منتدى الحوار المتحضر الاسماعيلي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» أسئلة الاجتماعيات تاسع 2017لكل المحافظات
السبت مايو 13, 2017 11:46 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا لغة انجليزية
الأربعاء مايو 10, 2017 9:49 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي أحياء
الأربعاء مايو 10, 2017 7:23 pm من طرف أبو سومر

» تاسع لغة عربية توقعات
الثلاثاء مايو 09, 2017 7:37 am من طرف أبو سومر

» تاسع فيزياء وكيمياء نماذج امتحانية
الثلاثاء مايو 09, 2017 1:12 am من طرف أبو سومر

» تاسع تربية وطنية نماذج امتحانية
الإثنين مايو 08, 2017 9:12 pm من طرف أبو سومر

» تاسع رياضيات هام
الإثنين مايو 08, 2017 8:18 pm من طرف أبو سومر

» السادس لغة عربية
الإثنين مايو 08, 2017 4:12 am من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي كيمياء
الأحد مايو 07, 2017 10:54 pm من طرف أبو سومر

» عاشر لغة انجليزية
الأحد مايو 07, 2017 5:58 pm من طرف أبو سومر

» الخامس لغة انجليزية
الأحد مايو 07, 2017 5:52 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا أدبي تاريخ
الأحد مايو 07, 2017 5:49 pm من طرف أبو سومر

» تاسع فيديو رياضيات
الأحد مايو 07, 2017 5:47 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي نوتة علم أحياء
الأحد مايو 07, 2017 5:41 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي فيزياء
السبت مايو 06, 2017 9:38 pm من طرف أبو سومر

المواقع الرسمية الاسماعيلية
مواقع غير رسمية
مواقع ننصح بها

شاطر | 
 

 توحيد الرؤى .... اللسان العربي " 1 "

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: توحيد الرؤى .... اللسان العربي " 1 "   الجمعة أبريل 10, 2009 12:05 am

مقدمة
من الطبيعي أن يكثر الحديث كما هو حاصل الآن حول ألفاظ القرآن الكريم وكيفية فهم المعاني التي تدل عليها ، وتباينها مع الألفاظ التي نتحدث بها .
من هنا يمكنني القول بأننا بدأنا الوقوف على أبواب التحرر من التلقين ، وذلك حينما نبحث بموضوعية عن جذور أزمتنا ليست الراهنة فقط ولكن أزماتنا المزمنة على مدار التاريخ الإسلامي
نحن نعيش ورطة حضارية مستمرة وسط عالم تتحكم فيه القوى ، ولأن مرجعيتنا القرآن الكريم الذي نستقي منه كل توجهاتنا ، فاختلفنا حوله مما جعلنا مختلفين على أرض الواقع بل ومتقاتلين ، وكان الفرز الطائفي والقتل على الهوية طوال تاريخنا ، والتردي الحضاري الملازم لنا ، ناهيك عن الدمار البشري الذي نراه بأعيننا صباح مساء نتيجة لضعفنا الناشئ عن فرقتنا واختلافنا حتى كنا وما زلنا مطمعا لباقي البشر ، بل أكاد أن أجزم كما كتبت في منتصف الثمانينات بأننا بحالتنا هذه سنكون هنود حمر القرن الواحد والعشرين .
وقد كتبت حول ذلك فيما يشبه المعادلة كإجابة عن سؤال مفاده ماذا يراد بنا :
فكانت الإجابة : يراد بنا الاستغلال وفرض الوصاية وإبادة المقاوم منا بصفتنا أمة ضعيفة متخلفة ضارة بسبب فرقتنا واختلافنا الناشئ عن تديننا .
وعليه يجب أن نقوم بعملية إصلاح فكرنا الديني .
وفي الحقيقة أن هذا الموضوع هو همي وشغلي الشاغل منذ ما يربوا على الثلاثين عاما .
وهذا الاهتمام من ناحيتي ينصب في جانبه الأكبر حول معاني ألفاظ القرآن الكريم حتى نخرج من الفرقة والاختلاف بالدرجة الأولى ، وأود التأكيد هنا عن الفارق بين الاختلاف والذي هو الثبات والجمود لرؤية المختلف ، والتنوع الذي هو ظاهرة صحية لكي يضع أمامنا الحد الأقصى من الاحتمالات والتي يجب أن نأخذ بأحسنها مع الأخذ في الاعتبار وجوب التصحيح الدائم لها .
ولما كانت الألفاظ هي حاملة المعنى لذا كان لزاما على أن أدرسها حسب قدراتي المتواضعة بما يفي بالغرض الذي أريده وهو المعاني .
فحسب معرفتي التي توصلت إليها للسان العربي الذي أنزل به القرآن الكريم وتباينه مع اللغة العربية التي نتحدث بها .
لم أجد إلا فارق واحد لا غير ألا وهو : النظام " البركة " – المنطق – المنهج العلمي في التناول - اختر ما شئت - .
وعليه إذا ما ضبطنا ألفاظنا العربية التي نتحدث بها استرشادا بالقرآن الكريم فسوف يستقيم الأمر ونقترب من الحقيقة قدر الإمكان .
وعند هذه النقطة تحديدا سوف تقترب رؤانا لأن هناك من يسحب ألفاظ القرآن الكريم مع الألفاظ الاصطلاحية أو المعربة في سلة واحدة لفهم معاني القرآن الكريم ، ومنهم من يرى أن ألفاظ القرآن الكريم ألفاظ ليس لها دخل بالألفاظ التي نتحدث بها اللغة العربية .
ولكن حين التحقق من أن ألفاظ العربية التي نتحدث بها تحتاج مجرد ضبط فقط سيقترب كلا الطرفين بعضهم بعضا ، وتكون المسألة أكثر سهولة في التناول ، فلا تأويلات ولا باطنية ولا تهويمات ولا ترادف ولا مجاز بل معاني حقيقية للألفاظ ، وتصبح مجرد كلام مألوف ومنظم ومتبع في كثير من الكتابات منذ آلاف السنين .
وبعد هذه المقدمة يمكننا أن نبدأ :

لننظر أولا إلى مدى صحة القول الشائع " أن القرآن الكريم أنزل باللغة العربية " .
نجد أن القرآن الكريم لم يذكر أبدا أنه أنزل بلغة ، ولم تذكر كلمة لغة في القرآن الكريم مطلقا ، في حين وردت أربعة مشتقات لمادتها ، وهى : " لغو ، لغوب ، ألغو ، لاغية " وكلها ألفاظ مذمومة في القرآن وتحمل معنى في مجمله " عدم النظام " ، وعليه فكلمة لغة تعني الكلام غير المنظم لذلك نجد علماء اللغة يعترفون بأن بناءها لا يتبع المنطق ( اعتباطي ) ، فحاشا لله أن يرسل إلينا كتاب غير منظم .
وحينما نسائل أنفسنا كيف دخل علينا هذا اللفظ - لغة - لم أجد أمامي سوى أنه ترجمة لكلمة لوجيك الإنجليزية بمعنى ( منطق ) فترجمناها لفظا وعملا مثل باقي اللغات العالمية " بناؤها اصطلاحيا " ، والتي وصفها سوسير بالغير موضوعية ، وجاء في كتاب النيلي بالاعتباطية ، لكنها تفي بالغرض كاصطلاح بين الناس .
وقد جاء الخلط حين سحبنا هذه اللغة الاصطلاحية على القرآن الكريم والذي يتناقض مع ما جاء في كتاب الله " ولقد جئناهم بكتاب فصلناه على علم ... ، والذي بدأت بعض آياته ببعض من حروف العربية المقطعة ، مما يدل على أن كل حرف له معناه المستقل .
لذا من الخطأ أن نردد مقولة " أن القرآن أنزل باللغة العربية " ولا يجب أن نقول إلا كما أخبرنا القرآن الكريم " بلسان عربي " .
ومن هنا يمكننا الانتقال إلى العلوم الطبيعية والتي جاء بناؤها موضوعيا "علميا " فالعناصر الكيماوية نجد أن كل عنصر منها مستقل بخصائصه ، وفي نفس الوقت يدخل في مساهمات مع عناصر أخرى لتكوين مركبات أو مخاليط لها سمات قد تبدوا مختلفة في ظاهرها ولكنها في الحقيقة تعبير عن كل سمات العناصر الداخلة في المركب .
وحديثي هنا على مستوى المخلوط والذي يمكن اعتباره بالمستوى الأفقي مجرد علاقات " لمس " ، وليس المستوى الأكثر عمقا المركبات المستوى الرأسي تداخل العلاقات " مس " ، وهذا يحتاج إلى مستوى أعمق من التجريد والذي أعتقد أنني أفتقر إليه بعض الشيء .
فإذا ما وضعنا الألفاظ مقابل المخلوط ، وقد وضعت هذا التقابل لسبب هام وهو أن قوانين الكون متسقة مع بعضها في قانون واحد ما زلنا نحاول التعرف عليه " والسماء رفعها ووضع الميزان .." وحتى الآن لم نستطع رغم إقتراباتنا الحثيثة منه .
فماذا عن كلمة عربي ؟
وهذا له حديث لاحق بإذن الله تعالى .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Riad
مشرف عام
مشرف عام



مُساهمةموضوع: رد: توحيد الرؤى .... اللسان العربي " 1 "   الجمعة أبريل 10, 2009 5:28 pm

السيد أحمد شعبان المحترم .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .



كانت البداية في مقالك أعلاه موفقة إن كنت قد فهمت القصد من وراءها " توحيد الفهم البشري لمفردات ا لقرآن الكريم - كلام الله وشرعه لعباده - كخطوة أولى لتوحيد الفهم المشترك لمراده ." وبالتالي العمل به كما طلب أو أدق كما أمر .

مما يؤدي:

أولا ً : لتوحيد لغة التخاطب بين المسلمين فيما بينهم من جهة ,أي كما لا يحدث على صفحات هذا المنتدى مثلا ً وغيره الكثير فأنت ترى صفحات وصفحات من الرد والرد المقابل على تفسير كلمة واحدة ضمن شرح فكرة بحيث ينسى المتابع الصورة الكاملة ويتحول أو يُحوَّل للتدقيق بالجزئية , فتضيع الأفكار وينسحب المتابعون , ونفقد الهدف من وراء النقاش ( الوصول للحقيقة ).



رغم أنني :

(( أقَر أنً:المنطق العقلي يقول أن الصورة الكاملة هي مجموعة جزئيات مترا تبة ضمن تسلسل منطقي )),

لكن لن تستطيع الجزئية أبدا ً أن تحل مكان الصورة الكاملة رغم حاجة الأخيرة للأولى ....

فالكل ليس كلا ً بلا جزئياته , والجزء لا يساوي شيئاً بمفرده .

أما ثانيا ً :

لتوحيد لغة الطرح والبيان والحجة التي يجب أن يستخدمها المسلمون على قلب رجل واحد . المؤمنون بعقيدة أو شريعة أو طريقة أو .....سمها ما تريدولكنها موحدة . كفريق مع بقية خلق الله من جهة أخرى .

فإن كنا خير أمة أخرجت للناس , فشرح لي حضرتك أو أي من المتابعين ما هو الخير فينا الآن , حدده لي لو سمحت دعني أتلمس أبعاده أو ملامحه ...؟؟!



- هل المسلمون هم خير الناس الآن ؟

- هل هم أفضلهم من حيث العلم ؟

- من حيث النظام ؟

- من حيث نظافة المدن ؟النظافة الشخصية على الأقل ؟

- من حيث الأخلاق ؟

- التعاملات اليومية ؟

- التجارية ؟

- الالتزام بالمواعيد؟

- جودة التصنيع والتنفيذ بأمانة ؟كلنا لديه عمل ويعلم.!

- الإحسان بالتعامل ؟ أأذكركم بحادثة نبينا محمد(ص)مع جاره اليهودي ؟ صحيح جميعنا نعلمها !!!

- العطف على الطفولة – أم عمالة الأيدي الصغيرة؟



- .... يمكنني وإياكم إضافة صفحات . ولكن يكفيني أن ينظر كل ممن يقرأ هذه السطور في حاله و أسرته و عائلته و جاره وبلده ليصل في النهاية لحال المسلمين .





- من المضحك المبكي أننا في بلدنا قد كنا حسب المنظمات الدولية بترتيب ما بعدالـ 200تقريبا من حيث تطبيق وضع حزام الأمان عند قيادة السيارة , وبعد فرض الدولة غرامات - مشكورة حقا ًلأنني وسواي لن أجد من يسخر مني بعد الآن عندما أضع الحزام - غرامات مرتفعة أصبحنا البلد الرابع أو الثالث عالميا . أي أن التحضر لم يأتي من الإيمان(أعقل وتوكل ) بل من الخوف من المخالفة.وبالأصح من حبنا للنقود التي سنفقدها في حال عدم التطبيق ..





- يا سادتي أنني لا أستطيع أن أفهم ذلك الشخص الذي يتحفني بخطاب أسلامي بليغ لا غبار عليه , جميعنا نقبله مستشهدا بمعظم القرآن الكريم غيبا ًكالكمبيوتر ((أو كمن ...يحمل أسفارا ً)) ويسوق أحاديث النبي وسيرة الأبرار والأطهار .. ويفحم الحكماء ,ولا يستطيع أن يحل مشكلته – مهما كانت كبيرة - مع أخيه الذي لم يكلمه منذ شهور إن لم نقل سنين , وما رأيكم إن كان الحال مع أمه أو أبيه !!!



أو ذلكم الجهبذ الذي لم يعط ِ أخته ميراثها الذي أقره الله لأن هذه عاداتنا في البلد ( الصهر لا يرث ) .



أو من يسرق كهرباء لمحله أو بيته وتلك شطاره بمفهومنا الدارج , وهو لا يعلم أنه يسرق مننا جميعا .



- أليس من المعيب أن يكون في بلادنا الإسلامية دور للعجزة , حتى ولو كان الأولاد جميعهم فقراء أو ُمعدمين أو حتى موتى أين صلة الرحم لبقية العائلة .



هذا كلام نظري أفلاطوني !! نعم ولكنك يا سيدي أنت من تدعي أنك مسلم !؟ وأنت من ورطت نفسك في هذا الإدعاء .

ورسولك أتى ليتمم مكارم الأخلاق ؟! إن لم تك تدري .!!

فهل هذا الخير الذي فينا هو (وسام ,هبه, أم منحه ) قد أصبغها الله علينا لنتمتع بها فقط ونتفاخر , أم هو خير يجب أن نفيض به على بقية عباد الله بل دعني أقل خلقه – لأن منهم من لا يعبد الله حتى تاريخه – ونقوم بواجبنا وبدعوتنا لتوحيد الله وتنزيهه ..وكل حسب طاقته وعلمه , يكفي أن أذكركم يا سيدي بأن ربع البشر الآن هم مسلمون فقط .على اختلافهم لكنهم موحدون منزهون لله عز وجل . أما البقية منهم كما تعلمون من لا يؤمن بشيء ومنهم بالبقر ومنهم بالحجرومنهم بالقوى الخارقة ومنهم بمجموعة آلهة...ومنهم من جعل له شريك أو وريث ..

وقبل أن تأخذ بعضنا الحميّة يجب أن نتذكر أن:

- لا إكراه في الدين .

- أدعوا لربك ... بالموعظة الحسنة .

- لو كنت فظ غليظ القلب لنفضوا من حولك .

- إن الله يهدي من يشاء (أي من يطلب هو الهدى ).

- لست عليهم بحفيظ.

- من شاء فيؤمن ومن شاء فليكفر .

- لكل نفس ما كست ..وعليها ما اكتسبت .

- ......و الأهم أن نتذكر أن الإسلام لم ينتشر بالسيف كما يدّعون . بل بقوة الحجة والبرهان و بالحسنى .أما الذي توسع بالسيف أي بالحروب فهي الدولة الإسلامية حالها كحال جميع الدول والممالك لأن هذه هي طبيعة الأمور بالنسبة للمُلك والنفوذ.



نعود .......

وإن كنا قد ((أُخرجنا للناس )) لاحظ

- على رأي الهميسع له تحياتي -أخرجنا وليس َخرجنا أي لدينا وظيفة – مهمة – هدف – غاية , ُكلفنا بها



فماذا يفعل المسلمون الآن .... ؟

أنت وأنا والمتحاورون في هذا المنتدى ضمنهم



أقول لك يا سَميّ المصطفى ...



- لنعد للصورة الكاملة والجزئية !!!



حضرتكم تبحثون فيما لو أن لغة القرآن عربية أم لا ,

أولا ستجد الكثير وأنا على ثقة ممن سيدخل معكم في نقاش طويل طويل ... وسُتسود وُتزرّق وتخضّر صفحات وبكل ألوان الطيف وسيأتي من يُحمرها ومن يحررها ....



ولن ينسى البعض التعليق على ما جئت به أنت وأنا قدحا أو مدحا . وفي اليوم التالي الكل سيعود لعملة وبنفس طريقة حياته ولن يتغير شيء ..



ونغرق مجددا ً بالجزئية ... لماذا ؟لأننا نستمتع بذلك .



سيقول البعض أليست النظافة والنظام والتمدن والرحمة والصدق والرقي الأخلاقي .. من جزئيات الحياة وهي ليست الكل الذي ((صّدعتنا به)) , وأنا سأقول إنها الجزئيات الناتجة عن فهمنا الكلي لموضوع ( خير أمة أخرجت للناس ) كأحد المواضيع أي أنها النتائج أوالمُخرجات بلغة الاقتصاد وليست المُدخلات



سيقول البعض أنت متشائم وتوصِّف الأمور ولكنك لا تضع حلولا ً , وأنا سأقول أن الخطوة الأولى عند جميع الإداريين والحكماء في الحل هي الشعور بوجود المشكلة أي إدراكها ومعرفة أبعادها وتحديدها (بمعنى آخر النظر للصورة الكلية ) لوضع الحل .



ابدأ من نفسك الآن ولا توسخ شارعك بعد أن تنظف بيتك = ستجد مدينتك بخير .فبيتك (الجزئي نظيف ولكن مدينتك الكلية للأسف ستكون متسخة ياسيدي ) لماذا الأسف لأنك لا تعيش في بيتك بل في مدينتك , وأعتقد أن الجميع ألباء .



فلن يسألك الله لماذا لم يكن عليٌّ الخليفة الأول بدلا من الرابع وما دورك أنت في ذلك , فدع عليا ً يجيب فهو أفقه وأعلم منك ومني .. ويكفيك أن تنظر إلى حكمة تصرفه آنذاك ,فذك رجل لله دره قد كان من رجال الآخرة وليس من رجال الدنيا ..

ولكن سيسألك الله عن أمك وبرِّها , والمال الذي لم تعده لصديقك , وصلواتك المفروضة , وحق الله في مالك ..وعن كل يمين ُتقسمها كذبا في بيعك وشرائك...

وعن تكفيرك للناس في معتقداتهم ,ماذا ستجيبه عندما يسألك من أعطاك الحق في إستخدام صلاحياتي أنا الله؟



سيقول البعض ما الرابط بين مقالي الطويل هذا يا أستاذ أحمد شعبان وبين مقالك ذاك ... وأنا سأقول حسبي الله ونعم الوكيل .



رياض محفوض
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: توحيد الرؤى .... اللسان العربي " 1 "   الجمعة أبريل 10, 2009 8:05 pm

أخي الفاضل الأستاذ / رياض
تحية مباركة طيبة وبعد
شكرا لك أخي على هذا التعقيب الرائع ، والذي ينم عن أنك مهموم بمشكلات أمتنا .
واود أن أحيط سيادتكم علما بما يلي :
كان من الممكن أن أسود صفحات وصفحات عن سوء أحوالنا نحن المسلمين كما يفعل منا الكثيرين ويكتفي بهذا ، ولكني رأيت أين تكمن مشكلتنا ، وهى الإختلاف " ثبات التباين " وليس التنوع الذي يفضي إلى التكامل في الرؤية والفهم ، فإن استطعنا إزالة هذه المشكلة سوف يتداعى بالتبعية الإصلاح في كل المجالات ، وأود تذكيرك بمقولة أرسطو " إذا وقع الناس في فوضي الفهم وقعوا في فوضى السلوك " وللأسف هذا هو حالنا .
فوضى في الفهم وبالتالي فوضى في السلوك ، فإن استطعنا القضاء على فوضى الفهم ، سيكون من السهل القضاء على فوضى السلوك .
ولقد وجدت أن فوضى الفهم تتمثل في إختلافنا حول تفسير مرجعيتنا ، لذا كان هذا هو شغلي الشاغل ولا غيره في هذه المرحلة .
فهذه محاولة بصرف النظر عن انها تؤتي أكلها من عدمة ، ولكني أعتبرها محاولة مخلصة لا أبغي من وراءها سوى أن أرى أمتنا بحق خير أمة أخرجت للناس ، وأنتظر الأجر من الله جل جلاله دون سواه .
واصدقك القول أخي أن ذاك الطريق رغم أنه بين وبسيط إلا أنه عسير حين تنفيذه لوجود مقاومة عنيفة من بعض المستفيدين من وضعنا الحالي ، فلا أمل أمامنا إلا بتكاتف جهد المخلصين من أمتنا ، وهذا ما أسعى إليه من أكثر من ثلاثين عاما ، حتى بدأت أرى بعض الأمل في تحقيق مسعاى على الأقل بما أراه من نضج لأفكاري ، وتقبلها من البعض الذي لم أكن صادفنه من قبل ، فعلينا أن نسعى وليس علينا إدراك النجاج ، ولا يسعني أن أفعل غير ما أفعل سب قدراتي وفهمي ، ولله الأمر من قبل ومن بعد .
وإنشاء الله سأتبع مقالتي هذه بأخرى عبارة عن تطبيق متواضع لهذا المنهج المشار إليه .
دمت أخي بكل خير وبركة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى عطا
عضو متميز
عضو متميز



مُساهمةموضوع: رد: توحيد الرؤى .... اللسان العربي " 1 "   الجمعة أبريل 10, 2009 10:59 pm

لسان العرب = اللسان العربي = اللغة العربية
لسان اهل الصين = اللغة الصينية
Basketball
مجرد مترادفات .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: توحيد الرؤى .... اللسان العربي " 1 "   السبت أبريل 11, 2009 3:14 am

الأخت الفاضلة الأستاذة / منى عطا
تحية مباركة طيبة وبعد
أولا : لك جزيل الشكر على مرورك الكريم وإهتمامك بما أكتب .
ثانيا : الجزء الأول من هذه الدراسة موره هو " الفرق بين اللسان ، واللغة " أما ما تفضلتي به فهو ما وقر في أزهاننا على مدار التاريخ وهو غير صحيح لذا أطالب بتغييره حتى يكون تعاملنا مع القرآن الكريم " موضوعيا وليس ذاتيا " وهذه نقطة غاية في الأهمية .
وسوف تجدي سيادتك الجزء الثاني على موقعكم المبارك ، فأرجو مراجعته لأنني أعتقد بأن قراءته ممتعة .
دمت أيتها الأخت الفاضلة بكل خير وسعادة وهناء .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: توحيد الرؤى .... اللسان العربي " 1 "   السبت أبريل 11, 2009 3:24 am

الأخ أحمد
شعبان المحترم




الأخ رياض
محفوض المحترم




إن الدين
عند الله هو الإسلام والإسلام فيه نوعان من العبادة




( العلمية –
العملية ) وللأسف نكتفي نحن المسلمين بالكلام ومن ثم الكلام فقط ويا ليتنا نتعامل
مع العبادتين عندها نكون قد قمنا بما علينا ولم نجد فرصة حتى للإختلاف




وما أريد
قوله بشكل واضح هو ما يلي : كل الديانات السماوية والوضعية هدفها كان ومازال خدمة
الإنسان بكل مراحل حياته وتوجيهه توجيها إنسانيا لنفسه وللآخرين ولما خلق الله
تعالى من كواكب ومخلوقات .




انظروا
أخوتي الكرام أننا في عالم يبلغ عدد سكانه أكثر من




/ 6 /
مليار نسمه والكل تجمعهم الإنسانية في كل تعاملاتهم إلا الذين يسعون منهم لتخريب
الوجهة الإنسانية وهؤلاء كثر


فعلينا توضيح أفكارنا ولانتعامل مع بعضنا بشكل
طائفي بل بشكل إنساني بهذه الطريقة أرى أننا
سنعيش حياة أفضل خالية من الأحقاد والضغائن فما لله سيبقى لله مهما فعلنا
وما للإنسان سيبقى للإنسان مهما فعلوا بالإنسان والإنسانية
دمتم بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: توحيد الرؤى .... اللسان العربي " 1 "   السبت أبريل 11, 2009 3:29 am

أخي الكريم الأستاذ / هادي
تحية مباركة طيبة وبعد
لقد قرأت مشاركتكم بإهتمام بالغ ، وأتفق معكم بل ما أسعى إليه نحو التكامل الإسلامي هو عين ما قلت سيادتك ، حيث أنه يهدف إلى المساهمة في بناء الحضارة الإنسانية لسعادة الإنسان ، وقبل هذا وبعده رضى المولى عز وجل الذي طلب منا ذلك .
ولو أن الجزء الأول من التعليق الخاص بالأستاذ / هشام لم أتبينه ، قد يكون لأنه ليس في بؤرة إهتمامي ، فمعذرة عن جهلي بهذا ، وإن كان مفيدا لحوارنا فلابد لي من بذل الجهد لاستيعابه .
شكرا أخي على روحك الطيبة والمثالية في الحوار .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المكاسر
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: توحيد الرؤى .... اللسان العربي " 1 "   السبت أبريل 11, 2009 7:42 am

هل باعتقادك نستطيع توحيد الأمة العربية والاسلامية على نفس النسق المعرفي الذي تطرحه وماهي السبل لذلك ؟
رغم أنني لم أرى في موضوعك إلا مشكلة لغوية !
رغم إحترامي لما تكتبه إلى أين تريد الوصول ؟
وهل إذا توحدت المفاهيم اللغوية لمعاني الكلمات سوف يطبقها كل من نطق بالضاد ؟
على حسب علمي باللغة أننا مازلنا نختلف بكتابة الكلمة بين دولة وأخرى
مثل مسؤول .. مسئول . . مسؤل
من المسؤول برأيك ؟
الدين خارج هذه المعادلة لأنها مشكلة لغوية ولا إتفاق لغوي حتى بالقراءات القرآنية بين كذا وكذا
هل بعد هذا تريد الوصول
قال تعالى :
{رُّسُلاً مُّبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ وَكَانَ اللّهُ عَزِيزاً حَكِيماً }النساء165
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: توحيد الرؤى .... اللسان العربي " 1 "   السبت أبريل 11, 2009 11:20 am

أخي الفاضل الأستاذ / المكالب
تحية مباركة طيبة وبعد
نعم أخي هذا ما أراه " الفهم الصحيح يؤدي إلى نتائج صحيحة " ، ونحن لدينا عشوائية في الفهم ، وسيادتك قد أشرت إلى هذا .
والآلية هى الإلتزام بالمنهج الصحيح للمفكرين الإسلاميين ، ثم نقلها لباقي الناس ، حتى يأخذوها لا بالتقليد ، ولكن بالحوار الموضوعي ، ولا يجب أن نشك في قدراتهم .
وما تراه نعم صحيح : فهى مشكلة لغوية وتخص القرآن الكريم وفهمه في المقام الأول .
قد أشرت أعلى التعليق الرد على ذلك .
أما الرسل المبشرين والمنذرين : فبما أتوا من رسائل وبين أيدينا رسالتنا الآن .
شكرا أخي الكريم على مساهمتك التي أثرت الحوار ، فلك مني كامل الإحترام والأمنيات الطيبة .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: توحيد الرؤى .... اللسان العربي " 1 "   السبت أبريل 11, 2009 8:26 pm

أخي الكريم / الأستاذ أحمد أدامك الله تعالى بخير ورحمة منه
إن غايتنا بالدرجة الأولى رضا المولى تعالى عما يصفون
فاتحادنا وتعاملنا بشكل صحيح ونبذ الفرقة والعمل على التلاقي في إطار واحد هو ما يزيل الفرقة وماينظره تعالى في الآخرة هو العمل وهذا ما يراه الرسول والناس أيضا فالعمل نسمو ونرتفع والتكامل يأتي خطوة خطوة عندما ننظر إلى عمل الآخرين ونجدها في الهدف الذي نسعى له هو التوحد والوحدة في العمل الإنساني والذي هو غاية الوجود
أما ما قلته بخصوص الأخ هشام فلك حرية مطلقة فيما تراه
دمت بخير
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: توحيد الرؤى .... اللسان العربي " 1 "   الأحد أبريل 12, 2009 12:26 am

أخي العزيز الأستاذ / هادي
تحية طيبة وبعد
غالبا لا أتذكر الكثير من تعليقاتي ، لأنني أكتب على سجيتي ، فما أكتبه دائما هو ما أحس به وما توصلت إليه حتى تلك اللحظة ، والصادق لا يجد تناقضا بين كل أقواله ، أما الكاذب - ولا أقصد أي احد - يوقع نفسه في كذبه .
الهدف من هذه المقدمة أنني فعلا لا أتذكر ما قلته عن الأخ هشام ، فياليتك تذكرني به ، وإن كان خطأ فلنصححه من خلال حوارنا .
ولكن قد لفت نظري قولك : فالعمل نسمو ونرتفع والتكامل يأتي خطوة خطوة عندما ننظر إلى عمل الآخرين ونجدها في الهدف الذي نسعى له هو التوحد والوحدة في العمل الإنساني والذي هو غاية الوجود .
فإن كان هذا ما تقصده ، فنحن جميعا شاردين عن السرب ، فنحن وراء الجميع بالحكمة والموعظة الحسنة وبالجدال بالتي هى أحسن ، يمكننا ضم العديد من كل الفرق والمذاهب فيزداد السرب كثافة تستقطب الآخريزن .
لك مني كل الود والإخلاص .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: توحيد الرؤى .... اللسان العربي " 1 "   الأحد أبريل 12, 2009 3:41 am

أخي الكريم / الأستاذ أحمد شعبان
حاشاك وحاشى كل الأخوة من الكذب والجميع يعرفون مايسبب من أذى للشخص الواحد وللآخرين
ماقلته عن الأخ هشام ورد منك في الإرسال القبل السابق من هذا الموضوع ولم يتم ذكر الأخ هشام في هذا الموضوع أما ما ذكرته أنت ورد ذلك في موضوع خاص كتبه الأخ هشام على صفحات هذا المنتدى وكان كلامك حول معرفتك من هو الإمام
أما بالنسبة لكلامي السابق حول العمل فأنا لاأقصد الوحدة بقصد الكثرة وهنا ندخل بالتكامل الإنساني وليس الإيماني مع العذر منك لهذا الإصطلاح لأن لأن العمل الذي يخدم الإنسان بكل مراحل الحياة هو الذي يجمع الإنسان واخيه الإنسان بدون الحوارات الدينية أو الإجتماعية رغم أننا بأمس الحاجة لها لنستطيع فهم بعضنا البعض أكثر
أما ماذكرته حول الحكمة والموعظة الحسنة فجميعنا علينا التعامل به وهذا أمر من أوامر الله تعالى في محكم تنزيله لرسوله الكريم ولعباده الصالحين ومن يتعامل مع الناس بهذه الطريقة لايكون خارج السرب بل هو أساس السرب والسرب به يقتدي وياليتنا أن نستطيع أن نبني سربا ونسير به كما أمرنا تعالى
دمت بخير
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


عدل سابقا من قبل هادي في الأحد أبريل 12, 2009 4:23 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: توحيد الرؤى .... اللسان العربي " 1 "   الأحد أبريل 12, 2009 4:22 am

أخي الكريم / الأستاذ أحمد المحترم
هذه هي المشاركة التي شاركت بها مع الأستاذ هشام وربما تكوت هذه المقصودة
دمت بخير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

خواني الأعزاء
تحية مباركة طيبة وبعد
هذه
هى المرة الأولى في حياتي أن أقرأ أي شيء عن الطائفة الإسماعيلية أو غيرها
، وقد دفعني الفضول حين رأيت عنوان الموضوع ، فأستشعرت أنني سوف أتعرف على
شخصية الإمام من أقرب طريق ، وقد كنت أنتظر هذا التعريف من الأستاذ الفاضل
الهميسع في حواره معي حول موضوع " الشرك " ، حيث كانت معلوماتي لا تعدوا
السمع لشذرات .
ولكن بعد قراءتي هذه يمكنني أن أعبر عن إنطباعي الأولي
حول ما قرأت ، وسأختصره في تعبير بسيط وهو : " تصور قد يصيب ، وقد يخطئ "
لأن أدلته غير كافية عندي .
ومع ذلك يبقى سؤالي عالقا : " من هو إمام الزمان ".
بكل الود تقبلوا خالص تحياتي .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: توحيد الرؤى .... اللسان العربي " 1 "   الأحد أبريل 12, 2009 4:32 am

أخي العزيز الأستاذ / هادي
تحية مباركة طيبة وبعد
كل إنسان له مرجعيته وقناعاته ، فحين العمل المشترك ، كل منا يعتمد على مرجعيته وقناعته في تحديد قيمة المشاركة ونوعيتها وإتجاهها في إطار من التكامل أو التنافر ، فحين نقوم بعملية إصلاح الفكر الديني نكون قد أصلحنا من فهمنا العام لمرجعيتنا ، وبالتالي ستكون مساهماتنا أكثر فعالية .
أما قولك الأخير : وياليتنا أن نستطيع أن نبني سربا ونسير به كما أمرنا تعالى .
فهذا ما نحاول القيام به بعون الله في إطار التكامل الإسلامي .
دمت أخي بكل خير .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: توحيد الرؤى .... اللسان العربي " 1 "   الأحد أبريل 12, 2009 4:41 am

اخي العزيز الأستاذ / هادي
تحية مباركة طيبة وبعد
لقد قلت في نهاية تعليقي ما يلي :لأن أدلته غير كافية عندي .ومع ذلك يبقى سؤالي عالقا : " من هو إمام الزمان ".
وذلك لأنني رأيت بناؤه عبارة عن فرضيات يعتمد عليها في الإستدلال دون إثبات لتلك الفرضيات ، وهذا لا يعني رفضي لما تفضل به كاتب المقال ، وفي الحقيقة حتى لحظة كتابة ذاك التعليق لم أكن أعرف من هو الإمام ، ولكن بعد دخولي على الروابط المشار إليها أصبح لدي كلام كثير سوف يأتي في حينه إنشاء الله ، وإنشاء الله كلي أمل حول إتفاقنا والسير معا في طريق واحد .
دمتم جميعا بكل خير .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: توحيد الرؤى .... اللسان العربي " 1 "   الأحد أبريل 12, 2009 5:02 am

أخي الكريم / الأستاذ احمد
أدامك الله بخير ورحمة منه تعالى
أنا سعيد جدا للمتابعة معك ولكن اعذرني لضيق وقتي الآن واعلم أننا بدأنا الحوار وهذا مانبغيه أولا ومن ثم الإتفاق ومن يسعى للإتفاق يحصل عليه بالنهايةفلابد إلا أن يجد أرضية معينة للتلاقي
دمت بخير
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: توحيد الرؤى .... اللسان العربي " 1 "   الأحد أبريل 12, 2009 5:24 am

بارك الله لك وبك أخي هادي ، لتكون هاديا دائما إلى الحق .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: توحيد الرؤى .... اللسان العربي " 1 "   الإثنين أبريل 13, 2009 3:29 am

ألأخ الكريم / الأستاذ أحمد
المرجعيات في السابق ولهذا الوقت هي سبب الإختلاف لأنها لاتعتمد فكرة التكامل ول عدنا لها لبقينا نراوح مكاننا ولانتقدم ولكن عندما نسعى للإتفاق على أساس ما بما يتناسب مع معتقدنا الإسلامي ونسير عليه عندها نستطيع وضع المرجعيات في مكانها المحدد لها والقصد ليس إمام الجامع المسلم الذي يأم المسلمين في الصلاة مَثله كمثل المفكر أو عالم الريضيات أو غيرها من العلوم ,
أما ما تفضلت به عن دخولك لبعض الروابط والحديث عنها في حينها فنحن بالإنتظار لما ستتفضل به
اما تعليقك على مداخلة الأخ هشام فكتابته كانت بدوافع إيمانية بحته ولايبحثفيها عن اثباتات ولاأدلة ولابراهين فلذلك كانت برأيي الخاص للإطلاع أكثر منها للحوار
دمت بخير
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: توحيد الرؤى .... اللسان العربي " 1 "   الإثنين أبريل 13, 2009 4:30 am

أخي الفاضل الستاذ / هادي
تحية طيبة وبعد
ما قصدته بالمرجعيات هو وصف لأوالنا ، حيث أننا نبدأ منها لننتهي إلى الفهم الأقرب إلى الصحة ، وهذا ما عبرت عنه أعلاه بقولي : " فحين نقوم بعملية إصلاح الفكر الديني نكون قد أصلحنا من فهمنا العام لمرجعيتنا ، وبالتالي ستكون مساهماتنا أكثر فعالية " ، وطبعا أقصد هنا مرجعيتنا الأساسية " القرآن الكريم " .
وهذا هو ما عنيته من كلمة " المرجعيات " .
وبالنسبة للإشارة إلى الروابط ، فيسعدني أن أساهم في هذا الموضوع ، ولكن مازال ينقصني بعض الجوانب التي أعمل على استكمالها ، حتى تكون مساهمتي بما يليق بمقام فكركم النبيل .
وبالنسبة لما أتي ذكره حول أخي هشام : أود التذكير بأنني أقابل كل ما يكتب على موقعكم بكامل الإهتمام والاحترام ، لذلك أعتبر علاقتي بمثابة التفكير المجرد بصوت مسموع .
وفقنا الله سبحانه وتعالى جميعا لما يحبه ويرضاه .
دمت أخي بكل خير .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: توحيد الرؤى .... اللسان العربي " 1 "   الإثنين أبريل 13, 2009 4:33 am

معذرة
لقد ورد في التعليق أعلاه ما يلي :
ما قصدته بالمرجعيات هو وصف لأوالنا
والصحيح هو :
ما قصدته بالمرجعيات هو وصف لأحوالنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: توحيد الرؤى .... اللسان العربي " 1 "   الإثنين أبريل 13, 2009 4:47 am

الأخ الكريم / الأستاذ أحمد
عذرا منك فقد غاب عني أن مرجعيتكم فقط القرآن الكريم ولني لم أفرق بين المرحعية الواحد والمرجعيات
وأنت تعلم أنه مرحب بكم في أي طرح عندكم وأي تعليق على أيحوار جار
دمت بخير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
توحيد الرؤى .... اللسان العربي " 1 "
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» أسئلة مراجعة في درس "التعرف علي نظرة الإسلام إلي الإنسان والكون والحياة" التربية الإسلامية
» (التهاون)الاحمق يستهين بتاديب ابيه"(أمثال5:15)
» لاعبٌ جزائري: إسبانيا عرضت "ترتيب نتيجة" مباراتنا في مونديال 1986
» طلب امتحانات أصول تربية "خاصة الدور الأول هذا العام"
» الرئيس " الودني

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
READZ :: قسم الحوارات :: الحوار الفكري-
انتقل الى: