منتدى الحوار المتحضر الاسماعيلي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» أسئلة الاجتماعيات تاسع 2017لكل المحافظات
السبت مايو 13, 2017 11:46 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا لغة انجليزية
الأربعاء مايو 10, 2017 9:49 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي أحياء
الأربعاء مايو 10, 2017 7:23 pm من طرف أبو سومر

» تاسع لغة عربية توقعات
الثلاثاء مايو 09, 2017 7:37 am من طرف أبو سومر

» تاسع فيزياء وكيمياء نماذج امتحانية
الثلاثاء مايو 09, 2017 1:12 am من طرف أبو سومر

» تاسع تربية وطنية نماذج امتحانية
الإثنين مايو 08, 2017 9:12 pm من طرف أبو سومر

» تاسع رياضيات هام
الإثنين مايو 08, 2017 8:18 pm من طرف أبو سومر

» السادس لغة عربية
الإثنين مايو 08, 2017 4:12 am من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي كيمياء
الأحد مايو 07, 2017 10:54 pm من طرف أبو سومر

» عاشر لغة انجليزية
الأحد مايو 07, 2017 5:58 pm من طرف أبو سومر

» الخامس لغة انجليزية
الأحد مايو 07, 2017 5:52 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا أدبي تاريخ
الأحد مايو 07, 2017 5:49 pm من طرف أبو سومر

» تاسع فيديو رياضيات
الأحد مايو 07, 2017 5:47 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي نوتة علم أحياء
الأحد مايو 07, 2017 5:41 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي فيزياء
السبت مايو 06, 2017 9:38 pm من طرف أبو سومر

المواقع الرسمية الاسماعيلية
مواقع غير رسمية
مواقع ننصح بها

شاطر | 
 

 هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
AGA KHANI 77
عضو فضي
عضو فضي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الأحد أبريل 19, 2009 8:10 am

لأن كلامك فيه من التلميح ما قد ذكر في كتب البغدادي وابن تيمية رحمهما الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nidal
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الإثنين أبريل 20, 2009 7:13 am

سوف أناقش فكرة ثانية لأنني أشعر بأننا ندور في حلقة مفرغة في نقاش عصمة الجماعة بمقابل عصمة الإمام. وهذا لا يعني أننا تركنا هذه الفكرة ولكن لندعها تطفوا من خلال نقاشنا للنقاط الأخرى التي تم تناولها في البدء. وسوف أختار إن لم يكن للهميسع رأي آخر نقاش ما أراه حجته على أهل السنة والشيعة من غير المذهب الإسماعيلي الأغاخاني على أن الإمامة حبل لا ينقطع ولا يختفي. وإن كنت أوافقه بأن الأئمة باقون وهم العقول النيرة الحرة التي تتحاور بذهنية منفتحة وتولد الأفكار التي تنير درب الإنسان في سعيه لبناء مجتمع التعارف والتعاون والتكامل والتكافل في إطار تكافؤ الفرص بين مختلف أفراد وأجزاء الجماعة. في هذا المجتمع تزدهر الحرية ويبدع الفكر الحر فينتج القيم عوضا عن تحطيمها وإضاعتها بخلافات حول ما مضى من الزمان. ولكني أخالفه في قناعته بحصر الإمامة بشخص فرد مهما كان من الحكمة والتنور. ولكي لا أطيل سأورد ما كتبه الهميسع وقد حرصت على نسخه كي لا يلتبس الأمر كما حصل في تفسير سورة الماعون والتي لنا عودة إليها إنشاء الله. والمكتوب باللون الأحمر هو للهميسع

قال الله عز وجل في قرأنه

{ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحاً وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ } آل عمران 33 – 34

نلاحظ بما لا يدع للشك أو الظن أن الله عز وجل قد خص وخصص باصطفاء أناس من عباده على العالمين

وأن آخر اصطفاء أثبته سبحانه وتعالى في محكم تنزيله هو لعمران عليه السلام وآله الطيبين الطاهرين عليهم السلام جميعاً ذرية بعضها من بعض

لقد أنهى بآل عمران لأن الكلام موجه للمسيحيين ولا يوجد دلالات خاصة هنا وأما عن قوله ذرية بعضها من بعض فهي للقول بأنهم بشر وليسوا أنصاف آلهة أو آلهة. فكما تعلم بأن المسيحيين يعتقدون بأن السيد المسيح أبن الله. وهذا تأكيد على أنه بشر

سلالة بعضهم من بعض وليس سلالة بعضهم من الله

مصداقاً لقوله تعالى :

{ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى ...... َآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ }

الاصطفاء مثبت والتسمية مثبته وبالاسم الصريح الواضح الذي لا لبث به ولا غموض .

والتأكيد على الاصطفاء سببه أن الله سبحانه وتعالى يريد أن يقول لهم بلسان نبيه بأنه لا يقلل من شأن السيد المسيح لقداسته عندهم.

ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك

ولنكمل ما يقوله الهميسع

جميعهم يعتبر (سنة وشيعة من غير الاسماعيلية) أن عمران عليه السلام هو عمران والد مريم عليها السلام والدة رسول الله عيسى عليه السلام ... وينتهي تفسيرهم عند هذا المقام والسلام ... فهو يوافق الجميع .. ولا يؤثر على جوهر معتقد الجميع ...!!!

ولكن هذا التفسير المغلوط يقوي الباطل لدحض الحق ... ولا ينصر دين الله عز و جل ...!!!

فهل نساهم في هذا الدحض للحق بنصرة الباطل عندما يبان لنا الحق ظاهراً جلياً واضحاً يشع نوراً للعيان .

والله عز وجل يقول وقوله الحق والصدق :

{إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِن بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَـئِكَ يَلعَنُهُمُ اللّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ }البقرة159

والآن حول دحض فكرة أن عمران عليه السلام هو عمران والد مريم والدة عيسى عليهم السلام جميعاً أقول :

أولاً :

لو افترضنا مبدئياً أن عمران المصطفى على العالمين في الآية المذكورة هو عمران والد مريم عليهم السلام

هذا يقودنا إلى أن رسول الله عيسى عليه السلام هو المقصود بقوله تعالى { ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ } ... وهذا لن يكون صائباً إلا أذا تزوج الأب عمران من أبنته مريم ... وهذا محال .. ولم يحصل في الواقع ...!!!

ثانياً :

لو افترضنا أن عمران المصطفى على العالمين هو عمران والد مريم عليهم السلام .

هذا يقودنا إلى أن قوله تعالى { ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ } تعني أن هناك أب وأبن وحفيد وأبن حفيد وحفيد حفيد ... وهكذا .

وكما نعلم أن رسول الله عيسى عليه السلام لم يتزوج ... وهذا يضع الله بعدم المصداقية ... والعياذ بالله .

وهنا أقول لو قرأ الهميسع ما تبقى من السورة لوجد أن الحديث يدور حول السيد المسيح والذي حيره في { ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ } ما هو سوى تقدمة لما سيأتي بعدها من بيان قصة السيد المسيح بالمنظور الإسلامي. ونرى مباشرة بعدها تتحدث الآيات عن وضع السيدة مريم:

إِذْ قَالَتِ امْرَأَةُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (35) فَلَمَّا وَضَعَتْهَا قَالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنثَى وَاللّهُ أَعْلَمُ بِمَا وَضَعَتْ وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالأُنثَى وَإِنِّي سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ وِإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ (36) آل عمران

ومن ثم يحدثنا كيف بشرت بولادة السيد المسيح وتتمه القصة .. وحتى لحظة رفعه.



وفي الآية 59 وتماما في نهاية القصة نرى تأكيدا على أن السيد المسيح مثله مثل آدم أي أنه ليس ابن الله

إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِندَ اللّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثِمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ (59)

وهذا تأكيد على ما قاله في بداية القصة من

إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحاً وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ (33) ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (34) آل عمران

ذرية بعضها من بعض وليس بعضها من الله. ونرى أيضا كيف أعاد تشبيه السيد المسيح بآدم، وآدم من تراب. ويختم القصة بقوله تعالى:

إِنَّ هَـذَا لَهُوَ الْقَصَصُ الْحَقُّ وَمَا مِنْ إِلَـهٍ إِلاَّ اللّهُ وَإِنَّ اللّهَ لَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (62)

بالتأكيد على أن لا إله إلى الله لأن السيد المسيح بشر أتى من سلالة كريمة اصطفاها الله على العالمين حين اختار منها رسوله ونبيه ولكنها كانت سلالة بشر بعضهم من بعض وليس بعضهم من الله. ويتمم القول بعتاب أهل الكتاب ودعوتهم لأن يعبدوا الله وحده ولا يشركوا به شيئا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الإثنين أبريل 20, 2009 12:49 pm

إخواني الأعزاء
تحية مباركة طيبة وبعد
أتفق مع ما تفضل به الأستاذ / نضال ، ولكني أود بكل الحب للجميع لفت النظر مرة أخرى لقول الله عز وجل :
إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحاً وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ (33) ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (34) آل عمران
أليس الأرجح حين تجردنا إلا من المنطق أن تكون " ذرية بعضها من بعض "
هم آدم ونوحا وآل إبراهيم وآل عمران ( هؤلاء هم الذرية التي بعضها من بعض )
ولم يذكر ما بعدهم .
وفي هذه الحالة نكون قد تخطينا العقبات التي وضعنا أمامها أخي الفاضل الهميسع في أولا وثانيا .
هذا حسب ما أعتقد يقينا ، وإن لدى أحد غير ذلك بالمنطق أكن له من الشاكرين .
اللهم ألهمنا الصواب يا عزيز يا كريم .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nidal
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الإثنين أبريل 20, 2009 5:39 pm

شكرا الأخ أحمد شعبان المحترم. ولكن ألا تظن بأن الموضوع يقع في خانة نسب السيد المسيح تحديدا للسلالة البشرية. فالقرآن ليس كتاب أنساب وهنا بالتحديد ومن السياق العام نجد أنه يؤكد على إنسانية السيد المسيح أكثر من إعطاء أدلة على نسل الإمام.



ذرية بعضها من بعض والله سميع عليم

أي نسل بشري بعضه من بعض والله يسمع ما يقولونه عن أن السيد المسيح ابنه وهو عليم بالحق الذي سيأتي في الآيات التي تلي ذلك.


وما ذكره بالاصطفاء هو تحديد للكرامة التي يحملها الأنبياء والرسل ومنهم السيد المسيح بأنهم نعم خير الجنس البشري ومن أطيب الأنساب ولكن ليس أبعد من ذلك. أي أنهم جميعهم بشر، والبشر تخطئ وتصيب وتجنح وتؤوب.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الثلاثاء أبريل 21, 2009 2:35 am

أخي الفاضل الأستاذ / نضال
تحية مباركة طيبة وبعد
لك كل الحق فيما قلت .
رغم أني لم أتعرض لهذه النقطة لأنني رأيت أن سيادتك أغنيتها
ولأن هناك بديعية تقول أن آل عمران يشملهم سيدتنا مريم ، والسيد المسيح في المقام الأول .
شكرا لك أخي على إتاحة الفرصة للمتابع أن يربط بين الرؤيتين ، واللتان هما رؤية واحدة كل منها تكمل الأخرى .
دمت أخي بكل خير .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الأحد أبريل 26, 2009 8:02 am

إخواني الأعزاء
تحية مباركة طيبة وبعد
دخلت على هذا الحوار الأكثر من رائع متأخرا للأسف ، وكنت أتمنى أن أشارك فيه .
لكن لي ملاحظتان من خلال الحوار
الأولى لأخي نضال
لقد قلت :
ولن تكن كتب نستخرج منها الليزر
" لذا رجاء الإطلاع على مقالين على الموقع بعنوان " رسالة نور للألفية الثالثة 1 ، 2
والثانية ملاحظة لأخي الأغاخاني 77
يقول المولى عز وجل : وأتقوا الله ويعلمكم الله والله بكل شيء عليم 282 البقرة ، ولا أعتقد أنني في حاجة إلى التوضيح .
دمتم أخوي بكل خير .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AGA KHANI 77
عضو فضي
عضو فضي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الأحد أبريل 26, 2009 8:20 am

أخي أحمد
ليس كل ما يعلم يقال

نسأل الله رب العالمين أن يزيدنا من هديه ويبعدنا عن الشر


السيد المسيح = ذكر يقتضي وجود الأب المادي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الأحد أبريل 26, 2009 10:51 am

شكرا أخي الكريم على إهتمامك
وإنشاء الله سبحانه وتعالى سيكون بيننا حوار ممتع .
دمت أخي بكل خير وسعادة وهناء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الأحد أبريل 26, 2009 7:28 pm

الأخوة المحترمين :
أتابع الحوار منذ البداية وأشكركم عليه لما أراه من طرح فكري سليم خالي من أي تشنج وتوتر
لكني أود أن أقول أمرا ما
هل من الحكمة الإلهية أن يصطفي قوما في زمان ما ويترك البشر بدون واحدا اصطفاه لؤدي الدور المطلوب منه . أعتقد لو حصل ذلك يكون الله تعالى ظلم الأقوام التي لم تعيش على زمن المصطفين .
تقبلوا مروري ودمتم بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nidal
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الأحد أبريل 26, 2009 8:43 pm

يجب أن لا نقع ما وقع فيه الأخوة المسيحيون حينما قرروا أن الإنجيل هو مصدر كافة العلوم، وكيف قاموا بالحفر والتنقيب بين سطوره لإثبات أن الأرض هي مركز الكون وغيرها من الأفكار التي تتلاءم مع ما كانوا يعتقدون. الكتب السماوية أعادت صياغة المفاهيم السائدة والقصص المتداولة بجعلها تخدم فكرة التوحيد. وهي لم تدخل بالتفاصيل ومثل على ذلك نراه في سورة الكهف عندما لم يجد داع لأن يحدد عددهم، لأن العبرة في القصة وليس في عددهم. ويجب أيضا أن نأخذ بالاعتبار أن الله سبحانه وتعالى خاطب الناس عبر أنبيائه وأن مستمعيهم لم يكونوا من المؤمنين بالله وأنهم يحملون أفكارا وقصصا وأخبار وليس كل منها حدث وقع في الماضي. ولكن هذه الأخبار والقصص والأفكار كانت مصاغة بما يخدم النظم السائدة في تلك الحقبة وهي نظم قائمة على استغلال واستعباد الإنسان لأخيه الإنسان. فكان يعيد صياغة هذه الأفكار لأنه ليس مفيدا أن تنسف كل شيء وتحدثهم عن الانفجار الأعظم وعن تمدد الكون بفرض صحة هذه الأفكار. فيغوص رسوله في جدل عقيم وفي نقد أفكار ليست دقيقة بتفاصيلها ولكن مفيدة بمغزاها وبرهنة أفكار خارج متناول علوم تلك الأيام. فنرى أن قصة آدم وحواء كانت مصاغة حول فكرة أن الخطيئة تورث والتي تقود لأن العبد يلد عبدا والحر يلد حرا والسيد يلد سيدا. فقال لهم

مَّنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً (15) الإسراء

وأكد على أن آدم من تراب

إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِندَ اللّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثِمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ (59) آل عمران

وعلى أن الجميع بمن بهم السيد المسيح من تراب أي بشر بعضهم من بعض.

وكل هذا وغيره كان الغاية منه قطع الجذور التي تبرر العبودية، وعندما تقطع الجذور تتهاوى الشجرة ولو بعد حين. وهو بالتالي أسس لمجتمع يتساوى به البشر ولكن لم يفرضه في حينه. ولو فعل لما لقي من يسمعه سوى العبيد ولكان لدينا ثورة زنج تنشر الخراب عوضا عن الإسلام الذي نشر حضارة وأسس لمستقبل سيخلو من العبيد. وهنا نرى خطأ التمسك بالتفاصيل ومحاولة التنقيب في الكتاب للبحث عن الليزر ومصابيح الكهرباء وغيرها لأنه مصمم لإعادة صياغة المفاهيم الاجتماعية ووضع المجتمع على الدرب الصحيح (السراط المستقيم). وهو لم يحدد النهاية لأننا مازلنا في الحياة الدنيا ومهمتنا أن نسعى لها ومن خلال العقل والإرادة التي منحنا إياها وفي مناخ الحرية التي يجب أن نؤسس له. ومن ضمن هذه المهمة أن ننقب عن الحقائق ونطور العلوم ونضع القوانين التي تأخذ بالاعتبار ما استجد من الأمور.

وأما أخي الأغاخاني 77 فإن تعريفك يوحي بأنك من المستخدمين القدماء للغة الفورتران فهل أنا مصيب؟؟

على كل ليس هذا موضوعنا بل حديثك عن أن السيد المسيح وبما أنه ذكر فلا بد أن يكون أبوه من أصل إنساني. وهنا أقول بأنني مثل ما أخبرتك حول الاستخدام المبسط للرياضيات قد يقود لنتائج خاطئة، لأن كثرة التقريب تبعدنا عن الحالة الحقيقية، فإن استخدام العلوم الجينية أيضا بشكل مبسط يقودنا لنفس الأخطاء. ففي يومنا هذا والعلم توصل للاستنساخ والاستطباب بالخلايا الجذعية الذي ستؤدي لتطوير الأعضاء والأبحاث التي يتم بها استبدال الجينات للتخلص من الأمراض الوراثية فإننا نجد أن ولادة أنثى لرجل دون تلقيح واردة في علوم البشر فما بالك بقدرة خالق الكون.

وأنا لا أريد أن أناقش الأمر من هذا المنطلق لأنني أراه غير مجد ولا يمكن البرهنة عليه ويورث الجدل العقيم المفرق للأمة. المهم في القصة هو أن المسيح بشر كيفما أردتها. والبشر يخطئ ويصيب.

وشكرا للأخ هادي لمروره الكريم وتعليقه وأجيب أن واجبنا هو بناء عالم يتواصل به البشر بحرية ليبدعوا طريق خلاصهم، ونبذ ما يفرقنا. فالفرد كائن من كان محدود ويرى الأمور من منطلق محدوديته كإنسان ومن الظلم أن نترك الأمور بالتالي لمحدوديته وبالتالي للحجاب والأبواب. فيقع ظلم أعظم والله أعلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الإثنين أبريل 27, 2009 12:16 am

إخواني الأعزاء
تحية مباركة طيبة وبعد
أود أن أقول لأخي هادي
لقد أنزل الله سبحانه وتعالى كتابه الخاتم الذي هو بين أيدينا ، وهذا ماوجدته كافيا تماما
لقد ذكرت أعلاه العلاقة بين التقوى والعلم ،
كما أود تذكيرك بقوله تعالى " يهدي الله لنوره من يشاء " تذكر أخي من يشاء
علاوة على وجود آيات عديدة تؤكد على ذلك
وبالنسبة لأخي نضال أود القول أن الله سبحانه قال في القرآن " ما فرطنا في الكتاب من شيء ، ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شيء " وأنني لم أسعى إلى تحقيق علاقة ما بين النور والليزر ، ولكنها كانت ملاحظة مجردة وتم التحقق منها منطقيا
لذا يمكن سيادتك مناقشة هذا الموضوع معي على الصفحة المخصصة لذلك .
دمتم أيها الأعزاء بكل خير .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AGA KHANI 77
عضو فضي
عضو فضي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الإثنين أبريل 27, 2009 5:08 am

عند اتحاد الخلايا الجنسية الذكرية والأنثوية تجتمع 23 كروموزوماً من كل منهما لتشكل البيضة الملقحة التي تحوي صفات وراثية من الأب والأم. تبدأ البيضة بالانقسام ومضاعفة الـ DNA الموجود فيها لتعطي الكائن الذي يحمل صفات وراثية من الأب والأم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AGA KHANI 77
عضو فضي
عضو فضي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الإثنين أبريل 27, 2009 5:09 am

مفهوم التقنية الحيوية مستخدم منذ آلاف السنين عندما استخدمت الحيوانات والنباتات لإنتاج الغذاء واللباس والدواء. وبدأ هذا المفهوم بالتغير في ثلاثينات وأربعينات القرن العشرين عندما استخدمت بعض الكائنات الدقيقة لإنتاج المضادات الحيوية والأمصال وكذلك الخمائر. وتطور مفهوم هذا العلم أخيراً بعد اكتشاف المادة الوراثية (DNA) بتفاصيلها الدقيقة (الصبغيات، المورثات (الجينات)، والقواعد الآزوتية).
وخلال الستينات والسبعينات من القرن الماضي بدأ الإنسان في استخدام بعض مكونات الخلايا في التطبيقات الحيوية مما طور مفهوم التقنية الحيوية إلى التطبيقات المتخصصة جداً

ومن هنا نشأت عدة تعاريف لهذا العلم :

تعريف التقنية الحيوية:
التقنية الحيوية هي أي تقنية تستخدم الكائنات الحية أو مواد منها لصنع أو تعديل منتج أو لتحسين النباتات أو الحيوانات أو لتطوير أحياء دقيقة لاستخدامات معينة.
وذلك بكفاءه عاليه وسهوله في عمليات التحوير الوراثي للجينات بالإضافه لذلك تكاثر الكائنات وأن يكون ذلك بطرق تقنيه حديثه



كما أنه نشأ تباين شديد في تعريف هذا العلم بين المدارس العلمية وأصبح له عدد من التعاريف:

فالتعريف البريطاني:
"التطبيقات الحيوية والأنظمة ومراحل الإنتاج التصنيعية"
والتعريف الياباني "تقنية تستخدم الظواهر الحيوية لنسخ وإنتاج منتجات حيوية مفيدة"
والتعريف الأمريكي:
"استخدام منظم للأحياء مثل الأحياء الدقيقة أو المكونات الحيوية لأغراض مفيدة"
أما التعريف الأوربي:
والذي فصل في مدخلات العلم وأدواته فهو "الاستخدام المتداخل لعلوم الكيمياء الحيوية والأحياء الدقيقة والهندسة للوصول إلى تطبيقات صناعية من الأحياء الدقيقة وزراعة الأنسجة أو أجزاء منها".

أهم ماترتكز عليه التقنية الحيوية:الذهب الأخضر ألا وهو الجينات


مميزات وفوائد التقنية الحيوية/خفض نقل الأمراض البشرية و الحيوانية وذلك بفعل أمصال التطعيم الجديدة .
تحوير الأرز جينيا بحيث يحتوي على بروفيتامين أ وعنصر الحديد مما يؤدي لتحسين الحاله الصحية لكثير من المجتمعات المحلية ذات الدخل المنخفض ..
انتاج كائنات محورة تعمل على تطهير بقع النفط وإزالة المعادن الثقيلة
وتوجد أيضاً عدة فوائد وومميزات لا يمكن حصرها ..



ولنذهب إلى الزراعة والرعي التي هي من أهم دعائم إقتصاد أي بلد نجد أن تقنيات الهندسة الوراثية التي
هي تقنيات التعديل الوراثي التي نستخلص فيها جينات در الحليب أو إعطاء اللحوم من راعية ( غنم - بقر - ابل ) المالكة لهذه الجينات وننقلها للكائنات التي لا تملك تلك الصفات وننقلها لنسل القطيع القادم كاملا نجد هنا أنها تقنية الاكتفاء الاقتصادي


و على الرغم من الفوائد العظيمة للتقنية الحيوية تبقى هناك عدة مسائل يتوجب التغلب عليها وخاصة في الدول النامية قبل أن تأخذ هذه التقنيات طريقها إلى التطبيق العملي. تشمل هذه المسائل التكلفة العالية لامتلاك التقنية وقضايا الأمان الحيوي وحقوق الملكية الفكرية إضافة للمسائل الاقتصادية والاجتماعية والأخلاقية.

ومن تطبيقات التقنية الحيوية :
تطبيقات التقنية الحيوية الطبية
منها : 1- نستخدم الميكروبات كعنصر حيوي مثل انتاج الدوائيات
كالمضادات الحيوية وانتاج الانسولين
2- رسم الخريطة الجينية للإنسان
3-التخلص من الجينات التي تسبب الأمراض
وغيرها كثير
تطبيقات التقنية الحيوية الزراعية :
منها 1- نستخدم فيها الميكروبات كعنصر حيوي مثل انتاج المستحضرات الحيوية المستخدمة في أ- تغذية النبات
ب- مقاومة الأفات الزراعية
ج- تحويل المخافات الزراعية الى أسمدة
2- لانستخدم فيها الميكروبات كعنصر حيوي مثل انتاج نباتات مقاومة للجفاف والملوحة
وانتاج نبات مقاومة للأفات الزراعية


تطبيقات التقنية الحيوية البيئية
: ويستخدم فبها الميكروبات كعنصر حيوي وذلك
1- للتخلص من الملوثات البيئية مثل التخلص من البقع الزيتية في الأوساط المائية
2- معالجة مياة الصرف الصحي والصناعي

اما عن التقنيات فهناك مايلي:
تقنية زراعة الأنسجة
وهي زراعة وتنمية الخلايا والأنسجة ضمن أوعية في المخابر (الزراعة في الزجاج)،

الاستنساخ
الاستنساخ هو إنتاج أعداد متطابقة وراثياً من الجزيئات والخلايا والحيوانات والنباتات. وهناك ثلاثة أنواع من الاستنساخ:
• الاستنساخ الجزيئي Molecular cloning.
• الاستنساخ الخلوي Cellular cloning:
• الاستنساخ الحيواني:

التحوير الوراثي
يحدث التحوير الوراثي بنقل المورثات من نوع إلى آخر أو بتحوير مورثات ذات النوع ومن تطبيقاته:
• إنتاج الأدوية واللقاحات
• علاج بعض الأمراض الوراثية

هندسة البروتينات
تعتمد هذه التقنية على مفهوم التحوير الوراثي من أجل إنتاج بروتينات محددة أو بروتينات جديدة لها تطبيقات مفيدة مثل الإنزيمات والمحفزات الحيوية Biocatalyst .

تقنية التهجين (Hybridization)
اعتمدت التقنيات السابقة على استخدام الكائن الحي فقط إلا أنها فتحت آفاقاً علمية جديدة من خلال استخدام المادة الوراثية وقدرتها على التعرف والالتصاق بالجزء المكمل أو المشابه لها، وذلك بربطها بالعلوم والمعارف الأخرى لتعطي تطبيقات مفيدة

ولما لهذه التقنيات من اهمية سعت الدول في النهوض بالتقنية :وتسعى الى وضع خطط استراتيجية قريبة وبعيدة المدى لخوض غمار هذه التقنية وتحصيل أكبر قدر من فوائدها الإقتصادية ، الصحية ، الزراعية ، والبيئية ؛ فعلى سبيل المثال نشرت كوريا وكندا في الآونة الأخيرة خططها بعيدة المدى للإستفادة القصوى من التقنيات الحيوية والتي يفترض أن يكون لها أثرها على الإقتصاد الوطني لتلك البلدان. وفي الولايات المتحدة الأمريكية خصص معهد الصحة الوطني بمفرده مبلغ وقدره 6.281 بليون دولار لأبحاث التقانات الحيوية الصحية وقد قفز عدد الشركات الأمريكية العاملة في مجال التقانات الحيوية من 300 شركة عام 1988 الى 1310 عام 1995. وتعتقد الهيئات الحكومية والرسمية أن الإمكانات الكامنة في الإستثمار بمجال التقانات الحيوية أكبر بكثير من الوعي بها ؛ ولذا ترصد أموال فقط للتعريف بأهمية هذا المجال ؛ فقد رصدت دول الاتحاد الأوربي على سبيل المثال مبلغ 1.25 مليون دولار أمريكي لبث حملة اعلامية لشعوبها حول التقانات الحيوية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AGA KHANI 77
عضو فضي
عضو فضي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الإثنين أبريل 27, 2009 5:24 am

أخي نضال
سيصل العقل الانساني لتصنيع الصبغي (الكروموزوم) الذكري(y) في المخبر أو في نسيج بشري
وعندها يمكن خلق ذكر من الانثى
فاستنساخ كائن بشر ذكر =حقن 46 صبغي (44 + صبغيان جنسيان x-y) في خلية مفرغة من صبغياتها ال46


http://readz.top-me.com/montada-f4/topic-t254.htm


فنقول أن من نفخ في رحم مريم هو إمام الزمان و هو رب العالمين في ذاك الوقت فالنبي عيسى ابن مريم عليه السلام عندما سؤل هل أنت ابن الحبيب فقال نعم و لم يكذب و حاشى للانبياء أن يكذبوا و لهذا ففعلا المسيح عيسى ابن مريم كان ابنا لله تعالى و لكن بحجابه النوراني إمام زمانه ووالده خزيمة بن مدركة و لهذا لجميع الأخوة و الأخ هادي و الأخ شافعي بسؤاله الاخير فالمسيح عليه السلام كان بارا بوالدته و كان بارا بابيه فقد كان عابدا له ناشرا دينه الحق في أرضه هذا هو مختصر الحديث أخوتي الكرام و لا تستغربوا كلمة ابن أو ولد ألم يقل نبي الله محمد صلى الله عليه و على اله أجمعين :

الخلق كلهم عيال الله و أحبهم إلى الله أنفعهم لعياله .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nidal
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الإثنين أبريل 27, 2009 8:04 am

من الأسهل أن نؤمن بقدرة الله خالق الكون على جعل مريم العذراء تلد السيد المسيح على أن نصدق أنه يحتاج لمعونة إمام الزمان في هذا الأمر!

(قالت أنى يكون لى غلام و لم يمسسنى بشر و لم اك بغيا) (مريم 20)

ولم يمسسني بشر!!مع ملاحظة أنه يمكنك دوما عوضا عن النسخ والصق بشكل تجعل المنتدى صعب المتابعة أن تشير للرابط الذي تأخذ منه معلوماتك وتلخصها لنا بشكل مفيد للجميع وشكرا لمرورك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AGA KHANI 77
عضو فضي
عضو فضي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الإثنين أبريل 27, 2009 8:27 am

لم يمسسني بشر ولم اك بغيا = لم يمسني بشر من قبل تلك اللحظة وليس للمستقبل

أي مسها والد السيد المسيح عليه السلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nidal
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الثلاثاء أبريل 28, 2009 8:50 am

فَاتَّخَذَتْ مِن دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا



فتمثل لها بشرا سويا أي أنه لم يكن بشر والإمام بشر أليس كذلك (بعضهم من بعض وليس بعضهم من الله)



قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِّنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَّقْضِيًّا



الذي وصلت إليه بتفسيرك للآية (أو وصل إليه أحدهم) هين علي وعليك وعلى كافة الأحياء في الأرض التي تتزاوج وتتوالد في كل لحظة، فأين القدرة الربانية التي تجعل الأمر هين على الله؟ إن مجرد تخيل المسألة بالشكل الذي وضعته يجعل الأمر أشبه بالفلم الكوميدي. تصور أن مريم دخل عليها رجل وقال لها أنا رسول ربك ويريدني أن ألقحك لأنه غير قادر على القيام بالأمر بنفسه؟ ألا ترى العجب العجاب في ذلك!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AGA KHANI 77
عضو فضي
عضو فضي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الثلاثاء أبريل 28, 2009 8:58 am

http://readz.top-me.com/montada-f4/topic-t254.htm

رجاء أن تقرأ كل مساهمات المشرف كريم في هذا الرابط
وأن تأخذ الأمور بدقة أكثر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nidal
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الثلاثاء أبريل 28, 2009 9:31 am

لقد عدت للمساهمة ووجدت أن الأخ كريم كاتبها محتار من أين أتت النطفة. ولكن لو قرأت ما اقتبست ووضعت أعلاه من علوم الجينات لوجدت السؤال الذي حير الأخ كريم وجعله يتوصل لأن السيد المسيح أبوه إمام ذلك الزمان. ويظل سؤالي قائم: ما هو الهين على الله وليس كذلك على عباده؟ فالبشر والبهائم تتلاقح منذ أن خلقها الله (أو بعد نزولها من الجنة).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AGA KHANI 77
عضو فضي
عضو فضي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الثلاثاء أبريل 28, 2009 11:41 am

سؤالك: ما هو الهين على الله وليس كذلك على عباده؟

الهين على الله = الوحي = الخلق


الوحي =الخلق = أمر لم يختص به عباد الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nidal
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الثلاثاء أبريل 28, 2009 5:23 pm

ياصديقي أنت تقول (أو الأخ كريم) يقول أن الله أرسل الإمام ليلقح مريم وجميع الأحداث كانت من قبل بشر (أو على شكل بشر) وهنا السؤال يبقى: ما هو الهين على الله الذي جعل مريم تقبل عملية اللقاح ولا تعتبرها زنا؟ المنطق يقول، وإذا كنا نؤمن بالقدرة الإلهية، هو أن الرسول أتى لمريم يخبرها بالحمل ويطمئنها أن الله اختصها بمعجزته. وهي بالتالي الأقدر على معرفة المعجزة لأن الحمل حصل بنتيجة معجزة كما تخبرنا هي، فالقصة قصتها.



بالطبع إذا أردنا أن نأخذ القصة العلمانية فلها طريق آخر أكثر منطقية من قصة الإمام. ولكن الغاية النهائية من القصة هي بقية الحكاية وصراع السيد المسيح ضد الفساد الذي نخر عظم الدولة اليهودية فأصبحوا يستعبدون الأقوام التي يحتلون أرضها بما يتناقض مع كونهم بالأساس هاربون من ظلم وعبودية فرعون لعبودية الخالق. وانغماسهم بالملذات التي نجدها جلية بقصة سالومي. فقام السيد المسيح يقارعهم ويقلب مواعد القمار والمرابين التي عجت بها هياكلهم وينتقد زيفهم ونفاقهم الذي يجعلهم يبلعون الجمل ويغصون بالبعوضة. وكان لآخر لحظة على استعداد للصعود للصليب وتحمل عذابه في سبيل خلاص قومه. ولكن الله وفر عليه العذاب. هكذا نقول نحن المسلمون. ونختلف عن المسيحيين الذين يقولون بصلبه وأن صلبه عفاهم من الخطيئة الأولى ونرد عليهم بقوله تعالى:

مَّنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً (15) الإسراء

(وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى) وكل مسؤول عن عمله. فالخطيئة لا تورث فعكسها يقود لأن العبد يلد عبدا والحر يلد حرا والسيد يلد سيدا، أي شرعنة العبودية ووضعها في إطار أخلاقي مقبول من المجتمع.

كما أن الرواية الإسلامية تختلف ببداية القصة والتي تؤكد على إنسانية السيد المسيح

إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِندَ اللّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثِمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ (59) آل عمران

ولكن الرواية لم تقلل من شأن السيد المسيح فقد اصطفاه وذريته على العالمين

إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحاً وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ (33) ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (34) آل عمران

ولكنه يؤكد أن الاصطفاء لا يعني أنهم أخرجوا من سلالة البشر فذريتهم بعضها من بعض وليس بعضها من الله. فالقبول بإلوهية البشر تقود للقبول بإلوهية الفراعنة والمتفرعنين.

المهم في قصة السيد المسيح هو:

أنه قارع فساد دعوة توحيدية انحرفت عن مسارها كما نرى في انحرافات الدعوات والحركات التي يفترض أنها قامت على المساواة والعدالة الاجتماعية وتذيق شعوبها والشعوب الأخرى الويلات (شرقا وغربا)

وأنه كان مستعدا للتضحية بنفسه لتخليص شعبه، وكيف تخلى عنه أقرب أصدقائه وسلمه لجلاديه

وأن الإنسان مهما علا شأنه يظل إنسانا، والإنسان يخطئ ويصيب.

وكل ما بقي تكملة للقصة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AGA KHANI 77
عضو فضي
عضو فضي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الأربعاء أبريل 29, 2009 9:39 am

التأييد بالقوة الإلهية غير الألوهية

عيسى عليه السلام مؤيد بالقوة الإلهية وليس إلهاً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AGA KHANI 77
عضو فضي
عضو فضي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الأربعاء أبريل 29, 2009 10:00 am

المنطق لا يقول أن الرسول أتى لمريم يخبرها بالحمل ويطمئنها أن الله اختصها بمعجزته
بل المنطق يقول ما يلي:


منقول عن الأخ كريم



أن الله تعالى هو من قام بالنفخ و هو من قام بالمجيء إلى سيدتنا مريم عليها السلام و لكن الله تعالى باسمه الله الروح لا يتمثل للبشر فكان رسولا بقوله تعالى : قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَاماً زَكِيّاً{19}

رسول ربك

رسول ربك

فالله تعالى هو الروح و هو من كان يقود الرسول حجابه المادي كي يصل بالنفخ المادي للسيدة مريم عليها السلام فمن هو هذا الرسول الذي كان حاملا روح الله في أعماق قلبه ............... و من هو والد النبي عيسى ابن مريم عليه السلام المادي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

إنه إمام زمانها خزيمة بن مدركة وفقا للتسلسل التاريخي لنسب الأئمة فهو الذي كان حاملا روح الله في أعماقه و هو من قام بالنفخ و هو من رعاها و رزقها ............ وكفلها زكريا و بصيامه لحفظها و عدم مسها قد رزقه الله ولده من امرأته العاقر ..........

أما لمن يتسائلون هل المسيح ابن الله ؟

فنقول أن من نفخ في رحم مريم هو إمام الزمان و هو رب العالمين في ذاك الوقت فالنبي عيسى ابن مريم عليه السلام عندما سؤل هل أنت ابن الحبيب فقال نعم و لم يكذب و حاشى للانبياء أن يكذبوا و لهذا ففعلا المسيح عيسى ابن مريم كان ابنا لله تعالى و لكن بحجابه النوراني إمام زمانه ووالده خزيمة بن مدركة و لهذا لجميع الأخوة و الأخ هادي و الأخ شافعي بسؤاله الاخير فالمسيح عليه السلام كان بارا بوالدته و كان بارا بابيه فقد كان عابدا له ناشرا دينه الحق في أرضه هذا هو مختصر الحديث أخوتي الكرام و لا تستغربوا كلمة ابن أو ولد ألم يقل نبي الله محمد صلى الله عليه و على اله أجمعين :

الخلق كلهم عيال الله و أحبهم إلى الله أنفعهم لعياله .

و لم يحدد النبي معنى لها بل شملت كل الوجوه ............. صحيح البخاري

فالولد شيء مادي خاص بالرسول و إمام الزمان حجاب الله

أما الابن فهو شيء روحي و يعني روح الله و كلنا روح الله .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AGA KHANI 77
عضو فضي
عضو فضي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الأربعاء أبريل 29, 2009 10:21 am

سورة مريم .
((وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذِ انتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَاناً شَرْقِيّاً{16} فَاتَّخَذَتْ مِن دُونِهِمْ حِجَاباً فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَراً سَوِيّاً{17} قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَن مِنكَ إِن كُنتَ تَقِيّاً{18} قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَاماً زَكِيّاً{19} قَالَتْ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ وَلَمْ أَكُ بَغِيّاً{20} قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِّنَّا وَكَانَ أَمْراً مَّقْضِيّاً))



سؤالك ما هو الهين على الله الذي جعل مريم تقبل عملية اللقاح
جوابه : ذكر القرآن استغراب مريم ولم يذكر رفضها وكما أقنع جبريل محمد بأن يقرأ
اقتنعت مريم بأنه سيكون آية للناس ورحمة من الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الأربعاء أبريل 29, 2009 11:45 am

إخواني الأفاضل
تحية مباركة طيبة وبعد
حقيقة هذا أغرب ما قرأت طوال حياتي داخل الفكطر الإسلامي ، لقد أصبت بصدمة شديدة للغاية
وما فهمته أن الله جل جلاله هو الروح وهو الإنسان
تمثل في الروح ، وتمثلت الروح في الإنسان ، وعليه لا غرابة من القول باللاهوت والناسوت كما يقول الإخوة المسيحيون .
وارى المشكلة تتمثل في عدم الدقة في تحديد معاني الألفاظ .
فما أعرفه من خلال القرأن الكريم ، ان كل لفظ قرآني له معنى محدد بدقة لا يختلف في أي سياق ، ولي على موقعكم مقالات كثيرة يذكر فيها هذا المعنى ، ولم أجد أحد ينتقضها من حضراتكم حتى الآن .
فالروح من خلق الله وليست هى الله ياسادة ، رجاء قراءة علاقة لفظ الجلالة الله والأسماء الحسنى الوارد في موضوع بعنوان رسالة نور للأفية الثالثة 1 ، 2 ، ومن لديه غير ذلك فليأتني به ، ولو على سبيل الحوار الثنائي .
تقبلوا منى كل الحب والمودة .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nidal
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الأربعاء أبريل 29, 2009 5:40 pm

وأنا أنصح مرة ثانية بأن لا تنسخ بشكل مكثف من الآخرين وأن تحاول أن تفكر أنت بالمسألة وأن تفيدنا بأفكارك وليس بأفكار غيرك. وهكذا يكون الحوار. فأنا أريد أن أعرف تطور الفكر عند محاوري وليس ما يقال هنا وهناك. ولكي ألخص فأنت والأخ كريم تؤمنان بأن الإمام هو الغلاف المادي لله. وأن الله هو الروح والإمام هو الجسد. ويبدو أنكم في تفكيركم هذا قد تبنيتم ما يختلف فيه الإسلام عن المسيحية بتنزيه الله عن كل الأشكال المادية. وهنا أجد بأنني لن أقنعك كما لم يقنع المسلمون العديد من إخواننا المسيحيين بوجهة نظرهم. وبدأت أشك بإمكانية الوصول معك لقناعة مشتركة طالما أنك تنسخ عن الآخرين. ولكن دعني أسيق لك كلام من كتابنا الذي نؤمن به أنا وأنت

" قل الروحُ من أمر ربي و ما أوتيتم من العلم إلا قليلاً " الإسراء 85

وإذا كان ربي هو الإمام والروح هي الله فإننا نصل لنتيجة قد لا تعجب حتى المسيحيين! وأعود لنقاشنا وأسألك أنت وليس الأخ كريم (إذا أراد الأخ كريم أو غيره أن يناقش فليتفضل مشكورا)

تصور أن مريم دخل عليها رجل وقال لها سيكون لك غلام

(قالت أنى يكون لى غلام و لم يمسسنى بشر و لم اك بغيا)

والجواب

(قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِّنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَّقْضِيًّا)

ما هو الهين على الله الذي جعل مريم تقبل المسألة ولا تعتبرها زنا ولا تعتبر نفسها بغيا؟ ما هو الهين على الله وليس كذلك على عباده؟ فالبشر والبهائم تتلاقح منذ أن خلقها الله.

ما هو الهين؟ والكلام موجه لمريم وليس لك أو لي. وهو جواب لما تقوله مريم وليس ما تقوله أنت أو الأخ كريم بأنها لم تك بغيا.

ما هو الهين على الله ومعجزة وأين الآية التي سيجعلها للناس؟ وهي نتيجة لقاح طبيعي (لننسى الباطن فللناس الظاهر).

رجل وامرأة تلاقحوا وأعطوا ولدا! هاليلويا!

ولماذا لم يأتها الإمام خاطبا من أهلها ويدخل البيوت من أبوابها ويوفر عليها معاناة إقناع أهلها بأنها لم تك بغيا!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AGA KHANI 77
عضو فضي
عضو فضي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الخميس أبريل 30, 2009 1:58 am

ليس المهم ما هو الهين على الله
المهم ان تقتنع معي(والخيار لك فأنا مقتنع) بأن عيسى عليه السلام له أب مادي كان إمام الزمان في ذلك الوقت

ومريم عليها السلام قبلت أن تتزوج خزيمة بن مدركة ((وربما ليوم واحد والله أعلم)) ولكن
لم تكن بغيا حتى في هذا الأمر لأن الله أمرها بذلك فهي اقتنعت بأمر الله لها

وهذا يجب أن نفهمه كلنا بأنه لم يكن بغيا (زنا) حاشا لله أن يأمر بالزنا

وإنما دائما يلتبس الأمر على الناس العوام الذين لايعرفون دقائق الأمور وتفاصيل الحقيقة
ولنبسط الأمر فالأمثلة واضحة في حياتنا اليومية:
عندما تحصل أية حادثة سواء أكانت مشكلة ما أو أي حادث :: فإن الناس تنظر للموضوع من زوايا مختلفة
وبالتالي تختلف وجهات النظر ولكن من حصلت معهم الحادثة والمقربين منهم يعرفون التفاصيل
وأما باقي الناس فيختلقون الروايات الكاذبة عما حصل فعلا فيشوهون الحقيقة ...

أخي نضال الموضوع ليس معقد كما تتوهم ..
وأنت ربما ترفض ما قدمناه لأنك (كسائر المسلمين) تأخذ ربما بظاهر لفظ القرآن وتتجنب الخوض بالباطن ...
علماً بأن ماذكره الأخ المشرف كريم هو من الظاهروالباطن بالنسبة لنا
وربما أنت تعتبره كفرا ولكنه يبقى الحقيقة بالنسبة لنا ::: ونحن لا نفرض على أحد الحقائق التي نعرفها وإنما نعرضها لمن يريد معرفتها ونحن نترك للقارئ حرية الأخذ بها أو رفضها

وأنت تعلم بأن تنوع الآراء ليس مصدر للاختلاف والفرقة عند الناس العاقلين لأن الحقيقة جوهر(ذات) والجوهر واحد ..

فالأفكار تحلق في سماء النفوس لأن هذه هي طبيعة العقل فهو يشع دائما ولا يستطيع إلا أن يشع

مع تحياتي لك وللأخ المشرف أحمد شعبان
وأتمنى من كل قلبي أن نتواصل في الحوار

AGA KHANI 77
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الخميس أبريل 30, 2009 2:35 am

أخي الكريم الأستاذ / الأغاخاني 77
تحية مباركة طيبة وبعد
لقد كتبت سيادتك :
علماً بأن ماذكره الأخ المشرف كريم هو من الظاهروالباطن بالنسبة لنا
وربما أنت تعتبره كفرا ولكنه يبقى الحقيقة بالنسبة لنا ::: ونحن لا نفرض على أحد الحقائق التي نعرفها وإنما نعرضها لمن يريد معرفتها ونحن نترك للقارئ حرية الأخذ بها أو رفضها


لذا أود تذكير سيادتك بأننا في معرض حوار ، ولسنا في معرض على للمذاهب كدعوة .
علما بأنني لم أجد إجابة من سيادتك حول موضوع نور الله سبحانه وتعالى ، وهذا يمكن إعتباره تواصلا للحوار ، وقد قمت الآن بوضع مداخلة حول نفس الموضوع ، على حوار الأخ كريم ، والأخ أبو احمد المحايد
أتركك في رعاية الله ورحمته .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nidal
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الخميس أبريل 30, 2009 5:26 am

ياصديقي أنا لا أتجنب شيئا ولكن في الواقع أنت من يتجنب الخوض في نقاش المسألة فأنا أسأل سؤالا محددا وأنت تدور حول النقطة وتتهمني بأني لا أرى ما تراه وأن الأمر ملتبس علي وأني من العوام التي لا تفهم دقائق الأمور الخ.. وأعيد السؤال:

(قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِّنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَّقْضِيًّا)

ما هو الهين على الله الذي جعل مريم تقبل المسألة ولا تعتبرها زنا ولا تعتبر نفسها بغيا؟ ما هو الهين على الله وليس كذلك على عباده؟ فالبشر والبهائم تتلاقح منذ أن خلقها الله.

ضع نفسك مكانها وتخيل أنك فتاة ما الذي يجعلك تقبل بالأمر؟ وحتى لو فرضنا أنها اقتنعت من كلامه المعسول، فما الحكمة في أن لا يأتيها الإمام خاطبا من أهلها ويدخل البيوت من أبوابها ويوفر عليها معاناة إقناع الجميع بأنها لم تك بغيا!!

وإذا كنا نؤمن بالقدرة الإلهية فما الحكمة في جعل الله يدخل في نفق من الأجساد البشرية من الإمام لمريم وحتى يصل للسيد المسيح. وخصوصا أننا كمسلمين اختلفنا مع المسيحيين بعدد أقل من ذلك!

وأما إذا كانت محاولة من طرفكم لوضع تبرير منطقي لولادة السيد المسيح فأنصحكم بالرواية العلمانية، وهي أن السيد المسيح ولد نتيجة علاقة طبيعية وأن الناس لاحقا وبسبب حبهم له مزجوا قصته بقصة عشتار وتموز وألهوه وهذا يتفق مع احتفالهم بالفصح في فترة الربيع وهذا أكثر منطقية من قصتكم.

لكن أنت (أنتم) تؤمنون بالقدرة الإلهية التي تجعل إمامكم البشر معصوم من الأخطاء وغيرها من الكرامات، فلماذا تجدون صعوبة إذا في قبول أن الله قادر على القيام بمعجزة خلق السيد المسيح؟ وخصوصا أنها ممكنة في يومنا هذا من منظور علوم الإنسان فما بالك بالقدرة الإلهية.

وأختم أن الأهم ليس ميلاد المسيح وإنما ما قام به المسيح في حياته من التصدي لانحرافات الدعوة الموسوية. وليس مهما إن صعد على الصليب أو أنقذه الله فالمهم أنه كان لآخر لحظة على استعداد للتضحية بنفسه في سبيل قومه. هذا هو المثل الأعلى الموحد للإنسان والذي يجب أن نحاول إتباعه في سعينا لبناء مجتمعاتنا. وليس الأنانية وحب الذات والانغماس بخطايا الاستهلاك، كما انغمس هيرودوس وسالومي وكما ينغمس مفسدو عصرنا الراهن.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قيدار
مشرف عام
مشرف عام
avatar


مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الخميس أبريل 30, 2009 10:23 am

بسم الله
ياعلي مدد
السلام عليكم
وبعد
ارجو تقبل مروري السريع للموضوع
كلمة قالها مولانا علي عليه السلام
كنت في التورات اليا وفي الانجيل تقيا وفي القران عليا
ليست من القران صحيح ولكن من اتى مريم ليهبها غلاما زكيا
كان امام الزمان برايي
ليس بالضرورة ان يكون مولانا علي
انما هو نفس واحدة وهي النفس الطاهرة
امام زمانها
< قالت اني اعوذ بالرحمن منك ان كنت تقيا >
وشكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AGA KHANI 77
عضو فضي
عضو فضي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الخميس أبريل 30, 2009 12:00 pm

1-اقتنعت مريم بكلامه لأنه إمام الزمان وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى
2-وأنت الذي تدور حول نقطة الزنا وليس أنا
3-لقد تزوجها ((بخطبة أو بدونها)): لأن الله لا يأمر بالزنا :
المهم تزوجها بأمر الله وليس كما تظن أنت وأمثالك الذين يعقدون الموضوع بترك المجمل والبحث عن كلمة الهين :::: فهي بالبداية استغربت ثم اقتنعت
بأنه سيكون آية للناس :::
4- ستعيد نفس السؤال وتقول كيف اقنعها : كما أقنع جبريل محمد بأن يقرأ ...
5- ضع نفسك مكانها وتخيل نزول ملاك ((أو قدوم محمد ص في حلمك أثناء نومك ليقنعك بشيء ما)) إليك : هل ستقتنع ؟؟ أظن بأن إيمانك سيجعلك تقتنع..
6-إذا وجدت القصة العلمانية أكثر منطقية فهي لك إذا اقتنعت بها ..
7- الله يمثل بالنسبة لنا الذات الإلهية : لا يتدخل بأمور الكون المادي كما يظن
معظم من يؤمنون بالله وإنما يرسل فقط إشارات النور عبر إمام الزمان الذي هو المركز الروحي للكون وإمام الزمان هو المكفل بالكون المادي من الناحية الروحية كما كان محمد والرسل والأئمة عبر تارخ الزمن مكفلين روحيا بالكون المادي
8- إذا فكلامك (( فلماذا تجدون صعوبة إذا في قبول أن الله قادر على القيام بمعجزة خلق السيد المسيح؟وخصوصا أنها ممكنة في يومنا هذا من منظور علوم الإنسان فما بالك بالقدرة الإلهية.)) لأن الذات الإلهية أسمى من عالم المادة
العالم السفلي العالم القذر عالم الكون والفساد عالم الموت.
9- وخصوصا أنها ممكنة في يومنا هذا من منظور علوم الإنسان : نعم ممكنة
وهذا دليل أن الذات الإلهية لا حاجة لها أن تنزل وتتدخل بقضية بسيطة بالنسبة لها ومعقدة بالنسبة للعقول البشرية !...
10-صدقاً لم أتهمك بأي شيء : بل احترم فيك حرصك على فهم دقائق الأمور
11- والسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الخميس أبريل 30, 2009 2:26 pm

أخي الفاضل الأستاذ / الأغاخاني 77
تحية مباركة طيبة وبعد
أصدقك القول أخي أنا لا أرجو إلا الخير للجميع ، وأقدم أقصى ما لدى لخدمة الموقع الذي شرفني بأن أكون مشرفا به وسط اخوة أفاضل ساعين إلى الاقتراب من الحقيقة متكاتفين " جهادا في سبيل الله " لأنهم يعملون بالقرآن الكريم ، وذلك جميعه من خلال عرض قناعاتهم بأمانة وصدق .
هذه المقدمة لكى أعلن عن نفسي حين المساهمة بقناعاتي عسى أن تكون مفيدة ، والحمد لله لا أنتصر لرأيي حين بيان أول بادرة للحقيقة لأنني إنسان حر بمعنى ليس لي آية إرتباطات أو إلتزامات مع أي أحد ، وما يعنيني ألا أخون نفسي باحثا دائما عن الحق .
والمشكلة التي نحن بصددها هى السؤال التالي : هل الله هو الروح ؟ هذا السؤال هو المدخل لولوجنا إلى الحقيقة .
حيث يرتبط إرتباطا وثيقا بإختلافات الرؤية حول التوحيد ، وهذا ما أنشأ كل تلك الاختلافات .
دمت أخي العالم بكل خير .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AGA KHANI 77
عضو فضي
عضو فضي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الخميس أبريل 30, 2009 6:13 pm

لقد ذكرت سابقا بأن محمد ص قد سمى الباري ب الله
بينما:
الروح = أمر الله = أي ما يأمر به الله (وأوحينا إليك روحا من أمرنا) ( قل الروح من أمر ربي)
الروح = النور الذي يضيء الطريق للعقل الانساني( عقول الأنبياء والأئمة ) ( وليس للعقل البشري )


أما سر حياة الجسد البشري فذلك موضوع آخر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nidal
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الخميس أبريل 30, 2009 7:05 pm

أولا عندما يقول جبريل لسيدنا وحبيبنا اقرأ فهو يأتيه بجواب ما يدور في عقل معتكف متعفف عن ملذات الحياة الدنيا، التي طالما حرفت البشر عن الصراط المستقيم، من أسئلة حول الخلق وأسبابه وعن الظلم الاجتماعي وطرق الخلاص منه. بينما عندما يقول "ازني" فهذا يتوافق مع غواية الشيطان التي جعلت هيرودوس يقطع رأس النبي يحيى ويقدمه على طبق من فضة لسالومي.

وقولي "ازني" في الجملة أعلاه هو بسبب ما قالته سيدتنا الطاهرة مريم

(قالت أنى يكون لى غلام و لم يمسسنى بشر و لم اك بغيا)

فكان جوابه

(قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِّنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَّقْضِيًّا)

على كل أجد بأننا ندور حول نقطة ولا نجد منها مخرجا وأقترح أن نترك الأمر ويفكر به كل منا عسى الله أن يهدينا ويهديكم سواء السبيل.



ولننتقل لموضوع آخر كان معلقا في نقاشي مع الهميسع وأراه مناسبا كونك والأخ أحمد شعبان من محبي العلم وهو البعد الرابع الذي يتناقض مع فكرة أن الإمام هو مركز الكون. وقد جاء في قول الهميسع

وكما هو معلوم لديك أن الزائر يقع ضمن حرية أرادة شخصه تعين مكان الزيارة وهدف الزيارة وتوقيت البدء بهذه الزيارة و يقع ضمن حرية اختياره تنفيذ هذه الزيارة أو إلغائها من أساسها ويقع ضمن حرية اختياره تبديل مكان الزيارة ويقع ضمن اختياره أيضاً حرية اختيار التوقيت بإنهاء الزيارة والرجوع إلى حيث كان قبل بدأ الزيارة أو القيام بزيارة أخرى إلى مكان آخر ... الخ .

بينما الذي يموت وتفارق نفسه جسده المادي الفاني تنتفي عنه صفة الزيارة بنقله مرغماً إلى قبره نقلة نهائية ليس له حرية أختيار توقيت البدء بها وليس له رجعة منها .

كونه لا يختار بحريته الشخصية توقيت هذا النقل إلى المقبرة ويتم نقله عن طريق تعاون أشخاص آخرين وليس له عودة بمحض أرادته من هذا النقل المجبر عليه ... فهو مرغماً على الإقامة الجبرية في قبره إلى ما شاء الله بما ينفي عنه صفة أن يكون زائر .

أرجوا من الله عز وجل أن يكون التلميح قد كفاك عن التصريح بتوضيح البعد الرابع لما طلبت كون الداخل إلى منتدانا ليسوا على درجة كافية من الثقافة .

وكما تعلم ويعلم الأخ أحمد شعبان أن الأمر ليس اختيارا فالابتعاد المكاني قد يصبح حاجزا مشابها للحاجز الزمني ولا يمكن اختراقه. وبالتالي فإننا مجبرون في هذه الحالة على الاجتهاد وعلى الإفتاء. ولكي لا أغوص بعالم "ستارتريك" فإني سآخذ ما حصل وليس ما سيحصل عند انتشار الإنسان في الكون وتجاوزه للمسافة التي تساوي حياته كإنسان. ولننظر للحالة التي كانت فيها علوم البشر وإمكاناته المادية أضعف من التغلب على حاجز الابتعاد المكاني. وهذا ما حصل مع الهنود الحمر الذين انعزلوا في القارة الأمريكية (أو انعزلنا عنهم فالأمر يظل نسبيا) ولم يكن لهم من علوم الدنيا ما يمكنهم من الوصول للإمام. وبالتالي فهم مرغمون مثلهم مثل الذي نزل للقبر. والله يعلم بأنهم لا يملكون المعارف التي تمكنهم من الحصول على رأي الإمام وأن طريقهم للوصول لهذه المعارف طويل. ولو فرضنا أن أحدهم قرر أن يمخر عباب الأطلسي ويخاطر في سبيل خلاص أهله ليحصل على فتوى من الإمام حول عدد الصلوات لوجدنا أنه سيفني حياته في التجديف في قاربه الجلدي ولما استطاع أن يعود لأهله ويخبرهم برأي الإمام ويخلصهم من عقاب التجرؤ على الفتوى في ما يعتبر من اختصاص الإمام. أليس هذا ظلم من الله على عباده كما يقول البعض منكم في تبرير ضرورة وجود الإمام.

والسؤال هو أن البعد المكاني يفرض علينا أن نجتهد فما رأيكم؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AGA KHANI 77
عضو فضي
عضو فضي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الخميس أبريل 30, 2009 8:35 pm

خليفة الله = إمام الزمان وليس إمام المكان
البقرة (آية:30): واذ قال ربك للملائكه اني جاعل في الارض خليفه قالوا اتجعل


فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك قال اني اعلم ما
لا تعلمون


الاجتهاد بماذا ؟؟
بالمعارف أم بماذا ؟؟ :: لأنك قلت ((والله يعلم بأنهم لا يملكون المعارف التي

تمكنهم من الحصول على رأي الإمام وأن طريقهم للوصول لهذه المعارف
طويل))

النساء (آية:48: ان الله لا يغفر ان يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ومن
يشرك بالله فقد افترى اثما عظيما
النساء (آية:116): ان الله لا يغفر ان يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء
ومن يشرك بالله فقد ضل ضلالا بعيدا
الحج (آية:17): ان الذين امنوا والذين هادوا والصابئين والنصارى والمجوس
والذين اشركوا ان الله يفصل بينهم يوم القيامه ان الله على كل شيء شهيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nidal
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الخميس أبريل 30, 2009 9:25 pm

طويل زمنيا وأطول من حياة الإنسان وحياة الإمام وهذا يشابه الابتعاد الزمني.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الجمعة مايو 01, 2009 1:36 am

أخي الكريم الأستاذ أغاخاني
تحية مباركة طيبة وبعد
المعادلة كما أوردتها سيادتكم هى : الروح = أمر الله = أي ما يأمر به الله (وأوحينا إليك روحا من أمرنا) ( قل الروح من أمر ربي)
الروح = النور الذي يضيء الطريق للعقل الانساني( عقول الأنبياء والأئمة ) ( وليس للعقل البشري )

الروح = أمر الله
وسؤالي : لما أسقطت كلمة من ، وعليه فالمعادلة غير متوازنة .
دمت أخي بكل خير .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الجمعة مايو 01, 2009 4:02 am

الأخ أحمد :
الروح هي من أمر الله وليست هي أمر الله فلذلك المعادلة لاتصح أن تكون الروح =أمر الله
كما أن أمر الرب يكون كما قال تعالى
{إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئاً أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ }يس82
فالأمر = كلمة كن , لأنها بداية أمر الله وبها يتم الأمر
كما أنني أعلم أن الأنبياء والرسل والأئمة ما هم إلا بشر
تقبلوا مروري
دمتم بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الجمعة مايو 01, 2009 9:17 am

بارك الله فيك أخي هادي وجعلك دائما لقول الحق .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AGA KHANI 77
عضو فضي
عضو فضي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الجمعة مايو 01, 2009 9:27 am

الله = اسم الذات الالهية = صفة للذات الالهية

{إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئاً أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ }يس82

كن = أمر الذات الالهية

الروح = من أمر الله

وفعلا المعادلة ( الروح = أمر الله ) غير كاملة

شكرا أخ هادي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AGA KHANI 77
عضو فضي
عضو فضي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الجمعة مايو 01, 2009 9:35 am

الكون غير ثابت
وبالمطلق (أي عند أطرافه غير المنتهية بالمطلق) يصبح ثابت وعندها : الزمان والمكان إلى ال لا نهاية

أي الكون غير ثابت = أي خلل يحدث يتناهى إلى التوازن ليستقر الكون
الجسم البشري غير مستقر = أي مرض يحدث ينتهي يالشفاء



أرجو توضيح من الطويل زمنيا

فالزمن طويل زمنيا
والمكان طويل زمنيا

البعد المكاني طويل زمنيا ليست مشكلة كبرى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AGA KHANI 77
عضو فضي
عضو فضي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الجمعة مايو 01, 2009 10:17 am

لقد ذكرت سابقا بأن محمد ص قد سمى الباري ب الله

هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ ۖ لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَىٰ ۚ يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (24) الحشر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nidal
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الجمعة مايو 01, 2009 10:28 am

ما أردت قوله هو أنه لدينا ثلاثة حالات ينشأ بها تمييز بين البشر وهي:

الحالة التي يكون فيها الابتعاد المكاني أكبر من عمر الإنسان ولنفرض أني كائن يعيش على بعد 50 سنة ضوئية من إمام الزمان الذي حسب ما تقولون هو مركز الكون فلن يصلني جوابه على سؤالي إلى بعد 100 سنة أي بعد أن تصبح عظامي مكاحل. فإذا نظرت للسماء فسترى نجوما هي في الواقع غير موجودة في لحظة مشاهدتك لها.

الحالة الثانية هي عندما تكون المعارف والموارد هي العائق. وهذه حالة الهنود الحمر، فمعارفهم لم تمكنهم من الاتصال بالإمام (وحتى بمعرفة وجوده) فإذا أرادوا أن يستفتوه فسوف لن يصلوا له وإن أرادوا ذلك.

والحالة الثالثة نجدها من التمييز الناشئ من المقدرة النسبية على الاتصال بالإمام، بين من هم بقرب الإمام ومن هم بعيدون عنه. فمثلا أنا وأنت نتحاور وهناك إشكال وهو مسألة مريم ومعرفة ما هو الهين على الله الذي جعل مريم تقبل التلقيح ولا تعتبره زنا ولا تعتبر نفسها بغيا؟ وأنت غير قادر على الحصول على إجابة شافية من الإمام حول هذا الموضوع وبالتالي فأنت مظلوم بالمقارنة مع أحد أفراد حاشيته الذين يلازمونه ليل نهار ويحصلون منه على نصائح في ما صغر وكبر من تفاصيل حياتهم اليومية.

وبالتالي فإنك تجد أن حجة البعض بضرورة الإمام والقائمة على أن الله لا يظلم عباده بحرمانهم من الهادي والمفتي قد انتفت. لأن الظلم يكون أشد بحصر الأمور بشخص فرد بشري. ويصبح الابتعاد الزماني مثله مثل الابتعاد المكاني.

وصحيح أن الكون غير ثابت ولذلك فالفتوى لا تصح لنهاية الزمان ولا لنهاية المكان. وهذا يقود لضرورة تعدد الأئمة.

وأما ما قاله الأخ قيدار في قول علي كرم الله وجهه

كنت في التورات اليا وفي الانجيل تقيا وفي القران عليا

فالسؤال يبقى وما أدرانا أن عليا قال هذا الكلام؟ فالأفضل بالتالي أن نبني نقاشنا على ما نتفق عليه وهو القرآن. فما رأيك أخي قيدار: ما هو الهين على الله الذي جعل مريم تقبل المسألة ولا تعتبرها زنا ولا تعتبر نفسها بغيا؟ ما هو الهين على الله وليس كذلك على عباده؟ فالبشر والبهائم تتلاقح منذ أن خلقها الله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AGA KHANI 77
عضو فضي
عضو فضي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الثلاثاء مايو 05, 2009 10:55 am

هادي كتب
كما أنني أعلم أن الأنبياء والرسل والأئمة ما هم إلا بشر

نضال كتب الثلاثاء أبريل 28, 2009 7:50 pm
فتمثل لها بشرا سويا أي أنه لم يكن بشر والإمام بشر أليس كذلك


ال AGA KHANI 77 يقول:
النبي : انسان
الرسول : انسان
كل واحد من الأئمة ال 49 وحتى مولانا كريم الحسيني وحتى يوم الدين : انسان
الانسان المؤمن الذي تصبح نفسه مطمئنة وترجع إلى ربها راضية مرضية : انسان

وما عدا ذلك فأنا وأنتم ( والله أعلم بما تخفي الصدور) كلنا بشر


نضال يكتب وسيبقى يكتب هذا:
وهذا يقود لضرورة تعدد الأئمة.

ال AGA KHANI 77 يقول:


الأئمة لأمور الدنيا وأمور المادة متعددين من قبل خلق آدم أبو الأنبياء وخلق آدم أبو البشر...

الإمام الديني وهو المركز الروحي للكون وهو خليفة الله في الكون : وحيد ليس مثله أي شخص بشري كائناً من يكن هذا الشخص البشري ::: هذه شرعة الله وقانون الله

فالله خلق الدائرة والكرة في العقل البشري بواسطة المركز للدائرة وللكرة
والله خلق الأرض والكون في الخلق الكلي ووضع فيهما المركز الروحي الديني

وأنا قلتها لك في أمور الدنيا يمكنك أن تتعلم من أي شخص أعلم منك ومن أي شيء يوحي لك بالحل لما يدور بخاطرك

أما في أمور الدين وباطن الدين فقد أمرك الله بإمام الزمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AGA KHANI 77
عضو فضي
عضو فضي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الثلاثاء مايو 05, 2009 11:20 am

حاولت تعديل المساهمة السابقة لكن لم أقدر بسبب أنها أرسلت وأنني لم أقم بالتعديل المباشر عليه بعد الإرسال
وهذا دائما يسبب لي وللأعضاء مشكلة


المهم تعديلي هو:

الفرد البشري المؤمن الذي تصبح نفسه مطمئنة وترجع إلى ربها راضية مرضية : يصير انسان


عدل سابقا من قبل AGA KHANI 77 في الثلاثاء مايو 05, 2009 11:33 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AGA KHANI 77
عضو فضي
عضو فضي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الثلاثاء مايو 05, 2009 11:27 am

منقول من أجل إفادة أخي الكريم نضال :
http://readz.top-me.com/montada-f4/topic-t913.htm

إمام الزمان : علي :::::: خليفة الله العلي العظيم

يا أخي ضياء :
الإمام يسمعنا جميعاً وبنفس اللحظة وبأية لحظة
بسبب القوة الالهية التي أمر الله بأن تكون ملازمة لخليفته في هذا الكون المادي

لكن سؤالك كيف يسمعنا ؟ :
فكما سمع سليمان عليه السلام النملة بواسطة القوة الالهية كذلك يسمعنا مولانا كريم الحسيني الإمام الحاضر الموجود
بواسطة القوة الالهية حتى على بعد آلاف السنوات الضوئية

المهم أن تعرف بأن :
القوة الالهية باطنة لن ندركها مهما حاولنا فهي أنزلها الله لإمام الزمان فقط .
ولكن عبارتك (صفات إلهية يناقض فكرة أن الإمام انسان) غير دقيقة:

لأن الرسول عيسى (عليه السلام) انسان وقام بمعجزات إلهية لأنه مؤيد بالقوة الإلهية
فالقول بأنه يحمل صفات إلهية لا يعني أنه إله : وقد ذكر اسم والد عيسى (ع) بالمنتدى ..

السمع أول وآخر حاسة يمتلكها البشر:
العصب السمعي يتلقى التبيه وينقله لدماغ الجنين في الشهر الرابع في الرحم
آخر حاسة يفقدها البشر عند الموت هي السمع .. وهذا كلام علمي مثبت طبياً.
وما بينهما (الشهر الرابع ===>> الموت) لايتوقف العصب السمعي والدماغ عن السمع :::


هذا بالنسبة للدماغ((ولم ولن أتكلم عن العقل الباطن ..)) :
وعندما يوجد الدماغ والعقل الباطن والقوة الإلهية : فعندها الإمام يتمكن من سماع مريديه أينما كانوا وبأي لحظة وحتى ولو كان نائماً
لأنه أخي ضياء القطريب ((عالم النفوس تسارع حركة القوة الإلهية فيه يساوي لا نهاية))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الثلاثاء مايو 05, 2009 11:43 am

الأستاذ / الأغاخاني 77

لقد قلت سيادتك :

الله = اسم الذات الالهية = صفة للذات الالهية

{إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئاً أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ }يس82

كن = أمر الذات الالهية

الروح = من أمر الله

وفعلا المعادلة ( الروح = أمر الله ) غير كاملة

شكرا أخ هادي

وسؤالي : هل الأستاذ / هادي هو المعني الوحيد بتلك الإجابة ، أم هناك آخر غيره .

أرجو ألا يكون تجاهلا .

ولما لم تقل صراحة المعادلة خطأ بدلا من قولك غير مكتملة ، وإن كانت غير مكتملة فما هى تكملتها ؟ .

أما قولك : أما في أمور الدين وباطن الدين فقد أمرك الله بإمام الزمان

رجاء إخباري بآية قرآنية تفيد ذلك ، لأن مثل هذا الأمر الهام جدا لابد وأن يكون الدليل عليه نص واضح وصريح لا يحتمل تأويل .

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AGA KHANI 77
عضو فضي
عضو فضي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الثلاثاء مايو 05, 2009 12:17 pm

إِنَّا نَحْنُ نُحْيِي الْمَوْتَىٰ وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ ۚ وَكُلَّ شَيْءٍ أَحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُبِينٍ (12) يس

شكرا أخ هادي : قصدت بها الشكر على التصويب
وأبدا لم أقصد تجاهلك أخي الكريم أحمد شعبان
وإنما أنت فقيه باللغة العربية
وأنا للأسف لا أمتلك الوقت الكافي بل أحاول قدر الإمكان الاستمرار بالحوار لما فيه خير الانسانية جمعاء وليس المسلمين فقط...

أخي الكريم الذات الإلهية كلمتان تدلان الوصف للخالق الباري الله
وحتى كلمة الله وصف لله وفي لب العقيدة لا يعبر عن الله بأي شيء
لأنه سبحانه تنزه عن كل شيء فلا يدل عليه شيء لا كلمة ولا لفظ ولا ضمير ولا حرف ولا فكرة ولا تفكير ولا أي شيء ...
والمصدر لهذا الكلام : المنطق+ القرآن الكريم + نهج البلاغة ..



أنت من سميتها معادلة وأنا أسميها ترجمة حرفية للنص حاملة للمعنى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الأربعاء مايو 06, 2009 12:59 am

أخي الفاضل الأستاذ الأغاخاني
تحية مباركة طيبة وبعد
اعلم أخي جيدا أن أكثر ما يسئ لي البعد عن المنطق العلمي ناهيك عن القرآن الكريم .
وأكثر شيء أسعد به هو القرب مما ذكرت ، بصرف النظر عن قناعاتنا ، والتي يجب أن توضع على المحك أمام هذا
حتى نعيش حياتنا بصدق مع أنفسنا ومع الناس فنعيش في سلام وسعادة .
فهل نتفق على هذا ؟
أما قول سيادتك : وفي لب العقيدة لا يعبر عن الله بأي شيء
لأنه سبحانه تنزه عن كل شيء فلا يدل عليه شيء لا كلمة ولا لفظ ولا ضمير ولا حرف ولا فكرة ولا تفكير ولا أي شيء ...

والمصدر لهذا الكلام : المنطق+ القرآن الكريم + نهج البلاغة ..


فهذا أخي ما اتفق معه تماما ، لذا رجاء النظر في موضوع بعنوان رسالة نور تجد به العلاقة بين لفظ الجلالة الله والأسماء الحسنى .
والتي جاءت كنتيجة منطقية تعالج كافة مشكلات التوحيد .
أسعد أوقاتي اكتساب صديق ، فأرجو أن تكون صديقي ( تصدقني وأصدقك القول )
وفقنا الله سبحانه وتعالى جميعا لخير الإنسانية جمعاء .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AGA KHANI 77
عضو فضي
عضو فضي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟   الأربعاء مايو 06, 2009 7:47 am

والله أعتبرك أخ وصديق
فكلكم أخواني في هذا المنتدى الطيب
الذي أعضاؤه كلهم طيبون ومنفتحون على الآخر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل نحتاج لأبواب للإمام الغائب مكانيا؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
READZ :: قسم الحوارات :: الحوار الفكري-
انتقل الى: