عظيمة وأوامر ونواهي؟ لقد علمنا الله أن الإسلام دين فطرة أي أن الإنسان بفطرته يجد خلاصه ولكن عليه أن يزيل الغشاوة الناجمة إما من جشع وإما من خوف. الغشاوة التي تعمي عن الحقيقة الجلية المتكررة المعلنة الواضحة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nidal
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الجمعة مارس 20, 2009 9:48 pm

تصحيح على جملة وردت في مساهمتي الأولى والجملة
يقود لعكسه فالخوف من الظلم بسبب البعد المكاني قاد للظلم بسبب البعد الجغرافي
والذي أردت قوله
يقود لعكسه فالخوف من الظلم بسبب البعد الزماني (وليس المكاني) قاد للظلم بسبب البعد الجغرافي (أو المكاني) .. الخ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   السبت مارس 21, 2009 6:51 pm



بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد وآل محمد

السلام عليكم جميعاً

أرحب بالأخ نضال المحترم

ودائماً أقول وأردد أن منتدانا يرحب بجميع الأسئلة والاستفسارات بشرط أن يتضمن الموضع الواحد سؤال واحد فقط كي يتم بحثه بشكل جيد وعدم التشتيت بمجموعة كبيرة من الأسئلة معاص وفي موضع واحد ... مما يحدث التداخل بينهما وتضيع الأفكار ويتشتت اهتمام المتابع ولا نستطيع أن نعطي كل نقطة مطروحة حقها الكامل من البحث .

وقد اتخمت إرسالك الأول بمجموعة كبيرة من الاستفسارات ... مما جعلني أن أترك الإجابة عليه لليوم الثاني

فتفاجئت بإرسال جديد يضم مجمعة كبيرة من الاستفسارات الجديدة أيضاً ... والذي يحتاج كل واحد منها الى موضع مستقل لكي ينال ينال حقه من البحث والتوضيح .

وكأني أشتم من إغراق الهميسع بموضع واحد بهذا الكم الكبير من الأسئلة والاستفسارات هي نصب شباك حوله ونصب الكمائن ورسم المتاهات والكلمات المتقاطعة بحيث لو تخطى بعضهم أوقعه البعض الآخر .

وفي هذه الحالة نسلط الضوء ونعمل على نفخ وتضخيم المصيدة وإهمال بقية المصائد .

لأن جميع الاستفسارات المطروحة تتضمن تشكيك فقط بتفسير الهميسع ولم يوضع مكان هذا التشكيك

طبعاً أقول بداية :

أن الهميسع يكتب ما لديه وهو معرض للوقع بالخطأ مثله مثل غيره ... ولكن تبيان هذا الخطأ يكون باقتباسه وتبيان مخالفته لكتاب الله عز وجل والاهم من ذلك هو وضع البديل الذي تروه يوافق كتاب الله وآياته .

وإلا لكان لأي إنسان كان ومهما بلغت ضحالة ثقافته أو حداثة سنه أو حتى ولو كان مريضاً نفسياً ... يستطيع أن يشكك بجميع نظريات العلماء الحديثة أو القديمة أو التي هي طور البحث ... بدون وضع بديل أو تبيان أين هي مكامن الخطأ التي وجدها فيها .

طبعاً أتمنى أن أكون مخطأ في رأي هذا ... وهو ليس مخصص لشخصكم الكريم فقط وإنما للجميع .

وللعلم أن سعيد جداً بمن يصوب لي أخطائي ... لأننا في هذا المنتدى لا نهدف إلى تخطيء أياً كان وإنما للتعاون مع الجميع في أجلاء الحق وتسليط الضوء عليه وتبيان الخطأ لنتجنبه والهداية هي من الله عز وجل .



والآن نعقب على ما تفضلت به :

السؤال الأول :



كتبت

++++++++++++++++

الأخ الهميسع شكرا للمرور على مساهمتي ولخرقكم قواعد المنتدى في ردكم على ما كتبت وأجيب بخلقي هذا الحوار الجديد كي لا أشوش الحوار الثنائي الذي تجريه مع الأخ أحمد شعبان المحترم.

+++++++++++++++

الجواب الأول :

أخي الكريم لقد وضعنا ضوابط للحوار الثنائي بتسجيل المتابعات فقط وعدم التدخل في جوهر الحوار .

ويستطيع أياً كان فتح موضع جديد للتعقيب أو التعليق على الحوار الثنائي بشيء مفيد للجميع .

والله عز وجل سمح لنا عند الضرورة بتحليل بعض ما تم تحريمه علينا .

فما بلك بمشاركة قيمة هي في جوهر البحث .

السؤال الثاني :

كتبت

++++++++++++++++++++++++

لقد قلتم: "فالتكامل الإسلامي بين المسلمين و وحدة الصف و وحدانية المرجعية لجميع المسلمين يستحيل أن يتحقق إلا بشرط واحد ووحيد وهو التفاف الجميع للتمسك بهادي الزمان الذي اصطفاه الله عز وجل على العالمي "

ولكن كيف نحقق هذا الالتفاف وخصوصا مع انتشار الإنسان؟ بالطبع اليوم لدينا الإنترنت ونستطيع التواصل والحصول بواسطتها على تفسير الإمام وبشكل شبه آني! ولكن هذا حصل قبل عقدين من الزمان فقط وقبله ما كان بالإمكان أن يحصل بسبب الجغرافيا التي تبعدنا مثلما يبعدنا الزمان عن الإمام. فالزمان هو البعد الرابع في الكون إضافة للأبعاد الثلاثة المكانية كما يقول علم الفيزياء. ولن يحصل الالتفاف في المستقبل حين ينتشر الإنسان في الكون. وعندها سنحتاج لأبواب من بشر وحجر تصلنا بالإمام الغائب مكانيا. فالالتفاف لم يتحقق بسبب البعد المكاني المفروض والذي لم يسمح للهنود الحمر ولسكان استراليا وكل هؤلاء الذين تفصلهم الجغرافيا أن يعرفوا بالإمام أو حتى بالإسلام. أليس هذا أيضا ظلم من الله سبحانه تعالى لهم؟ إن حصر أمور الإنسانية بشخص كائن من كان هو تقييد للإنسانية ويوقعنا بما خلصتنا منه دعوات التوحيد وهو العبودية لغير الله واستعباد البعض للآخر عبر احتكار المقدس وتجسيده.

وهكذا نرى بأن ما قاله الهميسع

"وبغير وجود رسول حي معصوم هادي يحكم بين الناس بما أراه الله عز وجل ... لن يتحقق العدل الإلهي وعدم الظلم بين عباده نستطيع العمل بالمرجعية الإلهية لرد أي تنازع وأي خلاف إليها "

++++++++++++++++++

الجواب الثاني :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   السبت مارس 21, 2009 6:52 pm



الجواب الثاني :

نختصر لكثرة الأسئلة بتذكيرك بقوله تعالى :

{ سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ } فصلت53

وعليك فهم قوله تعالى :

{وَمَنْ نُعَمِّرْهُ نُنَكِّسْهُ فِي الْخَلْقِ أَفَلَا يَعْقِلُونَ } يس68

وتجد التفاصيل بمتابعة الرابط التالي مع العزيز الريان له تحياتي :

http://readz.top-me.com/montada-f4/topic-t785.htm?sid=7c9bd2745380d70a3dce3779be657cc4#4318

ومفهموم البعد الرابع ( الزمن ) لنظرية اينشتاين لا علاقة له بجوهر هذا السؤال

الاستفسار الثالث :



كتبت :



++++++++++++++++++++++

"وبغير وجود رسول حي معصوم هادي يحكم بين الناس بما أراه الله عز وجل ... لن يتحقق العدل الإلهي وعدم الظلم بين عباده نستطيع العمل بالمرجعية الإلهية لرد أي تنازع وأي خلاف إليها "

يقود لعكسه فالخوف من الظلم بسبب البعد المكاني قاد للظلم بسبب البعد الجغرافي. فالقريبون من الإمام يوعدون بالجنان ويوهبون اليقين والبعيدون ينهشهم الشك ويضيعون في عالم الحيرة.

+++++++++++++++++++

الجواب الثالث :

أنت هنا تشكك بعدم مصداقية الله عز وجل بإحقاق الحق وإقامة العدل بين عباده ونفي إيقاع الظلم على أياً منهم

ولم تتفضل بشرحك للآية الكريمة المذكورة و وضع شرح بديل لشرح الهميسع تبين فيه أين خطأ ... أي تشكك فقط ...؟؟ .



السؤال الرابع :

كتبت

++++++++++++++++

الإنسان الفرد ناقص كائن من كان ولكنه كامل عندما يزيل غشاوة الخوف وغشاوة الجشع ويساهم مع الجماعة بفكره الحر في وضع السبل المؤدية لخلاصه الذي لا ينفصم عن خلاصها. فالأديان والأئمة جاءت كي تنظم عمل الإنسان مع أخيه الإنسان وتحرره وترشده لبناء مجتمع التعارف والتعاون والتكامل والتكافل في إطار تكافؤ الفرص بين مختلف أفراد وأجزاء الجماعة. في هذا المجتمع تزدهر الحرية ويبدع الفكر الحر فينتج القيم عوضا عن تحطيمها وإضاعتها بخلافات ما مضى من الزمان.

وحوارنا هو شكل من أشكال المساهمة الجماعية في البحث عن سبل الخلاص وقد قرأت في ما تقول حول الإسماعيلية شروحا أوفى مما وجدت في خطب الإمام الحاضر حول هذه المواضيع. وتفهمت منك وجهة نظركم ونقاط خلافكم مع الآخرين أكثر من الخطب التي تتمحور حول نشاط الإمام في المجالات التي لا أنكر أهميتها وحيويتها وخصوصا في التعليم. فهل تجد من الخطأ أنك أنت الغير معصوم تساهم في الشروح والتفاسير وفي إعمال عقلك في الوصول للحقيقة عوضا عن انتظار الحصول عليها من الإمام؟

+++++++++++++++++

الجواب الرابع :

أنا لم أتعدى على الحق الذي أعطاني أياه الله عز وجل في محكم تنزيله بقوله :

{أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا }محمد24

وإرشادات حاضر إمام هي لأتباعه وتقرأ في المساجد .

ومن حق أياً كان اختبار مذهبه الذي وجده حوله من خلال الوراثة والبيئة المحيطة أن يختبره مع بقية المذاهب المخالفة ... فأن أثبت صموده إمام تشكيكهم وموافقته لكتاب الله عز وجل ... تمسك به ... وإلا التغير والانتقال إلى الأصوب هو الهدف الأسمى لصاحب العقل .

السؤال الخامس :

كتبت :

++++++++++++++++++++++

بالطبع قد يجادل البعض بأن العقل والمنطق قد لا يؤدي للحقيقة وقصة موسى والخضر خير مثال على ذلك. والجواب هو أن القصة تعني أننا يجب أن لا نقع في فخ المراهقة الفكرية ونظن أننا نملك بعقلنا الكون كما حصل في القرن الماضي وخصوصا في الحركات المغرقة بعلمانيتها. فعلينا أن نتواضع وأن نشاور وأن نخرج دوما بتصورات تعكس مصالح الجماعة وأن نأخذ ما قيل في الماضي ونستقي العبر من التراث ولا نستعجل رفض ما آمن به الكثير من الناس كما أظن والله أعلم ما يفعله الأخوة القرآنيين. ولكن الحكمة الإلهية لا تتوقف عند ذلك فقد وجدنا أيضا في قصص الأنبياء كيف أنهم جوبهوا وتم اضطهادهم على قاعدة أن ما أتو به يتعارض مع موروث الأمة. أي أن رفض الموروث يجب أن لا يكون محرما أيضا والقاعدة التي يجب أن نستند لها هي الحرية والتواضع والله أعلم.

++++++++++++++++++++

الجواب الخامس :

ما كتبته هو كلام بكلام ويستطيع أياً كان أن يكتب مثل هذا الكلام وأكثر منه بكثير أيضاً .

فعليك تبيان أين وجدت ما تفضلت به في قصة الخضر عليه السلام بالشاهد والدليل .

السؤال السادس :

++++++++++++++++++

والعقلية التي ترتكز في حكمها على المقدس وتحاول أن تجده فيه تفسير كل ما يصادفها من أمور الحياة تناقض حرية الاختيار التي وهبها الله سبحانه وتعالى للإنسان. وإن لم تجد المقدس فهي تخترعه عن علم وكثير من الأحيان دون علم. وهذه العقلية تجدها في من يأخذ من القرآن فقرات فيجمعها مثلما تجمع أحجار الليغو ليخرج ببراهين تعارض جوهر الأشياء ومنطق العقل السليم. وتجد كيف أن البعض الآخر وبنفس المنطق يستخدم نفس الأجزاء ليبرهن عكس ما يقوله الأول. لأنه يتكئ على قدسية الكلمة والحرف طالما أنه مقتطع من الكتاب المقدس. وينسى أن الكلمة والحرف ليست مقدسة بمفردها ولكن بمجموعها الذي يشكل الكتاب وجميع الأفعال والأحداث التي رافقت هذا الكتاب. +++++++++++++++++++

الجواب السادس :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   السبت مارس 21, 2009 6:53 pm



الجواب السادس :

أيضاً هذا كلام بكلام بدون شاهد ودليل عليه من كتاب الله عز وجل ... !!!

فكيف تفهم قوله تعالى :

{ وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَاناً لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ }النحل89

{ تِبْيَاناً لِّكُلِّ شَيْءٍ }

السؤال السابع :

كتبت :

++++++++++++++

وحتى أحاديث الرسول وأفعاله يجب أن لا نفصلها عن الحدث الذي رافقها فهي ليست مطلقة بحرفيتها ولكن مطلقة بمفهومها الذي أسس لحضارة نقلت الإنسان من عبوديته للبشر والحجر لعبودية خالق الأشياء.

++++++++++++

هات مثال توضح فيه ما تفضلت به وبين لنا المفهوم المطلق بعيداً عن الحدث المكاني والزماني وماذا تعني بالانتقال من عبودية البشر إلى عبودية خالق الأشياء ... فهل تحاور الهميسع بعقليتك التي تربيت عليها كمرجع لنا ... أو تعتمد كتاب الله عز وجل وآياته الشريفة كمرجع للاستدلال على أقوالنا وأفكارنا وصحة وصدق ما نعتقد به انه الصواب .

السؤال الثامن :

كتبت :

++++++++++++++++

وخلصت لأن ذرية عمران عليه السلام يجب أن تبقى لنهاية الزمان! ولكن القول ليس محصورا بآل عمران بل بآدم ونوح وآل إبراهيم وليس من الضروري أن يبقى الجميع لنهاية الدهر فالبعض سيبقى والبعض الأخر لم يعقب وانتهت ذريتهم بموتهم

+++++++++++++

الجواب الثامن :

سؤالي هو عن آخر اصطفاء اصطفاه الله عز وجل في الآية الكريمة وهو على العالمين ... وقد شرحت مع الدليل .

وأنت هنا تشكك بكلام وأي كلام بعيداً عن الدليل .

وتوقع بنفسك بمطب بدون ان تشعر وان تلهث وراء تخطيء الهميسع فقط بأي كلام .



فتابع معي ماذا كتبت :

@@@@@@@@@@

فالبعض سيبقى والبعض الأخر لم يعقب وانتهت ذريتهم بموتهم

( فالبعض سيبقى )

@@@@@@@@@@

أن جوهر سؤالي هو فقط وحصرياً عن هذا الذي تفضلت به وقلت انه سيبقى ... فقط المطلوب منك إعطائنا أسمائهم واثبات بقائهم .

السؤال التاسع :

++++++++++++++

وأما القول بأنهم ذرية بعضها من بعض فهي للتأكيد بأنهم بشر وليس هناك آلهة أو أبناء آلهة في هذه الذرية. وحتى إذا فكرنا في الأمر نجد أن اصطفائهم هو تأكيد على أنهم بشر لأنهم لو كانوا آلهة أو أبناء آلهة لما كان هناك داع لهذا الاصطفاء.



++++++++++++++++

الجواب التاسع :

وأنا أقول مثلك أنهم بشر وأبناء بشر ولم اقل أنهم إلهة أو أبناء إلهة .

وعندما يقول الهميسع غير ذلك يثبت ما يقوله بآيات من كتاب الله عز وجل وليس أقوال بأقوال تفتقر إلى الدليل .

فلا تشكك بالهميسع من خلال تقويله أقوال لم يقلها .

فأبناء عمران عليه السلام هم بشر وأبناء بشر ولكن الله عز وجل ميزهم وأختارهم و اصطفاهم على جميع البشر أمثالهم ذرية بعضها من بعض وبشر من عقب بشر ... هل ما يقوله الهميسع حتى الآن صحيح وتعترف به وتقر بصوابه ... أم عندك رأي مغاير تتفضل به مع الدليل .



السؤال العاشر :

كتبت :

++++++++++++++++++++

والتأكيد على هذا الكلام يأتي في الآية 62 من السورة نفسها حين ينهي قصة مريم بالقول " إن هذا لهو القصص الحق وما من إله إلا الله وإن الله لهو العزيز الحكيم" .

وما من إله إلا الله


لأنهم ذرية بعضها من بعض

وليسوا ذرية بعضها من البشر وبعضها من الله.

++++++++++++

الجواب العاشر :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   السبت مارس 21, 2009 6:56 pm



الجواب العاشر :

أنت تحاول أن تدخل في حوارك مع الهميسع أفكار معشعشة في عقلك غير دقيقة منذ زمن بعيد عن الإسماعيلية الأغاخانية من خلال كتابات أعدائهم .

فأين وجدت في منتدانا أننا نقول انه يوجد اله غير الله عز وجل ... تفضل أقتبس لنا هذا وضع الرابط .

فهناك الله عز وجل خالق الخلق علام الغيوب لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد لا تدركه الأبصار وليس كمثله شيء لا يتحيز في مكان وهو خارج الزمان والمكان وكل أقرب ألينا من حبل الوريد ومحيط بكل شيء ... الخ .

ومنتدانا يبحث بالأئمة الأطهار الذي اصطفاهم الله عز وجل من البشر إمام من عقب إمام ذرية بعضها من بعض على العالمين ... ولم يكن اصطفائهم على بضع عشرات الألوف من البشر ولبضع عشرات من السنين فقط ... فالعالمين لم يبدأ وينتهي هناك .

مصداقاً لقوله تعالى :

{ إِنَّمَا أَنتَ مُنذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ }الرعد7

تفضل بين لنا كيف تفهم قوله تعالى { وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ } و بين لنا كيف تعمل وتطبق الآية الكريمة التالية :

{لَا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَنِ اتَّخَذَ عِندَ الرَّحْمَنِ عَهْداً }مريم87



السؤال الحادي عشر :

كتبت :

++++++++++++++++

وأما قوله تعالى "وَادْخُلُواْ الْبَابَ سُجَّداً وَقُولُواْ حِطَّةٌ نَّغْفِرْ لَكُمْ خَطَايَاكُمْ وَسَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ" فالمقصود هو التواضع لله بالفعل وهو السجود وأن يتواضعوا بسؤالهم للمغفرة (يقولوا حطة أو قولا متواضعا) عندها سيغفر لهم خطاياهم! وسيزيد لمن أضاف على ذلك الإحسان. والسؤال وما العجب في هذا القول؟ أليس ما أقول أكثر تجانسا مما تقول في أنه أمرهم أن يقولوا اسم إمام ذلك الزمان!!

+++++++++++++

الجواب الحادي عشر :

عندما يقول الهميسع أقوال لم تقتنع بها ... فطالبه بالدليل على أقواله ... يأتيك به فوراً .

وبالمقابل ننتظر منك الدليل من آيات الله عز وجل على أقوالك أنت وتبيان نوعية و وصف لهذا الباب الذي دخلوه سجدا ... وهل عندك مثال حي حالياً عن باب مماثل ندخله سجدا ليغفر لنا الله عز وجل من خطايانا ... أم أن هذه الآية عبارة عن سرد حكايا وقصص فقط .

أما على الهميسع فتابع معي دليله :

قال الله عز وجل :

{ يَا قَوْمَنَا أَجِيبُوا دَاعِيَ اللَّهِ وَآمِنُوا بِهِ يَغْفِرْ لَكُم مِّن ذُنُوبِكُمْ وَيُجِرْكُم مِّنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ }الأحقاف31

{ أَجِيبُوا دَاعِيَ اللَّهِ وَآمِنُوا بِهِ }

تفضل بين لنا هوية داعي الله حسب فهمك للآية الكريمة مع الدليل على هذا الفهم من كتاب الله عز وجل .

وبين لنا كيف تعمل وتطبق هذه الآية الآن .

السؤال الثاني عشر :

كتبت :

+++++++++++++++++

وأنهي بما قرأت لك في تفسير سورة الماعون بأن اليتيم هو الإمام ودعه يعني حرمانه من إمامته وأن يتمه جاء نتيجة أنه لا يرث الإمامة إلى بعد موت أبيه وهذا بالذات فيه مغالطة لتاريخ الإمام الحالي حيث أنه حظي بالإمامة خلال حياة أبيه وبوصية من جده.

+++++++++++++++++



ليس عندي الوقت الكافي للبحث عن هذه المشاركة أين هي وفي أي موضوع كتبت .



ولكن على العموم يستحيل على الهميسع أن يكتب ما ذكرت .

أنت تقتبس كلام مغلوط عن الهميسع وتشوه هذه الاقتباس بعمد أو عن غير عمداً منك ... من خلال بث أفكار غير دقيقة عن مذهبنا معشعشة في دماغك متوارثة عبر أجيال من متابعة كتابات أعداء مذهبنا ... الذي همهم أثبات معتقدهم من خلال تشويه معتقدات الآخرين .

وهذا بعيد عن أسلوبنا بالحوار هنا .

لذلك مطالب إمام الجميع اقتباس هذا الكلام مع وضع رابطه لنتحقق من الدقة في الاقتباس .

على العموم نوضح لك من جديد الفكرة التي طرحتها .

أخي الكريم نضال المحترم



أن الله عز وجل لم يقل في كتابه العزيز أن الاصطفاء تم من الأب إلى أبنه أو جعلها كلمة باقية من الأب إلى أبنه .

فالكلمة هي باقية في العقب و الاصطفاء هو ذرية بعضها من بعض .

وانتقال الإمامة من الجد إلى حفيده لم تمر بالأب .

وهذا الانتقال هو ضمن الشرط الإلهي للانتقال الإمامة

فالحفيد هو من عقب الجد والحفيد هو من ذرية الجد ... والحفيد والجد يشكلون حبل الناس الذي لم ينقطع ويشكلون عروة وثقى لم تنفصم باستبعاد الأب خارجها .



فالإمام هو يتيم زمانه لموت الإمام الذي قبله و لا علاقة للأب الحي بالإمامة الذي هو مستبعد منها ... !!!.



السؤال الثالث عشر :



+++++++++++++++++

بينما اليتيم أتت بمعنى من لا سند له ونرى كيف أن السورة بغاية الروعة حيث تصف المرائي الذي يواظب على الشعائر وينسى الجوهر فتراه يدفع من لا سند له عن حقوقه ولا يحض على طعام المسكين الفقير ويمنع عنهم وسائل (ماعون) الحياة التي تمكنهم من العمل الشريف الحر. وأرى والله أعلم أن قراءة السورة بهذه الطريقة يتفق مع الغاية من الرسالات وهو بناء المجتمع الذي يحترم كرامة الإنسان ويحض عليها. وتخدم هذه السورة بالتالي قطاع عريضا من المجتمع الإنساني الذي يرزح تحت نير جور وفجور سدنة وكهنة عبوديتنا المعاصرة. وهي صالحة لنهاية الزمان لأن الإنسان منذ أن وجد في هذا الكون وهو يحاول أن يستغل ويسخر أخيه الإنسان ليريح نفسه.



+++++++++++++++++



الجواب الثالث عشر :

أنت مطالب إعادة كتابة الآية الكريمة وربط شرحك للتكذيب بالدين فيما ذكرت .



السؤال الرابع عشر :



كتبت :

++++++++++++++++

والسؤال الأخير: هل القرآن كتاب فوازير رمضانية ولماذا علينا أن ننبش بين السطور كي نجد معاني عظيمة وأوامر ونواهي؟ لقد علمنا الله أن الإسلام دين فطرة أي أن الإنسان بفطرته يجد خلاصه ولكن عليه أن يزيل الغشاوة الناجمة إما من جشع وإما من خوف. الغشاوة التي تعمي عن الحقيقة الجلية المتكررة المعلنة الواضحة.

+++++++++++++++++++++

لان الله عز وجل قال :

{أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلاً }الفرقان44

فهل تصدق الله عز وجل بهذه النسبة { أَنَّ أَكْثَرَهُمْ } أم عندك رأي مغير تكتبه لنا يناقض الآية الكريمة هذه ...؟؟؟

نرحب بحوارك وننتظر جديدك

الهميسع



++++++++++++++++++++++


_________________________________
.


للتواصل  صفحتنا على الفايسبوك

https://www.facebook.com/muwlana

 

رياض علي زهرة  00963999854552


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nidal
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   السبت مارس 21, 2009 7:32 pm

الأخ الهميسع لقد قلت
أنت تحاول أن تدخل في حوارك مع الهميسع أفكار معشعشة في عقلك غير دقيقة منذ زمن بعيد عن الإسماعيلية الأغاخانية من خلال كتابات أعدائهم .
وفي الحقيقة فإني لم أعني الاسماعيلية في قولي هذا ولم تعنيه الآية أيضا ولكنها عنت أتباع الديانة المسيحية التي يألهون السيد المسيح وهذا تفسيري لقوله تعالى "ذرية بعضها من بعض" والتي تسأل عنها أنت في مساهماتك وتعتبرها حجة على وجود الأئمة وأنا أجدها تذكير بأنهم سلالة من بشر
وكما ترى فليس هناك شيء معشعش في ذهني حولكم وللصدق فقد تعرفت عليكم من خلال منتداكم وكنت أظن بأنكم تختلفون حول اسماعيل فقط
وآسف للإكثار من الأسئلة والتي غايتها أن أعرض وجهة نظري كاملة ولا أخبيء في أكمامي حججا وقفشاة لمحاوري
واترك لك خيار الموضوع الذي تود أن نناقشه أولا
وشكرا لمرورك الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nidal
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   السبت مارس 21, 2009 10:52 pm

شكرا الأخ الهميسع وفيما يلي رد سريع على ردودك السريعة وأترك الخيار لك كي تفتح الحوار في أي مجال تشاء

لقد قدمت لردودك بما يلي:

وفي هذه الحالة نسلط الضوء ونعمل على نفخ وتضخيم المصيدة وإهمال بقية المصائد .

لأن جميع الاستفسارات المطروحة تتضمن تشكيك فقط بتفسير الهميسع ولم يوضع مكان هذا التشكيك

أن الهميسع يكتب ما لديه وهو معرض للوقع بالخطأ مثله مثل غيره ... ولكن تبيان هذا الخطأ يكون باقتباسه وتبيان مخالفته لكتاب الله عز وجل والاهم من ذلك هو وضع البديل الذي تروه يوافق كتاب الله وآياته .

وإلا لكان لأي إنسان كان ومهما بلغت ضحالة ثقافته أو حداثة سنه أو حتى ولو كان مريضاً نفسياً ... يستطيع أن يشكك بجميع نظريات العلماء الحديثة أو القديمة أو التي هي طور البحث ... بدون وضع بديل أو تبيان أين هي مكامن الخطأ التي وجدها فيها .

الرد على مقدمة ردودك

أنا في عرضي لجملة من الأفكار كانت غايتي أن أوضح وجهة نظري فأنا لا أنصب الشراك والمصائد ولكني على العكس أفتح الأوراق كي لا تقع في الشراك والمصائد..والنقاش والاستفسار بأساسه تشكيك ولكن ليس بالضرورة تشكيك بالآخر كما تقول ولكنه تشكيك بفهمي أنا للآخر ولهذا نحن نتحاور. وأرجو أن ننسى الخلاف الذي ولدنا منه ونعمل العقل في البحث عن الحقيقة والله الموفق.

الجواب الثاني :

ومفهموم البعد الرابع ( الزمن ) لنظرية اينشتاين لا علاقة له بجوهر هذا السؤال

الرد على الجواب الثاني:

في الحقيقة له كل العلاقة فأنت تحتج بالبعد الزماني وأنا أقول لك هو البعد الرابع فما قولك في الابتعاد المكاني الذي حرم ويحرم البعض من هدي الإمام.

الجواب الثالث :

أنت هنا تشكك بعدم مصداقية الله عز وجل بإحقاق الحق وإقامة العدل بين عباده ونفي إيقاع الظلم على أياً منهم

الرد على الجواب الثالث:

لا يوجد ظلم ولكنه خط ثابت متنوع قائم على الفطرة يصححه رأي الجماعة والظلم يكون حين نحصر الأمور بفرد كائن من كان ولم تقل لي لماذا وقع الظلم على الهنود الحمر بمنطقك بالطبع لأني لا أرى أنهم ظلموا ببعدهم عن الإسلام والأئمة.لأن الله قيض لهم من يسير بهم في دروب الحياة فبنو حضارة وطوروا مفاهيم أكثر سموا من مفاهيم من جاء بالسيف والنار فقتلهم ودمر ديارهم.

الجواب الرابع :

أنا لم أتعدى على الحق الذي أعطاني أياه الله عز وجل في محكم تنزيله بقوله :

{أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا }محمد24

وإرشادات حاضر إمام هي لأتباعه وتقرأ في المساجد .

الرد على الجواب الرابع:

ولماذا لا تعمم على خلق الله علهم يهتدون

الجواب الخامس :

ما كتبته هو كلام بكلام ويستطيع أياً كان أن يكتب مثل هذا الكلام وأكثر منه بكثير أيضاً .

الرد على الجواب الخامس:

ولكن الكتاب كلام وكلام الأئمة كلام وكلامنا كلام. وقصة الخضر تقرأها في القرآن وما تفسيرك لخطأ معصوم في فهم معصوم!

الجواب السادس:

أيضاً هذا كلام بكلام بدون شاهد ودليل عليه من كتاب الله عز وجل ... !!!

فكيف تفهم قوله تعالى :

{ وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَاناً لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ }النحل89

{ تِبْيَاناً لِّكُلِّ شَيْءٍ }

رد على الجواب السادس :

أتيتك بشاهد وهو قوله تعالى ذرية بعضها من بعض وأوردت تفسير يخالف تفسيرك لها



وأما عن قوله تعالى { وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَاناً لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ }النحل89 صحيح أنه أنزل لنا بيانا لكل شيء ولكن هذا البيان لا ينفصل عن عقل الجماعة لأنه لو شاء لخلقنا دون إرادة ودون عقل ودون أخطاء وهو العلي القدير.

الجواب السابع :

هات مثال توضح فيه ما تفضلت به وبين لنا المفهوم المطلق بعيداً عن الحدث المكاني والزماني وماذا تعني بالانتقال من عبودية البشر إلى عبودية خالق الأشياء ... فهل تحاور الهميسع بعقليتك التي تربيت عليها كمرجع لنا ... أو تعتمد كتاب الله عز وجل وآياته الشريفة كمرجع للاستدلال على أقوالنا وأفكارنا وصحة وصدق ما نعتقد به انه الصواب .

الرد على الجواب السابع

هو أن الإنسان استعبد أخوه الإنسان ففرعون كان إلها وهو بشر وهبل كان إلها وهو حجر والذي أقنع الناس بالإسلام هو المنطق السليم الذي حاور عقلياتهم التي تربوا عليها وحرر عقولهم من التبعية العمياء لما يظنوه مقدسا. الإسلام دين عقل أكثر منه معجزات فلماذا لا نستخدم العقل و أحاورك وتحاورني (وانطلاقا من عقليتنا التي تربينا عليها لأنه ليس لدينا بديل سوى أن نزرع عقلا آخر في رأسنا) عوضا عن انتظار من يقول لنا ماذا نفعل وبماذا نؤمن؟



الجواب الثامن :

وتوقع بنفسك بمطب بدون ان تشعر وان تلهث وراء تخطيء الهميسع فقط بأي كلام .

فتابع معي ماذا كتبت :

@@@@@@@@@@

فالبعض سيبقى والبعض الأخر لم يعقب وانتهت ذريتهم بموتهم

( فالبعض سيبقى )

الرد على الجواب الثامن:

عن أي مطب تتحدث ولو لم يبق البعض لما وجدت أنت وأنا في هذه الدنيا.

الجواب التاسع :



وأنا أقول مثلك أنهم بشر وأبناء بشر ولم اقل أنهم إلهة أو أبناء إلهة .



وعندما يقول الهميسع غير ذلك يثبت ما يقوله بآيات من كتاب الله عز وجل وليس أقوال بأقوال تفتقر إلى الدليل .



فلا تشكك بالهميسع من خلال تقويله أقوال لم يقلها .

الرد على الجواب التاسع:

أني لا أشكك بك ولكن أشرح وجهة نظري حول ما تعتقد أنه برهانا على ضرورة وجود الإمام والقول واضح هو حول اعتقاد إخواننا المسيحيين بإلوهية المسيح (وهنا أنا لا أناقش صحة أو عدم صحة هذا الأمر) ولكن أفسر الآية من قراءة كاملة للسورة وليس من خلال اجتزاء فقرات وكلمات وتأويلها ما لا تحتمل

الجواب العاشر :

أنت تحاول أن تدخل في حوارك مع الهميسع أفكار معشعشة في عقلك غير دقيقة منذ زمن بعيد عن الإسماعيلية الأغاخانية من خلال كتابات أعدائهم .



فأين وجدت في منتدانا أننا نقول انه يوجد اله غير الله عز وجل ... تفضل أقتبس لنا هذا وضع الرابط .

الرد على الجواب العاشر:

وفي الحقيقة فإني لم أعني الاسماعيلية في قولي هذا ولم تعنيه الآية أيضا ولكنها عنت أتباع الديانة المسيحية التي يألهون السيد المسيح وهذا تفسيري لقوله تعالى "ذرية بعضها من بعض" والتي تسأل عنها أنت في مساهماتك وتعتبرها حجة على وجود الأئمة وأنا أجدها تذكير بأنهم سلالة من بشر

وكما ترى فليس هناك شيء معشعش في ذهني حولكم وللصدق فقد تعرفت عليكم من خلال منتداكم وكنت أظن بأنكم تختلفون حول إمامة اسماعيل فقط

وأما عن قوله تعالى { وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ } و قوله {لَا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَنِ اتَّخَذَ عِندَ الرَّحْمَنِ عَهْداً }فسوف أقرأ ماحول هذا القول كي أجد له تفسيرا حتى لا أقع بفخ الليغو الإلهي وسوف أجيبك لاحقا. وإن كنت لا أجد في النظرة الأولى معظلة في هذه الأقوال



الجواب الحادي عشر :

عندما يقول الهميسع أقوال لم تقتنع بها ... فطالبه بالدليل على أقواله ... يأتيك به فوراً .

وبالمقابل ننتظر منك الدليل من آيات الله عز وجل على أقوالك أنت وتبيان نوعية و وصف لهذا الباب الذي دخلوه سجدا ... وهل عندك مثال حي حالياً عن باب مماثل ندخله سجدا ليغفر لنا الله عز وجل من خطايانا ... أم أن هذه الآية عبارة عن سرد حكايا وقصص فقط .



أما على الهميسع فتابع معي دليله :



قال الله عز وجل :



{ يَا قَوْمَنَا أَجِيبُوا دَاعِيَ اللَّهِ وَآمِنُوا بِهِ يَغْفِرْ لَكُم مِّن ذُنُوبِكُمْ وَيُجِرْكُم مِّنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ }الأحقاف31



{ أَجِيبُوا دَاعِيَ اللَّهِ وَآمِنُوا بِهِ }



تفضل بين لنا هوية داعي الله حسب فهمك للآية الكريمة مع الدليل على هذا الفهم من كتاب الله عز وجل .

الرد على الجواب الحادي عشر:

الباب بمعناه هو المدخل للأشياء والفاصل بين حيز وآخر وبالتالي قد يكون الحيز مكانيا وقد يكون حيزا فكريا. ولكن هل هذا هو المهم؟؟ وهل كان مهما عدد أهل الكهف؟؟ المشكلة هي غوص البعض بالتفاصيل ونسيان المعنى العام. ولا مانع عندي أن نناقش ماهية الباب إذا كان يشكل عندك حجر زاوية في تكوينك الفكري. فهل هو بهذه الأهمية؟

وأما بالنسبة لهوية الداعي فإني

وأجيبك بسؤال ولماذا يجب أن يكون داعيا فردا وهو الإمام الذي تقولون؟



الجواب الثاني عشر

أنت تقتبس كلام مغلوط عن الهميسع وتشوه هذه الاقتباس بعمد أو عن غير عمداً منك ... من خلال بث أفكار غير دقيقة عن مذهبنا معشعشة في دماغك متوارثة عبر أجيال من متابعة كتابات أعداء مذهبنا ... الذي همهم أثبات معتقدهم من خلال تشويه معتقدات الآخرين .

أن الله عز وجل لم يقل في كتابه العزيز أن الاصطفاء تم من الأب إلى أبنه أو جعلها كلمة باقية من الأب إلى أبنه .

فالكلمة هي باقية في العقب و الاصطفاء هو ذرية بعضها من بعض .

وانتقال الإمامة من الجد إلى حفيده لم تمر بالأب .

وهذا الانتقال هو ضمن الشرط الإلهي للانتقال الإمامة

فالحفيد هو من عقب الجد والحفيد هو من ذرية الجد ... والحفيد والجد يشكلون حبل الناس الذي لم ينقطع ويشكلون عروة وثقى لم تنفصم باستبعاد الأب خارجها .

فالإمام هو يتيم زمانه لموت الإمام الذي قبله و لا علاقة للأب الحي بالإمامة الذي هو مستبعد منها ... !!!.

الرد على الجواب الثاني عشر:

أنا لا أقتبس بغرض التشويه وقد أكون قد أسأت الفهم فيما تقول وآسف لذلك وسوف أحرص على أن آتي بكلام المحاور بنسخه حتى لا يلتبس الأمر على أحد فكما تجد صعوبة في العودة لمساهمات قديمة فإني أجد نفس الصعوبة أيضا. ولا أريد الخوض في صحة إمامة في ظل إمامة كما يفعل البعض لأني أعتقد بأن الأصلح هو من يجب أن يقود الجماعة (وقد وجد الجد أن الحفيد هو الأصلح فوصى له) وإن كنت أختلف معكم في آلية انتقائه.



الجواب الثالث عشر :



أنت مطالب إعادة كتابة الآية الكريمة وربط شرحك للتكذيب بالدين فيما ذكرت .

الرد على الجواب الثالث عشر

التكذيب هو هذا الفعل المرائي بالذات وليس تكذيبا بإمامة إمام. فالدين الإسلامي هو دين حض على نصرة حق المظلوم كائن من كان وجاهد المتكبرين الذين ينهرون المستضعفين لأن ليس لهم سندا يحميهم. هذا هو الدين الذي آمن به بلال وغيره.



الجواب على السؤال الأخير

لان الله عز وجل قال :



{أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلاً }الفرقان44



فهل تصدق الله عز وجل بهذه النسبة { أَنَّ أَكْثَرَهُمْ } أم عندك رأي مغير تكتبه لنا يناقض الآية الكريمة هذه ...؟؟؟

الرد على الجواب الأخير:

أكثرهم عندما لا تعطى لهم حرية الاختيار. عندما يمنعون من الإدلاء برأيهم ويقتلون عندما يفعلون ذلك فينتشر الخوف وتكفر الحقائق فيضل أكثرهم.

لأن رأي الفرد ناقص كائن من كان وعندما تمنع الجماعة عن الإدلاء برأيها الحر فيبقى النقص



وملاحظة أخيرة وهي أني أشعر بأنك اعتبرتني عدوا تعشعش الأفكار السيئة حولكم في ذهني أحاول أن أزور أقوالكم وأنصب الشراك لكم وهذه رؤية لا تنفع الحوار وتضع الحواجز أمام تلاقح الأفكار.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   السبت مارس 21, 2009 11:08 pm




السلام عليكم

العزيز نضال كتب

++++++++++++++++


وملاحظة أخيرة وهي أني أشعر بأنك اعتبرتني عدوا تعشعش الأفكار السيئة حولكم في ذهني أحاول أن أزور أقوالكم وأنصب الشراك لكم وهذه رؤية لا تنفع الحوار وتضع الحواجز أمام تلاقح الأفكار.


+++++++++++++++++


أخي الكريم أنا كتبت هذا بناء على أفكار كتبتها أنت لم تسندها باقتباس للهميسع ... وإنما هي أفكار يتم تداولها بعيداً عن مواجهة معتنقي المذهب بشكل عام وأي مذهب كان ..؟؟

فعندما تقوم بزيارة سريعة إلى المنتديات المسيحية تجدهم يهاجمون المسلمين بشكل عام من خلال تناولهم لسيرة رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم الخاصة وقصص أزواجه وسيرة كل زوجه منهم رضي الله عنهم جميعاً وأدخلهم فسيح جنانه


وأنا رحبت بحوارك وانتظرت جديدك

وسيكون لي تعقيب على ما تفضلت به في صباح الغد أن شاء الله


حيث أزور المنتدى حالياً لدقائق فقط لأمور أدارية

الهميسع


++++++++++++++++


_________________________________
.


للتواصل  صفحتنا على الفايسبوك

https://www.facebook.com/muwlana

 

رياض علي زهرة  00963999854552


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nidal
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الأحد مارس 22, 2009 12:24 am

أخي الهميسع الكل يهاجم الكل وآن الأوان أن نتفق على بناء العالم الذي ننتمي له عوضا عن التعصب للخلافات التي ولدنا منها وبانتظار ردودكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الأحد مارس 22, 2009 3:53 am

أخي الكريم نضال :
نحن لم نعتمد مهاجمة أحد وإنما نشرح عن المعتقد الإسماعيلي فقط ونحاور فيه وعنه وحوارنا لا يعد مصدر رسمي عن الإسماعيلية بل هو صادر عن الأشخاص الذين يكتبون فقط
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nidal
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الأحد مارس 22, 2009 9:10 am

الأخ هادي أنا أعقب على تعليق الهميسع بأن المسيحيين في منتدياتهم يهاجمون المسلمين وأنا أعمم حتى لايشعر أخواننا المسيحيون بأنهم مهاجمون وفي الحقيقة فإن المشكلة تكمن في أن الجميع يعتقد بأنه على صواب يضاف لذلك أن التحول من معتقد لآخر لا يقدم ولايؤخر على الصعيد الاجتماعي. الأمر كان بالعكس في بداية الدعوة حيث كان من الضروري أن يؤمن عدد كاف لإحداث إنقلاب في المجتمع وفي قوانينه. على كل هذا أمر يحتاج منتدى خاص به وهو فائدة التحول بين الطوائف والأديان. ولا يدخل في نطاق نقاشنا هنا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nidal
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الخميس مارس 26, 2009 8:55 pm

نجد في العديد من المساهمات محاولات البعض أن يقلل من شأن الإيمان الجماعي ورأي الجماعة ودليلهم على ذلك في ما أورده الهميسع {أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلاً }الفرقان44 فهل تصدق الله عز وجل بهذه النسبة { أَنَّ أَكْثَرَهُمْ } أم عندك رأي مغير تكتبه لنا يناقض الآية الكريمة هذه ...؟؟؟ انتهى قول الهميسع وقد كان ردي أن أكثرهم يضل عندما لا تعطى لهم حرية الاختيار. وعندما يمنعون من الإدلاء برأيهم ويقتلون عندما يفعلون ذلك فينتشر الخوف وتكفر (تخفى) الحقائق فيضل أكثرهم. لأن رأي الفرد ناقص كائن من كان وعندما تمنع الجماعة عن الإدلاء برأيها الحر فيبقى النقص وتحول المفاهيم المشوهة لطقوس وأديان حتى لا يناقشها أحد. طقوس تبرر استغلال واستعباد البعض للآخر أو باختصار شرعنة العبودية. وبما أن الهميسع يحب الليغو الإلهي فإني أورد الآية التالية: "وإذا قيل لهم آمنوا كما آمن الناس قالوا أنؤمن كما آمن السفهاء ألا إنهم هم السفهاء ولكن لا يعلمون" وكلي أمل أن لا يتحسس أحد وبالواقع أنا لا أقصد أحد بهذا الشاهد ولكني أود أن أوكد على فكرة طالما كررتها وهي أننا حين نناقش الأمور بهذا الشكل نشبه كثيرا من يدفن رأسه في اللوحة فيشاهد تفاصيل ريشة الرسام وكل شيء عدا رؤية اللوحة وما يريده الرسام منها بانتظار جديدكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الجمعة مارس 27, 2009 7:33 pm

أخي المحترم : نضال
أحترم حوارك ونقاشك مع الجميع فأنت تطرح ما لديك ونحن نحاور بما نعرف ونؤمن
وأشكرك كل الشكر على تهذيبك في أسلوب وطريقة الحوار لديك
دمت بخير
فنحن ما علينا إلا توضيح بعض الأمور كي لايفهمنا الآخر خطأ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الأربعاء أبريل 01, 2009 5:15 pm



بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد وآل محمد

السلام عليكم جميعاً

أرحب بالأخ نضال المحترم ونعتذر على تأخرنا بالرد كون المشاغل كثيرة والوقت ضيق .

وأن حصل تأخير لسبب ما فلن يكون هناك إهمال أن شاء الله



المحور الأول



حيث كتب نضال مشكوراً :

++++++++++++++++++++

الرد على مقدمة ردودك

أنا في عرضي لجملة من الأفكار كانت غايتي أن أوضح وجهة نظري فأنا لا أنصب الشراك والمصائد ولكني على العكس أفتح الأوراق كي لا تقع في الشراك والمصائد..والنقاش والاستفسار بأساسه تشكيك ولكن ليس بالضرورة تشكيك بالآخر كما تقول ولكنه تشكيك بفهمي أنا للآخر ولهذا نحن نتحاور. وأرجو أن ننسى الخلاف الذي ولدنا منه ونعمل العقل في البحث عن الحقيقة والله الموفق.

+++++++++++++++++++

كلام جميل وينم عن شخص أصيل ومتفهم

وأن شاء الله نتابع على ذات الخطا ... ويا هلا ..!!



المحور الثاني

نضال كتب :

+++++++++++++++++

الرد على الجواب الثاني:

في الحقيقة له كل العلاقة فأنت تحتج بالبعد الزماني وأنا أقول لك هو البعد الرابع فما قولك في الابتعاد المكاني الذي حرم ويحرم البعض من هدي الإمام.

+++++++++++++++

أجيبك على استفسارك بقوله تعالى في سورة التكاثر :

{ أَلْهَاكُمُ التَّكَاثُرُ{1} حَتَّى زُرْتُمُ الْمَقَابِرَ{2} }

وكما هو معلوم لديك أن الزائر يقع ضمن حرية أرادة شخصه تعين مكان الزيارة وهدف الزيارة وتوقيت البدء بهذه الزيارة و يقع ضمن حرية اختياره تنفيذ هذه الزيارة أو إلغائها من أساسها ويقع ضمن حرية اختياره تبديل مكان الزيارة ويقع ضمن اختياره أيضاً حرية اختيار التوقيت بإنهاء الزيارة والرجوع إلى حيث كان قبل بدأ الزيارة أو القيام بزيارة أخرى إلى مكان آخر ... الخ .

بينما الذي يموت وتفارق نفسه جسده المادي الفاني تنتفي عنه صفة الزيارة بنقله مرغماً إلى قبره نقلة نهائية ليس له حرية أختيار توقيت البدء بها وليس له رجعة منها .

كونه لا يختار بحريته الشخصية توقيت هذا النقل إلى المقبرة ويتم نقله عن طريق تعاون أشخاص آخرين وليس له عودة بمحض أرادته من هذا النقل المجبر عليه ... فهو مرغماً على الإقامة الجبرية في قبره إلى ما شاء الله بما ينفي عنه صفة أن يكون زائر .

أرجوا من الله عز وجل أن يكون التلميح قد كفاك عن التصريح بتوضيح البعد الرابع لما طلبت كون الداخل إلى منتدانا ليسوا على درجة كافية من الثقافة .

المحور الثالث



نضال كتب :

++++++++++++++++++

الرد على الجواب الثالث:

لا يوجد ظلم ولكنه خط ثابت متنوع قائم على الفطرة يصححه رأي الجماعة والظلم يكون حين نحصر الأمور بفرد كائن من كان ولم تقل لي لماذا وقع الظلم على الهنود الحمر بمنطقك بالطبع لأني لا أرى أنهم ظلموا ببعدهم عن الإسلام والأئمة.لأن الله قيض لهم من يسير بهم في دروب الحياة فبنو حضارة وطوروا مفاهيم أكثر سموا من مفاهيم من جاء بالسيف والنار فقتلهم ودمر ديارهم.

++++++++++++++

جواب هذا المحور متعلق بجواب المحور الثاني

المحور الرابع

نضال كتب :

+++++++++++

الرد على الجواب الرابع:

ولماذا لا تعمم على خلق الله علهم يهتدون

++++++++++++

نجيبك بقوله تعالى :

{وَأَلَّوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لَأَسْقَيْنَاهُم مَّاء غَدَقاً }الجن16

بينما نلاحظ أن ماء المطر النازل من السماء يشربه من استقام ومن لم يستقم ... ويشربه المؤمن والكافر والمجرم و الضحية والحيوان والنبات .

أذاً شرط الاستقامة على الطريقة تنتفي لشرب ماء المطر وموجبه لشرب ماء الغدق ..؟؟؟

والله عز وجل هو الذي يهدي لنوره من يشاء الهداية



لقوله تعالى :

{لَّيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ وَلَـكِنَّ اللّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ }البقرة272



{الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُوْلَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ }الزمر18

المحور الخامس

نضال كتب :

++++++++++++++++++++

الرد على الجواب الخامس:

ولكن الكتاب كلام وكلام الأئمة كلام وكلامنا كلام. وقصة الخضر تقرأها في القرآن وما تفسيرك لخطأ معصوم في فهم معصوم!

++++++++++++++

ليس كل الكلام كلام كما انه ليس كل الرجال رجال

فهناك رجال يطلبون الهداية إلى صراط الله المستقيم وهناك رجال هم أصحاب هذا الصراط ومصطفين على العالمين وهم الوارثين لكتاب الله عز وجل .

قال الله تعالى :

{قُلْ كُلٌّ مُّتَرَبِّصٌ فَتَرَبَّصُوا فَسَتَعْلَمُونَ مَنْ أَصْحَابُ الصِّرَاطِ السَّوِيِّ وَمَنِ اهْتَدَى }طه135

{ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا }فاطر32

أما عن قولك حول تخطيء معصوم لمعصوم فهذا تحتاج إلى ذكر الشاهد مع التسمية وبعدها نرى ما نقول .



المحور السادس

نضال كتب :

++++++++++++++

رد على الجواب السادس :

أتيتك بشاهد وهو قوله تعالى ذرية بعضها من بعض وأوردت تفسير يخالف تفسيرك لها



وأما عن قوله تعالى { وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَاناً لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ }النحل89 صحيح أنه أنزل لنا بيانا لكل شيء ولكن هذا البيان لا ينفصل عن عقل الجماعة لأنه لو شاء لخلقنا دون إرادة ودون عقل ودون أخطاء وهو العلي القدير.

..................

ولكن هذا البيان لا ينفصل عن عقل الجماعة

++++++++++++++++++++

كلام جميل يفتقر إلى الدليل ... ننتظر آية تبين ما تفضلت به

المحور السابع

نضال كتب :
++++++++++++++++++

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الأربعاء أبريل 01, 2009 5:16 pm



المحور السابع

نضال كتب :

++++++++++++++++++

الرد على الجواب السابع

هو أن الإنسان استعبد أخوه الإنسان ففرعون كان إلها وهو بشر وهبل كان إلها وهو حجر والذي أقنع الناس بالإسلام هو المنطق السليم الذي حاور عقلياتهم التي تربوا عليها وحرر عقولهم من التبعية العمياء لما يظنوه مقدسا. الإسلام دين عقل أكثر منه معجزات فلماذا لا نستخدم العقل و أحاورك وتحاورني (وانطلاقا من عقليتنا التي تربينا عليها لأنه ليس لدينا بديل سوى أن نزرع عقلا آخر في رأسنا) عوضا عن انتظار من يقول لنا ماذا نفعل وبماذا نؤمن؟

++++++++++++++

لقد طالبك الهميسع حول المحور السابع بقوله

@@@@@@@@@@

فهل تحاور الهميسع بعقليتك التي تربيت عليها كمرجع لنا ... أو تعتمد كتاب الله عز وجل وآياته الشريفة كمرجع للاستدلال على أقوالنا وأفكارنا وصحة وصدق ما نعتقد به انه الصواب .

@@@@@@@@@@

فأما أن مرجعنا هو كتاب الله وآياته وتستدل على أي شيء تريد الاستدلال بآية من كتاب الله عز وجل .

أو نضع آيات الله جانباً ونحاورك بالعقل كما تريد

أختر مسار بينهم وأنا أتابع معك ... أما أن تكون لنا الكيفية بالتنقل بينهم فهذا يضيع ويشتت الحوار وتفسح مجال لمحاورك الهميسع بالتنقل مثلك ما بين القرآن وأي كلام حول استخدام العقل عندما يعجز عن جواب ما ... فما يحق لك ليس محرماً عليه ... وهذا ليس في صالح الحوار ولا يفيد المتابع .

المحور الثامن

نضال كتب :

++++++++++++++++

فالبعض سيبقى والبعض الأخر لم يعقب وانتهت ذريتهم بموتهم

( فالبعض سيبقى )

الرد على الجواب الثامن:

عن أي مطب تتحدث ولو لم يبق البعض لما وجدت أنت وأنا في هذه الدنيا.

++++++++++++++++

أخي الكريم أرجع إلى المحور الثامن وتمعن بجوهره بدقة عن نتحدث عن بقاء وحيد حدده وأبانه الله عز وجل وليس أنا وأنت وهم من الباقين بل من الفانيين .

تابع قوله تعالى في سورة الرحمن :

{ كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ{26} وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ{27} فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ{28} }

وقال الله تعالى :

{وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ }الزخرف28

{ وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ } { كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ }

فهل تعتبر نفسك عزيزي نضال انك الكلمة الباقية { فِي عَقِبِهِ }

أم انك من كل شي فان .



المحور التاسع

نضال كتب :

++++++++++++++++++

الرد على الجواب التاسع:

أني لا أشكك بك ولكن أشرح وجهة نظري حول ما تعتقد أنه برهانا على ضرورة وجود الإمام والقول واضح هو حول اعتقاد إخواننا المسيحيين بإلوهية المسيح (وهنا أنا لا أناقش صحة أو عدم صحة هذا الأمر) ولكن أفسر الآية من قراءة كاملة للسورة وليس من خلال اجتزاء فقرات وكلمات وتأويلها ما لا تحتمل

+++++++++++++++++++++++

جميع أديان الأرض من مسلمين ومسيحيين ويهود وغيرهم .. لهم عدة مرجعيات وعدة رؤوس وربما عشرات الرؤوس أو المئات من الرؤوس كمرجعيات لذات المذهب ضمن البلد الواحد ولربما عدة رؤوس ضمن قرية صغيرة .

إلا المذهب الإسلامي الشيعي الإسماعيلي الأغاخاني حصرياً وفقط لا غير فان جميع معتنقي المذهب في جميع إنحاء العالم لهم رأس للهرم واحد ووحيد وجميعهم ينطوون تحت قيادة شخص الإمام شاه كريم الحسيني عليه السلام .

وهذه ميزة بغض النظر عن العصمة فهي لصالح الأغاخانية يفتقر لها الجميع .

إما من الناحية الشرعية



فأقول :

أن الإمام كريم عليه السلام هو إمام ويؤم جماعته في جميع إنحاء العالم ... وجماعته وإتباعه مأمومون لإمامته ويتبعون هديه وإرشاداته .

أي أن تسميته بإمام لن يستطيع احد نزعها عنه .

يبقى عندنا احتمالين وهما أما أن يكون إمام هداية أو أن يكون إمام كفر ويدعوا إلى النار .

حسب الجعل الإلهي المثبت في محكم تنزيله لأئمة الهدى وأئمة الكفر .

فإن كان هو إمام كفر فيكفي أن تعرفنا و تعطينا أسم إمام الهداية الذي تتمسك بهديه أنت كي نتمسك به معك ونتخلى عن تمسكنا بهدي ما عندنا .

أو على الأقل اثبت لنا أن هذا الجعل الإلهي نسخ من كتاب الله عز وجل ولم يعد يوجد بيننا لا إمام هداية ولا إمام كفر .

قال الله تعالى :

{وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَوْلا أُنزِلَ عَلَيْهِ آيَةٌ مِّن رَّبِّهِ إِنَّمَا أَنتَ مُنذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ }الرعد7

{وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ وَإِقَامَ الصَّلَاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ وَكَانُوا لَنَا عَابِدِينَ }الأنبياء73

{وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ لَا يُنصَرُونَ }القصص41

{وَإِن نَّكَثُواْ أَيْمَانَهُم مِّن بَعْدِ عَهْدِهِمْ وَطَعَنُواْ فِي دِينِكُمْ فَقَاتِلُواْ أَئِمَّةَ الْكُفْرِ إِنَّهُمْ لاَ أَيْمَانَ لَهُمْ لَعَلَّهُمْ يَنتَهُونَ }التوبة12



صدق الله العظيم



ملاحظة :

لقد أدركني الوقت لذلك سوف أغلق الموضع حتى أتم الإجابة على جميع المحاور قريباً جداً أن شاء الله

كي لا يقع التشتيت



الهميسع



+++++++++++++++++

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الجمعة أبريل 03, 2009 5:25 pm



بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد وآل محمد

السلام عليكم جميعاً

نكمل التعقب على بقية المحاور التي يتناولها البحث مع العزيز نضال المحترم

المحور العاشر

نضال كتب :

++++++++++++++++

وفي الحقيقة فإني لم أعني الاسماعيلية في قولي هذا ولم تعنيه الآية أيضا ولكنها عنت أتباع الديانة المسيحية التي يألهون السيد المسيح وهذا تفسيري لقوله تعالى "ذرية بعضها من بعض" والتي تسأل عنها أنت في مساهماتك وتعتبرها حجة على وجود الأئمة وأنا أجدها تذكير بأنهم سلالة من بشر

وكما ترى فليس هناك شيء معشعش في ذهني حولكم وللصدق فقد تعرفت عليكم من خلال منتداكم وكنت أظن بأنكم تختلفون حول إمامة اسماعيل فقط

وأما عن قوله تعالى { وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ } و قوله {لَا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَنِ اتَّخَذَ عِندَ الرَّحْمَنِ عَهْداً }فسوف أقرأ ماحول هذا القول كي أجد له تفسيرا حتى لا أقع بفخ الليغو الإلهي وسوف أجيبك لاحقا. وإن كنت لا أجد في النظرة الأولى معظلة في هذه الأقوال

++++++++++++++

أخي الكريم هناك اصطفاء من الله عز وجل ويوجد تسمية بالمصطفين وآخر الأسماء المصطفين في الآية الكريمة هو الإمام عمران عليه السلام وبعد اصطفاء عمران يوجد أستمرار لهذا الاصطفاء الإلهي من خلال اصطفاء ذريته بعضها من بعض أي اصطفاء مستمر بدون انقطاع من ذرية وعقب عمران عليه السلام .

أي يكون الاصطفاء هو على الشكل التالي اصطفاء عمران ومن بعده اصطفاء أبن عمران وحفيد عمران وأبن حفيد عمران وحفيد حفيد عمران ... وهكذا إلى يوم الحساب عليهم السلام جميعاً ... حيث لا يوجد في الآية الكريمة إلى ما يشير انقطاع هذا الاصطفاء الإلهي ... !!!

{{{{{{{ ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ }}}}}}} آل عمران34

وأحد هذه الأسماء المصطفين على العالمين هو الإمام الحاضر شاه كريم الحسيني عليه السلام حفيد الإمام عمران وحفيد الإمام علي بن أبي طالب وحفيد الإمام عدنان المعروف بالخضر والعبد الصالح في زمن حياة رسول الله موسى عليهم السلام جميعاً .

فالسؤال على قدر كبير من الأهمية فيما لو ثبت صحته .

وقد وجهت هذا السؤال إلى عدد كبير من علماء المسلمين السنة والمرجعيات الشيعية ... ولكني للأسف لم يصلني أي جواب حتى الآن .

وممكن متابعة هذا الرابط

حيث وجهت ذات السؤال إلى سماحة المرجعية الشيعية

آية الله محمد السند حفظه الله ... ونحن ما زلنا بانتظار جوابه



http://www.imshiaa.com/vb/showthread.php?t=54115



أما حول وجود الهاد في كل قوم من الأقوام إلى يوم الحساب وما هي هوية هذا الهاد ونسبه والمهمة الموكلة إليه وكيفية اتخاذ العهد مع الرحمن ... ننتظر تفسيرك لهم كما تريد

وممكن متابعة حوار حول هذه النقطة مع الأستاذ أحمد شعبان له تحياتي من هنا

http://readz.top-me.com/montada-f19/topic-t593-50.htm#4607



المحور الحادي عشر

كتب نضال :

+++++++++++++++

الباب بمعناه هو المدخل للأشياء والفاصل بين حيز وآخر وبالتالي قد يكون الحيز مكانيا وقد يكون حيزا فكريا. ولكن هل هذا هو المهم؟؟ وهل كان مهما عدد أهل الكهف؟؟ المشكلة هي غوص البعض بالتفاصيل ونسيان المعنى العام. ولا مانع عندي أن نناقش ماهية الباب إذا كان يشكل عندك حجر زاوية في تكوينك الفكري. فهل هو بهذه الأهمية؟

وأما بالنسبة لهوية الداعي فإني

وأجيبك بسؤال ولماذا يجب أن يكون داعيا فردا وهو الإمام الذي تقولون؟

+++++++++++++++

أخي الكريم عندما يتحدث الله عز وجل في كتابه الكريم وبآيات كثيرة عن البيت ... فهذا البيت الذي يصفه ويحدد أهله وأصحابه هو الله عز وجل وعندما تريد ان تجيب الهميسع عن موضع البيت عليك الأستشهاد بقال الله عز وجل

لأننا نتحدث عن بيت وصفه الله عز وجل وطهر أهله بإرادة الهبة و يجب أن يكون لهذا البيت باب للدخول أليه ...!!

فليس من المعقول أن تدخل إلى هذا البيت الذي يتحدث عنه الله عز وجل قمزاً عن الأسطح ونطوطة على الحيطان وتعشبق على الشبابيك ... أليس كذلك ..؟؟؟

والله سبحانه وتعالى انزل قرآن يقرأ في هذا الدخول :

قال الله سبحانه وتعالى :

{ وَلَيْسَ الْبِرُّ بِأَنْ تَأْتُوْاْ الْبُيُوتَ مِن ظُهُورِهَا وَلَـكِنَّ الْبِرَّ مَنِ اتَّقَى وَأْتُواْ الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا وَاتَّقُواْ اللّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ } البقرة189

فدخول البيت من بابه يترافق مع البر وتقوى الله ..!!

وهذا آمر ليس بالبسيط لنتغاضى عنه وندير له الظهور .

فهذا قرآن يتلى إلى يوم الحساب أبان الله عز وجل فيه كل شيء وفصل به كل شيء ولم يفرط فيه من شيء .

فلو كان هذا الخطاب الإلهي موجه للحرامية والمجرمين لفقد المصداقية ... لأن الحرامية والمجرمين ... لا يقرؤون في كتاب الله .... وآيات الله هذه لا تشكل رادعاً لهم .

وإذا كان الآمر الإلهي موجه للمؤمنين ... فهؤلاء لا يدخولون بيوت الناس عشبقة على الحيطان ... وإلا تم معاملتهم بالمثل من قبل الغير ودخلوا بيوتهم عن طريق الأسطح والشبابيك ... وعلى جميع الاحتمالات التي قد تدور في الذهن ... أين نجد البر وتقوى الله بالتزامنا دخول بيوت الناس من أبوابها ...!!

والأهم من كل هذا أن الرادع الحقيقي لهؤلاء هو الكلبشة والكرباج وزيارة بيت خالتك ... وليست آيات الله عز وجل ...!!

فالبيت هنا هو الإسلام وباب هذا البيت هو إمام الزمان المصطفى على العالمين ... ذرية بعضها من بعض من عقب الإمام عمران عليهم السلام جميعا .

فالبيت هو الذكر وأهل البيت هم أهل الذكر وهو إمام الزمان عليه السلام .

قال الله عز وجل :

{وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلاَّ رِجَالاً نُّوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ } النحل43

{وَمَا أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ إِلاَّ رِجَالاً نُّوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ } الأنبياء7

ويقول الله عز وجل :

{ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً }الأحزاب33

وهناك خلاف مستعصي على الحل ما بين الشيعة وأهل السنة حول تحديد بمن نزلت هذه الآية الكريمة .

فالسنة يقولون أنظروا قبل هذه الآية تجدون الخطاب الإلهي موجه لنساء النبي ... وأهل الشيعة يقولون ان الخطاب الإلهي أنقلب وتغير من نون النسوة إلى ميم الجماعة ... فيرد الشيعة بحديث أهل الكساء ... فيشكك السنة برواة هذا الحديث ... وهكذا هو الحوار الدائر الأبدي بينهم ...!!!

مع العلم أن البيت الذي يختلفون عليه قد دمر ومحيت أثاره ومات أهله وكل جيرانه منذ أكثر من ألف عام ...!!

والهميسع يقول اهتموا أولاً بالبيت وحددوا لنا أوصافة ومن بعدها يصبح من السهل جداً النظر بداخله ومعرفة أهله ... طبعاً مع التزامنا الدخول من الباب حسب الآمر الإلهي لأنه به وفيه البر وتقوى الله ...!!!

وللمزيد تابعوا شرح الهميسع على هذا الرابط .

الهميسع يشرح آية التطهير ويصف البيت ويسمي أهله من كتاب الله

http://readz.top-me.com/montada-f4/topic-t14.htm?sid=b262993431fec690da862242e64717cf

أما عن سؤالك لماذا يكون داعي الله هو فرد وهو شخص الإمام عليه السلام ...!!

نقول لان الله عز وجل قال { وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ } بالمفرد ...!!

ولو قال الله ( لكل قوم هداة )بالجمع لكان رأيك صائباً ... !!

المحور الثاني عشر

نضال كتب :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الجمعة أبريل 03, 2009 5:33 pm




المحور الثاني عشر

نضال كتب :



+++++++++++++++++

الرد على الجواب الثاني عشر:

أنا لا أقتبس بغرض التشويه وقد أكون قد أسأت الفهم فيما تقول وآسف لذلك وسوف أحرص على أن آتي بكلام المحاور بنسخه حتى لا يلتبس الأمر على أحد فكما تجد صعوبة في العودة لمساهمات قديمة فإني أجد نفس الصعوبة أيضا. ولا أريد الخوض في صحة إمامة في ظل إمامة كما يفعل البعض لأني أعتقد بأن الأصلح هو من يجب أن يقود الجماعة (وقد وجد الجد أن الحفيد هو الأصلح فوصى له) وإن كنت أختلف معكم في آلية انتقائه.

+++++++++++++++++++

نشكر أدبك وتهذيبك في الخطاب ونضيف

أن الله سبحانه وتعالى أصطفى وأختار وسمى وأنزل بهذه التسمية مرسوم الهي وسلطان مبين بان عمران عليه السلام مصطفين على العالمين .... وجعل الكلمة باقية في أعقابهم والكتاب الموروث يتنقل بينهم ... فهذا يعني أنهم هم أحق بالاختيار لمن يخلفهم ضمن الشروط الإلهي ... أن تكون الإمامة في العقب وذرية بعضها من بعض تشكل حبلاً من ناس .... والإمام الحاضر عليه السلام انطبقت عليه هذه الشروط الإلهية .

{ ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا }فاطر32

{وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ سُبْحَانَ اللَّهِ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ } القصص68



المحور الثالث عشر

نضال كتب :

++++++++++++



أنت مطالب إعادة كتابة الآية الكريمة وربط شرحك للتكذيب بالدين فيما ذكرت .

الرد على الجواب الثالث عشر

التكذيب هو هذا الفعل المرائي بالذات وليس تكذيبا بإمامة إمام. فالدين الإسلامي هو دين حض على نصرة حق المظلوم كائن من كان وجاهد المتكبرين الذين ينهرون المستضعفين لأن ليس لهم سندا يحميهم. هذا هو الدين الذي آمن به بلال وغيره.

++++++++++++++++++++

أين وجدت هذا الكلام ضمن آيات الله عز وجل

تفضل هات آية تثبت بها ما تقول .

على كل نضع لك الآية الكريمة لكي تبين لنا شرحك لها

والتركيز على الكلمات التي تحتها خط

~§§
الماعون(مكية)7 §§~

{ أَرَأَيْتَ الَّذِي يُكَذِّبُ بِالدِّينِ{1} فَذَلِكَ الَّذِي يَدُعُّ الْيَتِيمَ{2} وَلَا يَحُضُّ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ{3} فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ{4} الَّذِينَ هُمْ عَن صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ{5} الَّذِينَ هُمْ يُرَاؤُونَ{6} وَيَمْنَعُونَ الْمَاعُونَ{7} }



المحور الرابع عشر

نضال كتب :

++++++++++++++





الرد على الجواب الأخير:

أكثرهم عندما لا تعطى لهم حرية الاختيار. عندما يمنعون من الإدلاء برأيهم ويقتلون عندما يفعلون ذلك فينتشر الخوف وتكفر الحقائق فيضل أكثرهم.

لأن رأي الفرد ناقص كائن من كان وعندما تمنع الجماعة عن الإدلاء برأيها الحر فيبقى النقص



وملاحظة أخيرة وهي أني أشعر بأنك اعتبرتني عدوا تعشعش الأفكار السيئة حولكم في ذهني أحاول أن أزور أقوالكم وأنصب الشراك لكم وهذه رؤية لا تنفع الحوار وتضع الحواجز أمام تلاقح الأفكار.

+++++++++++++++++++++++++







أخي الكريم نحن نتحدث عن أمور دينية فكرية إيمانية اختياريه ولم نتحدث عن اضطهاد عسكري إرهابي ( حكم القوي على الضعيف ) حسب شريعة الغاب .

أن الله عز وجل هو الذي يخطيء رأي الأكثرية وليس أنا ... فتابع معي قوله تعالى :

{وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللّهِ إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ } الأنعام116

{وَمَا يَتَّبِعُ أَكْثَرُهُمْ إِلاَّ ظَنّاً إَنَّ الظَّنَّ لاَ يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئاً إِنَّ اللّهَ عَلَيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ }يونس36

{أَلا إِنَّ لِلّهِ مَن فِي السَّمَاوَات وَمَن فِي الأَرْضِ وَمَا يَتَّبِعُ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ شُرَكَاء إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ } يونس66

{وَمَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئاً } النجم28

أخي الكريم نضال نرحب بحوارك بأي موضع تشاء

وأقترح من اجل أعطاء كافة المحاور حقهم من البحث والتقصي عن الحقيقة ... أن يتم اختيار محور واحد فقط ولك الحق باختيار أفضلها من قبلكم والبدء فيه وعندما ننتهي نكمل بغيره وهكذا ...!!

حيث كل محور هو موضع مستقل بحد ذاته ويحتاج منا الاهتمام وإعطاءه حقه من البحث والاستدلال .

الهميسع

+++++++++++++++++++




عدل سابقا من قبل الهميسع في الجمعة أبريل 03, 2009 5:52 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مهند أحمد اسماعيل
عضو مخضرم
عضو مخضرم
avatar


مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الجمعة أبريل 03, 2009 5:37 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد
نلاحظ أخي الهميسع أن كل أسئلتكم تحط في خانة عدم الاجابة حتى في منتديات اخواننا الشيعة أو السنة أو غيرهم
هل السبب الافلاس أم التفكير الذي جوابه يؤلم كثيرا
ياعلي مدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nidal
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   السبت أبريل 04, 2009 2:17 am

لا أعلم إن كان الأخ مهند يعنيني أنا بكلامه أم كان يعني الهميسع!!؟ على كل نتمنى أن يساهم معنا برأيه فنستفيد جميعنا. سوف أقرأ بتمعن ما كتبته أخي الهميسع وأعود للنقاش قريبا ولحين عودتي أود أيضا أن أعقب على ماكتبته:



أخي الكريم نحن نتحدث عن أمور دينية فكرية إيمانية اختياريه ولم نتحدث عن اضطهاد عسكري إرهابي ( حكم القوي على الضعيف ) حسب شريعة الغاب .



انتهى قول الهميسع



بأن المسألة لا تختلف وعلينا أن نتذكر ما حصل للأنبياء والرسل وأتباعهم من اضطهاد بسبب أن فكرهم يعارض مصالح أولي الأمر. والمشكلة تكمن في أن الجماعة تنساق بمصالحها الضيقة بغياب الوعي وغياب من يبين لها سبيل الحق فتراهم يحملون السيف ويقتلون من يدافع عنهم بدافع ذلة الخوف أو ذلة الجشع. وهذا ما عنته الآيات التي تبين ضلالة الجماعة ولكن القرآن تحدث أيضا عن ضلالة المصالح الضيقة في ظل انتشار الدعوة وهذا ما نراه في الآية:

"وإذا قيل لهم آمنوا كما آمن الناس قالوا أنؤمن كما آمن السفهاء ألا إنهم هم السفهاء ولكن لا يعلمون"

وقد يقول البعض بأن القرآن يأتي بالشيء ونقيضه ولكن على العكس فإنه متماسك فكريا طالما ننظر له ضمن سياق الأحداث التي رافقته وعدم نسيان جوهر الدين وهو تنظيم علاقة الجماعة وتنقيتها من الخلافات التي تهدر القيم. وتوجيه الجهود نحو بناء مجتمع التعارف والتعاون والتكامل والتكافل في إطار تكافؤ الفرص بين مختلف أفراد وأجزاء الجماعة.

فالغاية هي الجماعة الإنسانية وهنا أستغرب مثلا عدم نشر أقوال الإمام وحصرها بأتباعه عوضا عن إفادة الناس بها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AGA KHANI 77
عضو فضي
عضو فضي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   السبت أبريل 04, 2009 11:22 am

أشكركم من كل قلبي على النقاش الجدي والمهم :


لكن أود أن ألفت انتباه الأخ نضال إلى قاعدة أساسية في المنطق تذكرتها من جبر بول -كتاب الجبر الأول الثانوي العلمي
وهي:
القضية الصحيحة تؤدي إلى قضية صحيحة
القضية الصحيحة تؤدي إلى قضية خاطئة

القضية الخاطئة تؤدي إلى قضية صحيحة
القضية الخاطئة تؤدي إلى قضية خاطئة

وهذه القاعدة تناقش الاقتضاء:
الاقتضاء الأول ( الصحيح يسبب صحيح ) والاقتضاء الرابع (الخطأ يسبب خطأ ) هو اقتضاء منطقي=صحيح
الاقتضاء الثاني ( الصحيح يسبب خطأ ) ممكن الحدوث
الاقتضاء الثالث ( الخطأ يسبب صحيح ) غير ممكن حدوثه

محمد وعلي قضية صحيحة يسببان قضية صحيحة = مولانا كريم = قرآننا الناطق = نبأ عظيم هم فيه يختلفون = وإنه لقرآن كريم : سورة الواقعة

محمد وعلي قضية صحيحة يسببان قضية خاطئة = إمام ليس إمام الزمان وهنا الولاية غير واجبة


الأخ أو الأخوة الهميسع كلامهم جدا دقيق
لكن يلاحظ يا أخ nidal بأنك تخلط الأمور أحيانا
ولكم جزيل الشكر متمنيا ألا يساء فهم قصدي

أقوال مولانا كريم يمكنك الحصول عليها بسلمية بكل سهولة ومن النت ...

والسلام
AGA KHANI 77
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nidal
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الأحد أبريل 05, 2009 7:26 pm

الأخ أو الأخت أغاخان 77 مما لا شك فيه بأن الرياضيات أداة رائعة تساعدنا في سبر أسرار الكون ولكنها أحيانا تغرر بمستخدمها فتتبسط الأمور لدرجة تفقد فيه معالمها. وهنا أعود لقولك بأن الهميسع أو الهميسعات دقيقون بينما أنا أخلط الأمور وفي الحقيقة فإن الدقة ليست مطلقة وفي بعض الأحيان كلما أردنا أن نكون أدق نجد بأننا نبتعد عن الصواب وفق قانون الشك لشرودينغر. وهذه التبسيطية في استخدام العلوم كانت إحدى مآزق القرن الماضي والذي جعل البعض يظن أنه بمعرفته يمكن أن يكتشف الكون منذ بدء التكوين وحتى يوم القيامة وأنهم قادرون على تنظيم المجتمع بمعزل عن المجتمع ذاته. فارتكبوا الأخطاء التي وصلت لحد الجرائم بحق شعوبهم ومجتمعاتهم وأدت لتخلفهم عن ركب الحضارة. وهنا ينطبق على كل الأمور في الحياة فرأي الفرد ناقص لأنه محدود بالجغرافيا والزمن ولكن رأي الجماعة أكمل (وليس كاملا) لأنه يغطي وجهات نظر مختلفة ومن زوايا زمانية ومكانية مختلفة. مع تمنياتي لك بالتوفيق في رحلتك مع الرياضيات والمنطق الرياضي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nidal
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الأربعاء أبريل 08, 2009 2:37 am

اسم العالم هو هازينبرغ وليس شرودينغر آسف للسهو وجل من لا يسهو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hakim
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الأربعاء أبريل 08, 2009 10:30 am

XXXXXXXXXXXXXXXXXX
XXXXXXXXXXXXXXXXXX



السيد المحترم HAKIM
تم نقل المشاركة الى موضوعك هنا http://readz.top-me.com/montada-f4/topic-t854.htm#4757

و يرجى الالتزام بوضع مشاركاتك في المواضيع المناسبة و ليس عشوائيا .




// حاطب الليل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AGA KHANI 77
عضو فضي
عضو فضي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   السبت أبريل 11, 2009 3:58 am

الأخ نضال
القرآن يستخدم المنطق=لغة العقل
والقران كلام الله
النتيجة : الله يستخدم لغة العقل=المنطق ويستخدم غيرها ...

الله لديه المطلقات ونحن البشر نستخدم الجزئيات
أما مبدأ الشك فينطبق على الاقتضاءات غير المنطقية (الصحيح يسبب خطأ ) ( الخطأ يسبب صحيح )
وعندما منحنا الله العقل أمرنا بأن نتبع الصراط المستقيم ( الصحيح يسبب الصحيح )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nidal
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   السبت أبريل 11, 2009 9:06 am

ولكن مبدأ الشك هو الذي يحكم عالم البشر الذي نحيا فيه ولحين الانتقال لعالم الرياضيات في جنات النعيم أو لهيب الجحيم حيث يقطع الشك باليقين علينا أن نستخدم العقل الناقص ونبحث عن السراط المستقيم والمشكلة هي كيف وأين نجده؟ وأنا اتبع الرأي القائل بأن السراط المستقيم نجده بفعل جماعي لأن الغاية من الإمام هي توحيد الرؤية والغاية لأفراد المجتمع (أو لعدد كاف منهم). وهنا نجد طريقين ميزهما القرآن والطريق الأول هو التمرد على ضلالة الجماعة وهذا عادة يحصل في بداية الدعوة عندما تكون الحقائق خافية بفعل الجهل والخوف والطريق الثاني هو طريق الجماعة حين تنتصر الدعوة وتنجلي الحقائق ويدخل الناس فيها أفواجا. ولكن النقص، الذي هو طبيعة عالمنا، يجعل البعض خارج اللعبة بمعنى أن مصالحهم الآنية تتناقض مع مصالح الجماعة فيقفون في طريق الجماعة ويحاولن أن يجدوا المبررات لعدم انخراطهم في خطها

"وإذا قيل لهم آمنوا كما آمن الناس قالوا أنؤمن كما آمن السفهاء ألا إنهم هم السفهاء ولكن لا يعلمون"

وأورد ما وجدته على الإنترنت في المعنى الشرعي للسفيه بأنه يشمل المبذر، والمسرف، والمغفل. فالتبذير هو صرف المال في غير موضعه، كشراء الكماليات قبل الضروريات والحاجيات. والإسراف هو صرف المال في موضعه ولكن بقدر زائد على ما ينبغي. أو بعبارة الماوردي، التبذير هو الجهل بمواقع الحقوق، والإسراف هو الجهل بمقادير الحقوق. وقد ألحق الفقهاء بذلك الغفلة، وهي عدم الاهتداء إلى التصرفات الرابحة بسبب البساطة والبلاهة، وذلك بطريق القياس لوجود العلة الواحدة، وهي عدم الرشد.

وكما نرى فإن هؤلاء هم الذين غفلوا عن مصالحهم على المدى البعيد فالربح الحقيقي يكون بالسير مع الجماعة الحرة والله أعلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AGA KHANI 77
عضو فضي
عضو فضي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   السبت أبريل 11, 2009 9:37 am

وما دمنا حاليا الجميع يرى الإمام
وكل منا يرى الإمام مولانا كريم حسب درجة إيمانه بالله
فإذا من يحتاج لاستشارة الواعظين حول فكرة أو موضوع فيجب أن لا يتردد
ومن استطاع أن يتيقن فمن الممكن أن يستشير الواعظين أيضا إذا أراد التيقن أكثر
ومن استطاع الوصول للحقيقة فهي الهداية من رب العالمين أن يرى المولى كريم الحسيني الرؤية الحقيقية
والسلام
ويا علي مدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nidal
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   السبت أبريل 11, 2009 9:45 am

أرى أنك حسمت الأمر !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AGA KHANI 77
عضو فضي
عضو فضي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   السبت أبريل 11, 2009 10:20 am

يا علي مدد
وهل نحن نتسابق لنرى من حسم الأمر؟؟
أم نحن نتحاور فقط لأجل الحوار لا أكثر؟؟
أم ماذا ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AGA KHANI 77
عضو فضي
عضو فضي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   السبت أبريل 11, 2009 3:01 pm

مبدأ الشك يحكم الكثير من الامور في حياتنا ولكن ليس بالمطلق
أي ما ثبت في العقل صحته ثبت في الواقع صحته
ونظرا لتمدد الزمان والمكان فيمكن تمديد القوانين الموضوعة من قبل العقل
أما الحقائق (وليس الأحكام) الإلهية فهي لا تتغير
وإن كنا عجزنا عن تيقنها فيجب أن نحاول قدر استطاعتنا
فالله لا يكلف نفسا إلا وسعها
ولا يجب الخوف من الجحيم كما يتراءى للبعض
لأن الله بالمطلق ليس بظلام للعبيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   السبت أبريل 11, 2009 8:12 pm

الأخ أغا خاني المحترم
إذا كان الحوار لأجل الحوار فهذا مضيعة للوقت . وإنما نحاور للوصول إلى الحقيقة المرجوة
وكل منا يحترم رأي الآخر وإن كان مخالفا لرأيه
دمت بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AGA KHANI 77
عضو فضي
عضو فضي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الأحد أبريل 12, 2009 2:08 am

الأخ العزيز هادي
بالضبط هذا ما قصدته

أن لا نضيع وقت بعضنا
فأنا فعلا لم أفهم ماذا قصد الأخ nidal بقوله
أرى أنك حسمت الأمر !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nidal
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الأحد أبريل 12, 2009 6:35 am

بالطبع نحن نحاور للوصول للحقيقة ولسنا من محبي الجدل للجدل ولا من محبي السفسطة. وما قصدت من قولي أنك حسمت الأمر سوى أني شعرت بعدم رغبتك بنقاش الفكرة التي يدور حولها الحوار وهي الفكر الجماعي وعصمته النسبية كبديل لعصمة الإمام. وكنت قد استشهدت في مساهمتي السابقة بقوله تعالى

"وإذا قيل لهم آمنوا كما آمن الناس قالوا أنؤمن كما آمن السفهاء ألا إنهم هم السفهاء ولكن لا يعلمون"
فكما نرى هنا بأن الله يحاجج البعض الذي يتهم الجماعة بالسفاهة بمعنى أنهم غير قادرين على معرفة مصالحهم، بالاستناد لمعنى السفيه الذي أوردته في مساهمتي السابقة، برد الصفة عليهم. وهذا يذكرنا بقول البعض بعجز الجماعة عن رؤية الحقيقة وبالتالي عن مقدرتها في اختيار إمامها. فنجد أن الآية تقول لمن يتبع هذا القول بأنه هو الغافل عن مصلحته والتي تكون حيث تكون مصلحة الجماعة. بالطبع الجماعة الحرة لأن الجماعة المقيدة بالخوف يكون رأيها ناقص وفعلها انعكاس لهذا النقص.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AGA KHANI 77
عضو فضي
عضو فضي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الأحد أبريل 12, 2009 7:00 am

أفهم من كلامك
بأنك من مؤيدين أن تكون الجماعة هي الكل بالكل

وأود بأن أذكرك بأن العلماء عندما عرفوا الدائرة والكرة و( حاليا خريطة الكون كروية أو شبه كروية) قالوا

مجموعة نقاط متساوية البعد عن المركز

فلا وجود لدائرة بدون مركز
كما أن لا وجود للكون بدون وجود صانع الكون وهو المحيط بكل شيء به من أجل أن يحافظ على توازنه
فلذلك كان اقتضاء الله بأن يضع إمام الزمان خليفة له في الأرض كالمركز من الدائرة ومن الكون
وهنا يصبح رأي الجماعة فقط لبعض الأمور الدنيوية وليس أن تكون هي الكل بالكل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nidal
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الأحد أبريل 12, 2009 5:44 pm

يبدو أن المنطق الرياضي والهندسة الإقليدية التي تستخدمها قد قادتك لأن الأرض هي مركز الكون! ولكن ماذنب من ابتعد مكانيا عن المركز ابتعادا قسريا ليس له إرادة فيه. أليس ظلم من الله عليه (حسب منطق البعض الذي يحاور في هذه المسألة). وإذا نظرنا في إمكانية انتشار الإنسان في الكون فسنرى أن الابتعاد المكاني سيجعل البعض عاجز عن الوصول للإمام بحياة الإمام ولن يستطيع أن يستفتيه بالأمور الإشكالية. وسيضطر لأن يفسر ماضي الأحداث ويخرج بفتاوى نابعة من فهمه لها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nidal
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الأحد أبريل 12, 2009 5:49 pm

وللتوضيح أنا لا أعني عندما أتحدث عن الجماعة طائفة أو دين معين ولكن أعني أغلبية مكونات المجتمع باختلافها وليس بخلافها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AGA KHANI 77
عضو فضي
عضو فضي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الإثنين أبريل 13, 2009 3:37 am

ما قصدته أخي nidal :
الإمام = المركز الروحي للكون المادي

وقد تم استخدام المثال الرياضي السابق بغرض توضيح الفكرة فقط
وليس أن تستنج أخي من المثال ما قالته الكنيسة بالقرون الوسطى بأن الأرض مركز الكون وأثبت غاليليو بأن الأرض تدور حول الشمس .

من عمل صالحا فلنفسه ومن اساء فعليها وما ربك بظلام للعبيد فصلت 46

ولعلمك فانت تضطرني لأن أقول لك بأنه لايوجد جحيم بالمعنى المعروف
(واستغفرك يالله ويا مولاي كريم الحسيني من قولي هذا رغم يقيني بأني سأحاسب يوم القيامة على هذه العبارة )

بمعنى :
لن نصبح دجاج مشوي في الجحيم وإنما نفوسنا ستحس بألم التجربة الروحية في هذا العالم القذر عالم الفساد عالم المادة
هذا رأيي بأن الجحيم هو الألم بكل ما تعنيه الكلمة من معنى . والله أعلم

وتبقى القناعة بالآغا خان نسبية : والله أعلم

وفي هذا الزمن المضطرب :
إ
ذا أحسست بأن ذكر المولى كريم الحسيني لايدخل الطمئنينة لقلبك فاسأل الله أن يهديك لإمام زمانك والله سميع مجيب الدعاء.

إذا أحسست ولو لمرة واحدة بأن ذكر المولى كريم الحسيني يدخل سكينة واطمئنان في قلبك (وخاصة عندما تعاني من مشكلة ما) فسيكون عقلك الباطن قد والاه ولو جزئياً ...

والسلام
AGA HKANI 77
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nidal
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الخميس أبريل 16, 2009 8:58 am

قد تكون مثل ما تقول فجهنم هي العذاب المطلق والجنة هي السعادة المطلقة وماهيتها لا يعلمها إلا الله واجتهادك برسم صورتها لا يتوجب المعذرة من أحد طالما أن تفسيرك لها يشكل رادعا مقنعا يمنع أذية الآخرين. فالجنة والنار هي كل ما نصف عن السعادة والشقاء وهي أكثر من ذلك. وهنا أعود لما قلته سابقا بأن التعامل مع الكتب السماوية بحروفها وكلماتها ونسيان المعنى الأعم يبعدنا عن الغاية من الأديان والكتب السماوية ويوقعنا في الجدل العقيم. ومحاولة البعض لأن يجد تفاصيل حياتنا في القرآن يقلل من شأنه . فالقرآن ليس كتاب تاريخ أو كتاب فيزياء أو كيمياء ويجب أن لانفعل ما فعله البعض بالإنجيل فوجدوا فيه أن الأرض مسطحة وأنها مركز الكون ولم يكتفوا بذلك ولكن ذهبوا لصلب وحرق من عارضهم. وعندما تجلت الحقائق ناصعة جلية كفر الكثير بالدين. بالطبع كلا الفريقين مخطئ فالكتب السماوية لم تكن ولن تكن كتب نستخرج منها الليزر وأعمدة الكهرباء، وليست كتب تاريخ ولا جغرافية وليست بالتأكيد كتب حزازير. إنها كتب أعادت صياغة القصص والمفاهيم والعلوم السائدة في زمن نزولها وفق رؤية جديدة تدعوا لإقامة مجتمعات العدل والمنطق وحثت على مجابهة التكبر والتجبر والفراعنة والكهنة الذين يشرعنوا التكبر والتجبر والفرعنة. وأعطت أجوبة بما يتلائم مع منطق وعلوم وفهم من خاطبتهم فهي نماذج نهتدي بها وثوابتها هي المفاهيم الأخلاقية وليس التفاصيل لذلك نرى في قصة أهل الكهف كيف أن الله تعالى لم يحدد عدد أهل الكهف

سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاء ظَاهِرًا وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَدًا

وأمر الرسول أن لا يخوض في النقاش حول عددهم. والسؤال لماذا؟ ألم يكن من الأفضل أن يحسم الجدل ويعطي الرقم الصحيح؟ السبب هو أنه يعطينا درسا هاما وهو أن لا نخوض في ما لا يقدم ولا يؤخر فليس المهم عددهم ولكن الحكمة في قصتهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AGA KHANI 77
عضو فضي
عضو فضي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الخميس أبريل 16, 2009 11:04 am

أخي الكريم نضال

ما الغاية من إمام زمان

ما الغاية من الدين

إمام الزمان = يفسر الدين حسب الزمن الموجود فيه

لأن تطفل الكثيرين على موقع المفسر للدين جعل البشرية تستمتع بفوضى الفتاوى
أما ما خص الشؤون الدنيوية وتفاصيلها فالكتب المنزلة لم تتطرق لكل شيء حرفياً
لكن بالمقابل استطاعت تلك الكتب أن تطلق شرارات الفكر ببعض الأمور...

الدين الحقيقي = الطريق إلى الله(الخالق = الرب = مدبر الكون = ...)
= إطلاق حرية العقل لأن العقل الجامد لا يصل إلى الله.

مهما استنار الانسان وارتقى حضاريا فإن العقل الانساني يبقى يشع = يبدع
وببعض إشعاعاته يشعر بالعجز وبالحاجة ل المعلم = إمام الزمان = مفسر الدين = من يوضح الطريق إلى الله .

وهنا استقلال البشرية عن الدين وبالتالي عن الأخلاق سيفضي بها إلى شريعة الغاب كما كانت في عهد آدم أبي الأنبياء
وبالمقابل سيطرة الدين الجامد بسبب الفتاوى الجامدة المقيدة للعقل سيجعلنا مسيرين نحو الخطأ.

وأنا برأيي الشخصي عندما نأخذ بالعقل و نترك الأفكار الجامدة المنقولة فنحن لا نخطئ لكن الجامدين سيروننا كذلك.

والاسماعيلية والإسلام (وانت أدرى ؟) ترى الدين منظم على نسق الدنيا

فالذكاء = 80% وراثة + 20% اكتساب
مع العلم بأن أهمية الخبرات المكتسبة تعادل 4 أضعاف الخبرة الموروثة على الأقل

ويقابلها

قدرة العقل على الوصول لله = 80% وراثة من الآباء (رأي الجماعة بقولك) + 20% اكتساب من إمام الزمان
وما نتعلمه من إمام الزمان مولانا كريم الحسيني أهم بكثير ...

والسلام
AGA KHANI 77
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nidal
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الجمعة أبريل 17, 2009 1:39 am

ومن تحدث عن الاستقلال عن الدين والأخلاق؟؟ وما أدرانا أن الإمام الذي نتبع ليس هو الإمام وخصوصا في ظل تعددهم؟؟ وبما أن عقلنا ناقص فلن نستطيع التمييز بين الإمام الحقيقي والمزيف! وهكذا نعود لنقطة الصفر ويبدأ كل واحد بالحفر والتنقيب في الكتاب عسى أن يجد إشارة للإمام. وكل يفسر ما يراه وفق هواه. فتنشق الأمة ويعم الخلاف وتبدد الموارد فتضعف، فتركبها الأمم الأخرى، فتزول. وهذا بالضبط ما حصل، ألهانا خلافة من عن الدفاع عن الأمة واستعنا بالأعداء على بعضنا البعض فأصبحنا خلف الأمم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الجمعة أبريل 17, 2009 4:14 am

الأخوة المحترمين :
موضوع شيق وأرجوا المتابعة به كما أنتم تتابعون باحترام بعضكم البعض
دمتم بخير
متابع لكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nidal
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الجمعة أبريل 17, 2009 7:28 am

ولكي لا نشتت النقاش فدعونا ننظر لما قاله الهميسع في رده أعلاه



أن الله عز وجل هو الذي يخطيء رأي الأكثرية وليس أنا ... فتابع معي قوله تعالى :

وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللّهِ إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ - الأنعام116

وَمَا يَتَّبِعُ أَكْثَرُهُمْ إِلاَّ ظَنّاً إَنَّ الظَّنَّ لاَ يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئاً إِنَّ اللّهَ عَلَيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ -يونس36

أَلا إِنَّ لِلّهِ مَن فِي السَّمَاوَات وَمَن فِي الأَرْضِ وَمَا يَتَّبِعُ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ شُرَكَاء إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ - يونس66

وَمَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئاً - النجم28



وإذا جمعنا ماورد أعلاه بقوله تعالى في سورة الذاريات

( قتل الخراصون ( 10 ) الذين هم في غمرة ساهون ( 11 ) يسألون أيان يوم الدين ( 12 ) يوم هم على النار يفتنون ( 13 ) )

وجدنا أنه علينا أن نفني الجماعة!!



وهذه هي المشكلة في الليغو الإلهي أننا قد نصل لنتائج غريبة عجيبة تتناقض مع الغاية من الدين.

من الطبيعي إذا أوقفت البشر فردا فردا وسألتهم عن رأيهم فسترى أن كل واحد منهم سوف يعطيك وجهة نظر وستكون مختلفة عن وجهة نظرالآخر بسبب أن تجربته في الحياة مختلفة وأسبابه مختلفة. ولكن سترى أنهم بمجموع آرائهم يجتمعون على المصالح المشتركة للأمة. ولكن شريطة أن يكون ذلك في إطار حرية الفكر وبوجود الأدوات التي تمكن من الاستفادة من التجربة الجماعية للأمة وحتى للإنسان بشكل عام. وهذه الأدوات أصبحت متاحة لإنسان هذا الزمان وبقي أن يستخدمها في صياغة القوانين التي تحكم حياته بشكل يجعل معظم البشر أو على الأقل نصفهم يعملون في بناء المجتمع الذي ينتمون له وبإخلاص. وهذه هي الكتلة الحرجة التي تولد القيم عوضا عن هدرها بفرض وجهة نظر أو قوانين تتعارض مع مصلحة الجماعة. وأعيد وأكرر أن الجماعة هنا تعني مجموع مكونات المجتمع الواحد أو حتى مكونات جملة المجتمعات الإنسانية وليس دين أو طائفة أو قومية.

لقد أتت الأديان لمجموع البشر ويجب أن يعمل مجموع البشر في عصر ثورة الاتصالات على إيجاد السبل المؤدية لخلاصها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AGA KHANI 77
عضو فضي
عضو فضي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   السبت أبريل 18, 2009 7:15 am

إذا فأنت ترى القرآن كتابا جامدا (ليغو على حد قولك) يستطيع أي شخص قراءته وتصفحه كالجريدة اليومية بحيث يمكن لمجموعة من الفقهاء سنة كانوا أو شيعة أن يتطفلوا على لب العقيدة ويطلقوا الحكم الديني الجماعي الذي يتفقوا عليه ويضلوا الأمة بمعظمها لا بل كلها !!!
وهنا يكمن الاقتضاء الخاطئ :

مثلاً: الخالق حينما يقول وأمرهم شورى بينهم فهو قصد بكل بساطة أمور دنيوية
وإذا قلت يا نضال بأنه قصد الإمامة فعندها لا داع لكل الآيات التي تثبت الإمامة
وأنها محصورة بالشجرة الطيبة التي أصلها ثابت
فالاقتضاء الخاطئ :
الخطأ = المتطفلين على موقع مفسر الدين ممن يفتون بالدين.
النتيجة الخطأ = الفوضى وأزمات الفقه الإسلامي وتقييد العقل بالأحكام

وأما أن تأتي حضرتكم وتقول بأن البشر يصوغون القوانين لبناء المجتمع بإخلاص
فقد اعترفت بأنها كتلة حرجة وهذا يدل على إمكانية التناقض المسبب للخطأ
وإمام الزمان كافي لإعطاء القانون الديني فلماذا تحتاج لرأي الطفيليين ...
وإمام الزمان كما القرآن ترك للناس أمور الدنيا ليتصرفوا فيها لكن ضمن الضوابط الأخلاقية وهنا يتجلى ربط الله القرآن بالعقل الحر ( يا أولي الألباب)

هنا لا يأخذك الظن بأن طاعتنا لإمام الزمان كريم الحسيني وتمسكنا به وبالقرآن
نابع من خوف أو من أي شيء قد يخطر على بالك : : : إنها العقيدة التي لا تتغير.

عصر ثورة الاتصالات يخدم الانسانية لا خلاف على ذلك.

والآن لنسأل عينة افتراضية من الناس تؤمن بوجود خالق للكون

هل تؤمن بقدرتك على رؤية الله
بعضهم سيقول نراه بقلوبنا

هل تؤمن بأن الله قادر أن يراك
معظمهم سيقول نعم

هل تؤمن بأن الله أنزل كتباً سماوية
كلهم سيقولون نعم

بعد كل هذا تراهم يختلفون في معظم الأمور
هل هذه هي الجماعة التي ستبدع طرائق الخلاص برأيك

أساس الايمان أن تبدأ بالإيمان بالله وبأنه جعل إمام الزمان الموجود الحاضر الذي تستطيع عينك وقلبك أن يروه من ثم تأتي على بقية الأمور وهذه رحمة الله ليكون إمام الزمان حاضراً ويعرف الظروف الدنيوية المحيطة بنا.

نعم أتت الأديان لتخلص النفوس الانسانية من جحيم الطبيعة
لكن الإسلام حدد الطريق الواضح لذلك :
الطريق الواضح = إمام الزمان لأن الله عرف أن هناك طفيليين
ولأن الله لم يتركنا نضيع بين الطفيليين ثم نحاججه يوم القيامة بأنك يا رب قد دللتنا الطريق الخطأ فهذا ليس ذنبنا وإنما أنت تتحمل المسؤولية : حاشا لله .
أخي نضال : إذا كان برأيك رأي الجماعة(مجموع مكونات المجتمع الواحد أو حتى مكونات جملة المجتمعات الإنسانية) يستغني عن وجود إمام الزمان فكان الأولى أن
لا داع ل : { يوم ندعو كل اناس بامامهم فمن اوتي كتابه بيمينه فاولئك يقرؤون كتابهم ولا يظلمون فتيلا } الاسراء (آية:71)

والسلام
AGA KHANI 77
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AGA KHANI 77
عضو فضي
عضو فضي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   السبت أبريل 18, 2009 7:20 am

إذا فأنت ترى القرآن كتابا جامدا (ليغو على حد قولك) يستطيع أي شخص قراءته وتصفحه كالجريدة اليومية بحيث يمكن لمجموعة من الفقهاء سنة كانوا أو شيعة أن يتطفلوا على لب العقيدة ويطلقوا الحكم الديني الجماعي الذي يتفقوا عليه ويضلوا الأمة بمعظمها لا بل كلها !!!
وهنا يكمن الاقتضاء الخاطئ :

مثلاً: الخالق حينما يقول وأمرهم شورى بينهم فهو قصد بكل بساطة أمور دنيوية
وإذا قلت يا نضال بأنه قصد الإمامة فعندها لا داع لكل الآيات التي تثبت الإمامة
وأنها محصورة بالشجرة الطيبة التي أصلها ثابت
فالاقتضاء الخاطئ :
الخطأ = المتطفلين على موقع مفسر الدين ممن يفتون بالدين.
النتيجة الخطأ = الفوضى وأزمات الفقه الإسلامي وتقييد العقل بالأحكام

وأما أن تأتي حضرتكم وتقول بأن البشر يصوغون القوانين لبناء المجتمع بإخلاص
فقد اعترفت بأنها كتلة حرجة وهذا يدل على إمكانية التناقض المسبب للخطأ
وإمام الزمان كافي لإعطاء القانون الديني فلماذا تحتاج لرأي الطفيليين ...
وإمام الزمان كما القرآن ترك للناس أمور الدنيا ليتصرفوا فيها لكن ضمن الضوابط الأخلاقية وهنا يتجلى ربط الله القرآن بالعقل الحر ( يا أولي الألباب)

هنا لا يأخذك الظن بأن طاعتنا لإمام الزمان كريم الحسيني وتمسكنا به وبالقرآن
نابع من خوف أو من أي شيء قد يخطر على بالك : : : إنها العقيدة التي لا تتغير.

عصر ثورة الاتصالات يخدم الانسانية لا خلاف على ذلك.

والآن لنسأل عينة افتراضية من الناس تؤمن بوجود خالق للكون

هل تؤمن بقدرتك على رؤية الله
بعضهم سيقول نراه بقلوبنا

هل تؤمن بأن الله قادر أن يراك
معظمهم سيقول نعم

هل تؤمن بأن الله أنزل كتباً سماوية
كلهم سيقولون نعم

بعد كل هذا تراهم يختلفون في معظم الأمور
هل هذه هي الجماعة التي ستبدع طرائق الخلاص برأيك

أساس الايمان أن تبدأ بالإيمان بالله وبأنه جعل إمام الزمان الموجود الحاضر الذي تستطيع عينك وقلبك أن يروه من ثم تأتي على بقية الأمور وهذه رحمة الله ليكون إمام الزمان حاضراً ويعرف الظروف الدنيوية المحيطة بنا.

نعم أتت الأديان لتخلص النفوس الانسانية من جحيم الطبيعة
لكن الإسلام حدد الطريق الواضح لذلك :
الطريق الواضح = إمام الزمان لأن الله عرف أن هناك طفيليين
ولأن الله لم يتركنا نضيع بين الطفيليين ثم نحاججه يوم القيامة بأنك يا رب قد دللتنا الطريق الخطأ فهذا ليس ذنبنا وإنما أنت تتحمل المسؤولية : حاشا لله .
أخي نضال : إذا كان برأيك رأي الجماعة(مجموع مكونات المجتمع الواحد أو حتى مكونات جملة المجتمعات الإنسانية) يستغني عن وجود إمام الزمان فكان الأولى أن
لا داع ل : { يوم ندعو كل اناس بامامهم فمن اوتي كتابه بيمينه فاولئك يقرؤون كتابهم ولا يظلمون فتيلا } الاسراء (آية:71)

والسلام
AGA KHANI 77
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nidal
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   السبت أبريل 18, 2009 8:16 am

ما قصدته بالكتلة الحرجة هي نصف المجتمع لأن كل زيادة عن هذه النسبة هي في صالح البناء عوضا عن الهدم.

وقد جاء في قولك

بعد كل هذا تراهم يختلفون في معظم الأمور
هل هذه هي الجماعة التي ستبدع طرائق الخلاص برأيك

أقول نعم هذه هي الجماعة التي أؤمن بها وأجدها قادرة على رسم طريق خلاصنا لأنها المعنية بالأمر. فهي التي تعاني وهي التي تدفع الضرائب وهي التي تبني وهي غاية الرسالات والأديان والأئمة. فرأيها هام في شؤون الدين والدنيا. والدين يا صديقي لا ينفصل عن الدنيا. فمهمة الدين هي صقل الإنسان وتهذيبه كي يتعامل مع أخوه الإنسان في بناء المجتمع الإنساني على أساس العدل والأخلاق الحميدة. فشهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله هي بداية عهد تكون صله الإنسان بخالقه مباشرة لأن محمد سيموت وقد مات فهي انتهاء لعبودية الإنسان للبشر والحجر واستغلاله من قبل كهنة المعابد حراس الباطل ومشرعني الفرعنة وجور وفجور أولي الأمر "وهذه أمور دنيا" والصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر "وهما أمور دنيا" والصوم يميزنا عن عالم الحيوان المحكوم بغرائزه فعالمنا يجب أن يحكم بالإرادة والعقل "وهذه شؤون دنيا" وإيتاء الزكاة أتت كي نصل لمجتمع التكافل حيث نجد أن الكل يشارك وفق دخله "وهذه شؤون دنيا" والحج هو تتويج لانتماء الإنسان للجماعة "وهو أمر دنيوي". واتباع الجماعة في هذه الأمور يجنب الأمة الفرقة والتشرزم والضعف وهو أمر في جوهر الدين والطريق للوصول إليه هو عبر الجماعة التي ترى عدم أهليتها. وفي الختام أقول لقد سلمتم إرادتكم باختياركم لإمامكم فهل كنتم على حق؟ أم أن فعلكم ماتصفون؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nidal
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   السبت أبريل 18, 2009 8:39 am

الليغو هي لعبة تتكون من أجزاء يركبها اللاعب بطرق مختلفة ليولد أشكال ومواضيع مختلفة. وما قصدته من الليغو أن البعض يقتطع من القرآن ويركب القطع ليستخرج أحكاما ومفاهيم تتناقض مع المنطق العام. والذي أريد قوله أنه علينا أن ننظر للأمور نظرة شاملة كي نخرج بنتيجة منسجمة مع الغاية من الدين. ومثال على ذلك إصرار البعض على أن ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (34) هي دلالة على هذه السلسلة الإمامية التي بدأت بنوح وانتهت بإمام هذا الزمان ولكن من قراءة السورة بأكملها نجد أنها تدور حول تأكيد إنسانية السيد المسيح وأنه والأنبياء والمرسلين ليسوا من نسل الألهة بل بعضهم من بعض أي بشر ولا يوجد فرع إلهي في السلالة! والتأكيد على هذا الكلام يأتي في الآية 62 من السورة نفسها حين ينهي قصة مريم بالقول " إن هذا لهو القصص الحق وما من إله إلا الله وإن الله لهو العزيز الحكيم".

والمشكلة ليست في تأليه السيد المسيح ولكن في المبدأ الذي قد يقودنا لتأليه فرعون والمتفرعنين. هنا الخطر ياصديقي وهنا الخطر في عصمة الأئمة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AGA KHANI 77
عضو فضي
عضو فضي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الأحد أبريل 19, 2009 1:06 am

وأمرهم شورى بينهم = الجماعة تحل مشاكلها الدنيوية بنفسها وستحتاج لوجود إمام زمان يعطي إضافات مهمة لبعض الأمور فقط
وهذا كله من أمور الدنيا...
أما فيما يخص شؤون الآخرة والدين : فلا يحق لأي متطفل أن يفتي في الدين

لأن المصدر الحقيقي = القرآن + إمام الزمان ( كريم الحسيني)

الدين = ظاهر + باطن
= ولذلك فهو منظم على نسق الدنيا
= العبادات في ظاهرها ترتقي بالانسان

= العبادات بباطنها ترتقي بنفس الانسان

سيدنا عيسى عليه السلام = رسول مؤيد بقوى ربانية كبرى
إذا كان مادياً فقط من أمه سيدتنا مريم عليها السلام فإنه خلوياً = أمه
أي أن خلاياه منسوخة بالانقسام الخيطي ( وليس الانقسام المنصف) عن خلايا أمه
أي كل خلية من خلايا جسمه تحتوي صبغيين جنسيين من أمه
أي أن عيسى عليه السلام = أنثى ::: أستغفر الله العلي العظيم
إذاً لا بد من وجود الأب(؟؟؟؟؟؟)
والأب ليس الله : لأن ذلك يعد إهانة كبرى لله


أريدك أن تعطيني أمثلة واضحة( هذا إذا كنت تمتلك) عن أن الآغا خان أو مؤسساته يمثلوا بالنسبة لك فرعون
وسنعطيك أمثلة عن أنه يساهم ببناء المجتمع الانساني المتطور المساير للزمان

لا بل على العكس يبدو أن اعتصامنا بكتابين أنزلهما الله يسبب لأهل الظاهر(= أهل قشور الدين)
معضلة كبرى لا تستطيعون الخروج منها منذ 1430 سنة هجرية على الأقل !!!


إذا كانت الأكثرية بنظرك = الجماعة = أبواب = طرق مقبولة للرقي بالدنيا وبالدين
فيجب أن تبحث عن الطريق الأصح ::: لانه قد ثبت فشلها


والسلام
AGA KHANI 77
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nidal
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الأحد أبريل 19, 2009 1:46 am

من قال عن أغا خان أنه فرعون!! لماذا أشعر دائما بأنكم تظنون أن المحاور يهاجمكم؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 3انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
READZ :: قسم الحوارات :: الحوار الفكري-
انتقل الى: